اليمن ودول الخليج العربي....الإمارات تربط الحل في اليمن بوقف تهريب الأسلحة الإيرانية للحوثيين.......البحرين تسقط الجنسية عن 115 شخصاً دينوا بتنفيذ عمليات إرهابية..إعتراض صاروخ باليستي حوثي استهدف جازان...مجلس الحوثي "يطهر" أجهزته.. ومواقع التواصل لم تسلم...

تاريخ الإضافة الثلاثاء 15 أيار 2018 - 4:32 م    القسم عربية

        


الإمارات تربط الحل في اليمن بوقف تهريب الأسلحة الإيرانية للحوثيين...

اعتراض «بالستي» أطلق في اتجاه جازان...

استنفار أمني واستخباراتي للميليشيات لملاحقة معارضي الانقلاب...

الراي...عواصم - وكالات - أكد وزير الخارجية الإماراتي الشيخ عبدالله بن زايد التزام بلاده بالتوصل لاتفاق شامل لإنهاء الصراع في اليمن مع دعم العملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة. جاء ذلك خلال لقاءات أجراها، ليل أول من أمس، في واشنطن مع كل من نظيره الأميركي مايك بومبيو ومستشار الأمن القومي في البيت الأبيض جون بولتون. وشدد عبدالله بن زايد على أن «تعطيل قدرات إيران على تهريب أسلحة متطورة إلى (الحوثيين في) اليمن بما فيها الصواريخ المستخدمة في مهاجمة السعودية يعد من الشروط الأساسية للتوصل لأي حل يتم عبر التفاوض». من ناحية ثانية، اعترضت قوات الدفاع الجوي السعودي، أمس، صاروخاً بالستياً أطلقته الميليشيات من داخل الأراضي اليمنية باتجاه جازان. وأوضح الناطق باسم قوات التحالف العقيد الركن تركي المالكي إنه تم رصد الصاروخ الذي أطلق من قبل الميليشيات بطريقة متعمدة من محافظة صعدة باتجاه مدينة جازان، جنوب المملكة، «لاستهداف المناطق المدنية والآهلة بالسكان». وأشار إلى أن «قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تمكنت من اعتراض الصاورخ وتدميره ونتج عن ذلك تناثر شظايا الصاروخ على الأحياء السكنية من دون أن ينتج عن ذلك أي إصابات». وكان التحالف أعلن، ليل أول من أمس، أنه تم إطلاق 6 صواريخ بالستية خلال أسبوع من مناطق حوثية. وعلى الأرض، تكبّدت الميليشيات خسائر بشرية جديدة في جبهات محافظة صعدة، بالتزامن مع تقدم الجيش الوطني على جبهة الساحل الغربي باتجاه مدينة زبيد جنوب محافظة الحديدة. وأفادت مصادر عسكرية في الجيش الوطني أن نحو 30 عنصراً من الميليشيات، قتلوا بينهم القيادي الحوثي حميد بغوش الفديع، المكنى «أبو مالك»، قائد محور علب - باقم شمال محافظة صعدة بغارات لطائرات التحالف. وشهدت جبهة الساحل الغربي تطورات متلاحقة وتقدما للجيش الوطني عبر المحور الساحلي في مديرية التحيتا، حيث أحكمت القوات سيطرتها على مواقع جديدة في المديرية، كما تقدمت قوات الشرعية إلى غرب مدينة زبيد بعد إحكامها السيطرة على منطقة الفازة ومنطقة الغويرق التي حررتها وأمنتها بشكل كامل، بدعم من مروحيات الأباتشي التابعة للتحالف. وأكدت مصادر ميدانية أن عشرات الانقلابيين قتلوا في مديرية التحيتا، بينهم القيادي الحوثي محمد الذويبي المقرب من زعيم التمرد عبدالملك الحوثي، كما لقي قتل قيادي آخر يكنى «أبو خليل» بغارات لطائرات التحالف في منطقة الحسينية بمديرية بيت الفقيه. على صعيد آخر، بدأت ميليشيات الحوثيين استنفاراً أمنياً واستخباراتياً لملاحقة معارضي مشروعها الانقلابي في المناطق اليمنية التي لا تزال تحت سيطرتها، وخصوصاً في العاصمة صنعاء. وكشفت مصادر يمنية أن رئيس ما يسمى «المجلس السياسي الأعلى» للانقلابين مهدي المشاط وجّه جهازي الاستخبارات الخاضعين لسيطرة الميليشيات في صنعاء (الأمن القومي والأمن السياسي) بالقبض على جميع من أطلق عليهم «الخونة والعملاء»، في إشارة إلى معارضي الانقلاب الحوثي على الشرعية. وأكدت أن التوجيهات تتضمن اعتقال واستهداف معارضي الحوثيين ومشروعهم، وخصوصاً الذين يتواجدون في أجهزة الدولة، خصوصاً بعد نجاح طيران التحالف العربي لدعم الشرعية باليمن في استهداف قياداتهم داخل العاصمة. ووفق مصدر في الأمن القومي الخاضع للحوثيين، فإنّ التوجيهات قضت بإطلاق حملة لمطاردة من يدعمون الحكومة الشرعية أو يؤيدون انتصارات الجيش الوطني حتى عبر شبكات التواصل الاجتماعي. ويأتي هذا الاستنفار استكمالاً لسياسة الميليشيات ضد معارضيها بعدما ضاعفت من إصدار أحكام إعدام جماعية ضد مختطفين ومواطنين بتهمة «التخابر» مع التحالف.

البحرين تسقط الجنسية عن 115 شخصاً دينوا بتنفيذ عمليات إرهابية..

دبي - «الحياة» ... أسقطت البحرين، اليوم (الثلثاء)، الجنسية عن 115 شخصاً دينوا بتنفيذ عمليات «ارهابية» بعد تلقيهم تدريبات لدى الحرس الثوري الايراني. وصرح رئيس النيابة حمد شاهين القائم بأعمال رئيس نيابة الجرائم الإرهابية في بيان نقلته «وكالة أنباء البحرين» (بنا) أن «المحكمة الكبرى الجنائية الرابعة أصدرت حكماً اليوم في قضية تشكيل جماعة إرهابية على خلاف أحكام القانون بما يسمى كتائب ذوالفقار، على 138 متهماً، بتهم تنظيم وإدارة جماعة إرهابية، على خلاف أحكام القانون وتولي قيادة بها والانضمام إليها مع العلم بأغراضها الإرهابية وإحداث تفجيرات عدة وحيازة متفجّرات، والتدريب على استعمال الأسلحة والشروع في قتل أفراد الشرطة والاعتداء على سلامتهم تنفيذاً لأغراض إرهابية، ووضع أجسام محاكية لأشكال المتفجرات في أماكن عامة والتخابر مع دولة أجنبية ومن يعملون لمصلحتها للقيام بأعمال عدائية ضد مملكة البحرين والتجمهر والشغب وحيازة مواد قابلة للاشتعال وإتلاف أموال مملوكة للغير». وأشار شاهين إلى أن المحكمة عاقبت «53 متهماً بالسجن المؤبد، وثلاثة بالسجن لمدة 15 سنة، ومعاقبة متهم بالسجن لمدة عشر سنوات، و15 متهماً بالسجن سبع سنوات، و37 متهماً بالسجن خمس سنوات، وستة متهمين بثلاث سنوات»، لافتاً إلى أنها برأت 23 متهماً، وأسقطت الجنسية عن 115 آخرين وصادرت المضبوطات. وكانت النيابة العامة تلقت بلاغاً بتاريخ 25/11/2015 من الإدارة العامة للمباحث والأدلة الجنائية، مفاده «ورود معلومات عن قيام قيادات الجماعات الإرهابية والتي تقوم بأعمالها الإرهابية في مملكة البحرين وبعض المحكوم عليهم من عدد من الجماعات الإرهابية الهاربين خارج البلاد، ويتنقلون بين إيران والعراق بعقد العديد من الاجتماعات في إيران، بدعم وتنسيق وتوجيه من بعض قيادات النظام الإيراني وعناصر الحرس الثوري الإيراني التابعة للنظام وذلك بغرض توحيد نشاطهم الإجرامي داخل مملكة والاندماج في ما بينهم تحت راية واحدة وإنشاء وتأسيس تنظيم إرهابي موحد أطلقوا عليه اسم: كتائب ذو الفقار». وأفادت المعلومات بأن «الغرض من توحد واندماج تلك القيادات وكذلك العناصر التابعة لها في الخارج والداخل والعمل تحت راية ذلك التنظيم الإرهابي هو مواجهة النقص العددي في العناصر المؤهلة والمدربة عسكرياً وكذلك مواجهة النقص في العبوات المتفجرة والمواد التي تدخل في تصنيعها، والأسلحة وأدوات التخريب اللازمة لتنفيذ خططهم الإرهابية، إذ يتم التنسيق بين العناصر الإرهابية خارج وداخل البحرين والتعاون في ما بينها، سواء ما يتعلق بالعناصر البشرية المؤهلة لتنفيذ الجرائم الإرهابية أو المواد والأدوات بما فيها المواد المتفجرة والأسلحة التي يستخدمونها في ارتكاب جرائمهم، وأن ذلك التوحد والاندماج فيما بينهم كان نتيجة ضبط العديد من العناصر الإرهابية داخل البحرين ومصادرة المضبوطات والمتفجرات التي يحوزونها من قبل أفراد الشرطة وكذلك القبض على بعض قيادات التنظيمات الإرهابية في البحرين والعديد من عناصرها المدربة والكشف عن مخازنها السرية». وأشارت إلى أنه «ثبت من التحقيقات وبناءً على تكليفات قياديي التنظيم لعناصر الجناح العسكري، تمكن المتهمون من تنفيذ عمليات إرهابية عدة داخل البحرين، بعدما تلقوا تدريبات في معسكرات الحرس الثوري الإيراني والعراق، والتي يشرف عليها الحرس الثوري الإيراني، إذ تم تدريب العناصر التابعة للتنظيم على مختلف أنواع الأسلحة النارية وعلى نوعيات المواد المتفجرة وعلى كيفية صناعة واستخدام العبوات المتفجرة وكذلك التدريب على حرب العصابات وكيفية مواجهة رجال الأمن وتدريبات خاصة بالأمن الشخصي والمراقبة العكسية ومعاينة المباني المراد استهدافها والتدريب على كيفية إعداد المستودعات والمخابئ السرية، وقام المتهمون برصد ومراقبة عدد من المقار والتحركات بغرض تنفيذ خططهم الإرهابية وارتكاب تفجيرات عدة وما ارتبط بها من وقائع الشروع في قتل أفراد الشرطة وإتلاف الممتلكات والحرق الجنائي وكذلك وضع عدد من الأجسام المحاكية لأشكال المتفجرات في مناطق مختلفة بالبلاد». واستندت النيابة العامة في التدليل إلى ثبوت التهم في حقهم إلى «الأدلة القولية ومنها شهود الإثبات والأدلة الفنية»، وأحالتهم جميعاً، منهم ستة وثمانون موقوفاً، على المحكمة الكبرى الجنائية الدائرة الرابعة مع الأمر بالقبض على المتهمين الهاربين. وتداولت القضية في جلسات المحكمة في حضور محامي المتهمين ومكنتهم من الدفاع وإبداء الدفوع القانونية ووفرت لهم جميع الضمانات القانونية، قبل أن تصدر أحكامهم بحقهم.

تحطم طائرة للهيئة السعودية للحياة الفطرية بتبوك ومقتل ركابها الأربعة

تبوك: «الشرق الأوسط أونلاين»... أوضح مكتب تحقيقات الطيران أنه تلقى اليوم (الثلاثاء)، بلاغاً عن حادث طيران ، يفيد حسب المعلومات الأولية بسقوط طائرة صغيرة تابعة للهيئة السعودية للحياة الفطرية من طراز "Maule"، ذات محرك واحد ورقم التسجيل HZ-NC7 ، في محمية الخنفة في منطقة تبوك، وعلى متنها أربعة أشخاص، مشيرا إلى أنه نتج عن الحادث وفاة الأشخاص جميعاً. وبين المكتب أنه على الفور تم تشكيل فريق مختص من مكتب تحقيقات الطيران للتحقيق في أسباب الحادث وملابساته.

إعتراض صاروخ باليستي حوثي استهدف جازان

الرياض: «الشرق الأوسط أونلاين».. اعترضت قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي اليوم (الثلاثاء)، صاروخاً باليستياً أطلقته الميليشيات الحوثية من داخل الأراضي اليمنية باتجاه مدينة جازان (جنوب). وأوضح المتحدث الرسمي باسم قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن، العقيد الركن تركي المالكي، أنه وفي تمام الساعة الثانية عشرة وأربعين دقيقة (40: 12)، رصدت قوات الدفاع الجوي للتحالف إطلاق صاروخ باليستي من قبل الميليشيا الحوثية التابعة لإيران من داخل الأراضي اليمنية من (محافظة صعدة) باتجاه أراضي المملكة. وأضاف المالكي أن الصاروخ كان باتجاه مدينة جازان، وأطلق بطريقة مُتعمدة لاستهداف المناطق المدنية والآهلة بالسكان، حيث تمكنت قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي من اعتراضه وتدميره، ونتج عن ذلك تناثر شظايا الصاروخ على الأحياء السكنية دون أن ينتج عن ذلك أي إصابات. وبين العقيد المالكي أن هذا العمل العدائي من قبل الميليشيا الحوثية الإرهابية التابعة لإيران يثبت استمرار تورط النظام الإيراني بدعم الميليشيا الحوثية المسلّحة بقدرات نوعية في تحدٍ واضح وصريح للقانون الدولي الإنساني وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة (2216، 2231) بهدف تهديد أمن السعودية وتهديد الأمن الإقليمي والدولي، وأن إطلاق الصواريخ الباليستية باتجاه المدن والقرى الآهلة بالسكان يعد مخالفاً للقانون الدولي الإنساني.

مجلس الحوثي "يطهر" أجهزته.. ومواقع التواصل لم تسلم

العربية.نت - إسلام سيف... أعلنت ميليشيا الحوثي حالة استنفار أمني ومخابراتي، للقبض على معارضي مشروعها الانقلابي، في المناطق اليمنية التي مازالت تحت سيطرتها، لاسيما في صنعاء. وكشفت مصادر يمنية، الاثنين أن رئيس ما يسمى المجلس السياسي، مهدي المشاط، وجه جهازي المخابرات الخاضعة لسيطرتهم في صنعاء (الأمن القومي، الأمن السياسي)، بالقبض على جميع من أطلق عليهم "الخونة والعملاء"، وأكدت أن التوجيهات تتضمن اعتقال واستهداف معارضي الحوثيين ومشروعهم، لاسيما المتواجدون في أجهزة الدولة، خاصة بعد نجاح طيران التحالف في استهداف قياداتهم.

حتى مواقع التواصل!

إلى ذلك، وذكر مصدر في الأمن القومي الخاضع للحوثيين، أنّ التوجيهات قضت بإطلاق حملة لمطاردة من يدعمون الحكومة الشرعية أو يؤيدون انتصارات الجيش الوطني حتى عبر شبكات التواصل الاجتماعي. إلى ذلك ضاعفت ميليشيا الحوثي، مؤخراً، من إصدار أحكام إعدام جماعية ضد مختطفين ومواطنين بتهمة "التخابر" مع تحالف دعم الشرعية، لترهيب معارضيها، وقمع الغضب الشعبي المتصاعد ضدها، فضلاً عن محاولة تغطية انتكاساتها الميدانية المتوالية. يذكر أن ميليشيات الحوثي، تعيش حالة تخبط وإرباك غير مسبوقين، بالتزامن مع انهيار صفوفها والهزائم التي تلقتها خاصة في جبهة الساحل الغربي وانطلاق معركة تحرير الحديدة لانتزاع آخر الشرايين البحرية، فضلاً عن اختراق التحالف العربي لصفوف الميليشيات استخباراتيا ونجاحه في استهداف عدد من قيادات الصف الأول بينهم المطلوب الثاني للتحالف "صالح الصماد".

صهر زعيم الحوثيين يفرض نفسه شريك حماية على بعض مشافي إب..

المشهد اليمني ـ إب.. أكدت مصادر طبية في مدينة إب، وسط اليمن، بفرض قيادات حوثية نفسها شريكاً لبعض مشافي المحافظة الخاضعة لسلطاتهم منذ أكتوبر 2014م. وقالت المصادر إن مشرف الحوثيين في الأمن السياسي بإب، وصهر مؤسس جماعة الحوثيين، القيادي الحوثي" علي حسن الضحياني"المكنى بـ "أبو هاشم" قام بابتزاز عدد مستشفيات المحافظة وفرض نفسه شريكا بالقوة. ... وأضافت المصادر، بان "أبو هاشم" حاول ابتزاز مستشفى "ج" بأكثر من وسيلة لمحاولة إرغام إدارته بقبول الشراكة معه تحت مسمى "شراكة الحماية" مؤكدة بأن تلك المحاولات لم تفلح بسبب مغادرة إدارة المستشفى خارج المحافظة. وأشارت المصادر بان القيادي الحوثي قام بإغلاق المستشفى في وقت سابق واختطاف عدد من موظفيه، قبل أن يُعيد فتحه وفرض محاسب مالي تابع لجهاز الأمن السياسي للتدقيق في سجلاته المالية ومراقبة نشاطه التجاري. وأكدت المصادر بأن ذات القيادي مارس ضغوطاً كبيرة على إدارة مستشفى "ك" للقبول به شريكاً بنسبة معينة أو فرض مبلغ قدره بـ 30 ألف دولار يدفع له سنوياً مقابل حماية. ويشكو عدد من مستشفيات المحافظات ابتزاز المليشيات الحوثية لمؤسساتهم وفرض اتاوات مالية كبيرة عليهم وإرغامهم بمعالجة مسلحيهم لهم وتمويل فعاليات خاصة بهم تحت الإكراه والإجبار والتهديد بوقف أنشطتهم التجارية.

انفجارات عنيفة تهز الحديدة

هزت انفجارات عنيفة اليوم الثلاثاء، أنحاء متفرقة من محافظة الحديدة، جراء غارات جوية شنتها مقاتلات التحالف العربي على مواقع المليشيا. وقالت مصادر محلية إن مقاتلات التحالف شنت عدة غارات عنيفة واستهدفت مواقع عسكرية تابعة للمليشيات الانقلابية بالمحافظة. وبحسب المصادر فإن المقاتلات استهدفت معسكر الحرس بمنطقة كيلو 16 جنوبي المدينة بعدد من الغارات الجوية، ومواقع المليشيات بمنطقة الجاح في الحسينية بمديرية بيت الفقيه التابعة للمحافظة. وقالت مصادر عسكرية، إن العشرات من مليشيات الحوثي الانقلابية لقوا مصرعهم خلال المعارك الدائرة بالساحل الغربي لليمن. وأكدت المصادر مقتل 87 عنصرا من ميليشيات الحوثي الإيرانية، وإصابة عشرات آخرون جراء مواجهات مع المقاومة وغارات للتحالف العربي، في جبهات الساحل الغربي خلال اليومين الماضيين. ووفقا للمصادر العسكرية، فإن المقاومة الوطنية والتهامية وألوية العمالقة تواصل الزحف نحو مركز مديرية التحيتا، بعد شنهم هجمات على مواقع ميليشيات الحوثي.

مقتل أكثر من 80 حوثيا وإصابة العشرات والجيش يقترب من التحيتا التابعة للحديدة

قالت مصادر عسكرية، إن العشرات من ملشيات الحوثي الانقلابية لقوا مصرعم خلال المعارك الدائرة بالساحل الغربي لليمن. وأكدت المصادر مقتل 87 عنصرا من ميليشيات الحوثي الإيرانية، وإصابة عشرات آخرون جراء مواجهات مع المقاومة وغارات للتحالف العربي، في جبهات الساحل الغربي خلال اليومين الماضيين. ووفقا لامصادر العسكرية، فإن المقاومة الوطنية والتهامية وألوية العمالقة تواصل الزحف نحو مركز مديرية التحيتا، بعد شنهم هجمات على مواقع ميليشيات الحوثي. كما شنت مقاتلات التحالف العربي غارات استهدفت آليات ومركبات عسكرية للحوثيين، في منطقة الجاح في بيت الفقيه. وكان المتحدث باسم قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن، العقيد ركن تركي المالكي، أعلن الاثنين بدء عمليات إعادة إعمار المناطق المحررة من الميليشيات الحوثية، التي لم تكتف بتجنيد الأطفال، ولكنها شرعت كذلك بالزج بالنساء في ساحات القتال.



السابق

سوريا...تقرير يؤكد أن معظم غارات موسكو لم تستهدف داعش....واشنطن تغيب عن اللقاءات ووفد المعارضة السورية يصل أستانة لإجراء محادثات..أستانة 9: استمرار عمل مناطق خفض التوتر....ميليشيا "لواء القدس" تعلن مقتل قائدها العسكري جنوب دمشق ..بدعم من "الحشد الشعبي".. "قسد" تتقدم في ريف ديرالزور الشرقي...

التالي

العراق.....مخاوف اندلاع حرب شيعية شيعية عراقية.. تفجير مؤسسة للصدر......ماذا يفعل قاسم سليماني في اجتماع العامري والمالكي؟......اتصالات لتشكيل الكلتة الأكبر التي ترشح رئيس الحكومة....زعيم سني يدعم رغبة الصدر بحكومة تكنوقراط غير متحزبة.."جيفارا الفقراء" مرشح الصدر يتقدم الصفوف لرئاسة الحكومة....الأردن يهنئ العراق بنجاح الانتخابات..مفوضية حقوق الإنسان: خروق واكبت التصويت...

Two States or One? Reappraising the Israeli-Palestinian Impasse

 الجمعة 19 تشرين الأول 2018 - 9:07 ص

  Two States or One? Reappraising the Israeli-Palestinian Impasse   https://carnegieendowme… تتمة »

عدد الزيارات: 14,049,982

عدد الزوار: 388,043

المتواجدون الآن: 0