ذكرى رحيل عرفات :اعتقال عشرات من عناصر فتح في غزة

اسرائيل تعلن احباط محاولة لتفجير الكنيست بسيارة مفخخة

تاريخ الإضافة الأربعاء 11 تشرين الثاني 2009 - 7:09 ص    عدد الزيارات 1048    القسم عربية

        


تحولت الذكرى الخامسة لرحيل الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات الى مناسبة لتبادل الاتهامات بين حركتي فتح وحماس حيث اتهمت الاولى الاخرى باعتقال العشرات من اعضائها بعد ان منعتهم من احياء الذكرى·

وأضاء آلاف الفلسطينيين مساء امس الشموع على ضريح عرفات في رام الله وانطلقت المسيرة من ميدان المنارة وسط مدينة رام الله في الضفة الغربية باتجاه ضريح عرفات وذلك إيذانا ببدء مراسم إحياء الذكرى الخامسة لرحيله·وللمناسبة اتهمت حركة فتح حركة حماس باحتجاز العشرات من اعضائها لمنعهم من احياء ذكرى وفاة عرفات·وقال مسؤولو فتح ان قوات حماس الامنية شنت موجة من الاعتقالات في قطاع غزة شملت اثنين من الشخصيات البارزة في فتح هما محمد النحال وجمال عبيد·ولا تريد حماس اعطاء فتح اية فرصة لاعادة تجميع صفوفها في غزة كما تسعى للانتقام مما تقول انه قمع تمارسه فتح بانتظام ضد اعضائها في الضفة الغربية·

ونفي ايهاب الغصين المتحدث باسم وزارة الداخلية التابعة لحماس هذه الاتهامات ووصفها بانها الاتهامات المعتادة التي توجهها فتح للتغطية على اعتقالاتها المستمرة لرجال حماس في الضفة الغربية·

وقال الغصين ان فتح لم تطلب اذنا لتنظيم احتفال عام في غزة· واستضاف عضو المجلس التشريعي البارز عن حركة فتح اشرف جمعة سرا اجتماعا للمؤيدين امس في مكتبه بجنوب القطاع حيث اضاءوا الشموع تحت لوحة تذكارية كبيرة لعرفات·

محاولة تفجير الكنيست

على صعيد آخر اعتقلت الشرطة الإسرائيلية امس شابا حاول اختراق الحاجز الأمني للكنيست الإسرائيلي في القدس الغربية مهددا بتفجير نفسه داخل سيارته·وذكرت صحيفة ?يديعوت أحرونوت? أن الشاب حاول اختراق الحاجز الأمني بسيارته إلا أن حرس الكنيست والقوات الإسرائيلية استطاعت السيطرة عليه واعتقاله قبل أن يقوم بتفجير سيارته· وعثرت القوات الإسرائيلية على العديد من اسطوانات الغاز المعبئة داخل السيارة المذكورة حيث أن الشاب كان ينوي تفجيرها في مدخل الكنيست· وأضافت مصادر إسرائيلية أن نتيجة التحقيق الأولي تبين أن السائق الإسرائيلي حاول اقتحام مبنى الكنيست نتيجة للظروف الاقتصادية الصعبة التي يمر بها حيث تم طرده من بيته في القدس قبل شهر بسبب عدم قدرته على دفع استحقاقات البيت المالية·

هدم في القدس

في غضون ذلك ذكرت مؤسسة المقدسي لتنمية وتطوير المجتمع في القدس أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي جمعت مبالغ خيالية من المواطنين الفلسطينيين في المدينة المقدسة من خلال فرضها قرارات هدم ومخالفات وغرامات مالية على ما تدعيه البناء غير المرخص وعدم الامتثال لقرارات وتعليمات بلدية الاحتلال في القدس·وقالت المؤسسة ان مجموع قرارات هدم منازل الفلسطينيين في القدس بلغت هذا العام أعلى نسبة بين الأعوام الماضية ووصلت حتى الآن إلى نحو 1054 قرار هدم وإخلاء فيما بلغ مجموع أوامر وإخطارات الهدم للمنازل منذ العام 2004 وحتى العام 2009 ما يزيد على 4807 قرارات·ويقدر عدد البيوت التي تم هدمها منذ عام 1967 إلى عام 2008 إلى 24145 منزلا حسب ما تم جمعه من العديد من المؤسسات الإسرائيلية والدولية التي تعمل في هذا المجال بالإضافة إلى بلدية القدس ووزارة الداخلية الإسرائيلية·أما عدد المواطنين المقدسيين الذين شردوا من منازلهم جراء الهدم منذ عام 2004 إلى 2009 فقد بلغ 1459 شخصا·

من جانبه أكد محافظ القدس عدنان الحسيني أن قوات الاحتلال الإسرائيلي تقوم بحملة مسعورة لهدم العديد من المنازل بمدينة القدس المحتلة من أجل تهويدها وبناء المستوطنات · داعيا الأمة العربية والإسلامية إلى وقف هذه الحملة عبر المحافل الدولية ·وقال الحسيني إن قضية حي العيسوية الذي وصل إلى العديد من سكانه إنذارات من أجل إخلاء منازلهم لهدمها ليست الوحيدة بل هناك العديد من المنازل صدرت لها قرارات بالهدم مثل حي البستان وحي الشيخ جراح ·

هذا وخففت وزارة الدفاع الاسرائيلية بعض القيود على تحركات عرب 48 الى الاراضي الفلسطينية ونظمت احتفالا بالمناسبة·

والمعبر الذي يقع بالقرب من مدينة جنين بالضفة الغربية هو محطة تجارية كبيرة حيث سيتم نقل السلع من والى الضفة الغربية بنقلها من شاحنات فلسطينية الى شاحنات اسرائيلية في موقف كبير للسيارات بالموقع·وسيسمح ايضا لنحو 500 سيارة خاصة من اسرائيل بدخول الضفة الغربية كل يوم·

وقال سيلفان شالوم نائب رئيس الوزراء الاسرائيلي ان التغييرات ستعزز الاقتصاد الفلسطيني·

وقال توني بلير مبعوث الرباعية للشرق الاوسط ان التنمية الاقتصادية الفلسطينية يتعين ان تمضي بالتوازي مع التقدم السياسي والامني·وقال بلير ?الغرض من المعبر هو التأكد من اننا نجعل الاقتصاد يسير في اتجاهين بين الشعب في اسرائيل والشعب هنا لدى السلطة الفلسطينية ونتأكد في نفس الوقت اننا نخلق فرصة للشعب لكي يروا ان السياسة والاقتصاد والامن يمضون جنبا الى جنب وان هذا هو الطريق لتحقيق السلام على ما اعتقد?·

وقال صائب عريقات ان ازالة نقطة التفتيش لا يجب ان يصاحبها احتفال·وقال عريقات ?هذا الوضع لايمكن أن يستمر· لا يمكن ان نواصل الاحتفال بفرض اسرائيل حقائق على الارض ثم نتعامل معها ثم تأتي شخصيات دولية ويحتفلون بازالتها· ما نحن بصدده هو عملية سلام من المفترض ان تنهي الاحتلال الاسرائيلي· ولكن هذا لا يحدث· وهل يتعين علينا في كل مرة تفعل اسرائيل شيئا كازالة حاجز هنا او هناك ان نحتفل به·· هذا هراء?

( ا·ف·ب- رويترز- أ·ش·أ·)


المصدر: جريدة اللواء

Calling a Halt to Turkey’s Offensive in North-eastern Syria

 السبت 12 تشرين الأول 2019 - 7:08 ص

Calling a Halt to Turkey’s Offensive in North-eastern Syria https://www.crisisgroup.org/middle-ea… تتمة »

عدد الزيارات: 29,587,025

عدد الزوار: 714,026

المتواجدون الآن: 0