أخبار اليمن ودول الخليج العربي..اليمن يسجل 17 إصابة جديدة بكورونا وحالة وفاة واحدة...السعودية تنظم مؤتمر المانحين لليمن في يونيو المقبل.....تراجع أرباح بورصة قطر... والكويت تبحث بدائل تمويلية...

تاريخ الإضافة الإثنين 11 أيار 2020 - 3:49 ص    القسم عربية

        


«التحالف»: مزاعم الحوثي بترحيل السعودية 800 صومالي إلى اليمن غير صحيحة....

الرياض: «الشرق الأوسط أونلاين».... أعلنت قيادة قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن، اليوم (الأحد)، أن مزاعم الميليشيا الحوثية الإرهابية بترحيل السعودية 800 شخص من الجنسية الصومالية إلى اليمن غير صحيحة ولا أساس لها من الصحة. وأكد المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف، العقيد الركن تركي المالكي، بأن ما نشرته الميليشيا الحوثية الإرهابية بترحيل المملكة 800 شخص من الجنسية الصومالية إلى اليمن عبر محافظة الجوف غير صحيح، مضيفاً أن هذه المزاعم ما هي إلا امتداد للأعمال والتصرفات غير الإنسانية التي تنتهجها الميليشيا الحوثية الإرهابية ضد المهاجرين من الدول الأفريقية إلى اليمن. وبيّن العقيد المالكي أن الميليشيا الحوثية الإرهابية قامت في شهر أبريل (نيسان) الماضي، بالتهجير والإجبار على النزوح تحت تهديد السلاح لأكثر من 8 آلاف شخص من المهاجرين من الدول الأفريقية إلى اليمن ودفعهم باتجاه أراضي المملكة ومن بينهم النساء والأطفال، في محاولة منها لاستغلال الأوضاع العالمية بتفشي فيروس كورونا، ومحاولة إرباك أمن الحدود واستثارة المنظمات الدولية غير الحكومية، مؤكداً أن السعودية تعاملت مع هذه الحالات بكل إنسانية، وقدمت لهم كافة الخدمات اللازمة من خدمات طبية وإعاشية وإيوائية.

السعودية تنظم مؤتمر المانحين لليمن في يونيو المقبل

الراي....الكاتب:(كونا) ..... أعلنت السعودية، اليوم الأحد، عن تنظم مؤتمر المانحين لليمن 2020 في الثاني من يونيو المقبل بمشاركة الأمم المتحدة مشيرة الى ان «المؤتمر سيعقد افتراضيا برئاسة المملكة». وقالت وكالة الانباء السعودية (واس) في بيان صحافي ان المؤتمر يعقد بتوجيهات من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان، وتأتي دعوة السعودية لعقد هذا المؤتمر امتدادا لمساهمتها الإنسانية والتنموية عالميا وفي اليمن على وجه الخصوص. وأشار البيان إلى ان المملكة قدمت خلال السنوات الخمس الماضية مساعدات إنسانية وإغاثية ومعونات للاجئين اليمنيين ومساعدات تنموية من خلال إعادة الإعمار ودعم البنك المركزي اليمني. ويأتي تنظيم مؤتمر المانحين لليمن 2020 تأكيدا للدور الريادي للسعودية لدعم اليمن ورفع المعاناة الإنسانية عن الشعب اليمني. ودعا البيان الدول المانحة بالمبادرة ودعم الجهود الرامية لنجاح هذا المؤتمر الإنساني الكبير والوقوف مع اليمن حكومة وشعبا. وكانت السعودية والامارت اعلنتا في نوفمبر 2018 عن إطلاق مبادرة (إمداد) لسد فجوة الاحتياج الإنساني في اليمن وتقديم دعم إضافي بمبلغ 500 مليون دولار أميركي مناصفة بين البلدين. وتستهدف مبادرة (إمداد) تحسين الحالة المعيشية للفئات الاكثر ضعفا مثل الأطفال والنساء الحوامل والمرضعات وكبار السن في اليمن.

التحالف: ترحيل 800 صومالي لليمن مزاعم حوثية غير صحيحة

المصدر: دبي - العربية.نت..... قال المتحدث الرسمي باسم قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن، العقيد الركن تركي المالكي، اليوم الأحد، إن ما نشرته ميليشيا الحوثي بترحيل السعودية لـ 800 شخص من الجنسية الصومالية إلى اليمن عبر محافظة الجوف غير صحيح، ولا أساس له من الصحة. وفق ما نقلت وكالة الأنباء السعودية (واس). وأضاف المالكي أن هذه المزاعم ما هي إلا امتداد للأعمال والتصرفات غير الإنسانية التي تنتهجها الميليشيا الحوثية الإرهابية ضد المهاجرين من الدول الإفريقية إلى اليمن. وأوضح المتحدث باسم التحالف أن ميليشيا الحوثي قامت في شهر (أبريل 2020 م) بالتهجير والإجبار على النزوح تحت تهديد السلاح لأكثر من 8000 شخص من المهاجرين من الدول الإفريقية إلى اليمن ودفعهم باتجاه أراضي المملكة ومن بينهم النساء والأطفال، في محاولة منها لاستغلال الأوضاع العالمية بتفشي فيروس كورونا ومحاولة إرباك أمن الحدود واستثارة المنظمات الدولية غير الحكومية. لكن السعودية، وفق تأكيد المالكي، تعاملت مع هذه الحالات بكل إنسانية، وقدمت لهم كافة الخدمات اللازمة من خدمات طبية وإعاشية وإيوائية.

الحكومة اليمنية تتهم عناصر بـ«الانتقالي» بارتكاب أعمال تهدد التراث العالمي في سقطرى

عدن: «الشرق الأوسط أونلاين».... اتهمت الحكومة اليمنية عناصر في المجلس الانتقالي الجنوبي، بارتكاب أعمال تهدد بإحداث أضرار بالغة للتراث العالمي في جزيرة سقطرى. ووجه وزير الخارجية في الحكومة محمد الحضرمي، خطاباً بهذا الشأن إلى مساعد المدير العام لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة "اليونسكو" حول الأحداث الأخيرة التي شهدتها محافظة أرخبيل سقطرى، والتي تسببت بها العناصر التابعة للمجلس الانتقالي. ودعا الوزير الحضرمي في خطابه منظمة " اليونسكو " بحسب ما نقلته وكالة الأنباء اليمنية، إلى إدانة الأعمال التخريبية للمليشيات المتمردة التابعة للجلس الانتقالي في أرخبيل سقطرى وسرعة إرسال لجنة الخبراء التي سبق تشكليها من قبل المنظمة في وقت سابق للاطلاع على وضع الجزيرة وما تتعرض لها من تهديدات طبيعية وبشرية. كما أشار المسؤول اليمني إلى الكوارث الطبيعية التي تعرضت لها الجزيرة خلال السنوات الأخيرة بسبب الأعاصير والتي نجم عنها أضرار بشرية ومادية في البنية التحتية والاقتصاد المحلي للسكان وخاصة في قطاع صناعة صيد الأسماك.

اليمن يسجل 17 إصابة جديدة بكورونا وحالة وفاة واحدة

الراي....قالت اللجنة الوطنية العليا لمواجهة وباء كورونا إن اليمن سجل اليوم 17 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا إضافة إلى حالة وفاة واحدة، مما يرفع العدد الإجمالي للإصابات إلى 51 وإجمالي الوفيات إلى ثماني حالات. وأوضحت اللجنة، التابعة للحكومة اليمنية، أن هناك عشر حالات جديدة في عدن وثلاث في حضرموت واثنتان في لحج وأخريين في تعز.

إهمال في الحديدة يشلّ قطاع الصحة ويضاعف معاناة السكان

تعز: «الشرق الأوسط»..... رغم توسُّلات أقارب المواطن اليمني «ن. و» لعناصر الجماعة الحوثية في أحد مستشفيات محافظة الحديدة اليمنية (غرب) لإنقاذ حياته، فإن محاولتهم باءت بالفشل في ظل استئثار الجماعة بالعناية الصحية لأتباعها ولمن يمتلكون نفوذاً أو صِلة بمشرفي الميليشيات.... المريض الذي اكتفى ذووه بالإشارة إلى رمز باسمه، وهو في العقد الخامس من العمر، كان يعمل حارساً في مرفق حكومي خاضع للجماعة الحوثية. غير أن ذلك لم يشفع له في الحصول على العناية اللازمة، لا سيما وهو يعاني من أمراض الضغط والسكر والفشل الكلوي دفعة واحدة. في نهاية المطاف تعرض المريض (بحسب أقاربه) لجلطة أفقدته بعض أطرافه، ومع ذلك رفض المشرفون الحوثيون إدخاله إلى غرفة العناية المركزة في مستشفى الثورة العام لأنه لا يمتلك الوساطة اللازمة للحصول على الرعاية أو التطبيب اللازم، وهي القصة التي انتهت أخيراً بوفاته. وبحسب ما أفاد به عاملون في القطاع الصحي بالمحافظة الخاضعة للميليشيات، يعاني المواطنون الفقراء من سوء الخدمات الطبية وعدم توفير أبسط الرعاية لهم، ما يجعل كثيرين منهم يصارعون الموت، فضلاً عن مصارعة الضمائر الميتة داخل المستشفيات التي قصرتها الجماعة الحوثية على جرحاها في المقام الأول والمقربين من مشرفيها. أحد أقارب المريض نفسه حكى لـ«الشرق الأوسط» كيف انتظر أمام غرفة العناية المركزة ومعه المريض من الساعة الثالثة فجراً إلى الثالثة عصراً متنقلاً بين مكاتب إدارة المستشفى يبحث عمن لدية ذرة رحمة في قلبه، لكي ينقذ حياة المريض بالسماح له بدخول غرفة العناية المركزة، ولكن دون جدوى. ويضيف المرافق الذي رمز لاسمه بـ«ص. ف» بالقول: «حاولتُ الاستعانة بكل شخص يمكنه تقديم المساعدة، إلا أنني لم أتمكن من ذلك، وفي النهاية نصحني أحد العاملين المتعاطف معنا بأخذ المريض إلى منزله ليواجه مصيره، وهو ما حدث بالفعل».

احتكار وتضليل

مما يربو على خمسة أعوام، ومع احتدام العمليات العسكرية في المحافظة، ازداد الوضع الصحي في المناطق غير المحررة منها تدهوراً والمرافق الصحية أصيبت بالشلل في ظل عدم اهتمام الحوثيين باستقبال المرضى من الحالات الحرجة سوى من لديه وساطة لدى مشرف حوثي، في الوقت الذي غابت فيه الكوادر الطبية المؤهلة. يقول عاملون صحيون تحدثوا مع «الشرق الأوسط» إن الأوضاع تزداد سوءاً كل يوم، لا سيما لدى الأمهات والأطفال وكبار السن، وكذا من يعانون من الأمراض المزمنة، إضافة إلى مرضى الفشل الكلوي الذي يفوق عددهم الخمسمائة مريض ويجري استقبالهم في المراكز الأربعة (مدينة الحديدة وزبيد وباجل والقناوص وجميعها خاضعة لسيطرة الحوثيين). وتتسبب مشكلات الصرف الصحي وطفح المجاري في انتشار كثير من الأوبئة والأمراض القاتلة، مثل «الكوليرا والملاريا وحمى الضنك»، ناهيك بمعدلات سوء التغذية المرتفعة في المحافظة، إضافة إلى المخاوف الكبيرة التي ظهرت مؤخراً مع تسجيل حالات مؤكدة لوفيات ومصابين بفيروس «كورونا» (كوفيد 19). وفي حديث مع «الشرق الأوسط»، يتهم مدير عام مكتب الصحة العامة والسكان بمحافظة الحديدة، الدكتور علي الأهدل، الميليشيات الحوثية باحتكار الخدمات الطبية في مناطق سيطرتهم من المحافظة لأتباعهم، وبتضليل الرأي العام. ويقول لـ«الشرق الأوسط»: «رغم أن الحوثيين يُحاصَرون الآن بعض الحارات في الحديدة، وقد خصصوا أكثر من مستشفى لاستقبال حالات (كورونا)، فإنهم يكذبون فيما يتعلق بعدد الحالات المصابة بالمرض المستجد»، ويضيف: «في مستشفيات الحديدة مثل مستشفى الثورة والسلخانة يرفض الحوثيون إدخال المرضى في الحالات الحرجة ويخصصون الخدمة لهم ولمقاتليهم، حتى وإن كانت حالة المريض منهم لا تستحق، مِن خلال الضغط على الطواقم الطبية». أما المرضى الذين لا يشكلون للجماعة أي أهمية، فتتم معالجتهم في ظروف بائسة، وفيما يخص الحالات الحرجة يقومون بعلاجها في المستشفى العسكري بكوادر لا تمتلك إلا مستوى ضعيفاً جداً من التأهيل، ولذا تظهر كثير من المضاعفات لدى المرضى.

الفشل الكلوي و«كورونا»

ويتهم الأهدل الميليشيات بإهمال مرضى الفشل الكلوي في مناطق سيطرتهم، وأشار إلى تسجيل ما يزيد على 15 حالة في المناطق المحررة من المحافظة، وجميعها انتقلت إلى محافظة عدن وإلى مناطق توافر الغسل، مستطرداً: «رغم مرور ست سنوات على الحرب، فإن مراكز الغسل لا تتلقى أي دعم من الميليشيات الحوثية، ولم تقم الجماعة بزيادة عدد الأجهزة الذي يحتاج إليه المرضى، نظراً لزيادة عددهم المترافق مع الزيادة السكانية ومع تدهور الوضع الصحي». وأكد المسؤول الحكومي أن مرضى الفشل الكلوي في الحديدة يعانون معاناة شديدة، وأن المركز الخاص بعلاجهم أصبح متهالكا، بحسب تعبيره. وأوضح أن «مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية» قدّم دفعة من مواد الغسْل الكلوي تكفي لإجراء 26 ألف جلسة غسل، فيما قامت «منظمة الصحة العالمية» بتوفير بعض أجهزة الغسل، كما توجد محطة غسل قديمة لكنها (بحسب قوله) تتعرض للأعطال والخلل في نظام عملها بشكل مستمر. «منظمة الصحة العالمية» تقوم بتوفير جزء من المحروقات (الديزل) لمراكز الغسل الأربعة، غير أنها تحتاج لتوفير المزيد من الوقود، كما تحتاج إلى توفير أجور الكوادر العاملة»، ويتابع الأهدل: «وبسبب صعوبة التنقل، يلاقي المرضى صعوبة في الوصول إلى مراكز الغسل، كما أنهم يعانون من عدم توفُّر الحقن الخاصة بتحسين مستوى الدم، التي تُعطى لمرضى الغسل الكلوي عادة، كما يشكون من عدم وجود الأدوية الأخرى». وتحدث المسؤول عن تدخل الميليشيات الحوثية في إدخال المرضى الموالين لهم، وسط وجود صعوبات دائمة أمام وصول مواد الغسل المقبلة من «مركز الملك سلمان» إلى المراكز الواقعة تحت سلطة الحوثيين. وبينما تعاني محافظة الحديدة من مشكلات صحية وغذائية مركّبة، جاء انتشار فيروس «كورونا» إلى اليمن ليضاعف من حجم المخاطر التي تواجه السكان، لا سيما في ظلّ حكم الميليشيات الحوثية. وفي هذا الصدد، يؤكد الأهدل أن من المضاعفات المحتملة للإصابة بالفيروس حدوث الفشل الكلوي، حيث إن ما يقارب ثلث الحالات التي تدخل العناية المركزة بسبب «كورونا» تحتاج إلى الغسل الكلوي أيضاً، وهو ما يحتّم الحاجة إلى زيادة عدد أجهزة الغسل، مع تزايد عدد الحالات المصابة بـ«كورونا». ويتهم المسؤول الحكومي الميليشيات بالتكتم الشديد على العدد الفعلي لحالات الإصابة بـ«كورونا» في المحافظة، في الوقت الذي كشف فيه عن وجود استعدادات على جميع الأصعدة لمواجهة الوباء في المناطق المحررة من محافظة الحديدة. وقال: «هناك استعدادات لمواجهة (كورونا) في مختلف المجالات، ومنها التثقيف والتدريب والرشّ والتعقيم وإنشاء مراكز للعزل بالتعاون مع (الهلال الأحمر الإماراتي) والمقاومة الوطنية، بجهود كبيرة ومشكورة، وهذا ما تم باختصار على مستوى المديريات المحررة وهي الخوخة وحيس والتحيتا والدريهمي والحوك والمناطق المحررة من مديرية الحالي»، وزاد: «ما زلنا بحاجة إلى تجهيزات تشخيصية للفيروس وأدوية للمرافق الصحية وتجهيز كادر وغرفة عناية مركزة لعلاج الحالات الصعبة من الفيروس لو ظهرت».

تراجع أرباح بورصة قطر... والكويت تبحث بدائل تمويلية

الأخبار .... طلبت حكومة اليمن المدعومة سعودياً دعماً دولياً بعد تسجيل 34 إصابة و7 وفيات .... أعلنت وزارة الصحة السعودية تسجيل 7 وفيات، و1912 إصابة بفيروس "كورونا"، إضافة إلى تعافي 1313 مصاباً. وأوضحت الوزارة في بيان نقلته وكالة الأنباء الرسمية أن إجمالي الإصابات ارتفع إلى 39048، منها 246 وفاة، فيما تعافى 11457 حتى الآن. من جانبها، سجلت وزارة الصحة البحرينية 82 إصابة، و10 حالات شفاء. وذكرت الوزارة، عبر موقعها الإلكتروني، أن الإصابات بلغت 4856، بينهم 2065 حالة شفاء، و8 وفيات.

تراجع أرباح شركات بورصة قطر

تراجعت أرباح الشركات المدرجة لدى بورصة قطر خلال الربع الأول من 2020 بنسبة 20.4% على أساس سنوي. وحسب المسح الذي استند إلى إفصاحات الشركات المدرجة، فإن أرباح 47 شركة مدرجة، سجلت 8.4 مليارات ريال أي ما يعادل 2.32 مليار دولار خلال الربع الأول من العام الحالي. وكانت أرباح الشركات المدرجة ببورصة قطر قد سجلت 10.54 مليارات ريال (2.92 مليار دولار) خلال الفترة المماثلة من 2019. وتتوزع الشركات المدرجة على 7 قطاعات رئيسية؛ أبرزها البنوك والخدمات المالية (13 شركة مدرجة)، والتي استحوذت على 71% من إجمالي الأرباح المسجلة خلال الفترة بقيمة 5.96 مليارات ريال (1.65 مليار دولار). وتأثرت قطر مثل باقي دول الخليج والعالم بالتبعات السلبية على الاقتصاد التي تسبب بها فيروس كورونا وانخفاض أسعار النفط. وانعكست الضغوط الاقتصادية التي سببها تفشي الفيروس على النتائج المالية للشركات المدرجة ببورصة قطر، لتسجل نحو 21 شركة تراجعاً بالأرباح خلال الربع الأول الذي تزامن مع ظهور المرض، بجانب خسائر 6 شركات أخرى. وأقرت قطر خطة تحفيز اقتصادي بأكثر من 20 مليار دولار لتخفيف تداعيات تفشي فيروس كورونا في البلاد.

الكويت تبحث البدائل التمويلية

أعلن رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم أن المجلس ينوي عقد جلسة الأربعاء المقبل لمناقشة الميزانية العامة للدولة والبدائل التمويلية المتاحة وكذلك التعاقدات المالية الحكومية خلال أزمة فيروس "كورونا". وقال الغانم في تصريحات صحافية إن جدول الأعمال يشمل أيضاً عرض وزير المالية للوضع المالي للدولة وتأثيرات الأزمة عليه. وأضاف إن رئيس الوزراء الكويتي الشيخ صباح الخالد الصباح طلب تأجيل الجلسة إلى ما بعد العيد نظراً إلى انشغال كثير من الكوادر الحكومية في أزمة "كورونا"، لكن مكتب مجلس الأمة قرر "بعد الاستماع إلى كل وجهات النظر" توجيه الدعوة لعقد الجلسة يوم الأربعاء.

اليمن يطلب المساعدة الدولية

ناشدت الحكومة اليمنية المدعومة من السعودية، المجتمع الدولي ومنظمة الصحة العالمية، التحرك لدعمها في مواجهة تفشي وباء "كورونا"، بعدما أعلنت ارتفاع الإصابات بالوباء في مناطق سيطرتها إلى 34، بينها 7 وفيات. بدورها، أوردت وزارة حقوق الإنسان في الحكومة نفسها، أن "التقارير الطبية تشير إلى وفاة وإصابة العشرات من المواطنين في ظل تصدع النظام الصحي جراء استمرار الحرب، وشح الإمكانات". وأرجع البيان تسارع الإصابات إلى "انخفاض الاستجابة المجتمعية لإجراءات الحجر الصحي، بسبب الظروف المعيشية المتردية". وحذرت الوزارة من أن هذا التسارع "ينذر بكارثة وبائية في البلاد تفوق مثيلاتها في دول عديدة غزاها الفيروس".

الكويت تسجل أعلى إصابات ووفيات مع تطبيق حظر التجول الكلي

الدمام: «الشرق الأوسط».... سجلت الكويت أعلى معدل يومي في عدد الوفيات بسبب فيروس كورونا، وفي عدد الإصابات، حيث سجلت أمس 9 حالات وفاة بسبب الفيروس، كما سجلت 1065 إصابة جديدة. وتطبق الكويت منذ مساء أمس حالة حظر تجول كامل لمدة 10 أيام. وقال الدكتور باسل الصباح، وزير الصحة الكويتي، إنه ما زالت لديه ثقة في وعي المواطنين بالتقيد بالاشتراطات الصحية، مؤكداً أن الأيام المقبلة ستشهد تدخل جهات حكومية في تطبيق الاشتراطات الصحية. ويوم أمس، ارتفع إجمالي عدد حالات الوفاة المسجلة في الكويت بسبب فيروس كورونا إلى 58 حالة. وأعلنت وزارة الصحة الكويتية، أمس، تسجيل 1065 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد خلال الـ24 ساعة الماضية، ليرتفع بذلك إجمالي عدد الحالات المسجلة إلى 8688 حالة، منها 5901 حالة تتلقى العلاج، بينها 114 حالة في العناية المركزة.

البحرين

سجلت وزارة الصحة البحرينية، أمس، 82 إصابة جديدة بـ«كوفيد-19»، منها 64 حالة لعمال وافدين، و18 حالة لمواطنين مخالطين لمصابين تم الكشف عنهم سابقًا، ليصل عدد الإصابات التي تتلقى العلاج إلى 2783 حالة، منها حالتان في العناية المركزة. كما سجلت البحرين تعافي 10 حالات، ليرتفع عدد حالات التعافي في البحرين إلى 2065 حالة. ومن جانب آخر، أعلنت وزارة الداخلية البحرينية تمديد تأشيرات الزيارة بأنواعها، وتمديد مدة البقاء للإقامات المنتهية والملغية بشكل تلقائي، مع الإعفاء من الرسوم، حتى نهاية العام الحالي.

عمان

أعلنت وزارة الصحة العمانية، يوم أمس، عن تسجيل 175 حالة جديدة، ليرتفع إجمالي الإصابات في سلطنة عمان إلى 3399 حالة. وتوزعت حالات الإصابة التي سجلتها عمان، أمس، بين المواطنين العمانيين والمقيمين: 52 إصابة بين العمانيين، كما تم تسجيل 123 إصابة بين الوافدين. وأشارت وزارة الصحة العمانية إلى ارتفاع عدد حالات التعافي إلى 1117 حالة.

قطر

أعلنت الصحة القطرية، أمس، تسجيل 1189 حالة إصابة جديدة مؤكدة، ليرتفع إجمالي الإصابات في قطر إلى 22520 حالة، وتم تسجيل حالة وفاة، ليصل عدد حالات الوفاة بسبب الفيروس في قطر إلى 14 حالة. وقالت الصحة إن الحالات الجديدة تم تسجيلها بين عمال وافدين، أصيبوا بالفيروس نتيجة مخالطتهم لأفراد تم اكتشاف إصابتهم سابقاً. وسجلت قطر، أمس، 254 حالة تعافٍ، ليصل إجمالي حالات التعافي من فيروس كورونا إلى 2753 حالة.



السابق

أخبار العراق..الحكومة العراقية الجديدة تمدّ يدها للمحتجين وتطالب واشنطن وطهران بإبعاد... يديهما... ..تظاهرات العراق.. سؤال التوقيت وخيارات الكاظمي الصعبة في إدارة الأزمة....مظاهرات في ظل انقسام جماعات الحراك العراقي...هل يستطيع رئيس الوزراء العراقي الجديد والمنطقة الإفلات من ظل سليماني؟....

التالي

أخبار مصر وإفريقيا.....عودة المطالبات بـ«الحظر الشامل» في مصر بعد تسجيل ارتفاع في الإصابات.....السودان يوقف «إسلاميين مصريين» ببلاغات جنائية....وفاة رئيس المخابرات بحكومة «الوفاق» الليبية....مسودة الدستور الجزائري تثير جدلاً حول الهوية....مقتل 20 في هجمات على عدة قرى في غرب النيجر....تونس تكشف عن اعتقال عناصر خطيرة من تنظيم «داعش»...

Defusing Ethiopia’s Latest Perilous Crisis

 الإثنين 6 تموز 2020 - 3:25 م

Defusing Ethiopia’s Latest Perilous Crisis https://www.crisisgroup.org/africa/horn-africa/ethiopi… تتمة »

عدد الزيارات: 41,651,640

عدد الزوار: 1,170,366

المتواجدون الآن: 33