أخبار مصر وإفريقيا..393 إصابة و13 وفاة بـ«كورونا» في مصر خلال 24 ساعة...«سد النهضة»: مصر تتحرك أممياً... وإثيوبيا متمسكة بـ«حقوقها التنموية»...ألمانيا توسع مهمتها في مالي لدعم محاربة الإرهاب ...تونس: شفاء أكثر من نصف المصابين بالفيروس..30 قتيلاً في اشتباكات قبلية في جنوب دارفور...تبون: جرائم فرنسا الاستعمارية أبادت نصف سكان الجزائر...المغرب يسجل 97 إصابة جديدة بفيروس كورونا...

تاريخ الإضافة الجمعة 8 أيار 2020 - 4:44 ص    القسم عربية

        


رئيس الوزراء المصري: تمديد العمل بحظر التجوال الليلي لنهاية رمضان...

القاهرة: «الشرق الأوسط أونلاين».... أكد رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي، اليوم (الخميس)، أن الحكومة اتخذت كل التدابير التي يمكنها اتخاذها للتعامل مع أزمة تفشي فيروس كورونا. ودعا في مؤتمر صحافي متلفز، المواطنين أنفسهم للحفاظ على سلامتهم الشخصية، لافتاً إلى أنه تم ليلة أمس فقط تحرير أربعة آلاف محضر لمخالفين لتوقيتات الحظر. وقال مدبولي «تحملنا أعباء اقتصادية كبيرة منذ بداية الأزمة مثل باقي دول العالم... وقدمت الدولة مجموعة كبيرة من التسهيلات للوقوف إلى جانب القطاعات الاقتصادية». وشدد على أن «تأخر دوران عجلة الاقتصاد يسبب ضغوطاً كبيرة على الحكومة والدولة». وصرح بأن الحكومة قررت استمرار العمل بالإجراءات نفسها التي تم الإعلان عنها بداية شهر رمضان، والتي تتضمن حظراً يومياً للتجوال من التاسعة ليلاً وحتى السادسة صباحاً.

موظفون: «أوبر» تسرح مئات العاملين في مصر وسط تخفيضات عالمية

القاهرة: «الشرق الأوسط أونلاين»..... قالت موظفة في شركة أوبر تكنولوجيز وموظفان سابقان إن الشركة سرحت مئات الموظفين بمكاتبها في مصر أمس (الأربعاء) بينما تقوم الشركة بتخفيضات أوسع نطاقاً في العمالة في ظل تفشي فيروس كورونا. وقال موظفان فقدا عملهما يوم الأربعاء والموظفة التي احتفظت بعملها إنه تم إبلاغهم بتسريح نحو 40 في المائة من الموظفين في مكاتب «أوبر» في مصر. وأضافوا أن العدد الإجمالي للموظفين كان يتراوح بين 650 و700. جاء ذلك بينما أعلنت «أوبر» أنها ستلغي نحو 3700 وظيفة بدوام كامل عالمياً، وهو ما يعادل 17 في المائة من عدد موظفيها، وفقاً لما نقلته وكالة رويترز للأنباء. وامتنع متحدث باسم الشركة عن ذكر تفاصيل تسريح الموظفين في مصر، لكنه قال إن التغييرات تشمل 46 دولة إجمالاً. ومصر البالغ عدد سكانها أكثر من 100 مليون نسمة هي أكبر سوق في الشرق الأوسط لخدمات حجز سيارات الأجرة وكانت ضمن أكبر عشر أسواق لـ«أوبر» عالمياً. واتخذت مصر سلسلة إجراءات للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد منها حظر التجول ليلاً وإغلاق المدارس والمساجد. غير أن السلطات لم تصل إلى حد فرض العزل العام وظلت سيارات الأجرة تعمل خلال النهار.

كورونا.. مصر تمدد حظر التجول الليلي حتى نهاية رمضان

العربية نت...المصدر: القاهرة - ريم الششتاوي.... مددت مصر، الخميس، العمل بحظر التجول الليلي حتى نهاية شهر رمضان في إطار جهود احتواء تفشي فيروس كورونا المستجد. وأعلن رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي قرار مد العمل بحظر التجول الليلي حتى نهاية شهر رمضان، وذلك في إطار جهود الدولة الحثيثة لاحتواء تفشي فيروس كوفيد-19 المستجد. كما شدد مدبولي على أنه ستكون هناك عقوبات صارمة في الفترة المقبلة إذا لم يلتزم المواطنون بالإجراءات التي اتخذتها الدولة. وأضاف رئيس الوزراء أن الحكومة أصرت منذ اللحظة الأولى على التوازن بين صحة المواطن، ودوران عجلة الاقتصاد، وأن الدول التي اتخذت سيناريو الحظر الكامل واجهت مشاكل كثيرة على مستوى الاقتصاد، وشاهدنا اختفاء السلع الرئيسية من دول متقدمة. وأضاف: تكبدنا أعباء مثل كل دول العالم، وسعينا لبذل كل الجهد، حتى لا يشعر المواطنون بأي أعباء، وقدمنا تسهيلات كثيرة لقطاع الاقتصاد. وأشار مدبولي أنه في حالة استمرار أزمة كورونا سنضطر إلى اتخاذ إجراءات أكثر صرامة للحد من انتشار فيروس كورونا، وشدد على ضرورة التطبيق الحازم للإجراءات للحد من انتشار كورونا، كما سيتم تطبيق عقوبات على المواطنين و المنشآت في حالة عدم الالتزام بإجراءات كورونا. وكانت وزارة الصحة المصرية أعلنت، الأربعاء، تسجيل 387 إصابة جديدة بفيروس كورونا و17 حالة وفاة. وكشفت أن إجمالي المصابين، بلغ 7588 حالة من ضمنهم 1815 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي، و469 حالة وفاة. كما أكدت الوزارة خروج 85 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل والحجر الصحي، جميعهم مصريون، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقاً لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 1815 حالة. وأوضحت أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معملياً من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا ارتفع ليصبح 2314 حالة، من ضمنهم الـ 1815 متعافياً.

393 إصابة و13 وفاة بـ«كورونا» في مصر خلال 24 ساعة

القاهرة: «الشرق الأوسط أونلاين».... أعلنت وزارة الصحة والسكان المصرية، اليوم (الخميس)، تسجيل 393 حالة إصابة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها لفيروس «كورونا المستجد»، مشيرةً إلى وفاة 13 شخصاً. وقال المتحدّث الرسمي باسم وزارة الصحة الدكتور خالد مجاهد إن 72 من المصابين خرجوا من مستشفيات العزل والحجر الصحي، جميعهم مصريون، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم، ليرتفع عدد المتعافين من الفيروس إلى 1887 حالة حتى اليوم. وذكر أن إجملي العدد الذي تم تسجيله في مصر حتى اليوم (الخميس)، هو 7981 حالة من ضمنهم المتعافون، و482 حالة وفاة، وأوضح أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها من إيجابية إلى سلبية ارتفع ليصبح 2378 حالة، من ضمنهم الـ1887 متعافياً. وكشف أن مجموع المصابين الموجودين في مستشفيات العزل يبلغ 1890 مصاباً، بينهم 211 حالة غير مستقرة، و41 حالة حرجة، ويتلقون الرعاية الطبية وفقاً لإرشادات «منظمة الصحة العالمية» وطبقاً لبروتوكولات العلاج المحدّثة.

«سد النهضة»: مصر تتحرك أممياً... وإثيوبيا متمسكة بـ«حقوقها التنموية»

الشرق الاوسط....القاهرة: محمد عبده حسنين.... أقدمت الدبلوماسية المصرية على تحرك دولي جديد، في إطار مساعيها لإيجاد حل لنزعها مع إثيوبيا إزاء «سد النهضة»، الذي تبنيه الأخيرة على أحد الروافد الرئيسية لنهر النيل، وتقول القاهرة إنه يهدد بخصم جزء كبير من حصتها في المياه، حيث وجه وزير الخارجية المصري، سامح شكري، خطابا إلى رئاسة مجلس الأمن بشأن تطورات القضية ومراحل المفاوضات. وتعد الشكوى المصرية «رسالة قوية» لإثيوبيا، بحسب وزير الموارد المصرية الأسبق، الدكتور نصر الدين علام، الذي أكد أنها «مفيدة للمحافظة على فاعلية تحركات مصر الداخلية والخارجية». ووفقا لبيان وزارة الخارجية المصرية فإن شكري وجه خطابا إلى أعضاء مجلس الأمن اشتمل على «تطورات قضية سد النهضة ومراحل المفاوضات وما اتخذته مصر من مواقف مرنة ومتسقة مع قواعد القانون الدولي». وشددت مصر على أن الخطاب طالب بـ«أهمية الانخراط الإيجابي من جانب إثيوبيا بغية تسوية هذا الملف بشكل عادل ومتوازن للأطراف المعنية، وبما يضمن استدامة الأمن والاستقرار في المنطقة». وتجمدت المفاوضات بين مصر والسودان وإثيوبيا، عقب انسحاب الأخيرة من اجتماع في واشنطن، نهاية فبراير (شباط) الماضي، كان مخصصاً لإبرام اتفاق نهائي بخصوص قواعد ملء وتشغيل السد، برعاية وزارة الخزانة الأميركية والبنك الدولي. أعقبه مباشرة إعلان إثيوبيا بدء تخزين 4.9 مليار متر مكعب من في بحيرة السد، في يوليو (تموز) المقبل. وعلى مدار الشهر الماضي، تبادلت مصر وإثيوبيا اتهامات بالتعدي على حقوق الآخر، وإفشال المفاوضات، وسط مناوشات كلامية، وتحركات دبلوماسية لمسؤولي البلدين لحشد المواقف الدولية لكل منهما. ونشر موقع «إثيوبيا إنسايدر»، ما قال إنه نص الخطاب الذي تقدمت به مصر لمجلس الأمن الدولي ضد إثيوبيا، بسبب عزم الأخيرة المضي قدما في خططها لملء سد النهضة. وقال الموقع إن الشكوى قدمتها مصر في الأول من مايو (أيار)، وتقع في 15 صفحة، حذرت من تداعيات ملء السد، من دون استشارة وموافقة مصر والسودان، «على الأمن والسلم في المنطقة». ووفق الموقع الإثيوبي، فقد ذكرت الخارجية المصرية في خطابها أنه على الرغم من بناء السد من دون موافقة دول المصب، فإن هذا لم يمنع مصر من دخول مفاوضات «جادة» مع إثيوبيا عبر عدة مستويات، كان منها اتفاق المبادئ الذي وقعه رؤساء الدول الثلاث والذي نص في بنوده على «عدم الإضرار» بمصالح أي دولة جراء أي مشروعات تقام على النيل. ونقل الموقع عن المتحدث باسم الخارجية الإثيوبية قوله إنهم على علم بتقديم الشكوى، وسيقدمون الرد عليها إلى مجلس الأمن. وطلبت مصر من مجلس الأمن تقديم المشورة إلى إثيوبيا وحثها على التوقيع على الاتفاق الإطاري، الذي تم التوصل إليه في ختام المباحثات التي رعتها الولايات المتحدة والبنك الدولي، ووقعته مصر في فبراير الماضي. وتنفي إثيوبيا، التي أعلنت عن المشروع في عام 2011، أن السد يقوض الحصة المصرية من مياه النيل. وفي جلسة نقاشية عرضتها وكالة الأنباء الإثيوبية، تحدث باحثون إثيوبيون عن فوائد المشروع لدول الممر والمصب. وقال أنور إبراهيم إن «المشروع لديه فوائد عديدة من حيث توفير الطاقة الكهربائية للمنطقة، فضلا عن فوائده الاجتماعية والاقتصادية في البلاد والمنطقة»، مضيفا أن «المشروع اقتصادي تكاملي ويعتبر أكبر مشروع في القرن الأفريقي ويُمكن أن يُحقق التكامل الاقتصادي في المنطقة». ويقول الكاتب الإثيوبي نور الدين عبده إن «خطة الحكومة الإثيوبية في هذا المشروع هو تحويل نهر النيل من منبع شك عبر العصور إلى مصدر تعاون بين الدول الثلاث وجعله موردا يستفيد منه دول المنبع والمصب». وتبني أديس أبابا السد، على نهر «النيل الأزرق»، الرافد الرئيسي لنهر النيل. وتخشى القاهرة أن يقلص السد إمداداتها، الشحيحة أصلاً، من المياه، التي يعتمد عليها سكانها البالغ عددهم أكثر من 100 مليون نسمة، بأكثر من 90 في المائة في الشرب والزراعة. وانتهت عملية بناء السد الإثيوبي بنسبة 73 في المائة، وتقول إثيوبيا إنه «سيكون أكبر محطة للطاقة الكهرومائية في أفريقيا».

واشنطن: علاقة حفتر بالأسد مثيرة للقلق...

المدن....قال نائب مساعد وزير الخارجية الأميركي هنري ووستر الخميس إن الولايات المتحدة لا تدعم هجوم قوات خليفة حفتر المتمركزة في شرق ليبيا ضد العاصمة طرابلس. وأضاف أن واشنطن ترى أن إقدام حفتر على إقامة علاقات ديبلوماسية مع الرئيس السوري بشار الأسد أمر مثير للقلق. وفي تصريحات للصحفيين في ذات المؤتمر الصحفي عبر الهاتف، قال مبعوث أميركا الخاص بشأن سوريا جيمس جيفري إن روسيا تعمل مع الأسد لنقل مقاتلين، ربما من دولة أخرى إضافة إلى سوريين، وعتاد إلى ليبيا.

ألمانيا توسع مهمتها في مالي لدعم محاربة الإرهاب ....وزيرة الدفاع: منطقة الساحل أساسية لأمن أوروبا

برلين: «الشرق الأوسط».... وافقت الحكومة الألمانية على توسيع مهمة الجيش الألماني في مالي، لدعم جهود محاربة الإرهاب هناك. وبهذا سيرتفع حجم القوات الألمانية في مالي إلى 450 عنصراً، بزيادة 100عنصر مقارنة بالمهمة الموجودة حالياً. وهذه القوات هي جزء من مهمة أوروبية تدريبية في مالي، ترافق القوات الحكومية وتدربها في معسكرات خاصة، من دون أن تقوم القوات الألمانية نفسها بأي مهام قتالية. وتشارك ألمانيا في مهمة أخرى في مالي من ضمن قوات تابعة للأمم المتحدة، حيث تساهم بـ100 جندي في هذه المهمة. وما زال يتعين على البرلمان الألماني أن يصوّت على هذه المهمة ويوافق عليها. وقالت المتحدثة باسم الحكومة بأن مهمة الجيش الألماني في مالي، تم توسيعها لتشمل دول الساحل الخمس، موريتانيا، ومالي، وبوركينا فاسو، والنيجر وتشاد، مع تركيز على مالي بشكل أساسي. وأضافت، أن هذا الأمر سيساعد على مواجهة التهديدات الإرهابية في المنطقة بشكل أفضل. وبحسب المتحدثة كذلك، فإن القوات الألمانية ستقدم الدعم للقوات المالية من دون التقدم معهم إلى الصفوف الأمامية. وبحسب الاتفاق الذي وافقت الحكومة عليه والذي تداولته وكالة الأنباء الألمانية، فإن الحكومة الألمانية ستزيد من الدعم المادي لتشغيل القوات المسلحة في مالي. وجاء في نص بيان تمديد المهام «لقد ساهمت الجماعات الإرهابية النشطة على نحو متجاوز للحدود في تدهور الوضع الأمني في مالي، وفي بوركينا فاسو والنيجر المجاورتين منذ فترة طويلة... الانسحاب التدريجي لمؤسسات الدولة والجيش تحت ضغط هذه الجماعات يهدد أيضاً جميع الأبعاد التنموية في هذه البلدان». وأضاف البيان «بينما ساء الوضع الأمني مجدداً في عام 2019، والعام الحالي، أثبت النظام السياسي في مالي استقراره نسبياً... رغم كافة نقاط الضعف والتحديات، لا تعتبر مالي (دولة فاشلة). لقد أظهرت الدولة والمجتمع بعض القدرة على المقاومة رغم التحديات الهائلة». وقبل الاجتماع الحكومي، قالت وزيرة الدفاع أنغريت كرامب كارنباور بأن «منطقة الساحل هي منطقة أساسية لأمن أوروبا، وهي معقل للإرهابيين، وللهجرة غير الشرعية والجريمة المنظمة». وأضافت في تصريحات لوكالة الصحافة الألمانية «من الجيد البحث في استراتيجية الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة هناك وتكييف أدواتنا معها».

تونس: شفاء أكثر من نصف المصابين بالفيروس

الشرق الاوسط....تونس: المنجي السعيداني.... أكدت وزارة الصحة التونسية أن نسبة التماثل للشفاء بين المصابين بفيروس «كورونا» في تونس، تجاوزت حدود57 في المائة، ما يعادل 591 حالة شفاء من إجمالي 1025 إصابة مؤكدة بالمرض، بينما لم تتعدَّ نسبة الوفيات حدود 4.1 في المائة. ولا تزال 391 حالة إصابة حاملة للفيروس تخضع للمراقبة الطبية، ما يعكس نجاحاً في الحد من انتشار الوباء منذ الكشف عن أول حالة إصابة في الثاني من مارس (آذار) الماضي. ومن خلال المتابعة اليومية للحالة الوبائية، أشارت المصادر نفسها إلى أن خمس ولايات (محافظات) تونسية، أصبحت خالية من الفيروس، وهي زغوان، وباجة، وجندوبة، والقصرين، وسيدي بوزيد، وهي ولايات ذات طابع ريفي، وتعتمد على الأنشطة الفلاحية بعيداً عن السواحل التونسية. في السياق ذاته، أكدت جليلة بن خليل، عضو اللجنة العلمية لمجابهة فيروس «كورونا» في تونس، أن عدد المتماثلين للشفاء من الفيروس سيرتفع خلال الأيام المقبلة، سواء داخل المستشفيات العمومية أو الذين يخضعون لإجراءات الحجر الصحي الذاتي أو الإجباري. وأشارت إلى أن «عدد المصابين الذين دخلوا المستشفيات جراء الفيروس يتجاوز المائة بقليل»، لافتة إلى تماثل العشرات من المرضى المقيمين في المستشفيات للشفاء، بفضل الأدوية التي تعالج الأعراض، كالأدوية المخفضة للحرارة، أو التي تعالج السعال وضيق التنفس، على حد تعبيرها. على صعيد متصل، كشف خالد الحيوني، المتحدث باسم وزارة الداخلية التونسية، عن احتفاظ أجهزة الأمن التونسي خلال الفترة الزمنية المتراوحة بين 18 مارس الماضي و5 مايو (أيار) الحالي، بـ3097 شخصاً لم يلتزموا بقرار حظر التجوال. وفيما يخص مخالفي قرار الحجر الصحي، فقد تم الاحتفاظ بـ1390 تونسياً. في السياق، سُجلت مخالفات تتعلق بعدم الالتزام بغلق المحلات العمومية وصلت إلى 3452 حالة، بين محضر ومخالفة، كما تم حجز قرابة 990 طناً من المواد الأساسية والمدعمة، وتسجيل أكثر من 5 آلاف محضر في مجال «مقاومة الاحتكار». وبالنسبة للعربات، ومنذ اتخاذ قرار بسحب رخص السياقة والبطاقات الرمادية لمخالفي حظر التجوال والحجر الصحي، تم سحب قرابة 74457 رخصة سياقة، وحوالي 75341 بطاقة رمادية، إضافة لحجز قرابة 5755 وسيلة نقل لمخالفتها القانون.

30 قتيلاً في اشتباكات قبلية في جنوب دارفور

الراي.....أعلنت الحكومة السودانية مساء أمس مقتل 30 شخصاً في اشتباكات اندلعت بين قبيلتين في ولاية جنوب دارفور في جنوب غرب البلاد. وقال مكتب رئيس الوزراء عبد الله حمدوك في بيان مقتضب إنّ "والي ولاية جنوب دارفور قدّم تقريراً مفصّلاً عن الأوضاع في الولاية والتي تبيّن من خلالها أنّ الصراع الذي نشب بين بعض المكوّنات السكّانية والقبلية راح ضحيّته ثلاثون شخصاً". وقال حمدوك "أترحّم على أرواح الضحايا الذين سقطوا جرّاء تلك الأحداث. (...) أوجّه بإعمال القانون بصرامة وبسط هيبة الدولة بما يضمن عدم تكرار مثل هذه الأحداث". من جهته قال مصدر قبلي إنّ الاشتباكات دارت بين قبيلتي الرزيقات (عربية) والفلاتة (أفريقية) نتيجة لسرقة مواش. وأضاف المصدر طالباً عدم نشر اسمه "بدأت الأحداث الثلاثاء نتيجة لسرقة إبل اتّهم بها شباب في منطقة قريبة من تلس (80 كيلومتر جنوب شرق نيالا عاصمة الولاية)، وأثناء محاولة حلّ الأمر ودّياً وقعت مشادّات بين أفراد من الرزيقات والفلاتة وحدث اشتباك راح ضحيته تسعة أشخاص". وأضاف "تجدّدت الاشتباكات صباح اليوم وقتل 21 شخصاً من الطرفين وما زالت الأجواء في المنطقة متوتّرة، وتوقّف القتال بعد حلول الظلام". من ناحيته أكّد والي جنوب دارفور اللواء هاشم خالد للصحافيين ارسال تعزيزات عسكرية إلى المنطقة.

تبون: جرائم فرنسا الاستعمارية أبادت نصف سكان الجزائر

الجزائر: «الشرق الأوسط».... قال الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، اليوم (الخميس)، إن عدد ضحايا جرائم فرنسا الاستعمارية في بلاده تجاوز الخمسة ملايين ونصف المليون من كل الأعمار، أي ما يمثل أكثر من نصف سكان الجزائر حينها، مؤكداً أن هذه الجرائم «لا تسقط بالتقادم، رغم المحاولات المتكررة لتبييضها». وهذه هي المرة الأولى التي تكشف فيها الجزائر هذا العدد لضحايا الاستعمار الفرنسي، الذي استمر من 1832 حتى 1962، إذ ظل الرقم المعروف والمتداول هو مليون ونصف المليون شهيد. ووجّه تبون رسالة بمناسبة الذكرى الـ75 لتظاهرات الثامن من مايو (أيار) 1945، التي خرج فيها عشرات آلاف الجزائريين لمطالبة فرنسا بمنح بلادهم الاستقلال، بعد انتصار الحلفاء في الحرب العالمية الثانية. وقال في تصريحات نقلت وكالة الصحافة الألمانية جزءاً منها إن «القمع الدموي الوحشي للاحتلال الاستعماري (الفرنسي) الغاشم، سيظلّ وصمة عار في جبين قوى الاستعمار، التي اقترفت في حق شعبنا طوال 132 سنة، جرائم لا تسقط بالتقادم رغم المحاولات المتكررة لتبييضها»، مؤكدا أنّها «جرائم ضد الإنسانية، وضدّ القيم الحضارية لأنها قامت على التّطهير العرقي لاستبدال السكان الأصليين باستقدام الغرباء، كما قامت على فصل الإنسان الجزائري عن جذوره، ونهب ثرواته، ومسخ شخصيته بكلّ مقوماتها». وأوضح تبون أن «مسيرات الثامن من مايو 1945 السلمية، التي خرج فيها المواطنون العزّل بعشرات الآلاف في سطيف وقالمة وخراطة (شرق الجزائر)، قبل أن تتوسع على امتداد أسبوعين، إلى جهات أخرى من الوطن، سقط فيها ما لا يقل عن 45 ألف شهيد وشهيدة». كما رجح أن يكون هذا الرقم أكبر بالنظر إلى «الآلة الحربية المستعملة من قوات برية وجوية وبحرية، إلى جانب الشرطة وميليشيات المعمّرين المسلحة ضد متظاهرين مسالمين، طالبوا السلطات الاستعمارية باحترام وعد قطعته على نفسها بمنح الجزائريين استقلالهم بعد انتصار الحلفاء على النازيين، مكافأة لهم على دفاعهم عن شرف فرنسا ضد الاحتلال النازي لها». ودعا الرئيس المؤرخين إلى استجلاء جميع جوانب هذه المحطة وغيرها. وأعلن الثامن من مايو من كل سنة يوماً وطنياً للذاكرة، وأعطى تعليمات بإطلاق قناة تلفزيونية وطنية خاصة بالتاريخ.

المغرب يسجل 97 إصابة جديدة بفيروس كورونا

الرباط: «الشرق الأوسط أونلاين»... أعلنت وزارة الصحة المغربية اليوم (الخميس) تسجيل 97 إصابة جديدة بفيروس كورونا ليرتفع إجمالي الإصابات في البلاد إلى 5505 حالات. وقالت الوزارة، في بيان صحافي على موقعها الإلكتروني اليوم، إنه لم يتم تسجيل أي حالة وفاة اليوم ليستقر إجمالي الوفيات عند 183 حالة، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء الألمانية. كما لفتت إلى شفاء 107 إصابات، وبذلك يرتفع إجمالي المتعافين في البلاد إلى 2124 حالة، موضحة أن الحالات المستبعدة بعد تحاليل مختبرية سلبية بلغت 49604 حالات. وشددت الوزارة على ضرورة الالتزام بقواعد النظافة والسلامة الصحية، والانخراط في التدابير الاحترازية التي اتخذتها السلطات المغربية بكل وطنية ومسؤولية.

 



السابق

أخبار اليمن ودول الخليج العربي......مقتل قيادي حوثي في مأرب..«بمقتل اللواء محمد عبد الكريم حمران، قائد القوات الخاصة للميليشيات..... وجحيم الميليشيات يهجّر أهالي الحديدة.....السعودية تسجل 1793 إصابة جديدة بـ«كورونا» 5 % منها لأطفال....الكويت تنهي إجلاء مواطنيها من 58 جهة حول العالم ....14 إصابة بـ«كورونا» في الأردن بعد 8 أيام «خالية»....

التالي

أخبار وتقارير..«العشائر العربية»... حليفة «حزب الله» وغطاؤه المحتمل...هل تواجه إسرائيل... «حزب الله» في ظل «كورونا»؟....مفاوضات سرّية أميركية-إيرانية لتبادل سجناء......في ظروف غامضة... سقوط 3 أطباء روس من نوافذ مستشفيات....قفزة قياسية في الإصابات اليومية بـ «كورونا» في روسيا....إصابات «كورونا» في الهند تتجاوز 50 ألفاً....تجارة المخدرات في مرمى.. «كورونا».... الجيش الأميركي يقر بقتل 132 مدنيا بالعمليات العسكرية في 2019...


أخبار متعلّقة

Defusing Ethiopia’s Latest Perilous Crisis

 الإثنين 6 تموز 2020 - 3:25 م

Defusing Ethiopia’s Latest Perilous Crisis https://www.crisisgroup.org/africa/horn-africa/ethiopi… تتمة »

عدد الزيارات: 41,649,572

عدد الزوار: 1,170,236

المتواجدون الآن: 37