محمد بن زايد: الإمارات وجهة استثمارية رئيسية ومقصدا استراتيجيا عالميا..

تاريخ الإضافة الإثنين 28 كانون الثاني 2019 - 6:56 ص    التعليقات 0

        

محمد بن زايد: الإمارات وجهة استثمارية رئيسية ومقصدا استراتيجيا عالميا...سلطان الجابر: تأسيس مشروع نفطي ضخم..

أحمد قنديل.. إيلاف من دبي: وقعت شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" اتفاقيتي شراكة استراتيجية مع شركة "إيني" الإيطالية و"أو أم في" النمساوية للاستحواذ على حصص في شركة "أدنوك للتكرير" وتأسيس مشروع تجاري مشترك بين الشركاء الثلاثة " أدنوك وإيني وأو أم في". وبموجب الاتفاقيتين اللتين تعدان من أكبر الاتفاقيات في مجال التكرير تحصل "إيني" على حصة بنسبة 20% و"أو أم في" على حصة بنسبة 15% في "أدنوك للتكرير"، فيما تحتفظ أدنوك بالحصة المتبقية والبالغة 65%، ومن المتوقع أن تحقق أدنوك عائدات تقدر بـ 21.3 مليار درهم من هذه العملية. ووفقا للاتفاقيتين ستؤسس كل من "أدنوك وإيني وأو أم في" المشروع المشترك الجديد في سوق أبوظبي العالمي، ومن المتوقع أن يبدأ المشروع تجارة السلع والمنتجات، وكذلك المشتقات في مطلع عام 2020، بعد الحصول على الموافقات واستكمال الإجراءات التنظيمية اللازمة، وستقوم "إيني" و"أو أم في" بتقديم الخبرات والمعرفة التشغيلية والدعم اللازم لتطوير المشروع المشترك بما يضمن تحسين الأنظمة المعتمدة وتعزيز إدارة تدفقات المنتجات النفطية والمكررة على الصعيد العالمي.

محمد بن زايد: الإمارات مقصد عالمي

وغرد الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية على حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" قائلا "نبارك توقيع شراكة استراتيجية بين أدنوك وإيني الإيطالية وأو أم في النمساوية في مجال التكرير والمشتقات وتجارة المنتجات.. الإمارات ومقوماتها الاقتصادية الداعمة للاستثمار تمثل وجهة استثمارية رئيسية ومقصداً لشركاء استراتيجيين عالميين". وأضاف أن هذه الشراكة الاستراتيجية تسهم في ترسيخ المكانة الرائدة لدولة الإمارات مركزا عالميا متكاملا للطاقة بعمليات وخبرات تغطي مراحل وجوانب قطاع النفط والغاز كافة، بدءا من الاستخراج وصولا إلى الصناعات المتقدمة في التكرير والمشتقات والبتروكيماويات، مؤكدا أهمية توسعة نطاق الشراكات الاستراتيجية واستقطاب استثمارات خارجية التي تدعم استراتيجية الدولة الرامية إلى تحقيق التنويع الاقتصادي.

وجهة استثمارية مفضلة

وتابع أن "دولة الإمارات أصبحت وجهة استثمارية مفضلة ومقصدا لشركاء استراتيجيين عالميين يجذبهم المناخ الاقتصادي المستقر والآمن الذي تتميز به الدولة، والبنى التحتية عالمية المستوى، والقوانين والتشريعات الداعمة للاستثمار". وشهد الشيخ محمد بن زايد وجوزيبي كونتي رئيس وزراء جمهورية إيطاليا وهارتويغ لوغير وزير المالية في جمهورية النمسا توقيع الاتفاقيتين. وقع الاتفاقيتين الدكتور سلطان بن أحمد الجابر وزير دولة الرئيس التنفيذي لشركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" ومجموعة شركاتها وكلاوديو ديسكالزي الرئيس التنفيذي لشركة "إيني" وراينر ستيل الرئيس التنفيذي لشركة "أو أم في".

سلطان الجابر: الشراكة تعزز فرص نمو "أدنوك للتكرير"

وقال سلطان الجابر إن هذه الشراكة تعزز فرص نمو "أدنوك للتكرير" وتوسعها مستفيدة من موقعها الجغرافي المتميز وقدرتها على توفير احتياجات الأسواق في مختلف أنحاء العالم خاصة في أفريقيا وآسيا وأوروبا، لافتا إلى أن إجمالي السعة التكريرية لشركة أدنوك للتكرير يصل إلى 922 ألف برميل يوميا وتدير رابع أكبر مصفاة للنفط في العالم في موقع واحد. وتابع أنه من المتوقع استكمال الاتفاقيات في الربع الثالث من عام 2019 ويخضع ذلك لاستيفاء الشروط والأحكام المتعارف عليها والحصول على موافقات جميع الهيئات التنظيمية المعنية. لافتا إلى أن هذه الشراكة تحقق قيمة إضافية من خلال تعاون "إيني" و" أو أم في" مع أدنوك لتطوير مشروع جديد مشترك لتجارة المنتجات وفقاً لنفس الحصص المتفق عليها في شراكتهما مع "أدنوك للتكرير"، منوها بأن المشروع المشترك سيكون عند اكتمال تأسيسه الجهة العالمية الوحيدة التي تتولى تصدير منتجات "أدنوك للتكرير" بحجم صادرات خارجية يعادل 70% تقريبا من إجمالي الإنتاج، فيما تستمر أدنوك في إدارة الإمداد المحلي من خلال دائرة التسويق والتجارة في الشركة.

نقل التكنولوجيا المتطورة

وذكر الجابر أن التعاون وبناء مثل هذه الشراكات الاستراتيجية يسهم في تحقيق أقصى قيمة ممكنة من أعمال أدنوك في مختلف جوانب ومراحل قطاع النفط والغاز، مبينا أن "إيني" و" أو أم في" تمتلكان سجلا حافلا بالإنجازات في تعزيز القيمة وخبرة واسعة في إدارة المصافي الكبيرة والمعقدة، وستقوم الشركتان بنقل التكنولوجيا المتطورة، والمهارات لهذه الشراكة الجديدة، بالإضافة إلى الخبرات التشغيلية في إدارة المشاريع. وقال "هذه الشراكات المبتكرة تدعم هدفنا في أن نصبح شركة رائدة عالمياً في مجال التكرير والبتروكيماويات قادرة على الاستجابة بسرعة ومرونة لاحتياجات وتطورات السوق بما يعزز جهودنا الرامية إلى زيادة القيمة من كل برميل نفط نقوم بإنتاجه ورفع كفاءة عمليات أدنوك في مختلف مجالات ومراحل قطاع النفط والغاز والارتقاء بالأداء وتعزيز قيمة وجودة وقدرات أصول الشركة". وقد التزم الشركاء الثلاثة بتنفيذ خطط نمو طموحة على المديين القصير والمتوسط تهدف لتطوير "أدنوك للتكرير"، كما اتفقوا على وضع إطار شامل لتوظيف رأس المال وتحقيق النمو المنشود بالاعتماد على التمويل الذاتي وسياسة أرباح سنوية جاذبة وتحقيق تدفقات نقدية كبيرة.

مواكبة تغيرات الأسواق

من جهته قال كلاوديو ديسكالزي التنفيذي لشركة "إيني" أن "هذه الاتفاقية تتيح لنا الدخول في مجال أعمال التكرير والبتروكيماويات في دولة الإمارات ورفع إجمالي قدرة التكرير العالمية لشركة إيني بنسبة 35%، وتتماشى هذه الخطوة مع استراتيجيتنا التي تهدف إلى تنويع محفظة أعمالنا من الناحية الجغرافية وجعلها أكثر توازناً على امتداد القطاع، وتعزيز المرونة لمواكبة التغيرات المستمرة في الأسواق".

عوائد مجزية

وفي سياق متصل ذكر راينر ستيل الرئيس التنفيذي لشركة "أو أم في" من خلال الحصول على حصة في أدنوك للتكرير وإنشاء مشروع مشترك عالمي جديد لتجارة المنتجات، رسخت شركة "أو أم في" لنفسها مركزا قويا ومتكاملا في أبوظبي يشمل كافة مراحل وجوانب قطاع النفط والغاز، بما في ذلك الاستكشاف والتطوير والإنتاج والتكرير والتجارة والبتروكيماويات، وكلنا ثقة أن خبرتنا الواسعة في مجال التكرير والمشتقات وتجارة المنتجات ستساهم في خلق قيمة مستدامة وتحقيق نمو يضمن عوائد مجزية في المستقبل".

Rebels without a Cause: Russia’s Proxies in Eastern Ukraine

 الأربعاء 17 تموز 2019 - 5:17 ص

  Rebels without a Cause: Russia’s Proxies in Eastern Ukraine https://www.crisisgroup.org/euro… تتمة »

عدد الزيارات: 25,775,414

عدد الزوار: 630,279

المتواجدون الآن: 0