العراق....حكومة نينوى المحلية تتحدى القضاء والبرلمان وتنتخب محافظا جديدا والقضاء يحقق برشى... ارتفاع حالات ارتكاب الأحداث للجرائم ارتفاع البطالة والأمية وازدياد أعداد المشردين....تعيين عراقية نائبة للمبعوث الأممي للتحقيق بجرائم داعش....أوساط عراقية تستبعد تعرض مصالح أميركا لهجمات...

تاريخ الإضافة الثلاثاء 14 أيار 2019 - 4:35 ص    عدد الزيارات 226    القسم عربية

        


حكومة نينوى المحلية تتحدى القضاء والبرلمان وتنتخب محافظا جديدا والقضاء يحقق برشى لاختيار محافظ نينوى والصدر يدعو لحل حكومتها..

موقع ايلاف....أسامة مهدي: تحدت الحكومة المحلية لمحافظة نينوى العراقية الشمالية القضاء ومجلس النواب بوقف عملية انتخاب المحافظ لحين الانتهاء في تحقيق بدفع رشى لاعضاء مجلس الحكومة لانتخاب المرعيد محافظا وصوتت اليوم لصالحه بالاغلبية. وفي اجواء مشحونة بالتوتر وخروج تظاهرة احتجاج حول مقر مجلس حكومة محافظة نينوى في عاصمتها الموصل ووسط اجراءات امنية مشددة فقد صوت المجلس بالاغلبية لمنصور المرعيد محافظا جديدا خلفا لمحافظها المقال نوفل العاكوب. والمرعيد هو مرشح حركة عطاء بزعامة فالح الفياض الامين العام لهيئة الحشد الشعبي.

المحافظ الجديد ينفي دفع رشى لاختياره

وقبيل اختيار المرعيد محافظا جديدا فقد تم توجيه اتهامات لحركة عطاء التي ينتمي اليها بدفع مبلغ ربع مليون دولار لكل عضو من اعضاء مجلس نينوى مقابل تمرير مرشحها المرعيد لمنصب المحافظ الامر الذي دفعه الى نفي ذلك الاثنين قائلا في بيان تابعته "إيلاف" إن "الانباء التي تحدثت عن دفع مبلغ ربع مليون دولار لكل عضو من اعضاء مجلس نينوى مقابل التصويت لي كمحافظ أمر عار عن الصحة تماما ولا اساس له".. منوها الى بعض النواب قاموا بالترويج لمثل هذه الانباء لغايات سياسية. ومقابل ذلك اشار المحافظ الجديد الى ان هناك نواب وأعضاء بمجلس نينوى قاموا بدفع أموال لجيوش الكترونية من اجل التحشيد للتظاهر امام مبنى مجلس المحافظة من اجل افشال عقد الجلسة بعد تحقيقنا النصاب الكافي بالاشتراك مع الحزب الديمقراطي الكردستاني " بزعامة مسعود بارزاني والذي انتخب مرشحه سيروان محمد نائبا أولا للمحافظ.

القضاء يحقق والصدر يدعو الرئاسات لانها "المهزلة في نينوى"

وجاء انتخاب المحافظ الجديد برغم قرارلرئاسة الادعاء العام العراقية اليوم فتح تحقيق عاجل وفوري بمعلومات عن بيع بعض اعضاء مجلس نينوى لاصواتهم للتصويت لمرشح معين لمنصب المحافظ. وأصدر جهاز الادعاء العام خطابا الى محكمة تحقيق الكرخ في بغداد المختصة بقضايا النزاهة لإجراء تحقيق بشأن تلك المعومات بناء على خطاب وجهه نواب عن محافظة نينوى لرئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي والذي قام برفعه الى المجلس الاعلى لمكافحة الفساد برئاسة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي لاتخاذ اللازم بهذه الشبهات التي تطال عدد من اعضاء مجلس حكومة نينوى المحلية. ومن جهته دعا زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر الرئاسات الثلاث الى التدخل لايقاف ما اسماها بالمهزلة التي تجري في الموصل وحل مجلس حكومة نينوى المحلية. وقال الصدر في تغريدة على حسابه بشبكة التواصل الاجتماعي "تويتر" وتابعتها "إيلاف" الاثنين "أهيب بالرئاسات الثلاث لاسيما الأخ رئيس الجمهورية والأخ رئيس مجلس الوزراء العمل الجاد والفوري من أجل رفع معاناة أهالي الموصل الكرام مما يقع عليهم من ظلم وحيف مما يسمى (بمجلس المحافظة) وما يجري فيه خلف الكواليس من صراعات سياسية من أجل المناصب والكراسي، فأهل الموصل بحاجة الى خدمات والى كلمة طيب لا الى احزاب سياسية او مليشيات تجر النار الى قرصها. على الرئاسات الثلاث ايقاف المهزلة وحل المجلس وارسال بعض الثقاة لادارة المحافظة واخراجها من محنتها الى حين توفر أجواء مناسبة لتشكيل مجلس جديد. وان لم يتصرفوا فليتركونا نتصرف وفق ما يريد أهلها ومن الله التوفيق".

البرلمان قرر وقف عملية الانتخاب

وكان البرلمان العراقي قرر مساء امس في اجراء عاجل وقف عملية أختيار محافظ جديد لمحافظة نينوى وذلك أثر معلومات كشف عنها 14 نائبا بتلقي اعضاء فيها لرشى لانتخاب شخصية بعينها وتم احالة القضية الى القضاء. فقد قررت رئاسة البرلمان العراقي ايقاف الاجراءات المتخذة لانتخاب محافظ جديد لمحافظة نينوى الاثنين بعد معلومات كشف عنها 14 نائبا بحصول عمليات فساد ورشى لانتخاب شخص معين لمنصب المحافظ تشير الاصابع الى انه النائب منصور المرعيد المنتمي لحركة عطاء بقيادة فالح الفياض الامين العام للحشد الشعبي. وخاطب رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي المجلس الاعلى للفساد برئاسة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي في وثيقة اطلعت على نصها "إيلاف" قائلا "وردت معلومات من الذوات المدرجة اسماؤهم ادناه عن شبهات فساد تتعلق بانتخاب محافظ نينوى الجديد". ودعا المجلس الى "فتح تحقيق عاجل واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة لاحالة الملف الى الجهات القضائية للتحقيق بملابسات قيام بعض أعضاء مجلس محافظة نينوى باستلام مبالغ ورشى مقابل التصويت لمرشح معين". وذكر الحلبوس في خطابه اسماء 14 نائبا واعقب ذلك توجيه رئاسة البرلمان لخطاب عاجل الى مجلس محافظة نينوى بوقف اجراءات انتخاب المحافظ ونائبيه لحين ورود الاجابة من الجهات المعنية في اشارة الى المجلس الاعلى لمكافحة الفساد.. وكان مجلس النواب قد صوت في 24 آذار مارس الماضي على إقالة المحافظ السابق نوفل العاكوب ونائبيه عبد القادر سنجاري وحسن العلاف على خلفية حادثة غرق عبارة مائية في بحيرة منطقة الغابات بمدينة الموصل عاصمة المحافظة ووفاة اكثر من 200 شخص من مستقليها وسط دعوات لإقالة مجلس المحافظة. وجاءت الاقالة بطلب من رئيس الوزراء عادل عبد المهدي على خلفية تهم بشبهات فساد وغرق العبارة السياحية في نهر دجلة.

العراق... ارتفاع حالات ارتكاب الأحداث للجرائم ارتفاع البطالة والأمية وازدياد أعداد المشردين

موقع ايلاف....أسامة مهدي: أعلنت السلطة القضائية العراقية عن ارتفاع حالات مشاركة الاحداث في إرتكاب الجرائم بسبب الظروف الاجتماعية واستغلال العصابات لهم وقلة وعيهم وانتشار الامية وإرتفاع نسب البطالة في البلاد داعية الى مكافحة الامية وتفعيل البناء التربوي والبرامج الوقائية للمشردين من خلال منح دور احتوائهم الاهتمام الكافي والدعم المادي. وحذر المجلس الاعلى للقضاء العراقي في تقرير الاثنين تابعته "إيلاف" من خطورة تصاعد حالات مشاركة صغار السن في أعمال السرقات والتسليب والجرائم الاخرى في العاصمة بغداد عازيا ذلك إلى الظروف الاجتماعية التي يعيشونها واستغلال العصابات اندفاعهم وبنيتهم الجسدية وعدم نضجهم. ووجه القضاء محكمة تحقيق الأحداث المركزية المختصة بنظر قضايا الإرهاب بمتابعة جميع جرائم الاحداث ونظر الشكاوى التي تخصهم من الجرائم الاخرى اختصارا للوقت والسرعة في حسم واحالة الدعاوى للمحكمة المختصة.

انتشار الامية وارتفاع نسب البطالة

وقالت القاضية ندى عيسى قاضي تحقيق محكمة الاحداث المركزية لصحيفة "القضاء" الناطقة بأسم المجلس الاعلى للقضاء ان "محكمة تحقيق الاحداث المركزية محكمة تختص سابقا بنظر دعاوى الارهاب فقط ما اكسبها احترافية ومهنية عاليتين وانعكس على واقع الاحداث في جانب الرصافة وسرعة حسم وإحالة دعاواهم". وعن ارتفاع اعداد السرقات والجرائم بصورة عامة اشارت عيسى الى ان "استتباب الوضع الامني في البلاد غالبا ما يؤدي الى ارتفاع نسب الجرائم الأخرى غير القتل والإرهاب، بسبب توجه الكثير من المستفيدين من زعزعة الأمن الى القيام بجرائم اخرى اقل خطورة بعد تضييق الخناق عليهم من قبل الدولة والاجهزة الامنية". واشارت الى ان "اغلب السرقات والجرائم يكون منفذها او مشارك فيها متهما حدثا تحت سن الثامنة عشر لقلة الوعي وانتشار الامية ولارتفاع نسب البطالة في البلاد". وأوضحت ان "اغلب حوادث السرقة التي يقوم فيها الحدث هي حوادث آنية تنفذ دون تخطيط او تنظيم مسبق، ولا تكون ذات قيمة مادية عالية، إذ تنفذ بصورة سريعة اما عن طريق الصدفة او أثناء تأديته لعمل معين".

عصابات منظمة تنشط في المناطق الشعبية

وعن هذه السرقات قال احد المدانين بها في اعترافاته أنه "من مواليد عام 2002 ولم افكر بالسرقة الا ان الصدفة وما وقع امامي من عرض للمواد في احد المحال جعلني انتشلها دون علم البائع، والمصادفة الاخرى حين تعطلت دراجتي (التكتك) فتوقف لي رجل لمساعدتي وقام بسحب دراجتي ليطلب مني قيادة دراجته التي تعمل وهو اقتاد دراجتي فتبادلنا وعند احد مفرق الطرق انقطع حبل السحب لأجد نفسي بعيدا عن دراجتي المعطلة فهنا ارتأيت بان اقوم باخذ الدراجة التي تعمل بدل دراجتي المعطلة". أما عن العصابات المنظمة التي ينتمي اليها الحدث فقد اشارت عيسى إلى أن "الكثير من الحوادث يكون ضمن أفراد العصابة حدث بل اغلبها تكون بمشاركته، وتكون هذه الحوادث والسرقات منظمة ومخططا لها مسبقا وتستهدف اماكن لها مردود مالي عالي". وعادة ما تشرك العصابات حدثا في جرائمها لسهولة حركته وخفته بالنظر الى صغر سنه وحجمه.. ويقول أحد المتهمين في إفادة حصلت عليها "القضاء": "عصابات السرقة طلبتني لسهولة عبوري الاسيجة ودخولي من الشبابيك والفتحات ليسهل لباقي أفراد العصابة تنفيذ العملية والدخول الى المكان المقصود سرقته". ولكون اغلبهم في سن المراهقة يكون اندفاع الحدث مفرطا وسهل الإقناع، إضافة الى الاجر الذي يرتضيه الحدث بسبب عدم معرفته بقيمة الأموال. وعن آلية استغلال الأحداث وطرق استدراجهم أفادت القاضية عيسى بأن "أغلب الاحداث الذين يتم استدراجهم هم من الطبقة دون المتوسطة وفقراء الحال ويسكنون في المناطق الشعبية، اضافة ان اغلبهم يكونون تاركين للدراسة ولا يجيدون القراءة والكتابة، فيسهل استدراجهم وإغراؤهم بالمال".

زيادة اعداد المشردين

وعن الاسباب الرئيسية التي تودي بالحدث لأخذ هذا المنحى الجرمي اوضحت القاضية ندى أن "التأثير السلبي لانتشار الامية في البلاد وارتفاع نسب البطالة وزيادة اعداد المشردين في جميع المحافظات لها التأثير الأساس في ارتفاع نسب جرائم الأحداث كون اغلب المتهمين والمدانين من قبل المحاكم المختصة لا يجيديون القراءة والكتابة ولا يعملون ولم يخضعوا لأي دورات او تدريب من قبل وزارة العمل الشؤون الاجتماعية". وقالت ان من الاسباب الاخرى "انعدام دورات محو الامية ودورات التدريب المهني التي كانت تستهدف هذه الفئة المهمة من المجتمع لما لها من دور هام في تقليل وتحجيم توجه الشباب والاحداث نحو الاعمال الاجرامية". ودعت عيسى في الختام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية إلى "الاهتمام بموضوع دورات محو الامية والتدريبية، اضافة الى ضرورة تفعيل البناء التربوي والبرامج الوقائية للمشردين من خلال منح دور احتوائهم الاهتمام الكافي والدعم المادي اسوة بدور الايتام لدورها الهام في ارشاد فئة مهمة واساسية من فئات المجتمع". وكشفت مفوضية حقوق الإنسان في العراق الاسبوع الماضي عن ان عدد المنتحرين خلال الاشهر الثلاثة الاولى من العام الحالي بلغ 132 شخصا.. مؤكدة ان الشبان والمراهقين قد تصدروا لائحة المنتحرين وتنوعت بين تناولهم مواد سامة وإلقائهم أنفسهم من أعالي المباني والجسور أو إقدامهم على شنق أنفسهم في منازلهم أو إطلاقهم النار على رؤوسهم. ووفق إحصائية رسمية صادرة من وزارة الداخلية فإن حالات الانتحار بلغت ألفي حالة وبدوافع مختلفة للفترة بين عامي 2015 و 2017 وهي مرتفعة بشكل كبير عن الفترة بين عامي2003 و 2013 والتي سجلت 1500 حالة. وترى مفوضية حقوق الإنسان في العراق أن هناك عدة أسباب تقف وراء زيادة حالات العنف والانتحار في المجتمع العراقي أبرزها الوضع النفسي وكثرة حالات الحروب التي مرت في البلاد وفقدان الأشخاص لأحلامهم اضافة الى البطالة والفقر.

أوساط عراقية تستبعد تعرض مصالح أميركا لهجمات رغم تحذير واشنطن لرعاياها من زيارة البلاد

الشرق الاوسط...بغداد: فاضل النشمي.. تعبر اتجاهات عراقية مختلفة عن خشيتها من وقوع العراق في قلب عاصفة التوتر والحرب بين واشنطن وطهران، نظراً لتشابك مصالح البلدين في العراق، ووجود قوى حليفة وعلنية محلية لإيران، يمكن أن تقوم من خلالها بشن هجمات عسكرية على المصالح الأميركية في العراق، في حال اندلاع الحرب بين الجانبين. إلا أن اتجاهات عراقية غير قليلة تشير إلى أن القوى الحليفة لإيران في العراق غير قادرة على الإضرار بالمصالح الأميركية، لأسباب كثيرة، منها الجدية التي تبديها إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب، والحسم، حيال أي اعتداء على مصالحها في العراق، وهذا ما أكدته زيارة وزير الخارجية الأميركي جورج بومبيو إلى بغداد مؤخراً، ويرون أن النصيحة الأميركية مساء أول من أمس لرعاياها بعدم التوجه إلى العراق، تأتي في إطار الضغوط الموجهة لطهران، وليس خوفاً من أتباعها في العراق. وأبلغ مصدر مقرب من القوى الشيعية في العراق «الشرق الأوسط» أن «أحد كبار الشخصيات الموالية لإيران في العراق، بعث برسالة إلى السفارة الأميركية عبر أحد الوسطاء، أكد لهم فيها عدم انخراطه في الخلاف بين واشنطن وطهران، وأن ما يصدر عنه من تصريحات في هذا الشأن، هي من باب الاستهلاك المحلي فقط». من جهته، يرى زعيم الحزب الشيوعي العراقي، وعضو تحالف «سائرون» رائد فهمي، أن «النصيحة الأميركية لرعاياها تأتي في إطار التصعيد الذي أقدمت عليه مؤخراً ضد إيران، وإرسالها لمئات القطع الحربية إلى الخليج، وهو تصعيد متبادل على أي حال بين واشنطن وطهران». ويستبعد فهمي في حديث لـ«الشرق الأوسط»، «إقدام حلفاء إيران في العراق على التعرض للمصالح الأميركية، حتى أن فصائل تابعة لولاية الفقيه الإيرانية أعلنت صراحة عدم إقدامها على هذه الخطوة؛ لأن ذلك سيعرضها ويعرض البلاد إلى خطر شديد». ويرى أن «الحكومة العراقية والقوى السياسية مطالبة قبل اندلاع الحرب وفي كل الظروف بحماية مصالح الدول على أراضيها، وبموقف موحد يجنب العراق ويلات الحرب وتداعياتها». ويعتقد المحلل السياسي واثق الهاشمي، أن الولايات المتحدة «لا تخشى حلفاء إيران في العراق» ويرى في حديث لـ«الشرق الأوسط» أن «الفصائل الموالية لإيران في العراق تمارس اليوم قدراً كبيراً من الانضباط، ولا تسعى لاستفزاز الولايات المتحدة. أظن أن ذلك ناجم عن توصيات إيرانية بهذا الصدد. وبعض تلك الفصائل، مثل حركة (النجباء) أعلنت صراحة أنها لن تستهدف المصالح الأميركية في العراق». وينظر الهاشمي إلى النصيحة الأميركية لرعاياها بعدم السفر إلى العراق، بوصفها «طريقة أخرى من طرق الضغط الشديد الذي تمارسه واشنطن على طهران، وعبر هذه النصيحة تبعث رسالة إلى الإيرانيين لتثبت جديتها وعزمها في مواجهة طموحاتهم النووية والسياسية في المنطقة». أما رئيس «مركز التفكير السياسي» إحسان الشمري، فيرى أن «إطلاق التحذير الأميركي لرعاياها في العراق ليس جديداً، وقد حدث ذلك في أكثر من مناسبة؛ لكن أهمية التحذير هذه المرة تكمن في كونه يتزامن مع حالة التوتر الشديد بين طهران وواشنطن». ويعتقد الشمري في تصريح لـ«الشرق الأوسط» أن «الولايات المتحدة لا تريد أن يكون لإيران أوراق ضغط ضدها داخل العراق، ومنها مثلاً إمكانية أن يقوم حلفاء إيران بخطف رعايا أميركيين في العراق، وحادث خطف الرهائن في سفارة واشنطن في طهران عام 1979 ما زال حاضراً في الذاكرة الأميركية». ويشير الشمري إلى أن «الولايات المتحدة، وخلافاً لإيران، لا تريد أن يكون العراق جزءاً من ساحتها الحربية مع إيران، بحكم وجود فصائل موالية لها في العراق، والأمر في الأخير يتعلق باتخاذ إجراءات احترازية من قبل الجانب الأميركي». من جهة أخرى، اعتبر عضو لجنة الأمن والدفاع البرلمانية مهدي تقي الأمرلي، أمس، أن «تحذيرات السفارة الأميركية لرعاياها في العراق ليست نذير حرب داخل العراق تستهدف طرفاً بعينه، مثلما خرجت أغلب القراءات والتحليلات». وشدد الأمرلي في تصريحات على ضرورة أن «تتخذ الحكومة موقفاً وقراراً واضحاً يمنع جعل العراق ساحة معركة، على خلفية التصعيد الحالي بين الجانبين الأميركي والإيراني».

تعيين عراقية نائبة للمبعوث الأممي للتحقيق بجرائم داعش والعمل مع الناجين لضمان تحقيق مصالحهم في مساءلة التنظيم

د أسامة مهدي.. إيلاف من لندن: أعلن في بغداد اليوم عن تعيين شخصية عراقية نائبة لكريم خان رئيس فريق التحقيق التابع للأمم المتحدة لتعزيز المساءلة عن الجرائم المرتكبة من جانب داعش ومتابعة اجراءات تعيين خبراء عراقيين اخرين لدعم الفريق والعمل مع الناجين بطريقة تتماشى مع القوانين الوطنية لضمان تحقيق مصالحهم في مساءلة التنظيم بشكل كامل. وقالت بعثة الأمم المتحدة في العراق "يونامي" في تقرير الاثنين ارسل نصه الى "إيلاف" ان المستشار الخاص لليونيتاد (فريق التحقيق التابع للأمم المتحدة لتعزيز المساءلة عن الجرائم المرتكبة من جانب داعش) كريم اسعد احمد خان قام خلال اجتماع في بغداد اليوم مع رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي بتقديم النائبة العراقية السابقة الدكتورة سلامة الخفاجي اليه بعد تعيينها رئيسة المشاركة والدعم الوطني في يونيتاد. وستشغل الخفاجي منصب النائب العراقي للمستشار الخاص وبحكم منصبها ستعمل عن قرب مع نظراءها في السلطات الوطنية لغرض المضي قدماً بعمل يونيتاد في تحقيق تطلعات الناجين والضحايا في مساءلة داعش عن جرائمه المرتكبة.

سلامة الخفاجي

والخفاجي من مواليد بغداد طبيبة أسنان واستاذة في جامعة بغداد بأختصاصها ودخلت المعترك السياسي من خلال عضويتها في مجلس الحكم العراقي الذي تشكل بعد سقوط النظام السابق كما كانت عضوة في مجلس النواب العراقي عن الائتلاف الوطني العراقي الشيعي. وفي مايو ايار عام 2004 نجت الخفاجي من محاولة اغتيال في بلدة اليوسفية جنوب بغداد قتل فيها ابنها.

دعم عراقي لفريق التحقيق بجرائم داعش

وأكد عبد المهدي دعمه الكامل ليونيتاد ورحّب بتعيين الخفاجي من جانب المستشار الخاص وبالتشاور مع حكومة العراق ودعا جميع الادارات الحكومية في بلاده الى التعاون مع يونيتاد و دعم العمل المناط بها تماشياً مع قرار مجلس الامن 2379 (2017) و مع ما يرتبط بالقرار من اختصاصات تتعلق بنشاطات فريق التحقيق. واعرب عبد المهدي عن ارتياحه لقرب الاعلان عن الوظائف التي سيشغلها الخبراء العراقيون ضمن فريق التحقيق الذي سيتم ايضا بالتشاور مع الحكومة العراقية. وأكد أنه يتطلع إلى مزيد من المشاورات مع المستشار الخاص حال انتهاء مجريات التوظيف. وشدد رئيس الوزراء على دعمه المتواصل لفريق التحقيق بجرائم داعش من اجل انجاز مهمته وتسهيل عمله وأهمية تعاون جميع المؤسسات الوطنية ذات الصلة مع الفريق.

خبراء عراقيون ضمن فريق التحقيق

ومن جانبه عبر المستشار الخاص كريم خان عن امتنانه لرئيس الوزراء ولحكومة العراق لدعمهم المستمر ولتسهيل نشاطات فريق التحقيق على امتداد البلاد كما احاطه علماً بانه بتعيين الخفاجي رئيسا لفريق المشاركة والدعم الوطني من الجانب العراقي فان يونيتاد سيمضي في الإعلان عن الوظائف الاخرى للخبراء العراقيين الذين سيعملون ضمن فريق التحقيق. وأكد المستشار الخاص مرة أخرى أن يونيتاد يمضي ملتزماً بتنفيذ ولايته في خدمة الشعب العراقي. كما قدم المستشار الخاص شرحا عن مجريات عمل فريق التحقيق ومايتطلبه من ظروف مناسبة لانجاز مهامه في التحقيق بجرائم داعش. يذكر ان خان هو أول رئيس لفريق التحقيق وهو محام بريطاني ولديه أكثر من 25 عامًا من الخبرة المهنية في القانون الجنائي الدولي وحاصل على ليسانس الحقوق في القانون من كلية كينغ بجامعة لندن ودرس وحاضر عن الشريعة الإسلامية ويتمتع بخبرات واسعة. وقد عمل خان كمدعي عام ومحامي دفاع في المحاكم الجنائية المحلية والدولية بما في ذلك المحكمة الجنائية الدولية، والمحكمة الجنائية الدولية لرواندا، والمحكمة الدولية ليوغوسلافيا السابقة، الدوائر الاستثنائية في محاكم كمبوديا والمحكمة الخاصة بلبنان والمحكمة الخاصة لسيراليون. ويشار الى ان فريق (يونيتاد) قد انشئ عملاً بقرار مجلس الأمن 2379 لعام 2017 لدعم الجهود المحلية الرامية إلى مساءلة أعضاء تنظيم داعش عن الجرائم ضد الإنسانية وجرائم الحرب والإبادة الجماعية التي ارتكبوها من خلال جمع الأدلة في العراق وحفظها وتخزينها بما يتماشى مع المعايير الدولية. وقد كلف مجلس الامن كذلك المستشار الخاص رئيس فريق التحقيق بالدعوة على نطاق العالم الى المساءلة عن الأفعال التي قد ترتقي إلى جرائم حرب أو جرائم ضد الإنسانية أو إبادة جماعية التي ارتكبها داعش حيث تعمل يونتاد مع الناجين بطريقة تتماشى مع القوانين الوطنية لضمان تحقيق مصالح الناجين في مساءلة داعش بشكل كامل.

 



السابق

اليمن ودول الخليج العربي....«التحالف» يؤكد عدم تنفيذ الحوثيين «اتفاق الحديدة»....محادثات يمنية جديدة في عمّان تركز على الاقتصاد والجيش يلوّح بخيارات أخرى...غارات للتحالف على تجمعات للحوثيين في حجة والضالع....اتهامات للحوثيين باستهداف مخازن الغذاء لتجويع اليمنيين....«الحياة» تنشر أسماء وجنسيات السفن التي تعرضت للهجوم في مياه الإمارات الإقليمية....فرق مختصة تحقق في تخريب 4 سفن بمياه الإمارات الاقتصادية...دعوة رئيس الانتقالي السوداني للمشاركة في قمة مكة...

التالي

مصر وإفريقيا...السيسي بحث مع ملك البحرين تعزيز العمل العربي المشترك....الاتحاد الأوروبي: هجوم حفتر تهديد للأمن والسلم الدوليين..الجيش الليبي يتهم أنقرة بـ«دعم الإرهاب»....قتلى وعشرات المصابين بإطلاق نار كثيف في اعتصام الخرطوم...هجوم غامض على اعتصام الخرطوم بعد تفاهم الجيش والحراك..

Seven Opportunities for the UN in 2019-2020

 الأحد 15 أيلول 2019 - 7:53 ص

Seven Opportunities for the UN in 2019-2020 https://www.crisisgroup.org/global/002-seven-opportun… تتمة »

عدد الزيارات: 28,674,078

عدد الزوار: 691,769

المتواجدون الآن: 0