اجتماع «أوبك +» | روسيا: واشنطن مستعدة لخفض انتاج الخام...

تاريخ الإضافة الأحد 12 نيسان 2020 - 10:00 م    التعليقات 0

        

اجتماع «أوبك +» | روسيا: واشنطن مستعدة لخفض انتاج الخام...

رأت موسكو أن الخروج من الوضع غير المواتي في سوق النفط لن يكون قبل نهاية العام الحالي ...

الاخبار....تعقد الدول المنتجة للنفط، اليوم، اجتماعاً جديداً عبر الفيديو، بهدف الوصول إلى اتفاق لخفض إنتاج الخام، استكمالاً للاجتماع الذي عقد في التاسع من نيسان الجاري، بعد مبادرة أميركية للوساطة بين روسيا والسعودية. ويفترض أن ينطلق اجتماع «أوبك +»، اليوم (الساعة الرابعة بتوقيت غرينيتش - السابعة مساء بتوقيت بيروت) برئاسة وزيري الطاقة، الروسي ألكسندر نوفاك والسعودي عبد العزيز بن سلمان، وفق ما أكدت المتحدثة باسم وزارة الطاقة الأذرية، زمينة علييفا. وبعد مفاوضات طويلة فجر الجمعة، اتفقت «أوبك» وشركاؤها باستثناء المكسيك على خفض الإنتاج العالمي في أيار وحزيران بما يصل إلى 10 ملايين برميل في اليوم. ورأت المكسيك أن ما طُلب منها مبالغ فيه (خفض الانتاج ب400 ألف برميل يومياً) مقارنة مع الدول الأخرى. ووافقت الولايات المتحدة على مساعدة المكسيك في تحقيق حصتها من الخفض من أجل إتاحة التوصل لاتفاق ووقف تراجع الأسعار. لكن وزراء الطاقة في مجموعة العشرين لم يتوصلوا السبت إلى اتفاق حول خفض الإنتاج.

تفاؤل روسي

قبيل عقد الاجتماع، نقلت وكالة «إنترفاكس» الروسية للأنباء عن وزير الطاقة ألكسندر نوفاك، قوله إن الولايات المتحدة مستعدة لخفض إنتاجها النفطي بين 2 و3 ملايين برميل يومياً. وقال نوفاك، إنه تحدث إلى نظيره الأميركي ما يصل إلى ست مرات خلال الأسبوع الماضي. وأوضح في حديث لقناة «روسيا 1» إن «الخروج من هذا الوضع غير المواتي في سوق النفط العالمية، لن يكون قبل نهاية العام الحالي في أفضل الأحوال»، معرباً عن توقعاته بأن يتم توقيع «اتفاقات (أوبك +) النهائية» في الأيام القليلة المقبلة.

«نورد ستريم 2» مستمر

رأت وزارة الطاقة الروسية أن مشروع «نورد ستريم 2» سيستكمل «بالتأكيد». وقال نوفاك إن «هذا مشروع تجاري يتم تنفيذه من قبل عدة شركات عالمية. وبالنظر إلى حجم الاستثمار الضخم الذي تم حتى الآن (بقي نحو 5 في المئة من التكلفة الإجمالية للمشروع، لم ينفذ بعد) أعتقد أن هذا المشروع سوف يتم تنفيذه». وفي نهاية العام 2019، وقع الرئيس الأميركي دونالد ترامب، قانوناً تضمن نصاً بشأن العقوبات على «نورد ستريم 2»، والتي استهدفت الشركات التي وافقت على المشاركة في هذا المشروع. وعلى خلفية ذلك، أوقفت الشركة السويسرية «Allseas»، التي تولت تركيب خطوط النقل، عملها واستدعت سفنها المشاركة في المشروع.

موسكو تدرس حظر استيراد البنزين

تدرس وزارة الطاقة الروسية خطة لحظر استيراد البنزين لمدة ستة أشهر، بهدف دعم مصافي النفط المحلية، وفق ما أعلن نوفاك. ويتضمن الاقتراح حظراً لمدة ستة أشهر «من أجل الحفاظ على صناعة تكرير النفط المحلية، وقبل كل شيء للحفاظ على الوظائف» على حد قول وزير الطاقة. وأشار الوزير إلى أن حجم المنتجات النفطية المستهلكة في محطات الوقود في روسيا في الأسابيع الأولى من الحجر الصحي، انخفض بنسبة 30 في المئة.

How to Defuse Tensions in the Eastern Mediterranean

 السبت 26 أيلول 2020 - 5:22 ص

How to Defuse Tensions in the Eastern Mediterranean https://www.crisisgroup.org/europe-central-as… تتمة »

عدد الزيارات: 46,204,412

عدد الزوار: 1,362,394

المتواجدون الآن: 42