وفود عسكرية روسية وصينية في طهران لبحث مناورات بحرية مشتركة...

تاريخ الإضافة الأحد 3 تشرين الثاني 2019 - 5:43 م    التعليقات 0

        

وفود عسكرية روسية وصينية في طهران لبحث مناورات بحرية مشتركة...

المصدر: RT... أعلن قائد القوة البحرية في الجيش الإيراني، الأميرال حسين خانزادي، أن وفودا عسكرية من روسيا والصين وصلت، اليوم الأحد، إلى طهران لبحث المناورات العسكرية البحرية المشتركة مع بلاده. وقال خانزادي إن المناورات المشتركة التي ستجمع البلدان الثلاثة ستقام في شهر يناير المقبل، لافتا إلى أنها "تمثل استعراضا لقدرات القوات المسلحة الإيرانية بشكل مشترك مع الدول الأخرى". وأضاف أنه "في نوفمبر العام الماضي، قمنا باختبار أول صاروخ مضاد للسفن يطلق من تحت الماء، ونعمل حاليا على إنتاج هذا النوع من الصواريخ بكميات كبيرة". وفي حديثه عن قدرات القوات البحرية الإيرانية، أكد خانزادي أن هذه القوات "تمكنت من إطلاق الصواريخ من الغواصات ومن تحت مياه البحار"، مضيفا أن "هذه الغواصات والصواريخ ومخازن الصواريخ والقوى التي تطلقها إيرانية بالكامل". وأعرب القائد عن ثقته في أسطول بلاده البحري الذي يعتبر "الأكبر في بحر قزوين بعد روسيا"، مشيرا إلى أن "إيران تمتلك أكبر بارجة لوجستية في الشرق الأوسط، وهي قادرة على إنجاز دورة كاملة في الأرض عبر تزودها مرة واحدة بالوقود".

خامنئي: الخلاف بين أمريكا وإيران لم يبدأ منذ اقتحام السفارة بل منذ الانقلاب على حكومة مصدق..

المصدر: RT... قال المرشد الأعلى للثورة الإيرانية آية الله علي خامنئي، إن الخلاف بين أمريكا وإيران لم يبدأ منذ اقتحام سفارتها في طهران، بل منذ الانقلاب على حكومة رئيس الوزراء السابق محمد مصدق. وأضاف خامنئي، اليوم الأحد، في كلمة له أمام آلاف الطلاب بمناسبة الذكرى الأربعين لاقتحام السفارة الأمريكية في طهران: "أمريكا لم تتغير مطلقا منذ أن نفى نظام الشاه الإمام الخميني في نوفمبر 1964 وحتى نوفمبر 2019". وتابع: "أمريكا المتذئبة والديكتاتورية العالمية الشريرة التي لم تعرف حدودها لم تتغير، فقد باتت أضعف مما كانت عليه عام 64، لكنها اليوم أكثر وقاحة وتوحشا". وأكد خامنئي أن "أمريكا تعادي الشعب الإيراني منذ عقود، واليوم تفرض العقوبات وتهدد وتسيء وتخلق لنا المشكلات"، وأضاف: "أهم رد مقابل العداء الأمريكي لإيران هو إغلاق الطريق عليها، أمام اختراقها السياسي مجددا داخل البلاد". وأشار المرشد الأعلى للثورة الإيرانية إلى أن "الثورة الإيرانية كانت ضد الولايات المتحدة بشكل أساس، والشعب الإيراني أطلق شعارات ضد أمريكا.. وهي فعلت كل ما بوسعها من اعتداءات على إيران منذ 40 عاما، سواء بالحصار أو محاولات التقسيم والانقلاب، لكننا أغلقنا الطريق أمامها". واقتحم الإيرانيون السفارة الأمريكية في طهران في الرابع من نوفمبر من عام 1979، عقب انتصار ثورتهم على الشاه محمد رضا بهلوي. وأدى الحادث إلى أزمة بين إيران وأمريكا باتت تعرف بـ"أزمة الرهائن".

Breaking A Renewed Conflict Cycle in Yemen

 الإثنين 27 كانون الثاني 2020 - 7:30 ص

Breaking A Renewed Conflict Cycle in Yemen https://www.crisisgroup.org/middle-east-north-africa/g… تتمة »

عدد الزيارات: 33,877,878

عدد الزوار: 844,359

المتواجدون الآن: 0