العراق...فصائل عراقية تتهم إسرائيل بقصف كدس عتاد جنوب بغداد.. جثث مجهولة في بابل ودعوات إلى انسحاب النواب السنة من البرلمان....لتهريب الأسلحة..ميليشيات إيران تسيطر على منفذ مع العراق....تضارب الروايات حول استهداف مخزن سلاح لـ«الحشد» في بغداد...

تاريخ الإضافة الأربعاء 14 آب 2019 - 6:05 ص    القسم عربية

        


فصائل عراقية تتهم إسرائيل بقصف كدس عتاد جنوب بغداد.. جثث مجهولة في بابل ودعوات إلى انسحاب النواب السنة من البرلمان..

عبد الرحمن الماجدي... إيلاف من أمستردام: أثار العثور على عشرات الجثث مجهولة الهوية في بابل أمس الاثنين ردود فعل غاضبة لدى المكون السني العراقي، معتبرين عدم التسرع في دفن الجثث وعدم إجراء تحقيق بشأنها مثار شبهات. رجّح ناشطون عراقيون أن الجثث تعود إلى سكان من ناحية جرف الصخر ذات الغالبية السنية والقريبة من محافظة بابل. من جانبه، اعتبر النائب مثنى السامرائي أن عدم إجراء تحقيق جاد لمعرفة هويات ضحايا بابل وكشف القتلة يثير الشبهات. وقال السامرائي في تغريدة له، إن "دفن الضحايا بابل بعيدًا عن الأضواء وعدم إجراء تحقيق جاد لمعرفة هوياتهم وكشف القتلة يثير الشبهات حول ضلوع جهات ذات سطوة". تساءل السامرائي "عمّا إذا كانت الحكومة ستتعامل مع ملف ضحايا بابل بحماستها نفسها في التعامل مع ملف المقابر الجماعية التي تخص النظام السابق"، مشيرًا إلى أن "ضحايا بابل عراقيون أيضًا". النائب أحمد الجبوري، قال في تغريدة على حسابه في تويتر، إن "جثث تم التعامل معها على أنها مجهولة الهوية تعود إلى مختطفين معظمهم من المناطق المحررة، ويتم تسليمهم إلى منظمة مجتمع مدني لغرض دفنهم". تساءل الاجبوري "أين دور الحكومة في تسليم الجثث، وبعضهم أطفال ونساء، ومعظمهم رجال.. إلى ذويهم أو محافظاتهم، أو إلى مفوضية حقوق الإنسان". أضاف "أي ظلم نعيش فيه وأي فوضى.. ولماذا لم يتم الإعلان عن وجود جثث مجهولة في الطب العدلي في الحلة حتى يأتي ذوو المفقودين للتعرف إلى الجثث، ولا يتم الإعلان عن الجثث من قبل هذه المنظمة إلا بعد دفنهم؟". وأصدر تحالف القوى العراقية في وقت سابق من يوم الاثنين، بيانًا بشأن الجثث التي دفنت في محافظة كربلاء، مطالبًا الحكومة بإصدار قرار بإعادة فتح هذه المقابر والسماح لذوي المغدورين بالتعرف إلى جثث أبنائهم. رئيس مجلس إنقاذ العراق حميد الهايس، طالب جميع المسؤولين المنحدرين من محافظة الأنبار بالانسحاب من كل المواقع الحكومية على خلفية قضية الجثث مجهولة الهوية التي تم الكشف عنها في محافظة بابل. وقال الهايس في بيان مقتضب إن "على وزراء ونواب محافظة الأنبار كافة الانسحاب من الحكومة والبرلمان، بعد تستّر صحة بابل على جثث المخطوفين". واتهم ناشطون ميليشيا كتائب حزب الله باستخدامها سجونها السرية داخل جرف الصخر بعد تهجير سكانها وتحويل المنطقة إلى ساحة نفوذ ومستودع كبير للصواريخ البالستية، حسب اتهامات الناشطين المعارضين. باءت محاولات إعادة النازحين من سكان جرف الصخر بالفشل بسبب سطوة فصائل مسلحة ما زالت تسيطر عليها. يذكر أن ناحية (جرف الصخر) 60 كم جنوب غرب بغداد وشمال مدينة المسيب على بعد (13) كم، تبلغ مساحتها 50كم، يسكنها نحو 40.000 نسمة، خضعت لسيطرة تنظيم داعش في شهر يونيو 2014، حيث سيطر التنظيم على مناطق أخرى من العراق، أبرزها محافظة نينوى ومناطق واسعة من محافظة صلاح الدين ومحافظة ديالى ومحافظة الأنبار وشمال محافظة بابل ومناطق أخرى. عادت جرف الصخر إلى الحكومة العراقية بعد تنفيذ عملية عاشوراء التي بدأت يوم 24-10-2014، وشاركت فيها القوات العراقية وفصائل الحشد الشعبي من كتائب حزب الله ومنظمة بدر وعصائب أهل الحق وسرايا السلام والمتطوعين.

اتهام إسرائيل

اتهمت فصائل عراقية مسلحة تنضوي ضمن الحشد الشعبي إسرائيل بالمسؤولية عن قصف كدس عتاد جنوب بغداد. فقد نشرت قناة الاتجاه، التابعة لكتائب حزب الله، الثلاثاء، تسجيل فيديو، قالت إنه لتحليق طائرة مسيّرة، بالتزامن مع انفجار مخازن السلاح في منطقة الدورة، في جنوب بغداد. لم يتسن التأكد من التسجيل الصوتي، الذي جرى تداوله على نطاق واسع بين ناشطين اتهموا إسرائيل بالمسؤولية. وكانت منطقة الدورة في جنوب بغداد شهدت يوم أمس، انفجارات متسلسلة، وانطلاق مقدوفات نحو مناطق مختلفة، خلفت ضحايا، بعد حريق اندلع في مخزن للسلاح تابع لكتائب سيد الشهداء (من فصائل الحشد الشعببي) يقع داخل معسكر للشرطة الاتحادية. من جانبه، ألمح إيدي كوهين الأكاديمي الإسرائيلي إلى تعرّض معسكر عراقي للقصف من قبل إسرائيل، في إشارة إلى حريق في كدس عتاد في بغداد تابع للحشد الشعبي داخل معسكر الصقر- شرطة اتحادية. حديث كوهين يأتي في وقت لم تعلن بعد السلطات العراقية عن سبب الحريق، الذي تسبب بمصرع شخص وإصابة 29، معظمهم من الحشد الشعبي والشرطة الاتحادية. وكان حادث مماثل وقع في معسكر تابع للحشد في صلاح الدين، وتواردت المعلومات عن قيام طائرة مسيّرة بإلقاء قنبلة فيه بالتزامن مع تواجد عناصر من حزب الله اللبناني والحرس الثوري الإيراني. نشرت مديرية الدفاع المدني صورًا أولى لفرقها من داخل معسكر الصقر، وهي تكافح النيران المندلعة، إثر انفجار كدس للعتاد. وبيّنت الصور حجم الدمار الذي تعرّض له المعسكر بعد انفجار كدس العتاد داخله. من جانبه، حمّل رئيس لجنة الأمن والدفاع النيابية محمد رضا آل حيدر، الثلاثاء، الحكومة مسؤولية اتخاذ الإجراءات الكفيلة بنقل مخازن العتاد إلى خارج بغداد والأحياء السكنية في المحافظات كافة. وقال آل حيدر في بيان إطلعت عليه "إيلاف": "تابعنا باهتمام بالغ التفجيرات التي حدثت في أكداس العتاد ضمن المناطق السكنية في محيط بغداد، وتم الاتصال بالقادة لاتخاذ الإجراءات المناسبة لإخماد التفجير وعدم السماح بالتوسع إلى أكداس مجاورة أخرى". أضاف أن "الحكومة (وزارة الدفاع، وزارة الداخلية) تتحمّل المسؤولية التامة باتخاذ الإجراءات الكفيلة بنقل هذه الأكداس إلى خارج مدينة بغداد وخارج الأحياء السكنية، ليس فقط في بغداد، وإنما في المحافظات كافة"، مؤكدًا على ضرورة "حصر السلاح في يد الدولة وإبعاد المعسكرات غير الرسمية الموجودة ضمن المناطق السكنية". تابع إنه "يجب التحقيق في أسباب الانفجار ومعرفة هل هي أسباب فنية، أو أسباب عرضية، أم استهداف، ونحن في أول يوم من أيام عيد الأضحى المبارك، وهذا يعطي رسالة غير مطمئنة للناس التي ينتابها الرعب، وخاصة للمناطق المجاورة للانفجار".

لتهريب الأسلحة..ميليشيات إيران تسيطر على منفذ مع العراق

العربية نت...المصدر: العراق - نصير العجيلي... كشف مصدر رسمي في هيئة المنافذ الحدودية عن صدور أوامر عليا من رئاسة الوزراء العراقية بإغلاق معبر مندلي الحدودي مع إيران، شرق محافظة ديالى، بسبب سيطرة الميليشيات الموالية لطهران عليه بشكل كامل واتخاذه معبراً لتهريب الأسلحة والمخدرات والأغذية التي تحتوي على مواد مسرطنة قادمة من إيران. وقال المصدر لـ"العربية.نت" إن أمراً بإغلاق المعبر صدر من رئيس الوزراء، عادل عبدالمهدي، بتاريخ 2019/8/8، مشيراً إلى أن عملية الإغلاق ستأخذ أياماً عدة بسبب وجود بضائع لتجار عراقيين، وذلك بعد أن يتم تخليصها وخروجها من المعبر. كما لفت إلى وجود سبب آخر للإغلاق وهو كمية الأشخاص القادمين من إيران من هذا المعبر في محافظة ديالى، والذي يعد طريقاً رئيسياً لتهريب الأسلحة والأعتدة الإيرانية والمخدرات بشكل كبير واتخاذه مأوى حقيقياً لزيادة تمويل الميليشيات الموالية لطهران. وأضاف أن المنفذ هو منفذ بائس لا يحتوي على خدمات وأجهزة لكشف المخدرات وبقية البضائع الممنوع دخولها للعراق، وأن جماعات ميليشياوية تحاول السيطرة عليه وتهدد العاملين فيه.

مقومات المنفذ غير موجودة

وأكد المصدر أن المنفذ لا يحتوي على مقومات كي يكون حقيقياً كأجهزة السونار وأجهزة فحص كشف المخدرات وموازين جسرية، إضافة إلى عدم وجود أجهزة كشف الحاويات وغيرها. كذلك أوضح أن الإيرانيين يمنعون دخول العمال العراقيين إلى ساحة التبادل التجاري في الحدود الإيرانية، في حين يفرضون على العراقيين أن يدخل عمالهم لنقل البضائع من ساحة التبادل التجاري العراقية.

باب من بوابات خراب العراق

وقال المصدر إن الإيرانيين وميليشياتهم لا يرغبون بغلق المنفذ لكونه يُدخل لهم الكثير من الأموال والأرباح، كما أنه باب من بوابات خراب العراق. من جهته، شدد عضو مجلس محافظة ديالى، أحمد رزوقي، في حديث لـ"العربية.نت"، على أن معبر مندلي هو منفذ مهم بالنسبة للمحافظة وبقية محافظات العراق، وأن هناك حركة تجارية واسعة بين إيران والعراق. وأكد رزوقي أن إغلاقه، بحسب رئيس هيئة المنافذ الحدودية، هو نتيجة لسيطرة عصابات وميليشيات عليه، وإخراج المنفذ عن سيطرة الحكومة الاتحادية. كما لفت إلى أن مجلس محافظة ديالى نبه السلطات على هذا الموضوع مراراً وتكراراً، وشدد على ضرورة سيطرة الحكومة على المنفذ باعتباره منفذا حيويا ومهما، إلا أن الإجراءات كانت غير فاعلة وغير حقيقية، ما أدى إلى سيطرة جماعات متفلتة عليه.

تهريب أسلحة ومخدرات إلى العراق

وأضاف رزوقي أنه تم ضبط عدة إرساليات إيرانية تحتوي على مخدرات ودخلت إلى العراق عن طريق هذا المنفذ، كما أن عدم سيطرة الحكومة أدى إلى فوضى، قائلاً: "لا وجود لقانون الدولة في المنفذ، وبالتالي هذا سيجعل منه منفذاً لدخول كل شيء إلى العراق، حتى الممنوع منها كالمخدرات والأسلحة التي أضرت بشكل كبير باقتصاد البلاد". من جانبها، ذكرت هيئة المنافذ الحدودية في بيان لها، حصلت "العربية.نت" على نسخة منه، أنه "تنفيذاً لتوجيهات رئيس الوزراء والخاص بإغلاق منفذ مندلي الحدودي، باشرت الهيئة باتخاذ كافة الإجراءات الكفيلة بتنفيذ هذا التوجيه بطريقة مرنة تمكن التجار من سحب كافة الإرساليات بشكل تدريجي تمهيداً لغلقه في الأيام القادمة، والتأكيد على قيام الهيئة بتبليغ الجانب الإيراني بقرار رئيس الوزراء من خلال إدارة منفذ مندلي، التي بادرت بتاريخ 8 آب 2019 بتبليغ إدارة معبر سومار الإيراني بقرار الغلق". وأكدت الهيئة أنها ستقوم بكافة الإجراءات التي تضمن نقل الحركة التجارية من منفذ مندلي إلى منفذ المنذرية، مشيرة إلى أن منفذ المنذرية يكفي لاستيعاب كافة الإرساليات التي كانت تمر عبر منفذ مندلي الحدودي، لافتة إلى أن قرار الغلق سيكون مؤقتاً لحين اتخاذ الإجراءات اللازمة لتطوير المنفذ وبناء مقرات لكافة الدوائر العاملة فيه وجلب الأجهزة والمعدات التي ستساهم في الحد من الخروقات التي كانت تحدث فيه.

خسائر بملايين الدولارات

وصرح مواطنون من محافظة ديالى لـ"العربية.نت" أن خسائر مرتقبة بملايين الدولارات وأكثر من 1500 فرصة عمل في طريقها للزوال تنتظر هؤلاء العاملين بمنفذ مندلي-سومار بعد قرار الحكومة الاتحادية بإغلاقه بسبب شبهات فساد تطال المنفذ وكذلك سيطرة ميليشيات عليه بشكل كبير. وأمهلت هيئة المنافذ الحدودية العاملين 7 أيام لإنهاء كافة أعمالهم ونقل بضائعهم خارج المنفذ. وتظاهر المئات من العاملين والمخلصين الجمركيين وسائقي الشاحنات مطالبين الحكومة بإلغاء قرار الغلق. وافتتح معبر سومار-مندلي الحدودي بين العراق وإيران في 2014/10/30 وظل مغلقاً منذ أكثر من 30 عاماً نتيجة حرب الثمانينات بين العراق وإيران.

مقتل 10 "دواعش" بإنزال قوات عراقية في الأنبار

بغداد - سكاي نيوز عربية... قتل 10 إرهابيين وألقي القبض على 5 آخرين، الثلاثاء، في هجوم لقوات عراقية بعد عملية إنزال بالتنسيق مع طيران التحالف الدولي، في صحراء الأنبار، غربي البلاد. وقال مصدر بجهاز مكافحة الإرهاب لـ"سكاي نيوز عربية"، إنه "وفق معلومات استخبارية دقيقة واستمرارا لتعقب فلول عصابات داعش الإرهابي، نفذت الوحدة التكتيكية الأولى إحدى تشكيلات قوات جهاز مكافحة الإرهاب، وبالتنسيق مع طيران التحالف الدولي عمليات إنزال في صحراء الأنبار". وجرت عمليات الإنزال في مناطق الرطبة ووادي حوران، و"أسفرت عن مقتل 10 إرهابيين من بينهم اثنان يرتديان أحزمة ناسفة، وإلقاء القبض على 5 آخرين". كما أثمرت العملية العسكرية أيضا عن "تدمير عدة مضافات لعصابات داعش الإرهابي بضربات جوية متعددة"، حسب المصدر. وأعلن العراق قبل أشهر القضاء على تنظيم "داعش"، لكن السلطات تعلن بين الحين والآخر أن بعض مسلحي التنظيم الإرهابي يسعون إلى استجماع قواهم، عن طريق تجميع أنفسهم في خلايا بالمناطق الصحراوية.

تضارب الروايات حول استهداف مخزن سلاح لـ«الحشد» في بغداد... عبد المهدي زار الموقع... ونائب رئيس وزراء سابق لمح لأسلحة إيرانية في المستودع

الشرق الاوسط...بغداد: فاضل النشمي... تفقد رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، رفقة وزير الداخلية وقياديين في «الحشد الشعبي»، أمس، مخزن العتاد في معسكر الصقر جنوب غربي بغداد، التابع لـ«الحشد»، الذي شهد انفجارات أول من أمس أحدثت موجة هلع واسعة بين سكان المناطق القريبة. وذكر بيان لمكتب عبد المهدي أن الأخير «اطلع على واقع الحادث والإجراءات المتخذة بعد الانفجارات التي وقعت في مخازن الأعتدة، واستمع إلى التقارير الأولية من مختلف الأطراف، كما اطلع على تقرير بعدد الإصابات التي تعرّض لها المواطنون». وأشار بيان رئاسة الوزراء إلى سقوط قتيل واحد بين صفوف المواطنين. ووجه عبد المهدي باستكمال التحقيقات لمعرفة أسباب الحادث، كما أصدر «توجيهات بوضع ترتيبات متكاملة لكافة المعسكرات ومخازن القوات المسلحة من حيث إجراءات السلامة ومواقعها لمنع تكرار مثل هذه الأحداث المؤسفة». وتضاربت الروايات بشأن عملية الاستهداف بين من يشير إلى استهداف الموقع من قبل طائرات أميركية أو إسرائيلية، وبين من يرى أن لعملية سوء التخزين دخلاً في الحادث. كما تضاربت الأنباء حول عائدية المعسكر والجهة التي تشغله وطبيعة الأسلحة المخزنة. لكن المتحدث باسم وزارة الداخلية سعد معن، ذكر في بيان، أن «كدس العتاد تابع للشرطة الاتحادية و(الحشد الشعبي)». وأن «الانفجار أسفر عن إصابة 13 شخصاً، بينهم اثنان من الشرطة الاتحادية وأربعة من عناصر (الحشد الشعبي)، والانفجارات كانت قوية». وصدرت أقوى التصريحات المتعلقة بالجهة التي تملك كدس العتاد من نائب رئيس الوزراء والقيادي السابق في التيار الصدري بهاء الأعرجي، الذي قال: «من خلال طبيعة النيران لحريق مخازن العتاد في معسكر الصقر، يظهر أن طبيعة الأسلحة التي أحرقت غير عادية، ولا تستعملها القوات العراقية، ولا حتى (الحشد الشعبي)». وأضاف في تغريدة له في «تويتر» أمس: «لذا نعتقد أنها عبارة عن أمانة لدينا من دولة جارة، وقد استهدفت هذه الأمانة من دولة استعمارية ظالمة بناءً على وشاية عراقية خائنة»، في إشارة واضحة إلى أن كدس العتاد مملوك للدولة الإيرانية. ويقول مصدر أمني لـ«الشرق الأوسط»، إن «من الواضح أننا حيال معركة تكسير للعظام حقيقية بين الولايات المتحدة وإسرائيل، من جهة، وإيران وحلفائها في العراق، من جهة أخرى، ومن الواضح أيضاً أن الطرفين اختارا العراق أرضاً لمعركتهما غير المعلنة». ويضيف المصدر، الذي يفضل عدم الإشارة إلى اسمه، أن «جميع المؤشرات تدل على أن إسرائيل تكمل، وربما بتأييد من الولايات المتحدة، ما بدأته في سوريا من استهداف لمواقع القوات الإيرانية متعددة الجنسيات». ورجّح المصدر «عدم قيام العراق بإعلان نتائج التحقيق المزمع في حادث القصف الأخير، مثلما حدث في حادث قصف معسكر الشهداء في أمرلي، الشهر الماضي، لأن ذلك يزعج الإيرانيين، إذ إنهم يعتمدون منذ سنوات استراتيجية عدم الإعلان عن الاستهدافات الإسرائيلية والأميركية لمواقعهم في سوريا ولاحقاً في العراق». من جهته، قال الناطق الرسمي باسم حركة «أنصار الله الأوفياء» في «الحشد الشعبي»، عادل الكرعاوي، أمس، أن «المعطيات حول اندلاع حريق في معسكر الصقر، قرب منطقة الدورة، جنوب بغداد، تشير إلى تعرض المعسكر لقصف من طائرة أميركية محملة بالصواريخ». وأضاف الكرعاوي، في تصريحات تلفزيونية، أمس، إن ما حدث «عمل إجرامي قامت به طائرة مسيرة تشير المعطيات إلى أنها أميركية، وكانت محملة بالصواريخ»، متوقعاً استمرار عمليات القصف «ما لم نسيطر على الأجواء العراقية، خصوصاً بعد دخول طائرة إسرائيلية الأراضي العراقية وقصفها معسكراً لتدريب (الحشد الشعبي)»، في إشارة إلى معسكر الشهداء في منطقة آمرلي بمحافظة صلاح الدين. وبغض النظر عن الجهات والأسباب التي تقف وراء انفجار كدس العتاد، والجهات المالكة له، أثارت الحادثة الجديدة موجة انتقادات شعبية واسعة ضد السلطات العراقية، نظراً لأنه ليس الحادث الأول، ولن يكون الأخير الذي يقع وسط الأحياء السكانية بنظر كثيرين، وقد قام الأكاديمي مصطفى الناجي، أمس، بنشر إحصائية تضمنت وقوع «أكثر من 15 انفجاراً خلال الفترة الممتدة بين عامي 2016 و2019»، معظمها داخل أو قريبة من الأحياء الشعبية، وتعود إلى أحد فصائل «الحشد الشعبي».

 



السابق

اليمن ودول الخليج العربي...وفد حوثي مخاطباً خامنئي: ولايتك امتداد لولاية النبي..خامنئي يتعهد بمواصلة دعم الحوثيين ويدعو إلى حوار يمني يمني...«الانتقالي» يحشد في عدن لاستعراض «شعبيته» قبيل الحوار مع الشرعية....قرقاش: التحالف السعودي الإماراتي حقيقة ثابتة لعقود....التحالف»: طائرة حوثية مفخخة تسقط في عمران...

التالي

مصر وإفريقيا...مصر: إجراءات أمنية مشددة في ذكرى فض «النهضة ورابعة»....ليبيا: حفتر يرفض تمديد مهلة سلامة رغم المطالب الغربية ...طلاب الجزائر يتظاهرون للأسبوع الـ25 للمطالبة بـ«الاستقلال والديمقراطية» ...جوبا تجمع قيادات الجبهة الثورية المسلحة لتوحيد صفوفهم....هيئة الانتخابات تعلن اليوم عن القائمة الأولية للمرشحين لرئاسة تونس...

Seven Opportunities for the UN in 2019-2020

 الأحد 15 أيلول 2019 - 7:53 ص

Seven Opportunities for the UN in 2019-2020 https://www.crisisgroup.org/global/002-seven-opportun… تتمة »

عدد الزيارات: 28,674,040

عدد الزوار: 691,769

المتواجدون الآن: 0