أخبار وتقارير.... ماذا وراء "اعتقال" أمراء بالعائلة المالكة في السعودية؟...مقتل أكثر من 30 عراقياً في حادث سير بدمشق......ارتفاع وفيات «كورونا» في فرنسا إلى 11.... ألمانيا سجلت 45 إصابة جديدة بالفيروس... 233 وفاة و6 آلاف إصابة بكورونا في إيطاليا....إصابة رئيس الحزب الديمقراطي في إيطاليا بـ«كورونا»....انهيار فندق مخصص للحجر الصحي في الصين...غارات جوية تقتل عددا من مقاتلي "طالبان"...اشتباكات على حدود تركيا واليونان.. القوات وجهاً لوجه....إجراءات احترازية واسعة في عدد من الدول العربية بعد وصول الفيروس إليها...

تاريخ الإضافة الأحد 8 آذار 2020 - 5:41 ص    عدد الزيارات 366    القسم دولية

        


"رسالة تحذير" وتوقيت حساس... ماذا وراء "اعتقال" أمراء بالعائلة المالكة في السعودية؟...

الحرة... المصدر: وكالات ما يدور في القصورالملكية السعودية يثير انتباه وقلق العالم الذي يترقب معرفة حقيقة التحركات الجارية الآن، واعتقال عدد من الأمراء الذين قالت وسائل إعلام إنهم معروفون بمعارضتهم لولي العهد محمد بن سلمان. وسط تساؤلات عن صحة العاهل السعودي. لم يعلق الديوان الملكي أو أية جهة رسمية سعودية على ما نشرته صحيفة وال ستريت جورنال حول حملة اعتقالات شملت عددا من الأمراء في العائلة المالكة. وهو ما يعقد المشهد حيث ينظر إلى السعودية كدولة مركزية ذات أهمية على المستوى الإقليمي والدولي سياسيا واقتصاديا. يقول تحليل أجرته مجموعة أوراسيا المتخصصة بالأبحاث إن اعتقال الأمراء في السعودية خلال الأيام الماضية، ما هو إلا خطوة استباقية لانتقال السلطة من العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز إلى ابنه وولي عهده الأمير محمد بن سلمان، وفق ما نقلت وكالة أسوشتيد برس. ويبدو بحسب التقرير فإن ولي العهد الأمير محمد بن سلمان يتخوف من الأميرين أحمد بن عبدالعزيز ومحمد بن نايف ولي العهد السابق، لأنهما يشكلان بديلا له لتسلم السلطة. وارتفع عدد الأمراء السعوديين المعتقلين خلال الساعات الماضية إلى أربعة، بحسب صحيفة "واشنطن بوست"، إذ اعتقل أيضا الأمير نايف بن أحمد نجل شقيق العاهل السعودي، والأمير نواف بن نايف. الأميران أحمد بن عبدالعزيز ومحمد بن نايف، كانا قد تسلما في مراحل مختلفة منصب وزير الداخلية في المملكة. وأشارت مصادر مقربة من الديوان الملكي إلى أن الأنباء عن الاعتقالات شكلت صدمة في السعودية، خاصة وأن الأمير محمد بن نايف يخضع لمراقبة مشددة منذ عزله من ولاية العهد في 2017.

صحة الملك سلمان جيدة

إلا أن الأمير أحمد كان على خلاف مع ولي العهد وكان ضمن مجموعة أمراء لم يبايعوه بعد توليه منصبه الذي تسبب بعزل أمير كان أكبر منه سنا. وكان الأميران يخططان لـ "انقلاب" يمنع وصول ولي العهد من تولي السلطة، وفق صحيفة وال ستريت جورنال، حيث ضمت الاعتقالات مجموعة من المسؤولين في الداخلية والجيش يشتبه بتورطهم في التخطيط للانقلاب. ويرى مصدر سعودي أن الاعتقالات تمثل "رسالة تحذير" لجميع الأمراء "للكف عن التذمر والانصياع للأوامر"، بحسب الوكالة. وكان الأمير أحمد بن عبدالعزيز قد انتقد قرار إغلاق الحرمين الشريفين خوفا من فيروس كورونا المستجد، بحسب أسوشيتد برس. وهذه الاعتقالات التي تظهر تشديد ولي العهد قبضته على السلطة عبر إقصاء آخر خصومه المحتملين، تأتي في سياق وتوقيت حساسين بالنسبة إلى هذا البلد الذي يعتمد على النفط بدرجة كبيرة ويواجه انخفاض أسعار الذهب الأسود وقد أجبر في الآونة الأخيرة بسبب فيروس كورونا المستجد على تقييد الوصول إلى المواقع الإسلامية المقدسة التي تعتبر مصدر دخل مهما للمملكة. وأثارت هذه الاعتقالات تساؤلات حول صحة الملك سلمان البالغ من العمر 84 عاما واحتمال أن يخلفه محمد بن سلمان قريبا، لكن مصدرا قريبا من القادة السعوديين أكد لفرانس برس أن "الملك بصحة جيدة". واستقبل العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز الأحد سفيرين سعوديين، في أول ظهور علني له منذ اعتقال شقيقه الأمير أحمد وابن شقيقه الأمير محمد بن نايف. وقالت وكالة الأنباء الرسمية (واس) إن سفيري المملكة المعينين حديثا لدى أوكرانيا والأوروغواي أديا القسم أمام الملك في الرياض، ونشرت صورا للمناسبة ظهر فيها العاهل السعودي وهو يصافح أحدهما. كما بثت قناة "الإخبارية" الرسمية مقاطع فيديو للقسم وللملك وهو يصافح السفيرين. وفي السنوات الأخيرة، عزز ولي العهد قبضته على السلطة من خلال سجن رجال دين ونشطاء بارزين وكذلك أمراء ورجال أعمال نافذين. ويعتبر محمد بن سلمان القائد الفعلي للبلاد لأنه يسيطر على مفاصل الحكم الرئيسية، من الدفاع إلى الاقتصاد، ويعرف عنه أيضا رغبته في إخفاء آثار أي معارضة داخلية قبل وصوله رسميا إلى العرش. وقد تشوهت إلى حد كبير صورته الإصلاحية جراء مقتل الصحفي السعودي المنتقد للسلطة جمال خاشقجي داخل القنصلية السعودية بإسطنبول في أكتوبر 2018 في عملية أثارت سيلا من الانتقادات الدولية. وقالت المحللة السياسية في مؤسسة "راند" للدراسات في الولايات المتحدة بيكا فاسر تعليقا على التوقيفات الأخيرة إن "الأمير محمد بات أكثر جرأة، فسبق أن أزال أي تهديد أمام صعوده وسجن أو قتل منتقدين لسلطته من دون أن تكون لذلك أي تبعات". وأضافت "هذه خطوة إضافية لتعزيز قوته ورسالة إلى الجميع، بمن فيهم أفراد العائلة المالكة، ألا يقفوا في طريقه".

مقتل أكثر من 30 عراقياً في حادث سير بدمشق....الحكيم يعزّي بالضحايا ويطالب بالتحقيق في الحادث وكشف ملابساته للرأي العام...

دمشق: «الشرق الأوسط»..... طالب رئيس تيار الحكمة الوطني عمار الحكيم، وزارة الخارجية العراقية بالتحقيق في حادث السير الذي وقع أمس (السبت)، على الطريق الدولي دمشق - حمص، وقضى فيه أكثر من ثلاثين عراقياً جاءوا إلى سوريا لزيارة مقام السيدة زينب. كانت وسائل الإعلام السورية الرسمية قد أعلنت، أمس، عن مقتل 32 شخصاً جراء اصطدام صهريج للوقود بحافلتي ركاب عراقيين وعدد من السيارات على طريق حمص - دمشق قرب منطقة جسر بغداد، وفق ما أوردت وكالة الأنباء الرسمية السورية «سانا». وسائل إعلام عراقية أعلنت، أمس، أن العشرات من الزوار الشيعة، قُتلوا وجُرحوا جراء حادث سير على طريق حمص دمشق في أثناء توجههم لزيارة مقام السيدة زينب في العاصمة دمشق، فيما أعلن المُتحدّث باسم وزارة الخارجيّة العراقية أحمد الصحّاف، وفاة 26 عراقياً وجرح 15 آخرين بحادث السير على أطراف دمشق. رئيس تيار الحكمة الوطني عمار الحكيم، الذي قدم العزاء في وفاة مواطنين عراقيين بحادث سير في سوريا، قال في بيان له أمس: «تلقينا خبراً مفجعاً بوفاة وإصابة العشرات من المواطنين العراقيين من أحبتنا في كربلاء المقدسة في أثناء توجههم لزيارة المراقد المقدسة في العاصمة السورية دمشق جراء حادث مروري مؤسف»، مقدماً لذوي ومتعلقي الضحايا التعازي. وطالب الحكيم وزارة الخارجية بمتابعة الحادث المؤسف والتعرف على ملابساته وكشف تفاصيله أمام الرأي العام. وزير الداخلية السوري اللواء محمد خالد الرحمون، صرح خلال تفقده موقع الحادث، أمس، بأن سبب الحادث عطل بمكابح الصهريج، ما أدى إلى فقدان السائق السيطرة عليه واصطدامه ببولمانين اثنين يحملان على متنهما عدداً من الركاب العراقيين وخمس عشرة سيارة كانت على طريق السفر. وبثّت وسائل الإعلام الرسمية صوراً للحادث تُظهر مقدّمة إحدى الحافلتين مهشّمة. وأظهرت الصور أن الحادث وقع عند جسر بغداد عند مدخل دمشق قريباً من أحد أهم الحواجز العسكرية، وحسبما قال شهود عيان فإن هذه المنطقة التي تسمى «محلة الثنايا» من أخطر المواقع على الطريق الدولي السريع حمص - دمشق، ووجود الحاجز في هذه المنطقة يعيق السير. مشيراً إلى أن السبب في تضرر عدد كبير من السيارات بالحادث والذي بلغ أكثر من 15 سيارة مدنية وحافلات نقل صغيرة هو الوقوف عند الحاجز، وقد سبق وحصل حادث مماثل في المنطقة ذاتها قبل عامين. ويشار إلى أن حادثاً مماثلاً قضى فيه نحو 25 شخصاً عراقياً وقع في المنطقة ذاتها في أبريل (نيسان) 2011. وتشهد سوريا ما معدله 2000 حادث سير سنوياً، أسبابها الرئيسية السرعة الزائدة. وسوء وضع الطرق الدولية، حيث تتسبب الحوادث بمعدل وفيات يتراوح بين 30 و60 شخصاً كل عام وإصابات ما بين 500 - 700 إصابة، حسب أرقام حكومية.

ارتفاع وفيات «كورونا» في فرنسا إلى 11.... ألمانيا سجلت 45 إصابة جديدة بالفيروس...

باريس: «الشرق الأوسط أونلاين»... قالت وزارة الصحة الفرنسية في بيان اليوم (السبت) إن شخصين توفيا جراء الإصابة بفيروس «كورونا»، مما يرفع العدد الكلي للوفيات بالمرض هناك إلى 11، وفقاً لوكالة «رويترز». وذكر البيان أن أحدهما توفي في شمال فرنسا والآخر في نورماندي. كما أعلنت الوزارة أن عدد الحالات المؤكدة بالفيروس بلغ الآن 716 حالة بعد الإعلان عن 103 حالات إصابة جديدة. وفي ألمانيا، قال معهد «روبرت كوخ» لمكافحة الأمراض، إن عدد الإصابات بفيروس «كورونا» في ألمانيا ارتفع صباح اليوم إلى 684، بعد تسجيل 45 حالة إصابة جديدة مساء أمس (الجمعة). وتتركز الحالات في غرب وجنوب البلاد؛ حيث سجلت ولاية نورد راين فيستفاليا 364 حالة إصابة، إلى جانب ما يربو على المائة حالة في كل من بافاريا وبادن – فورتمبورغ، التي ظهرت بها أول حالات إصابة في البلاد. وتجاوز عدد المصابين بفيروس «كورونا» المستجد عتبة المائة ألف في العالم، مع ازدياد انتشار المرض، إذ تم الكشف عن 21 إصابة جديدة على متن سفينة سياحية قبالة كاليفورنيا، وتسجيل حالتي وفاة في شرق الولايات المتحدة، وفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية. وتعتبر منظمة الصحة العالمية أن انتشار الفيروس السريع «مقلق جداً». وفي المجمل، سجلت 92 دولة إصابات بفيروس «كورونا» المستجد الذي أودى بحياة أكثر من 3500 شخص في العالم.

مصافحة بـ«الكوع» بين وزراء الصحة الأوروبيين خشية «كورونا»

بروكسل: «الشرق الأوسط أونلاين».... استقبل وزراء الصحة الأوروبيون بعضهم بعضاً بتحية «الكوع»، أو وضع أيديهم على قلبهم بدلاً من المصافحة التقليدية، في ظل المخاوف من ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا في جميع أنحاء القارة. واتخذ وزراء من كرواتيا وفرنسا واليونان وقبرص الاحتياطات برفع كوعهم بدلاً من المصافحة التقليدية في اجتماع طارئ في بروكسل لمحاولة احتواء الأزمة المتصاعدة، وذلك خلال اجتماع طارئ لوزراء الصحة في الاتحاد الأوروبي ببروكسل أمس (الجمعة). وأظهرت صورة نقلتها وكالة «أسوشييتد برس» لوزير الصحة الكرواتي فيلي بروس وهو يقوم بالسلام بـ«الكوع» مع نظيره الفرنسي أوليفييه فيران قبل الاجتماع لوزراء الصحة أمس (الجمعة). كما اختارت ستيلا كيرياكيدس المفوضة الأوروبية للصحة والسلامة الغذائية التسليم بوضع يدها أعلى قلبها في الترحيب بوزير الصحة الألماني ينز شبان قبل الاجتماع ذاته. وصافح وزير الصحة اليوناني فاسيليس كيكيلياس نظيره القبرصي ونستانتينوس أيوانو بالكوع أيضاً، حسبما ذكر تقرير صحافي لصحيفة «ديلي ميل» البريطانية. وتمت دعوة الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي البالغ عددها 27 دولة، إلى مشاركة المعدات الوقائية مع الدول التي تضررت بشدة إثر تفشي الفيروس مثل إيطاليا. وتم تأكيد وجود ما يقرب من 6 آلاف حالة إصابة و160 حالة وفاة في جميع أنحاء أوروبا، وانضمت سلوفينيا والمجر وبولندا أمس (الجمعة) لقائمة الدول الموجود بها الفيروس المستجد. وانتشر «كورونا» بوتيرة أسرع خلال الأسبوعين الماضيين، مما دفع المركز الأوروبي للوقاية من الأمراض ومكافحتها إلى زيادة خطر الإصابة بفيروس كورونا من معتدل إلى عالٍ، حسب «ديلي ميل». وكانت طرقاً جديدة للمصافحة بين سياسيين ومشاهير قد ظهرت في الآونة الأخيرة تجنباً لانتشار «كورونا»، وأظهرت صورة أخرى للمصافحة بالكوع بين نائب الرئيس الأميركي مايك بنس مع حاكم ولاية واشنطن جاى روبرت آنسلي خلال لقائهما الخميس الماضي. وتجاوز عدد المصابين بفيروس «كورونا» المستجدّ عتبة المائة ألف في العالم مع تزايد انتشار المرض. وأسفر الفيروس حتى الآن عن وفاة أكثر من 3450 شخصاً وإصابة أكثر من مائة ألف في 92 بلداً منذ ظهر في الصين في ديسمبر (كانون الأول). وسجّلت الصين أكثر من 3 آلاف من هذه الوفيات.

233 وفاة و6 آلاف إصابة بكورونا في إيطاليا

روما: «الشرق الأوسط أونلاين»... أحصت إيطاليا، اليوم (السبت)، 36 وفاة جديدة بفيروس كورونا في 24 ساعة، ما يرفع حصيلة الوفيات الإجمالية إلى 233، فيما ارتفع عدد الإصابات إلى 5883. وإيطاليا هي البلد الأكثر تضرراً في أوروبا والثالث الأكثر تضرراً على مستوى العالم، وغالبية الإصابات بكورونا تتركز في المناطق الشمالية. وقررت السلطات الإيطالية توظيف 20 ألف عنصر طبي وشبه طبي جديد في إطار جهود استثنائية لدعم منظومتها الصحية، إضافة إلى درس إنشاء مناطق حجر جديدة لاحتواء فيروس كورونا. وجاء هذا الإجراء ضمن سلسلة خطوات تبنّتها الحكومة خلال اجتماع لمجلس الوزراء استمر طوال الليل.

إصابة رئيس الحزب الديمقراطي في إيطاليا بـ«كورونا»

روما: «الشرق الأوسط أونلاين»... أُصيب نيكولا زينغاريتي، رئيس الحزب الديمقراطي الحاكم في إيطاليا بفيروس كورونا المستجد، ما يجعله أول شخصية سياسية رئيسية في أوروبا يتم تشخيص إصابتها بـ(كوفيد - 19). وفي مقطع فيديو، تم نشره على موقع «فيسبوك» اليوم (السبت)، قال زينغاريتي: «لقد وصل... لدي فيروس كورونا أيضاً». وجدد دعوته للشعب بعدم الذعر، مضيفاً أنه يشعر أنه بصحة جيدة وسيتم وضعه في عزل منزلي وليس المستشفى، حسب ما نقلته وكالة الأنباء الألمانية. وسجلت إيطاليا 49 حالة وفاة جديدة خلال 24 ساعة، ما يرفع عدد الوفيات في هذا البلد منذ بدء تفشي الفيروس إلى 197 حالة، وفق حصيلة نشرتها (الجمعة) إدارة الحماية المدنية. وتسجل إيطاليا ثاني أكبر عدد وفيات بالفيروس بعد الصين، وهي أكثر بلد متضرر من الفيروس في أوروبا، لكنها باتت الرابعة (بعد الصين وكوريا الجنوبية وإيران) من حيث عدد الإصابات بعدما كانت الثالثة، مع تسجيل 778 إصابة جديدة خلال 24 ساعة، ما يرفع الإجمالي إلى 4636 حالة. وقال مدير إدارة الحماية المدنية أنجيلو بوريلي خلال مؤتمر صحافي في روما: «تمثّل الوفيات نسبة 4.25 في المائة من إجمالي» الإصابات، مضيفاً أن «العمر الوسطي للمتوفين هو 81 عاماً ويعانون من أمراض سابقة». ومن بين 4636 إصابة، شُفي 523 شخصاً، ويحمل 3916 شخصاً الفيروس، بينهم 2394 شخصاً في المستشفى و462 في العناية الفائقة و1060 شخصاً في حجر منزلي. ويفترض أن تعلن السلطات السبت عن قرارها بشأن 11 بلدة في شمال البلاد، تسكنها 50 ألف نسمة، وخاضعة للعزل منذ أسبوعين. وتقدّر مدة حضانة فيروس كورونا المستجد بنحو 14 يوماً. ويدرس في الأثناء المعهد العالي للصحة الحكومي فرض حجر على مناطق جديدة «لا سيما لومبارديا»، كما أعلن رئيس المعهد سيلفيو بروسافيرو، خلال مشاركته في المؤتمر الصحافي إلى جانب بوريلي. وأوضح: «الأرقام تُظهر ارتفاعاً في الإصابات في مناطق أكثر من مناطق أخرى». ويطال الفيروس المناطق الإيطالية الـ21 كافة، لكن العدد الأكبر من الإصابات يتركز في الشمال. وينتشر الفيروس خصوصاً في لومبارديا حيث مدينة ميلانو، مع 2612 إصابة و135 حالة وفاة ومنطقة إيميليا رومانيا مع 870 حالة إصابة و37 حالة وفاة وإقليم فينيتو مع 488 إصابة و12 حالة وفاة. واتخذت الحكومة الإيطالية إجراءات مشددة لاحتواء الفيروس خصوصاً إغلاق المدارس والجامعات حتى منتصف مارس (آذار).

"اعتقدت أنه انفجار"... انهيار فندق مخصص للحجر الصحي في الصين

الحرة.... علق نحو 70 شخصا تحت أنقاض فندق انهار في مقاطعة فوجيان في شرق الصين السبت، وفق ما أفاد مسؤولون. وانهار فندق "شنجيا" في مدينة تشوانتشو حوالي الساعة 19,30 بالتوقيت المحلي وتم إنقاذ نحو 23 شخصا بعد نحو ساعة ونصف على وقوع الحادثة، وفق بيان للحكومة المحلية. وتستعمل السلطات الصينية الفندق للحجر الصحي على المشتبه بإصابتهم بفيروس كورونا المستجد. وقال رجل يعيش على الجانب الآخر من الطريق من الفندق المنهار إنه اعتقد أن الانهيار كان انفجارا. وأضاف "كنت أتناول وجبة العشاء وسمعت فجأة دوياً مدوياً واعتقدت أنه انفجار. ولم أرى أن مبنى الفندق بأكمله قد انهار حتى ركضت إلى شرفتي". وذكرت وزارة ادارة الطوارئ إنه تم انقاذ 28 شخصا حتى الآن. وأظهرت مقاطع فيديو نُشرت على الإنترنت عمال الطوارئ يمشطون حطام المبنى، ويعمل أكثر من 147 من رجال الاطفاء و 26 من افراد طاقم الطوارئ في الموقع. وأفادت صحيفة "الشعب اليومية" الرسمية أنه تم تحويل الفندق الذي يضم 80 غرفة مؤخرا إلى منشأة لعزل الأشخاص الذين كانوا على احتكاك بمرضى أصيبوا بفيروس كورونا المستجد. وأعلنت الصين السبت عن 28 حالة وفاة جديدة جراء الفيروس ليصل إجمالي عدد الوفيّات إلى 3070 في البلاد، مع ارتفاع في عدد الحالات الجديدة خارج مقاطعة هوباي (وسط) حيث ظهر الفيروس للمرة الأولى في ديسمبر.

غارات جوية تقتل عددا من مقاتلي "طالبان"

روسيا اليوم....المصدر: khaama ....استهدفت غارات جوية في إقليم بلخ شمالي افغانستان، اثنين من التجمعات التابعة لحركة "طالبان"، ما أسفر عن مقتل وإصابة العديد من عناصر التنظيم. ونقلت وكالة الأنباء الأفغانية، اليوم السبت، عن فيلق شاهين 209 التابع للجيش الوطني الأفغاني، قوله إن الغارات الجوية استهدفت تجمعات لحركة "طالبان" في وسط مقاطعة بلخ، وفي منطقة شاهارساي البرز، الواقعتين في أفغانستان. وجاء في البيان، أن الغارات الجوية قتلت 8 من مقاتلي طالبان وأصابت 5 منهم على الأقل. وذكر البيان أن أن قوات الأمن الأفغاني، اكتشفت وجود عبوة ناسفة زرعها مقاتلو "طالبان" بين منطقتي مارغين تابا وألم خيل في مقاطعة بلخ الأفغانية.

اشتباكات على حدود تركيا واليونان.. القوات وجهاً لوجه

المصدر: دبي - العربية.نت..... تواصل تركيا اللعب بورقة المهاجرين للضغط على أوروبا، بهدف تحصيل مكاسب سياسية، فيما جدد الاتحاد الأوروبي رفضه الرضوخ للابتزاز التركي. وفي تصعيد جديد للتوتر، أطلقت الشرطة اليونانية الغاز المسيل للدموع وقنابل دخان اليوم السبت، لمنع دخول أراضي الاتحاد الأوروبي. وأظهرت مقاطع فيديو قوات حرس الحدود من الجانبين وجها لوجه في تأهب غير عادي ويفصلها فقط الأسلاك الشائكة. إلى ذلك، قال مراسل رويترز في المنطقة إن المقذوفات تأتي من الأراضي التركية وتلقى باتجاه الشرطة اليونانية عبر سياج حدودي مرتفع بالقرب من معبر كاستانيي. وأطلقت الشرطة اليونانية أيضا بعض الغاز المسيل للدموع. في الوقت نفسه شوهد المئات على الجانب التركي من السياج المرتفع فيما حاول بعضهم عبوره. ويحاول آلاف المهاجرين دخول اليونان، العضو في الاتحاد الأوروبي، منذ أن أعلنت تركيا في 28 فبراير/شباط أنها لن تبقي اللاجئين من الآن فصاعدا داخل أراضيها، وهو ما كان ينص عليه اتفاق في 2016 مع الاتحاد الأوروبي مقابل تلقيها مساعدات تقدر بالمليارات. وقالت تركيا إنها لم تعد تستطيع احتواء مئات الآلاف من المهاجرين الذين تستضيفهم أو احتمال استقبال المزيد بعد تصاعد القتال في شمال غرب سوريا لكن اليونان تريد إبعاد موجة النازحين الجديدة. وينتشر الجنود اليونانيون وشرطة مكافحة الشغب لحراسة الحدود البرية مع تدفق آلاف المهاجرين إلى المنطقة في الأيام الماضية. وتتمركز قوات الأمن التركية في الجهة المقابلة من الحدود. ويقول المسؤولون اليونانيون إنهم أحبطوا آلاف المحاولات من جانب المهاجرين لعبور الحدود في الأيام الثمانية الماضية. فيما قال مصدر حكومي إن على مدى الأربع والعشرين ساعة الماضية حتى صباح اليوم كان هناك أكثر من 1200 محاولة لعبور الحدود، مضيفا أنه تم إلقاء القبض على 27 شخصا. ومعظم المهاجرين من أفغانستان وباكستان.

"استفزاز مستمر"

وقال رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس لشبكة (سي.إن.إن) مساء أمس "تفعل اليونان ما تملك كل دولة ذات سيادة الحق في فعله، وهو حماية حدودها من أي عمليات عبور غير شرعية". وأضاف "أخشى أن يكون ذلك استفزازا مستمرا وممنهجا من جانب تركيا لا علاقة له بمعاناة هؤلاء الأشخاص. تركيا تستغلهم". واتهمت تركيا الاتحاد الأوروبي، أمس الجمعة، باستخدام المهاجرين كأدوات سياسية والسماح "بانتهاك" القانون الدولي بعدما قال وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي إنهم سيعملون على منع الهجرة غير الشرعية إلى التكتل. وناشد الاتحاد الأوروبي، أمس الجمعة، المهاجرين على الحدود التركية الكف عن محاولة عبور الحدود إلى اليونان، لكنه لمح إلى احتمال تقديم المزيد من المساعدات لأنقرة مع دخول الأزمة أسبوعها الثاني.

إجراءات احترازية واسعة في عدد من الدول العربية بعد وصول الفيروس إليها

احتجاز سياح أميركيين بالحجر الصحي بفندق في بيت لحم بسبب {كوفيد ـ 19}

بغداد - الجزائر - رام الله: «الشرق الأوسط».... كشف المتحدث باسم وزارة الصحة العراقية سيف البدر، في حديث لـ«الشرق الأوسط»، عن «تسجيل 46 حالة إصابة في عموم العراق، توفي منها 4، وتماثل اثنان للشفاء التام». كما أعلن مدير مكتب منظمة الصحة العالمية في العراق، أدهم إسماعيل، أمس، عن إرسال مستلزمات صحية وعدد من كبار الخبراء في المنظمة من سويسرا إلى العراق. وقال إسماعيل، في تصريحات صحافية عقب لقائه مع خلية الأزمة، إن «منظمة الصحة العالمية تشيد بإجراءات وقرارات خلية الأزمة في العراق، وإن عدد الحالات المسجلة في العراق بفيروس كورونا قليلة، مقارنة بدول الجوار ذات التماس مع إيران». وأضاف أن «عدد حالات الشفاء من الفيروس سيزداد في العراق، وأن شحنة من الأجهزة الطبية والمستلزمات الصحية ستصل إلى العراق يوم الأحد»، وأشار إلى أن «وفداً يتكون من ستة، يعدّون من كبار الخبراء في المنظمة، سيصلون من سويسرا ومصر إلى العراق يوم الثلاثاء المقبل». ووجه إسماعيل «الشكر إلى المرجعية الدينية العليا لدعمها غير المحدود لمواجهة هذا المرض». وكانت المرجعية الدينية قد علقت خطبتها الرئيسية في كربلاء الجمعة الماضية، وسمحت بإغلاق بعض المزارات الدينية لمنع انتقال عدوى كورونا إلى جموع الزائرين. وأكد إسماعيل أن «الإجراءات في المطارات متوافقة مع معايير الصحة العالمية، وأن معظم الحالات المصابة بفيروس كورونا في العراق خفيفة ومتوسطة، ونسبة شفائها عالية جداً».

الجزائر

أعلنت وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات في الجزائر، أمس (السبت)، عن تسجيل حالتين جديدتين مؤكدتين للإصابة بفيروس كورونا الجديد، ليصبح العدد الإجمالي 19 حالة مؤكدة. وقالت الوزارة، في بيان صحافي نشرته صحيفة «الخبر» الجزائرية على موقعها الإلكتروني، إن الحالة الأولى تنتمي للعائلة التي تعرضت للإصابة خلال الأيام السابقة، والحالة الثانية تتعلق بمواطن عاد من إحدى البلدان الأوروبية. وأوضحت الوزارة أن التحقيق الوبائي ما زال مستمراً لمعرفة وتحديد هوية كل الأشخاص الذين كانوا على اتصال معهما، مشددة على ضرورة اتباع وتطبيق الإجراءات الوقائية، المتمثلة في غسل اليدين بالماء والصابون أو باستعمال محلول كحولي.

فلسطين

بدأ أمس تطبيق إجراءات احترازية واسعة في الأراضي الفلسطينية بعد اكتشاف 16 إصابة بفيروس كورونا في مدينة بيت لحم في الضفة الغربية. وأعلنت الحكومة الفلسطينية عن إغلاق مدينة بيت لحم، ومنع التنقل منها وإليها إلا للحالات الطارئة، وإلغاء جميع الحجوزات للوفود السياحية في الفنادق الفلسطينية كافة. وصرح المتحدث باسم الحكومة، إبراهيم ملحم، للإذاعة الفلسطينية الرسمية بأن الإجراءات المتخذة هدفها حصر فيروس «كورونا» ومنع تفشيه، مشيراً إلى أن الحكومة قد تتخذ إجراءات مشددة على نحو أكبر حال تفشي الفيروس. وذكر ملحم أنه تم وضع 15 سائحاً أميركياً في الحجر الصحي في مدينة بيت لحم احترازياً خشية إصابتهم بفيروس كورونا. وشملت الإجراءات الحكومية المتخذة الإيعاز للأجهزة الأمنية باتخاذ الإجراءات القانونية بحق كل من يخترق الحجر المنزلي، أو يعرض صحته وصحة الآخرين للخطر، بتوقيفه وإخضاعه للحجر. وتضمنت كذلك تفعيل غرفة العمليات المركزية للتعامل مع الأزمة على مدار الساعة، والتنسيق مع خلية أزمة شُكلت في كل محافظة. وأعلن محافظ بيت لحم، كامل حميد، عن تعطيل الدوام في جميع المؤسسات الرسمية في المحافظة حتى مساء غد (الاثنين)، باستثناء القطاع الصحي. وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، أمس، عن اكتشاف 9 إصابات جديدة بفيروس كورونا المستجد، ليرتفع العدد الإجمالي إلى 16 إصابة، جميعها في بيت لحم. وعقب ذلك، أعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس حالة الطوارئ في الأراضي الفلسطينية لمدة شهر، لمواجهة مخاطر فيروس كورونا، فيما أعلن رئيس الوزراء محمد أشتية إغلاق المرافق التعليمية، من مدارس ورياض أطفال وجامعات ومعاهد، إلى حين صدور تعليمات أخرى. وفي غزة، أعلنت جمعية رجال الأعمال الفلسطينيين عن تعليق وتأجيل عقد اللقاءات وورش العمل والاجتماعات الخاصة بفئة التجار ورجال الأعمال والقطاع الخاص، تحسباً من انتشار فيروس كورونا. وشهد قطاع غزة أمس تعليقاً كاملاً للدراسة بسبب المخاوف من ظهور الفيروس، في وقت أكدت فيه وزارة الصحة أن القطاع لا يزال خالياً من أي إصابات بالعدوى. ومن جهة أخرى، قال متحدث باسم الحكومة الفلسطينية، أمس (السبت)، أنه تم وضع 15 سائحاً أميركياً في الحجر الصحي بفندق في مدينة بيت لحم بالضفة الغربية، في إطار الإجراءات الاحترازية من فيروس كورونا. ولم يرد تعليق من مسؤولين أميركيين في المنطقة.

مصر

أفادت وزيرة الصحة المصرية هالة زايد أمس، بأن نتائج التحاليل التي أُجريت على 171 شخصاً كانوا على متن باخرة نيلية تبين إصابة بعض من عليها بفيروس «كورونا»، أثبتت إيجابية إصابة 33 شخصاً بالمرض. وقال المتحدث إبراهيم ملحم لـ«رويترز»: «هناك وفد أميركي يتكون من 15 شخصاً كانوا من نزلاء الفندق، وهم ما زالوا موجودين، فيما يتم التعامل معهم على أساس الحجر الصحي، مثل باقي الأشخاص الموجودين». كانت السلطة الفلسطينية قد أعلنت حالة الطوارئ في الأراضي الفلسطينية بعد تأكيد إصابة أكثر من 12 حالة في بيت لحم.



السابق

أخبار مصر وإفريقيا..مصر: تسجيل 45 مصاباً حالتهم مستقرة في «العزل»...مصر تعتبر «عناد السياسة الإثيوبية» مُهدداً لأمن الإقليم واستقراره...مشروع قانون في الكونغرس الأميركي لدعم الحكومة الانتقالية السودانية...تونس: منفذا الهجوم الانتحاري بايعا «داعش» نهاية 2015....الجزائر: مطالب بـ«ردع التعذيب» في مراكز الأمن بعد اعتقال متظاهرين....«حرب توسيع النفوذ» تشتعل بين ميليشيات طرابلس ومصراتة...رئيس الحكومة المغربية: «البوليساريو» تعاني أقصى عزلة دبلوماسية لها...

التالي

أخبار لبنان....حزب الله يُكشِّر عن أنيابه: تصعيد المواجهة والمطالبة بإسقاط الطائف!... بلا حضانة دولية.... بيروت تبدأ التفاوض مع الدائنين خلال أسبوعين..لبنان يدخل أزمنة التعثر والتقشف .. والعين على خطة الطوارئ غداً!......الحكومة تبتعد عن صندوق النقد؟...حماية الحكومة مسؤوليّة عملانيّة على عاتق عون وبري ونصر الله.....حكومة "التفليسة"... أربطوا الأحزمة حان وقت "الوجع"..."الكورونا" ينتشر... ولبنان على قائمة "الدول المعزولة"....


أخبار متعلّقة

أخبار وتقارير...تجنبا لعقوبات أميركية.. شركة نفط روسية عملاقة تبيع أصولها في فنزويلا.......روسيا: 228 إصابة جديدة بـ«كورونا» ليرتفع العدد إلى 1264...وفيات «كورونا» في إيطاليا تتجاوز الــ10 آلاف.....93 حالة وفاة جديدة بـ«كورونا» في هولندا... والإصابات تناهز العشرة آلاف.....الاتحاد الأوروبي وواشنطن يؤكدان الحاجة لتعزيز التعاون الدولي لمكافحة «كورونا»....عالم ألماني: أزمة «كورونا» غيرت طرق تواصل الساسة مع مواطنيهم....الصين تسجل 45 إصابة و5 وفيات جديدة بفيروس «كورونا»....ووهان الصينية تستعيد مظاهر الحياة بعد شهرين من الإغلاق...

الخريطة التفاعلية لمجموعة مختارة من الأنشطة العالمية لـ «حزب الله» اللبناني

 الثلاثاء 4 آب 2020 - 11:24 ص

الخريطة التفاعلية لمجموعة مختارة من الأنشطة العالمية لـ «حزب الله» اللبناني https://www.washingto… تتمة »

عدد الزيارات: 43,190,229

عدد الزوار: 1,242,973

المتواجدون الآن: 35