أخبار وتقارير... دوي انفجارات في طرطوس وحمص... نتائج التحقيقات الأولية لمحاولة اغتيال رئيس الحكومة العراقية...الرئيس اللبناني: حل الخلاف مع السعودية يتطلب حوارا صادقا.. طهران تطالب واشنطن بضمانات بعدم انسحابها مجددا من الاتفاق النووي...الموساد يحبط "مخططا إيرانيا" لاستهداف إسرائيليين في أفريقيا..مصدر إسرائيلي لـ"الحرة": وجهتان للأسلحة الإيرانية المهربة إلى سوريا.. "اختلاف" الحريات الدينية في سوريا.. .. داعش يطل ثانية بأفغانستان..هجوم ضد طالبان في جلال آباد.. إسرائيل تبدأ إجلاء عائلات دبلوماسييها من إثيوبيا.. تايبيه: 16 طائرة صينية اخترقت منطقة الدفاع الجوي لتايوان.. الصين أكبر قوة بحرية في العالم... الصين تطالب أميركا بتصحيح خطوة الانسحاب من الاتفاق النووي..

تاريخ الإضافة الإثنين 8 تشرين الثاني 2021 - 5:23 ص    القسم دولية

        


سوريا.. دوي انفجارات في طرطوس وحمص...

روسيا اليوم.. افادت وكالة الأنباء السورية "سانا" بسماع دوي انفجارات في سماء مدينة حمص، فيما ذكرت قناة "الإخبارية" السورية أن الانفجارات سمعت في طرطوس وحمص. وقالت الوكالة إن الدفاعات الجوية السورية تصدت لأهداف معادية في سماء ريف حمص..

RT تنشر نتائج التحقيقات الأولية لمحاولة اغتيال رئيس الحكومة العراقية...

المصدر: RT... حصلت RT على معلومات حول نتائج التحقيقات الأولية لمحاولة اغتيال رئيس الحكومة العراقية مصطفى الكاظمي ليلة أمس الأول. وبحسب المعلومات التي حصلت عليها RT، فإن خبراء كشف المتفجرات في وزارة الداخلية العراقية، وكذلك جهاز المخابرات الوطني، وجدوا أن الصواريخ والطائرات التي استهدفت الكاظمي، ذاتها التي كانت تستخدم في قصف القواعد والمنشآت الأمريكية. وتشير المعلومات التي كشفتها مصادر عراقية، إلى أن الطائرات انطلقت من منطقة (الكريعات) شمالي بغداد، تحديدا من خلف المنطقة السياحية. وقال أحد خبراء التحقيق لـRT، إن "التحليلات تشير إلى أن المهاجمين كانوا يعرفون أنهم لن يتمكنوا من استهداف الكاظمي داخل منزله، لذا شنوا هجومهم بثلاث طائرات". وعن سبب شن الهجوم بثلاث طائرات، أوضح: "كانوا يريدون أن يستهدفوا المنزل بطائرة واحدة، ومن ثم إخراجه من المنزل لاغتياله، لكن خطتهم لم تنجح". ولم تتوصل التحقيقات حتى الآن وفقا للخبير، إلى الجهة المسؤولة عن الهجوم. وأدى الهجوم، الذي استهدف المنطقة الخضراء شديدة التحصين وسط العاصمة العراقية، إلى إصابة عدد من حراس رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي. ونجا مصطفى الكاظمي من الهجوم بإصابة خفيفة جدا.

طهران تطالب واشنطن بضمانات بعدم انسحابها مجددا من الاتفاق النووي...

الخارجية الإيرانية: أميركا يجب أن تقدم ضمانات بأن واشنطن لن تتخلى عن الاتفاق النووي إذا تم إحياؤه...

الراي... طالبت إيران اليوم الولايات المتحدة الأميركية بإعطاء ضمانات بعدم انسحاب أي إدارة أميركية لاحقة من الاتفاق النووي كما حصل مع إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب عام 2018. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زادة في مؤتمر صحفي إن «مسار عودة أميركا الى الاتفاق النووي واضح وينبغي لها إعطاء ضمانات بعدم تكرار هذه الخطوة من قبل أي أدارة أميركية لاحقة». ودعا واشنطن الى إلغاء جميع العقوبات التي وصفها «بالظالمة وغير القانونية» والتي فرضتها على طهران بعد انسحابها من الاتفاق النووي. وحول الجولات السابقة لمفاوضات فيينا بين بلاده ومجموعة (4+1) قال خطيب زادة «توصلنا الى تقدم في بعض الأمور لكن بقيت هناك نقاط محل خلاف والطريق مسدود وهذا واضح تماما». وأشار خطيب زادة إلى أن "تمسك الولايات المتحدة بالاحتفاظ بجزء من الحظر ضد إيران هو السبب الأهم في وصول مفاوضات فيينا الى طريق مسدود". ومن المقرر أن تجتمع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي الإيراني والمتمثلة بالاتحاد الأوروبي حضوريا في فيينا لاستئناف المحادثات المتعلقة بالاتفاق النووي بتاريخ 29 نوفمبر الجاري.

«الجامعة العربية»: المحادثات مع لبنان بشأن أزمة الخليج تسير في «الاتجاه الصحيح»

الراي... قال مساعد الأمين العام لجامعة الدول العربية حسام زكي في تصريحات لتلفزيون «الجديد» اليوم إن المحادثات مع لبنان بشأن الخلاف الحالي مع دول الخليج تسير في «الاتجاه الصحيح». ويزور وفد من الجامعة العربية بيروت في محاولة لمعالجة الأزمة التي اندلعت بعد تصريحات لوزير الإعلام اللبناني حول الأحداث في اليمن.

الرئيس اللبناني: حل الخلاف مع السعودية يتطلب حوارا صادقا

الراي... قال الرئيس اللبناني ميشال عون اليوم إن حل الخلاف بين لبنان والسعودية يتطلب حوارا صادقا بين البلدين. وأضاف عون حسبما قالت الرئاسة اللبنانية على "تويتر" أن بيروت ترحب "بأي مسعى للجامعة العربية لإعادة العلاقات الأخوية بالسعودية". وتابع أن لبنان "لن يتردد في اتخاذ أي موقف يساعد في تهيئة الأجواء لمصارحة".

شويغو عن «الناتو»: محاولات مستمرّة لاختبارنا في البحر الأسود

الاخبار... قال وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، إن سفن تابعة لحلف شمال الأطلسي (الناتو) ودول أخرى من المنطقة، تدخل البحر الأسود بأسلحة دقيقة بعيدة المدى. وذكر الوزير، أن الولايات المتحدة والبلدان المتحالفة معها، تحاول بهذا الشكل، اختبار مدى «دفاعات ساحل البحر الأسود وحدود جنوب روسيا». وأضاف في لقاء تلفزيوني: «كما تعلمون، نحن طبعاً ندرك، أنه عندما تدخل سفينة تابعة لدول من خارج المنطقة إلى البحر الأسود، ونعلم أنها تحمل أسلحة بعيدة المدى عالية الدقة على متنها، وأن هذه الأسلحة موجودة بالفعل، أي أنها لا تقوم برحلة سياحية، فنحن بالطبع نقوم بمراقبة هذه السفن ومتابعتها وندرك أنه قد تحدث أية استفزازات ممكنة في أي وقت وفي أي لحظة، كما حدث قبل فترة غير بعيدة مع السفينة البريطانية، وبالطبع لا يجوز أن نسمح بمثل هذه الأشياء». كما عقَّب: «إذا تحدثنا بدقة أكثر، هناك محاولات مستمرة لاختبارنا، وللتحقق من مدى استعدادنا، ومدى جودة وفعالية منظومة دفاعنا على طول ساحل البحر الأسود، وبشكل عام في جنوب بلادنا». وقال وزير الدفاع: «بعد ذلك، سيقومون بتنفيذ مناورات وتدريبات مع جيراننا بما في ذلك مع الأسطول الجورجي ومع الأسطول الأوكراني. نحن أيضا نجري تدريبات وسنواصل ذلك لاحقاً».

الموساد يحبط "مخططا إيرانيا" لاستهداف إسرائيليين في أفريقيا..

الحرة – واشنطن.. قالت القناة الثانية عشرة الإسرائيلية، الأحد، إن جهاز الموساد أحبط عمليات استهدفت إسرائيليين في دول أفريقية، منها تنزانيا وكينيا والسنغال، وفق مراسل قناة الحرة. وأشارت القناة إلى أنه بعد حوالي شهر من إحباط هجمات ضد إسرائيليين في كولومبيا وقبرص، نجح الموساد في إحباط سلسلة من الهجمات ضد إسرائيليين في أفريقيا. وذكرت القناة أن السلطات في تنزانيا والسنغال وكينيا اعتقلت 5 أشخاص جندهم "فيلق القدس" التابع للحرس الثوري الإيراني، للاشتباه في التخطيط لشن هجمات على سائحين إسرائيليين في سفاري بتنزاينا، وعلى رجال أعمال إسرائيليين في السنغال وكينيا. وأوضحت القناة أنهم جميعا يحملون جوازات سفر أفريقية، مشيرة إلى أنه بعد تجنيدهم تم إرسالهم إلى لبنان ومن ثم إلى أفريقيا. وكانت السلطات القبرصية أوقفت شخصين على صلة بمخطط لقتل رجال أعمال إسرائيليين على أراضيها، في عمليها أحبطها جهاز الموساد، وفق تقارير سابقة.

مصدر إسرائيلي لـ"الحرة": وجهتان للأسلحة الإيرانية المهربة إلى سوريا

الحرة / خاص – واشنطن.. قال مصدر استخباراتي إسرائيلي رفيع لـ"الحرة"، الأحد، إن إيران "تواصل مساعيها للتموقع وتهريب الأسلحة الى داخل سوريا، دون أن تفلح في تحقيق أهدافها"، الأمر الذي اضطرها إلى اللجوء إلى "طرق أخرى". وكشف المصدر عن أن فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني "بدأ مؤخرا بتهريب وسائل قتالية بما في ذلك صواريخ أرض أرض وطائرات مسيرة عن طريق قوافل تقل مساعدات إنسانية ومواد غذائية إلى داخل سوريا". وعزا المصدر الإسرائيلي الذي رفض الكشف عن اسمه هذا التحول إلى "نجاح الضربات الجوية الإسرائيلية على أهداف إيرانية"، وأوضح أنه في "حين كان يتم تهريب شحنات الأسلحة سابقا بواسطة طائرات مدنية من طهران إلى دمشق بدأت عمليات التهريب تأخذ منحى آخرا، حيث تتم من خلال شحنات المساعدات المقدمة الى الشعب السوري". وكشف عن أن "وجهة العتاد المهرب لتنظيمين: الأول بقيادة المدعو على عساف وهو لبناني الجنسية، ويعمل الآن لصالح فيلق القدس بغية إعداد ميليشيات وقوات مع قدرات صاروخية منتشرة في تدمر وحلب ودمشق من أجل تفعيلها وقت الضرورة ضد إسرائيل". أما التنظيم الثاني فهو "فرقة الإمام الحسين التي نشطت مؤخرا في داخل سوريا وهي مكونة من قوات أجنبية وتضم آلاف العناصر". وأضاف المصدر أنه "في حين يوجد لدى حزب الله أكثر من 10 آلاف صاروخ، إلا أن هذه المليشيات داخل سوريا لا تمتلك الآن سوى بضع عشرات من الصواريخ المهربة من إيران"، مشيرا إلى أن ذلك يعد دليلا على فشل طهران في إقامة جبهة مسلحة ضد إسرائيل في سوريا على غرار حزب الله في لبنان، على حد تعبيره. وأكد أنه "لم يطرأ أي تغيير على الاستراتيجية الإيرانية في سوريا منذ تولي الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي منصبه".

"اختلاف" الحريات الدينية في سوريا.. خبراء يستعرضون الأسباب والحلول

الحرة... مصطفى هاشم – واشنطن... شكوك حول استمرار الحريات الدينية في شمال شرق سوريا في المستقبل إذا سيطر النظام أو المعارضة على المنطقة.... طالبت رئيسة المفوضية الأميركية للحريات الدينية الدولية، نادين ماينزا، بتعلم الدروس من أفغانستان، "إذا أردنا النصر في سوريا"، مؤكدة أن وجود حكومة يقبلها الشعب هو الضامن لمستقبل آمن ومستقر، بينما رأى خبير في حديث مع موقع "الحرة" أن الوضع السوري الحالي "مؤقت". فبعد دعم أميركي طال 20 عاما، انهارت الحكومة في أفغانستان وهرب الرئيس، أشرف غني، بينما استسلم الجنود بسهولة لحركة طالبان المتشددة، التي سرعان ما سيطرت على البلاد. وتقول ماينزا، في مقال عبر موقع "ناشونال إنترست"، إن الولايات المتحدة تتطلع إلى الانسحاب من شمال شرق سوريا والحفاظ على وجود أميركي صغير لضمان "هزيمة داعش إلى الأبد"، من خلال دعم قوات سوريا الديمقراطية "قسد". لكنها أشارت إلى أن "قسد" لم تكن تحارب فقط داعش ضمن التحالف بقيادة الولايات المتحدة فقط، وإنما كانت تقاتل حتى تنال فرصة إقامة حكم ذاتي للأكراد في شمال شرق سوريا، معتبرة أن تجربتها في السيطرة على المنطقة بعد سبع سنوات "ممتازة" من حيث الحريات الدينية. وتقول: "لم تعد هذه الحكومة ذات الأغلبية العربية مجرد مشروع كردي، بل إنها تصف نفسها بأنها متعددة الأعراق والأديان بثلاث لغات رسمية: العربية والكردية والسريانية، رأيتُ كيف تتيح هذه الحكومة للجميع الفرصة للمشاركة بغض النظر عن الدين أو العرق أو الجنس، مع وجود نصف القادة من النساء". وتضيف "رأيت استمرارها في السماح للمسلمين والمسيحيين والإيزيديين وغيرهم بممارسة شعائرهم الدينية بشكل علني، حتى عندما كانت تواجه خطرا كبيرا بسبب تهديدات تركيا والميليشيات المتحالفة مع تركيا والنظام، وفلول تنظيم داعش".

الحريات الدينية

وتقارن ماينزا بين وضع الحريات في مناطق سيطرة "قسد" وبين المواقع الخاضعة لنفوذ "الائتلاف الوطني السوري" المعارض والمدعوم من تركيا، والذي اعترفت به إدارة الرئيس الأميركي الأسبق، باراك أوباما، في ديسمبر 2012، بأنه "الممثل الشرعي الوحيد" للشعب السوري. وتقول إن "تحالف المعارضة السورية المدعوم من تركيا ليس لديه ببساطة إجابات عن الظروف المروعة في المناطق التي يحكمها في سوريا، مثل عفرين وتل أبيض وسري كانيه (رأس العين). هذه المناطق هي أفضل مؤشر على الكيفية التي ستبدو بها سوريا بأكملها تحت سلطتها". وأضافت "قبل الاحتلال التركي، كانت عفرين تعتبر 'جوهرة سوريا' التي لم تمسها الحرب الأهلية. الآن تشهد جرائم حرب خطيرة"، مشيرة إلى أنها تحدثت "شخصيا مع مسيحيين في المناطق التي احتلتها المعارضة السورية بعد اعتقالهم بتهمة الردة والتعذيب". وعقدت المفوضية جلسة استماع، العام الماضي، بعنوان "حماية الحرية الدينية في شمال شرق سوريا"، وثقت الجرائم في المناطق التي تحكمها المعارضة السورية المدعومة من تركيا والتي شملت القتل والاغتصاب والخطف وتدمير المواقع الدينية. وعزا الباحث السياسي السوري والمقيم في فرنسا، رامي الخليفة، الفرق بين مناطق سيطرة "قسد" وقوات المعارضة المدعومة من تركيا إلى فارق مهم من حيث الأساس الأيديولوجي. وقال الخليفة لموقع "الحرة" إن "قوات سوريا الديمقراطية في مناطق سيطرتها تحاول أن تقدم نفسها كنموذج علماني، حتى أنها كانت حريصة على أن تتواجد نساء تعمل ضمن قواتها المسلحة، خصوصا أن خلفية حركة قسد من حزب العمال الكردستاني ذو الخلفية اليسارية وبالتفكير العلماني هو الإطار للبنية الأيديولوجية لهذا التنظيم". يضيف "على العكس من ذلك، القوات المعارضة السورية المدعومة من تركيا... نشأت على أسس إسلامية، سواء المتطرف منها مثل جبهة النصرة أو حركة أحرار الشام أو حتى الإسلام المعتدل مثل جماعة الإخوان المسلمين في شمال غرب سوريا". لكن الخليفة يشير إلى أن الحديث عن أن الوضع في شمال شرق سوريا بأنه حالة نموذجية هو بعيد عن أرض الواقع. ويقول: "صحيح، لم يكن هناك اعتقال على أسس دينية، ولكن كانت هناك اعتقالات على أسس سياسية حتى بين صفوف الأكراد، هناك الكثير من التجاوزات ولكن ليس على أسس دينية".

حكومة شعبية

وتؤكد ماينزا على أهمية وجود حكومة تحظى بدعم شعبي قبل التخطيط لسحب أي قوات أميركية من مواقعها. وتشير إلى أنه "عند تقييم الخطأ الذي وقع، يجب أن يكون التركيز على انعدام شرعية الحكومة الأفغانية لدى الجيش والشعب". وتضيف "كان الهدف المعلن لانسحاب الولايات المتحدة من أفغانستان هو وقف 'حرب أبدية'. ومع ذلك، فإن الطريقة الوحيدة لوقف حرب أبدية هي التمسك بالأرض التي تم كسبها بالفعل. يتم ذلك من خلال بناء حكومة شرعية لشعبها وقطاعها الأمني. حتى أعظم جيش في العالم لا يمكنه القيام بذلك لدولة أخرى". وكانت المفوضية قد حذرت من زيادة العنف في أفغانستان خلال النصف الأول من العام الجاري. وأكدت ماينزا أن المفوضية ذكرت، في تقريرها السنوي لعام 2021، أن وضع الحرية الدينية في البلاد "واصل انحداره وسط انعدام الاستقرار السياسي". وتقول ماينزا إن عمل المفوضية التي ترأسها "قد يركز بشكل ضيق على الحرية الدينية، إلا أنها غالبا ما تثبت أن الحرية الدينية تشكل 'جرس إنذار' للحريات الأخرى"، مشيرة إلى أن الحكومة التي انهارت لم تكن تدافع بشكل كبير عن حقوق الشعب الأفغاني، "على الرغم من وجود مساحة على الأقل للنشطاء والصحفيين الذين يعملون من أجل مستقبل أفضل". وأوصت المفوضية حكومة الولايات المتحدة بإدراج الإدارة الذاتية الكردية في المحادثات التي تتخذ من جنيف مقراً لها لحل النزاع السوري، معتبرة أنها "الحكومة الناجحة الوحيدة في كل سوريا". ويؤكد الباحث السياسي السوري، رامي الخليفية، أن "القضية الكردية عادلة لشعب قاوم كثيرا من أجل أن يكون لديه وطن، لكنه يشير إلى أن "الوجود الأميركي في سوريا مختلف تماما عما كان عليه في أفغانستان". ويقول: "في سوريا هناك مصالح أميركية محددة، وهي القضاء على تنظيم داعش والحرص على إيجاد توازن بين القوى الإقليمية والدولية الموجودة على الأرض السورية، لكن في أفغانستان غيرت الولايات المتحدة النظام السياسي وبنت آخر كانت تدعمه بشكل قوي حتى قبيل سقوط النظام السابق وعودة طالبان". وأضاف "في سوريا لا يزال هناك نظام بشار الأسد، وجود الولايات المتحدة في شمال شرق سوريا أدى إلى سيطرة ميليشيات بدعم أميركي حتى لو كان في معظمه سياسيا، وهو ما أدى إلى أن تهاب الأطراف الأخرى من دخول في مواجهة مع قسد". ويرى الخليفة أنه "كان من الأجدى بالولايات المتحدة أن تعيد ترتيب النظام السياسي في سوريا، وليس فقط دعم منطقة أو فئة بعينها". وأكد أنه لن يكون هناك استقرار في أي مكان في سوريا "وسيظل هناك التهاب سياسي واجتماعي وتعصب ديني طالما لم يكن هناك حل للأزمة السورية"، مضيفا "ونحن، للأسف، بعيدون تماما عن إيجاد حل للأزمة". لكن ماينزا تقول: "في حين أننا قد لا نملك الإجابة عن سوريا بأكملها حتى الآن، يمكننا على الأقل الحفاظ على هذه الأرض التي فزنا بها في شمال شرق سوريا من خلال دعم الإدارة الذاتية الكردية، وهذا يمنح الولايات المتحدة أخيرا انتصارا لسوريا ويلبي هدف وقف حرب أبدية هناك". وأكدت أن ما آل إليه الوضع في أفغانستان يعلمنا بأنه "لا يمكن كسب هذه الصراعات المستعصية على ما يبدو بالقوة العسكرية فقط، أو حتى بالدبلوماسية في جنيف، ولكن فقط من خلال بناء حكم يتمتع بشرعية الشعب".

داعش يطل ثانية بأفغانستان..هجوم ضد طالبان في جلال آباد..

دبي - العربية.نت... تتوالى الهجمات الداعشية ضد حركة طالبان بشكل متفرق، منذ توليها السلطة في البلاد بمنتصف أغسطس الماضي (2021). ففي جديد تلك الهجمات، قتل 3 أشخاص على الأقل في مدينة جلال آباد عاصمة إقليم ننجرهار شرق البلاد اليوم الأحد، في هجوم شنه عناصر داعش ضد طالبان. وأفادت إذاعة "سلام وتندار" المحلية بأن انفجارين وقعا بالقرب من مركز شرطة المدينة، ليبدأ بعد ذلك تبادل لإطلاق النار بين عناصر الحركة ومسلحي داعش. إلى ذلك، نقلت وسائل إعلام محلية عن مسؤولين في الولاية قولهم إن مدنيين اثنين من بين الثلاثة قتلا في الانفجارين. وأوضح مصدر محلي أن الانفجارات وقعت حوالي الساعة التاسعة من صباح اليوم. كما أضاف أن الانفجارات نجمت عن عبوة ناسفة، لكن لم يتضح من كان الهدف، فيما لم تذكر مصادر رسمية في طالبان أي تفاصيل بعد.

سلسلة هجمات

يشار إلى أن الحركة اضطرت للتعامل مع سلسلة من الهجمات أعلنت المسؤولية عنها جماعة مرتبطة بتنظيم داعش الذي تختلف معه منذ سنوات بسبب عدد من القضايا الاقتصادية والعقائدية. وأعلن داعش (ولاية خراسان)، وهو فرع التنظيم في المنطقة، مسؤوليته عن عدد من التفجيرات في مدينة جلال آباد مطلع الأسبوع. كما أعلنت تلك الجماعة مسؤوليتها عن تنفيذ هجوم على مطار كابل في أغسطس الماضي أسفر عن مقتل عشرات المدنيين الأفغان ممن احتشدوا خارج بوابات المطار، بالإضافة إلى 13 جندياً أميركياً. وكان مسؤولون استخباراتيون أميركيون، حذروا في 14 سبتمبر الماضي، من أن القاعدة يمكن أن ينظم صفوفه داخل أفغانستان في غضون عام إلى عامين، مشيرين إلى أن بعض أعضاء الجماعة الإرهابية قد عادوا بالفعل إلى البلاد، وفقاً لصحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية.

تايبيه: 16 طائرة صينية اخترقت منطقة الدفاع الجوي لتايوان

تايبيه: «الشرق الأوسط أونلاين».. قالت الحكومة التايوانية اليوم (الأحد)، إن الصين أرسلت 16 طائرة إلى داخل منطقة الدفاع الجوي للبلاد، مسجلة بذلك رقماً قياسياً جديداً منذ الموجة الأخيرة من طلعات الطائرات الحربية اليومية في أوائل أكتوبر (تشرين الأول) الماضي. وذكرت وزارة الدفاع الوطني التايوانية أن 16 طائرة تابعة لجيش التحرير الشعبي الصيني اخترقت أمس (السبت)، منطقة تحديد الدفاع الجوي بجنوب غربي البلاد، بما في ذلك 10 طائرات مقاتلة من طراز «جيه - 16» و6 مقاتلات من طراز «جيه - 10»، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الألمانية. وتابعت الوزارة أن سلاح الجو التايواني أصدر تحذيرات عبر الراديو، وتم تفعيل أنظمة الدفاع الجوي الصاروخية لمراقبة تحركات الطائرات. وأظهرت بيانات الوزارة أن الصين نفذت خلال الفترة من 1 إلى 5 أكتوبر الماضي، 150 طلعة جوية حربية على منطقة تحديد الدفاع الجوي التايوانية. وخلال الفترة من 6 إلى 15 من الشهر نفسه، لم تقم الصين بأي طلعات جوية حربية باستثناء إرسال ثلاث طائرات حربية في 10 أكتوبر، اليوم الوطني لتايوان. وأوضحت الوزارة أنه خلال الفترة من 16 أكتوبر إلى 5 نوفمبر (تشرين الثاني)، واصلت الصين تنفيذ طلعات جوية يومية، باستثناء أيام 23 و30 من الشهر الماضي و3 نوفمبر الجاري. وكان أقصى عدد من الطائرات الذي يدخل منطقة تحديد الدفاع الجوي التايوانية خلال تلك الفترة الزمنية هو ثماني طائرات. وجاءت طلعات الطائرات الحربية الصينية يوم السبت، بعد يوم من انتهاء زيارة وفد رسمي من البرلمان الأوروبي إلى تايبيه استغرقت ثلاثة أيام للتعرف على تجربة تايوان في مكافحة المعلومات المضللة. وقال البرلمانيون الأوروبيون يوم الجمعة، إن زيارة تايوان ليست استفزازاً، لأن القرار اتخذ اعتماداً على مصالح المواطنين الأوروبيين. وتتمتع تايوان بحكومة مستقلة منذ عام 1949، لكن الصين تعد الجزيرة الديمقراطية جزءاً من أراضيها وتعارض أي شكل من أشكال الاتصالات الرسمية بين تايوان وغيرها من الدول.

إسرائيل تبدأ إجلاء عائلات دبلوماسييها من إثيوبيا

تل أبيب: «الشرق الأوسط أونلاين».. دعت وزارة الخارجية الإسرائيلية رعاياها إلى عدم السفر على الإطلاق إلى إثيوبيا، في ظل استمرار التوترات هناك. وذكرت صحيفة «جيروزاليم بوست» الإسرائيلية اليوم (الأحد)، أن وزارة الخارجية بدأت أمس (السبت) إجلاء عائلات الدبلوماسيين الإسرائيليين من إثيوبيا، حسبما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية. ونقلت الصحيفة عن المتحدث باسم الوزارة ليور حيات، القول إن دبلوماسيين إسرائيليين يقيمون في مقر السفارة في العاصمة أديس أبابا. وحثت وزارة الخارجية أمس، الإسرائيليين على الامتناع بصورة تامة عن السفر إلى إثيوبيا، كما طالبت رعاياها الموجودين هناك بالمغادرة على الفور. وأعلنت الحكومة الإثيوبية حالة الطوارئ على مستوى البلاد مؤخراً، وحثت سكان العاصمة على الدفاع عن مناطقهم. وسيطرت الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي وجيش تحرير أورومو على بلدتي ديسي وكومبولتشا الرئيسيتين، في طريقهما إلى العاصمة، كما أعلنتا السيطرة أيضاً على بلدة كيميس، التي تبعد 327 كيلومتراً إلى الشمال من أديس أبابا. وأشارت تقارير إلى أن المسلحين يحاولون قطع طريق الإمدادات من جيبوتي.

كوريا الشمالية تُجري تدريباً على إطلاق نيران المدفعية

بيونغ يانغ: «الشرق الأوسط أونلاين».. أجرت كوريا الشمالية تدريباً على إطلاق نيران المدفعية، لتعزيز القدرات الدفاعية للبلاد، طبقاً لما ذكرته شبكة «كيه بي إس وورلد» الإذاعية الكورية الجنوبية، اليوم (الأحد). وذكرت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية (كيه سي إن إيه) اليوم، أن «سلاح المشاة الميكانيكي أجرى مسابقة على إطلاق نيران المدفعية في اليوم السابق». وأضافت الوكالة الكورية الشمالية أن التدريبات تأتي في وقت يسود فيه الحماس للتدريب المكثف في عموم جيش الشعب الكوري، بهدف تعزيز القدرات الدفاعية للدولة. ولم يحضر زعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ - أون التدريب. يأتي ذلك، فيما تتهم كوريا الشمالية المجتمع الدولي بـ«الكيل بمكيالين» وانتقاد التدريبات العسكرية لبيونغ يانغ فقط.

الصين تطالب أميركا بتصحيح خطوة الانسحاب من الاتفاق النووي

بكين: «الشرق الأوسط أونلاين».. قالت الصين إن الولايات المتحدة يتعين عليها تصحيح تحركاتها المتمثلة في الانسحاب أحادي الجانب من الاتفاق النووي مع إيران. ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة «شينخوا» عن محادثة هاتفية بين وزير الخارجية الصيني، وانغ يي، ونظيره الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، أمس (السبت)، أن الصين رحبت بقرار إيران للعودة إلى المحادثات النووية، حسب وكالة «بلومبرغ» للأنباء اليوم (الأحد). وقال أمير عبد اللهيان، لوانغ، إن إيران ملتزمة بالمحادثات حول إحياء الاتفاق النووي ومستعدة للتنسيق مع الصين في هذا الأمر، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الألمانية. وكانت إيران قد أعلنت الأسبوع الماضي، استئناف المحادثات النووية متعددة الأطراف، المتعثرة منذ أشهر. وتهدف المفاوضات إلى إحياء الاتفاق النووي المتعثر، الذي تم إبرامه عام 2015، وانسحب منه الرئيس الأميركي السابق، دونالد ترمب قبل أكثر من ثلاث سنوات.

الصين أكبر قوة بحرية في العالم... تسعى لزيادة حجم أسطولها

الجريدة.... كشف تقرير لوزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أن الصين تمتلك أكبر قوة بحرية في العالم، بحيازتها 355 سفينة وغواصة، متوقعا أن يتزايد عدد القطع البحرية بالأسطول الصيني، ليصل إلى 460 سفينة بحلول 2030. وأشار التقرير، الصادر الأربعاء الماضي، إلى أن البحرية الصينية، المعروفة باسم «بحرية جيش التحرير الشعبي الصيني»، مستعدة لتنفيذ ضربات دقيقة طويلة المدى ضد أهداف برية، وتعزيز حربها ضد الغواصات البحرية، وهو ما يعزز قدرات الصين كقوة عالمية. وذكرت مجلة ناشيونال إنترست الأميركية أن زيادة قوة الأسطول الصيني تساهم في دعم الأهداف السياسية الخارجية الصينية، خاصة في المناطق المتنازع عليها في بحر الصين الجنوبي وبحر الصين الشرقي والبحر الأصفر، مبينة أن قوة الصين البحرية لا تقتصر على الأسطول البحري التابع للجيش الصيني، وإنما تشمل أيضا القوات البحرية التابعة لحرس السواحل، والقطع البحرية التابعة لما يطلق عليه «القوات المسلحة الشعبية». وبينما أعلنت الحكومة التايوانية أمس أن الصين أرسلت 16 طائرة عسكرية إلى داخل منطقة الدفاع الجوي للجزيرة، مسجلة بذلك رقما قياسيا جديدا منذ الموجة الأخيرة من طلعات الطائرات الحربية اليومية في أوائل أكتوبر الماضي، أشارت مجلة ناشيونال إنترست أنه «سيكون على الجيش التايواني أن يحاول الصمود أمام الموجة الأولى من الهجوم الصيني لتنفيذ هجوم مضاد، وهو ما تحاول تايبيه فعله بتطوير جيشها». وأفاد التقرير، الذي نشرته المجلة عن تايوان، بأن الجزيرة تعلم أنه لا يمكنها الصمود في وجه الجيش الصيني، ولهذا فهي تسعى إلى الاعتماد على تكتيكات قتالية تعتمد على عدم مركزية الاتصالات، واستخدام أكبر قدر ممكن من العتاد العسكري المتحرك، الذي تكون عملية إخفائه ممكنة خلال الحرب. ويحتل الجيش الصيني المرتبة رقم 3 بين أقوى 140 جيشا في العالم، ويمتلك قدرات عسكرية تقليدية هائلة، أبرزها عدد الجنود الذي يتجاوز 3.3 ملايين، بينهم 510 آلاف جندي قوات احتياطية، بحسب تقرير عن أقوى جيوش العالم لموقع «غلوبال فاير بور» الأميركي. ويصنف الأسطول الصيني في المرتبة الأولى عالميا، بينما تصنف القوات الجوية في المرتبة الـ3 عالميا بـ3260 طائرة، إضافة إلى القوات البرية الضخمة التي تضم آلاف الدبابات والمدافع وراجمات الصواريخ، إضافة إلى عشرات الآلاف من المدرعات. في المقابل، يصنف الجيش التايواني في المرتبة 22 بين أقوى جيوش العالم، ويمتلك أكثر من 1.8 مليون جندي، بينهم أكثر من 1.6 قوات احتياطية، وتصنف القوات الجوية لتايوان في المرتبة 14 عالميا بـ739 طائرة، بينما يصنف الأسطول التايواني في المرتبة 22 بـ117 وحدة بحرية، وتضم القوات البرية التايوانية أكثر من 1100 دبابة وآلاف المدرعات، إضافة إلى المدافع الميدانية وذاتية الحركة وراجمات الصواريخ.

 

 



السابق

أخبار مصر وإفريقيا.. بريطانيا تبدي استعدادها لدعم مصر في قضية السد الإثيوبي..جولة جديدة من «العصيان المدني» في السودان...متمردو إقليم تيغراي يستبعدون حصول «حمام دمّ» في أديس أبابا..فتح باب الترشح للانتخابات الرئاسية والبرلمانية في ليبيا..تونس: الحكومة و«اتحاد الشغل» لمناقشة ملفات سياسية واجتماعية.. الجزائر: تبرئة مسؤولين أمنيين كبيرين من تهم فساد.. زعيم "البوليساريو" يتوعد المغرب بهزائم جديدة.. "قبة إسرائيل الحديدية".. حديث عن اهتمام مغربي وترجيح بشأن "صفقة مستبعدة"..

التالي

أخبار لبنان... «سيناريو الكاظمي» قد يدفع ميقاتي لتقديم تنازلات..ترسيم الحدود البحرية... مسألة شائكة .. الوسيط الأميركي يُهدّد بـ«رفع يديه» .. «حزب الله» يرفض مقترحاً للجامعة العربية بالعودة لاجتماعات الحكومة.. دعم عربي للمخرج: إبعاد قرداحي واعتذار ومعالجة هادئة مع الخليج..جريمة المرفأ تغرق في رمال "الدعاوى" المتحرّكة..جنبلاط يقدّم أوراق اعتماده للرياض: نفد صبري من حزب الله.. الإحباط يواكب إعلان الحكومة اللبنانية عن تقدم بالمحادثات مع «النقد الدولي».. ضغط دولي لإجراء الانتخابات... وتحذير من التمديد برلمانياً ورئاسياً..

النفوذ الايراني في أفغانستان.. الآثار المترتبة على انسحاب الولايات المتحدة..

 الأربعاء 1 كانون الأول 2021 - 5:50 م

النفوذ الايراني في أفغانستان.. الآثار المترتبة على انسحاب الولايات المتحدة.. https://www.rand.org… تتمة »

عدد الزيارات: 78,588,253

عدد الزوار: 2,003,411

المتواجدون الآن: 45