أخبار وتقارير...إلى الجزيرة.. رسالة من عراقية سنية اغتصبت عصابات سليماني قريباتها وقتلت أخاها وابن أخيها.....كوشنر يثير تكهنات حول احتمال تأجيل الانتخابات الرئاسية الأميركية.....ميركل: لديّ «أدلة دامغة» على أن الروس حاولوا التجسّس عليّ..أميركا تتهم الصين بمحاولة قرصنة أبحاث حول لقاح «كورونا»....الرئيس الأفغاني يأمر القوت المسلحة باستئناف المواجهة مع «طالبان»....اثنتان من الشرق الأوسط.. دول "لا تتعاون بشكل كامل" مع واشنطن في مكافحة الإرهاب...«يونيسيف»: مكافحة «كورونا» قد تسبب وفاة 6 آلاف طفل يومياً....قبرص تتهم تركيا بمنع طائرة مساعدات لمواجهة «كورونا» من عبور أجوائها....

تاريخ الإضافة الخميس 14 أيار 2020 - 3:55 ص    عدد الزيارات 235    القسم دولية

        


إلى الجزيرة.. رسالة من عراقية سنية اغتصبت عصابات سليماني قريباتها وقتلت أخاها وابن أخيها....

زمان الوصل..... بتغريدة تجاوز عدد معجبيها 20 ألفا وعدد من أعادوا تغريدها ناهز 12 ألفا، وجه حساب باسم "الدكتورة عائشة العاني" رسالة صريحة إلى شبكة الجزيرة، بخصوص تقريرها الأخير الذي مجّد الإرهابي "قاسم سليماني" وبثته منصة "الجزيرة بودكاست" في برنامج اسمه "رموز". "العاني" قالت في تغريدتها التي نشرتها قبل ساعات: "إلى قناة الجزيرة: إنني مسلمة سُنية من العراق كلاب سليماني قتلوا أخي وأبن أخي واعتقلوا أولاد عمي ونحروا زوج أختي نحرا!، كلاب سليماني هدموا مسجدنا، وقالوا حينها هذا المسجد بتمويل من قطر واليوم تمجدونه!!، كلاب سليماني اغتصبوا 4 نساء من أقربائي في معتقل سجن النساء في الكاظمية! وللتأكد أكثر، فقد تفحصت "زمان الوصل" حساب "العاني" فوجدته قديما وليس ابن الأمس ولا الشهر الفائت بل ولا العام الماضي (يعود تاريخ إنشاء الحساب إلى 2016)، بل وجدت أغرب من ذلك، وهو أن الطائفيين من محور إيران كانوا يتهمون صاحبة الحساب بأنها "إخونجية" أي من جماعة الإخوان المسلمين، نظرا لدورها في تسليط الضوء على جرائم إيران وأتباعها في العراق بالذات. وبثت "الجزيرة بودكاست" قبل أيام تقريرا عن "سليماني" قاربت مدته نصف ساعة، حشيت بعبارات تمجيد وتقديس وتلميع للقاتل المجرم، ظن من سمعها لأول وهلة أنها صادرة من إحدى إذاعات نظام الملالي في طهران أو قم، لشدة ما خلعت "الجزيرة بودكاست" على الإرهابي من أوصاف. وتذرعت "الجزيرة بودكاست" بأنها قدمت مادتها عن سليماني بضمير المتكلم، تماشيا مع "مقتضيات العمل الدرامي"، لكن كثيرا ممن استمعوا التقرير المذاع لم تنطل عليهم هذه الحيلة، وأبدوا استياءهم وحسرتهم من سيطرة محور القتل والإجرام (المقاومة والممانعة!) على مفاصل أكبر شبكة إخبارية عربية، إلى درجة ازدراء مشاعر مئات ملايين العرب والمسلمين الذين أصابتهم بشكل مباشر أو غير مباشر شظايا وحشية "أعور إيران" ومليشياته التي لم تر المنطقة بحقدها منذ عهد المغول والتتار.

كوشنر يثير تكهنات حول احتمال تأجيل الانتخابات الرئاسية الأميركية....

واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين».... أفاد مستشار الرئيس الأميركي دونالد ترمب وصهره، جاريد كوشنر، بأنه لا يستطيع أن يضمن إجراء الانتخابات الرئاسية الأميركية في موعدها المحدد بسبب وباء «كوفيد19»، قبل أن يعدل تصريحه. وبحسب وكالة الصحافة الفرنسية، فإن الانتخابات الرئاسية مقررة قانوناً في 3 نوفمبر (تشرين الثاني)، وليس لدى البيت الأبيض صلاحية تغيير ذلك إنما الكونغرس، لكن تصريح كوشنر، أمس (الثلاثاء)، فتح المجال أمام التكهنات، فيما يتجه ترمب ومنافسه الديمقراطي جو بايدن نحو حملات مكثفة في الأشهر الستة الأخيرة قبل الاستحقاق. ورداً على سؤال خلال مقابلة مع مجلة «تايم» الأميركية حول ما إذا كان بإمكانه أن يضمن إجراء الانتخابات في موعدها حتى في حال ظهور موجة ثانية للوباء، قال كوشنر: «لست متأكداً من أنه بإمكاني التعهد بشيء أو بآخر، لكن في الوقت الحاضر هذه هي الخطة». وأضاف: «آمل أنه بحلول سبتمبر (أيلول) وأكتوبر (تشرين الأول) ونوفمبر (تشرين الثاني) نكون قد أجرينا عملاً كافياً بالنسبة للفحوصات ومختلف الأمور التي نحاول القيام بها لمنع انتشار للفيروس في المستقبل بحجم يدفعنا إلى إغلاق البلاد مجدداً». وعلى الرغم من أن كوشنر لم يقل إنه يريد إجراء تغيير في التاريخ موضحاً: «هذا ليس قراراً أتخذه أنا»، فإن تصريحاته سرعان ما أثارت بلبلة، وبعد ذلك، أصدر كوشنر توضيحاً عبر شبكة «إن بي سي نيوز» قائلاً: «لم أشارك في أي نقاش بشأن محاولة تغيير موعد الانتخابات الرئاسية، ولست على علم بذلك». وموعد الانتخابات بات موضع مراقبة نظراً للاضطرابات اللوجيستية التي سببها الإغلاق المرتبط بانتشار الوباء ومخاطر عدم توجه الناخبين للإدلاء بأصواتهم في مراكز اقتراع مزدحمة، لكن ترمب وبايدن استبعدا أي تغيير في موعد الانتخابات. وفي معظم استطلاعات الرأي، يتقدم بايدن على ترمب الذي شهدت ولايته الأولى إجراء عزل وتحقيقاً استمر سنتين حول روابطه بروسيا، وانحيازاً سياسياً غير مسبوق لحزبه في مختلف أنحاء البلاد. يذكر أن كوشنر متزوج من ابنة ترمب؛ إيفانكا، التي تتولى أيضاً منصب مستشارة الرئيس.

160 ألف وفاة بفيروس كورونا في أوروبا

لندن: «الشرق الأوسط أونلاين» .... أودى فيروس كورونا المستجدّ بحياة أكثر من 160 ألف وفاة في أوروبا، ثلاثة أرباعهم في المملكة المتحدة وإيطاليا وإسبانيا وفرنسا، وفق تعداد أعدته وكالة الصحافة الفرنسية، استناداً إلى مصادر رسمية اليوم (الأربعاء) عند الساعة 13.00 بتوقيت غرينيتش. وبتسجيلها 160455 وفاة (من أصل 1798209 إصابات)، تكون أوروبا القارة الأكثر تضرراً جراء وباء «كوفيد - 19» الذي أودى بحياة 292720 شخصاً في العالم. والمملكة المتحدة (33186 وفاة) وإيطاليا (30911) هما الدولتان الأوروبيتان الأكثر تضرراً بالوباء، تليهما إسبانيا (27104) وفرنسا (26991). عالمياً، أودى فيروس كورونا بحياة 292 ألف شخص على الأقل منذ ظهوره في الصين في ديسمبر (كانون الأول)، حسب الوكالة. وسُجّلت رسميّاً أكثر من أربعة ملايين و272 ألفاً و880 حالة إصابة في 195 بلداً ومنطقة. ولا تعكس الإحصاءات إلّا جزءاً من العدد الحقيقي للإصابات؛ إذ إنّ دولا عدّة لا تجري فحوصاً لكشف الفيروس إلا للحالات الأخطر. وأُعلن تعافي مليون و462 ألف شخص على الأقلّ. وسجّلت الولايات المتحدة التي ظهر فيها الوباء في بداية فبراير (شباط)، أعلى حصيلة إجماليّة للوفيّات بلغت 82 ألفاً و389 من مليون و370 ألفاً و16 إصابة. وأعلِن تعافي 230 ألفاً و287 شخصاً على الأقلّ. وأحصت الصين (من دون ماكاو وهونغ كونغ) التي ظهر فيها الوباء في نهاية ديسمبر (كانون الأول)، 4633 وفاة و82 ألفاً و926 حالة إصابة (7 حالات بين الثلاثاء والأربعاء) بينما تعافى 78 ألفاً و189. وسجّلت أميركا اللاتينيّة والكاريبي 23 ألفاً و91 وفاة (402804 إصابات) وآسيا 11 ألفاً و184 وفاة (316 ألفاً و88 إصابة) والشرق الأوسط 7787 وفاة (241 ألفاً و232 حالة) وأفريقيا 2403 وفيات (69 ألفاً و515 إصابة)، وأوقيانيا 126 وفاة (8316 إصابة).

حالات الوفاة المؤكدة بـ«كورونا» في بريطانيا تتجاوز 33 ألفاً

لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»..... أعلنت وزارة الصحة البريطانية، اليوم الأربعاء، عن 494 وفاة جديدة بفيروس «كورونا» المستجد خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية، ليصل إجمالي الوفيات الناتجة عن إصابات مؤكدة بالفيروس إلى 33186. والأرقام حتى الساعة (16:00 بتوقيت غرينتش) أمس الثلاثاء 12 مايو (أيار)، حسب ما نقلته وكالة «رويترز» للأنباء. وبحساب الوفيات من حالات الاشتباه في الإصابة ستتجاوز الحصيلة البريطانية 40 ألف وفاة.

توقعات بزيادة وفيات «كورونا» في أميركا لـ147 ألفاً خلال 3 أشهر

واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين» ....قال باحثون، أمس (الثلاثاء)، إن نموذجاً لوفيات فيروس كورونا جرى تعديله مؤخراً يتنبأ بأن أكثر من 147 ألف أميركي سيلقون حتفهم نتيجة مرض «كوفيد – 19» الذي يسببه الفيروس بحلول أوائل أغسطس (آب)، وهو أعلى من رقم 100 ألف الذي ورد في التقدير الأخير، مع التخفيف النسبي للقيود الرامية لكبح الجائحة. وقال التقرير، إن أحدث توقع أعده معهد جامعة واشنطن للقياسات الصحية والتقييم يعكس «المحركات الرئيسية للانتشار الفيروسي مثل التغيرات في الفحوص والحركة وكذلك تخفيف سياسات التباعد الاجتماعي»، حسبما نقلت وكالة «رويترز» للأنباء. وارتفعت الحصيلة اليومية من جديد في الولايات المتحدة بتسجيل 1900 وفاة جديدة في غضون 24 ساعة. وهذا شكّل قفزة بعد يومين متتاليين لم تتجاوز فيهما حصيلة الوفيات الألف؛ ما يرفع العدد الإجمالي للوفيات في البلاد إلى 82 ألفاً و246. مع تجاوز الحصيلة الإجمالية للوفيات الناجمة عن فيروس كورونا المستجد 290 ألف شخص وتزايد عدد الوفيات في الكثير من البلدان، يهدد الوباء بتقويض فك العزل في العالم، في حين نبّه مستشار الصحة للبيت الأبيض من خطر التسرع في تخفيف تدابير الإغلاق للاقتصاد الأميركي. وحذر كبير خبراء الأوبئة الأميركي أنتوني فاوتشي، أمس، من أن التداعيات يمكن أن تكون «خطيرة جداً» في حال إعادة إنعاش متسرع للاقتصاد في الولايات المتحدة، أكثر البلدان تضرراً بفيروس كورونا المستجد. ويأتي ذلك في حين تقوم الكثير من الدول حول العالم بتخفيف تدابير العزل التي تم فرضها للحد من انتشار الفيروس الذي لم يتم تطوير علاج أو لقاح ضده بعد.

ميركل: لديّ «أدلة دامغة» على أن الروس حاولوا التجسّس عليّ

برلين: «الشرق الأوسط أونلاين».... أعلنت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، اليوم (الأربعاء)، أن لديها «أدلة دامغة» على محاولات روسية لقرصنتها، معبرة عن استيائها من محاولات التجسس المتكررة. وقالت أمام البرلمان (بوندستاغ) في برلين: «بصراحة، يمكنني القول إن هذا يؤلمني. في كل مرة، أحاول أن أبني علاقة أفضل مع روسيا، لكن في الجانب الآخر، هناك أدلة دامغة على أن القوات الروسية تقوم بأعمال كهذه». وكان جهاز الاستخبارات الألماني قد أشار تكراراً الى محاولات قراصنة روس التجسس على نواب أو سياسيين بارزين في البلاد. وأفادت وسائل إعلام ألمانية أن بين المعلومات التي نسخها قراصنة عام 2015 كانت معطيات من بريد ميركل الإلكتروني الشخصي. واستهدف ذلك الهجوم أيضاً البوندستاغ، كما أوردت وكالة الصحافة الفرنسية. وقالت ميركل إن المحققين في عملية القرصنة عام 2015 تمكنوا من تحديد مشتبه به. وأضافت: «للأسف، النتيجة التي توصلت إليها هي أن هذا الأمر ليس بجديد»، لافتة الى أن «التضليل على الإنترنت وتحريف الوقائع هما جزء من استراتيجية روسيا». وقالت: «بالطبع هذا لا يسهل إقامة علاقة أفضل مع موسكو»، واصفة تكتيكات التجسس هذه بأنها «مزعجة»...

بوريس جونسون: لا أريد زحاماً في المواصلات العامة

لندن: «الشرق الأوسط أونلاين».... قال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون اليوم (الأربعاء) إنه لا يريد زحاما في المواصلات العامة، وحذر من ارتفاع حالات الإصابة بفيروس «كورونا» في الخارج. ونقلت وكالة «رويترز» للأنباء عن جونسون قوله بعد تداول صور لتكدس الناس في المواصلات العامة في اليوم الأول لتخفيف القيود المفروضة للحد من تفشي الفيروس: «لا أريد أن أرى زحاما أو تكتلات كبيرة في المواصلات العامة سواء في العاصمة أو في أي مكان آخر». وأضاف أن المسؤولين يحثون الناس على عدم التنقل في أوقات الذروة المرورية ويعملون على زيادة عدد قطارات مترو الأنفاق في لندن. وتجاوز عدد حالات الوفاة بـ(كوفيد - 19) المرض الناتج عن الإصابة بالفيروس 40 ألفا في بريطانيا حتى الآن. وقال جونسون إن البلاد سجلت وفاة 144 من العاملين بالرعاية الصحية و131 من العاملين بالرعاية الاجتماعية بسبب الفيروس. وأضاف جونسون اليوم أن زيادة حالات الإصابة في دول أخرى خففت القيود المفروضة لاحتواء التفشي تمثل تحذيرا لبريطانيا من التحرك بسرعة. وتابع «نراقب عن كثب ما يحدث في الدول الأخرى ومن الملحوظ بدرجة كبيرة أن بعض الدول الأخرى التي خففت القيود شهدت ارتفاعا مرة أخرى في معدل انتشار المرض، وهذا تحذير واضح جدا لنا من المضي قدما بسرعة أو من دون حرص». وتفرض البلاد العزل العام المكثف منذ 23 مارس (آذار). وتلقى العاملون في التصنيع وقطاعات أخرى محددة تعليمات بالعودة للعمل إذا كان ذلك بمقدورهم اعتبارا من صباح اليوم. وأظهرت بيانات الناتج المحلي الإجمالي اليوم أن الاقتصاد انكمش بنسبة قياسية بلغت 5.8 بالمائة في مارس مقارنة بفبراير (شباط)، ومن المرجح أن تكون بيانات أبريل (نيسان) أسوأ حالا، حيث كان العزل العام مفروضا طوال الشهر.

أميركا تتهم الصين بمحاولة قرصنة أبحاث حول لقاح «كورونا»

الراي..... الكاتب:(أ ف ب) .... نبهت السلطات الأميركية اليوم الأربعاء الباحثين الأميركيين إلى أن قراصنة تدعمهم الصين يحاولون سرقة أبحاث وملكيات فكرية على صلة بعلاجات لكوفيد-19 ولقاحات له. وجاء في بيان لمكتب التحقيقات الفيدرالي ولوكالة الأمن الإلكتروني وأمن البنى التحتية أنه تم تنبيه المنظمات التي تجري أبحاثا حول الوباء من «استهداف مرجح وخروق للشبكة من جانب جمهورية الصين الشعبية». وأضاف البيان أن «جهود الصين لاستهداف هذه القطاعات يشكل تهديدا كبيرا لجهود تصدي أمتنا لكوفيد-19»...

النمسا: الحدود مع ألمانيا ستفتح بالكامل خلال شهر

الراي....الكاتب:(رويترز) .... قالت النمسا، اليوم الأربعاء، إن حدودها مع ألمانيا ستفتح بالكامل في غضون شهر في واحدة من أكبر خطوات فتح الحدود البرية في الاتحاد الأوروبي والتي أغلقت للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد. ويضغط المستشار النمساوي المحافظ زيباستيان كورتس من أجل فتح الحدود مع الدول التي شهدت معدلات إصابة منخفضة مثلها مثل النمسا. وقال مكتبه إن فيينا تعمل على خطوة مماثلة على مرحلتين لفتح الحدود مع سويسرا وليختنشتاين «ودول شرق أوروبا المجاورة». وقال مكتب كورتس في بيان «اعتبارا من 15 مايو لن يكون هناك سوى فحوص فورية على الحدود الألمانية النمساوية. وسيتبع ذلك فتح كامل للحدود البرية اعتبارا من 15 يونيو». وقالت وزيرة السياحة إليزابيث كوستينجر لمحطة أو.أر.إف إن التخفيف الأول سيسمح بالزيارات العائلية ورحلات العمل. وفرضت النمسا وألمانيا إجراءات عزل عام في بداية تفشي الجائحة وكانتا أقل تضررا من دول أوروبية أخرى. وكان كورتس يعمل على حشد تأييد ألمانيا للخطوة التي جاءت في أعقاب نقاش مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل. وتمثل السياحة نحو ثمانية في المئة من الناتج الاقتصادي للنمسا وألمانيا هي أكبر مصدر للزوار الأجانب.

الرئيس الأفغاني يأمر القوت المسلحة باستئناف المواجهة مع «طالبان»

الراي.... وجه الرئيس الأفغاني أشرف غني أمرا الى القوات المسلحة بالتحول الى الوضع الهجومي ضد مقاتلي حركة (طالبان) وذلك بعد اتهام الحركة بتنفيذ عدة هجمات خلال الساعات الـ24 الأخيرة أوقعت قتلى وجرحى. وطلب غني في خطاب بثته وسائل الإعلام عقب الهجمات التي طالت عدة مناطق في أفغانستان بينها العاصمة كابول من قوات الأمن التحول من الوضع الدفاعي الى الوضع الهجومي بهدف استئناف المواجهة مع طالبان. وقال ان «حركة طالبان تجاهلت الدعوات المتكررة لخفض العنف ووقف إطلاق النار»، مشيرا الى أن وقف إطلاق النار لا يشكل ضعفا بل التزاما بالسلام. ويأتي هذا التطور بعدما كانت القوات الأفغانية اعتمدت الحالة الدفاعية مع (طالبان) منذ توقيع اتفاقية سلام بين الحركة والولايات المتحدة في قطر خلال شهر فبراير الماضي. وكان مسلحون يرتدون زي الشرطة قد هاجموا مستشفى في العاصمة الأفغانية كابول أمس مما أسفر عن مقتل 16 شخصا بينهم طفلان حديثا الولادة كانا في عيادة للتوليد بالمستشفى تديرها منظمة أطباء بلا حدود. وفي هجوم منفصل في اليوم ذاته أيضا، اقتحم انتحاري جنازة قائد بالشرطة في إقليم ننكرهار بشرق البلاد كان يشارك فيها مسؤولون بالحكومة وأحد أعضاء البرلمان مما أسفر عن مقتل 24 شخصا على الأقل وإصابة 68 آخرين. وتقول السلطات إن عدد الضحايا مرشح للزيادة. وذكر موقع "سايت" إن تنظيم "داعش" في خراسان، الفرع الأفغاني لتنظيم الدولة الإسلامية، أعلن مسؤوليته عن تفجير ننكرهار. ولم يصدر بعد إعلان للمسؤولية عن هجوم كابول. وقالت حركة طالبان إنها ليست ضالعة في أي منهما.

«الكونغرس» يطلب توضيحات من ترامب عن عملية «غزو» أحبطتها كراكاس

الراي.... الكاتب:(أ ف ب) .... أكد رئيس لجنة في الكونغرس الأميركي أنه سيطلب توضيحات من إدارة الرئيس دونالد ترامب في شأن عملية «غزو» غامضة أحبطتها فنزويلا وتم خلالها توقيف أميركيين اثنين. وقال الديموقراطي إليوت إنغل الذي يترأّس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الثلاثاء إن «الكونغرس بحاجة للحصول على إجابات، ونريدها الآن». وأضاف «نحتاج لمعرفة ما إذا كان تم خرق قوانين الولايات المتحدة من قبل مواطنين وشركات أميركية وإن كان أي من عناصر حكومة الولايات المتحدة علم بما كان يحصل». واشتكى إنغل من أن وزارة الخارجية تجاهلت طلبه للحصول على إيجاز في شأن القضية. وأعلن الرئيس اليساري نيكولاس مادورو الذي تسعى الولايات المتحدة للإطاحة به منذ أكثر من عام، الأسبوع الماضي أن الجيش أحبط محاولة غزو عن طريق البحر يشتبه أن ثمانية أشخاص قتلوا فيها بينما عرض جوازي سفر لمواطنين أميركيين قيل إنه تم توقيفهما. ونفى ترامب ووزير الخارجية مايك بومبيو علنا أي دور للولايات المتحدة في لعملية، لكن رئيس شركة أمنية خاصة في فلوريدا أفاد أن مرتزقة تابعين إليه يعملون على الأرض في فنزويلا للإطاحة بمادورو. واستقال الاثنين مستشاران لزعيم المعارضة الفنزويلية خوان غوايدو المعترف به كرئيس موقت للبلاد من قبل الولايات المتحدة ونحو 60 دولة أخرى، بعدما اتهمهما مادورو بالارتباط بالمرتزقة. وقال إنغل «نحتاج إلى معلومات عن كل متعاقد أمني خاص عقد اجتماعات في الولايات المتحدة على صلة بالعملية المحتملة في فنزويلا، ونحتاج لمعرفة إن كانت إدارة ترامب على علم بهذه الاتصالات». وبينما ينخرط الديموقراطيون في الكونغرس في سجالات مع ترامب في شأن مجموعة واسعة من القضايا، إلا أنهم يتفقون معه في معارضة مادورو، الذي اعتبرت عملية إعادة انتخابه سنة 2018 زائفة والذي يدير دولة تدمّر اقتصادها وفر الملايين منها. وقال إنغل «أي أمر يؤخّر بشكل إضافي الانتقال إلى الديموقراطية يفطر قلوب الفنزويليين».....

اثنتان من الشرق الأوسط.. دول "لا تتعاون بشكل كامل" مع واشنطن في مكافحة الإرهاب

الحرة – واشنطن..... كشف مكتب المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية، الأربعاء، أسماء خمس دول "لا تتعاون بشكل كامل" مع الولايات المتحدة في جهود مكافحة الإرهاب. وقال بيان للمكتب إن الوزارة أبلغت الكونغرس بأن هذه الدول اعتبرت أنها "لا تتعاون بشكل كامل" مع جهود مكافحة الإرهاب في 2019 وفقا لقانون مراقبة تصدير الأسلحة. والدول المشار إليها هي إيران وكوريا الشمالية وسوريا وفنزويلا وكوبا، وهذه هي المرة الأولى التي يتم اعتماد كوبا في هذا التصنيف منذ عام 2015. وبموجب هذا القرار، يحظر بيع أو الترخيص بتصدير مواد وخدمات دفاعية لها، ويتم إخطار الرأي العام الأميركي والدولي بأن هذه البلدان لا تتعاون بشكل كامل مع جهود الولايات المتحدة لمكافحة الإرهاب. وقالت الوزارة إن إيران ظلت في 2019 أكبر دولة راعية للإرهاب في العالم، واستمرت في دعم حزب الله اللبناني، والجماعات الفلسطينية، والجماعات الشيعية العراقية ومن بينها "كتائب حزب الله" و"حركة النجباء" و"عصائب أهل الحق"، وغيرها من الجماعات الإرهابية العاملة في جميع أنحاء الشرق الأوسط. وأشارت الوزارة إلى أن الحرس الثوري الإيراني تورط بشكل مباشر في الإرهاب وقتل مواطنين أميركيين، مشيرة إلى أن "فيلق القدس" التابع له لعب "الدور الأكبر" في تنفيذ حملة إرهابية عالمية. أما في سوريا فقد واصل النظام دعمه السياسي والعسكري للجماعات الإرهابية، بما في ذلك توفير الأسلحة والدعم السياسي لحزب الله، ونمت علاقة نظام الرئيس السوري بشار الأسد بحزب الله وإيران في عام 2019، حيث أصبح النظام أكثر اعتمادا على الجهات الخارجية لمحاربة خصومه وتأمين المناطق، وتظل الميليشيات المدعومة من الحرس الثوري الإيراني حاضرة ونشطة في سوريا بإذن من الأسد، بحسب البيان. أما كوريا الشمالية، فاتهمتها واشنطن بأنها لا تزال تأوي أربعة يابانيين شاركوا في اختطاف طائرة الخطوط الجوية اليابانية عام 1970 فضلا عن المصير الغامض لنحو 12 يابانيا اختطفوا في السبعينيات والثمانينيات. وبالنسبة لفنزويلا، قال البيان إن سيطرة الرئيس المطعون في شرعيته نيكولاس مادورو داخل فنزويلا "أعاقت جهود مكافحة الإرهاب"، مشيرة إلى أن وزارة العدل الأميركية قد وجهت له ولبعض أعضاء النظام السابق الآخرين تهما تتعلق بالإرهاب والاتجار بالمخدرات. وبالنسبة لكوبا، قالت الوزارة إنها تؤوي العديد من الهاربين من العدالة المطلوبين بتهمة العنف السياسي، وقد أقام العديد منهم في كوبا منذ عقود، ورفضت كوبا طلب كولومبيا تسليم 10 أفراد من منظمة "جيش التحرير الوطني" (ENL) الكولومبية الذين يعيشون في هافانا، بعد أن أعلنت الجماعة مسؤوليتها عن تفجير أكاديمية شرطة بوغوتا في يناير 2019، والذي أسفر عن مقتل 22 شخصا وإصابة أكثر من 60 آخرين.

«يونيسيف»: مكافحة «كورونا» قد تسبب وفاة 6 آلاف طفل يومياً

الراي..... الأمم المتحدة - أ ف ب - حذرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف)، أمس، من أن مكافحة فيروس كورونا المستجد قد يكون لها آثار مدمرة غير مباشرة في البلدان الفقيرة، مثل وفاة ستة آلاف طفل يومياً في الأشهر الستة المقبلة، داعية إلى اتخاذ إجراءات عاجلة. ووفقا لأسوأ ثلاثة سيناريوهات وردت في دراسة أجرتها جامعة جونز هوبكنز، يمكن أن يموت ما يصل إلى 1,2 مليون طفل دون سن الخامسة في 118 دولة خلال ستة أشهر بسبب إعاقة التغطية الصحية بالجهود المبذولة لمكافحة وباء «كوفيد - 19»، حسب بيان للمنظمة. وستضاف هذه الوفيات إلى 2,5 مليون طفل في هذه الفئة العمرية يموتون أساساًَ كل ستة أشهر في هذه البلدان. وخلال الفترة نفسها، قد يصل عدد وفيات الحوامل إلى 56700 بسبب انخفاض الرعاية قبل الولادة وبعدها، بالإضافة إلى 144 ألفاً يتوفون حالياً. وقالت مديرة «يونيسيف» هنرييتا فور، إن التقرير سيقضي على «عقود من التقدم الذي أحرز في الحد من وفيات الأطفال والأمهات». وأضافت في بيان «يجب ألا ندع الأمهات والأطفال أن يكونوا ضحايا إضافيين لمكافحة الفيروس». وفي البلدان التي تعاني من أنظمة صحية سيئة، يعطل الوباء سلاسل توريد الأدوية والغذاء ويفرض ضغطاً على الموارد البشرية والمالية. ولفتت «يونيسيف» إلى أنه بحلول منتصف أبريل، لم يكن ممكناً تلقيح أكثر من 117 مليون طفل في 37 دولة ضد الحصبة إذ توقفت الحملات بسبب الوباء. وستكون منطقة جنوب آسيا المنطقة الأكثر تأثراً، تليها أفريقيا جنوب الصحراء وأميركا الجنوبية وبنغلاديش والهند والبرازيل وجمهورية الكونغو الديموقراطية وإثيوبيا.

قبرص تتهم تركيا بمنع طائرة مساعدات لمواجهة «كورونا» من عبور أجوائها

نيقوسيا: «الشرق الأوسط أونلاين».... ذكرت قبرص الأربعاء أن رحلة استأجرتها من الصين تحمل 36 طنا من الإمدادات الطبية لمواجهة فيروس «كورونا» المستجد تم تحويل وجهتها إلى موسكو بعد أن رفضت تركيا عبورها عبر مجالها الجوي. وقال وزير النقل القبرصي يانيس كاروسوس لوكالة الأنباء القبرصية الرسمية إن «الطيار غيّر الطريق ويتجه إلى مطار موسكو في روسيا ليهبط وليتزود بالوقود»، حيث لم يكن لدى الطائرة وقود كاف لاتخاذ مسار أطول. وتفرض أنقرة حظرا على حركة الطيران والشحن القبرصية. والجزيرة المتوسطية منقسمة منذ العام 1974 بين جمهورية قبرص العضو في الاتحاد الأوروبي و«جمهورية شمال قبرص التركية» التي لا تعترف بها سوى أنقرة. وقال كاروسوس إنه تم إبلاغ وزارة الخارجية القبرصية بحادث الطائرة، وإن الوزارة ستصدر مذكرة احتجاج دبلوماسي رسمي. احتجت نيقوسيا في كثير من الأحيان على أنقرة لمنع السفن التي تبحر تحت علم قبرص من دخول مرافئها والطائرات القبرصية من عبور المجال الجوي التركي. واستأجرت جمهورية قبرص الرحلة من الصين لنقل الإمدادات الطبية اللازمة لمكافحة فيروس (كوفيد - 19)، بما في ذلك كمامات واقية وأغطية الأحذية والأردية الجراحية. ومن المتوقع أن تصل الطائرة إلى قبرص مساء الأربعاء، بتأخير ست ساعات على الأقل، وفق وكالة الصحافة الفرنسية. وفرضت قبرص تدابير صارمة ضد فيروس «كورونا» منذ الإبلاغ عن أول إصابة في الجزيرة في مارس (آذار)، وتجنبت مستشفياتها الوقوع تحت ضغط كبير. وسجلت جمهورية قبرص 905 إصابات و17 وفاة جراء (كوفيد - 19)، فيما أعلنت جمهورية شمال قبرص التركية 108 حالات وأربع حالات وفاة. وقبرص مقسمة منذ العام 1974، عندما غزت تركيا الثلث الشمالي من الجزيرة ردا على انقلاب مدعوم من أثينا بهدف توحيدها مع اليونان. ولا تعترف تركيا أو تربطها علاقات دبلوماسية رسمية مع حكومة قبرص، وتوترت علاقاتهما بسبب اكتشاف احتياطيات غاز ضخمة في شرق البحر الأبيض المتوسط. وانهارت المحادثات التي تدعمها الأمم المتحدة بشأن إعادة توحيد الجزيرة على أساس منطقتين ومجموعتين في يوليو (تموز) 2017 ولم تستأنف منذ ذلك.

11385 إصابة جديدة بـ «كورونا» بالبرازيل.. في يوم واحد

الراي....الكاتب:(رويترز) ...أظهرت بيانات لوزارة الصحة البرازيلية أن السلطات سجلت اليوم الأربعاء عددا قياسيا من الإصابات الجديدة بفيروس كورونا المستجد في يوم واحد بلغ 11385، إضافة إلى 749 وفاة. وبذلك يرتفع عدد الإصابات المسجلة في البرازيل منذ بدء التفشي إلى 188974، متجاوزة فرنسا، حيث بلغ عدد الإصابات المؤكدة والمشتبه بها 177700، لتصبح سادس أكثر دول العالم تضررا.

ترامب يرفض تحذير كبير خبراء الأمراض المعدية في أميركا من التعجل بفتح الاقتصاد

الراي.... الكاتب:(رويترز)..... وصف الرئيس الأميركي دونالد ترامب تحذير أنتوني فاوتشي كبير خبراء الأمراض المعدية في البلاد من مخاطر إعادة فتح الاقتصاد قبل الأوان بأنه غير مقبول. وقال ترامب للصحافيين في البيت الأبيض «إنه رد غير مقبول بالنسبة لي»، مضيفا أنه فوجئ برد فاوتشي خلال شهادة أدلى بها في مجلس الشيوخ، أمس الأول الثلاثاء. وحذر فاوتشي، مدير المعهد الوطني لأمراض الحساسية والأمراض المعدية، من أن التعجل في فتح الأنشطة الاقتصادية يمكن أن يؤدي إلى تزايد انتشار فيروس كورونا الفتاك الذي قتل أكثر من 82 ألف شخص في الولايات المتحدة ووجه ضربة قوية للاقتصاد. وأصبح الطبيب فاوتشي (79 عاما) هدفا لانتقادات اليمين المتطرف في الولايات المتحدة وأنصار نظريات المؤامرة على الانترنت بعدما أدلى بتصريحات بشأن التفشي تتعارض مع تصريحات ترامب. وكان ترامب قد جعل في السابق تعزيز الاقتصاد عنصرا محوريا في حملته للفوز بولاية جديدة في الانتخابات المقررة في نوفمبر المقبل. وشجع الرئيس الولايات على استئناف الأنشطة التي اعتبرت غير أساسية خلال الوباء.

 



السابق

أخبار مصر وإفريقيا.....مصر تجري محادثات مع صندوق النقد بشأن حزمة ثانية من الدعم المالي....تركيا تعتبر أنها «قلبت الموازين» في ليبيا..... برلمانيون يحذّرون الرئيس التونسي من «سحب الثقة» منه....الحكومة الجزائرية تتعهد «دستوراً توافقياً» يجنب الفراغ في السلطة....94 إصابة جديدة بـ «كورونا» في المغرب.. ولا وفيات...

التالي

أخبار لبنان...الحدود اللبنانية محور مواجهة «بلا حدود» مع المجتمع الدولي؟.....المعابر غير الشرعية تفتح جراحا لبنانية.. غضب من حزب الله....متفجرات وتجسس.. 30 ورقة كشفت مخططات حزب الله في ألمانيا......احتمال تمديد الإقفال إلى ما بعد الاثنين: لا خطط جاهزة للحجر القسري على العائدين....القضاء يوقف حمدان.. ودياب يطالب سلامة بضخ الدولار!...التفشي الوبائي يهدّد بتمديد الإقفال.. وحزب الله يخرج باسيل وفرنجية من سباق الرئاسة....كباش "الحاكم والحكومة" تابع... "صندوق النقد" أمام خطّتين!..الحكومة اللبنانية تقرر مصادرة شاحنات التهريب إلى سوريا..السياحة الداخلية غاية ما يحلم به اللبنانيون هذا الصيف....انتقادات لبنانية معارضة لدعوات «التنسيق» مع دمشق....


أخبار متعلّقة

الخريطة التفاعلية لمجموعة مختارة من الأنشطة العالمية لـ «حزب الله» اللبناني

 الثلاثاء 4 آب 2020 - 11:24 ص

الخريطة التفاعلية لمجموعة مختارة من الأنشطة العالمية لـ «حزب الله» اللبناني https://www.washingto… تتمة »

عدد الزيارات: 43,195,062

عدد الزوار: 1,243,244

المتواجدون الآن: 36