العراق...بغداد ومسقط لتوقيع مذكرة تفاهم في الجانب السياسي..العراق: عُمان تشاركنا محاولات تهدئة أزمة واشنطن وطهران ودفعهما للتفاوض....مسرور بارزاني يتعهد بالتعاون مع جميع الاطراف لتشكيل حكومة خدمات....عقوبات أميركية على شخصين وشركة عراقيين بتهمة تمويل الحرس الثوري...حكومة عادل عبد المهدي بانتظار موجة جديدة من الاحتجاجات..

تاريخ الإضافة الخميس 13 حزيران 2019 - 5:45 ص    القسم عربية

        


بغداد ومسقط لتوقيع مذكرة تفاهم في الجانب السياسي..

العراق: عُمان تشاركنا محاولات تهدئة أزمة واشنطن وطهران ودفعهما للتفاوض..

د أسامة مهدي... إيلاف من لندن: فيما أعلن وزير الخارجية العراقية أن سلطنة عُمان تشارك بلاده محاولات تخفيف الازمة الإيرانية الأميركية والدفع بهما لمفاوضات مشتركة، فقد أوضح الاعداد لتوقيع مذكرة تفاهم سياسية للتعاون والتنسيق مع السلطنة بينما اشار نظيره العماني الى طرح خطة للتعاون المشترك داخل الجامعة العربية وخارجها لتخفيف حدة التوترات في المنطقة. وبحث وزير الخارجيَّة العراقي محمد علي الحكيم مع نظيره العُمانيَّ يوسف بن علوي فور وصوله الى بغداد اليوم في زيارة رسمية تطوير مُستويات التعاون بين بلديهما وتعزيز العلاقات الثنائيَّة فضلاً عن تبادل الرؤى حول القضايا الإقليميَّة ذات الاهتمام المُشترَك. وأكّد الوزير العراقي تطلـُّع بغداد لتعزيز التعاون في مُختلِف المجالات والتنسيق مع عُمان لما فيه خير ومصلحة الشعبين كما نقل عنه بيان صحافي لمكتبه الاعلامي تابعته "إيلاف". وفي الشأنين العربيّ والإقليميّ، بحث الجانبان تطوُّرات الأوضاع في المنطقة، وسُبُل دعم جُهُود مُواجَهة الإرهاب وتعزيز آليَّات العمل العربيِّ المُشترَك لمُواجَهة التحدِّيات التي تتعرَّض لها المنطقة. وأكدت الخارجية العراقية قائلة لقد "توافقت رؤى الجانبين حول أهمية الاضطلاع بحلول سياسية للأزمات الراهنة لتحقيق السلام وبسط الأمن.

اتفاق تعاون وتفاهم سياسي

وخلال مؤتمر صحافي مشترك مع وزير الخارجية العماني بن علوي في بغداد الاربعاء، فقد اشار وزير الخارجية العراقي محمد علي الحكيم الى قرب توقيع مذكرات تفاهم بين العراق وسلطنة عمان في الجانب السياسي. وقال إنه تم خلال مباحثاته مع بن علوي طرح خطة للتعاون المشترك داخل الجامعة العربية وخارجها ضمن التعاون العربي المشترك لتخفيف حدة التوترات في المنطقة. واضاف الحكيم انه بحث مع بن علوي تطورات الاوصاع في سوريا وفلسطين والمنطقة بشكل عام. واشار الى ان عمان لها تاريخ في التهيئة للاتفاق النووي بين إيران والمجتمع الدولي وهي تشارك العراق في محاولات التهدئة بين إيران والولايات المتحدة والجلوس على طاولة مباحثات مشتركة. ومن جهته، اوضح بن علوي انه بحث مع الحكيم العلاقات الثنائية والعديد من القضايا التي تخدم مصلحة البلدين اللذين قال انهما يسعيان الى توطيد علاقاتهما لأعلى المستويات. واوضح الوزير العماني ان العراق والسلطنة سيطرحان القضايا التي نالت تفاهمات مشتركة خلال مباحثات اليوم داخل الجامعة العربية لمناقشتها. واضاف ان العراق وعمان يرتبطان بعلاقات تعاون تاريخية تشكل منهما قوة سلام في المنطقة، وقال "نشعر بالثقة لعودة العراق الى دوره الطبيعي في المنطقة والعالم". ووصل الوزير العماني الى بغداد في وقت سابق اليوم لاعادة افتتاح سفارة بلاده في بغداد وبحث الجهود العراقية العمانية لتخفيف التوتر في الازمة الأميركية الإيرانية وتأثيراتها الخطيرة على دول المنطقة.

افتتاح سفارة عمان في بغداد

وكانت وزارة الخارجية العمانية قالت في بيان رسمي في 13 من الشهر الماضي إنها قررت بعد تعيين سفيرين للعراق وعمان في بغداد ومسقط إعادة فتح سفارتها في العراق "انطلاقًا من الروابط الأخوية والعلاقات التاريخية بين البلدين". وأشارت إلى أن إعادة افتتاح السفارة ستسهم من دون أدنى شك في تطوير العلاقات بين الطرفين في شتى المجالات. وجاء الإعلان العماني بعد يومين من كشف وزير الخارجية العراقي محمد علي الحكيم تسلمه رسالة من نظيره العماني يوسف بن علوي يعرب فيها عن عزم بلاده إعادة افتتاح سفارتها، معتبرًا ذلك "خطوة تعبّر عن حرص الأشقاء في سلطنة عمان على تعميق العلاقات الأخوية بين البلدين". وأشار الحكيم إلى أن العراق يرى في هذه الخطوة "تعبيرًا عن حرص الأشقاء في عمان على تعميق العلاقات الأخوية بين البلدين والرغبة الجادة في تبادل التمثيل الدبلوماسي بما يحقق المصالح المشتركة، ويقوي أطر التواصل، والتعاون الثنائي". وأضاف أن العراق يعتقد أيضًا "أن قرار السلطنة بإعادة افتتاح سفارة لها لدى بغداد يؤشّر إلى تطور إيجابي في الحضور العربي ويساهم في تعزيز العمل المشترك". وكانت عمان أغلقت سفارتها في بغداد بعد غزو النظام السابق للكويت في أغسطس عام 1990.

تهدئة التوتر بين واشنطن وطهران

وستتناول مباحثات بن علوي مع القادة العراقيين الازمة الإيرانية الأميركية ومساعي بغداد وعمان لتهدئتها، حيث اشار الوزير العماني الاسبوع الماضي الى أن بلاده، إلى جانب أطراف أخرى، تسعى جاهدة لتهدئة التوتر بين الولايات المتحدة الأميركية وإيران. وأكد بن علوي في تصريح صحافي وجود اتصالات مكثفة في هذا الخصوص. ودعا المجتمع الدولي إلى بذل جهد تشترك فيه سلطنة عمان لمنع المخاطر قبل وقوعها، وأشار إلى "خطورة وقوع حرب... يمكن أن تضر العالم بأسره إذا اندلعت". وأكد وزير الخارجية العماني أن الطرفين "يدركان خطورة الانزلاق أكثر من هذا الحد". والتقى بن علوي مع وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف مؤخرا وقال إنه استمع إلى وجهة نظر الإيرانيين... و"هم لا يريدون الدخول في حرب". واشارت تقارير الى ان اتصالات تمت مع مسقط "وهي وسيط موثوق " من جانب الولايات المتحدة وبريطانيا، حيث كان وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو اجرى اتصالا هاتفيا مع السلطان قابوس بن سعيد حيث بحثا الازمة في المنطقة والعلاقات بين بلديهما.

رئيس إقليم كردستان سلمه قرار تكليفه رسميًا بتشكيل الحكومة خلال 30 يومًا

مسرور بارزاني يتعهد بالتعاون مع جميع الاطراف لتشكيل حكومة خدمات

د أسامة مهدي... إيلاف من لندن: كلف رئيس إقليم كردستان نجيرفان بارزاني اليوم رئيس جهاز أمن الاقليم مسرور بارزاني بتشكيل الحكومة الجديدة في الاقليم خلال مدة 30 يومًا، حيث تعهد بالتعاون مع جميع الأطراف لإنجاز حكومة خدمات خلال الفترة المحددة دستوريا. فقد كلف نيجيرفان بارزاني رئيس اقليم كردستان الاربعاء ابن عمه رئيس جهاز أمن الاقليم مسرور بارزاني بتشكيل حكومة الاقليم الجديدة خلال 30 يوما، وهي الحكومة التاسعة في الاقليم، حيث تعهد بانجاز مهمته خلال هذه الفترة القانونية التي ينص عليها دستور الاقليم. وشدد في كلمة له على أنه سيحاول "جاهداً وبمساعدة جميع الأطراف التي قررت المشاركة في الكابينة الجديدة أن أضع التشكيلة الوزارية التاسعة أمام برلمان كردستان في الوقت المحدد، لكي نتمكن من البدء بتقديم الخدمات اللائقة بالشعب و الوطن". وعبر عن شكره لرئيس الاقليم على تكليفه بتشكيل الكابينة الحكومية التاسعة لإقليم كردستان". وقال مسرور: "شكراً لثقتكم بي وسأعمل بمساعدة الأطراف التي قررت المشاركة في الكابينة الحكومية التاسعة على عرض تشكيلتها على برلمان كردستان خلال المهلة المحددة لنسرع في تقديم الخدمات اللائقة لشعبنا ووطننا، وأرجو أن تتعاون معنا جميع الأطراف المعنية لكي ننجز هذه المهمة في أسرع وقت". وشدد مسرور بارزاني بالقول "آمل أن تكون جميع الاطراف ذات العلاقة متعاونة معنا لكي نتمكن من استكمال هذه العملية".

مسعود يؤكد دعمه لنجله في رئاسة الحكومة

هنأ رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني الفائز في الانتخابات البرلمانية الاخيرة في الاقليم مسعود بارزاني نجله مسرور بتكليفه بتشكيل الحكومة، وأكد أنه يخطط لتقديم الدعم الكامل له في السعي لإقامة إقليم كردستان أكثر تطوراً وازدهاراً. وقال بارزاني في تغريدة على "تويتر" انه "يسرنا أن نرى أن برلمان كردستان قد انتخب مسرور بارزاني كرئيس وزراء جديد لحكومة إقليم كردستان". وأضاف "أتمنى له النجاح المستمر وأخطط لتقديم الدعم الكامل له في السعي لإقامة إقليم كردستان أكثر تطوراً وازدهاراً". وجاء تكليف مسرور بارزاني بمهمته الجديدة بعد 24 ساعة من موافقة برلمان الاقليم على ترشيحه لتشكيل الحكومة الجديدة ويبقى عليه خوض مباحثات ماراثونية شاقة مع القوى والاحزاب الكردية، التي تعاني خلافات صعبة حول مواقف الاقليم من القضايا المحلية وتوزيع المناصب العليا. وفي جلسة برلمانية خاصة، فقد طرحت فالا فريد الرئيسة الموقتة لبرلمان كردستان، في مقره بعاصمة الاقليم اربيل، اسم مسرور بارزاني رئيس جهاز امن الاقليم مرشح كتلة الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة مسعود بارزاني والد مسرور لتشكيل الحكومة الجديدة. وصوت البرلمان لصالح ترشيح مسرور للمهمة بأغلبية 87 من مجموع 97 برلمانيا حضروا الجلسة من مجموع اعضاء البرلمان البالغ 111 عضوا. ثم بعثت رئاسة البرلمان هذا القرار الى رئيس الاقليم لاصدار مرسوم اقليمي بتكليف ابن عمه مسرور بارزاني بتشكيل حكومة الاقليم الجديدة "لخدمة ابناء شعب كردستان بجميع مكوناتهم". وقال مسرور بارزاني في تغريدة على "تويتر"، "آمل أن نتمكن معاً، وتحت قيادة الرئيس بارزاني، من بناء كردستان قوية وفي المصلحة الوطنية لشعوبنا وأمتنا". وجاء ترشيح مسرور بارزاني بتشكيل حكومة الاقليم بعد فوز حزبه الديمقراطي الكردستاني في الانتخابات البرلمانية التي شهدها الاقليم في 30 سبتمبر عام 2018، وعليه الان خوض مباحثات ماراثونية صعبة نتيجة الخلافات بين القوى والاحزاب السياسية في الاقليم على ان ينتهي من مهمته خلال 30 يوما. وكان الحزب الديمقراطي الفائز بتلك الانتخابات البرلمانية بحصوله على 45 مقعدا قد اعلن في ديسمبر الماضي ترشيح رئيس مجلس أمن الاقليم مسرور بارزاني لمنصب رئيس الحكومة.. فيما انتخب البرلمان في 28 من الشهر الماضي القيادي في الحزب رئيس الحكومة السابق نيجيرفان بارزاني رئيساً جديدا للإقليم حيث أدى اليمين القانونية أمس الإثنين.

مسرور بارزاني من رئاسة جهاز أمن الاقليم الى رئاسة حكومته

ومسرور مسعود مصطفى بارزاني من مواليد عام 1969 وهو عضو في المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكردستاني وضم لصفوف قوات البيشمركة عام 1985 وقد أكمل تعليمه الثانوي في إيران.. ثم حصل على شهادة البكالوريوس في السياسة الدولية من جامعة واشنطن. وقد أسس مسرور مؤسسة بارزاني الخيرية عام 2005 وأصبح عضواً في المكتب السياسي للحزب الديمقراطي عام 1999.. وهو يشغل حاليا منصب مستشار مجلس أمن إقليم كردستان منذ عام 2012.. ويتقن اللغات الفارسية والعربية والإنكليزية. وكان نجيرفان بارزاني قد ادى في أربيل امس الاثنين اليمين القانونية رئيسا جديدا للاقليم متعهدا في كلمة له بالعمل مع الحكومة الاتحادية في بغداد لحل كل المشاكل العالقة وتنظيم قوات البشمركة لتكون قوة فاعلة ضمن القوات العراقية. واكد الرغبة في استمرار التنسيق مع بغداد ودول المنطقة العربية والدولية ضمن الاحترام المشترك. وشدد بالقول " اضع منصبي وقدراتي وتجربتي في خدمة عبد المهدي والحكومة العراقية". وقال إن "الوطن هو الجامع لنا في اطار نظام ديمقراطي اتحادي". وحذر نجيرفان من ان الاقليم يمر بمرحلة سياسية حساسة نتيجة الخلافات بين قواه مؤكدا احترام تطلعات مواطني الاقليم واعدا بان تكون رئاسته لخدمتهم جميعا. وكانت نتائج الانتخابات البرلمانية في الاقليم التي جرت في سبتمبر 2018 قد أظهرت حصول الحزب الديمقراطي الكردستاني على 45 مقعداً وحزب الاتحاد الوطني الكردستاني على 21 مقعداً وحركة التغيير على 12 مقعداً وحراك الجيل الجديد على 8 مقاعد والجماعة الإسلامية على 7 مقاعد وقائمة نحو الإصلاح على 5 مقاعد وتحالف العصر (سردم) على مقعد واحد وقائمة آزادي على مقعد واحد، اضافة الى مقاعد كوتا الاقليات وهي خمسة للمسيحيين ومثلها للتركمان.. من مجموع مقاعد برلمان الاقليم البالغة 111 مقعدا.

عقوبات أميركية على شخصين وشركة عراقيين بتهمة تمويل الحرس الثوري

الراي....الكاتب:(كونا) ... فرضت الولايات المتحدة، اليوم الأربعاء، عقوبات على شركة عراقية تتهمها بدعم الحرس الثوري الايراني وعدد من الميليشيات التابعة له. وقالت وزارة الخزانة الأميركية في بيان، إن مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لها قرر فرض عقوبات على «قناة مالية لفيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني وهي شركة (منابع ثروة الجنوب) العراقية لدورها في تهريب الأسلحة بمئات ملايين الدولارات لميليشات تابعة لإيران». وأوضح البيان أنه «بالإضافة إلى تسهيل تهريب الأسلحة من الحرس الثوري الإيراني إلى العراق نقلت شركة (منابع ثروة الجنوب) ملايين الدولارات إلى العراق بسبب نشاطها المالي غير المشروع الذي استفاد منه الحرس الثوري الإيراني ومجموعات الميليشيات الموجودة في العراق». كما فرضت وزارة الخزانة عقوبات على العراقيين مكي كاظم عبدالحميد الأسدي ومحمد حسين صالح الحسني اللذين «ساعدا في تسهيل نقل شحنات الحرس الثوري الإيراني والعمليات المالية عبر الشركة المذكورة وتلقيا عمولات على ذلك». وأشار وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوشين الى ان «وزارة الخزانة اتخذت إجراءات لإغلاق شبكات تهريب الأسلحة الإيرانية التي استخدمت لتسليح الوكلاء الإقليميين لفيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني في العراق بينما تقوم بإثراء شخصيات من داخل النظام». وأكد منوشين انه «على القطاع المالي العراقي والنظام المالي الدولي الأوسع نطاقا تعزيز دفاعاتهما ضد التكتيكات الخادعة المستمرة التي تنطلق من طهران لتجنب الضلوع في خطط التهرب المستمرة وغيرها من أنشطة الحرس الثوري الإيراني الخبيثة». يذكر أن الولايات المتحدة صنفت الحرس الثوري الإيراني منظمة إرهابية أجنبية في أبريل الماضي.

حكومة عادل عبد المهدي بانتظار موجة جديدة من الاحتجاجات

الشرق الاوسط....بغداد: فاضل النشمي.. تتناسب حالة الغليان المناخي في فصل الصيف بالعراق، طردياً مع حالة الغليان الشعبي الناجم عن تردي الخدمات وفي مقدمتها التراجع الحاد في معدلات تجهيز الطاقة الكهربائية للسكان. ورغم البيانات المتكررة التي تصدرها وزارة الكهرباء بشأن زيادة إنتاج الطاقة الكهربائية هذا العام ووصولها مستويات غير مسبوقة تصل إلى معدل 18 ألف ميغاواط، وبمعدلات تجهيز نحو 20 ساعة في اليوم، إلا أن ذلك لم ينعكس على شكل مكاسب ملموسة بالنسبة إلى المواطنين العاديين، نظراً إلى المشكلات الفنية التي يعانيها قطاع الكهرباء وتزايد الحاجة على الطلب كل عام تقريباً. ومع حلول شهر يونيو (حزيران) والتصاعد الجنوني في درجات الحرارة (تصل إلى نحو 50 درجة مئوية)، يشتكي كثير من العراقيين، خصوصاً في العاصمة بغداد ومحافظات الوسط والجنوب من ضعف التجهيز في الطاقة الكهربائية وانخفاض معدلاته، وجراء ذلك يتوقع أن تواجه حكومة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي خلال الأيام القريبة المقبلة موجات جديدة من الاحتجاجات، خصوصاً في محافظات الوسط والجنوب، مثلما كانت عليه الحال دائماً في السنوات الأخيرة. بدوره، عزا وزير الكهرباء لؤي الخطيب، أمس، تراجع ساعات تجهيز الكهرباء لبعض المناطق إلى وجود مشكلات في خطوط النقل والتوزيع. ونقلت صحيفة «الصباح» شبه الرسمية، عن الخطيب قوله: إن «مقدار الطاقة الكهربائية المنتجة في العراق حالياً تكفي لتوفير 20 ساعة تشغيل يومياً كحد أدنى لأغلب محافظات البلاد، غير أن المشكلة تكمن في خطوط النقل والتوزيع وليس في الإنتاج». وأضاف الخطيب أن «الحرب على الإرهاب أثّرت في المنظومة، ودمّرت 25% من الطاقة الإنتاجية، و18% من خطوط النقل، إلى جانب شبكات التوزيع التي دُمّرت في أربع محافظات ما أثقل كاهل المنظومة بشكل عام»، مشيراً إلى أن «إنشاء شبكات ذكية للبلاد من شماله إلى جنوبه يحتاج إلى مبالغ كبيرة تصل إلى ما يقارب 20 مليار دولار لتطوير شبكات التوزيع فقط». وإذا كان الناشطون المتذمرون في بغداد لم يحددوا موعداً لانطلاق مظاهراتهم الاحتجاجية، يبدو أن ناشطي البصْرة حسموا أمرهم وقرروا الترويج لموجة احتجاجات جديدة عنوانها «البصْرة تكمل الثورة» وحددوا تاريخ 22 يونيو الجاري موعداً لها. كما أطلقوا هاشتاغات: «راجعليكم» و«هنا البصْرة» و«ثورة الغضب». وتعبير «تكمل الثورة» إشارة إلى استكمال ما قام به البصْريون منذ سنوات احتجاجاً على سوء الخدمات والفساد وانعدام فرص العمل أمام الشباب العاطلين، وبلغت الاحتجاجات البصْرية ذروتها في الصيف الماضي، حيث أحرق المحتجون مقرات الأحزاب السياسية و«الحشد الشعبي» ومبنى القنصلية الإيرانية. ويتوقع الناشط البصْري نائل الزامل انطلاق موجة الاحتجاجات البصْرية في موعدها المحدد في ظل التردي المتواصل في ملف الخدمات. لكنه حذّر في حديث لـ«الشرق الأوسط» من «استثمار بعض الجهات الحزبية لمطالب الجماهير المحقة لتحقيق أهدافها السياسية وليس أهداف المتظاهرين». ويشير الزامل إلى أن «الخدمات أفضل مقارنةً بالعام الماضي، لكن ذلك غير كافٍ، فمسألة تلوث المياه عالجتها موجة الأمطار الغزيرة التي هطلت خلال فصل الشتاء ولم تحلها السلطات المحلية، لكن مشكلة البطالة بين صفوف الشباب ما زالت دون حل، وهي الدافع الأكبر لخروج المظاهرات هذه المرة». وكشف عضو مجلس البصْرة حيدر الساعدي، أول من أمس، عن عزم المجلس استجواب محافظ البصْرة تمهيداً لإقالته. وأوضح في بيان، أن «هناك رغبة لدى الكثير من أعضاء المجلس للتوقيع على الاستجواب بعد تدهور الملف الخدمي والتدهور الحاصل في ملف الكهرباء»، مشيراً إلى أن «غضب الشارع البصْري ينذر بعودة المظاهرات والاحتجاجات ومن المحتمل خلال أيام خروج مظاهرات للمطالبة بالخدمات وملف التعيينات». وفيما دشن غاضبون في محافظ القادسية أول مظاهرة احتجاجية على تردي الخدمات أول من أمس، وجه محافظ المثنى أحمد منفي، والتي تبعد مسافة 280 كيلومتراً جنوب غربي بغداد، أمس، رسالة إلى الحكومة الاتحادية ووزارة الكهرباء، هدد فيها من «نفاد صبر» المحافظة نتيجة التردي في التيار الكهربائي. وقال منفي إن المثنى «أفقر محافظة عراقية من حيث مستويات المعيشة حسب إحصاءات وزارة التخطيط»، وأضاف في رساله نشرها ديوان المحافظة أن «هناك سكوتاً من قبل الحكومة الاتحادية تجاه محافظة المثنى»، فيما يتعلق بأوضاع الطاقة الكهربائية في المحافظة، مشدداً على أن «المحافظة ليست حقلاً للتجارب من قِبل وزارة الكهرباء، الصبر له حدود، ومن غير الممكن أن يسكت أبناء المحافظة».



السابق

اليمن ودول الخليج العربي....ترمب للكونغرس: سنرسل جنوداً لمكافحة الإرهاب في اليمن.....إفشال هجوم للانقلابيين في الضالع والساحل الغربي....حركة الطيران في مطار أبها تسير بشكل طبيعي.....الدول العربية تؤكد وقوفها التام مع السعودية...الإمارات وألمانيا تشددان على مكافحة "الإرهاب" ...قطر تسحب أموالها من بورصة إسطنبول...

التالي

مصر وإفريقيا......السيسي يدشن منتدى مكافحة الفساد في إفريقيا بمشاركة السعودية....مصر: جدل حول مستقبل رئيس البنك المركزي..أميركا تعين موفداً للسودان.. وإثيوبيا تؤكد استئناف الحوار...المحكمة العليا الجزائرية تأمر بحجز رئيس الحكومة السابق أويحيى...مقتل 24 شخصا في هجوم لبوكو حرام على جزيرة بالكاميرون....إغاثة مهاجرين في البحر المتوسط بين المغرب وإسبانيا...

Rebels without a Cause: Russia’s Proxies in Eastern Ukraine

 الأربعاء 17 تموز 2019 - 5:17 ص

  Rebels without a Cause: Russia’s Proxies in Eastern Ukraine https://www.crisisgroup.org/euro… تتمة »

عدد الزيارات: 25,701,619

عدد الزوار: 628,833

المتواجدون الآن: 0