بري: الاستحقاق الانتخابي داخلي ولم يخضه أحد نيابة عن إسرائيل

تاريخ الإضافة الخميس 11 حزيران 2009 - 5:38 ص    عدد الزيارات 1741    القسم محلية

        


أهاب رئيس مجلس النواب نبيه بري امس، اثر ترؤسه اجتماعا لهيئة الرئاسة في حركة "أمل"، باللبنانيين جميعا "عدم تصديق ما يصدر عن السياسيين الاسرائيليين ووسائل الاعلام الاسرائيلية والتي بدأت تتخذ منحى تصاعديا على المستويات الاسرائيلية السياسية والامنية والاعلامية كلها".
ورأى ان في ذلك التصعيد أهدافاً عدة منها:
- الايقاع بين اللبنانيين عبر اثارة الشبهة والايحاء ان فوز فريق سياسي لبناني انما يخدم التطلعات الاسرائيلية.
- طمأنة الرأي العام الاسرائيلي المنزعج دائما من وحدة اللبنانيين الى أن هدف الحكم في لبنان في ضوء نتائج الانتخابات النيابية سيكون تجريد المقاومة من سلاحها.
- طمأنة شبكات التجسس الاسرائيلية الى امكان كف يد الاجهزة الامنية اللبنانية عن ملاحقتها.
- تعميم اعتقاد مضلل للرأي العام المحلي والاقليمي والدولي ان المستوى السياسي في لبنان، بعد الانتخابات، سيكون اكثر قبولا بمشروع التوطين المرفوض جملة وتفصيلا من اللبنانيين والفلسطينيين، على حد سواء".
واكد ان "ما من احد في لبنان قبل الانتخابات او بعدها أسقط من حساباته وأدبياته السياسية مخططات اسرائيل ضد لبنان. فالجميع في لبنان يدركون ان اسرائيل تمثل العدو الاول، وتتربص بوحدتهم وسلمهم الاهلي، باعتبار ان لبنان التنوع والتعايش الاسلامي المسيحي يشكل نقيضا لاسرائيل العنصرية"، وان "الاطراف السياسيين الذين خاضوا غمار الانتخابات النيابية تنافسوا في ما بينهم على اساس ان هذا الاستحقاق هو استحقاق محض داخلي، ولم يخضه احد بالوكالة او بالنيابة عن أعداء لبنان وفي طليعتهم اسرائيل".
ولفت الى "اطلاق نائب رئيس الوزراء الاسرائيلي سيلفان شالوم اثناء زيارته لمستوطنة كريات شمونة تهديدات للبنان بعد المناورات الاضخم في تاريخ الدولة العبرية يستدعي من اللبنانيين المزيد من الانتباه والأهبة والوحدة الوطنية لكبح جماح العدوانية الاسرائيلية واحباط محاولاتها الرامية الى تمزيق وحدة اللبنانيين ومواجهة أي تحد اسرائيلي محتمل".
واعتبر ان "التدخل الاسرائيلي المباشر في الشؤون الداخلية للبنان، بمقدار ما يكشف  حقيقة النيات الاسرائيلية الخبيثة المبيتة للبنان واللبنانيين، يجب ان يشكل حافزا للجميع في لبنان من اجل التوافق والاسراع في بناء مؤسسات الدولة".
وكان بري تلقى مزيدا من الاتصالات المهنئة بانجاز الاستحقاق الانتخابي أبرزها من رئيس مجلس الوزراء فؤاد السنيورة والرئيس نجيب ميقاتي وشيخ عقل الطائفة الدرزية نعيم حسن، ووزير الدولة نسيب لحود والنائب بطرس حرب، ومن قائد القوة الدولية العاملة في جنوب لبنان الجنرال كلاوديو غراتسيانو.
 


المصدر: جريدة النهار

Exiles in Their Own Country: Dealing with Displacement in Post-ISIS Iraq

 الثلاثاء 20 تشرين الأول 2020 - 6:04 ص

Exiles in Their Own Country: Dealing with Displacement in Post-ISIS Iraq https://www.crisisgroup.… تتمة »

عدد الزيارات: 47,795,066

عدد الزوار: 1,423,188

المتواجدون الآن: 51