اتهامات للنظام الإيراني بفرض الأحكام العرفية في مدينة الفلاحية الأحوازية بعد إشعال فتنة قبلية

تاريخ الإضافة الإثنين 23 تشرين الثاني 2009 - 8:48 ص    عدد الزيارات 298    التعليقات 0

        

"السياسة" - خاص:
اتهمت "المنظمة الإسلامية السنية الأحوازية", أمس, الاستخبارات الإيرانية بإشعال فتنة قبلية في مدينة الفلاحية بالأحواز, تلاها نشر لآلاف القوات العسكرية وفرض للأحكام العرفية تمهيداً لعمليات "اعتقال وخطف واغتيالات محتملة ضد الحركة الأحوازية".
وأوضحت المنظمة في بيان تلقت "السياسة" نسخة منه, أن جهاز الاستخبارات الايرانية "اطلاعات" عمل في بداية سبتمبر الفائت على إشعال فتنة بين أبناء قبيلة الدريس الكعبية وأبناء عمومتهم من العساكرة الكعبية, عبر تزويد الأطراف المتخاصمة بالسلاح وخلق الشائعات والفتن وشن حملة اغتيالات لوجهاء الطرفين, بهدف إعطاء النظام فرصة لضرب المجتمع الأحوازي.
وأضافت أن الخلافات العشائرية حلت تحت رعاية أحوازية شعبية من أبناء القبائل, إلا أن الاستخبارات الايرانية عمدت إلى "إيفاد عناصر من "الباسيج" بملابسهم المدنية للهجوم على منزل الشيخ محمد السلطان المطرودي الكعبي الواقع في حي الساعدي, وإمطار واجهة المنزل بوابل من النيران", ثم قامت يوم الاثنين الماضي في 16 نوفمبر الجاري, بحملة عسكرية ليلية "أمطرت مدينة الفلاحية ومنازل الآمنين فيها بوابل من النيران تلتها شائعات إيرانية عبر عملائها لإشعال الأزمة المفتعلة من جديد, لنشر الإرهاب وشق صف أبناء المنطقة الواحدة".
وكشفت المنظمة أن إيران استغلت "إجراءتها الجرامية" فقامت "قبل أيام بإنزال عشرات الآلاف من قواتها النظامية وشبه النظامية (الباسيج والحرس الثوري وعملائها المتخفين بملابس المدنية) في مدينة الفلاحية, وفرض الأحكام العرفية القائمة أصلاً لكن أضحت اليوم بشكل أكثر خطورة تمهيداً لعمليات اعتقالات وخطف واغتيالات محتملة ضد الحركة الوطنية الأحوازية في المدينة الصامدة".
وخلصت المنظمة إلى تحذير الأحوازيين من "المؤامرة" الإيرانية, داعية إياهم إلى "ضبط النفس والتلاحم والتراحم وتغليب المصالح الوطنية والقومية".
 

A Major Step Toward Ending South Sudan’s Civil War

 الأربعاء 26 شباط 2020 - 7:13 ص

A Major Step Toward Ending South Sudan’s Civil War https://www.crisisgroup.org/africa/horn-africa… تتمة »

عدد الزيارات: 35,652,297

عدد الزوار: 882,099

المتواجدون الآن: 0