اليمن ودول الخليج العربي...موانئ الحديدة.. أهمية استراتيجية و"بوابة للبحر الأحمر".....الحكومة اليمنية: انسحاب الحوثي من موانئ الحديدة «مسرحية»..تقدم للجيش اليمني في قعطبة واشتداد معارك زاهر البيضاء...السعودية: القضاء على خلية إرهابية من 8 عناصر بالقطيف....لقاء ملكي بريطاني - بحريني..الإمارات تُعين قاضيين أميركيين في المحكمة التجارية بأبوظبي..

تاريخ الإضافة الأحد 12 أيار 2019 - 4:17 ص    عدد الزيارات 234    القسم عربية

        


موانئ الحديدة.. أهمية استراتيجية و"بوابة للبحر الأحمر"....

سكاي نيوز عربية – أبوظبي.. بعد أشهر من الخروقات والتحايل على الاتفاقيات الدولية، تحاول ميليشيات الحوثي الموالية لإيران الاستمرار في مسلسل الخداع الخاص بها، بالإعلان عن انسحابها من موانئ الحديدة وتسليمها لقوات تابعة لها، مما يعكس الأهمية الكبيرة التي تتمتع بها هذه الموانئ. وتحظى موانئ الحديدة، ورأس عيسى والصليف، الواقعة في الساحل الغربي من اليمن، بأهمية كبيرة، نظرا لمواقعها الاستراتيجية وتأثيرها على واردات البلاد. ويعد ميناء الحديدة ثاني أكبر ميناء يمني، وهو بمثابة "بوابة البحر الأحمر"، وقد أنشئ عام 1961. ويمثل ميناء الحديدة، الممر الأول لمختلف الجزر اليمنية، ويستقبل 70 في المئة من واردات البلاد التجارية. أما ميناء رأس عيسى، فهو أول ميناء أنشئ وضخ النفط إليه في اليمن، ويمثل نقطة الوصول لخط أنابيب النفط مأرب - رأس عيسى، وهو بمثابة خزان عائم مؤهل لتحميل وشحن السفن بالنفط الخام. ويقع ميناء الصليف، شمال غربي مدينة الحديدة، ويتمتع بأهمية كونه يقع على منجم ملح. وهو مجهّز لاستقبال السفن العملاقة. كما تم تزويد الميناء بصوامع، لتخزين المواد الغذائية. وبالرغم من إعلان الأمم المتحدة، الجمعة، استعداد الحوثيين الانسحاب من هذه الموانئ، في عملية تستغرق 4 أيام، خرج الحوثيون، السبت، بتصريحات فجائية تؤكد إتمام عملية الانسحاب. وأكدت مصادر في الحديدة، أن الحوثيين سلموا الموانئ لقوات تابعة لهم، مما يعني تكرار سيناريو سابق كان قد رفضه الجنرال الهولندي باتريك كاميرت. وكانت مصادر في صنعاء قد قالت إن الحوثيين أكدوا أن من سيتولى استلام المناطق، التي يتم الانسحاب منها هي قوات أمنية محلية، وهي القوات التابعة لهم، وليست القوات الأمنية التي كانت متواجدة قبل انقلاب الحوثيين، والتي كانت تطالب الحكومة بتسليمها زمام الأمور في المدينة والموانئ.

المخلافي يكشف لـ«الشرق الأوسط» عن «تواطؤ أممي» مع الحوثيين وأكد أن إعلانات الانسحابات أحادية الجانب «لا تحقق السلام»

لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»... أكد عبد الملك المخلافي مستشار الرئيس اليمني، السبت، أنه من المخجل «تواطؤ» ممثلي الأمم المتحدة مع ميليشيا الحوثي لتغطي المنظمة على إخلالها بمسؤولياتها تجاه القرارات الأممية. وقال المخلافي في تصريح خاص لـ«الشرق الأوسط»، إن «إعلانات الانسحابات أحادية الجانب لا تحقق السلام الذي يتم الوصول إليه بحسن النية والتعاون والالتزام بالاتفاقات والمرجعيات التي قامت عليها والتي تحدد المراكز القانونية للأطراف». وأضاف مخاطباً المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث: «الحوثيون جماعة انقلابية استولت على الدولة وأراضي الجمهورية بطريقة غير مشروعة وفقاً لقرار مجلس الأمن 2216»، مبيناً أن «مفهوم الانسحاب الوحيد هو انسحاب الميليشيا لصالح الشرعية عدا ذلك مخالفة للقرارات الأممية وخديعة غير مقبولة، سرعان ما تنكشف، تطيل أمد الحرب ولا تصنع سلاماً». وأكد المخلافي أنه «من السذاجة تصور أن ميليشيا الحوثي التي تدّعي الحق الإلهي في الحكم، وتعتبر أن الخروج بالسلاح والحكم بالغلبة عقيدة لها سوف تتخلى عن أراضي استولت عليها بموجب هذا الاعتقاد، خاصة وهي لازالت تواصل الحرب في كل مكان تحت ذات الدعاوى»، مشدداً على أن «التغطية على أعمال الميليشيا جريمة تؤدي إلى استمرار الحرب».

الحوثيون ينسحبون من ميناء الحديدة تحت أنظار فرق أممية..

روسيا اليوم...المصدر: وكالات.. نقلت وكالة رويترز عن شهود عيان أن القوات التابعة لجماعة "أنصار الله" في اليمن بدأت بالانسحاب من ميناءي الصليف ورأس عيسى بالحديدة، تحت أنظار فرق أممية. وأكدت جماعة "أنصار الله" في وقت سابق قرارها الانسحاب أحادي الجانب من ثلاثة موانئ هي الصليف ورأس عيسى والحديدة صباح اليوم، مشيرة إلى أن ذلك يأتي نتيجة لرفض دول التحالف العربي وحلفائها تنفيذ اتفاق ستوكهولم بشأن السلام في اليمن. وأعلنت الأمم المتحدة أمس الجمعة موافقة الحوثيين على الانسحاب من جانب واحد من الموانئ الثلاثة، بينما شككت الحكومة اليمنية في جدية هذه الخطوة، معتبرة أن أي انتشار أحادي دون رقابة وتحقق مشترك يمثل تحايلا على تنفيذ الاتفاق.

الحكومة اليمنية: انسحاب الحوثي من موانئ الحديدة «مسرحية»

عدن: «الشرق الأوسط أونلاين»... وصف معمر الإرياني، وزير الإعلام بالحكومة اليمنية، اليوم (السبت)، انسحاب الحوثيين من ميناء الحديدة بـ«مسرحية تهدف إلى تضليل المجتمع الدولي». وقال الإرياني، في تصريحات لوكالة رويترز للأنباء: «ما حصل اليوم مسرحية مكشوفة تم من خلالها إخراج مجموعة من الميليشيات باللباس المدني واستبدالهم بآخرين يرتدون اللباس الرسمي لشرطة خفر السواحل في محاولة لتضليل المجتمع الدولي قبل انعقاد جلسة مجلس الامن مع اننا جادون في تحقيق السلام». ومن جهته، قال محافظ الحديدة، الحسن طاهر: «الحوثيون ينفذون مسرحية جديدة في الحديدة بتسليم ميناء الحديدة والصليف ورأس عيسي لأنفسهم بدون رقابة أممية او من الجانب الحكومي حسب آلية الاتفاق». وأضاف لوكالة الأنباء الفرنسية: «هذه خطوة احادية تناقض الاتفاق وتتحمل الأمم المتحدة وعلى رأسها مبعوثها في اليمن (مارتن غريفيث) مسؤوليتها»، متهما غريفيث بالعمل لصالح ميليشيا الحوثي. وأضاف: «مارتن غريفيث يريد تحقيق نصر حتى وان كان الحوثيون يسلمون لأنفسهم، لكن هذا مرفوض تماما من قبلنا ويجب تنفيذ كل بنود الاتفاق خصوصا فيما يتعلق بهوية القوات التي سوف تتسلم من الحوثيين». وفي المقابل، أكد مصدر في بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة أن البعثة تستعد لمراقبة الانسحاب أحادي الجانب، بدون الإدلاء بمزيد من التفاصيل. وكانت ميليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران أعلنت أنها بدأت اليوم (السبت) انسحابها من موانئ محافظة الحديدة اليمنية، تحت رقابة أممية. وأفادت وكالة «رويترز» بأن الميليشيا بدأت إعادة الانتشار في ميناءي الصليف ورأس عيسى في محافظة الحديدة، بموجب اتفاق السلام الذي تم إبرامه برعاية الأمم المتحدة في استوكهولم العام الماضي، وكان متوقفاً منذ شهور. وأضافت أن فرقاً من الأمم المتحدة تراقب تحركات الحوثيين في الميناءين. وكان الجنرال مايكل لولسغارد رئيس لجنة الأمم المتحدة للإشراف على التهدئة قد أعلن أمس (الجمعة) أن انسحاب المتمردين الحوثيين من موانئ الحديدة والصليف ورأس عيسى في عملية تنتهي بحلول يوم الثلاثاء، في أول خطوة عملية منذ إعلان وقف إطلاق النار في هذه المدينة في ديسمبر (كانون الأول) الماضي. وشدد الجنرال لولسغارد أيضاً على أن العملية تسمح بإعادة الانتشار الأُحادي الجانب مما يتيح دوراً للأمم المتحدة في دعم مؤسسة موانئ البحر الأحمر في إدارة الموانئ وتعزيز مراقبة آلية الأمم المتحدة للتحقق والتفتيش (أنفيم) وفقا للاتفاق.

تقدم للجيش اليمني في قعطبة واشتداد معارك زاهر البيضاء

تعز: «الشرق الأوسط»... تتواصل المعارك العنيفة في جبهات مريس وقعطبة، شمال محافظة الضالع بجنوب البلاد، وسط تقدم قوات الجيش الوطني وتكبيد الانقلابيين الخسائر البشرية والمادية عقب تصدٍّ لمحاولات تسلل مجاميع حوثية إلى مواقع عسكرية تتبع الجيش الوطني والمقاومة الشعبية، بالتزامن مع اشتداد المعارك في جبهة الزاهر بمحافظة البيضاء بوسط اليمن. ورداً على خسائرها اليومية في مواجهات مع الجيش الوطني والمقاومة الشعبية، كثفت ميليشيات الانقلاب من قصفها العشوائي على القرى السكنية المأهولة بالسكان في مدينة قعطبة. وأفاد سكان محليون بـ«سقوط صاروخ كاتيوشا أطلقته ميليشيات الحوثي على منزل المواطن حسن عمر أحمد، في حي سكني بمدينة قعطبة، ما أسفر عن سقوط 8 مدنيين بين قتيل وجريح وبينهم أطفال، وجميعهم من أسرة واحدة». وتمكنت قوات الجيش الوطني، الجمعة، من إحراز تقدم جديد شمال مديرية قعطبة، شمالاً، بإسناد من تحالف دعم الشرعية بقيادة السعودية الذي دمّر تعزيزات للانقلابيين كانت قادمة من محافظة إب، وسط اليمن، وسط تكبيد الانقلابيين الخسائر ومقتل قيادي حوثي بارز. وأكد الجيش الوطني عبر الموقع الإلكتروني «سبتمبر.نت» أن «قوات الجيش الوطني نجحت في تحرير مواقع الشبكة شمالي مديرية قعطبة، بعد مواجهات عنيفة وأجبرت عناصر الميليشيا على الفرار باتجاه منطقة قردح، فيما جثث قتلى الميليشيا لا تزال مرمية في مواقع المواجهات». وأوضح أن «المواجهات أسفرت عن مقتل وجرح العشرات من عناصر ميليشيا الحوثي الانقلابية، بالإضافة إلى اغتنام قوات الجيش الوطني أسلحة وذخائر»، مؤكداً في الوقت ذاته «مقتل القيادي الحوثي البارز المدعو أحمد خالد قاسم المتوكل، خلال المعارك مع قوات الجيش الوطني، علاوة على أَسْر عدد من عناصر ميليشيا الحوثي الانقلابية». كما تمكنت قوات الجيش الوطني ومعها المقاومة الشعبية من إفشال عدة هجمات لميليشيا الحوثي الانقلابية على مدينة قعطبة، بالتزامن مع غارات جوية لمقاتلات تحالف دعم الشرعية التي استهدفت تحركات ميليشيات الحوثي الانقلابية في جبهة مريس، شمالاً، والتي أسفرت عن تدمير دبابة للميليشيات ومقتل وجرح عدد من عناصرها. جاء ذلك بعد أقل من 24 ساعة من إعلان الجيش الوطني سقوط قتلى وجرحى حوثيين بينهم في مواجهات في جبهة مريس، شمالاً، حيث اندلعت المواجهات في أثناء إحباط محاولة عناصر من الميليشيات التسلل من منطقة حمر السادة باتجاه مواقع الجيش في نقيل الشيم، جنوبي منطقة مريس، ما أسفر عن مقتل قائد المجموعة المتسللة وآخرين وتم تدمير طاقم عسكري تابع للحوثيين واستعادة آخر. ووفقاً لمصدر عسكري، تمكنت قوات الجيش الوطني من تطهير مواقع الشبكة في الجميمة بجبهة مريس، بعد معارك سقط فيها قتلى وجرحى حوثيون، إضافة إلى تدمير مدفعية الجيش عربة «بي إم بي» تابعة للانقلابيين ومخزن أسلحة. وفي جبهة الزاهر بالبيضاء، تتواصل المعارك العنيفة منذ أيام وسط استماتة من ميليشيات الانقلاب في الوصول إلى منطقة الحبج، جنوب غربي المحافظة، وشنها هجمات متواصلة على مواقع الجيش في ذات المنطقة. وأفشلت قوات الجيش والمقاومة هجوماً عنيفاً شنته ميليشيات الانقلاب على مواقع الجيش في منطقة الحبج، وأجبرتها على التراجع والفرار بعد سقوط قتلى وجرحى في صفوف الحوثيين.

السعودية: القضاء على خلية إرهابية من 8 عناصر بالقطيف شُكّلت حديثاً وخططت لاستهداف منشآت حيوية ومواقع أمنية

القطيف: «الشرق الأوسط أونلاين»... أعلنت رئاسة أمن الدولة في السعودية اليوم (السبت)، القضاء على خلية إرهابية تتألف من 8 عناصر ببلدة تاروت في محافظة القطيف (شرق المملكة). وصرح المتحدث الرسمي لرئاسة أمن الدولة في بيان، بأنه "نتيجة لمتابعة جهاتها المختصة لأنشطة العناصر الإرهابية تمكنت من القضاء على خلية إرهابية تتألف من 8 عناصر، حيث رصدت الجهات المختصة مؤشرات قادت بفضل الله إلى الكشف عن وجود خلية إرهابية تم تشكيلها حديثا تخطط للقيام بعمليات إرهابية تستهدف منشآت حيوية ومواقع أمنية، وقد تمكنت التحريات وإجراءات الاستدلال من تحديد موقع عبارة عن شقة سكنية في حي (سنابس) ببلدة (تاروت) بمحافظة القطيف، اتخذتها عناصر تلك الخلية وكرا لهم ومنطلقا لأنشطتهم الإجرامية". وأضاف: "في ضوء هذه المعطيات باشرت الجهات المختصة عملية أمنية استباقية تم بموجبها محاصرة الموقع في تمام الساعة العاشرة صباح اليوم السبت، وتوجيه النداءات لتلك العناصر لتسليم أنفسهم إلا أنهم لم يستجيبوا وبادروا بإطلاق النار تجاه رجال الأمن الأمر الذي اقتضى التعامل بما يقتضيه الموقف لتحييد خطرهم والمحافظة على حياة الآخرين الموجودين في المحيط السكاني للموقع. وأشار المتحدث باسم رئاسة أمن الدولة إلى أن ذلك أسفر عن "مقتل العناصر الإرهابية وعددهم ثمانية أشخاص، فيما لم يصب أي من الساكنين أو المارة بذلك الموقع أو رجال الأمن بأي أذى". وأكد أن الجهات الأمنية المختصة ما تزال تباشر مهامها في الموقع وسيتم الإعلان لاحقاً عن المستجدات.

مقتل مطلوبين في عملية أمنية شرق السعودية

القطيف: {الشرق الأوسط}.. قُتل مطلوبان خلال عملية أمنية قرب بلدة سنابس في جزيرة تاروت بالقطيف شرق السعودية. ولم تُكشف بعد هوية المطلوبين اللذين قُتلا بعد تبادل لإطلاق نار مع قوات الأمن. ولم تصدر السلطات بياناً بتفاصيل العملية. وتأتي هذه العملية تاتي بعد نحو شهر من عملية استباقية أعلنت عنها رئاسة أمن الدولة في السعودية، وتمت بالتنسيق مع الجهات الأمنية في المنطقة الشرقية، بعد أن رصد رجال الأمن 4 عناصر من المطلوبين أمنياً، وهم يستقلون سيارة باتجاه طريق أبو حدرية، لتنفيذ عمل إرهابي أشارت المعلومات إلى أنهم {أتموا التجهيز له}. واعترضت الجهات الأمنية المطلوبين الأربعة وقتها، وطالبهم رجال الأمن بتسليم أنفسهم، لكنهم بادروا بإطلاق النار، فتم الرد عليهم بالمثل، مما أدى لإعطاب المركبة التي كانوا يستقلونها، فلجأوا إلى محطة وقود قرب الموقع وألقوا قنبلة يدوية تسببت في حدوث حريق جزئي بالمحطة، وذلك بهدف استغلال الفوضى اللاحقة في الهروب، وقاموا بالاستيلاء على صهريج تحت تهديد السلاح، لكن تم إعطابه على بعد كيلومترين. وأسفرت العملية عن مقتل المطلوبين ماجد علي عبدالرحيم الفرج، سعودي الجنسية، وهو أحد المطلوبين على قائمة تم الإعلان عنها سابقاً، ومحمود أحمد علي آل زرع، وهو سعودي أيضاً.

لقاء ملكي بريطاني - بحريني خلال مهرجان وندسور الملكي الدولي للفروسية

موقع ايلاف....نصر المجالي: التقى عاهل البحرين الملك حمد بن عيسى آل خليفة، يوم الجمعة، الملكة البريطانية إليزابيث الثانية، وذلك خلال زيارته إلى المملكة المتحدة، وحضرا معا مسابقات مهرجان وندسور الملكي الدولي للفروسية... وتبادل عاهل البحرين مع الملكة الحديث حول "العلاقات التاريخية الممتازة والشراكة الوثيقة.. والتعاون المثمر والتنسيق المشترك في جميع المجالات". كما تبادل الملكان الأحاديث حول مهرجانات سباقات القدرة التي تقام في مملكة البحرين وفي المملكة المتحدة وأهميتها في تعزيز هذه الرياضة الأصيلة في الأوساط المحلية والعالمية. واشاد الملك حمد بما تتميز به المملكة المتحدة من تاريخ عريق في رياضة الفروسية وتنظيم سباقات الخيل، مؤكداً جلالته حرص البحرين على المشاركة في مختلف الفعاليات والسباقات الرياضية التي تقام في المملكة المتحدة بشكل عامة، ومهرجان ويندسور للفروسية بشكل خاص والذي يعد أحد أهم المهرجانات العالمية في هذه الرياضة. كما التقى عاهل البحرين مع السلطان إبراهيم ابن المرحوم سلطان اسكندر سلطان وحاكم ولاية وإقليم جوهور دار التعظيم والامير أندور دوق يورك والسير آلن داكن وزير الدولة لشؤون أوروبا وأفريقيا وعدد من اللوردات وأعضاء البرلمان البريطاني.

فرسان البحرين

وشهد ملك البحرين والملكة إليزابيث الثانية جانباً من سباق القدرة الدولي لمسافة 120 كيلومتراً بمشاركة عدد من فرسان مملكة البحرين بقيادة الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل الملك للأعمال الخيرية وشؤون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة قائد الفريق الملكي، ومشاركة الشيخ خالد بن حمد ال خليفة النائب الاول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية رئيس اتحاد ألعاب القوي قائد اسطبل الخالدية وعدد من فرسان وفارسات مملكة البحرين والدول الخليجية والأوروبية. وعلى هامش حضور المهرجان، تسلم الملك البحريني هدية من الجانب البريطاني، وهي عبارة عن كتاب يوثق مسيرة 20 عاما على توليه مقاليد الحكم. وقد اثنى الملك حمد على الجهد الطيب الذي بذله المؤلف الكاتب روبرت غودمان في إعداد هذا الكتاب الوثيقة، منوها بما احتواه من معلومات هامة، ومتمنيا للكاتب دوام التوفيق والنجاح.

من أجل عولمة خدمات المحاكم من دون حواجز لغوية

الإمارات تُعين قاضيين أميركيين في المحكمة التجارية بأبوظبي

صحافيو إيلاف.. ابوظبي: عينت دائرة القضاء في العاصمة الإماراتية أبو ظبي، اثنين من القضاة الأميركيين في محاكم أبوظبي التجارية في خطوة "غير مسبوقة"، بحسب ما أوردت وكالة أنباء الإمارات. وقالت الوكالة إن القاضيين سيعملان في الدائرة الكلية بالمحكمة التجارية الابتدائية للنظر في المنازعات التي تتجاوز قيمتها مليون درهم. والقاضيان المنتدبان هما، أوران وايتنج، والقاضية كولين ماري اوتول. وأكد المستشار يوسف العبري، وكيل دائرة القضاء أن الخطوة تأتي "من أجل المساهمة في تعزيز جذب الاستثمارات الأجنبية وعولمة خدمات المحاكم وإتاحتها للجميع من دون حواجز لغوية". وتأتي هذه الخطوة بعد إطلاق مبادرة اعتماد اللغة الإنكليزية في المحاكم في أبو ظبي في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

 



السابق

سوريا...إسرائيل تهدد بضرب «إس 300» في سوريا.....أنقرة تخرج عن صمتها وتطالب موسكو بـ«وقف الهجوم البري» شمال حماة..روسيا تعطل توافق مجلس الأمن على التحذير من «كارثة» إدلب...مصرع جنرال إيراني في البوكمال عقب خلافات مع ميليشيات أسد.... المسؤولون الأمريكيون بانتظار إشارة ترامب للانخراط في إدلب...

التالي

العراق..عشائر عراقية تحذر: إيران نصبت صواريخها بمناطق الحشد...«مجلس مكافحة الفساد» العراقي يتعرض لحملة انتقادات واسعة....قلق عراقي من التصعيد الأميركي ـ الإيراني ودعوات لبغداد لتقوم بوساطة بين واشنطن وطهران...

Averting an ISIS Resurgence in Iraq and Syria

 الثلاثاء 15 تشرين الأول 2019 - 7:15 ص

Averting an ISIS Resurgence in Iraq and Syria https://www.crisisgroup.org/middle-east-north-afric… تتمة »

عدد الزيارات: 29,875,021

عدد الزوار: 719,973

المتواجدون الآن: 0