أخبار مصر وافريقيا...مصر: إرسال قوات تركية إلى ليبيا يهدد أمننا القومي....«الأمن القومي» المصري يبحث تهديدات التدخل العسكري الخارجي في ليبيا...التدخل التركي في ليبيا.. مصر أمام ثلاثة خيارات...السودان.. سقوط طائرة أنتونوف 12 بمدينة الجنينة في دارفور.....دارفور.. جثث بالعشرات وحرق منازل وآلاف النازحين..الجزائر تعلن عن مبادرات حوار بين الأطراف الليبية..سجون الجزائر تفرغ من معتقلي الحراك.. الإفراج عن بورقعة..

تاريخ الإضافة الجمعة 3 كانون الثاني 2020 - 6:49 ص    القسم عربية

        


مصر: إرسال قوات تركية إلى ليبيا يهدد أمننا القومي..

المصدر: دبي - العربية.نت.. دانت مصر بأشد العبارات، اليوم الخميس، خطوة تمرير البرلمان التركي المذكرة المقدمة من الرئيس التركي بتفويضه لإرسال قوات تركية إلى ليبيا، واعتبرت أن هذه الخطوة "تأسيس على مذكرة التفاهم الباطلة الموقعة في إسطنبول بتاريخ 27 نوفمبر 2019 بين فايز السراج والحكومة التركية حول التعاون الأمني والعسكري". وأكد بيان للخارجية المصرية أن خطوة البرلمان التركي انتهاك لمقررات الشرعية الدولية وقرارات مجلس الأمن حول ليبيا بشكل صارخ، وبالأخص القرار (1970) لسنة 2011 الذي أنشأ لجنة عقوبات ليبيا وحظر توريد الأسلحة والتعاون العسكري معها إلا بموافقة لجنة العقوبات. وجددت القاهرة اعتراضها على مذكرتي التفاهم الباطلتين الموقعتين مؤخراً بين الجانب التركي والسراج، وعدم الاعتراف بأي إجراءات أو تصرفات أو آثار قانونية قد تنشأ عنهما، نتيجة مخالفة إجراءات إبرامهما للاتفاق السياسي الليبي الموقع بالصخيرات في ديسمبر 2015، وبالأخص المادة الثامنة التي لم تخول السراج صلاحية توقيع الاتفاقيات بشكل منفرد، وخولت في ذلك المجلس الرئاسي مجتمعاً، واشترطت مصادقة مجلس النواب على الاتفاقيات التي يبرمها المجلس الرئاسي. وحذرت من مغبة أي تدخل عسكري تركي في ليبيا وتداعياته، وتؤكد أن مثل هذا التدخل سيؤثر سلباً على استقرار منطقة البحر المتوسط، وأن تركيا ستتحمّل مسؤولية ذلك كاملة. وشدد بيان الخارجية المصرية على وحدة الموقف العربي الرافض لأي تدخل خارجي في ليبيا، والذي اعتمده مجلس جامعة الدول العربية في اجتماعه يوم 31 ديسمبر 2019، وتذكر بالدور الخطير الذي تلعبه تركيا بدعمها للتنظيمات الإرهابية وقيامها بنقل عناصر متطرفة من سوريا إلى ليبيا، مما يُبرز الحاجة المُلحة لدعم استعادة منطق الدولة الوطنية ومؤسساتها في ليبيا مقابل منطق الميليشيات والجماعات المسلحة الذي تدعمه تركيا ويعوق عودة الاستقرار في هذا البلد العربي، فضلاً عن أي احتمال للتدخل العسكري التركي في ليبيا باعتبار أن هذا التطور إنما يهدد الأمن القومي العربي بصفة عامة، والأمن القومي المصري بصفة خاصة، مما يستوجب اتخاذ كافة الإجراءات الكفيلة بحماية المصالح العربية من جراء مثل هذه التهديدات. ودعت مصر المجتمع الدولي للاضطلاع بمسؤولياته بشكل عاجل في التصدي لهذا التطور، المنذر بالتصعيد الإقليمي، وآثاره الوخيمة على جهود التوصل عبر عملية برلين لتسوية شاملة وقابلة للتنفيذ تقوم على معالجة كافة جوانب الأزمة الليبية من خلال المسار الأممي.

«الأمن القومي» المصري يبحث تهديدات التدخل العسكري الخارجي في ليبيا

الراي....ترأس الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، مساء اليوم الخميس، اجتماع مجلس الأمن القومي، حيث تم استعراض عدد من القضايا الحيوية المتصلة بالأوضاع الإقليمية والدولية الراهنة، بما في ذلك المفاوضات الجارية من أجل التوصل إلى اتفاق بين مصر والسودان وإثيوبيا حول سد النهضة. وقال المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية السفير بسام راضي، إنه تم التأكيد خلال الاجتماع على حرص مصر على التوصل إلى اتفاق حول ملء وتشغيل السد على نحو يراعي مصالح الدول الثلاث بشكل متساو ويفتح مجالات التعاون والتنمية. كما تناول المجلس التطورات الراهنة المتصلة بالأزمة الليبية، والتهديدات الناشئة عن التدخل العسكري الخارجي في ليبيا، حيث تم تحديد مجموعة من الإجراءات على مختلف الأصعدة للتصدي لأي تهديد للأمن القومي المصري.

التدخل التركي في ليبيا.. مصر أمام ثلاثة خيارات

الحرة... بعد مصادقة البرلمان التركي على إرسال قوات إلى ليبيا، تشعر الجارة مصر بالقلق كونها على خلاف استراتيجي مع أنقرة ليس فقط في ما يتعلق بالشأن الليبي بل في عدد من الملفات الخاصة المنطقة من بينها التنقيب في المتوسط. ويبدو أن كل الخيارات واردة بالنسبة للقاهرة التي عقد فيها الخميس الرئيس عبد الفتاح السيسي اجتماعا للأمن القومي مع عدد من المسؤولين أبرزهم وزير الدفاع لبحث ملفات الأمن القومي. وقبل أشهر وقع الرئيس التركي رجب طيب إردوغان ورئيس حكومة الوفاق الليبية المعترف بها دوليا فائز السراج مذكرة تعاون أمني وعسكري، وقد وافق الطرفان على تفعيلها منذ أيام بما يشكل تمهيدا لبدء الدعم العسكري التركي لحكومة طرابلس، في ظل تقدم من جانب قوات حفتر في العاصمة الليبية. ويعتقد مراقبون أن القاهرة لديها ثلاثة خيارات تعتمد على مدى تطور الأوضاع في ليبيا، هي البحث عن دعم سياسي دولي يوقف التدخل التركي، أو دعم حفتر بشكل أكبر، أو التدخل العكسري المباشر ويرى مدير تحرير صحيفة الأهرام المصرية أشرف العشري أن مصر تراهن على الحل السياسي للأزمة الليبية وأضاف لموقع الحرة "إن هذا الدعم يمكن أن يعزل تركيا من ناحية، ويوفر غطاء سياسيا للتعاطي مع الأزمة الليبية من ناحية أخرى". وحذر العشري من أن "التدخل التركي يمكن أن تكون له تداعيات كارثية قد تقود إلى تشظي ليبيا". وقد كثفت مصر بالفعل في الآونة الأخيرة من اتصالاتها مع دول العالم، أبرزها اتصال الرئيس عبد الفتاح السيسي مع نظيره الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوتين، يضاف إلى ذلك ترتيبات مصرية لعقد قمة رباعية في القاهرة تضم مصر وفرنسا وقبرص واليونان. ومع ذلك، لم يستبعد العشري أن تغير مصر بوصلة تعاملها مع الأزمة الليبية في حال تدخلت تركيا "بشكل مستفز" في ليبيا. مصر قامت قبل نحو ثلاثة أسابيع بمناورات عسكرية بحرية في المتوسط كانت، حسب العشري، بمثابة "رسالة شديدة الأهمية للجانب التركي. مصر لن تقبل بأي عبث في المتوسط أو على حدودها الغربية". وأوضح العشري أن أي تصعيد من جانب مصر ضد تركيا قد يكون في شكل تكثيف دعمها لحفتر، واستبعد ارسال قوات مصرية إلى ليبيا. وتتابع مصر عن كثب محاولات تركيا لإرسال قوات إلى ليبيا، وأنشأت غرفة عمليات لرصد أي تحركات تركية تهدد الأمن القومي المصري، حسب العشري. في المقابل، يرى خبير الشؤون الأمنية اللواء جمال مظلوم أن "تدخل مصر عسكريا في ليبيا وارد جدا في حال واجهت تهديدا مباشرا من تركيا". وقال مظلوم لموقع الحرة إن "هناك حديثا عن دعم استخباراتي ولوجستي مصري لحفتر، لكن لو شعرت مصر بتهديد مباشر ومتزايد لأمنها القومي فلا شك أنها ستتعامل معها، لأ استبعد أن تتدخل عسكريا". وسبق أن تدخلت مصر عسكريا في ليبيا بعد ما أقدمت مجموعات إرهابية على إعدام مصريين في الأراضي الليبية. وتمتلك مصر حدودا بطول 1115 كليومترا مع ليبيا ولطالما عبرت مصر عن قلقها من تدهور الأوضاع الأمنية في لييبا الذي سمح لبعض العناصر الإرهابية بالتسلل إلى مصر. وتتهم مصر تركيا بدعم جماعة الإخوان المسملين التي تنصفها القاهرة مجموعة إرهابية، وسط اتهامات مماثلة من حفتر لحكومة السراج بإيواء جماعات إرهابية. وتشهد ليبيا، الغارقة في الفوضى منذ الإطاحة بنظام معمر القذافي عام 2011، مواجهات عنيفة منذ الرابع من أبريل عندما شنت قوات حفتر هجوما للسيطرة على طرابلس مقر حكومة الوفاق الوطني برئاسة فايز السراج.

السودان.. سقوط طائرة أنتونوف 12 بمدينة الجنينة في دارفور

المصدر: RT + "تويتر"... أكد الناطق الرسمي باسم الجيش السوداني، في تصريح لـRT مساء الخميس، سقوط طائرة عسكرية من طراز أنتونوف 12 بمدينه الجنينة في إقليم دارفور. وقالت مصادر إن الطائرة كان على متنها ثلاثة قضاة من زالنجي وموظف من منظمة برنامج الغذاء العالمي. وأفادت وسائل إعلام سودانية بأن الطائرة تحطمت مباشرة بعد إقلاعها من مطار الجنينة غربي السودان. وأشار ناشطون وغردون إلى أن وزير العدل والنائب العام لم يكونوا ضمن ركاب الطائرة المنكوبة في مطار الجنينة.



السابق

أخبار اليمن ودول الخليج العربي....تصعيد حوثي مستمر وعشرات الانتهاكات ضد النساء اليمنيات.. اختطاف أكثر من 22 امرأة وفتاة خلال شهر واحد....«الانتقالي» يسلم 72 مليون دولار إلى قوات «التحالف»...

التالي

أخبار وتقارير...مجلس الأمن القومي الإيراني: اغتيال سليماني أكبر خطأ استراتيجي ارتكبته الولايات المتحدة في المنطقة.. المواجهة» الأميركية ـ الإيرانية تتصاعد... وطهران تتوعد بـ«ثأر قاس» لمقتل سليماني..كيف نجحت أميركا في الوصول لـ«الرجل الشبح»؟..من لبنان إلى روسيا.. دول "حزينة" على مقتل الإرهابي سليماني..بومبيو: ملتزمون بعدم التصعيد مع إيران ولكن مستعدون للدفاع عن أنفسنا...عشرات الآلاف يتظاهرون في طهران تنديداً بمقتل سليماني.. سيناريوهات ما بعد مقتل سليماني...فيلق القدس: مقتل 4 ضباط إيرانيين كبار كانوا برفقة سليماني..عشرات موظفي النفط الأميركين يستعدون لمغادرة العراق..قبل عامين.. رسالة تجاهلها سليماني وتنبأت بمصيره..."التيلغراف": اغتيال سليماني أخطر بكثير من قتل بن لادن والبغدادي..فيديو..عراقيون يحتفلون بمقتل قاسم سليماني..

تخفيف محنة اللاجئين السوريين في لبنان

 السبت 15 شباط 2020 - 6:57 ص

تخفيف محنة اللاجئين السوريين في لبنان https://www.crisisgroup.org/ar/middle-east-north-africa/eas… تتمة »

عدد الزيارات: 34,817,544

عدد الزوار: 871,231

المتواجدون الآن: 0