اخبار وتقارير...الجيش الإيراني يحدد مصير المسؤول عن كارثة الطائرة الأوكرانية..إيران تعترف بإسقاط الطائرة الأوكرانية.. "خطأ بشري"..قابوس بن سعيد.. مسيرة سلطان امتدت 50 عاما..بـ"سلاح سليماني القتيل".. تهديد وتخوين واغتيال صحفيين في العراق.. مليونية العراق.. آلاف المحتجين يلبون دعوات "إحياء الثورة"

تاريخ الإضافة السبت 11 كانون الثاني 2020 - 6:58 ص    القسم دولية

        


الجيش الإيراني يحدد مصير المسؤول عن كارثة الطائرة الأوكرانية..

الحرة.. قالت هيئة أركان القوات المسلحة الإيرانية، السبت، إن "المسؤول" عن إسقاط طائرة البونيغ الأوكرانية التي تحطمت الأربعاء في طهران ما أسفر عن سقوط 176 قتيلا، سيحال "فورا" على القضاء العسكري. وقالت هيئة أركان الجيش في بيان "نؤكد لكم أنه بمواصلة إصلاحات أساسية في الإجراءات العملانية على مستوى القوات المسلحة، سنجعل تكرار مثل هذه الأخطاء مستحيلا". وأقرّت قيادة القوّات المسلّحة الإيرانيّة السبت بأنّ "خطأ بشريّاً" تسبّب بكارثة طائرة البوينغ 737 الأوكرانيّة. وأوضح البيان الذي نشرته وكالة الأنباء الإيرانيّة الرسميّة، أنّ البوينغ الأوكرانيّة اعتُبِرت "طائرة معادية" و"أُصيبت"، وذلك بعد إطلاق إيران صواريخ باليستية على قواعد عراقية تضم قوات أميركية ردا على مقتل قاسم سليماني. وكانت طهران رافضة للإقرار بإسقاط الطائرة، لكنها وجدت نفسها محاصرة بالأدلة من كل مكان. وقال الرئيس الإيراني حسن روحاني أن بلاده تشعر بأسف "عميق" لإسقاط الطائرة المدنية الأوكرانية، معتبرا ذلك "مأساة كبرى وخطأ لا يغتفر". من جهته كتب وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف على تويتر "يوم حزين". وأضاف أن "خطأ بشريّاً في فترة الأزمة التي تسببت بها نزعة المغامرة الأميركية أدّيا إلى الكارثة"، معبّراً عن "أسفه العميق واعتذاراته وتعازيه لشعبنا وعائلات الضحايا والأمم الأخرى التي تضرّرت" بالمأساة.

إيران تعترف بإسقاط الطائرة الأوكرانية.. "خطأ بشري"..

سكاي نيوز عربية – أبوظبي... ذكر التليفزيون الإيراني نقلا عن مصدر عسكري، السبت، أن الطائرة الأوكرانية التي سقطت، الأربعاء الماضي، قصفت نتيجة خطأ بشري غير مقصود. وأوضح المصدر العسكري أن الطائرة الأوكرانية قصفت عن طريق الخطأ، مشيرا إلى أن الطائرة الأوكرانية تعرضت للقصف بعد أن حلقت بالقرب من موقع عسكري. وأشار البيان إلى أنه ستتم محاسبة الأطراف المسؤولة عن ذلك. وقال وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، على تويتر، "يوم حزين. النتائج الأولية للتحقيق الداخلي من قبل القوات المسلحة أنه خطأ بشري في وقت الأزمة الناجمة عن المغامرة الأميركية أدت إلى كارثة". وأضاف "نأسف بشدة واعتذارنا وتعازينا لشعبنا ولأسر جميع الضحايا وللأمم المتضررة الأخرى". وتأتي الخطوة الإيرانية بعد أن رجحت عدة دول غربية أن تكون الطائرة وهي من طراز "بوينغ 737" قد سقطت من جراء التعرض لصاروخ إيراني، بشكل غير مقصود. وسقطت الطائرة بعد فترة وجيزة من الإقلاع، ووقع الحادث في الليلة التي شهدت إطلاق إيران لعدة صواريخ صوب قاعدتين عسكريتين في العراق، انتقاما لمقتل قائدها العسكري البارز، الجنرال قاسم سليماني، في ضربة جوية أميركية، في الثالث من يناير الجاري، قرب مطار بغداد. ويوم الجمعة، أعلن رئيس جهاز أمن الدولة الأوكراني (إس.بي.يو)، إيفان باكانوف، عن وضع احتمالي الهجوم الصاروخي أو الإرهاب على رأس الأسباب المحتملة وراء تحطم طائرة الركاب الأوكرانية في إيران. وأضاف باكانوف، في بيان أن فكرة احتمال كون السبب هو الإصابة بصاروخ تجذب معظم الاهتمام العلني لكنها تثير سلسلة من وعرض وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، الجمعة، المساعدة الكاملة على الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، في إطار تحقيقات الكارثة. وطالب الاتحاد الأوروبي، الجمعة، بتحقيق "مستقل وذي مصداقية" بشأن حادثة تحطم الطائرة الأوكرانية في إيران، والتي أسفرت عن مقتل 176 شخصا كانوا على متنها. وقال المتحدث باسم المفوضية الأوروبية، شتيفان دي كيرسمايكر، للصحفيين: "من المهم جدا بالنسبة إلينا أن تأخذ التحقيقات شكل تحقيق مستقل وذي مصداقية يجري بشكل يتناسب مع قواعد منظمة الطيران المدني الدولي"، حسبما نقلت "فرانس برس".

قابوس بن سعيد.. مسيرة سلطان امتدت 50 عاما..

سكاي نيوز عربية – أبوظبي.. بعد مسيرة امتدت لـ50 عاما في حكم سلطنة عُمان، توفي السلطان قابوس بن سعيد، مساء الجمعة، عن عمر ناهز 79 عاما، قاد خلالها البلاد إلى مصاف الدول المتقدمة. وتأتي وفاة السلطان قابوس بعد نهضة شامخة أرساها خلال 50 عاما منذ أن تقلد زمام الحكم في 23 من شهر يوليو عام 1970، وبعد مسيرة حافلة بالعطاء شملت عُمان وأسفرت عن سياسة متزنة، بحسب بيان ديوان البلاط السلطاني. ولد السلطان قابوس في صلالة بمحافظة ظفار في 18 نوفمبر عام 1940، وكان الابن الوحيد للسلطان سعيد بن تيمور بن فيصل آل سعيد، وتخرج من أكاديمية ساندهرست العسكرية البريطانية برتبة ملازم ثان. تولى السلطان قابوس الحكم خلفا لوالده في 23 يوليو عام 1970، وتقلد السلطان بحكم دستور البلاد أغلب المناصب في عُمان فقد كان رئيسا للوزراء والقائد الأعلى للقوات المسلحة، كما احتفظ بحقيبة الدفاع والمالية ومنصب محافظ البنك المركزي. اهتم السلطان قابوس منذ توليه الحكم في البلاد بتنفيذ مشاريع تنموية عديدة لرفع مستوى معيشة المواطن العماني، حيث ركز على إنشاء المدارس والمستشفيات وغيرها من المرافق الضرورية. وأنشأ أول دار للأوبرا في منطقة الخليج العربي وتعرف اليوم بدار الأوبرا السلطانية العمانية في مسقط، إضافة إلى إنشاء موسوعة السلطان قابوس للأسماء العربية ودعم مشروعات تحفيظ القرآن الكريم سواء في السلطنة أو عدد من الدول العربية، بالإضافة إلى جائزة السلطان قابوس لصون البيئة التي تقدم كل عامين من خلال منظمة اليونيسكو. حصل السلطان قابوس على عدد من الجوائز أبرزها جائزة السلام الدولية وجائزة جواهر لال نهرو للتفاهم الدولي وقلادة ترتيب إيزابيلا الكاثوليكية وفارس الصليب الأكبر من وسام القديس مايكل والقديس جورج وغيرها من الجوائز. سياسيا، كان السلطان قابوس بن سعيد من مؤسسي مجلس التعاون الخليجي عام 1981، كما أن عُمان احتفظت بعلاقات جيدة مع كل الدول العربية ، وانتهجت سياسة "صديق الجميع" للتركيز على العلاقات التجارية مع كافة الدول. ولعبت عمان دورا في الاتفاق النووي بين إيران والغرب الذي وقع عام 2015، حيث استضافت محادثات بين مسؤولين أميركيين وإيرانيين عام 2012 أدت إلى البدء بمفاوضات الاتفاق الذي انسحب منه الرئيس دونالد ترامب لاحقا.

خليفة السلطان قابوس

ولم يكن للسلطان قابوس أولاد ولم يعلن تعيين خلف له، ويقول النظام الأساسي لسلطنة عمان الذي تم وضعه عام 1996 إن الأسرة الحاكمة تختار خلفا خلال ثلاثة أيام من خلو العرش. وإذا لم تتوصل الأسرة الحاكمة لاتفاق يعلن مجلس يضم مسؤولين عسكريين وأمنيين ورؤساء المحكمة العليا ورئيسي مجلسي الدولة والشورى تولي الشخص الذي حدد السلطان اسمه بشكل سري في رسالة مغلقة الحكم في السلطنة.

بـ"سلاح سليماني القتيل".. تهديد وتخوين واغتيال صحفيين في العراق..

الحرة... عاد مسلسل الاغتيال، الذي تقف وراءه مجاميع مرتبطة بإيران، إلى الواجهة من جديد بعد اغتيال الصحفي في قناة دجلة أحمد عبد الصمد في مدينة البصرة جنوب العراق، في جريمة سبقتها حملات تهديد طالت صحفيين ومراسلي قنوات محلية وعربية. وتزامنت جريمة اغتيال عبد الصمد وزميله المصور صفاء غالي مع حملات تحريض تقودها ماكينات إعلامية مرتبطة بطهران وتستهدف وسائل إعلام وصحفيين، يشاركون في تغطية الاحتجاجات المناهضة للحكومة والنفوذ الإيراني. ومنذ انطلاق التظاهرات في العراق في الأول من أكتوبر، تعرض العديد من الصحفيين والقنوات الفضائية للمضايقة والاعتداء والحرق من قبل من سمتهم الحكومة العراقية "الطرف الثالث"، لكن ناشطين يؤكدون أن هذه الاعتداءات تنفذها ميليشيات مرتبطة بإيران. ويقول الصحفي عمر الشاهر إن "عمليات الاغتيال أصبحت جزءا من أدوات التعامل مع حركة الاحتجاج منذ لحظتها الأولى، والحديث أن هذه المجاميع مجهولة أو غير معروفة أصبح مضحكا". ويضيف الشاهر لموقع الحرة أن "هذه المجاميع تستخدم أدوات وسلاح الدولة التي باتت مرتهنة لمجموعات مسلحة تسيرها كما تشاء". ويؤكد الشاهر أن "حادثة اغتيال الزميل أحمد عبد الصمد أثبتت بما لا يقبل الشك أن الطرف الثالث هذا هو نفسه الطرف الأول" في إشارة إلى الحكومة العراقية. وكان عبد الصمد قد تطرق في مقطع فيديو نشره قبل اغتياله بساعات إلى الطرف الثالث، وقال "إنه انكشف الآن"، في إشارة منه إلى الميليشيات المدعومة من إيران، ليتلقى بعدها عدة رصاصات أفقدته حياته رفقة زميله المصور في قناة دجلة صفاء غالي. وسبقت عملية استهداف هذين الصحفيين حملات انطلقت على وسائل التواصل الاجتماعي وقنوات محلية مرتبطة أو ممولة من قبل إيران، تحرض على قنوات إعلامية معروفة بتغطيتها للتظاهرات وتهدد العاملين فيها بالقتل في حال لم يقدموا استقالاتهم. ويؤكد الشاهر أن "هذه الحملات انطلقت بعد مقتل قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني، إذ تصاعدت حدة الاتهامات والحملات ضد الصحفيين ووسائل الإعلام إذا خالفتهم الرأي". ويضيف أن مقتل سليماني استغل لجلد كل الخصوم المفترضين، وكل من يختلف معهم في الرأي اعتبروه عدوهم". وقتل سليماني في ضربة جوية أميركية قرب مطار بغداد الجمعة الماضي، وقتل معه أيضا نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس وهو أيضا قيادي في كتائب حزب الله الموالية لإيران. وسبق ذلك قيام عناصر من ميليشيا الحشد الشعبي بالاعتداء على مبنى السفارة الأميركية في بغداد على خلفية قصف الولايات المتحدة مواقع تابعة لميليشيا كتائب حزب الله ردا على مقتل متعاقد أميركي في قاعدة "K1" بعد استهدافها بنحو 30 صاروخا. ويقول الشاهر إن الميليشيات المرتبطة بإيران بدأت "جولة جديدة من عمليات القمع ضد الصحفيين والناشطين حتى يستعيدوا أجواء ما بعد اغتيال سليماني عندما خف تسليط الضوء على الاحتجاجات". ويضيف أن "لحظة اغتيال سليماني اعتبرت تراجعا لصوت الاحتجاجات وكان هؤلاء يخططون لإدامة هذه اللحظة". ويستدرك "لكن الذي حدث اليوم من عودة لزخم التظاهرات أرعب هؤلاء، فأقدموا على عملية اغتيال صحفي بارز في وضح النهار في البصرة في حماقة جديدة ومؤشر على الارتباك الكبير والتداعي الهائل الذي وصلت اليه هذه المجاميع المسلحة". ويتابع أن كل الصحفيين والقنوات الإعلامية المعارضة لرأي الميليشيات المرتبطة بإيران "أصبحت الآن مشروع قتل، والتحريض بات بشكل علني عبر حسابات معروفة ومجاميع على واتساب وقنوات فضائية". ويشير الشاهر إلى "وجود توجه لدى هذه الجهات أن الجميع يجب أن يصمتوا، ويجب أن لا يعلو أي صوت على صوت الجماعات المسلحة التي استولت على السلطة في بغداد وباقي مدن العراق ويجب أن يتعايش الجميع معهم". واستأنف آلاف العراقيين، الجمعة، تظاهراتهم في أنحاء العراق حيث أعادوا إحياء الحركة الاحتجاجية غير المسبوقة المناهضة للحكومة، مع دخولها يومها المئة منذ انطلاقها في الأول من أكتوبر الماضي. وخرج المتظاهرون إلى الساحات الرئيسة في بغداد والديوانية والناصرية والبصرة والنجف، وكربلاء التي شهدت مواجهات ليلاً بين المتظاهرين والقوات الأمنية. وأسفرت أعمال العنف التي شهدتها التظاهرات في أنحاء البلاد عن مقتل نحو 460 شخصا غالبيتهم من المحتجين، وإصابة أكثر من 25 ألفا بجروح. وتعرض الناشطون أيضا لحملات تخويف وعمليات خطف واغتيال في محافظات عدة. ويحتل العراق المرتبة 156 من بين 180 دولة على لائحة "مراسلون بلا حدود" لمؤشر حرية الصحافة في العالم للعام 2019. وانتقدت "مراسلون بلا حدود" في وقت سابق القيود التي تفرضها السلطات العراقية على الصحفيين باعتبارها "تقييداً غير متناسب وغير مبرر للحق في الإعلام".

مليونية العراق.. آلاف المحتجين يلبون دعوات "إحياء الثورة"

توافد محتجون عراقيون على ساحات التظاهر في عدة مناطق حول العراق الجمعة استجابة للدعوة إلى حشد "مليونية" للتأكيد على مطالبهم. وتراجعت حدة التظاهرات في العراق نسبيا بعد مقتل الجنرال الإيراني قاسم سليماني والقيادي في الحشد الشعبي العراقي أبو مهدي المهندس بضربة أميركية قرب مطار بغداد، وما تلا ذلك من ضربات إيرانية على قواعد عراقية تضم قوات أميركية دون سقوط ضحايا. ولكن مع بداية يوم الجمعة توافد الآلاف من المتظاهرين إلى ساحة الحبوبي وسط الناصرية للمشاركة بتظاهرة الجمعة المليونية تلبية لدعوات الناشطين لـ "إحياء الثورة". وكتبت هذه الناشطة أن الهدف من تظاهرات 10 يناير هو التأكيد على أن "البرلمان العراقي لا يمثلنا والعراق ليس ساحة صراع جهات أخرى"، وذلك ردا على القرار البرلماني الذي يدعو القوات الأميركية لمغادرة البلاد بعد مقتل سليماني والمهندس. وغداة قرار البرلمان، أصدر متظاهرون بيانا أكدوا فيه أن " البرلمان الحالي منقوص الشرعية، بسبب حملة المقاطعة الواسعة لانتخابات 2018، وحتى يستكمل شرعيته، فيجب عليه ألا يتخذ أي إجراءات ولا يصدر أي قرارات ضد مصالح العراق وشعبه المظلوم". ومنح البيان رئيس الجمهورية موعدا أقصاه ثلاثة أيام (تنتهي الجمعة) لاختيار رئيس وزراء مؤقت "مهمته تهيئة الأرضية المناسبة لإقامة انتخابات مبكرة نزيهة وبإشراف أممي بمدة لا تتجاوز ستة أشهر". وحذروا السلطات من أن أي تأجيل لهذه المطالب سيعيد الثورة بصورة "أشد وأكبر" بكل أرجاء البلاد، خاصة وأن "الخطر المحدق بالوطن عظيم ومدمر برعاية يد عابثة تريد أن تلقيه بالهاوية". ويخشى المحتجون فقدان زخم تظاهراتهم في ظل محاولات قوى سياسية صرف الأنظار باتجاه التوتر بين طهران وواشنطن بعد الضربة الأميركية التي أودت بحياة قائد "فيلق القدس" قاسم سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبومهدي المهندس ثم القصف الإيراني على قواعد عراقية تضم قوات أميركية. وشهدت مناطق في بغداد وكربلاء تظاهرات شعبية حاشدة قبل يومين ضد قرار مجلس النواب العراقي حيث رفض المحتجون "إقحام العراق في حرب بالوكالة عن إيران". وفي تعليقه على تظاهرات الجمعة، كتب النائب العراقي فائق الشيخ علي في تغريدة: وقال ناشطون إن دعوات خرجت في ساحة التحرير إلى التظاهر السلمي الجمعة وعدم رفع شعارات طائفية. وكتب هذا الناشط: "أصواتنا وهتافاتنا ستكون باسم العراق فقط وسنرفض كل من يحاول أن يهتف لجهة معينة سواء خارجية أو داخلية. سنخرج لنقول "نريد وطنا" يحفظ كرامة أبنائه، وطن يحترم الحريات والتعايش السلمي، وطن خال من لغة السلاح وتسلط الأحزاب": وانتقد البعض قياديا في التيار الصدري حذر في تغريدة من "الشعارات ضد الميليشيات وضد الحروب بالوكالة والساسة العملاء"، قائلا إن خروج هذه الشعارات في تظاهرات الجمعة سيمثل "نهاية الاحتجاجات".

احتجاز 3 موظفين في مطار بغداد بتهمة تسريب معلومات لأميركا حول تحركات سليماني..

الراي.. أفادت «سي إن إن» السلطات العراقية احتجزت 3 أشخاص يعملون في مطار بغداد الدولي، مساء الخميس، للاشتباه في قيامهم بتسريب معلومات مفصلة عن تحركات قاسم سليماني إلى الأميركيين، وفقًا لمصدرين على دراية مباشرة بالتحقيق. وأكد المصدران، بشرط عدم الكشف عن هويتهما، بسبب مخاوف أمنية، أن المحتجزين الثلاثة مواطنون عراقيون.

لطرد الميليشيات الإيرانية.. سوريون يتظاهرون في دير الزور

الحرة... أكد المرصد السوري لحقوق الانسان خروج تظاهرات في محافظة دير الزور غربي سوريا الجمعة، للمطالبة بخروج المليشيات الإيرانية من المنطقة، وإظهار الدعم لمحافظة حلب التي تتعرض لقصف من النظام السوري وحليفه سوريا. وقال المرصد السوري إن المتظاهرين تجمعوا عند دوار المنطقة الصناعية و توجهوا إلى دوار المعامل شمال مدينة ديرالزور. وخرجت تظاهرات مماثلة في بلدتي الشحيل و أبو حمام بريف دير الزور الشرقي. وحسب المرصد، طالب المتظاهرون بإسقاط النظام السوري، وطرد المليشيات الموالية لإيران، وإصلاح ما أفسدته الحرب. و حمل المتظاهرون صورا أيضا لضحايا مجزرة الشعيطات الذين قضوا على يد تنظيم داعش قبل خمس سنوات. وكانت الميليشيات الموالية لإيران قد استنفرت في سوريا بعد مقتل قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني في بغداد. وتدعم إيران وروسيا حليفهما نظام الأسد في سوريا ضد المعارضة، وتتواجد ميليشيات إيرانية لدعم النظام السوري في عدة مناطق. ولعب سليماني دورا في تدريب هذه الميليشيات وخلق دور لها في سوريا، وقتل العديد من المدنيين السوريين. وقتل سليماني في ضربة أميركية قرب بغداد بعد معلومات عن استعداده للقيام بهجمات على مصالح أميركية في العراق.



السابق

أخبار وتقارير....الولايات المتحدة تعلن فرض عقوبات جديدة على إيران....من أوقع بسليماني.. "شبكة مخبرين" تمتد من دمشق إلى بغداد......"مسلخ حلب"...طائرات "مجهولة" تقصف مستودعات أسلحة إيرانية في سوريا..واشنطن ترجّح سقوط الطائرة الأوكرانية بصاروخ... وطهران ترفض....طهران تهدد بـ«انتقام أشد» وتتوعد بـ«عملية ضخمة» ضد القوات الأميركية...غوتيريش يحذر من «خطورة» التوترات الجيوسياسية في الخليج....الشرق الأوسط المسكون بـ«الأسرار والأشرار» يطوي اللاعبين و... تمْضي اللعبة.....دروس أميركية من المواجهة مع إيران... عودة «قوة الردع».....إسرائيل تخشى «سيناريوهات تصعيد» مع إيران.. .ترامب يكشف "السبب الرئيسي" لقتل سليماني...الجيش الأمريكي يستعد لـ "تعديلات دفاعية" في الشرق الأوسط...

التالي

أخبار لبنان.....لبنان فقد حق التصويت في الامم المتحدة ......اللواء....التأليف يدخل «مأزق الصلاحيات»: لا تقدُّم ولا إعتذار.. دياب يستنجد: رئاسة الحكومة ليست مكسر عصا.. بعبدا لسحب التكليف.. و«الثنائي» غاضب..برّي: إذا ألّفوا حكومتهم فلن أشارك!...الجمهورية....الحكومة مؤجلة حتى يُحسم شكلها.. بري: لا أحد يقيّدني.. ودياب: لن أرضخ..

Are the Taliban Serious about Peace Negotiations

 الجمعة 3 نيسان 2020 - 7:51 م

Are the Taliban Serious about Peace Negotiations https://www.crisisgroup.org/asia/south-asia/afgh… تتمة »

عدد الزيارات: 37,270,359

عدد الزوار: 931,273

المتواجدون الآن: 0