أخبار وتقارير..دولية..روسيا تكثف ضرباتها بعد قصف بيلغورود..روسيا تريد السلام..ولكن بـ«شروطها»..زيلينسكي: روسيا تعاني خسائر فادحة.. وفكرة فوزها مجرد "شعور"..الهند تطلق أول قمر اصطناعي لدراسة الثقوب السوداء..وسط اليابان تعرّض لـ 155 زلزالاً في يوم واحد..قانون التربية الوطنية الصيني يدخل حيز التنفيذ..بريطانيا: تراجع أعداد مهاجري القوارب الصغيرة إلى 29.4 ألف..تعرض زعيم المعارضة الكورية الجنوبية للطعن في الرقبة..

تاريخ الإضافة الثلاثاء 2 كانون الثاني 2024 - 6:27 ص    عدد الزيارات 603    القسم دولية

        


روسيا تكثف ضرباتها بعد قصف بيلغورود..

الجريدة..أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم ، أنه «سيكثف» ضرباته على أهداف عسكرية في أوكرانيا، معتبراً أن القصف غير المسبوق للجيش الأوكراني لمدينة بيلغورود، الذي أوقع 24 قتيلاً وأكثر من مئة جريح السبت، «عمل إرهابي استهدف منتزه الناس قبل ليلة رأس السنة». وقال بوتين: «سنكثف ضرباتنا ولن تبقى أي جريمة تمس مدنيين من دون عقاب، هذا أمر مؤكد»، موضحاً أن هذه الضربات ستستهدف «منشآت عسكرية»...

روسيا تريد السلام..ولكن بـ«شروطها»

بوتين: سنكثف الضربات على أوكرانيا

موسكو - كييف: «الشرق الأوسط».. أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أمس، أن بلاده تريد إنهاء الصراع في أوكرانيا «لكن بشروطنا فقط»، وتعهد من جهة أخرى «تكثيف الضربات»، وذلك رداً على قصف واسع النطاق غير مسبوق للجيش الأوكراني على مدينة بيلغورود الروسية، السبت الماضي. وقال بوتين خلال زيارته مستشفى عسكرياً، أمس (الاثنين)، إن بلاده «ستكثف ضرباتها ولن تبقى أي جريمة تطال مدنيين من دون عقاب، هذا أمر مؤكَّد»، موضحاً أن هذه الضربات ستستهدف «منشآت عسكرية». ووصف القصف على بيلغورود الذي أوقع 24 قتيلاً وأكثر من مائة جريح بأنه «عمل إرهابي»، متهماً القوات الأوكرانية بضرب «وسط المدينة حيث يتنزّه الناس قبل ليلة رأس السنة». لكنه رأى أن «أوكرانيا ليست عدوة» في المطلق، متّهماً الغرب باستخدام كييف «لتسوية مشكلاته» مع روسيا. بدورها، أعلنت أوكرانيا أمس، أنها تعرّضت ليلة رأس السنة لهجوم روسي بـ«عدد قياسي» من الطائرات المسيّرة بلغ 90 مسيّرة، استهدف بصورة خاصة لفيف وأوديسا، وأسفر عن سقوط قتيل على الأقل. وتعهَّد الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، في خطابه بمناسبة العام الجديد «تدمير» القوات الروسية في أوكرانيا رداً على الضربات الروسية في الجبهتين الشرقية والجنوبية ليل الأحد – الاثنين. وقال زيلينسكي: «في العام المقبل سيعاني العدو ويلات إنتاجنا المحلي»، مضيفاً أن أوكرانيا سيكون لديها مليون مسيّرة في ترسانتها خلال عام 2024. وأشار إلى أن أوكرانيا ستكون لديها أيضاً طائرات مقاتلة من طراز «إف - 16» يوفّرها لها شركاؤها الغربيون.

زيلينسكي: روسيا تعاني خسائر فادحة.. وفكرة فوزها مجرد "شعور"

رويترز.. قال الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، في مقابلة نشرتها مجلة "إيكونومست"، الاثنين، إن فكرة فوز روسيا في الحرب المستمرة منذ عامين تقريبا هي مجرد "شعور"، وإن موسكو ما زالت تعاني من خسائر فادحة في ساحة المعركة. وأضاف زيلينسكي أيضا أنه لا توجد علامات حقيقية على اهتمام روسيا بالسلام، وأن أي مؤشر على رغبتها في إجراء محادثات يدل على نفاد الأسلحة والجنود منها. وأضاف للمجلة "لا أرى إلا خطوات دولة إرهابية".. وتابع أن "ضرب القوة الروسية في شبه جزيرة القرم له أهمية شديدة لتقليص الهجمات على أوكرانيا تماما مثل أهمية الدفاع عن المدن في شرق البلاد". وكان زيلينسكي قد تعهد، في رسالته للعام الجديد، الأحد، "تدمير" القوات الروسية التي غزت بلاده قبل عامين تقريبا. وقال "في العام المقبل سيعاني العدو الويلات"، مضيفا أن أوكرانيا سيكون لديها مليون طائرة بلا طيار في ترسانتها عام 2024. ومن ناحية أخرى، أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، في خطابه لمناسبة رأس السنة أن بلاده "لن تتراجع أبدا"، من دون أن يذكر صراحة الحرب في أوكرانيا. وقال "أثبتنا مرارا أن بإمكاننا الاضطلاع بأصعب المهمات وأننا لن نتراجع أبدا لأنه لا يمكن لأي قوة أن تقسمنا". وبعد ما يقرب من عامين على الغزو الروسي الذي بدأ في فبراير 2022، يتعثر القتال على طول خط المواجهة إلى حد كبير بسبب الطقس الشتوي بعد أن فشل الهجوم المضاد الذي شنته أوكرانيا في الصيف في تحقيق اختراق كبير على طول خط التماس الذي يبلغ طوله حوالي 1000 كيلومتر.

هجوم روسي على أوكرانيا بعدد «قياسي» من المسيّرات

هجمات ليلة رأس السنة استهدفت مناطق عدة أبرزها أوديسا ولفيف

كييف – موسكو: «الشرق الأوسط».. أعلنت أوكرانيا الاثنين، أنها تعرّضت ليلة رأس السنة إلى هجوم روسي بـ«عدد قياسي» من الطائرات المسيّرة بلغ 90 مسيّرة، استهدف بصورة خاصة لفيف وأوديسا، وأسفر عن سقوط قتيل على الأقل. وأفادت القوات الجوية الأوكرانية عن تدمير 87 من أصل 90 مسيّرة إيرانية الصنع من طراز «شاهد»، أطلقتها القوات الروسية من 4 اتجاهات، مؤكدةً أنّ «العدو استخدم عدداً قياسياً من الطائرات المسيّرة الهجومية». كما تحدثت عن ضربات روسية بواسطة 4 صواريخ أرض جو من طراز «إس - 300» في منطقة خاركيف (شمال شرق)، و3 صواريخ مضادة للرادار من طراز «كاي إتش - 31»، وصاروخ من طراز «كاي إتش - 59» في منطقتي خيرسون وزابوريجيا (جنوب). وتحدّث دينيس بوشلين، مسؤول إدارة دونيتسك المُعيّن من موسكو، عبر تطبيق «تلغرام»، عن حصيلة مؤقّتة من «13 جريحاً و4 قتلى» في المدينة الواقعة تحت السيطرة الروسيّة. وفي منطقة أوديسا (جنوب)، قُتل شخص وأصيب 8 خلال الهجمات الليلية، وفق السلطات المحلية، في حين أسفرت الضربات في خميلنيتسكي عن إصابة طفل. وقال حاكم أوديسا أوليغ كيبر، إنّ «شخصاً واحداً قتِل نتيجة هجوم معادٍ». وفي منطقة خيرسون، قال رئيس الإدارة الإقليمية أولكسندر بروكودين في منشور عبر «تلغرام»، إن امرأة قتلت في قصف روسي الاثنين. كذلك، أعلن سلاح الجو الأوكراني أن 6 صواريخ موجّهة استهدفت مدينة خاركيف. وأكّدت كييف الأحد، تدمير 21 من 49 مسيّرة إيرانية الصنع من طراز «شاهد» أطلقتها روسيا خلال الليل واستهدفت خصوصاً جنوب البلاد وشرقها. وفي منطقة لفيف غرب البلاد، دمرت الضربات جامعة ومتحفاً يرتبط تاريخه بشخصيتين قوميتين أوكرانيتين تعاونتا مع النازيين خلال الحرب العالمية الثانية، على ما ذكر رئيس بلدية المدينة أندري سادوفي. من جانبها، أفادت روسيا عن قصف أوكراني وضربات بطائرات مسيّرة طالت منطقة بيلغورود الحدودية، ولم تسفر عن وقوع ضحايا. وتصاعد القتال بين موسكو وكييف في الأيام الأخيرة مع هجوم غير مسبوق خلّف 24 قتيلاً السبت، في بيلغورود الروسية، عقب هجوم صاروخي على أوكرانيا الجمعة، وصفته كييف بأنه «ضخم» وأسفر عن مقتل نحو 40 شخصاً. وتؤكّد موسكو أن كييف هي المسؤولة عن الهجوم على بيلغورود، لكن أوكرانيا لم تتبنَّه حتى الآن. وأعلنت وزارة الدفاع الروسية الأحد، أن القوات المسلحة قصفت «مراكز اتخاذ قرار ومنشآت عسكرية» في خاركيف. لكن حاكم المنطقة أوليغ سينيغوبوف، أشار إلى أن صواريخ أصابت مساء السبت، فندقاً ومباني سكنية وعيادات ومستشفيات، ما أسفر عن إصابة 28 شخصاً من بينهم مراهقان وبريطاني هو المستشار الأمني لمجموعة من الصحافيين الألمان، بحسب السلطات الأوكرانية. وتواصل موسكو نفيها استهداف أهداف مدنية في أوكرانيا. وأفادت موسكو بأن ذخائر عنقودية استُخدمت في هجوم السبت، وأكدت خلال اجتماع طارئ لمجلس الأمن الدولي أن كييف استهدفت صالة رياضية وحلبة تزلج على الجليد وجامعة. وصرّح السفير الروسي لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا: «إنه هجوم أعمى ومتعمد ضد هدف مدني». لكن حلفاء أوكرانيا ردّوا بالإشارة إلى أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين هو من يتحمل المسؤولية في نهاية المطاف بسبب غزو الدولة المجاورة لبلاده قبل عامين. وقال المبعوث البريطاني لدى الأمم المتحدة توماس فيبس: «إذا كانت روسيا تريد أن تحمّل شخصاً ما مسؤولية مقتل الروس في هذه الحرب، فيجب أن تبدأ بالرئيس بوتين». وفي مواجهة الهجمات الروسية المتواصلة، تحض أوكرانيا حلفاءها الغربيين على دعمها عسكرياً. وقال زيلينسكي في خطاب مساء السبت: «سيكون العام المقبل عام كثير من القرارات... القرارات الدولية. ويجب أن يكون بمقدور أوكرانيا التأثير عليها لتتمكن من تحقيق أهدافها». وتابع: «سنقاتل من أجل النفوذ، من أجل العدالة لأوكرانيا، وأشعر بالامتنان لجميع القادة الذين يساعدون ومن كانوا معنا منذ 24 فبراير (شباط) وسيكونون معنا في 2024». وأعلنت بريطانيا أنها سترسل مئات صواريخ الدفاع الجوي الإضافية إلى كييف، بعدما أعلن رئيس الوزراء ريشي سوناك أن «علينا مواصلة الوقوف بجانب أوكرانيا مهما تطلب الأمر وقتاً».

الهند تطلق أول قمر اصطناعي لدراسة الثقوب السوداء

الجريدة...أطلقت الهند أول أقمارها الاصطناعية اليوم الإثنين، لدراسة الثقوب السوداء فيما تسعى لتعميق جهود استكشاف الفضاء قبل إرسال مهمة مأهولة طموحة العام المقبل. وقال إس. سومانات، رئيس منظمة أبحاث الفضاء الهندية، إنه جرى إطلاق المركبة المسماة «إكس راي بولاريمتر ستالايت»، إلى مدار يبعد مسافة 350 كيلومترا من جزيرة قريبة من الميناء الفضائي الرئيسي بالهند سريهاريكوتا، قبالة ولاية أندرا براديش بجنوب البلاد. وسوف يجري القمر الاصطناعي الذي يبلغ وزنه نحو 470 كيلوجراما، أبحاثا على الأشعة السينية التي تنبعث من نحو 50 جسما سماويا بمساعدة حمولتين صنعتهما منظمة أبحاث الفضاء الهندية ومعهد أبحاث آخر مقره بنجالور. وأطلقت وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) مهمة مماثلة في 2021 للإجابة على أسئلة مثل سبب دوران الثقوب السوداء، بحسب وكالة بلومبرج للأنباء.

وسط اليابان تعرّض لـ 155 زلزالاً في يوم واحد

الراي.. أعلنت وكالة الأرصاد الجوية اليابانية «جيه إم إيه» اليوم الثلاثاء أن مناطق وسط اليابان تعرضت لـ155 زلزالاً أمس الاثنين. وأوضحت أن وسط اليابان تعرّض لـ155 زلزالا بين الساعة 16,00 الاثنين (07,00 ت غ) والساعة 09,00 الثلاثاء (00,00 ت غ). وذكرت أن معظم هذه الزلازل تجاوزت قوتها 3 درجات. وشعر السكان بست هزات قوية إضافية صباح الثلاثاء، وفقا للوكالة. ومنذ أمس، ضربت زلازل قويّة وسط اليابان ما تسبّب في حدوث موجات تسونامي زاد ارتفاعها عن متر في بعض المناطق ودفع السلطات إلى الطلب من السكّان مغادرة المناطق المعنيّة واللجوء إلى المرتفعات. وأعلن رئيس الوزراء الياباني فوميو كيشيدا أنّ الزلازل القويّة والعديدة التي هزّت وسط اليابان، بما فيها زلزال بقوّة فاقت 7 درجات، قد تسبّبت في سقوط «كثير من الضحايا» وبأضرار مادّية كبيرة. وقال كيشيدا «تأكّد وقوع أضرار جسيمة»، متحدّثًا عن وجود «كثير من الضحايا والمباني المنهارة والحرائق». وأضاف «علينا أن نُسابق الوقت» لإنقاذ الأرواح. ورفعت وكالة الأرصاد الجوّية اليابانيّة رسميًّا التحذير من خطر حدوث تسونامي إثر الزلازل التي ضربت وسط البلاد منذ أمس.

21 زلزالاً تهزّ اليابان..وتسونامي يضرب سواحلها الشرق الروسي يتأهب لموجات عاتية..وارتفاع منسوب البحر قبالة كوريا الجنوبية

الجريدة...في كارثة تعد الأكبر منذ عام 1885، ضربت زلازل قوية اليابان، اليوم ، ما تسبب في حدوث موجات تسونامي بدأت بارتفاع متر واحد ودفع بالسلطات إلى الطلب من السكان مغادرة المناطق المعنية، واللجوء إلى المرتفعات. وبعد 10 دقائق من تسجيل هيئة المسح الجيولوجي الأميركية ووكالات أخرى زلزالاً قوته 7.5 درجات، أفادت وكالة الأرصاد اليابانية بأن أمواجاً يصل ارتفاعها إلى 1.2 متر ضربت ميناء واجيما في مقاطعة إيشيكاوا، مؤكدة أنها سجّلت 21 زلزالاً بقوة أدناها 4 درجات في شبه جزيرة نوتو خلال ما يزيد قليلا عن ساعة ونصف ساعة، وأقواها 7.6، والذي يعد أكبر الزلازل المسجلة في بالمنطقة منذ عام 1885. وحذّر مركز الإنذار من تسونامي في المحيط الهادئ من احتمال حدوث أمواج خطيرة في منطقة قطرها 300 كلم حول مركز الزلزال على طول ساحل اليابان. ووسط أجواء من الرعب، انقطعت الكهرباء عن 33500 منزل في مقاطعات إيشيكاوا وتوياما ونيغاتا، وكلها تقع على جانب بحر اليابان في جزيرة هونشو. وكذلك، أغلقت طرق سريعة رئيسية في محيط مركز الزلازل، وعُلّقت رحلات قطار شينكانسن السريع بين طوكيو ومركز الزلزال في منطقة نوتو. وأكّدت الحكومة اليابانية أنه لم يتم الإبلاغ عن أي خلل بالمحطات النووية خصوصاً في إيشيكاوا. وفي روسيا، أعلنت وزارة الطوارئ «الإنذار» بأقصى الشرق بسبب خطر محتمل بحدوث تسونامي من دون القيام بعمليات إخلاء حتى الآن، مشيرة إلى أن الموجات قد تشمل شواطئ ساحل ساخالين الغربي. وفي كوريا الجنوبية، حذرت هيئة الأرصاد من ارتفاع مستويات البحر بإقليم جانجون على الساحل الشرقي.

زلزال بقوة 4.1 درجة يضرب لوس أنجليس

الراي..أعلنت هيئة المسح الجيولوجي الأميركية أن العام الجديد بدأ بزلزال بقوة 4.1 درجة ضرب منطقة لوس أنجليس بكاليفورنيا دون أنباء عن وقوع إصابات أو أضرار. وذكرت وكالة «فرانس برس» أن هزة أرضية «خفيفة جدا» حصلت في كالفر سيتي بمقاطعة لوس أنجليس. وأشارت إلى وقوع زلزال «صغير» في لونديل وهي أقرب إلى مركز الهزة في المحيط الهادئ، وفقاً لهيئة المسح الأميركية. ووقع الزلزال على بعد 19 كلم قبالة رانشو بالوس فيرديس التي تبعد نحو 50 كلم من لوس أنجليس. وفي ديسمبر 2022، قتل شخصان على الأقل شمال كاليفورنيا بعد زلزال قوي قبالة السواحل الأميركية تسبب في انهيارات أرضية وقطع الكهرباء عن آلاف الأشخاص. وتضرب هذه الولاية الواقعة على الساحل الغربي الاميركي زلازل بانتظام. ووفقا لعلماء الزلازل، فمن شبه المؤكد أن زلزالاً قادراً على التسبب بدمار كبير سيضرب كاليفورنيا في العقود المقبلة.

قانون التربية الوطنية الصيني يدخل حيز التنفيذ

الجريدة..شينخوا .. ستضمن التربية الوطنية في الصين تنمية معززة، مع دخول قانون التربية الوطنية المعتمد حديثا حيز التنفيذ في الأول من يناير 2024. وفقا للتشريع، تغطي التربية الوطنية مجالات مثل الأيديولوجيا والسياسة، والتاريخ والثقافة، والرموز الوطنية، وجمال الوطن الأم، والدستور والقانون، والوحدة الوطنية والتضامن القومي، والأمن والدفاع القوميين، ومآثر الأبطال والنماذج المثالية. كما ينص على أن التربية الوطنية يجب أن تكون موجهة لجميع المواطنين، ويسلط الضوء على التربية الوطنية للشباب والأطفال في المدارس والمنزل. ويتطلب التشريع تسخير جميع أنواع الموارد بشكل كامل لتنفيذ أهداف التربية الوطنية، بما في ذلك الموارد المتعلقة بتراث الحزب الشيوعي الصيني، والآثار الثقافية، وقواعد التربية الوطنية، والأماكن الثقافية المتنوعة.

خلال العام الماضي

بريطانيا: تراجع أعداد مهاجري القوارب الصغيرة إلى 29.4 ألف

الراي.. وصل أقل من 29.4 ألف مهاجر غير شرعي إلى السواحل البريطانية في 2023 عن طريق المانش على متن قوارب صغيرة في تراجع كبير مقارنة مع 2022 الذي كان عاماً قياسياً. ويتم متابعة هذه الأرقام عن كثب في المملكة المتحدة بعد ان وعدت الحكومات المحافظة المتعاقبة «باستعادة السيطرة على الحدود» بعد اتفاقية «بريكست». والهجرة ستكون قضية رئيسية في حملة الانتخابات التشريعية المقرر اجراؤها في هذا العام 2024. كما وعد رئيس الوزراء ريشي سوناك بإيقاف عبور المهاجرين غير الشرعيين للمانش. وفي 2023، عبر 29437 مهاجرا مقارنة بـ 45774 في 2022، أي أقل بنحو 36 في المئة، وفقاً لأرقام وزارة الداخلية البريطانية. ومع ذلك، لا تزال ارقام عام 2023 ثاني أعلى أرقام مسجلة على الإطلاق، أعلى من تلك المسجلة في 2021 (28526). و20% من المهاجرين الذين وصلوا إلى السواحل البريطانية في 2023 من أفغانستان وفقا لبيانات وزارة الداخلية البريطانية حتى 29 نوفمبر. ويأتي بعدهم الإيرانيون الذين يشكلون 12% من المهاجرين ثم الأتراك (11%) والإريتريون (9%) والعراقيون (9%). وانخفض باكثر من 90% عدد الألبان الذين كانوا أكثر الأشخاص الذين عبروا الحدود في 2022 (12658). وفي مارس توصلت لندن وباريس إلى اتفاق ينص على مساهمة المملكة المتحدة بأكثر من 500 مليون يورو على ثلاث سنوات لتعزيز مراقبة السواحل الفرنسية ومكافحة عصابات التهريب. ولا تزال الحكومة البريطانية المحافظة التي اعتمدت قوانين لجوء مقيدة للغاية، تخطط لترحيل المهاجرين الذين وصلوا بشكل غير شرعي إلى رواندا. وعرقلت المحكمة العليا هذا المشروع، لكن لندن توصلت إلى اتفاق جديد مع كيغالي. وقال ريشي سوناك للنواب في ديسمبر إن مشروع القانون الجديد «هو التشريع الاكثر صرامة الذي عرض على البرلمان في شأن الهجرة». كما أعلنت الحكومة نهاية 2023 تشديد القيود للحد من الهجرة القانونية. في عام 2022، وصلت الهجرة إلى مستوى قياسي مع زيادة عدد الأشخاص في البلاد بمقدار 745000 شخص. ووعدت الحكومة بخفض الهجرة بـ 300 ألف شخص في السنوات المقبلة.

تعرض زعيم المعارضة الكورية الجنوبية للطعن في الرقبة

الراي..تعرّض زعيم المعارضة الكوريّة الجنوبيّة لي جاي ميونغ للطعن في رقبته اليوم الثلاثاء أثناء حديثه إلى صحافيّين في مدينة بوسان الساحليّة بجنوب شرقي البلاد، حسبما ذكرت وكالة «يونهاب» للأنباء. ونشرت الوكالة صورة يظهر فيها السياسي على الأرض وجرحه مغطّى بمنديل. وسقط لي جاي ميونغ وهو ينزف دما في أعقاب تعرضه للاعتداء في الجانب الأيسر من العنق من قبل رجل مجهول الهوية، بعد أن تفقد موقع مطار غاديوكدو الجديد في مدينة بوسان. وبحسب الوكالة، تم القبض على الجاني في مكان الحادث.



السابق

أخبار مصر وإفريقيا..خبير مصري يكشف عرض أميركي رفضته مصر..ارتفاع متزامن لأسعار الخدمات يرهق جيوب المصريين..حميدتي يطالب البرهان بالإقرار بخسارة الحرب..توتر أمني بين ميليشيات تابعة للدبيبة في طرابلس..تمديد حالة الطوارئ في تونس..تبون يبحث مع ماكرون تفاصيل زيارته المرتقبة إلى فرنسا..المغرب "يعترض" أكثر من ألف مهاجر غير شرعي..حكومة الصومال تعقد اجتماعا طارئا بشأن مذكرة تفاهم بين إثيوبيا وأرض الصومال..خلال أسبوع..عشرات القتلى جراء هجمات في بوركينا فاسو..مقتل عدد من الإرهابيين في ضربات للجيش المالي..

التالي

أخبار وتقارير..متنوعة..22185 شهيداً في قطاع غزة منذ بدء الحرب الإسرائيلية..استشهاد 4156 طالباً فلسطينياً في غزة والضفة.."عشائر غزة" ترفض مخطط إسرائيل لتقسيم وإدارة القطاع..وزير الدفاع الإسرائيلي: الحرب ستطول.. وستنتهي عندما لا تصبح حماس هي الحاكم في غزة.."اضطرابات ما بعد الصدمة" تلاحق جنود إسرائيل في غزة..الجيش الإسرائيلي يعلن قتل 4 فلسطينيين في عزون بالضفة الغربية..الاقتصاد زمن الحرب.. إسرائيل أمام نفقات "مثيرة للقلق"..هجوم جوي إسرائيلي على ريف دمشق يسبب أضراراً..جهاز مكافحة الإرهاب في كردستان يؤكد إحباط هجوم بطائرة مسيرة قرب مطار أربيل..بعد تعهد بوتين بالثأر.. مدن أوكرانيا تحت القصف الصاروخي الروسي ومقتل وإصابة العشرات..زيلينسكي لحلفائه الغربيين: لو خسرنا الحرب سيأكلكم بوتين على العشاء..جزر دوكدو تفجر خلافاً بين اليابان وكوريا الجنوبية..


أخبار متعلّقة

أخبار وتقارير..4 زعماء عرب يشاركون في المنتدى الصيني ــ العربي..«الكرملين» يحذر «ناتو»..زيلينسكي يناشد من إسبانيا بالسماح له بضرب روسيا بأسلحة غربية..روسيا سترفع «طالبان» من قائمتها لـ«المنظمات الإرهابية»..مرشح ثالث في سباق الرئاسة الأميركية..أسقف أرمني يتخلى عن منصبه لمنافسة باشينيان..احتجاجات أرمينيا تدخل مرحلة «عصيان مدني»..بعد تنصيبه..رئيس تايوان يستقبل أول وفد رسمي أميركي..سيول وبكين وطوكيو تتفق على «نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية»..

آمال كبيرة: مستقبل الإنفراج الإيراني–السعودي...

 الثلاثاء 18 حزيران 2024 - 8:17 ص

آمال كبيرة: مستقبل الإنفراج الإيراني–السعودي... مجموعات الازمات الدولية..طهران/ الرياض/واشنطن/برو… تتمة »

عدد الزيارات: 161,721,926

عدد الزوار: 7,210,521

المتواجدون الآن: 84