«الرعاع»...بقلم حسام عيتاني

تاريخ الإضافة الثلاثاء 21 تموز 2009 - 6:10 ص

> في لغة الإعلام الإيراني الرسمي، ليس المشاركون في اضطرابات إقليم كسينغ يانغ الصيني سوى «رعاع» تعيَّن على السلطات هناك منعهم من تدمير الممتلكات والاعتداء على المواطنين.أدان الرئيس الإيراني السابق علي أكبر هاشمي رفسنجاني في خطبته يوم الجمعة الماضي القمع الدموي الذي تعرض له المتظاهرون من قومية الايغور… تتمة »

بدايات التحلّل؟... بقلم حازم صاغية

تاريخ الإضافة الثلاثاء 21 تموز 2009 - 5:52 ص

كلّ شيء في إيران اليوم مشقوق نصفين. كلّ خبر مطعون في صدقه. كلّ حقيقة غموض. كلّ غموض قد يكون حقيقة. كلّ رمز مشطور. كلّ معنى معنيان أو ثلاثة.هذه حالٌ تلازم الأنظمة حين تدخل في الغيبوبة.المرشد الأعلى صار طرفاً. الانتخابات المنزّهة، بوصفها أداة الاختيار السلطويّ، لم تعد منزّهة. أهل السلطة انشقّوا، وصولا… تتمة »

خطوط التصدّع في الجمهورية الإسلامية الإيرانية بقلم أنطوني زيتوني

تاريخ الإضافة الإثنين 20 تموز 2009 - 7:17 ص

بعد انقضاء أكثر من شهر على الانتخابات الرئاسية الإيرانية في 12 حزيران، لا تزال إيران تتخبّط في اضطرابات سياسية تسبّب بها سوء تصرّف المرشد الأعلى آية الله علي خامنئي. من الواضح أنه فرض إراداته خلال الاحتجاجات على الانتخابات مستخدماً الـ"باسداران"، وميليشيا الباسيج المتشدّدة، وكذلك أجهزة سرية أخرى ضد … تتمة »

و«جمعية باحثي ومدرسي قم» تشكك في شرعية نجاد

تاريخ الإضافة السبت 11 تموز 2009 - 7:55 ص

قاوم الإصلاحيون الإيرانيون الضغوط التي تمارسها السلطات عليهم، وصعدوا حملتهم ضد نتيجة الانتخابات الرئاسية الأخيرة التي أُعلن الرئيس محمود أحمدي نجاد فائزا بها. وانضمت، أمس، مجموعة مرموقة من رجال الدين في قم إلى المعارضين لنتائج هذه الانتخابات، وكذلك علي رضا بهشتي، 46 عاما، نجل أحد أبرز رموز الثورة ال… تتمة »

الرعب الموجود في المستشفيات

تاريخ الإضافة الجمعة 10 تموز 2009 - 8:24 ص

أثناء مرورهما في باريس، شجب طبيبان إيرانيان جو الرعب السائد في المستشفيات التي نُقل إليها في الأسابيع الأخيرة جرحى المظاهرات المناوئة لأحمدي نجاد.لقد شاهدا الكثير من الرعب، والتزما الصمت خشية انتقام السلطات منهما. ولكن لدى هبوط طائرتهما في فرنسا وبقائهما فيها بضعة أيّام، أرادا كسر جدار الصمت بأي ثمن… تتمة »

موقع ولاية الفقيه في السياسة الإيرانية الراهنة

تاريخ الإضافة الجمعة 10 تموز 2009 - 8:23 ص

استقر رأي "الإمامية" الإثني عشرية على أن الإمامة ليست شأناً تقرره الجماعة / الأمة/، "بل ركن الدين، وقاعدة الإسلام، وأكدوا على (وجوب الإمام، والعصمة، ووجوب النص)، وأن عليّاً وولده الأحد عشر أحق بالخلافة من كل أحد، وأنهم أفضل الخلق بعد الرسول". وبات الإمام "حجة يهدى بها إلى الله، من تركه هلك، ومن لزمه… تتمة »

The SDF Seeks a Path Toward Durable Stability in North East Syria

 الخميس 26 تشرين الثاني 2020 - 7:48 ص

  The SDF Seeks a Path Toward Durable Stability in North East Syria https://www.crisisgroup.or… تتمة »

عدد الزيارات: 50,842,407

عدد الزوار: 1,535,401

المتواجدون الآن: 46