مصر وإفريقيا..تراجع تدفق مياه النيل بواقع 5 مليارات متر مكعب والحكومة المصرية تعلق....تظاهرات في الجزائر ضد الحوار تلوّح بـ"العصيان المدني" ....الشاهد يترشح ويرفض ترك رئاسة الحكومة وسبعون مرشحا للرئاسة التونسية!....الصومال: انتحارية كفيفة وراء مقتل رئيس بلدية مقديشو...السودان: البرهان رئيساً لمجلس السيادة وحميدتي نائباً له...

تاريخ الإضافة السبت 10 آب 2019 - 5:57 ص    القسم عربية

        


تراجع تدفق مياه النيل بواقع 5 مليارات متر مكعب والحكومة المصرية تعلق...

المصدر: وكالات.. RT .... نفى المركز الإعلامي لمجلس الوزراء في مصر، وجود صور لجفاف المياه في بعض الترع والمصارف في البلاد، وتعرض مصر لكارثة زراعية، تزامنا مع انخفاض تدفق مياه نهر النيل 5 مليارات متر مكعب. وكشف المركز الإعلامي في تقرير توضيح الحقائق الصادر اليوم الجمعة، أنه تواصل مع وزارة الري التي نفت تلك الأنباء، مؤكدة أنه لا صحة لجفاف بعض الترع والمصارف في مصر، بالتزامن مع انخفاض تدفق المياه في نهر النيل. وأشارت الوزارة إلى تنفيذ برامج لتوزيع مياه الري بكافة الترع على مستوى الجمهورية، بما يضمن وصول المياه بالكمية المناسبة، وفي التوقيت المناسب دون أي هدر أو عجز، وأن كل ما يثار حول هذا الموضوع مجرد شائعات تستهدف إثارة البلبلة وغضب المواطنين.

أكبر سفينة حاويات في العالم تعبر قناة السويس الجديدة

الراي...الكاتب: القاهرة ـ من رانيا البحراوي ... استقبلت قناة السويس الجديدة، صباح اليوم الجمعة، أكبر سفينة حاويات في العالم MSC Gülsün، فئة Megamax 24، بطاقة 23 ألف حاوية، والتي يبلغ طولها 400 متر. وقال رئيس هيئة قناة السويس ورئيس الهيئة العامة الاقتصادية لمنطقة القناة الفريق مهاب مميش، إن الحاوية العملاقة تعد واحدة ضمن «11 سفينة شقيقة» بدأ الخط الملاحي MSC ببنائها فى عام 2017، والمخطط تشغيلها على طريق التجارة بين الشرق الأقصى وشمال غرب أوروبا عبر قناة السويس ضمن الخدمة الملاحية «AE 10/ SILK»، وذلك بالتعاون مع الخط الملاحى MAERSK LINE. وأضاف أن السفينة MSC Gülsün تتميز بعرض 61.5 متر مقارنة بباقي سفن الحاويات العملاقة الأخرى التي لا يتجاوز عرضها الـ 59 مترًا. ويأتي الخط الملاحي MSC في المرتبة الثانية ضمن خطوط الملاحة العالمية، لاستحواذه على 12.3 في المئة من الحصة السوقية للنقل البحري، بإجمالي 473 سفينة، بحمولات بلغت 3 ملايين و118 ألفا و108 حاويات.

هذه أول حكومة موريتانية في عهد ولد الغزواني من بينهم 25 جديدا و5 سيدات وأعاد وزراء السيادة لحقائبهم..

موقع ايلاف...نصر المجالي: أعاد الرئيس الموريتاني الجديد محمد ولد الغزواني هيكلة قطاعات وزارية ضمن التشكيلة الوزارية التي أعلنها اليوم الجمعة، أبرزها الخارجية، والاقتصاد والمالية، والصناعة، والتعليم. وضمت الحكومة الجديدة 25 وزيرا، وحافظ في التشكيل الجديد 5 وزراء من حكومة الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز، على مناصبهم. وأسند غزواني، في حكومته الجديدة، خمس حقائب وزارية لسيدات، وذلك من أصل 28 حقيبة وزارية، وبذلك تكون المرأة الموريتانية قد استحوذت على نسبة تقارب 18% من مجموع الحقائب، وهي نسبة تقل عن تمثيلها في آخر حكومة للرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز. وقالت وكالة (الأخبار) الموريتانية المستقلة، إنه في وزارة الخارجية أعاد ولد الغزواني إضافة مهام "الموريتانيين في الخارج"، وهو قطاع سبق وأن استحدث عدة مرات وتم التراجع عنه، وكان مرة مصحوبا بوزارة منتدبة مكلفة بالمغرب العربي وإفريقيا وبالموريتانيين في الخارج. كما أعاد ولد الغزواني فصل قطاع الاقتصاد عن المالية، وأضاف له قطاع الصناعة الذي كان مع التجارة والسياحة. وفي قطاع التعليم، أعاد ولد الغزواني توزيع القطاع لثلاث وزارات، إحداها للتعليم الأساسي، والثانية للتعليم الثانوي، وثالثة للتعليم العالي. وأضاف ولد الغزواني لمهام وزير التعليم الأساسي "إصلاح التهذيب الوطني"، كما أضاف لمهام وزير التعليم الثانوني التعليم التقني والمهني، فيما أبقى وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وتقنيات الإعلام والاتصال دون أي تغيير. وفي وزارة التجارة والسياحة، تمت إزالة الصناعة منها إلى قطاع الاقتصاد، كما ألغى ولد الغزواني الوزارة المنتدبة لدى وزير الاقتصاد والمالية المكلفة بالميزانية، واستحدث وزارة منتدبة لدى وزير الاقتصاد والصناعة مكلفة بترقية الاستثمار والتنمية الصناعية.

تظاهرات في الجزائر ضد الحوار تلوّح بـ"العصيان المدني" للأسبوع الـ25 على التوالي

موقع ايلاف....أ. ف. ب.... الجزائر: إنطلقت مسيرة الجمعة في العاصمة الجزائرية للأسبوع الـ25 على التوالي، أطلق خلالها المتظاهرون هتافات ضد الحوار الذي دعت اليه السلطات، كما لوحوا بـ"العصيان المدني"، في تصعيد يأتي غداة خطاب جديد لرئيس أركان الجيش أكد فيه ان مطالب المحتجين قد تحققت. ووسط انتشار أمني كثيف وتحت شمس حارقة سار المحتجون في شارع ديدوش مراد المؤدي إلى ساحة البريد المركزي نقطة التجمع الأسبوعية منذ بداية الاحتجاجات في 22 فبراير. وكما في الأسبوع الماضي حيث ظهر التلويح بالعصيان، أعاد المحتجون الذين كان عددهم قليلا مقارنة بالأسابيع الماضية شعار "العصيان المدني راهو جاي (آت)!"، علما ان التظاهرة الكبرى تبدأ عادة بعد صلاة الجمعة المقررة في الساعة الثانية ظهرا (13:00 تغ). ومنذ الصباح الباكر توزعت شاحنات الشرطة على جانبي شارع دبدوش مراد أهم محور يسلكه المحتجون ما يحد من المساحة المتروكة للمتظاهرين. كما رفع المتظاهرون شعارات ضد كريم يونس منسق هيئة الحوار التي كلفتها السلطات الجزائرية اجراء مشاورات لتحديد شروط الانتخابات الرئاسية المقبلة، بعد إلغاء تلك التي كانت مقررة في الرابع من يوليو لخلافة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة المستقيل منذ 2 أبريل. ودعت هذه الهيئة الخميس إلى إجراء الانتخابات الرئاسية سريعا لكن بدون تدخل حكومة نور الدين بدوي الذي وصفوه بأنه "ممثل التزوير"، كما ان رحيله من بين أبرز مطالب الحركة الاحتجاجية باعتباره من رموز نظام بوتفليقة. وبالنسبة لرئيس أركان الجيش والرجل القوي في الدولة الفريق أحمد قايد صالح، فإن "المطالب الأساسية" للمحتجين " قد تحقّقت وبشكل كامل" ولم يبقَ سوى تنظيم الانتخابات الرئاسية" . ووصف قايد صالح في خطاب جديد الخميس/ الرافضين للحوار بـ "المجموعات الصغيرة المرتبطة بالعصابة"، وهو الوصف الذي أصبح يطلقه على الدائرة الضيقة للرئيس السابق.

37 قتيلا في معارك عرقية شرق تشاد

الراي...الكاتب:(رويترز) ... قتل 37 شخصا على الاقل خلال ثلاثة أيام من المعارك بين مزارعين ورعاة في بداية الاسبوع في شرق تشاد، بحسب ما أعلن، اليوم الجمعة، الرئيس التشادي ادريس ديبي. وقال في مؤتمر صحافي في نجامينا «بات النزاع القبلي قضية وطنية (..) خلال ثلاثة أيام قتل 37 تشاديا في وداي» في شرق تشاد.

الشاهد يترشح ويرفض ترك رئاسة الحكومة وسبعون مرشحا للرئاسة التونسية!

ايلاف...أ. ف. ب.... تونس: وصل الى 69 عدد الذين قدموا ترشيحاتهم للانتخابات الرئاسية التونسية المبكرة المقررة في سبتمبر، قبل ساعات من إغلاق باب الترشح في مقر هيئة الانتخابات عصر الجمعة. وحددت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات الساعة 17،00 ت غ من بعد ظهر الجمعة آخر مهلة لقبول الترشيحات. وقدمت صباح الجمعة ترشيحات كل من رئيس البرلمان بالنيابة عبد الفتاح مورو الذي رشحته "حركة النهضة"، ورئيس الحكومة يوسف الشاهد مرشح حزبه "تحيا تونس". وأكد الشاهد في تصريحات للصحافيين اثر تقديم ملفه، أنه لن يقدم استقالته من الحكومة. وقال "من يريد أن اقدم استقالتي يريد تأجيل الانتخابات، واستقالتي تعني استقالة الحكومة وهذا هروب من المسؤولية". وقدم مورو (71 عاما) ترشحه مصحوبا برئيس حركة النهضة راشد الغنوشي مرتديا لباس "الجبة" التونسية على عادته وقال في تصريحات للصحافيين ان الهدف من الترشح "خدمة الوطن". وتولى مورو رئاسة البرلمان التونسي بالنيابة خلفا لمحمد الناصر الذي عين رئيسا موقتا للبلاد اثر وفاة الباجي قائد السبسي في 25 تموز/يوليو الفائت لتعلن هيئة الانتخابات لاحقا تغييرا في روزنامة الاقتراع للانتخابات الرئاسية. ويعرف مورو باعتدال مواقفه داخل حركة النهضة ذات المرجعية الاسلامية. كما قدم وزير الدفاع عبد الكريم الزبيدي ترشحه للرئاسية مدعوما من حزب "نداء تونس" والذي تردد كثيرا على السبسي قبل وفاته وهو من المرشحين البارزين لخلافته. الى ذلك، أودع رجل الأعمال والاعلام والدعاية القوي نبيل القروي ملفه للانتخابات الرئاسية المبكرة رافعا شعار الدفاع عن الفقراء بالرغم من ان القضاء وجه له تهماً بتبييض الأموال. وفي سابقة في العالم العربي، قدم المحامي التونسي منير بعتور الذي يرفع لواء الدفاع عن المثليين جنسياً ولا يخفي أنّه منهم، الخميس ملفّ ترشحه. وحددت الحملة الانتخابية من 2 الى 13 ايلول/سبتمبر، وبعد يوم الصمت الانتخابي، يدلي الناخبون بأصواتهم في 15 أيلول/سبتمبر. وتعلن النتائج الاولية للانتخابات في17 ايلول/سبتمبر بحسب برنامج الانتخابات الذي أعلنه للصحافيين رئيس الهيئة العليا للانتخابات نبيل بفون. ولم يتم تحديد موعد الجولة الثانية التي يفترض أن تجري، اذا تطلب الأمر، قبل الثالث من تشرين الثاني/نوفمبر بحسب رئيس الهيئة العليا للانتخابات.

لقاء في القاهرة يجمع الجبهة الثورية السودانية وقيادات في الحرية والتغيير لحل الخلافات

القاهرة - «الحياة» ... تستضيف القاهرة مساء اليوم الجمعة وفداً من القيادات الرئيسة للجبهة الثورية السودانية ويضم الوفد مني أركو مناوي - جبريل إبراهيم - مالك عقار - ياسر عرمان - الهادي إدريس. ويأتي استقبال الوفد في إطار الوقوف على تطورات العملية السياسية في السودان والعمل على حلحلة القضايا الخلافية. ووفق المشاركين في لقاء القاهرة فإن الوفد يتكون من قيادات في «الجبهة الثورية» و«الحرية والتغيير» لمعالجة الخلافات فيما بينهما بشأن الإعلان الدستوري. وطبقاً لمصادر سودانية فإن قوى إعلان «الحرية والتغيير» بالسودان و«الجبهة الثورية» تلقت دعوة لزيارة القاهرة لعقد اللقاء. واعتبرت الجبهة الثورية أنها جرى تهميش دورها في وثيقة الإعلان الدستوري الذي وقعته بالأحرف الأولى قوى الحرية والتغيير مع المجلس العسكري الانتقالي, مما دفعها إلى رفض الوثيقة.. وتضم الجبهة الثورية: «حركة تحرير السودان» جناح منى أركو مناوي، «الحركة الشعبية - شمال» جناج مالك عقار، و«العدل والمساواة» بقيادة حبريل إبراهيم ولقاء القاهرة يستهدف التوصل إلى حل الخلافات قبل التوقيع النهائي على الوثيقة في 17 آب (أغسطس) الجاري.

السودان: البرهان رئيساً لمجلس السيادة وحميدتي نائباً له

مباحثات بين «الجبهة الثورية» المسلحة و{قوى الحرية والتغيير} في القاهرة اليوم

الشرق الاوسط....الخرطوم: أحمد يونس - القاهرة: سوسن أبو حسين... أعلن قائد عسكري سوداني بارز تكليف رئيس المجلس الفريق أول «عبد الفتاح البرهان» برئاسة «مجلس السيادة»، وتكليف الفريق أول محمد حمدان دقلو «حميدتي» نائباً له، وقطع بعدم إضافة اتفاقية «أديس أبابا» بين الجبهة الثورية والحرية والتغيير للإعلان الدستوري، ووصفها بأنها «ضعيفة» لا تحقق كل متطلبات السلام، فيما ينتظر أن تشهد العاصمة المصرية القاهرة مباحثات مهمة بين قادة تحالف الجبهة الثورية المسلح وقادة قوى إعلان الحرية والتغيير لحل القضايا الخلافية بشأن الوثيقة الدستورية وتحقيق السلام. ونص الإعلان الدستوري الذي وقعه المجلس العسكري الانتقالي وقوى إعلان الحرية والتغيير، الأسبوع الماضي بالأحرف الأولى، على رئاسة دورية لمجلس السيادة الانتقالي يتولاها العسكريون للفترة الأولى البالغة 21 شهراً، ويتكون المجلس من 5 أعضاء مدنيين و5 عسكريين، إضافة لشخصية أخرى يتم التوافق عليها بين الطرفين. وقال عضو المجلس العسكري الانتقالي الفريق أول صلاح عبد الخالق في مقابلة مع وكالة «سبوتنيك» الروسية، أمس إن رئيس المجلس العسكري الانتقالي الحالي عبد الفتاح البرهان سيتولى رئاسة المجلس السيادي، وأن يتولى الفريق أول محمد حمدان دقلو «حميدتي» منصب نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي، وأن يعين الأعضاء الثلاثة الباقين رئيس المجلس عبد الفتاح البرهان. وأوضح عبد الخالق أن أسماء أعضاء مجلس السيادة الثلاثة من الجانب العسكري ستعلن عند تشكيل المجلس السيادي في الثامن عشر من أغسطس (آب) الجاري، وفقاً للخريطة الزمنية لتكوين الحكومة الانتقالية. وحسب «سبوتنك» وصف عبد الخالق «الاتفاقية الدستورية» الموقعة بين المدنيين والعسكريين، بأنه «اتفاق لجميع السودانيين»، وإنها حققت إنجازات استراتيجية «جنبت البلاد ويلات الحرب الأهلية»، وقال: «خرجنا من مستنقع قد مرت عليه معظم الدول التي من حولنا، وذلك بفضل حكمة المجلس العسكري، لأنهم كبار في السن، وبروح وحيوية الشباب، الذين يمثلهم قوى الحرية والتغيير»، وتابع: «لولا هذا التكاتف بين الفئتين كنا لا نعرف كيف نعبر ببلادنا إلى اتفاقية سلمية وأمنه». وتعهد عبد الخالق بتنفيذ المكون العسكري من مجلس السيادة لكافة بنود الاتفاق خلال الفترة الانتقالية، وأهمها التهيئة لإجراء الانتخابات، وإنجاز عملية السلام خلال فترة الستة أشهر الأولى من الفترة الانتقالية، وإكمال الاتفاقات مع الحركات المسلحة وعودة النازحين، ودمج المحاربين في الحركات المسلحة، للانطلاق بالسودان ليكون «عضوا فاعلا في المجتمع الدولي». وقطع عبد الخالق بعدم عملية إضافة كل ملاحظات «الجبهة الثورية» للوثيقة الدستورية، وقال: «لا يمكن تضمين وثيقة أديس أبابا بين الجبهة الثورية وقوى الحرية والتغيير، لأن الوثيقة الدستورية صغيرة وفترتها قليلة وليس بالإمكان شمل جميع قضايا السلام في الوثيقة الدستورية»، وتابع: «الوثيقة الدستورية عبارة عن اتفاق سياسي لأجل تشكيل حكومة لفترة انتقالية، لكن موضوع تحقيق السلام هي مسألة شائكة تحتاج لتفاصيل وفترة طويلة أكثر». ووصف عبد الخالق الاتفاقية الموقعة بين قوى إعلان الحرية والتغيير والجبهة الثورية بأنها «ضعيفة» ولم تخاطب جذور المشكلة، بيد أنه عاد للقول: «جميعنا متفقون على أهمية تحقيق السلام، لكن نحتاج لوقت للحديث حول تفاصيل أكثر مما ورد في وثيقة أديس أبابا»، متوقعا أن تحقق السلام الكامل خلال الستة أشهر الأولى من الفترة الانتقالية، بقوله: «زوال النظام السابق سيحل 90 في المائة من مشكلات السودان». من جهة أخرى، ينتظر أن تشهد العاصمة المصرية القاهرة مباحثات مهمة بين ممثلين عن الجبهة الثورية السودانيين، تحالف قوى إعلان الحرية للتفاوض حول قضايا خلافية بين الطرفين تتعلق بتحقيق السلام ووقف الحرب مع الحركات المسلحة. وكان من المتوقع مغادرة وفد قوى إعلان الحرية والتغيير السودان أمس، إلاّ أن معوقات تنظيمية ولوجيستية تتعلق بحجوزات الطيران، أدت لتأخير سفر من وفد الحرية والتغيير إلى القاهرة من يوم أمس إلى اليوم. وقال القيادي في تحالف قوى إعلان الحرية والتغيير عمر الدقير لـ«الشرق الأوسط» أمس، إن من المتوقع أن يشارك في الوفد المسافر إلى القاهرة بالإضافة إلى شخصه، كل من علي الريح السنهوري، ومدني عباس مدني، وإبراهيم الأمين، من قيادات الحرية والتغيير. ووصل وفد الجبهة الثورية المكون من كل من منى أركو مناوى، وجبريل إبراهيم، ومالك عقار، وياسر عرمان، والهادي إدريس، لمصر بانتظار وصول وفد الخرطوم، للتباحث حول تطور العملية السياسية في السودان والعمل وحل القضايا الخلافية. وتعترض الحركات المسلحة المنضوية تحت لواء «الجبهة الثورية» على الوثيقة الدستورية الموقعة بين المجلس العسكري الانتقالي وترى أنها لا تتضمن «وثيقة السلام» التي تم الاتفاق عليها في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا. ويرى الدقير أهمية الوصول لتفاهمات مع الجبهة الثورية قبل الوصول لاتفاق، بينما ترى بعض مكونات قوى إعلان الحرية والتغيير والمجلس العسكري الانتقالي، إن الوثيقة الدستورية تضمنت المبادئ الأساسية لتحقيق السلام في البلاد، وخصصت الستة أشهر الأولى من الفترة الانتقالية للسلام. وتطالب الجبهة الثورية بتضمين بتأجيل تكوين الحكومة الانتقالية لحين الوصول لاتفاق مع الجبهة الثورية، وإشراكها في هياكل قوى إعلان الحرية والتغيير، قبل التوقيع النهائي على «الإعلان الدستوري» في يوم 17 أغسطس (آب) الجاري. وفي الوقت الذي تهدد فيه الجبهة الثورية بتأليب الشارع ومؤيديها ضد الحكومة الانتقالية حال عدم الاستجابة لمطالبها، تتناول تقارير صحافية مطالبات من قبلها بـ«حصة في الحكومة الانتقالية»، وهو ما يرفضه الشارع السياسي الذي يتمسك بحكومة كفاءات مستقلة غير حزبية، وما نصت عليه وثيقة «الإعلان الدستوري». وحسب وكالة أنباء «الشرق الأوسط» المصرية، فإن اجتماع القاهرة يأتي في إطار «الوقوف على تطورات العملية السياسية في السودان، والعمل على حلحلة القضايا الخلافية». وذكرت مصادر مطلعة أن «الاجتماعات تأتي في إطار مبادرة مصرية لتجاوز خلافات الحرية والتغيير والجبهة الثورية». وأضافت المصادر المطلعة أن «هذه الخطوة تأتي في إطار المتابعة الشخصية من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، رئيس الدورة الحالية للاتحاد الأفريقي، لكل التطورات الراهنة على الساحة السودانية، والتأكيد على مساندة مصر لإرادة وخيارات الشعب السوداني الشقيق، في صياغة مستقبل بلاده، والحفاظ على مؤسسات الدولة، والاستعداد لتقديم كل سبل الدعم للأشقاء في السودان لتجاوز هذه المرحلة بما يتوافق مع تطلعات الشعب السوداني، بعيداً عن التدخلات الخارجية.

الصومال: انتحارية كفيفة وراء مقتل رئيس بلدية مقديشو

الراي...الكاتب:(رويترز) .. قالت وزارة الأمن الداخلي الصومالية اليوم الجمعة إن مفجرة انتحارية كفيفة قتلت رئيس بلدية مقديشو وستة آخرين الشهر الماضي وكانت موظفة في الحكومة المحلية للعاصمة وتلقت عونا من زميلة لها. وكانت حركة الشباب المرتبطة بالقاعدة والتي تسعى لإسقاط الحكومة الصومالية المدعومة من الأمم المتحدة قد أعلنت مسؤوليتها عن الهجوم الذي وقع يوم 24 يوليو في العاصمة. وبعد أسبوع من إصابته توفي رئيس بلدية مقديشو عبد الرحمن عمر عثمان في العاصمة القطرية الدوحة التي نقل إليها للعلاج. وقالت وزارة الأمن الداخلي في بيان نشرته وكالة الأنباء الرسمية «تظهر نتائج أولية للتحقيق أن امرأة كانت تعمل في الحكومة المحلية لمقديشو فجرت نفسها بمساعدة امرأة أخرى. كانت تعمل أيضا في الحكومة المحلية». وهذه هي المرة الأولى التي يعلن فيها أن حركة الشباب استخدمت شخصا معاقا في تفجير انتحاري، وأشار البيان إلى أن المرأة استغلت إعاقتها في المرور من الأمن والوصول إلى مكتب رئيس البلدية حيث وقع الهجوم. ولم يعرف مكان المرأة التي قال بيان وزارة الأمن الداخلي إنها ساعدتها في تنفيذ الهجوم. وقال بيان الوزارة إن المرأتين حصلتها على عطلة من العمل قبل تنفيذ الهجوم بشهر وسافرتا إلى منطقة تسيطر عليها حركة الشباب.



السابق

العراق...قرار لعبد المهدي "يٌكرس الطائفية ويُبعد المهنيين ويهمش السنة"...السيستاني للمسؤولين: أين ذهبت أموال العراق بأرقامها المهولة؟ ....سقوط طائرة «درون» أميركية شمال بغداد.....خلاف حاد بين الحكومة العراقية والبرلمان حول المفتشين العموميين...

التالي

لبنان....اللواء....المصارحات والإجراءات في بعبدا تجنّب لبنان أزمة مالية!... الخطوة المقبلة مصالحة بين حزب الله والتقدمي في عين التينة.. ومجلس وزراء خاطف اليوم......«صلحة البساتين» تُفْرِج عن الحكومة اللبنانية....هذه خلفية دخول السفارة الأميركية في بيروت على خط نزاع الجبل....حُكْم أميركي على اللبناني قاسم تاج الدين بالسجن 5 سنوات وغرامة 50 مليون دولار....

Iran Briefing Note #10

 السبت 24 آب 2019 - 6:26 ص

Iran Briefing Note #10 https://www.crisisgroup.org/middle-east-north-africa/gulf-and-arabian-peni… تتمة »

عدد الزيارات: 27,480,294

عدد الزوار: 666,885

المتواجدون الآن: 0