أخبار سوريا.. انفجارات في ساحل سوريا.. إسرائيل تستهدف أسلحة إيرانية.. غارات إسرائيلية على مخازن أسلحة في ريف حماة توقع قتلى وجرحى..مقتل 10 جنود سوريين في هجوم صاروخي للمعارضة بريف حلب.. مصرع اللواء "شعيب سليمان" متزعم "الحرس الجمهوري" سابقاً.. "إجراء" يصدم سوريين ينتظرون الجنسية التركية وتعليق رسمي.. استهداف قاعدة عسكرية تركية في حلب بقذائف المدفعية..تركيا تعتبر الإعفاءات الأميركية من عقوبات «قيصر» شرعنة لـ«الوحدات» الكردية..

تاريخ الإضافة السبت 14 أيار 2022 - 5:14 ص    القسم عربية

        


غارات إسرائيلية على مخازن أسلحة في ريف حماة توقع قتلى وجرحى

المصدر: النهار العربي - رويترز - أ ف ب... شنت اسرائيل مساء الجمعة غارات جوية على وسط سوريا اسفرت عن سقوط خمسة قتلى بينهم مدني، وفق ما نقلت وكالة الانباء السورية الرسمية (سانا) عن مصدر عسكري. وقال المصدر "نفذ العدو الإسرائيلي عدواناً جوياً برشقات من الصواريخ من اتجاه البحر المتوسط غرب بانياس، مستهدفاً بعض النقاط في المنطقة الوسطى"، مضيفا "أدى العدوان إلى ارتقاء خمسة شهداء بينهم مدني واحد وجرح سبعة آخرين بينهم طفلة". وذكرت وسائل إعلام رسمية سورية، اليوم الجمعة، أن الدفاعات الجوية السورية تصدت لـ"عدوان إسرائيلي" على منطقة مصياف بريف حماة. المرصد السوري لحقوق الإنسان أكد من جهته الى مقاتلات إسرائيلية استهدفت بنحو 8 صواريخ على الأقل، مخازن أسلحة ومواقع لميليشيات موالية لإيران في منطقة مصياف بريف حماة. وأضاف المرصد انه "جرى استهداف مواقع على طريق وادي العيون غرب مصياف وأخرى بمنطقة السويدة جنوب شرق مصياف، مما أدى لاشتعال الحرائق ضمن المواقع المستهدفة، وشوهدت سيارات الإسعاف وهي تهرع إلى الأماكن التي جرى استهدافها." وأشار المرصد الى سقوط صاروخ من دفاعات النظام الجوية بمنطقة البيرة على أطراف مصياف مما أدى لاشتعال الحرائق في بعض البساتين الزراعية. يذكر أن هذا الاستهداف الإسرائيلي رقم 12 على الأراضي السورية منذ مطلع العام الجديد 2022.

انفجارات في ساحل سوريا.. إسرائيل تستهدف أسلحة إيرانية...

إسرائيل كانت استهدفت سوريا منذ مطلع العام الجاري أكثر من 12 مرة...

دبي - العربية.نت... بعدما استهدفت مقاتلات إسرائيلية، الجمعة، بنحو 8 صواريخ على الأقل مخازن أسلحة ومواقع لميليشيات إيران في منطقة مصياف بريف حماة، طال قصف إسرائيلي آخر شحنة أسلحة تابعة لأتباع طهران في ميناء طرطوس السوري. فقد أعلنت وسائل إعلام تابعة للنظام السوري، عن سماع أصوات انفجارات في المناطق الساحلية مثل جبلة وطرطوس وبانياس.

شحنة أسلحة إيرانية

كما نوهت إلى أن تلك الأصوات مصدرها تصدي قوات النظام في محيط مدينة مصياف، وفق روايتها، وسط معلومات تؤكد أن القصف الإسرائيلي ضرب شحنة أسلحة إيرانية في ميناء طرطوس الساحلي، بحسب ما أفادت به مصادر "العربية/الحدث". جاء ذلك بعدما طال قصف إسرائيلي آخر اليوم مواقع على طريق وادي العيون غرب مصياف وأخرى بمنطقة السويدة جنوب شرقي مصياف، مما أدى لاشتعال الحرائق ضمن المواقع المستهدفة، وذلك وفقاً لما أفاد به المرصد السوري لحقوق الإنسان. كما شوهدت سيارات الإسعاف وهي تهرع إلى الأماكن التي جرى استهدافها وأنباء مؤكدة عن وقوع خسائر بشرية. وأعلن النظام سقوط 5 قتلى و 7 إصابات جراء القصف الإسرائيلي على ريف حماة.

12 استهدافا في 5 أشهر

يشار إلى أن إسرائيل كانت استهدفت سوريا منذ مطلع العام الجاري أكثر من 12 مرة. وقبل يومين، سقطت صورايخ إسرائيلية في 11مايو/أيار الجاري بعد منتصف ليل الثلاثاء-الأربعاء، على مواقع في محيط بلدة حضر الواقعة بريف القنيطرة الشمالي، قرب الحدود مع الجولان المحتل، حيث تتواجد هناك مواقع لميليشيات تابعة لإيران وحزب الله. كما استهدفت الضربات الإسرائيلية ما لا يقل عن 5 مواقع في ريف حماة الغربي يوم التاسع أبريل/نيسان الفائت، طالت حينها محيط كلية الشؤون الإدارية، ومركز البحوث العلمية "معامل الدفاع" ونقطة عسكرية في قرية السويدة، إضافة إلى نقطة عسكرية على أطراف مصياف.

مئات الضربات

وكانت إسرائيل شنت خلال الأعوام الماضية مئات الضربات الجوية في سوريا طالت مواقع لقوات النظام وأهدافاً إيرانية وأخرى لحزب الله اللبناني، لكن وتيرتها تسارعت مؤخراً. ونادراً ما تؤكّد إسرائيل تنفيذ ضربات على الأراضي السورية، لكنها تكرّر على الدوام أنها ستواصل تصدّيها لما تصفها بمحاولات إيران الرامية إلى ترسيخ وجودها العسكري هناك.

"حافلة بحافلة".. صاروخ للفصائل يقتل حوالي 16 عنصراً من ميليشيا أسد بريف حلب...

أورينت نت- حسان كنجو ... تمكنت الفصائل المقاتلة من قتل حوالي 15 عنصرا وإصابة 10 آخرين بعد استهدافها لحافلة مبيت عسكرية تابعة لميليشيا أسد بريف حلب الغربي. وأظهر مقطع فيديو لحظة استهداف فصيل تحرير الشام التابع للجبهة الوطنية للتحرير لباص المبيت بصاروخ موجه. وذكر مراسل أورينت نت بريف حلب (مناف هاشم)، استهداف فصائل المعارضة المتمركزة على محور الفوج 46 بريف حلب الغربي، حافلة المبيت التابعة لميليشيات أسد بصاروخ مضاد للدروع. في المقابل، نشرت شبكة أخبار حي الزهراء الموالية منشوراً، أعلنت من خلاله مقتل 16 عنصراً من ميليشيات أسد جراء استهداف حافلة مبيت تابعة لميليشيات اللجان الشعبية (الشبيحة) في مدينة نبل شمال حلب، مشيرة إلى أن الاستهداف كان مصدره فصائل المعارضة على جبهة بلدة عنجارة في ريف حلب الغربي. فيما أشارت مصادر موالية أن غالبية من تم استهدافهم هم من الميليشيات المتمركزة في بلدتي نبل والزهراء. وتأتي العملية بعد أيام على شريط مصور نشرته مصادر إعلامية تابعة لميليشيا أسد، يظهر لحظة استهداف عناصر الميليشيا لحافلة تقل عناصر من فصيل جيش النصر بريف حماة.

الأكثر دموية منذ عامين.. مقتل 10 جنود سوريين غرب حلب...

دبي - العربية.نت.... قتل عشرة جنود من قوات النظام السوري، اليوم الجمعة، جراء استهداف فصائل مقاتلة لحافلة أقلتهم في شمال البلاد، في حصيلة هي الأعلى منذ عامين، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان. وأوضح مدير المرصد رامي عبد الرحمن أن "فصائل متمركزة في ريف حلب الغربي استهدفت بصاروخ موجّه حافلة تقل مسلحين موالين لدمشق يتحدرون من بلدتي نبل والزهراء"، ذات الغالبية الشيعية، ما أوقع "عشرة قتلى على الأقل وأدى إلى إصابة آخرين بجروح"، وفق وكالة "فرانس برس".

لم تعلن أي جهة مسؤوليتها

ولم تتضح وفق المرصد هوية الفصائل التي أطلقت الصاروخ، علماً أن هيئة تحرير الشام (النصرة سابقاً) تسيطر على المنطقة، حيث تتواجد كذلك فصائل أخرى معارضة. يذكر أنه منذ السادس من مارس 2020، يسري في مناطق سيطرة الفصائل في إدلب (شمال غرب) وأجزاء من محافظات مجاورة بينها ريف حلب الغربي، وقف لإطلاق النار أعلنته موسكو وتركيا بعد هجوم واسع لقوات النظام دفع قرابة مليون شخص إلى النزوح من المنطقة، وفق الأمم المتحدة.

وقف إطلاق للنار

ولا يزال وقف إطلاق النار صامداً إلى حدّ كبير رغم الخروقات المتكرّرة من طرفي النزاع. جاء هذا الاستهداف بعد مقتل ستة عناصر من فصائل معارضة، الأحد الماضي، جراء صاروخ موجه أطلقته قوات النظام على آلية تقلهم في منطقة مجاورة، بحسب المرصد. وتشهد سوريا منذ العام 2011 أزمة تسبّبت بمقتل نحو نصف مليون شخص وألحقت دماراً هائلاً بالبنى التحتية والقطاعات المنتجة وأدت إلى نزوح وتشريد ملايين السكان داخل البلاد وخارجها.

سوريا| استشهاد 10 جنود في هجوم صاروخيّ على حافلتهم...

الاخبار.. ذكرت الوكالة الرسمية السورية، اليوم، أن هجوماً صاروخياً على حافلة عسكرية في حلب، تسبب في استشهاد عشرة جنود وإصابة تسعة آخرين. وقال مصدر عسكري في بيان، نقلته وكالة «سانا»، إنه «حوالي الساعة التاسعة والنصف من صباح اليوم، قام إرهابيون باستهداف حافلة مبيت عسكري بصاروخ م/د في منطقة عنجارة بريف حلب الغربي، ما أدّى إلى استشهاد عشرة عسكريين وجرح تسعة آخرين».

مقتل 10 جنود سوريين في هجوم صاروخي للمعارضة بريف حلب

بدء عمليات ترميم «قوس النصر» الأثري في تدمر بعدما دمره «داعش» عام 2015

دمشق - لندن: «الشرق الأوسط».... ذكرت الوكالة العربية السورية للأنباء، أمس (الجمعة)، أن هجوماً صاروخياً استهدف حافلة عسكرية أسفر عن مقتل 10 جنود وإصابة تسعة آخرين في شمال غربي سوريا قرب الأراضي التي يسيطر عليها مقاتلو المعارضة على الحدود التركية. وذكر «المرصد السوري لحقوق الإنسان» أن هذه هي الحصيلة الأكثر دموية منذ عامين في صفوف القوات الحكومية السورية في هذه المنطقة. وقالت الوكالة الرسمية السورية (سانا)، «حوالي الساعة التاسعة والنصف من صباح اليوم (06.30 بتوقيت غرينتش) قام إرهابيون باستهداف حافلة مبيت عسكري بصاروخ في منطقة عنجارة بريف حلب الغربي»، حسب ما جاء في تقرير لوكالة «رويترز». وأضافت أن مسلحين استهدفوا السيارة بصاروخ مضاد للدبابات. ولم تذكر تفاصيل أخرى. كان مدير «المرصد السوري» رامي عبد الرحمن، أفاد وكالة الصحافة الفرنسية في وقت سابق، بأن «فصائل متمركزة في ريف حلب الغربي» استهدفت الحافلة التي كانت «تقل مسلحين موالين لدمشق يتحدرون من بلدتي نبل والزهراء» ذات الغالبية الشيعية، مورداً حصيلة القتلى ذاتها. ولم تتضح، وفق «المرصد»، هوية الفصائل التي أطلقت الصاروخ، علماً بأن «هيئة تحرير الشام» (النصرة سابقاً) تسيطر على المنطقة، حيث توجد كذلك فصائل أخرى معارضة. لكن مواقع سورية معارضة أشارت إلى أن «الجيش الوطني» المدعوم من تركيا يقف وراء الهجوم. وذكرت معلومات لاحقاً أن طائرات روسية نفذت ضربة جوية في ريف عفرين غرب محافظة حلب رداً على الهجوم الذي نفذته المعارضة ضد قوات الحكومة السورية. ويمثل شمال غربي سوريا، بالقرب من الحدود مع تركيا، آخر معقل رئيسي لمقاتلي المعارضة الذين يقاتلون الحكومة السورية في الحرب المستمرة منذ 11 عاماً. وتنتشر القوات التركية التي تدعم بعض جماعات المعارضة في المنطقة. ويسود الجمود منذ عدة سنوات خطوط المواجهة الرئيسية في الصراع الذي تفجر بعد احتجاجات ضد الرئيس بشار الأسد عام 2011. على صعيد آخر، أفاد تقرير لـ«المرصد السوري» بأن ميليشيات تابعة لإيران عمدت خلال الساعات الفائتة إلى استقدام تعزيزات جديدة إلى قاعدتها العسكرية التي جرى إنشاؤها مؤخراً في قرية حبوبة بين الخفسة ومسكنة بريف حلب الشرقي، قبالة مناطق نفوذ «قوات سوريا الديمقراطية» على الضفة الأخرى من نهر الفرات. وأوضح أن التعزيزات ضمت أسلحة وذخائر وصواريخ قصيرة ومتوسطة المدى إيرانية الصنع، وصلت على متن شاحنة وآليات دفع رباعي قادمة من مناطق نفوذ الميليشيات الإيرانية في منطقة غرب الفرات بدير الزور. كذلك أشار «المرصد» إلى أن الميليشيات الإيرانية، تحديداً ميليشيا «فاطميون» الأفغانية، تواصل استقطاب السوريين في ريف حلب الشرقي «عبر العزف على وتر الأوضاع المعيشية الكارثية ضمن عموم مناطق نفوذ النظام السوري». وتابع أن تعداد المجندين لصالح تلك الميليشيات ارتفع إلى نحو 2810 منذ تصاعد عمليات التجنيد في فبراير (شباط) 2021، وتتركز عمليات التجنيد في مناطق مسكنة والسفيرة ودير حافر وبلدات وقرى أخرى شرق حلب. وتتم هذه العمليات «عبر عرابين ومكاتب تقدم سخاءً مادياً»، حسب «المرصد». على صعيد آخر، بدأت في مدينة تدمر بريف حمص الشرقي أعمال المرحلة الأولى من مشروع ترميم قوس النصر الأثري الشهير الذي تم تدميره جراء هجمات تنظيم «داعش» عام 2015، حسب ما أوردت وكالة «سانا». وتنفذ عملية الترميم بالتعاون بين وزارة الثقافة السورية (المديرية العامة للآثار والمتاحف) والأمانة السورية للتنمية ومركز إنقاذ ترميم الآثار التابع لمعهد تاريخ الثقافة المادية لأكاديمية العلوم الروسية. وقال معاون مدير الآثار والمتاحف الدكتور همام سعد لـ«سانا»، إن هذه المرحلة تشمل «توثيق كل ركام الأحجار الأساسية الموجودة بموقع القوس المنهار، ثم إزاحة تلك الحجارة إلى موقع قريب وتوزيعها إلى قطاعات وترقيمها وفق تسلسل علمي ومنهجي حسب وجودها على المخططات القديمة». وكشف سعد «عن مشاريع أثرية أخرى بمدينة تدمر سيتم البدء بها بعد الانتهاء من مشروع ترميم قوس النصر، أبرزها ترميم معبد بعل شمين وموقع المصلبة (التترابيل) وواجهة مسرح تدمر الأثري ومعبد بل الشهير». وتنتشر قوات روسية في مدينة تدمر بعد مساعدتها قوات الحكومة السورية في طرد «داعش» من هذه المدينة الأثرية، علماً بأن التنظيم أجرى عمليات إعدام جماعي في مسرح المدينة التي خضعت لسيطرته في أوج قوته عام 2015، وتنتشر أيضاً قوات مرتبطة بإيران في نقاط في المدينة وحولها. لكن تنظيم «داعش» ما زال يشن هجمات في المنطقة انطلاقاً من مخابئه المنتشرة في عمق البادية السورية.

واشنطن تعلن عن مساعدات إنسانية لسوريا بنحو 800 مليون دولار

وقالت السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة ليندا توماس غرينفيلد: "لن تتأثر المساعدة لسوريا بأي شكل من الأشكال بما نفعله في أوكرانيا

العربية.نت – وكالات.. أعلنت الخارجية الأميركية عن أكبر مبلغ على الإطلاق للمساعدات الإنسانية لسوريا بنحو 800 مليون دولار. وقالت السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة ليندا توماس غرينفيلد، الثلاثاء، خلال حديثها في مؤتمر بروكسل السادس لدعم مستقبل سوريا، إن الولايات المتحدة ستقدم أكثر من 800 مليون دولار من المساعدات الإنسانية الجديدة للشعب السوري لمواصلة مساعدة المتضررين من الحرب السورية. وقالت غرينفيلد، في مقابلة مع CNN، إن "هذه الحرب مستمرة منذ 10 سنوات ويعاني السوريون العاديون. الناس يتضورون جوعا. الإمدادات الطبية لا تمر. الولايات المتحدة هي أكبر مانح إنساني في جميع المجالات. وهذه قيمة أساسية للولايات المتحدة لدعم المحتاجين، أينما كانوا". وتأتي المساعدات الجديدة التي تعد أكبر مبلغ تتبرع به الولايات المتحدة على الإطلاق في مؤتمر سوريا هذا في بروكسل مع استمرار الأزمة الإنسانية في أوكرانيا أيضًا، وفرار ملايين اللاجئين من البلاد بسبب الغزو الروسي. وقالت غرينفيلد: "لن تتأثر المساعدة لسوريا بأي شكل من الأشكال بما نفعله في أوكرانيا. والتعهد بالمساعدات الجديدة الذي نقدمه يظهر ذلك".

القضاء الهولندي يقرر إعادة 12 امرأة و29 طفلا من سوريا

الخليج الجديد... المصدر | الأناضول... قضت محكمة روتردام الهولندية، الخميس، بإلزام الحكومة إعادة 12 امرأة و29 طفلا ينتمون لتنظيم "الدولة الإسلامية" الإرهابي في سوريا. وذكرت وسائل إعلام محلية، أن قرار المحكمة ينص على إعادتهم في غضون أربعة أشهر، كي لا يفقد مكتب المدعي العام الهولندي حقه في فتح تحقيق بحقهم. واتخذ القرار خلال جلسة مغلقة للمحكمة قبل أن يتم تسريبه لوسائل إعلام محلية، وتأكيده من قبل متحدث باسم المحكمة (لم تذكر اسمه). يشار إلى أن هولندا تريد محاكمة النساء اللاتي ذهبن إلى سوريا للانضمام إلى تنظيم "داعش"، لكنها ترى أن إحضارهن إلى البلاد حتى يتمكن من الدفاع عن أنفسهن شرطا للمحاكمة. ولم يسبق للقضاء الهولندي أن قرر إعادة مجموعة كبيرة من أعضاء تنظيم "داعش" من سوريا إلى البلاد، كما في القرار الأخير. كما أن القضاء طلب إعادة النساء والأطفال في غضون أربعة أشهر، في حين حددت القرارات السابقة المدة بـ6 أشهر. واستعادت هولندا 5 نساء و11 طفلا ينتمون لتنظيم "داعش" من معسكر شمالي سوريا منذ بداية العام الجاري.

"مجرم حرب".. مصرع اللواء "شعيب سليمان" متزعم "الحرس الجمهوري" سابقاً

شبكة شام...نعت صفحات موالية لنظام الأسد اليوم الجمعة 13 آيار/ مايو، اللواء الركن "شعيب علي سليمان"، أحد أبرز وجوه الإجرام في ميليشيات "الحرس الجمهوري"، الذي سبق تعيينه من قبل نظام الأسد بمنصب قائد الحرس، نظراً لحجم الجرائم التي ارتكبها بحق الشعب السوري. ونشر الإعلامي الداعم للأسد "وحيد يزبك"، نعوة المجرم "سليمان"، التي حددت أنه لقي مصرعه اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 71 عاماً، وينحدر المجرم المشار إليه من قرية "قلعة السقا" بريف حمص الغربي وسط سوريا. ويأتي مصرع اللواء الركن "شعيب علي سليمان" قائد الحرس الجمهوري في ميليشيات قوات الأسد سابقاً بظروف غير معروفة حيث يتكرر نشر نعوات لشخصيات عسكرية وأمنية لدى نظام الأسد دون ذكر أسباب الوفاة. هذا وسبق أن رصدت شبكة شام الإخبارية مصرع العديد من الضباط برتب عسكرية عالية وذلك بظروف لا تفصح عنها وسائل الإعلام الموالية للنظام وسط للتكتم الرسمي كما جرت العادة، ما يشير إلى عمليات تصفية محتملة تشرف عليها مخابرات الأسد. ويذكر أن "سليمان"، يعد من أعتى الشخصيات الإجرامية لدى نظام الأسد وفي 15 كانون الأول من عام 2011، ورد ذكره في تقرير مطول لمنظمة "هيومن رايتس ووتش" تحت عنوان "مسؤولية الأفراد والقيادة عن الجرائم ضد الإنسانية في سوريا"، وﻃﺒﻘﺎً لشهادات التقرير فإن عدة جرائم ارتكبت بأوامر ﻣﻦ اﻟﻠﻮاء "ﺷﻌﻴﺐ" ﻗﺎﺋﺪ اﻟﺤﺮس اﻟﺠﻤﻬﻮري وقتذاك.

"تمت إزالة ملفك".. "إجراء" يصدم سوريين ينتظرون الجنسية التركية وتعليق رسمي

الحرة – واشنطن... سوريون فوجئوا بإزالة ملفاتهم.... شارك سوريون في تركيا معلومات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، في الساعات الماضية تفيد بتعرض ملفات تجنسيهم في البلاد لإجراءات "إزالة وإلغاء"، الأمر الذي أثار جدلا داخل أوساطهم، ودفع الحكومة التركية لإصدار بيانين، الأول من جانب وزارة الداخلية والثاني من قبل "دائرة النفوس". وتحدث شابان سوريان (أحدهما طالب جامعي) لموقع "الحرة" أن ملفات تجنيسهما "أزيلت" بعد ظهر الخميس، بعدما تأكدوا من ذلك عبر رابط تتبع مباشر لمراحل الحصول على الجنسية، حيث وصلتهم رسالة مفادها: "تمت إزالة ملفك للحصول على الجنسية التركية بشكل استثنائي". ولم يعرف أعداد الأفراد الذين "أزيلت ملفاتهم"، وفي الوقت الذي قالت وسائل إعلام الجمعة، بينها "صحيفة تركيا"، إن العدد يقارب 15 ألف ملف، سرعان ما أصدرت وزارة الداخلية التركية بيانا أوضحت فيه أن الحديث المتعلق بذلك "مفبرك وملفق". وقال نائب وزير الداخلية التركي، إسماعيل تشاتاكلي: "الأخبار التي تفيد بإلغاء جنسية 15 ألف طالب لجوء مفبركة"، مضيفا: "يتم أخذ الأمن القومي والنظام العام والارتباط الإرهابي في الاعتبار في كل مرحلة من مراحل إجراءات الجنسية"، وأنه "في حالة إلغاء الجنسية يتم التقييم الفردي ولا يوجد إلغاء جماعي". وكذلك الأمر بالنسبة للبيان الذي نشرته "دائرة النفوس التركية"، والذي جاء فيه: "الأنباء التي تفيد بإلغاء جنسية 15 ألف طالب لجوء لا تعكس الحقيقة".

ما القصة؟

وبدأ الحديث عن القصة بعد ظهر يوم الخميس، حيث اتجه عشرات السوريين لمشاركة "رسائل الإزالة" التي وصلتهم عبر مجموعات خاصة في موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، معبّرين عن "خيبة آمالهم". وكان غالبية هؤلاء ممن تجاوزا المراحل الأربعة الأولى للحصول على الجنسية، بينما وصلوا إلى مرحلة تعرف باسم "التدقيق الأمني" (دوام، أرشيف)، والتي تمثل المحطة الأساسية لانتقال مقدم الطلب إلى مراحل روتينية سريعة، قبل استلام قرار التجنيس بشكل فوري. ونشرت صحيفة "تركيا" المقربة من الحكومة تقريرا، الجمعة أشارت فيه إلى أنه "تم إلغاء عملية منح الجنسية لنحو 15 ألف شخص، وخاصة السوريين". وأضاف التقرير الذي كتبه الصحفي، يلماز بيلغين: "بينما تم إرسال هذا التحذير (الإزالة) إلى 1400 لاجئ من غازي عنتاب وحدها، فقد علم أن هذا العدد تجاوز 15 ألفاً إلى جانب إسطنبول وأنقرة وإزمير وهاتاي وكيليس وشانلي أورفا وأضنة ومرسين". لكن سرعان ما اتجهت وزارة الداخلية ودائرة النفوس لنفي المعلومات التي أوردها تقرير الصحفي بيلغين. من جهته نفى رئيس دائرة الاندماج في دائرة الهجرة التركية غوكشة أوك "أعداد ملفات الإزالة للجنسية الاستثنائية والتحقيق في ملفات من منح الجنسية، وأنه تبين أنهم يهددون السلم الاجتماعي ويدعمون المنظمات الإرهابية". وجاء ذلك بعدما تضمن تقرير الصحيفة التركية تصريحات للمسؤول المذكور، حيث نقل عنه قوله: "الأفراد الذين تم منحهم الجنسية من قبل والذين تبين أنهم يهددون الضمان الاجتماعي أو يدعمون المنظمات الإرهابية من خلال عدد من أحداث التحريض سيخضعون أيضاً للتحقيق في نفس النطاق". وهو ما نفاه صاحب هذه الكلمات.

"التوقيت لافت"

وما سبق يأتي في الوقت الذي يثار فيه الحديث كثيرا من جانب أحزاب المعارضة التركية، والرافضة للوجود السوري في البلاد، وأنه توجد ضرورة لإعاداتهم إلى سوريا. ويتصدر زعيم "حزب النصر"، أوميت أوزداغ قائمة الشخصيات في هذه الأحزاب، وهو الذي يكرر كثيرا فكرته في ضرورة إعادة السوريين في المرحلة المقبلة، بزعم أنهم "عبء على البلاد". ويرى الأكاديمي والباحث السياسي التركي، مهند حافظ أوغلو أن "الجنسية الاستثنائية هي منحة لمن تراه تركيا مؤهلا لذلك"، وأن ما يجري في الوقت الحالي ذو شقين". ويوضح حافظ أوغلو في حديث لموقع "الحرة" أن "الشق الأول سياسي، لتخفيف الضغط الذي تقوم به المعارضة على الحكومة من خلال استغلال ورقة السوريين". أما الشق الآخر، بحسب الأكاديمي التركي: "يتعلق بإعادة ترتيب موضوع التجنيس". ويقول: "من مصلحة تركيا تجنيس ذوي الخبراء والكفاءات ومن سيكونون إضافة للمجتمع التركي. لكن يبدو لي في المرحلة المقبلة سيتم فرض بعض الشروط. ربما أن يكون الشخص متقنا للغة التركية إلى أكثر من النصف كي يستطيع التفاهم مع المجتمع التركي من زاوية، ولكي يكون مطلعا على القوانين وبالتالي ضمان الأمان القانوني". "هناك إعادة ترتيب لهذا الملف (الجنسية) من حيث الشروط التي يجب أن توضع. اليوم يتم إعادة ضبط موضوع التجنيس سيما أن الملف أصبح عائدا بشكل مطلق لرئاسة الجمهورية، وبناء عليه هناك تعديل لهذه المواقف والشروط والترتيبات". واعتبر حافظ أوغلو: "ضغط المعارضة بورقة اللاجئين يعود إلى عدم امتلاكها أي برامج انتخابية أخرى. هي تذهب نحو ملفات صغيرة وقصيرة".

"8 مراحل"

وتمنح تركيا "الجنسية الاستثنائية" لسوريين يتم ترشيحهم من قبل وزارة الداخلية، إذ تمر عملية التجنيس بمراحل عددها ثمانية قبل الحصول عليها، في حين لا يوجد فترة زمنية محددة للحصول على الجنسية. وقبل أيام كان وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو قد أعلن أن السوريين الحاصلين على الجنسية بعد استيفائهم المعايير المطلوبة، بلغ 200 ألف و950 شخصا، من بينهم 113 ألفا و654 بالغا، بينهم 60 ألفاً و930 رجلا و52 ألفا و724 امرأة، فيما وصل عدد الأطفال إلى 87 ألفا و296. وأشار صويلو إلى وجود أجانب من جنسيات أخرى منهم من حصل على الجنسية، ومنهم من حصل على إقامات طويلة الأمد في تركيا. واعتبر الناشط الحقوقي المهتم بملف السوريين في تركيا، طه الغازي أن التصريحات المتعلقة بعدد ملفات الإزالة ذات شقين أيضا، وهي التي نشرتها صحيفة "تركيا". ويوضح حديثه لموقع "الحرة" بالقول: "الشق الأول من تمت إزالة ملفاتهم، والثاني ممن حصل على الجنسية سابقا". ويرى الغازي أن "الإزالة تكون ضمن إجراءات أمنية تتبعها الحكومة التركية كحق مشروع لها لمنح الجنسية التركية للاجئ السوري. وهو أمر لا خلاف عليه". لكن "توقيت هذا الإجراء الآن في ظل احتقان بعض التيارات والأحزاب السياسية المعارضة للوجود السوري، هو توجيه رسالة للمجتمع التركي من الهجرة، وأنه كل ما يتعلق بالسوري وحتى قضايا الجنسية هي ضمن مسارات أمنية ثابتة". ويتابع الغازي: "الشارع كان لديه تخوف ما تم الإشاعه عنه في قسم من الإعلام التركي بأن الحكومة التركية تعطي للاجئ السوري الجنسية دون أي مبالاة وبكل بساطة"، معتبرا: "التصريح بحد ذاتها رسالة للشارع التركي".

سجن متشدد فرنسي ـ سوري بتهمة الارتباط بـ«إرهابيين»

باريس: «الشرق الأوسط»... حكم على الشيخ الفرنسي السوري بسام العياشي في باريس بالسجن خمس سنوات منها سنة واحدة نافذة بتهمة الارتباط بمجموعة مجرمين إرهابيين. وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن الشيخ البالغ 75 عاماً يُعتبر من قدامى الراديكاليين في بلجيكا، وجرت محاكمته في أبريل (نيسان) في العاصمة الفرنسية بسبب أنشطته في منطقة إدلب السورية بين عامي 2014 و2018. وخلصت المحكمة إلى أنه انتمى في ذلك الوقت إلى جماعة «إرهابية» هي «أحرار الشام» وترأس «مكتب العلاقات العامة» التابع لها في إدلب. ويظهر مقطع فيديو من مارس (آذار) 2015 بسام العياشي وهو «يدخل إدلب كأمير حرب» و«يعطي تعليمات» ثم «يقف خلف لافتة لجبهة النصرة» التي كانت مرتبطة حينها بتنظيم «القاعدة»، وفق ما أوردت رئيسة المحكمة في القرار مضيفة أنه قام أيضاً «بتوحيد جماعات عسكرية» و«تولي القضاء». كما أكدت القاضية أنه «لا يمكن إنكار أن بسام العياشي قدم معلومات إلى الاستخبارات البلجيكية والفرنسية» لكن «ذلك لا يحجب الجريمة»، إذ إن «القانون الفرنسي لا ينص على أي إعفاء لمخبري الشرطة»، حسب وكالة الصحافة الفرنسية. ورغم ذلك، قررت المحكمة «أن تأخذ في الاعتبار» ذلك المعطى، مشيرة إلى أن وزارة الدفاع الفرنسية «رفضت رفع السرية» أثناء التحقيق عن وثائق لكن ذلك «لا يضر به» لأنه «لا يمكن نفي أنه قدم خدمات حقيقية لفرنسا». وغاب الشيخ المناهض لتنظيم «داعش» والذي فقد ذراعيه في سوريا، عن إعلان الحكم القضائي. وكان قد أدان أثناء المحاكمة «الأوغاد الإرهابيين» وأكد أنه «خدم شعبه في سوريا وحافظ على شعبه في فرنسا». على صعيد متصل، حُكم على المتشدد الفرنسي هاشمي م. الذي كان حارسه الشخصي، بالسجن عشر سنوات بتهمة «الانخراط في أحرار الشام» و«وحدة قناصة تابعة لجبهة النصرة». وادعى مهندس الكمبيوتر البالغ 33 عاماً أنه سافر إلى سوريا لأسباب إنسانية وعمل بتوجيهات من بسام العياشي، لكن المحكمة اعتبرت أنه «متحمس لفكر القاعدة». ورفض محامو المتهمين التعليق، وبإمكانهم استئناف الحكمين.

تركيا تعتبر الإعفاءات الأميركية من عقوبات «قيصر» شرعنة لـ«الوحدات» الكردية

قصف عنيف على مواقع «قوات سوريا الديمقراطية» رداً على استهداف غازي عنتاب

الشرق الاوسط.. أنقرة: سعيد عبد الرازق... انتقدت تركيا القرار الأميركي بشأن الاستثناءات والإعفاءات من العقوبات الواردة في قانون حماية المدنيين في سوريا المعروف باسم «قانون قيصر» في المناطق الخارجة عن سيطرة النظام السوري في شمال البلاد، معتبرة أنه نوع من الدعم وإضفاء الشرعية على «وحدات حماية الشعب» الكردية، أكبر مكونات تحالف «قوات سوريا الديمقراطية» (قسد)، التي تعتبرها أنقرة امتداداً لـ«حزب العمال الكردستاني»، المصنف لديها تنظيماً إرهابياً. واعتبر وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، أن الاستثناءات الأميركية من العقوبات على سوريا هي محاولات لشرعنة «الوحدات» الكردية التي وصفها بالتنظيم الإرهابي. ولفت جاويش أوغلو، في مؤتمر صحافي مشترك مع وزير خارجية جمهورية الكونغو الديمقراطية، كريستوف لوتوندولا، عقب مباحثاتهما في إسطنبول أمس (الجمعة)، إلى أن الإعفاءات الأميركية من عقوبات «قانون قيصر» بخصوص بعض المناطق الخارجة عن سيطرة النظام جاءت بشكل انتقائي، وتنطوي على «تمييز»، موضحاً أنه ليس هناك معيار موضوعي فيما يخص الاستثناءات من العقوبات. وأضاف الوزير التركي أن الولايات المتحدة لا تريد إبداء مرونة بخصوص العقوبات على المناطق الخاضعة لسيطرة النظام، لكنها في الوقت ذاته تتصرف بانتقائية حيال المناطق الخارجة عن سيطرته. وكانت الخطوة الأميركية، التي أعلن عنها أول من أمس، متوقعة في الأوساط الغربية منذ أشهر، إلى أن تم الإعلان عنها رسمياً من جانب وزارة الخزانة الأميركية التي نشرت التفويض على موقعها على الإنترنت، حيث يسمح بالأنشطة في 12 قطاعاً اقتصادياً في المناطق الخاضعة للحماية الأميركية في شمال شرقي سوريا، وأجزاء من شمال وشمال غربي البلاد. ولا يمتد التفويض إلى قطاع النفط، الذي يقع معظمه في الشمال الشرقي، وهو مصدر للدخل للإدارة الذاتية الكردية. ويسمح القرار الأميركي للشركات الأجنبية بالاستثمار في قطاعات مثل الزراعة والاتصالات والخدمات الصحية والتعليم، كجزء من جهد أوسع لتحقيق الاستقرار في المناطق التي كانت تحت سيطرة تنظيم «داعش» في السابق، وذلك ما يسري على مناطق في «درع الفرات» و«نبع السلام» التي تسيطر عليها تركيا وفصائل ما يعرف بـ«الجيش الوطني» السوري الموالي لها، ما عدا منطقة عفرين بريف حلب ومحافظة إدلب المجاورة. واتهم جاويش أوغلو الولايات المتحدة بإبداء المرونة تجاه المناطق التي تسيطر عليها «وحدات حماية الشعب» الكردية، على وجه الخصوص، لافتاً إلى أن الاستثناءات تشمل المنطقة التي طهرتها تركيا من تنظيم «داعش» الإرهابي، لكنها لا تشمل مناطق تم تطهيرها من «الوحدات» الكردية مثل عفرين بريف حلب شمال غربي سوريا. ونبه إلى أن إدلب هي المنطقة الأكثر احتياجاً لدعم المجتمع الدولي فيما يتعلق بالمرونة في العقوبات، حيث تضم ملايين النازحين، وتواصل تركيا بناء منازل من الطوب في المنطقة لإيواء النازحين. وأشار إلى أنه سيتم بناء 100 ألف منزل في المنطقة، ويتعين على المجتمع الدولي دعم ذلك، موضحاً أن ضم إدلب بالمناطق المستثناة من العقوبات سيكون من شأنه إفساح المجال أمام تقديم الدعم للمنطقة. من ناحية أخرى، واصلت القوات التركية، أمس، القصف المكثف والعنيف على مناطق قوات «مجلس منبج العسكري» التابعة لـ«قوات سوريا الديمقراطية» (قسد) بريف منبج، شمال شرقي حلب، على خلفية هجوم وقع على مخفر حدودي في بلدة كاراكميش بولاية غازي عنتاب جنوب تركيا مساء أول من أمس، أصيب فيه 4 جنود أتراك، ونسبته أنقرة إلى «قسد». واستهدفت القوات التركية، بالمدفعية الثقيلة، نقاطاً عسكرية لقوات النظام السوري قرب قريتي صفتك - سليم في ريف مدينة عين العرب (كوباني)، ما أدى إلى وقوع إصابات في صفوف عناصر قوات النظام. كما قصفت القوات التركية مناطق على خط الساجور وقرى صيادة وقرت ويران وعرب حسن وبلدة عون الدادات ومحيط بلدة الشيوخ وهوشرية وقرية قرموغ وتلة مشته النور في ريف منبج شرقي حلب. وأدى القصف لإصابة امرأة وطفل ونشوب حرائق في الأراضي الزراعية، بحسب «المرصد السوري لحقوق الإنسان». وردت قوات النظام باستهداف مصادر النيران في ريف جرابلس، حيث تتمركز القوات التركية والفصائل الموالية لها في ريف حلب. وأفاد «المرصد» بسقوط قذائف صاروخية على أطراف مدينة جرابلس بريف حلب الشرقي، حيث سقطت إحدى القذائف الصاروخية على مبنى في الجهة التركية المقابلة لمعبر جرابلس الحدودي. ووقعت استهدافات متبادلة بالرشاشات الثقيلة والمتوسطة بين القوات التركية والفصائل الموالية لها من جانب، و«قسد» من جانب آخر، على محور مخيم عين عيسى بريف الرقة الشمالي. أعلنت وزارة الدفاع التركية القضاء على 21 من عناصر «قسد» في شمال سوريا رداً على هجوم استهدف مخفراً حدودياً في بلدة كاراكميش بولاية غازي عنتاب جنوب البلاد. وذكرت وزارة الدفاع التركية، في بيان ليل الخميس - الجمعة، أن القصف مستمر على أهداف «قسد» رداً على الهجوم، وأن أي محاولة ضد استقرار وأمن الشعب التركي سيتم الرد عليها بالمثل، والمكافحة ستستمر حتى تحييد آخر «إرهابي». وأصدر المركز الإعلامي لـ«سوريا الديمقراطية» بياناً نفى فيه الاتهامات التركية لقواتها بقصف بلدة كاراكميش، مؤكداً أن لا علاقة لقوات «قسد» بالهجوم، متهماً تركيا بترويج ذلك الافتراء لاستخدامه ذريعة لشن الهجمات ضد مناطق شمال وشرق سوريا. ولفت البيان إلى استهداف القوات التركية والفصائل الموالية لها 29 قرية في عين العرب (كوباني)، عين عيسى، منبج، ومناطق الشهباء، تحت مبرر الرد على هجوم كاراكميش.

المرصد: استهداف قاعدة عسكرية تركية في حلب بقذائف المدفعية

الحرة – واشنطن... قصفت قوات النظام السوري قاعدة عسكرية تركية شمالي حلب، ما أسفر عن إصابة جنود أتراك بجروح، وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان. ونقل المرصد عن مصادر بأن ميليشيات تابعة للنظام السوري استهدفت، بقذائف المدفعية، القاعدة التركية في منطقة الشيخ سليمان في ريف حلب الغربي، حيث أصيب جنديان أتراك. وردت القوات التركية باستهداف مواقع للنظام بقذائف مدفعية بشكل مكثف. ورصد نشطاء تحليقا للطيران الحربي الروسي في أجواء ريف حلب الشمالي الغربي، بالتزامن مع تنفيذ غارات جوية استهدفت فيها معسكرات فصيل السلطان مراد مقابلة قرية مشعلة، ما أسفر عن سقوط جرحى، وعديد من الأضرار المادية. وقتل 10 مسلحين موالين للنظام السوري، الجمعة، بعد استهداف فصائل معارضة لحافلة أقلتهم في شمال البلاد، في حصيلة هي الأعلى منذ عامين. وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس إن "فصائل في ريف حلب الغربي استهدفت بصاروخ موجه حافلة تقل مسلحين موالين للنظام السوري من بلدتي نبل والزهراء"، ذات الغالبية الشيعية. وكان المرصد قد وثق في الثامن من الشهر الجاري، مقتل 6 عناصر من فصيل "جيش النصر" المنضوي ضمن صفوف "الجبهة الوطنية" المعارضة وإصابة 5 آخرين، بعضهم جراحه خطرة، جراء استهداف آلية لهم من قبل قوات النظام، بصاروخ موجه ضرب بمنطقة سهل الغاب شمال غربي حماة.



السابق

أخبار لبنان... خُطب الجُمعة للاقتراع لعروبة لبنان... وباسيل لـ«سلام مع تل أبيب» وجعجع يتّهمه بالكذب.. انتخابات مصيرية غداً: العرب وإيران وإسرائيل في الصناديق!.. "النداء الأخير": مع بناء الدولة أو بقاء الدويلة؟.. «طبخة عون» الحكومية... الأولوية لتأليفها قبل تكليف رئيسها.. اجتماعٌ أمنيّ في «الداخلية»... والجيش ينتشر غداً.. الناخبون السنة يلتفون حول "أقطاب متعددة" بعد انسحاب الحريري..معركة انتخابية «صامتة» بين «المردة» و«الوطني الحر»..انتخابات لبنان تشهد ظاهرة «صراع أجيال» داخل العائلات..

التالي

أخبار العراق.. النواب العراقيون المستقلون يبادرون لإنهاء الانسداد السياسي.. يعلنون اليوم جبهة تضم 40 برلمانياً بعد انتهاء مهلة الصدر..القوى السياسية في العراق تواصل طرح المبادرات وتبادل الاتهامات.. طهران وواشنطن على الخط..

...Finland’s NATO Application, Western Policy in Ukraine and the War’s Global Fallout...

 الإثنين 27 حزيران 2022 - 8:02 م

...Finland’s NATO Application, Western Policy in Ukraine and the War’s Global Fallout... This wee… تتمة »

عدد الزيارات: 96,135,593

عدد الزوار: 3,558,738

المتواجدون الآن: 87