أخبار العراق.. استهداف مجمع للتحالف الدولية بقيادة واشنطن في العراق في الذكرى الثانية لمقتل سليماني..مجزرة بابل المروعة.. الكاظمي يحيل مسؤولين أمنيين للتحقيق... بغداد تتهم رسمياً 9 ضباط بمجزرة بابل.... 13 متهماً اعترفوا بقتل عائلة كاملة.. ميليشيات إيران تُغرق العراق بالمخدرات..

تاريخ الإضافة الثلاثاء 4 كانون الثاني 2022 - 4:25 ص    عدد الزيارات 467    القسم عربية

        


مجزرة بابل المروعة.. الكاظمي يحيل مسؤولين أمنيين للتحقيق...

دبي - العربية.نت... في تطورات جديدة بشأن المجزرة التي هزت منطقة جبلة في محافظة بابل وسط العراق، وأودت بحياة 20 شخصا من عائلة واحدة بينهم 12 طفلا، إثر مداهمة القوات الأمنية لمنزل ريفي، بعد ورود معلومات حول وجود أحد المطلوبين، قرر رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، اليوم الاثنين، تشكيل فريق تحقيق أمني برئاسة رئيس أركان الجيش لتوسيع نطاق التحقيق في الحادثة المروعة. وقال المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء في بيان إن الكاظمي أمر بإحالة قائد الشرطة ومدير الاستخبارات في بابل، إضافة إلى مدير استخبارات جبلة، للتحقيق الفوري وتقديم كل المتورطين بالجريمة إلى القضاء لتنفيذ أقصى العقوبات بحقهم. كما قرر إحالة المعنيين في نقل المعلومات الأمنية وإعلانها في وزارة الداخلية وخلية الإعلام الأمني إلى التحقيق حول نشر "معلومات مضللة" عن الحادثة. وكانت محكمة تحقيق الحلة، صادقت اعترافات 13 متهما عن الحادث المؤلم الذي شهدته منطقة جبلة في الرشايد بمحافظة بابل. وقال مراسل المركز الإعلامي لمجلس القضاء الأعلى، بحسب ما أفاد مراسل العربية/الحدث اليوم، إن "قاضي التحقيق المختص صدق أقوال 13 متهما، بينهم تسعة ضباط وثلاثة منتسبين، إضافة إلى المخبر الذي أدلى بمعلومات غير صحيحة ومغلوطة". كما أوضح أن التحقيقات مع المتهمين بينت أن إخبارا كاذبا من قبل (ابن شقيق المجني عليه، زوج ابنته) نتيجة خلافات عائلية بينهما تسبب بتلك المجزرة. فقد أدلى هذا الشخص بمعلومات مغلوطة للأجهزة الأمنية، مدعيا وجود إرهابيين مطلوبين في دار المجني عليه، ليتم إثر ذلك مداهمة المنزل.

شقيق رب الأسرة يروي

وكان شقيق رحيم كاظم الغريري، رب الأسرة التي قضت، حاتم الغريري، روى للعربية.نت تفاصيل ما حدث، مؤكدا أن خلافات عائلية تسببت في معلومات مغلوطة حول أخيه، داعيا إلى محاسبة المتورطين من العناصر الأمنية الذين استخدموا القوة القاتلة والمفرطة في معالجة تلك القضية. كما اتهم شقيق زوجة أخيه بتدبير القصة كاملة، قائلا: "إنه اتهم أخاه بالإرهاب إثر خلافات عائلية". وقال: "اتصل بي أخي قبل عشر دقائق من قتله مستنجدا، ومؤكدا عبر الهاتف أن قوة كبيرة مدججة بالأسلحة تطلق النار عليه وعلى عائلته". إلى ذلك، لفت إلى أن أخاه أخبره بأن الأمن ألقى قنابل يدوية من النوافذ ومن سقف المنزل المبنى بطريقة بدائية لفقر الحال.

إقالة قائد شرطة بابل

يذكر أن وزارة الداخلية كانت أعلنت يوم الجمعة الماضي (31 ديسمبر) إقالة قائد شرطة بابل، فيما أوقفت القوات الأمنية عدداً "من الضباط" على خلفية المجزرة التي انتهت بمصرع 20 شخصاً من عائلة واحدة. وكانت خلية الإعلام الأمني التابعة لرئاسة الوزراء قالت في بيان ليل الخميس الماضي، إن القوات الأمنية كانت تلاحق "متهمين اثنين بالإرهاب في منطقة جبلة شمال محافظة بابل"، مضيفة أنه "بعد تضييق الخناق عليهما قاما بفتح النار العشوائي على القوات الأمنية". كما تحدث البيان حينها عن "فتح تحقيق على خلفية العثور على عدد من جثث لمواطنين في منزل بالمنطقة". وتضاربت المعلومات حينها، إذ سرت شائعات بأن رب الأسرة "إرهابي مطلوب" وقد أطلق النار على عائلته، ليتبين لاحقا عدم صحتها.

"جريمة جبلة" بالعراق.. تفاصيل جديدة والكاظمي يعلن القبض على المتسببين بـ "المجزرة والتضليل"

الحرة – واشنطن... تم تحديث هذا التقرير بعد أن كشف رئيس الحكومة العراقية، مصطفى الكاظمي، عن "محاولة تضليل للحكومة والرأي العام" بشأن ملابسات "جريمة جبلة"، مؤكدا أن "كل الأطراف المتسببة بالمجزرة والتضليل بقبضة العدالة الآن".

الشرطة العراقية

كشف رئيس الحكومة العراقية المنتهية ولايته، مصطفى الكاظمي، عن القبض على 14 من "المشتركين في جريمة جبلة" سواء بـ"نقل معلومات كيدية، أو بالتنفيذ". وقال بيان صادر عن مكتب القائد العام للقوات المسلحة العراقية، إن "الكاظمي تابع باهتمام بالغ تفاصيل المجزرة الدامية التي ارتكبت في منطقة جبلة بمحافظة بابل"، وأمر بالتحقيق، وأيضا "تأشير الخلل في المنظومة الأمنية الذي سمح بنقل معلومات استخبارية غير دقيقة لأغراض شخصية، وتسبب بسقوط أبرياء، أو السماح بتضليل المراجع الأمنية والرأي العام حول حقيقة الحادث وملابساته". وقال البيان إن الكاظمي تلقى من رئيس جهاز الأمن الوطني الذي يقوم بالتحقيق تقريرا تضمن "شرحا حول الظروف التي رافقت الجريمة المروعة، وبما يشمل تأشير التقصير الواضح في أداء المنظومة الأمنية، وتم بالتعاون مع السلطة القضائية إلقاء القبض على 14 من المشتركين في الجريمة سواء بنقل معلومات كيدية أو في التنفيذ". وقال الكاظمي في تغريدة على تويتر إنه "تم الكشف عن محاولة تضليل للحكومة والرأي العام وتلك جريمة بحد ذاتها، كل الأطراف المتسببة بالمجزرة والتضليل بقبضة العدالة الآن". وقرر الكاظمي، بحسب البيان تشكيل فريق تحقيق أمني برئاسة رئيس أركان الجيش، وعضوية (وكيل جهاز الأمن الوطني، ووكيل وزارة الداخلية لشؤون الشرطة، ووكيل وزارة العدل، ووكيل مستشار الأمن القومي) يتولى توسيع نطاق التحقيق في الظروف التي سمحت بالجريمة وتعدد مصادر المعلومات الاستخبارية، والاستمرار في تلقي بلاغات كيدية والتصرف على أساسها من دون إخضاعها للتدقيق الموضوعي، وإحالة كل المقصرين إلى القضاء وتقديم تقرير إلى القائد العام للقوات المسلحة خلال أسبوع واحد". كما قرر الكاظمي " إقالة قائد شرطة بابل ومدير استخبارات بابل، ومدير استخبارات جبلة، وإحالتهم إلى التحقيق الفوري، وتقديم كل المتورطين بالجريمة إلى القضاء لتنفيذ أقصى العقوبات بحقهم". وأضاف البيان أنه تمت "إحالة المعنيين في نقل المعلومات الأمنية وإعلانها في وزارة الداخلية، وخلية الإعلام الأمني إلى التحقيق حول نشر معلومات مضللة عن الحادث". كما قرر القيام بإجراءات "لتنظيم ساحات العمل الأمني والاستخباري للوزارات والمؤسسات الأمينة كافة، والثغرات التي تتيح التداخل في ساحات العمل الأمني والاستخباري، وبما يمنع بشكل بات تكرار مثل هذه الجرائم مستقبلا". والجمعة قتل نحو 20 فردا من عائلة واحدة خلال تنفيذ قوات أمنية مداهمة لمنزل يتواجد فيه أفراد يشبته بأنهم إرهابيون. يشار إلى أن رواية أولية من مصادر أمنية أفادت فور وقوع الجريمة بأن المتهمين بالإرهاب قاموا بقتل عوائلهم قبل أن ينتحروا، وهو ماتبين لاحقا أنه غير صحيح. وأظهرت مقاطع فيديو يمتنع موقع "الحرة" عن نشرها بسبب طبيعتها الدموية، عدة قتلى في مكان يبدو أنه صالة منزل، معظمهم من الأطفال. وتبين لاحقا إن نحو 12 طفلا قتلوا في الحادث. وأظهر أحد المقطاع المصورة التي تداولها ناشطون إطلاق رصاص كثيف يستهدف منزلا، ثم صراخا بكلمات من داخل المنزل، فيما يقول المصور، إنهم "يهاجمون منزل إرهابي"، وقام بنشر الفيديو على موقع إنستغرام، قبل أن يحذفه لاحقا كما يبدو. وفي ظهيرة اليوم التالي للحادث، أمر الكاظمي جهاز الأمن الوطني بالتحقيق في الحادث، وقال إن التحقيق يهدف إلى "محاسبة المقصرين". وتابع موقع "الحرة" تطورات الحادث، ونشر، الأحد، تقريرا مفصلا حول المعلومات الجديدة التي تكشفت بعد ثبوت وجود "تضليل" لحقيقة ما جرى.

استهداف مجمع للتحالف الدولية بقيادة واشنطن في العراق في الذكرى الثانية لمقتل سليماني...

ايلاف... - أ. ف. ب... بغداد: تعرّض مجمّع في مطار بغداد يضمّ قوات استشارية من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، الاثنين لهجوم بطائرتين مسيرتين مفخختين تمّ إحباطه، وتزامن مع الذكرى الثانية لاغتيال القائد العسكري الإيراني قاسم سليماني ونائب رئيس الحشد الشعبي العراقي أبو مهدي المهندس في ضربة أميركية بالقرب من المطار ذاته. وكان القائد السابق لفيلق القدس قاسم سليماني مسؤولا عن العمليات الخارجية في الحرس الثوري الإيراني وأحد أبرز مهندسي السياسة الإقليمية للجمهورية الإسلامية. وقضى مع المهندس بضربة نفذتها طائرة أميركية مسيّرة بعيد خروجهما من مطار بغداد في الثالث من كانون الثاني/يناير 2020. وأفاد مسؤول في التحالف الدولي لمكافحة الجهاديين في العراق عن تعرّض المجمع في المطار إلى هجوم "بطائرتين مسيرتين مفخختين نحو الساعة 4,30 فجر" الاثنين. وأضاف أن "منظومة سي رام للدفاع الجوي (الأميركية) التابعة لمركز الدعم الدبلوماسي في بغداد قامت بإسقاط الطائرتين"، موضحاً أن "الهجوم لم يسفر عن أضرار".

تحقيق

وأظهرت صور نشرها التحالف بقايا من الطائرتين كتب عليها "عمليات ثأر القادة". ولم تتبن أي جهة بعد الهجوم. وأوضح المصدر أن مركز الدعم الدبلوماسي في مطار بغداد التابع للسفارة الأميركية، عبارة عن مجمّع "يضمّ عدداً قليلاً من قوات التحالف التي لا تقوم بدور قتالي"، مشيرا الى أن المركز "يضمّ عدداً قليلاً من القوات اللوجستية للتحالف وطاقماً من المتعاقدين والمدنيين". وأشار المصدر الذي فضّل عدم الكشف عن هويته إلى أن "تحقيقاً عراقياً بدأ في الحادثة". ومنذ أيام، يقيم الحشد الشعبي المؤلف من فصائل عدة موالية بمعظمها لإيران، احتفالات في الذكرى الثانية لاغتيال المهندس وسليماني. وشهدت الاثنين مدينة النجف التي تضمّ مقامات دينية بارزة في جنوب العراق، تشييعاً رمزياً في المناسبة سار المئات خلاله نحو ضريح المهندس.

تأبين

وأقيم مساء الأحد حفل تأبين وإضاءة شموع في مطار بغداد شارك فيه المئات من مناصري الحشد. كما تظاهر الآلاف في بغداد السبت للمناسبة، وكرّر قياديون في الحشد المطالبة بانسحاب القوات الأجنبية من البلاد. وقال قيس الخزعلي، القيادي في الحشد الشعبي والأمين العام لعصائب أهل الحق، أحد فصائل الحشد الأكثر نفوذاً، في كلمة "أما الاحتلال الأمريكي كان عليكم أن تفهموا جيدا أن هذا الشعب العظيم لا يمكن أن يرضى بالاحتلال". وأضاف "كان عليكم أن تفهموا... الرسائل التي أرسلها إليكم أبطال المقاومة في العراق الذين وصلوا بأسلحتهم وبطائراتهم المسيرة وبصواريخهم الذكية... إليكم في أي مكان على أرض العراق". وقال "لكن يبدو أنكم لم تفهموا ذلك حتى الآن وتحتاجون إلى دروس أخرى، فأبناء المقاومة وأبناء الحشد... سيجبرونكم على الخروج صاغرين مذلولين خاسئين خائبين كما خرجتم في العام 2012". ومنذ اغتيال سليماني والمهندس، استهدفت مصالح أميركية في العراق، بصواريخ أو طائرات مسيرة أحياناً، بينها محيط السفارة الأميركية في العراق، وقواعد عسكرية عراقية تضمّ قوات من التحالف الدولي، مثل عين الأسد في غرب البلاد، أو مطار أربيل في الشمال. وتراجعت وتيرة هذه الهجمات في الفترة الأخيرة ونادرا ما أسفرت عن وقوع ضحايا، ولا تتبناها أي جهة، لكن واشنطن تنسبها إلى فصائل موالية لإيران. وردت طهران بعد أيام من اغتيال سليماني بقصف صاروخي على قاعدة عين الأسد. وشهد عهد الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب تصعيدا في التوتر بين العدوين اللدودين، الولايات المتحدة والجمهورية الإسلامية، غالبا ما برز في العراق حيث للبلدين نفوذ وحلفاء. وبلغ البلدان مرتين شفير مواجهة عسكرية مباشرة، أولاهما في حزيران/يونيو 2019 بعد إسقاط إيران طائرة أميركية من دون طيار قالت إنها اخترقت مجالها الجوي، وثانيهما بعد اغتيال سليماني. وأعلن العراق رسميا في التاسع من كانون الأول/ديسمبر أن وجود قوات "قتالية" أجنبية في البلاد انتهى مع نهاية العام 2021 وأن المهمة الجديدة للتحالف الدولي استشارية وتدريبية فقط، تطبيقاً لاتفاق أعلن للمرة الأولى في تموز/يوليو في واشنطن على لسان الرئيس الأميركي الحالي جو بايدن خلال زيارة رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي. وسيبقى نحو 2500 جندي أميركي وألف جندي من قوات التحالف في العراق. وتقدم هذه القوات الاستشارات والتدريب منذ صيف 2020 للقوات العراقية، فيما غادرت البلاد غالبية القوات الاميركية التي أرسلت الى العراق في العام 2014 كجزء من التحالف الدولي في عهد دونالد ترامب. وأحيت إيران الإثنين الذكرى الثانية لاغتيال سليماني باحتفال في طهران تحدث خلاله الرئيس إبراهيم رئيسي. وسيتحدث الأمين العام لحزب الله اللبناني المدعوم من إيران حسن نصرالله في وقت لاحق اليوم في الذكرى الثانية لاغتيال سليماني. في إسرائيل، تعرّضت وسيلتا إعلام إلى قرصنة إلكترونية صباح الاثنين، قد تكون متصلة بمقتل قاسم سليماني. فقد نشرت على موقع "جيروزالم بوست" الإلكتروني وحساب صحيفة "معاريف" على "تويتر" صورة لقبضة يد عليها خاتم بحجر أحمر اللون تنطلق منه قذيفة باتّجاه قبة متفجّرة. وجاء في نص بالانكليزية والعبرية وضع تحت القبضة "نحن قريبون منكم حيث لا يخطر ببالكم". ولم تتضح بعد الجهة التي استهدفت الموقعين.

بغداد تتهم رسمياً 9 ضباط بمجزرة بابل.... 13 متهماً اعترفوا بقتل عائلة كاملة

أسامة مهدي ... إيلاف من لندن: أعلنت السلطات القضائية العراقية عن اتهام 13 شخصاً بينهم 9 ضباط وثلاثة منتسبين أمنيين ومخبر بجريمة إبادة عائلة كاملة تضم 20 فرداً بينهم 12 طفلاً في بلدة جبلة بمحافظة بابل الجنوبية. وقال المجلس الأعلى للقضاء العراقي أنّ محكمة تحقيق الحلة (عاصمة محافظة بابل) قد انتهت من تصديق اعترافات ثلاثة عشر متهماً عن جريمة قتل عائلة كاملة في منطقة الرشايد ببلدة جبلة في محافظة بابل (100 كم جنوب بغداد).. وأشار في بيان صحافي تابعته "إيلاف" إلى أن "قاضي التحقيق المختص صدق أقوال ثلاثة عشر متهماً من بينهم تسعة ضباط وثلاثة منتسبين إضافة إلى المخبر الذي أدلى بالمعلومات غير الصحيحة" وأدّت إلى وقوع الجريمة الخميس الماضي. وأوضح أنه "من خلال التحقيقات التي جرت مع المتهمين تبين سبب حصول الحادث هو بناء على إخبار كاذب من قبل (ابن اخ المجنى عليه / زوج ابنته) نتيجة خلافات عائلية بينهما حيث أدلى بمعلومات غير صحيحة للأجهزة الأمنية مدعياً وجود إرهابيين مطلوبين وفقاً للمادة (4 /1) من قانون مكافحة الإرهاب رقم (13) لسنة 2005 في دار (المجنى عليه) ليتم مداهمة منزله من قبل الأجهزة الأمنية". وأضاف المجلس الأعلى للقضاء أن "هناك أربعة أوامر قبض صدرت لمتهمين آخرين وأن التحقيق جاروفق المادة ( 406 / 1/ ز) من قانون العقوبات رقم 111 لسنة 1969 وبدلالة مواد الاشتراك (47 و48 و49) منه.. لافتاً إلى أن التحقيقات الأولية تشير بأن الحادث جنائي".

جريمة روعت العراقيين

وقد روعت الجريمة التي راح ضحيتها 20 فرداً من أبناء عائلة واحدة بينهم رضيع عمره 7 أيام العراقيين وأطاحت بقائد شرطة محافظة بابل ومدير استخباراتها. وقد أظهرت صور على مواقع التواصل الإجتماعي منزل الضحايا وقد احترق وتحول إلى ركام بفعل النيران الكثيفة التي أطلقتها القوات الأمنية حين هاجمته إثر وشاية مخبر كاذب حيث أفاد بشار جبر ابن عم صاحب المنزل أن قوة مدنية داهمت المنزل في البداية ثم عززتها قوة عسكرية بذريعة اعتقال مطلوب بالإرهاب اتخذ من منزل عائلته ملاذاً وتصدى للقوة الأمنية التي حضرت لاعتقاله. وأضاف جبر أن بعض النساء كن مرميات على مسافة عشرين متراً من المنزل بفعل قوة النار لكن عناصر القوة الأمنية سحبوهن وأدخلوهن إلى المنزل بعد اقتحامه وانتهاء إطلاق النار.. فيما أشار شهود من أقرباء الضحايا بحسب الإعلام المحلي إلى إنّ القوة الأمنية ردت بإطلاق النار عليهم عند محاولتهم منع أفرادها من استهداف المنزل وإخراج النساء والأطفال منه. وقال حسن الغريري شقيق صاحب منزل الضحايا أنّ "القوة المهاجمة أطلقت النار تحت أقدامنا عندما جئنا لمنعها من الهجوم على المنزل".. منوهاً إلى أنّ الأجهزة التنفيذية لم تتعامل مع الوشاية كمعلومة تحتاج تحديداً وتحليلاً.

طرد واعتقال

وأعلنت خلية الاعلام الامني للقوات المشتركة العراقية في بيان مساء الجمعة تابعته "إيلاف" أنّ القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي قد كلف جهاز الأمن الوطني بالتحقيق في حادث بلدة جبلة ومحاسبة المقصرين بالتنسيق مع محكمـة استئناف محافظة بابل. ومن جهتها قالت وزارة الداخلية أنّ وزيرها عثمان الغاني قد أقال قائد شرطة محافظة بابل اللواء علي هلال الشمري وكلّف اللواء خالد تركي بدلاً منه على خلفية الحادث. كما وجه الوزير بتشكيل لجنة تحقيقية مختصة للتحقيق مع القوة التي نفذت الواجب في هذا الحادث وتكون هذه اللجنة ساندة للتحقيق القضائي فيما أوعز إلى الجهات الفنية المعنية من بينها مديرية الأدلة الجنائية بالإسراع في تقديم نتائجها في ملف هذا الحادث. ووقعت الجريمة إثر وشاية بأنّ مطلوباً للسلطات بجرائم إرهاب يتحصن في المنزل وقد أطلق النار على القوة الأمنية التي حاولت اعتقاله وأوضح محافظ بابل حسن منديل خلال مؤتمر صحافي في مدينة الحلة الجمعة أن جريمه ناحية جبلة لن تمر دون محاسبة المقصرين. وقال أن القضاء والجهات الأمنية قامت بالتحقيق لساعات طويلة مشيراً إلى أنّ المجنى عليه كان مخبراً سرياً لصالح الأجهزة الأمنية ولا توجد مذكرة إلقاء قبض صادرة بحقه. وأكّد أنّ وزير الداخلية أوعز بتوقيف عدد من الضباط الذين تورطوا بمداهمة المنزل.. منوهاً إلى أنّ الحكومة المحلية في المحافظة تستنكر وبشدة قتل الأطفال والنساء العزل.

روايات متناقضة

وكانت قيادة محافظة بابل قد أشارت في بيان لها الجمعة إلى أنه "بعد ورود معلومات إلى استخبارات بلدة جبلة في المحافظة تفيد بوجود مطلوبين اثنين في منطقة الرشايد في دار المدعو رحيم كاظم عيادة الغريري فقد خرجت قوة من استخبارات جبلة إلى المكان المعني وعند وصولهم إلى البيت قام صاحب البيت بإطلاق النار على القوة". وأضافت أنه "بحسب أقوال ضابط الاستخبارات في جبلة فإنه تم الاتصال بقاضي الناحية وأخذ الموافقات وبعدها تم توجيه نداء إلى قوات سوات حيث حضرت إلى المكان وقامت بتطويق البيت وحصلت مواجهات بينها وبين صاحب الدار الذي رفض تسليم نفسه بل أصاب منتسبين اثنين بطلق ناري، أحدهما في ساقه والثاني خدش في جسمه" موضحة أنه "بعدما انتهت المواجهات تبين أثناء دخول القوة إلى الدار أنّ جميع أفراد العائلة قد قتلوا". لكن شقيقة صاحب المنزل أكّدت أنه "لم يكن إرهابياً والقوات الأمنية نفذت المجزرة" مشددة على أن شقيقها لم يكن "قاتل أبنائه" .. وقالت "القوات الأمنية أرسلت 50 همراً ودفاعاً عن النفس حدثت اشتباكات مع القوات الأمنية".. متهمةً نسيب شقيقها الذي يعمل منتسباً في القوات الأمنية في بغداد باستقدام القوة إثر مشكلة عائلية بينهم. يشار إلى أن بلدة جبلة تتبع إدارياً إلى قضاء كوثي يمحافظة بابل وكانت تسمى سابقاً باسم ناحية المشروع ومشهورة بوجود مجموعة من التلال الأثرية العائدة إلى الحقبة البابلية ولأكثر من أربعة آلاف عام قبل الميلاد.

ميليشيات إيران تُغرق العراق بالمخدرات تأتي من أفغانستان.. ومن مصانع الأسد بسوريا

مروان شلالا ... أعدت "إيلاف" هذا التقرير عن موقع "المونيتور"... أثارت الزيادة الواضحة في تهريب المخدرات إلى العراق، مع تداعيات عدم الاستقرار في أفغانستان و"المافيا" في سوريا، القلق.

إيلاف من بيروت: في أوائل ديسمبر الماضي، حثت المديرية المكلفة مكافحة المخدرات في محافظة ميسان العراقية الواقعة في الجزء الجنوبي الشرقي من البلاد على طول الحدود الإيرانية، على بناء المزيد من مرافق الاحتجاز في أسرع وقت ممكن بسبب الارتفاع الحاد في عدد المعتقلين. الاعتقالات المتعلقة بالمخدرات وعدم القدرة على إيواء جميع الموقوفين. مع ذلك، يبدو أن المشكلة تمتد عبر البلاد بأكملها. في العراق، أصبح استخدام الميثامفيتامين - وليس تهريب المخدرات المختلفة فحسب - يمثل مشكلة أكبر في السنوات الأخيرة، بحسب ما أفادت مصادر عراقية مقربة من قوات الأمن. ويشترك العراق بحدود طويلة مع إيران، والتي شهدت زيادة في عدد الأفغان الفارين من وطنهم بعد سيطرة طالبان في منتصف أغسطس. تأتي كمية كبيرة من المخدرات التي يتم تهريبها عبر إيران من أفغانستان منذ سنوات عديدة.

أفغان وفوضى

أفاد المجلس النرويجي للاجئين في 10 نوفمبر الماضي أن بين 4000 و5000 أفغاني يفرون إلى إيران عبر المعابر الحدودية غير الرسمية يومياً، مضيفًا أن "ما لا يقل عن 300 ألف أفغاني" دخلوا منذ سيطرة طالبان. وهذا يشير إلى ضعف السيطرة على الحدود وما يترتب على ذلك من احتمال زيادة تهريب المخدرات أيضًا، خاصة في ظل الوضع الاقتصادي المتردي في أفغانستان بعد الانسحاب الأميركي. أشار تقرير صادر عن المركز الأوروبي لرصد المخدرات والإدمان على المخدرات نُشر في نوفمبر 2020 إلى أن "أحد الابتكارات المهمة على مدى السنوات الثلاث الماضية كان التنويع في إنتاج ومعالجة كميات كبيرة من الإيفيدرين والميثامفيتامين من قبل الأسر الريفية في جنوب غرب أفغانستان". أشار ديفيد مانسفيلد، الخبير في زراعة خشخاش الأفيون في أفغانستان، في تغريدة نُشرت في 3 ديسمبر، إلى أن تحليل الصور "يدعم التقارير الواردة من الأرض ويُظهر قدرة متزايدة على إنتاج الإيفيدرين، مع زيادة بنسبة 34 في المئة في عدد مختبرات الإيفيدرين التي تم تحديدها خلال العام الماضي"، مشددًا على أن المختبرات "التي كانت موجودة بالفعل يبدو أنها تنتج المزيد من المخدرات". في غضون ذلك، على الحدود الغربية للعراق، تستمر تجارة مخدرات الكبتاغون في الازدهار، وفقًا لمصادر أمنية محلية التقى بها هذا الصحفي شخصيًا في العديد من الرحلات الصحفية إلى المنطقة الحدودية في السنوات الأخيرة. تخضع مساحات شاسعة من الأراضي في الأنبار الجماعات المسلحة المرتبطة بإيران، وللكثير منها مقاتلون في وحدات الحشد الشعبي، لكنها تعلن صراحة أنها جزء من "المقاومة" التي تقودها إيران.

التنف.. وحزب الله

عبر الحدود في سوريا، غالبًا ما أوقفت حامية التنف مع المعارضة السورية المسلحة المدعومة من الولايات المتحدة محاولات تهريب كميات كبيرة من الكبتاغون. وثكنة التنف قاعدة عسكرية داخل الأراضي التي تسيطر عليها فصائل المعارضة السورية في الجزء الشرقي من محافظة حمص جنوب دير الزور في البادية. كان من المعروف أن الوجود العسكري الأميركي الكبير موجود هناك ابتداء من أوائل عام 2016. يستغل حزب الله اللبناني الأراضي السورية لزراعة المخدرات وإنتاجها، وهذا أصبح مصدر دخل مهم له في حربه على الشعب السوري. وتم تأكيد تورط الحكومة السورية وحزب الله في التجارة الإقليمية للمواد غير المشروعة بما في ذلك الكبتاغون بشكل كبير من خلال العديد من الدراسات في السنوات الأخيرة. ونشرت صحيفة نيويورك تايمز تقريرًا متعمقًا في 5 ديسمبر الماضي، جاء فيه أن "صناعة المخدرات غير القانونية التي يديرها شركاء أقوياء وأقارب الرئيس بشار الأسد نمت لتصبح عملية بمليارات الدولارات، متجاوزة الصادرات القانونية السورية وتحول البلاد إلى أحدث مخدر في العالم".

 



السابق

أخبار سوريا... تركيا والنظام السوري.. "خيط وحيد" يثير الجدل ومؤشرات عن "لا اتفاق".. شركات «أثرياء الحرب» تواكب «الزوار الإيرانيين» من العراق إلى دمشق.. مقتل عناصر من النظام السوري في كمين لـ«داعش» في البادية.. «داعش» يُجدّد هجماته... انطلاقاً من التنف.. طائرات روسية تواصل قصف شمال غربي سوريا.. «الوطني الكردي» يتهم «الاتحاد الديمقراطي» بـ«الاعتداء» على مكاتبه..

التالي

أخبار دول الخليج العربي.. واليمن..«التعاون الخليجي»: سطو الحوثيين على سفينة الشحن عمل إجرامي.. السعودية.. تدمير 5 مسيرات أطلقت باتجاه المملكة..ضربات موجعة في مأرب وشبوة.. والجيش اليمني يتقدم..مئات القتلى والجرحى الحوثيين في معارك وغارات على أطراف بيحان.. ميليشيا الحوثي تستبدل معدات عسكرية بحمولة «روابي» لتبرير قرصنتها..دعوات يمنية للتصدي لإرهاب الحوثيين في البحر الأحمر وموانئ الحديدة.. الحوثيون يحيون ذكرى اغتيال سليماني... الشيخ محمد بن راشد يبحث مع رئيس الوزراء اليمني العلاقات.. وزير خارجية السعودية: أيدينا ممدودة لإيران اذا تجاوبت لمعالجة الهموم العربية... إردوغان يعلن زيارة السعودية الشهر المقبل..


أخبار متعلّقة

....Toward Open Roads in Yemen’s Taiz....

 الأحد 22 أيار 2022 - 5:14 م

....Toward Open Roads in Yemen’s Taiz.... Taiz, a city in central Yemen, is besieged by Huthi reb… تتمة »

عدد الزيارات: 93,056,472

عدد الزوار: 3,521,393

المتواجدون الآن: 51