مصر وإفريقيا......السيسي يدشن منتدى مكافحة الفساد في إفريقيا بمشاركة السعودية....مصر: جدل حول مستقبل رئيس البنك المركزي..أميركا تعين موفداً للسودان.. وإثيوبيا تؤكد استئناف الحوار...المحكمة العليا الجزائرية تأمر بحجز رئيس الحكومة السابق أويحيى...مقتل 24 شخصا في هجوم لبوكو حرام على جزيرة بالكاميرون....إغاثة مهاجرين في البحر المتوسط بين المغرب وإسبانيا...

تاريخ الإضافة الخميس 13 حزيران 2019 - 5:46 ص    القسم عربية

        


السيسي يدشن منتدى مكافحة الفساد في إفريقيا بمشاركة السعودية..

القاهرة – الحياة .. انطلق اليوم المنتدى الإفريقي الأول لمكافحة الفساد في منتج شرم الشيخ السياحي، وسط حرص مصري على نقل خبرات مواجهة الفساد إلى الدول الإفريقية، إذ عدَّ الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي خلال كلمته في افتتاح المنتدى، أن بلاده قطعت شوطاً كبيراً في مواجهته. وتستمر فعاليات المنتدى على مدار يومين، بمشاركة 51 دولة إفريقية، و4 دول عربية ضيوف شرف هي: السعودية والإمارات والكويت والأردن. وقال الرئيس المصري في كلمته للحضور، إن مواجهة الفساد تحتاج إلى تكاتف جهودنا جميعاً بشكل منسق في المجالات السياسية والتشريعية والقضائية والرقابية لمكافحة آفة الفساد التي تنخر في اقتصاديات الدول، ونشر الوعي بمفهومها وبيان أخطارها وآثارها، حيث تُعد أحد المعوقات الرئيسة في طريق التقدُّم وتحقيق التنمية المستدامة والتطلعات المشروعة لشعوب قارتنا الإفريقية نحو تعزيز قيم الحرية والمساواة والعدالة والكرامة، كما تعتبر الموارد التي تفقدها قارتنا الغالية جراء الفساد أحد الأسباب الرئيسة للتراجع في المقومات الاقتصادية والاجتماعية في الكثير من الدول الإفريقية. وأضاف: لقد قطعت مصر شوطاً كبيراً خلال السنوات الأخيرة في مجال مكافحة الفساد بمختلف صوره، واهتمت بإجراء البحوث والدراسات واستطلاعات الرأي بهدف تعقُّب أسباب الفساد والوقوف على قياسات حقيقية له، لافتاً إلى اكتساب الاهتمام المصري في هذا الشأن وضعية خاصة في ضوء التأكيد الدستوري على مبدأ التزام الدولة بمكافحة الفساد، وفرض التزام الهيئات والأجهزة الرقابية المختصة بالتنسيق فيما بينها في مكافحة الفساد وتعزيز قيم النزاهة والشفافية، ضماناً للحفاظ على المال العام وتحقيقاً لحسن إدارته وتنظيم الاستفادة منه لصالح الشعب بالمقام الأول. وتابع: تم سن وتفعيل التشريعات اللازمة لمكافحة الفساد بشتى أنماطه باعتباره أحد أبرز العقبات الحقيقية لتحقيق التنمية المستدامة المنشودة، فضلاً عن إنشاء كلٍ من اللجنة الوطنية التنسيقية لمكافحة الفساد، والأكاديمية الوطنية لمكافحة الفساد، في ظل التزام بلاده بمعايير ونظم المحاسبة والمراجعة الدولية وفقاً لأعلى المتطلبات، كما انضمت إلى الاتفاقيات الأممية والإفريقية والعربية ذات الصلة، وآخرها اتفاقية الاتحاد الإفريقي لمنع الفساد ومكافحته، والتي تعد الوثيقة القانونية الأساسية للقارة الإفريقية في مكافحة الفساد، واتخذت الدولة إجراءات إصلاح تشريعي تنظم وتتوافق مع كافة أحكام الاتفاقية، كما تم استحداث إدارات مختصة لمكافحة صور الفساد المالي والإداري واتخاذ إجراءات التحول الرقمي لتعزيز الحوكمة الإدارية والمالية والمساعدة على القضاء على البيروقراطية. وأشار الرئيس إلى القناعة الراسخة بأن مكافحة الفساد وتغيير واقع قارتنا لن يتحقق إلا بتكاتف الجهود وبلورة الرؤى المشتركة وتعزيز الآليات الإفريقية التنسيقية لمحاصرة الفساد على جميع المحاور، مشدداً في إطار ذلك على أن مصر ستواصل دعمها للجهود المشتركة لمكافحة الفساد على المستوى الإفريقي، بما في ذلك من خلال مضاعفة المنح التدريبية التي تقدمها بالأكاديمية الوطنية لمكافحة الفساد للكوادر بأجهزة إنفاذ القانون الإفريقية، كما ترحب مصر بالتعاون مع أشقائها الأفارقة وأجهزة الاتحاد الإفريقي المعنية لتبادل أفضل الممارسات في هذا المجال، ونؤكد كذلك في هذا السياق أهمية تعميق التعاون الدولي مع الشركاء الرئيسيين لإفريقيا على مختلف الأصعدة لتحقيق الاستفادة المرجوة في هذا الإطار. من جانبه، قال رئيس هيئة الرقابة الإدارية (جهة سيادية لمواجهة الفساد) شريف سيف الدين إن شعوب بعض دول القارة الإفريقية عانت كثيراً من ضياع مقدراتها وأحلامها نحو مستقبل أفضل وبات الفساد هو العدو الأكبر والذى تقدر خسائره بمليارات الدولارات سنوياً، بما يمثل تحدياً هائلاً أمام جهود التنمية والاستقرار في القارة. تتضمن أجندة المنتدى 5 جلسات على مدى يومين من ضمنها جلسات "الجهود الوطنية فى مكافحة الفساد لعدد من الدول الإفريقية تنفيذاً للالتزامات القارية والدولية"، "دور مكافحة الفساد فى تنمية القارة الإفريقية"، "آليات مكافحة الفساد على المستوى القاري"..

مصر: جدل حول مستقبل رئيس البنك المركزي

الجريدة....كتب الخبر رامي إبراهيم... يسود ترقب مختلف الأوساط الاقتصادية، انتظاراً لحسم الجدل حول مستقبل محافظ البنك المركزي، طارق عامر، الذي اتهمه نائب برلماني الشهر الماضي بممارسة نشاط يتعارض مع منصبه من خلال تولّي زوجته، الوزيرة السابقة داليا خورشيد، منصب رئيسة شركة تسهّل الحصول على قروض مصرفية. ونشر موقع "القاهرة 24" النافذ أن عامر تلقّى قراراً بعدم التجديد له حين انتهاء فترته في شهر نوفمبر المقبل، إلا أن حصوله أمس على جائزة إفريقية كأفضل محافظ للمصارف المركزية في القارة، دفع مصرفيين لتوقع استمراره في موقعه. ويعتبر عامر أهم صانع للسياسات الاقتصادية في مصر منذ ترؤسه البنك المركزي في عام 2015، وهو عرّاب الاتفاق مع صندوق النقد الدولي وما تبعه من تعويم الجنيه وخفض الدعم. في سياق قريب، قال الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي في كلمته خلال افتتاح المنتدى الإفريقي الأول لمكافحة الفساد، الذي يعقد في شرم الشيخ، إن الفساد يُعد أحد المعوقات الرئيسة في طريق التقدم وتحقيق التنمية المستدامة والتطلعات المشروعة لشعوب القارة الإفريقية نحو تعزيز قيم الحرية والمساواة والعدالة والكرامة، وأشار إلى أن الموارد التي تفقدها إفريقيا جراء الفساد أحد الأسباب الرئيسة للتراجع في المقومات الاقتصادية والاجتماعية في كثير من الدول الإفريقية. وذكر السيسي أن القاهرة قطعت شوطاً كبيراً خلال السنوات الأخيرة في مجال مكافحة الفساد بمختلف صوره. إلى ذلك، عقد رئيس الوزراء، مصطفي مدبولي، اجتماعا مع مسؤولي شركة ماكينزي، التي تتولى تقديم الاستشارات للحكومة المصرية بشأن إعادة هيكلة الوزارات والمصالح الحكومية، والحجم الأمثل للوزارات والجهات الإدارية والخدمية، وآليات أداء المهام والوظائف بطريقة أكثر كفاءة وفاعلية، وحضر الاجتماع وزيرة التخطيط والإصلاح الإداري هالة السعيد. وخلال الاجتماع، أكد رئيس الوزراء ما تُوليه الحكومة من اهتمامٍ بالغ لملف الإصلاح الإداري، وما يتفرع عنه من موضوعات تتعلق بهيكلة المؤسسات والجهات الحكومية، من أجل تمكينها من أداء مهامها بكفاءة. وأضاف مدبولي أن مصر استطاعت على مدار السنوات الثلاث الماضية تنفيذ برنامج إصلاح اقتصادي ونقدي بنجاح لافت، أصبح محل إشادة من المؤسسات الاقتصادية الدولية، ومن ثم تسعى الحكومة إلى البناء على ما تحقق، من خلال تنفيذ حركة إصلاح هيكلي شامل للجهاز الإداري للدولة، بما يتواكب مع قرب الانتقال إلى العاصمة الإدارية الجديدة، بحيث لا يقتصر النقل على الانتقال المكاني فقط، وإنّما يتضمن نقلة نوعية في آليات العمل. من جانب آخر، قضت المحكمة العسكرية في مصر، أمس، في واحدة من أكبر قضايا الإرهاب، والمعروفة إعلامياً بـ "محاولة اغتيال الرئيس عبدالفتاح السيسي وولي العهد السعودي السابق محمد بن نايف"، والمتهم بها 300 من أعضاء تنظيم "ولاية سيناء" التابع لـ "داعش" وحكمت بـ "السجن المؤبد" مدة 25 عاما على 32 متهما. كما أصدرت المحكمة أحكاما متفاوتة بالسجن المشدد على بقية المتهمين وبرأت متهمين، في وقت انقضت الدعوى الجنائية لمتهم وافته المنية. وجاء قرار المحكمة العسكرية المنعقدة بمجمع محاكم طرة بعد إحالة أوراق المتهمين الجلسة السابقة إلى المفتي لاستطلاع الرأي الشرعي في إعدامهم. ودانت المحكمة المتهمين بجرائم رصد واستهداف الكتيبة 101 بشمال سيناء بقذائف الهاون عدة مرات، وزرع عبوات ناسفة بطريق مطار العريش استهدفت مدرعات القوات المسلحة والشرطة، واستهداف كل من قسم ثالث العريش باستخدام سيارة مفخخة قادها الانتحاري أحمد حسن منصور، وإدارة قوات أمن العريش بسيارة مفخخة، ومبنى الحماية المدنية، وشركة الكهرباء بالعريش، وسرقة ما بهما من منقولات.

مصر: المؤبد لـ8 متهمين في «محاولة اغتيال السيسي»

القاهرة: «الشرق الأوسط أونلاين»... قضت محكمة عسكرية مصرية اليوم (الأربعاء) بمعاقبة 8 متهمين بالسجن المؤبد في القضية المعروفة إعلامياً بـ«محاولة اغتيال السيسي». وجاء قرار المحكمة العسكرية المنعقدة بمجمع محاكم طرة (جنوب القاهرة) اليوم بعد إحالة أوراقهم في الجلسة السابقة إلى فضيلة المفتي لاستطلاع الرأي الشرعي في إعدامهم. ويحاكم في القضية 292 متهماً بعد أن أحالهم النائب العام المستشار نبيل صادق إلى القضاء العسكري لـ«تكوينهم 22 خلية إرهابية تابعة لتنظيم (ولاية سيناء)»؛ بينهم 158 متهماً «محبوسون»، و7 مخلى سبيلهم، والباقون هاربون. ونسبت النيابة للمتهمين «اتهامات باغتيال 3 قضاة بالعريش في سيارة ميكروباص، واستهداف مقر إقامة القضاة المشرفين على الانتخابات البرلمانية بمحافظة شمال سيناء بأحد الفنادق، والذي أسفر عن مقتل قاضيين و4 أفراد شرطة ومواطن، ورصد واستهداف (الكتيبة 101) بشمال سيناء بقذائف الهاون عدة مرات، وزرع عبوات ناسفة بطريق مطار العريش استهدفت مدرعات القوات المسلحة والشرطة أثناء مرورها بالطريق». وكانت التحقيقات قد أفادت بأن المتهمين «حاولوا اغتيال الرئيس السيسي في مكة المكرمة بوضع كمية كبيرة من المواد المتفجرة في أحد الفنادق؛ حيث كان قائد الخلية يرصد السيسي، واعترف بتشغيل عدد من المتهمين الآخرين». وأضافت التحقيقات أن «المتهمين اشتروا مواد متفجرة ووضعوها بالطابق 34 بالفندق ظناً منهم أن السيسي سيقيم به»، ووفقاً للتحقيقات، فقد «اعترف متهم بأن زوجته عرضت ارتداء حزام ناسف لتفجير نفسها حتى تشغل القوات في الوقت الذي يقوم فيه أعضاء باقي الخلية باستهداف السيسي». أما محاولة الاغتيال الثانية للسيسي، فكانت داخل البلاد، وتورط فيها 6 ضباط، بينهم 4 ضباط أمن مركزي يشتبه بتورطهم في قضية مذبحة حلوان التي راح ضحيتها ضابط من قسم شرطة حلوان و6 أمناء من القسم ذاته.

مصر وتونس والجزائر ترفض أي حل عسكري أو تدخل أجنبي بليبيا

المصدر: دبي – قناة العربية.. أكد وزير الخارجية التونسي خميس الجهيناوي، في ختام الاجتماع الوزاري الثلاثي حول ليبيا مساء الأربعاء والذي استضافته تونس، أن الدول الثلاث أكدت على ضرورة الوقف الفوري للاقتتال في ليبيا. وقال الجهيناوي: "بحثنا سبل دفع العملية السياسية في ليبيا. اتفقنا مع مصر والجزائر على مساع مشتركة لحل أزمة ليبيا وعلى القيام بجهود دولية لوقف القتال". وأضاف: "دول جوار ليبيا ترفض أي حل عسكري أو تدخل أجنبي في الأزمة الليبية. الحل السياسي هو المخرج الوحيد للأزمة في ليبيا". وتابع الجهيناوي: "ندعو لوقف فوري ولا مشروط للقتال في ليبي". كما اعتبر أن "تحقيق المصالحة في ليبيا لا بد أن يتم دون إقصاء". بدوره، قال وزير خارجية مصر سامح شكري: "نسعى لمواجهة أي تدخلات أجنبية في ليبيا". وفي البيان الصادر عن الاجتماع تم التأكيد على "وحدة وسلامة أراضي ليبيا" و"رفض إغراق ليبيا بالسلاح الأجنبي.. ورفض أي تدخل خارجي في الأزمة الليبية". وطالب البيان "بوقف فوري للعمليات العسكرية الجارية في ليبيا". كما أعربت الدول الـ3 في عن قلقها من "تدفق الإرهابيين الأجانب إلى ليبيا".

طيران الجيش الوطني الليبي يستهدف مواقع عسكرية في بطرابلس

المصدر: دبي – قناة العربية... استهدف طيران الجيش الوطني الليبي مساء الأربعاء مواقع عسكرية بمنطقة صلاح الدين بطرابلس، حسب ما أفاد به مراسل قناتي "العربية" و"الحدث" في ليبيا. وأوضح المراسل أن القصف الجوي لطيران الجيش الليبي استهدف مقر الكلية العسكرية بالهضبة. وأمس الثلاثاء، نشرت شعبة الإعلام الحربي التابعة للجيش الوطني الليبي، لقطات توضح استهداف مقاتلات الجيش لمواقع الكتائب التابعة لحكومة الوفاق في طرابلس. والاثنين، صوّت مجلس الأمن الدولي بالإجماع على تمديد حظر الأسلحة في ليبيا. وفي هذا السياق، مدد المجلس قرار تفتيش السفن في أعالي البحار المتجهة إلى ليبيا. وتشهد ليبيا منذ الرابع من نيسان/ابريل حملة عسكرية للجيش الوطني الليبي، بقيادة خليفة حفتر، لمحاولة استعادة طرابلس حيث مقر حكومة الوفاق الوطني التي يرأسها فائز السراج. وخلفت المعارك بين المعسكرين أكثر من 600 قتيل و3200 جريح، ودفعت أكثر من 80 ألفا للفرار من مناطق القتال جنوب العاصمة.

الخارجية السودانية تستدعي السفير البريطاني... ومبعوث أميركي للخرطوم

الخرطوم: «الشرق الأوسط أونلاين».. ذكرت وكالة الأنباء السودانية «سونا» أن وزارة الخارجية استدعت السفير البريطاني بالخرطوم، اليوم (الأربعاء)، للاحتجاج على تصريحاته بشأن التطورات السياسية في البلاد. وكتب السفير البريطاني عرفان صديق، على موقع «تويتر»، الأسبوع الماضي، بعد محاولات لفض اعتصام المحتجين بالسودان: «لا مبرر لمثل هذا الهجوم، يجب أن يتوقف ذلك الآن». وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية السودانية للوكالة إن الوزارة تحتجّ على التغريدات المتكررة للسفير والتي تتعارض مع «الأعراف الدبلوماسية الراسخة». وفي شأن متصل، أعلنت الخارجية الأميركية تعيين الدبلوماسي السابق دونالد بوث، مبعوثاً خاصاً لأزمة السودان، والذي كان قد تولى هذا المنصب سابقاً، وبوث كان سفيراً في دول أفريقية عدة مثل زامبيا وليبيريا وإثيوبيا. ويزور وكيل وزارة الخارجية الأميركية لشؤون أفريقيا تيبور ناجي، الخرطوم حالياً لتشجيع قادة المجلس العسكري والمعارضة على التوصل إلى حل للأزمة السياسية.

إحباط محاولة إنقلاب عسكري في السودان نفذها 68 ضابطًا موالين لنظام الرئيس السابق عمر البشير

إيلاف من القاهرة: صبري عبد الحفيظ... أحبط المجلس العسكري في السودان محاولة إنقلاب عسكري، قام بها مجموعة من الضباط الموالين لنظام الرئيس السابق عمر البشير. كشفت مصادر سودانية، اليوم الأربعاء، عن إحباط المجلس العسكري في السودان، محاولة انقلابية. وقالت المصادر لوسائل إعلام سودانية، نقلتها صحف "الانتباهة" و"باج نيوز" و"أخبار السودان"، إنه تم توقيف 68 ضابطاً، حيث يخضعون للتحقيق بشأن المحاولة الانقلابية في السودان. وأوضحت أن المجموعة التي حاولت الانقلاب على المجلس العسكري أغلبها ضباط إسلاميون، مشيرة إلى أن ضباطاً موالون للنظام السابق حاولوا الانقلاب على المجلس العسكري. وكشفت أن محاولة الإنقلاب شارك فيها مجموعة من المدنيين، وتم توقفيهم جميعًا من قبل قوات الدعم السريع والقوات العسكرية. وفي سياق متصل، أعلن مبعوث الرئيس الإثيوبي محمود درير عن موافقة المجلس العسكري الانتقالي، وقوى الحرية والتغيير على العودة للتفاوض بشأن نسب المجلس السيادي قريباً، فضلاً عن موافقتهما بألا نكوص عما تم الاتفاق عليه خلال الجولات التفاوضية الماضية، ووقف التصعيد الإعلامي فوراً بعدم إصدار أية بيانات تعيق التقدم المحرز. وقال المبعوث الإثيوبي في مؤتمر صحافي، إن قوى الحرية والتغيير وافقت على رفع العصيان المدني المعلن فيما قطع المجلس العسكري بإطلاق سراح السجناء السياسيين من أجل بناء الثقة بين الجانبين. وبشأن الشروط التي أعلنتها قوى الحرية والتغيير لاستئناف التفاوض. وأضاف المبعوث الإثيوبي: كانت هناك نقاشات كثيرة خلال الأيام الماضية، وقد تم الاتفاق بألا عودة للوراء، وأضاف: سنسعى معاً لتجنب التصعيد والاتهامات التي تعيدنا للوراء.، وتابع (نحن على ثقة أن السودان سيتجاوز هذا الظرف)، منبهاً الى أنهم ليسوا طرفاً في الصراع، وإنما يسعون لتقريب وجهات النظر بين السودانيين، لافتاً الى أن المشاروات خلال الأيام الماضية شملت رئيس وأعضاء المجلس العسكري وممثلين لقوى الحرية والتغيير وبعض الشخصيات البارزة.

أميركا تعين موفداً للسودان.. وإثيوبيا تؤكد استئناف الحوار

المصدر: العربية.نت... أعلنت الخارجية الأميركية، اليوم الأربعاء، تعيين مبعوث خاص لأزمة السودان، هو الدبلوماسي السابق دونالد بوث، الذي كان تولى هذا المنصب سابقاً. ودونالد بوث، دبلوماسي أميركي سابق ملم بالشؤون الإفريقية حيث كان سفيراً في دول إفريقية عدة (زامبيا وليبيريا وإثيوبيا) تحت الإدارتين الديمقراطية والجمهورية. وخلال مهمته السابقة، زار بوث الخرطوم مراراً وعمل على تحسين العلاقات بين واشنطن ونظام الرئيس السوداني السابق عمر البشير. وقال مورغن اورتيغوس متحدثا باسم الخارجية الأميركية إن الموفد سيحاول التوصل "الى حل سياسي وسلمي" للأزمة السودانية، لافتاً إلى أن بوث في طريقه إلى السودان مع مساعد وزير الخارجية المكلف ملف افريقيا تيبور ناغي بهدف "لقاء مختلف الأطراف". ويأتي تعيين المبعوث الأميركي بعدما قال الوسيط الإثيوبي إن المجلس العسكري الانتقالي وقوى التغيير والحرية اتفقا على استئناف المحادثات، كما علّقت المعارضة إضرابا استمر ثلاثة أيام. وانهارت محادثات كانت متوقفة أصلاً بشأن من ينبغي أن يدير مرحلة انتقالية مدتها ثلاث سنوات نحو الانتخابات بعد أعمال العنف في ميدان الاعتصام في الثالث من يونيو/حزيران. وأثارت الأزمة في السودان قلق قوى عالمية بينها الولايات المتحدة التي فرضت عقوبات على الخرطوم خلال حكم عمر البشير بسبب اتهامه بدعم جماعات مسلحة في الحرب الأهلية بدارفور. ورفعت العقوبات التجارية في عام 2017، لكن السودان ما زال على القائمة الأميركية للدول الراعية للإرهاب مما يمنعه من الحصول على تمويل يحتاجه بشدة من المقرضين الدوليين. وقالت واشنطن في وقت سابق إنها لن ترفع السودان من القائمة ما دامت السلطة في يد الجيش.

إثيوبيا: استئناف المحادثات بين الطرفين قريباً

وفي سياق متصل، تستمر إثيوبيا في جهودها لإنهاء الأزمة في السودان. وقالت وزارة الخارجية الإثيوبية الأربعاء إن المجلس العسكري وقوي الحرية والتغيير قد اتفقا على استئناف محادثاتهما قريباً "بهدف تسوية النقاط العالقة"، بما في ذلك إنشاء مجلس حاكم لإدارة السودان خلال فترة انتقالية محددة. وأضاف البيان أن جميع الاتفاقيات السابقة بين الطرفين، على الرغم من توقف المحادثات في وقت سابق من هذا الشهر، جرى تفعيلها، ويشمل ذلك فترة انتقالية مدتها ثلاث سنوات، ومجلس وزراء يعين أعضاءه قادة الاحتجاج، وهيئة تشريعية ذات أغلبية مدنية من قوى الحرية والتغيير ..وقالت الوزارة إن الجانبين اتفقا أيضاً على الامتناع عن الإدلاء بتصريحات تحريضية وإثارة التوتر، وإن المجلس العسكري الانتقالي سيتخذ تدابير لبناء الثقة بما في ذلك إطلاق سراح السجناء السياسيين.

عودة الحياة للخرطوم

وفي الخرطوم، عاد الموظفون إلى أعمالهم اليوم الأربعاء وفتحت المتاجر بعدما علق تحالف المعارضة حملة الإضرابات والعصيان المدني التي استمرت ثلاثة أيام. واصطف الكثيرون أمام ماكينات الصرف الآلي والبنوك التي كانت مغلقة بسبب عطلة عيد الفطر ثم الإضراب. وأعيد فتح المتاجر والشركات وكانت هناك حركة مرور واضحة في شوارع العاصمة. وما زال السودان يعاني انقطاع الإنترنت. كما لا تزال بعض الشوارع الجانبية التي أغلقها المحتجون، مغلقة بشكل جزئي ببقايا الحواجز. وامتلأت صناديق القمامة عن آخرها إذ لم يتم إفراغها منذ أيام. وكانت "قوى الحرية والتغيير" قد دعت المواطنين إلى العودة إلى العمل في جميع أنحاء السودان. وفقاً لقادة الاحتجاج، كان قرارهم هذا عملياً. وقالوا إن الإضراب العام كان ناجحاً في أول أيامه، الأحد، لكن الحملة فقدت زخمها الاثنين والثلاثاء.

المحكمة العليا الجزائرية تأمر بحجز رئيس الحكومة السابق أويحيى

الجزائر: «الشرق الأوسط أونلاين»... أمر قاضي التحقيق بالمحكمة العليا، اليوم (الأربعاء)، بحجز رئيس الحكومة الجزائرية السابق أحمد أويحيى، على ذمة اتهامات الفساد المنسوبة إليه. ومثل أويحيى أمام القاضي في وقت سابق في إطار الامتياز القضائي للرد على تهم فساد من بينها منح امتيازات دون وجه حق، حسبما ذكرت صحيفة «الشروق» الجزائرية. كانت محكمة سيدي امحمد، قد حوّلت ملفات عدة مسؤولين سياسيين إلى المحكمة العليا من بينهم أحمد أويحيى ووزير النقل السابق، بالاضافة الى الوزير الأول الأسبق عبد المالك سلال وعدة وزراء آخرين. ويأتي الإجراء استكمالاً لإجراءات المتابعة القضائية في قضية رجل الأعمال علي حداد، حيث تلقت النيابة العامة للمحكمة العليا منذ أسبوعين من النائب العام لدى مجلس قضاء العاصمة، ملف الإجراءات المتبعة ضد مجموعة من أعضاء الحكومة السابقين بسبب أفعال يعاقب عليها القانون تتعلق بإبرام صفقات وعقود مخالفة للتنظيم والتشريع المعمول به. ويعتبر الجزائريون رئيس الحكومة السّابق أحد رجالات الرئيس المستقيل عبد العزيز بوتفليقة، الذين عملوا على استفزاز الجزائريين في مختلف المناسبات، آخرها كانت خطاباته الداعية لترشيح الرئيس المستقيل لولاية خامسة وبعدها تشبيه حراك الجزائر بالأزمة الأمنية التي تمر بها سوريا منذ 2011. وفي هذا الإطار، أفاد التلفزيون الحكومي الجزائري أن قاضي التحقيق لدى المحكمة العليا أمر بحبس وزير النقل والاشغال العمومية السابق عبد الغني زعلان بعد ساعات من سجن رئيس الوزراء السابق أحمد أويحيى. وجاء في شريط عاجل للتلفزيون «إيداع وزير النقل والاشغال العمومية السابق الحبس المؤقت في سجن الحراش» غرب العاصمة. وخرج الجزائريون منذ 22 فبراير (شباط)، مطالبين بتغيير النّظام وبمحاكمة رؤوس الفساد وكل من استغلّ منصبه طيلة السنوات العشرين الماضية -فترة حكم بوتفليقة- واصفين المحيط المقرّب من بوتفليقة بـ«العصابة» التي طالبوا بعقابها بالقانون و«إعلاء يد القضاء عليها».

تشاد تستدعي 3 سفراء غربيين للتنديد بتدخل في شؤونها

الحياة....نجامينا - أ ف ب ... استدعت نجامينا دبلوماسيين أوروبيين وآخر أميركي وطالبتهم بتوضحيات بشأن وجودهم في تجمع لحزب سياسي غير مرخص له، بحسب ما أعلنت السلطات التشادية في بيان. وأكدت الخارجية التشادية في البيان: "تمت دعوة المكلفين بأعمال السفارتين الاميركية والالمانية اضافة الى ممثل المكتب الدبلوماسي لهولندا بتشاد، الى وزارة الخارجية في 7 حزيران (يونيو) الجاري، لتقديم توضيحات بشأن وجودهم في بداية حزيران في اجتماع لحزب سياسي معارض غير مرخص له هو حزب المغيرين". وأضافت الوزارة أن "التوضيحات التي قدمت لم تكن مقنعة ولا تكاد تخفي نوايا التدخل الفاضح في الشؤون الداخلية لتشاد"، مذكرة بأن "الحكومة لا تسمح تحت أي ذريعة، بأي شكل من أشكال المساس بسيادتها". وكان الحزب الحاكم في تشاد منذ 29 عاماً، الحركة الوطنية للانقاذ، انتقد "التدخلات الاجنبية". وجاء موقفه رداً على نشر بيان للسفارة الاميركية في نجامينا تحض فيه السلطات التشادية على تنظيم انتخابات تشريعية "ذات مصداقية". وأجلت السلطات مراراً الانتخابات التشريعية منذ العام 2015، ويفترض أن تنظم انتخابات تشريعية خلال العام الحالي، لكن لم يتم تحديد أي موعد حتى الان. وشددت السفارة الاميركية في بيانها على ضرورة الترخيص "بلا تأخير" للاحزاب السياسية "التي تستجيب للمقاييس المحددة قانونياً، والاحترام التام لحق المواطنين في التجمع بسلام". ومنعت قوات الامن في 1 حزيران تجمعاً لـ"حزب المغيرين" الحزب المعارض الجديد غير المرخص له، بحسب العديد من المنظمات الحقوقية التشادية. وكثيراً ما تمنع سلطات نجامينا التظاهرات لدواع أمنية، في وقت يتعرض غرب البلاد بانتظام لهجمات "بوكو حرام". وتنتظر المعارضة التشادية المقسمة والضعيفة التمثيل، بفارغ الصبر تنظيم هذه الانتخابات هذا العام. ووصل ادريس ديبي الى الحكم بقوة السلاح عام 1990 ويتعرض نظامه بانتظام الى النقد من منظمات بسبب انتهاكات لحقوق الانسان.

مقتل 24 شخصا في هجوم لبوكو حرام على جزيرة بالكاميرون

الراي....الكاتب:(رويترز) .. قال مسؤولون أمس الأربعاء إن نحو 300 مسلح يشتبه بأنهم من جماعة بوكو حرام هاجموا جزيرة على بحيرة تشاد في أقصى شمال الكاميرون يوم الأحد وقتلوا 24 شخصا بينهم 16 من جنود الكاميرون المتمركزين في نقاط تابعة للجيش. وقال مصدر عسكري إن هذا العدد من القتلى، الذين سقطوا في منطقة داراك التي تبعد نحو ألف كيلومتر عن العاصمة ياوندي، يمثل أحد أكثر هجمات بوكو حرام دموية في الكاميرون منذ سنوات. وقال المسؤول المحلي بداراك علي رامات لرويترز إن المهاجمين وصلوا على متن قوارب وهاجموا النقاط العسكرية الثماني على الجزيرة. وأفادت وزارة الدفاع أن 64 متشددا من بوكو حرام قتلوا أيضا في معركة بالأسلحة النارية استمرت لساعات. وتقاتل بوكو حرام منذ نحو عشر سنوات لتأسيس خلافة إسلامية مركزها في نيجيريا. وكثيرا ما يمتد العنف، الذي أودى بحياة 30 ألف شخص وشرد الملايين، إلى دول الكاميرون والنيجر وتشاد المجاورة لنيجيريا.

إغاثة مهاجرين في البحر المتوسط بين المغرب وإسبانيا

الراي...الكاتب:(أ ف ب) .. تمكن خفر السواحل الإسبان أمس الأربعاء من إغاثة حوالى خمسين مهاجرا كانوا في زورق فقد منذ صباح الثلاثاء بين المغرب وإسبانيا وفقد أحدهم وعيه كما قال المسعفون. وذكر متحدث باسم الجهاز الإسباني للإنقاذ البحري أن زورقا آخر يفترض أنه كان يقل 58 مهاجرا أفريقيا ويتم البحث عنه منذ الثلاثاء «قد يكون وصل إلى المغرب». وحددت مروحية لخفر السواحل الإسبان موقع الزورق الأول بعد ظهر أمس الأربعاء قبالة الأندلس (جنوب إسبانيا) بحسب المصدر نفسه. ولم تتمكن فرانس برس من الاتصال بمنظمة «كاميناندو فرونتيراس» غير الحكومية التي أبلغت بالأمر الثلاثاء، لكنها كتبت على حسابها على تويتر أن مهاجرين قالوا لأقاربهم إنهم فقدوا «ثلاثة رفاق» خلال الرحلة. وكان أحد الأشخاص الـ49 في الزورق «فاقدا للوعي» و«نقل أربعة رجال للمعالجة من انخفاض كبير في حرارة الجسم» كما قال الناطق باسم المسعفين لفرانس برس. وكان في الزورق أربع نساء وقاصر. وشاركت في عمليات البحث طائرة عسكرية إسبانية وزورق ومروحية لخفر السواحل الإسبان وزورقان للحرس المدني وسفينة دورية في الجيش المغربي. وقال الناطق باسم رجال الإنقاذ إن «الصعوبة هي الطقس السيئ» في هذا الجزء من البحر المتوسط الذي يسمى بحر ألبوران.



السابق

العراق...بغداد ومسقط لتوقيع مذكرة تفاهم في الجانب السياسي..العراق: عُمان تشاركنا محاولات تهدئة أزمة واشنطن وطهران ودفعهما للتفاوض....مسرور بارزاني يتعهد بالتعاون مع جميع الاطراف لتشكيل حكومة خدمات....عقوبات أميركية على شخصين وشركة عراقيين بتهمة تمويل الحرس الثوري...حكومة عادل عبد المهدي بانتظار موجة جديدة من الاحتجاجات..

التالي

لبنان....اللواء...مراسم وداع رئاسية لزكا.. المتخابر بحسب القضاء الإيراني!......اللواء....ترميم التسوية: إطلاق التعيينات وإجراء تطهيرات وإصلاحات....تعويم التسوية السياسية وفق «قواعد سلوك» جديدة يريدها الحريري.....ساترفيلد في بيروت بزيارة وداعية ووساطته لترسيم الحدود مع إسرائيل تدخل مرحلة الحسم....ترامب يبقي 60 جندياً بلبنان... والحريري يرمّم «التسوية»...بومبيو: حزب الله يعمل بالمخدرات بفنزويلا لتسديد الرواتب...النائب زعيتر يتّهم الجيش بـ«إعدام مطلوبين» في بعلبك...«طائرة لبنانية» في أجواء فلسطين المحتلة؟....

Iran Briefing Note #10

 السبت 24 آب 2019 - 6:26 ص

Iran Briefing Note #10 https://www.crisisgroup.org/middle-east-north-africa/gulf-and-arabian-peni… تتمة »

عدد الزيارات: 27,536,699

عدد الزوار: 668,361

المتواجدون الآن: 0