مصر وإفريقيا....البرلمان المصري يُقرّ تعديل رواتب 50 من كبار قيادات الدولة وتقنين أوضاع 166 كنيسة في محافظات عدة...تنمية مرتقبة للصعيد تقيه التطرف..حفتر يتابع {هاتفياً} تجهيزات «تحرير} درنة...الجيش الفرنسي: مقتل 15 إرهابياً في الهجوم على القوات الدولية في مالي...الجزائر: تكتل إسلامي يسأل الحكومة عن تكرار حوادث الطيران..أوروبا تسعى إلى التفاوض مع المغرب لتجديد اتفاق الصيد...

تاريخ الإضافة الثلاثاء 17 نيسان 2018 - 6:10 ص    القسم عربية

        


البرلمان المصري يُقرّ تعديل رواتب 50 من كبار قيادات الدولة وتقنين أوضاع 166 كنيسة في محافظات عدة...

القاهرة - «الراي» ... القاهرة تسعى إلى شراء صواريخ «ظل العاصفة»..

وافق البرلمان المصري، أمس، بشكل نهائي على مشروع القانون المقدم من الحكومة بتعديل القانون الخاص برواتب 50 من كبار قيادات الدولة، في مقدمتهم نائب رئيس الجمهورية، ورئيسي مجلسي الشعب والشورى، ورئيس الحكومة ونوابه والوزراء. وينص مشروع القانون في مادته الثانية على أن يتقاضى كل من رئيسي البرلمان والحكومة شهرياً وحسب الأحوال، مكافأة أو راتباً يُعادل صافيه الحد الأقصى للأجور. وتنص المادة الثالثة على أن يتقاضى كل من نواب رئيس الحكومة والوزراء والمحافظين راتباً شهرياً، يعادل صافيه الحد الأقصى للأجور، فيما تنص المادة الرابعة على أن يتقاضى نواب الوزراء ونواب المحافظين راتباً شهرياً يعادل صافيه 90 في المئة من الحد الأقصى للأجور. وحسب مشروع القانون الذي أقره البرلمان نهائياً، فإن المادة الخامسة تنص على أن تتحمل الخزانة العامة أعباء تطبيق القانون، ولا تخضع الرواتب المنصوص عليها فيه لأية ضرائب أو رسوم. واعتمدت التعديلات الجديدة على رواتب الوزراء، بشكل أساسي على الحد الأقصى للأجور، الذي أقره الرئيس عبد الفتاح السيسي، عبر قرار بقانون في يوليو 2014، بحيث يكون الحد الأقصى لما يتقاضاه أي من العاملين في الحكومة بمبلغ 42 ألف جنيه شهرياً، ليمثل 35 ضعف الحد الأدنى للأجور. وأكد وزير شؤون مجلس النواب عمر مروان أن مشروع القانون المقدم من الحكومة يتعلق تطبيقه بـ50 شخصاً، فيما أوضح رئيس مجلس النواب علي عبدالعال أن التشريع الجديد لن يُحمّل الموازنة العامة أي أعباء إضافية، مبرراً ذلك بأنه تقنين لوضع قائم. إلى ذلك، وافقت الحكومة، أمس، على تقنين أوضاع 166 كنيسة ومبنى تابعاً لها في محافظات عدة، في حين قدّم عضو مجلس النواب عمر حمروش مشروع قانون جديد لإنشاء مجلس قومي للرجل على غرار المجلس القومي للمرأة، ليكون كياناً خاصاً بالرجل. في سياق آخر، كشفت مصادر مصرية عن رغبة القاهرة في شراء صواريخ أوروبية متطورة يطلق عليها اسم «ظل العاصفة»، يتم إطلاقها من مقاتلات حربية وتستخدمها ثلاث دول فقط في العالم. ونقلت صحيفة «الدستور» المصرية الصادرة أمس عن المصادر قولها إن صاروخ «ظل العاصفة» هو سلاح بعيد المدى، بريطاني - فرنسي - إيطالي الصنع من فئة صواريخ «كروز»، التي تطلق من الجو من مقاتلات حربية، موضحة أن وزنه يصل إلى نحو 1300 كيلوغرام وطوله 5.10 متر ويتجاوز مداه 250 كيلومتراً. ويلبي الصاروخ المتطلبات الصعبة للهجمات المخطط لها مسبقاً ضد الأهداف الثابتة أو الثابتة ذات القيمة العالية، وله القدرة على العمل في ظروف بالغة القسوة. وبدأ تشغيل «ظل العاصفة» مع القوات الجوية البريطانية الملكية والقوات الجوية الفرنسية في العام 2003 في العراق ثم في ليبيا العام 2011.

تنمية مرتقبة للصعيد تقيه التطرف

الحياة...القاهرة – رحاب عليوة .. تولي الحكومة المصرية اهتماماً خاصاً بتنمية الصعيد (جنوب مصر)، بعد أن عانت محافظاته التهميش لعقود عدة. وفيما يترقب أهالي المنطقة تنفيذ وعود التنمية، خصصت الحكومة في موازنتها المالية الجديدة نحو 10 بليونات جنيه (الدولار نحو 17.5 جنيه) لإنعاشها. ورأى النائب عن قرية ملوي في محافظة المنيا رياض عبدالستار أن «عناية الحكومة بالصعيد في موازنة 2018- 2019، تشكّل تحولاً مبشراً». وقال في تصريح إلى «الحياة» إن «المنطقةعانت تهميشاً على مدى عقود في كل قطاعاتها من تعليم وصحة وبنية أساسية واستثمار»، مؤكدا أن «أهالي الصعيد يستحقون اهتمام الدولة وعنايتها، فهم وطنيون مخلصون ليس لهم أجندات خاصة، ولم يضغطوا على الدولة بمطالب أو اعتصامات». وكانت وزيرة التخطيط الدكتورة هالة السعيد أكدت أمام البرلمان أول من أمس، اهتمام الحكومة بتنمية الصعيد، لافتة إلى أنه «في ظل التفاوت والفجوات التنموية بين محافظات الجمهورية خصوصاً الصعيد، تم توجيه 10 بليونات جنيه من الاستثمارات الحكومية لتنمية محافظات جنوب الصعيد تحديداً. ويضم إقليم الجنوب محافظات: سوهاج، قنا، الأقصر، وأسوان». ويضع وزير التنمية المحلية اللواء أبوبكر الجندي تنمية الصعيد على رأس أولوياته، إذ يسعى منذ توليه الوزارة في كانون الثاني (يناير) الماضي، إلى إشراك مؤسسات دولية في ذلك. وقال الجندي، في مؤتمر صحافي قبل أيام، إن قرض البنك الدولي لتنمية الصعيد (قيمته 500 مليون دولار تسلمت مصر منه 125 مليون دولار دفعة أولى) ليس محركاً أساسياً للدولة، لكنه عامل مساعد». ولفت إلى بدء مشاريع في محافظتي قنا وسوهاج ثم التوجه إلى باقي المحافظات، موكداً إشراك الأهالي في وضع خطة التنمية عبر جلسات عمل واستماع نفذتها الأجهزة المحلية. ولفت الباحث في شؤون الجماعات الإسلامية ماهر فرغلي إلى أهمية العناية بتنمية الصعيد، نظراً لدور ذلك في تحصين محافظاته ضد الأفكار المتطرفة، داعيا إلى اعتبارها ضمن جهود مكافحة الإرهاب. وقال في تصريح إلى «الحياة» إن «عوامل عدة تضافرت في الصعيد جعلت منه بيئة خصبة لظهور جماعات متطرفة، أولها البعد التاريخي للإقليم، إذ انتمت إليه معظم القيادات الجهادية والتنظيمية، إلى جوار محافظة الشرقية (دلتا النيل) التي احتضنت أعدادا كبيرة أيضاً منهم، إضافة إلى تهميش محافظاته وافتقارها للتنمية، والنزعة العائلية والثأرية التي تتسم بها محافظاته.

شكري إلى بوروندي لمناقشة ملف مياه النيل

القاهرة – «الحياة» ... يبدأ وزير الخارجية المصري سامح شكري اليوم زيارة إلى دولة بوروندي (إحدى دول حوض النيل) لمناقشة العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها، إضافة إلى قضايا ذات اهتمام مشترك وفي مقدمتها ملف مياه النيل، في وقت تنتظر مصر رداً من دولتي السودان وإثيوبيا على دعوتها لعقد جلسة مباحثات جديدة في القاهرة حول ملف «سد النهضة» الإثيوبي. وكانت مصر والسودان وإثيوبيا عقدت اجتماعاً ثلاثياً بمشاركة وزراء الخارجية والري ورؤساء جهاز المخابرات للدول الثلاث في الخرطوم يومي 4 و5 الشهر الجاري، تمهيداً لاستئناف المفاوضات الفنية المُعطلة منذ تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي، لكن تصريحات نُسبت إلى مسؤولين سودانيين وإثيوبيين، اتهمت القاهرة بـ «عرقلة» جلسة المباحثات، استدعت ردت مصرياً مذكراً بمواقف مصر العديدة وآخرها الدعوة إلى جلسة جديدة في القاهرة، ما يؤكد حرصها على نجاح المفاوضات. وقال الناطق باسم الخارجية المستشار أحمد أبوزيد، في بيان، إن زيارة شكري لبوروندي تأتي في إطار الاهتمام الخاص الذي توليه مصر بدعم وتعزيز علاقاتها مع دول حوض النيل والقارة الإفريقية بشكل عام، مشدداً على «حرص مصر على إعطاء دفعة للعلاقات الثنائية المتميزة بين البلدين في كل المجالات، والتنسيق الثنائي تجاه عدد من القضايا محل الاهتمام المشترك، وعلى رأسها ملف مياه النيل والأوضاع في القارة الأفريقية». وتتضمن الزيارة، وفق أبوزيد، لقاءات لوزير الخارجية المصري مع كبار المسؤولين في بوروندي وعلى رأسهم رئيس الجمهورية بيير نكورونزيزا وزير الخارجية ورئيسا غرفتي البرلمان، إضافة إلى افتتاح عدد من المشاريع التنموية المقدمة من مصر إلى الدولة الأفريقية في إطار برامج ومشاريع الدعم التي تقدمها «الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية» التابعة لوزارة الخارجية إلى «الأشقاء في الدول الإفريقية».

إلغاء إدراج 299 «داعشياً» على لوائح الإرهاب

القاهرة – الحياة .. قضت محكمة النقض المصرية (أعلى محكمة جنائية مدنية) أمس، بإلغاء قرار إدراج 299 متهماً بالانتماء إلى «داعش سيناء» ضمن لوائح الإرهابيين. وأمرت بإعادة النظر في القرار أمام إحدى دوائر محاكم الجنايات غير التي سبق وأقرت هذا الإدراج بحق المتهمين. ونص الحكم على عدم قبول الطعن «شكلًا» بالنسبة إلى 16 طاعناً، وإلغاء قرار إدراج بقية من تقدموا بطعون وعددهم 69 متهماً، وإعادة النظر في أمر إدراجهم ضمن تلك اللوائح أمام محكمة الجنايات. كما تضمن الحكم إعادة النظر في أمر الإدراج ضمن لوائح الإرهابيين بالنسبة إلى بقية المتهمين جميعاً، سواء من قضى بعدم قبول طعنهم شكلًا، أو من لم يتقدموا بطعون، استناداً إلى وحدة المركز القانوني. وسبق لمحكمة جنايات القاهرة أن أصدرت قراراً بإدراج 299 متهماً من عناصر تنظيم «داعش» الإرهابي، على لوائح الإرهاب، في ضوء طلب مقدم بهذا الشأن من النيابة العامة مرفق بتحقيقات تفيد بارتكاب المتهمين جرائم تستوجب إدراجهم ضمن اللوائح. واستعرضت المحكمة اعترافات عدد من المتهمين، من بينها ما أقر به المتهم أحمد محمد هيثم الدجوي من أن المتهم أحمد محمد طه وهدان (نجل عضو في مكتب إرشاد جماعة الإخوان) كلفه بتأمين أسلحة وعبوات ومقار تنظيمية لخلايا «الإخوان» في حي مصر الجديدة وضاحية «مدينة السلام» في القاهرة. كما تضمنت اعترافات المتهم قيامه بإمداد إحدى الخلايا التنظيمية لجماعة «الإخوان بمعلومات عن الشخصيات العامة التي يمكن استهدافها بعمليات عدائية، وفي مقدمها شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب، والنائب العام الراحل المستشار هشام بركات، الذي اغتيل بتفجير سيارة مُفخخة استهدفت موكبه في حزيران (يونيو) 2015.

«لعنة الفراعنة» تلاحق «غراند كونتيننتال»

الحياة...القاهرة – رحاب عليوة .. يودّع ميدان الأوبرا وسط القاهرة آخر مبانيه التاريخية؛ فندق «غراند كونتيننتال»، بعدما شرعت السلطات البلدية تهدمه، لتقيم مكانه مركزاً تجارياً يُتوقع أن يُفتتح بعد ثلاث سنوات. وجاء قرار الهدم بعد سنوات طويلة من إغلاق الفندق الذي شيّده المهندس الإيطالي غاستوني روسي ليستقبل ضيوف افتتاح قناة السويس، وكانت شرفته ملتقى كبار السياسيين والفنانين والمثقفين، لكونه يطل على حديقة الأزبكية الشهيرة ودار الأوبرا التي أمرَ بإنشائها الخديوي إسماعيل (1869)، ودمّرها حريق هائل أوائل سبعينات القرن الماضي. مبنى «غراند كونتيننتال»، شُيّد على الطراز المعماري الفرنسي - الإيطالي أواخر القرن التاسع عشر على شكل حرف «E»، بمساحة تبلغ 10733 متراً مربعاً، وهو من الأماكن المفضّلة لكبار زائري مصر، خصوصاً أنه يتوسط ميدان الأوبرا الذي كان واحداً من أجمل ميادين العالم. ولكن، سرعان ما لحق الخراب بهذا المبنى بعد أن أشيع أن «لعنة الفراعنة» أصابته لأن اللورد الإنكليزي كارنارفون الذي كان يموّل بعثة الأثري هيوارد كارتر للبحث عن قبر توت عنخ أمون، كان يقيم فيه عندما لسعته بعوضة في خده، وتوفيّ في غرفته. يعتبر «غراند كونتيننتال» قطعة نفيسة من تاريخ مصر، إذ استضاف اجتماعات ومؤتمرات وطنية لسعد زغلول وحزب الوفد إبان مفاوضات المطالبة بجلاء بريطانيا، كما أقامت في أجنحته شخصيات منحت حجراته قيمة تتمناها الفنادق الأخرى. وانتهى الأمر بإصدار محافظة القاهرة بداية العام الماضي، رخصة الهدم النهائية، وتعويض أصحاب المحال التي تقع أسفله، ما أثار غضب أصحاب المحال والكثيرين من المشتغلين بالآثار. وبهدم «غراند كونتيننتال»، لم يعد لميدان الأوبرا أي صلة بماضيه، سوى تمثال إبراهيم باشا وحديقة الأزبكية التي طاولها الإهمال أيضاً. لكن شركة «إيجوث» شددت على أنها ستراعي أن يتخذ المركز التجاري الذي ستبنيه في مكان الفندق، الطراز المعماري نفسه للمبنى التاريخي الذي أصبح في خبر كان. بدأت أعمال الهدم قبل نحو ثلاثة شهور، وانتهت «إيجوث» من هدم الطبقات الثلاث للفندق، فيما تتبقى الطبقة الأرضية التي تضم أكثر من 400 متجر يرفض أصحابها إخلاءها، ورفعوا دعوى تطالب بعدم المس بأوضاعهم بموجب عقود إيجار دائمة أبرمتها الشركة المعنية معهم. وقال محمود حسين، صاحب متجر لبيع الملابس، لـ «الحياة»: «يريدوننا أن نرحل والقبول بعرضهم، لكننا سنظل في أماكننا بانتظار حكم القضاء. والدي استأجر المحل عام 1971، ولن أتخلى عنه». ووعدت الشركة المعنية بتوفير محال بديلة داخل المول عند تدشينه، مع صرف مبالغ تعويض تصل إلى عشرة أضعاف قيمة الإيجار الذي يدفعونه خلال ثلاث سنوات. وشكّك حسين في الأمر قائلاً: «إذا منحونا 400 متجر، فما الذي سيتبقى من المول؟ وما الذي سيربحه المستثمر حينئذ؟». وعلى رغم أن غالبية المارة وسط القاهرة لا يعلمون تاريخ الفندق أو الأزمة بين الشركة وأصحاب المحال نتيجة هدمه، إلا أنهم يلحظون تبدلاً وسط العاصمة، فهناك مبانٍ قديمة يُعاد طلاؤها، وأخرى تُهدَّم لتقوم مكانها أخرى تلمع في هيئتها الجديدة، لكنها تفقد عبق التاريخ.

حفتر يتابع {هاتفياً} تجهيزات «تحرير} درنة... ومناوشات قبل بدء العمليات وتأكيدات برلمانية على عودته إلى ليبيا قريباً..

الشرق الاوسط....القاهرة: خالد محمود... أجرى المشير خليفة حفتر القائد العام للجيش الوطني الليبي، أمس، اتصالاً هاتفياً مع الفريق عبد الرزاق الناظوري رئيس الأركان العامة للجيش الوطني، للوقوف على استعدادات قوات الجيش التي تتأهب لاجتياح مدينة درنة، آخر معاقل المتطرفين في منطقة ساحل شرق ليبيا. وقال مقربون من حفتر، وهم من المرافقين له في إقامته بأحد مستشفيات باريس لـ«الشرق الأوسط»، إن حفتر تابع مع الناظوري «مدى جاهزية قوات الجيش لتنفيذ خطة كان حفتر قد انتهى من إعدادها على مدى الشهور القليلة الماضية بشأن كيفية القضاء على الجماعات الإرهابية والمتطرفة التي ما زالت تتحصن بالمدينة». وقال مصدر وثيق الصلة بحفتر إن الناظوري أبلغ قائد الجيش خلال الاتصال أن قوات الجيش «أحكمت قبضتها على جميع محاور القتال في مدينة درنة، وأخذت بالفعل مواقعها في انتظار ساعة الصفر، تمهيداً لدخول المدينة خلال أيام كما هو متوقع»، على حد تعبيره. وبشأن الوضع الصحي لحفتر قال مصدران يرافقانه في باريس إن صحته «ممتازة»، بينما قال طلال الميهوب رئيس لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب الليبي الموالى لحفتر إن «المشير يتمتع حاليا بصحة ممتازة، ومن المتوقع أن يكون في ليبيا هذا الأسبوع». وعدّ الميهوب في تصريحات لـ«الشرق الأوسط» أنه «لا صحة للشائعات المتداولة في هذا الصدد»، لافتا إلى أنه «أجرى مؤخرا اتصالا شخصيا مع حفتر للاطمئنان على صحته». في غضون ذلك، توقفت أمس، الاشتباكات المسلحة التي اندلعت حول بعض مواقع وتجمعات المتطرفين التي قصفتها قوات الجيش مساء أول من أمس، حيث أعلنت مجموعة عمليات عمر المختار المكلفة بتحرير المدينة والتابعة للجيش، أن درنة شهدت أمس ما وصفته بحالة من الهدوء الحذر إثر اشتباكات ليلية متقطعة ضد ميليشيات ما يُعرف باسم تنظيم «مجلس شورى درنة الإرهابي». وقال مسؤول عسكري إن «اشتباكات اندلعت مساء أول من أمس بين قوات الجيش والمتطرفين باتجاه محور مرتوبة بمنطقة الفتائح». وكان اللواء ونيس بوخمادة قائد القوات الخاصة (الصاعقة) التابعة للجيش أعلن أن «الوضع بصفة عامة في المنطقة الشرقية جيد، وتعهد بتحرير مدينة درنة وفقا للخطة الموضوعة من قبل قيادة الجيش». وقال بوخمادة في تصريحات له أمس: «أبحث عن القادمين من خارج ليبيا من حملة الجنسيات التونسية والمصرية والجزائرية الموجودين في المدينة وأنا أعرف مكانهم». وخاطب الإرهابيين من الأجانب المتواجدين في المدينة بقوله: «أنا من سيدخل عليكم ولا تلوموا إلا أنفسكم لأنني سأكون على رأس القوات التي ستدخل عليكم»، مؤكدا أنه «لن يتم السماح لما وصفه بمجموعات قادمة من دول الجوار أن تكون بؤرا إرهابية داخل ليبيا للتفريق بين الليبيين». وبعدما شدد على أن مدينة درنة «ستنحر هذه الجماعات كما نحرتهم بنغازي»؛ أضاف: «دخولكم إلى معسكر الصاعقة (في بنغازي) لن يمر مرور الكرام، والأيام القادمة ستثبت لكم من يبقى، نحن أم أنتم». وكان العميد أحمد المسماري الناطق باسم الجيش، أعلن أن القيادة العامة للجيش وكل تشكيلاته بانتظار عودة القائد العام المشير خليفة حفتر إلى أرض الوطن سالماً، معتبرا أن «الأمر راجع له ليحدد متى يعود ليبقى التجهيز لاستقباله قائماً مع عرض مصور للعودة». وكشف النقاب عن أن «التجهيز لشن الهجوم الشامل على تنظيم القاعدة في مدينة درنة بدأ في ظل وجود دعم سياسي دولي لعملية تحرير المدينة، وتنسيق وحيد مع مصر لتأمين حدودها مع ليبيا لمنع هروب الإرهابيين إليها». ومن جهته، أعلن اللواء محمد المنفور رئيس غرفة عمليات سلاح الجو، أن الضربات الجوية التي تم تنفيذها مؤخرا في الجنوب «نجحت بإصابة أهداف ونقاط مهمة تتمركز فيها الجماعات الأجنبية المسلحة». وقال في تصريحات تلفزيونية إن «المجموعات المسلحة الكبيرة عادت إلى بلدانها الأصلية، ولم يتبق منها إلا مجموعات صغيرة، مشيراً إلى أن التعامل معها سيكون قريباً». إلى ذلك، أعاد عبد الله الثني رئيس الحكومة المؤقتة الموالية للبرلمان والجيش، ترتيب حكومته بعدما أدى ثلاثة وزراء للداخلية والعدل وللتعليم، اليمين القانونية أمام مجلس النواب بمقره في مدينة طبرق بأقصى الشرق الليبي. ومن المنتظر حسبما أعلن المتحدث الرسمي باسم مجلس النواب، عبد الله بليحق، أنه «يناقش أعضاء البرلمان في جلسة تعقد اليوم حسم منصب رئيس ديوان المحاسبة»، لافتا إلى أنه «تم تعليق جلسة أمس إلى اليوم بعد تداول الكلمات بين الأعضاء وتبادل الآراء إزاء المرشح الأمثل لشغل هذا المنصب الشاغر».

الجيش الفرنسي: مقتل 15 إرهابياً في الهجوم على القوات الدولية في مالي

الحياة...باماكو - أ ف ب - أعلنت هيئة الأركان الفرنسية أن قواتها قتلت «15 إرهابياً» خلال هجوم شنّه متشددون السبت الماضي، بهدف «السيطرة» على معسكر «سوبر كامب» التابع للأمم المتحدة وقوة «برخان» الفرنسية السبت الماضي في تمكبتو، شمال مالي. وأشارت حصيلة أخيرة أعلنتها الهيئة إلى مقتل جندي من قوة حفظ السلام الدولية وجرح 7 آخرين ومدنيين، إضافة إلى الإرهابيين الـ15. ولفتت إلى أن الهيئات الطبية الفرنسية في غاو، الواقعة على بعد 320 كيلومتراً شرق تمبكتو، تكفّلت بمعالجة جنود أصيبوا في الهجوم. واستمر الهجوم على المعسكر الذي يضمّ المقرّ الرئيسي لبعثة الأمم المتحدة في مالي وعناصر من عملية «برخان» الفرنسية، قرب مطار المدينة، لأكثر من 4 ساعات. وجاء في بيان أصدرته هيئة الأركان الفرنسية أن الهجوم «نفذه إرهابيون بعضهم يرتدي بزات جنود الأمم المتحدة، واستخدموا آليات تحمل شارات الأمم المتحدة أو القوات المسلحة المالية». وأضاف البيان أن «هذا الهجوم يهدف إلى استعادة السيطرة على المعسكر وإلحاق أكبر قدر من الأضرار. وتخلله إطلاق قذائف يُرجح أنها قذائف هاون وانفجار 3 مركبات مفخخة بهدف خلق ثغرة في المعسكر». وقالت هيئة الأركان إن «عسكريي مينوسما (بعثة الأمم المتحدة) وقوة برخان صدوا الهجمات التي نُفِذت داخل المعسكر عبر القضاء على المهاجمين. وبعض الإرهابيين كان يرتدي أحزمة ناسفة».

الجزائر: تكتل إسلامي يسأل الحكومة عن تكرار حوادث الطيران

الحياة...الجزائر - عاطف قدادرة .. سأل النائب الجزائري الإسلامي لخضر بن خلاف، وزارة الدفاع في بلاده، عن الإجراءات التي تنوي قيادة الجيش اتخاذها، تفادياً لتكرار مأساة تحطم الطائرة العسكرية في قاعدة بوفاريك الأربعاء الماضي. وأعلن النائب بن خلاف، وهو رئيس الكتلة البرلمانية لتجمّع الأحزاب الإسلامية، «الاتحاد من أجل النهضة والعدالة والبناء»، أنه توجه بسؤال كتابي إلى نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش، الفريق أحمد قايد صالح، جاء فيه: «ما هي الإجراءات التي تنوون اتخاذها كي لا تتكرر مثل هذه الحوادث الأليمة التي ارتفع عددها في السنوات الأخيرة؟». وتساءل النائب الإسلامي عن سبب تكرار حوادث الطيران العسكري، مضيفاً: «هل يرجع هذا إلى أخطاء بشرية أو إلى تقصير في صيانة الطائرات العسكرية، بخاصة منها تلك المخصصة لنقل الأشخاص؟». وطالب لخضر بن خلاف في الوثيقة ذاتها، بفتح تحقيق معمّق لمعرفة الأسباب الحقيقية للحادث، بينما أشارت المجموعة البرلمانية لـ «الاتحاد من أجل النهضة والعدالة والبناء» إلى أن الحوادث السابقة ظلت التحقيقات في شأنها من دون نتائج نهائية، حيث تم الاكتفاء «بالأسباب العمومية التي تكون غالباً، الأحوال الجوية أو عطب في إحدى المحركات ليبقى السبب الحقيقي غير معروف ما يفتح باب التأويلات على مصراعيه». كما شدد النائب الجزائري على ضرورة تشديد إجراءات المراقبة والفحص التقني للطائرات ومراجعة إجراءات السلامة وضبط الإجراءات التي تسبق إقلاع الطائرات. واعتبر حادث تحطم الطائرة «الأسوأ في تاريخ البلاد والأكثر دموية ومأسوية»، مقارنةً بما سبقته من حوادث طيران مماثلة في السنوات الأخيرة والتي تفاوتت أحجام خسائرها البشرية والمادية وأماكن وقوعها وأسباب حدوثها. ولفت إلى أن تكرار حوادث الطيران العسكري في السنوات الأخيرة يطرح تساؤلات عدة عن أسباب وخلفيات هذه الحوادث المتلاحقة، بخاصة الحوادث الخمسة الأخيرة المسجلة منذ أخطر حادث وقع في عام 2014 وتسبب بمقتل 77 شخصاً، قبل «حادث بوفاريك» الذي خلّف مقتل 257 شخصاً. في المقابل، أعلنت وزارة الدفاع الجزائرية، أن نائب وزير الدفاع الفريق أحمد قايد صالح، زار مجدداً المستشفى المركزي للجيش في عين النعجة «لإلقاء النظرة الأخيرة على مجموعة من جثامين الشهداء الذين تم تحديد هوياتهم». وأعلنت وزارة الدفاع الوطني أنها «تؤكد تعاطفها الكبير وتضامنها العميق مع عائلات الضحايا»، وحضّت «عائلات الشهداء على التحلي بالصبر والتفهم، وتُعلمهم أن القيادة العليا للجيش جنّدت كل الوسائل البشرية والمادية للتكفل الأسرع بعمليات التحديد العلمي لهويات الضحايا».

لجنة العقوبات الدولية تراجع تدابيرها في شأن دارفور

الحياة...الخرطوم - النور أحمد النور ... أجرى وفد من لجنة العقوبات في مجلس الأمن الدولي محادثات في السودان ناقشت أوضاع دارفور، بينما طلبت الخرطوم من الوفد مراجعة نظام العقوبات الذي تفرضه اللجنة على الإقليم منذ 13 سنة. وأعلن مجلس الأمن عزمه إجراء مراجعة دورية للتدابير المتعلقة بدارفور، في سياق تطور الأوضاع على الأرض مع مراعاة تقرير وتوصيات رئيس اللجنة والتقارير التي قدمها فريق الخبراء. والتقى وكيل الخارجية السودانية بالوكالة، عمر صديق، رئيسة لجنة العقوبات المنشأة بموجب قرار مجلس الأمن بشأن دارفور، جوانا فرونيكا والوفد المرافق لها والذي ضم ممثلين عن الأعضاء الخمسة الدائمين (الولايات المتحدة، بريطانيا، فرنسا، روسيا، الصين) وغيرهم من الدول الأعضاء في مجلس الأمن، الى جانب بعض أعضاء فريق الخبراء. وشددت الخارجية السودانية على الأهمية التي يعلقها السودان على مراجعة نظام العقوبات، وأشار صديق إلى التطورات الايجابية على الأرض في دارفور التي قادت مجلس الأمن الدولي إلى تقليص عدد قوات البعثة المشتركة بين الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي «يوناميد» إلى النصف. ورأى صديق في تلك الخطوة «إقراراً قاطعاً بتطور الأوضاع نحو السلام والاستقرار المستدام، ما يستوجب إعادة النظر في نظام العقوبات». إلى ذلك، وصل إلى الخرطوم وفد من الكونغرس الأميركي، وعقد اجتماعات بمسؤولين في الحكومة السودانية إلى جانب ممثلين لقوى المعارضة. وقالت رئيسة الوفد كارين بارث عقب لقائها رئيس مجلس الوزراء بكري حسن صالح، إن زيارتها إلى البلاد تأتي في إطار التطور الذي تشهده العلاقات السودانية الأميركية، مبينةً أنها وعدت مضيفها بزيارة لأعضاء الكونغرس إلى السودان. كذلك التقى الوفد الأميركي ممثلين عن قوى معارِضة في الخرطوم وناقش معهم تطورات الوضع السياسي. وركزت قيادات المعارضة على قانون الأمن الوطني باعتباره إحدى «أكثر القضايا إثارةً للقلق وعرقلةً للحراك السياسي في البلاد». وشددت قوى المعارضة على ضرورة إلغاء القوانين المقيدة للحريات، التي تسمح بالاعتقال التحفظي وطالبت بكفالة الحريات السياسية والصحافية. وأوضحت المعارضة للوفد الأميركي موقفها من الحوار الذي يسهم في حل قضايا البلاد، وأن الحكومة السودانية لم تكون وفية بالوعود والمواثيق والقوانين، وشرح ممثلو المعارضة لوفد الكونغرس تداعيات الوضع الاقتصادي وقضايا الحرب والسلام. من جهة أخرى، حصلت مواجهة بين مسؤولين في وزارة العدل السودانية والخبير الدولي المستقل المعني بأوضاع حقوق الانسان في السودان اريستيد نونوسي حول المساعدات التي تقدم للسودان، والحريات الدينية فيه وفرض حال الطوارئ في ولايات دارفور وشمال كردفان وكسلا. وشكا وزير العدل إدريس جميل عدم تلقي بلاده أي مساعدات فنية أو مادية وفق مهمة الخبير المستقل في السودان منذ تعيينه، من مجلس حقوق الإنسان بجنيف، كما استنكر تضمين تقرير الخبير معلومات مضللة عن الحريات الدينية. في المقابل، كذّب نونوسي ما أثاره وزير العدل بشأن عدم تلقي السودان مساعدات، وقال: «لا أعتقد أن السودان لا يحصل على الدعم، ووفقاً لتقريري الأخير أشرت إلى الدعم الذي تقدمه مفوضية حقوق الإنسان في جنيف للسودان وفقاً للبند العاشر من ميثاق مجلس حقوق الانسان الدولي»، وزاد: «يمكن أن افهم أن السودان يتمنى المزيد من الدعم، ولكنه يحصل على الدعم».

أوروبا تسعى إلى التفاوض مع المغرب لتجديد اتفاق الصيد

الحياة..بروكسيل - أ ف ب - وافق الاتحاد الأوروبي أمس، على بدء مفاوضات مع المغرب لتجديد اتفاق الصيد البحري الذي ينبغي أن يأخذ في الاعتبار قرار محكمة العدل الأوروبية في شأن حق تقرير مصير الصحراء الغربية. وستتيح موافقة وزراء الصيد خلال اجتماعهم في 28 نيسان (أبريل) الجاري، في لوكسمبورغ للمفوضية الأوروبية تعديل البروتوكول الموقّع لسنوات عدة بين الاتحاد الأوروبي والمغرب، والذي تنتهي مدته في 14 تموز (يوليو) المقبل. وترى المفوضية التي تفاوض باسم الدول الأعضاء أنه «يمكن توسيع الاتفاقات الثنائية مع المغرب لتشمل الصحراء الغربية وفق شروط محددة» بناءً على ما جاء في توصية تكليفها التفاوض». وتعتبر أن قرار محكمة العدل يجعل من الضروري «تجديد النطاق الجغرافي» لتطبيق الاتفاق. وقررت محكمة العدل التابعة للاتحاد الأوروبي نهاية شباط (فبراير) الماضي، أن اتفاق الصيد المبرم في العام 2006 مع المغرب «قابل للتطبيق على أراضي المملكة» ولا يشمل المياه المحاذية للمنطقة المتنازع عليها من الصحراء الغربية والتي لم تتم الإشارة إليها في نص الاتفاق.

 

 



السابق

العراق....جثة صدام... أُحرقت وسُحِلت أم سُحِبت إلى خارج العراق؟... القبر نُبش وتم تفجيره...البيشمركة: داعش عاد للمناطق المتنازع عليها مع بغداد....العراق يعلن إعدام 13 مدانًا بينهم 11 "إرهابيًا" أدينوا......اتهام سلطات كردستان باعتداءات ضد متظاهرين وصحافيين....تمزيق ورشق لافتات المالكي وعلاوي بالأحذية...

التالي

لبنان...عون يلغي زيارته لقطر في اللحظة الأخيرة وجريصاتي: بري ضمان ضروري لاستقرار التسوية الكبرى..ممارسات لا ديمقراطية لماكينات السلطة: إستعادة مرفوضة لحقبة الوصاية...السلطة تبيح الرشاوى والفساد... وقلق مــن الجبهة الإيرانية ـ الإسرائيلية....مصادر في «حزب الله» لـ«الجمهورية»: «ايران اتخذت قرارها بالرد...الإقتراع لـ«حزب الله» في أميركا: قلق من شبح المساءلة!... القلق موجود....تصريحات باسيل تحيي الخلاف بين «أمل» و«التيار الحر»....

Iran’s Ahvaz Attack Worsens Gulf Tensions

 الثلاثاء 25 أيلول 2018 - 8:11 ص

  Iran’s Ahvaz Attack Worsens Gulf Tensions https://www.crisisgroup.org/middle-east-north-afri… تتمة »

عدد الزيارات: 13,402,196

عدد الزوار: 373,021

المتواجدون الآن: 0