الجبهة الداخلية في إسرائيل بدأت تمريناً غير مسبوق

تاريخ الإضافة الإثنين 1 حزيران 2009 - 5:59 ص    عدد الزيارات 1614    القسم دولية

        


رام الله – "النهار":
بدأت اسرائيل أمس مناورات هي الأكبر من نوعها في تاريخها، لاختبار جهوزية الجبهة الداخلية. وهي محاكاة لحرب تتعرض فيها المناطق السكانية لضربات بالصواريخ وباسلحة كيميائية وامكان نزوح سكان من مناطق الى اخرى، آخذة في الاعتبار "العبر المستخلصة من حرب لبنان الثانية".
و صرح رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو بان" التمرين القطري لاختبار مدى جهوزية الجبهة الداخلية ليس موجها ضد اي دولة في المنطقة". واوضح في مستهل الجلسة الاسبوعية لمجلس الوزراء ان "هذا التمرين يأتي في اطار النشاطات الاعتيادية الرامية الى اعداد الجبهة الداخلية لمواجهة حالات الطوارئ، ولا علاقة له بأي تقويمات استخبارية توافرت لدينا".
وقال وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك ان "التمرين سيساهم في زيادة مدى الجهوزية، توطئة لاي تطور محتمل، وانه تم التخطيط له سلفاً".
وقد بدأ التمرين "نقطة تحول 3" من أجل "تحسين وسائل الوقاية في الجبهة الداخلية في اوقات الطوارئ". وهو يشمل التمرين معظم المرافق والمؤسسات بما فيها الجيش وسلطة الطوارئ الوطنية والسلطات المحلية والدوائر الحكومية والجهاز التعليمي.
وتخللت التمرين محاكاة سقوط صواريخ وانهيار مبان، وانقاذ مصابين، والتدرب على المناعة النفسية في ضوء العبر المستخلصة من الحرب اللبنانية الثانية.
وتستمر المناورات بضعة أيام، وتطلق غدا صفارات الانذار في انحاء اسرائيل بصورة متقطعة الساعة 11:00 قبل الظهر، كما تسمع اصوات انفجارات وستعمل كل الخدمات في المرافق كالمعتاد، وسيتلقى بعض المواطنين خلال التمرين رسائل نصية عبر الهواتف المحمولة.
وشدد قائد الجبهة الداخلية الميجر جنرال يئير غولان على انه "من الاهمية بمكان ان يبدي جميع المواطنين والمؤسسات والمصانع تعاونا بهدف رفع نسبة الجهوزية في أوقات الطوارئ". وقال إن في الامكان  الحصول على معلومات اضافية عن هذا التمرين في مركز المعلومات التابع للجبهة الداخلية".
وأوردت صحيفة "يديعوت احرونوت" الاسرائيلية ان "إسرائيل نقلت رسائل مطمئنة الى سوريا ولبنان من أجل تخفيف حدة التوتر والتوضيح أن الحديث يدور على تمرين دفاعي فقط يهدف الى تحسين الاستعداد والردّ على المستوى الوطني والمؤسساتي لمواجهة التهديدات للجبهة الداخلية في حال الطوارئ".
ويستأثر التمرين بالاهتمام في الحلبة الدولية، ويشاهده 70 مراقبا اجنبيا مدنيا وعسكريا من دول مختلفة بينها الولايات المتحدة والمانيا وفرنسا واليابان وتركيا.
 


المصدر: جريدة النهار

Calling a Halt to Turkey’s Offensive in North-eastern Syria

 السبت 12 تشرين الأول 2019 - 7:08 ص

Calling a Halt to Turkey’s Offensive in North-eastern Syria https://www.crisisgroup.org/middle-ea… تتمة »

عدد الزيارات: 29,587,836

عدد الزوار: 714,041

المتواجدون الآن: 0