إغلاق تام لمؤسسات في إيران بسبب كورونا...

تاريخ الإضافة الأحد 22 تشرين الثاني 2020 - 3:27 ص    التعليقات 0

        

"مشكلة جدية للغاية".. إغلاق تام لمؤسسات في إيران بسبب كورونا...

فرانس برس.... إيران تعد أكثر دول الشرق الأوسط تضررا بالجائحة... بدأت إيران، السبت، تطبيق إجراءات إغلاق واسعة تشمل إقفال المؤسسات التجارية غير الأساسية في العديد من المدن، سعيا للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد الذي شهدت الإصابات والوفيات بسببه تزايدا في الفترة الماضية. ومنذ الإعلان رسميا عن ظهور أولى حالات كوفيد-19 قبل تسعة أشهر، لم تفرض السلطات إجراءات إغلاق شامل، لا سيما في ظل الصعوبات الاقتصادية التي تواجهها البلاد وسط العقوبات الأميركية المفروضة عليها. وتعد إيران أكثر دول الشرق الأوسط تضررا بالجائحة التي تسببت بوفاة أكثر من 44 ألف شخص على أراضيها. وقال الرئيس حسن روحاني في كلمة متلفزة خلال الاجتماع الأسبوعي للهيئة الوطنية لمكافحة كوفيد-19، إنه "مع الإجراءات الجديدة، أردنا أن نقول للشعب إن مشكلة فيروس كورونا المستجد جدية للغاية". وتشمل الإجراءات التي ستستمر لفترة قد تبلغ أسبوعين، الإقفال التام للمؤسسات غير الأساسية في أكثر من نصف المدن البلاد، وأبرزها طهران ومراكز المحافظات الثلاثين الأخرى. وتستثنى من الإجراءات في المناطق المصنّفة عند المستوى "الأحمر" (الأعلى وفق التنصيف المتبع في إيران) المراكز الصحية والمتاجر التي تبيع المواد الغذائية، إضافة إلى الصيدليات والمصارف ووسائل النقل العام ومحطات الوقود والمؤسسات الصحافية. وبحسب الهيئة، ستطال الإجراءات نحو 53 مليون شخص من عدد سكان البلاد الذي يتجاوز 80 مليونا. وشدد روحاني على ضرورة "إقناع الناس بأنه ليس لدينا أي خيار آخر" لمكافحة انتشار المرض. ويواجه اقتصاد إيران ضغوطات كبيرة من الانكماش والتراجع في قيمة العملة المحلية، بسبب العقوبات القاسية التي أعادت واشنطن فرضها على طهران اعتبارا من العام 2018، بعد الانسحاب الأميركي من الاتفاق حول البرنامج النووي الإيراني. وشهد تعداد الوفيات والإصابات اليومية نسقا تصاعديا اعتبارا من مطلع سبتمبر، تخلله تسجيل أكثر من حصيلة قياسية يومية. ومنذ بداية نوفمبر، تتخطى حصيلة الوفيات عتبة 400 شخص يوميا. واعتبر روحاني أن هذه الأرقام تضع إيران في مواجهة "موجة ثالثة" من تفشي الفيروس. والسبت، أعلنت المتحدثة باسم وزارة الصحة سيما سادات لاري، وفاة 431 شخصا في الساعات الأربع والعشرين الماضية، وإصابة 12,391 آخرين. وبذلك، بلغ العدد الإجمالي للإصابات 841,308 أشخاص، توفي منهم 44,327 شخصا. وألمح عدد من مسؤولي وزارة الصحة إلى أن الأعداد الفعلية قد تكون أعلى.

أسبوعان مفصليان

وضمن الإجراءات، سيتم تقييد حركة المركبات الخاصة بين التاسعة ليلا والرابعة فجرا في المدن الكبرى، ومنع تنقلها بين المناطق "الحمراء". وكرّر روحاني دعوة المواطنين لالتزام بالقيود التي تحددها السلطات، وحضّ العائلات على تفادي التجمعات هذه الفترة. وأوضح "ندعو المواطنين إلى التزام بكل القواعد من أجل الحد في أسرع وقت ممكن من الضغط الاقتصادي المفروض من اليوم على هذه المؤسسات والنشاطات الاقتصادية". ووعد بتوفير دعم مالي بقيمة مليون ريال شهريا (نحو أربع دولارات) "في الأشهر الأربعة المقبلة لنحو 30 مليون شخص"، من دون تفاصيل إضافية. وفي طهران، لقيت الإجراءات الجديدة بعض الشك. فرأت البائعة مهسا تيموري أنه "لا يهم الإجراءات التي تفرضها الحكومة لأن الناس لا يلتزمون، الأمر لا طائل منه". وتصدرت الإجراءات الجديدة صفحات بعض الصحف السبت. ونشرت صحيفة "سازاندكي" الإصلاحية صورة لمتجر مغلق علقت على واجهته لافتة جاء فيها "نبقى في المنزل لأن صحتكم أهم بالنسبة إلينا (من العمل)". ورأت صحيفة "إيران" الحكومية في عنوانها الرئيسي أن "الأسبوعين المقبلين مفصليان للسيطرة على الفيروس".

 

The SDF Seeks a Path Toward Durable Stability in North East Syria

 الخميس 26 تشرين الثاني 2020 - 7:48 ص

  The SDF Seeks a Path Toward Durable Stability in North East Syria https://www.crisisgroup.or… تتمة »

عدد الزيارات: 50,839,279

عدد الزوار: 1,535,287

المتواجدون الآن: 43