أخبار وتقارير...هجوم بحر عُمان... أجسام طائرة....ورشة عمل أميركية ـ أرجنتينية لمكافحة نشاطات «حزب الله»........الجبير: لا أحد يريد الحرب.. والأمر يعود لإيران...الجيش الأميركي ينشر فيديو يظهر قاربا إيرانيا ينزع لغما من ناقلة نفط في خليج عمان...هل يُرفع العلم الأميركي على الناقلات؟.. ..تكرار الهجمات في الخليج يُنذر باندلاع حرب والتوترات في المنطقة تتصاعد.....نتانياهو: اسرائيل لن تسمح لـ "أعدائها" بإنشاء قواعد عسكرية بجوارها.....روسيا «مستعدّة لمواصلة ضخّ الغاز إلى أوروبا عبر أوكرانيا»...ظريف: لا فرق بين الحرب الاقتصادية والعسكرية.. الولايات المتحدة تزود الجيش اليوناني بـ 70 مروحية حربية...

تاريخ الإضافة الجمعة 14 حزيران 2019 - 5:57 ص    عدد الزيارات 400    القسم دولية

        


هجوم بحر عُمان... أجسام طائرة وسفينة للجيش الإيراني! ناقلة النفط اليابانية تتحرك باتجاه خورفكان الإماراتية...

صحافيو إيلاف... طوكيو: استبعد رئيس الشركة المشغلة لناقلة النفط اليابانية التي استهدفها هجوم في بحر عُمان، تعرض الناقلة لهجوم بطوربيد، قائلا إنها تضررت من "أشياء طائرة". وقال يوتاكا كاتادا رئيس "شركة كوكوكا سانجيو" للملاحة للصحافيين إن بحارة السفينة رأوا "جسمًا طائرا" قبل وقوع انفجار ثانٍ على متنها. وأوضح أن "أفراد الطاقم قالوا إنهم ضربوا بجسم طائر. قالوا إنهم رأوه بأعينهم". وتابع "تلقينا تقريرًا يفيد أن شيئا ما حلق باتجاه السفينة ثم وقع انفجار وثقبت" ناقلة النفط. وكان كاتادا صرح الخميس أن السفينة التي كانت تنقل مادة الميثانول، تعرضت لهجومين متتاليين على ما يبدو. وقال إنه بعد الهجوم الأول "ناور البحارة لمحاولة الهرب، لكن السفينة استهدفت مجددا بعد ثلاث ساعات"، وأصيبت هذه المرة. واندلع حريق وأصيب أحد افراد الطاقم الذي تم إجلاؤه بجروح طفيفة. وتابع كاتادا أنه بعد ذلك "عاد البحارة إلى السفينة بمساعدة الجيش الأميركي"، معربا عن اعتقاده بأن احتمال غرق السفينة ضئيل، لأن الأضرار ليست كبيرة. وأكد أن "الشحنة لم تتضرر". وتحركت ناقلة النفط اليابانية "كوكوكا كاريدجس" التي تعرضت لهجوم، إلى جانب ناقلة نرويجية أخرى في بحر عُمان، "بسلام" باتجاه مدينة خورفكان الإماراتية، حسب ما ذكرت الشركة المشغلة، اليوم الجمعة. وتأتي تصريحات رئيس الشركة المشغلة للناقلة بعد ساعات من نشر الجيش الأميركي تسجيلا مصورا، يظهر بوضوح الحرس الثوري الإيراني يقترب من الناقلة ويزيل اللغم. وتعليقا على ذلك، قال رئيس الشركة المشغلة للناقلة اليابانية إن الطاقم شاهد سفينة للجيش الإيراني في الليلة الماضية للهجوم. وهذه هي المرة الثانية في غضون شهر، التي يتمّ فيها استهداف ناقلات نفط في هذه المنطقة الاستراتيجية، بعد تعرّض أربع سفن بينها ثلاث ناقلات نفط لعمليات "تخريبية" قبالة سواحل الإمارات في 12 مايو.

ورشة عمل أميركية ـ أرجنتينية لمكافحة نشاطات «حزب الله»......

الشرق الاوسط...واشنطن: إيلي يوسف...أصدرت وزارة الخارجية الأميركية بياناً قالت فيه إن الولايات المتحدة نظمت مع الأرجنتين ورشة عمل في بوينس آيرس في 11 و12 يونيو (حزيران) الحالي، بهدف «مكافحة نشاطات (حزب الله) الإرهابية وغير المشروعة» في نصف الكرة الغربي. وشارك في ورشة العمل عاملون في مجال إنفاذ القانون ومدعون عامون وممارسون ماليون من الأرجنتين وتشيلي وكولومبيا وباراغواي وبيرو. كما حضر أيضاً ممثلون عن أجهزة الشرطة الأميركية (أميريبول). وتم عقد ورشة العمل هذه قبل الاجتماع الوزاري لنصف الكرة الغربي الذي تستضيفه الحكومة الأرجنتينية يوم 19 يوليو (تموز) المقبل في الذكرى الخامسة والعشرين لهجوم «حزب الله» على مبنى الجمعية التعاضدية اليهودية - الأرجنتينية (المعروفة باختصارها الإسباني «آميا») في بوينس آيرس. وقد ركزت ورشة العمل على طريقة عمل «حزب الله» عالمياً و«بنيته التحتية الإرهابية والإجرامية وأنشطته في الأميركتين». وناقش المشاركون تقنيات مختلفة لتقييد أنشطة هذه المجموعة غير المشروعة ومكافحتها، بما في ذلك الوسائل المالية والخاصة بإنفاذ القانون المتوفرة لتحديد الدعم الدولي الذي يتلقاه «حزب الله» وشبكات التسهيل التابعة له والتحقيق بشأنها ومقاضاتها. وناقش المشاركون أيضاً محاولات «حزب الله» الرامية إلى مواصلة جمع التبرعات في نصف الكرة الغربي وتوسيع هذا النشاط، خصوصاً في ضوء الضغط المالي الحالي الذي يتعرض له بسبب آثار العقوبات الأميركية على إيران. وشارك في الاجتماع أيضاً مسؤولون من وزارات الخارجية والعدل والخزانة الأميركية، وكذلك من مكتب التحقيقات الفيدرالي، والمركز الوطني لمكافحة الإرهاب، وإدارة مكافحة المخدرات.

الجبير: لا أحد يريد الحرب.. والأمر يعود لإيران...

الراي...الكاتب:(رويترز) .. قال وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية عادل الجبير، أمس الخميس، «لا أحد يريد الحرب لكن الأمر يعود لإيران»، مبينا أنه لو لم تبع واشنطن أسلحة للسعودية لاضطرت لإرسال مزيد من القوات الاميركية للمنطقة. وأضاف الجبير لشبكة لشبكة (سي.إن.إن)، أن السعودية تتفق مع الولايات المتحدة في أن إيران تقف وراء الهجوم على ناقلتي النفط في خليج عمان. وقال«ليس لدينا سبب يدعونا للاختلاف مع وزير الخارجية (مايك بومبيو). نحن نتفق معه. إيران لها تاريخ في ذلك».

مجلس الأمن يبحث تداعيات الهجوم على ناقلتي النفط

وعقد مجلس الامن الدولي جلسة مغلقة تحت بند ما يستجد من اعمال بطلب من الولايات المتحدة الاميركية لبحث تداعيات الهجوم على ناقلتي النفط في خليج عمان. وكان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد قد ادان امام مجلس الامن، أمس الخميس، استهداف ناقلتي نفط في خليج عمان والذي يأتي مؤخرا ضمن سلسلة مستمرة من الأعمال التخريبية التي تتمس سلامة الممرات المائية. وأكد ان هذا الهجوم يقوض من أمن الطاقة في العالم مما يهدد الأمن والسلم الدوليين مجددا في هذا الصدد دعوة المجتمع الدولي لاتخاذ كافة الإجراءات والتدابير اللازمة للحيلولة دون المزيد من التوتر في هذه المنطقة الحساسة من العالم. ودعا الامين العام للامم المتحدة انطونيو غوتيريس الذي ادان بشدة هذا الهجوم الى تقصي الحقائق وتحديد الجهة المسؤولة عن الهجوم، مشددا على ان العالم لايستطيع تحمل نزاع كبير في الخليج. وتعرضت ناقلة نفط نروجية وسفينة تملكها سنغافورة للهجوم في بحر عمان صباح أمس، وذلك بعد شهر من الانفجارات التي ألحقت أضرارا بثلاث ناقلات نفط وسفينة قبالة ساحل الإمارات العربية المتحدة.

قرقاش: الاعتداء الأخير على ناقلات النفط واستهداف مطار أبها تطور مقلق وتصعيد خطير

وصف وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش الهجمات التي تعرضت لها ناقلتا نفط في خليج عمان واستهداف مطار أبها السعودي بأنها «تطور مقلق وتصعيد خطير». وأضاف قرقاش أن هذه التطورات تستدعي «تحرك المجتمع الدولي لضمان صون الأمن ولاستقرار الإقليمي». ومضى يقول «الحكمة ضرورية والمسؤولية جماعية للحيلولة دون المزيد من التوتر».

بريطانيا: نحذر إيران من الهجمات «غير الحكيمة» على ناقلتي النفط

قال وزير الخارجية البريطاني جيريمي هنت إن بريطانيا تعمل على أساس أن إيران مسؤولة عن الهجمات التي استهدفت ناقلتي نفط في خليج عمان أمس الخميس وحذرت إيران من أن هذه الأفعال «غير حكيمة للغاية». وأضاف هنت في بيان «هذا أمر مقلق للغاية ويأتي في وقت يشهد توترا كبيرا بالفعل. لقد كنت على اتصال مع وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، وفي حين سنقوم بإجراء تقييمنا الخاص بوعي وعناية، من الواضح أن نقطة البداية بالنسبة لنا تتمثل في تصديق حلفائنا الأميركيين». وتابع: «نأخذ هذا الأمر على محمل الجد ورسالتي إلى إيران أنها إذا كانت متورطة، فهذا تصعيد غير حكيم للغاية يشكل خطرا حقيقيا على آفاق السلام والاستقرار في المنطقة».

إيران: نرفض بشكل قاطع «زعم أميركا بلا أساس» بشأن هجمات خليج عُمان

قالت البعثة الإيرانية في الأمم المتحدة إن إيران ترفض بشكل قاطع الزعم الأميركي الذي «لا أساس له» في شأن هجمات يوم أمس الخميس على ناقلتي نفط في خليج عُمان وذلك بعد أن اتهمت واشنطن طهران بتنفيذ الهجمات. وأضافت البعثة الإيرانية في بيان «إيران ترفض بشكل قاطع الزعم الأميركي الذي لا أساس له فيما يتعلق بحوادث 13 يونيو وتدينه بأشد العبارات».

ظريف: مزاعم أميركا في شأن هجمات خليج عُمان جزء من ديبلوماسية التخريب

قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف اليوم الجمعة إن المزاعم الأميركية ضد إيران في شأن الهجمات على ناقلتي نفط في خليج عُمان تأتي في إطار «ديبلوماسية التخريب» التي يتبناها فريق «بي» الذي قال إنه يضم مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون. وأضاف ظريف في تغريدة على تويتر «أن تقفز الولايات المتحدة على الفور لتقدم مزاعم ضد إيران دون أدنى دليل حقيقي أو عرضي، يكشف تماما أن الفريق (بي) ينتقل للخطة البديلة: ديبلوماسية التخريب». وكرر ظريف أن بولتون ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان قد يدفعون الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى صراع مع طهران.

الجيش الأميركي ينشر فيديو يظهر قاربا إيرانيا ينزع لغما من ناقلة نفط في خليج عمان

نشر الجيش الأميركي يوم أمس الخميس تسجيلا مصورا قال إنه يظهر الحرس الثوري الإيراني يزيل لغما لم ينفجر من جانب إحدى ناقلتي نفط تعرضتا لهجمات فضلا عن صورة تظهر لغما فيما يبدو قبل إزالته. وقال بيل أوربان الناطق باسم القيادة المركزية للجيش الأميركي في بيان «عند الساعة 4:10 مساء بالتوقيت المحلي اقترب قارب دورية تابع للحرس الثوري الإيراني من الناقلة كوكوكا وجرت ملاحظة وتسجيل إزالة لغم لم ينفجر من كوكوكا كاريدجس».

الجيش الأميركي: لا مصلحة لواشنطن في خوض صراع جديد بالشرق الأوسط..

الراي....الكاتب:(رويترز) .. قال الجيش الأميركي اليوم الجمعة بعدما وجه مدمرة لموقع هجوم في خليج عُمان، إن الولايات المتحدة ليس لديها مصلحة في خوض صراع جديد بالشرق الأوسط لكنها ستدافع عن المصالح الأميركية بما في ذلك حرية الملاحة. وقالت القيادة المركزية الأميركية في بيان إن المدمرة يو.إس.إس ميسون في طريقها إلى موقع الهجمات اتي لاستهدفت ناقلتي نفط في خليج عُمان اليوم الجمعة. وأضاف البيان أن المدمرة يو.إس.إس بينبريدج تبقى على اتصال وثيق بالناقلة المتضررة كوكوكا كاريدجس ولن تتهاون مع أي تدخل.

هل يُرفع العلم الأميركي على الناقلات؟.. الجمهوريون يعتقدون أن رسالة ترامب للإيرانيين فُسِّرت... ضعفاً

الكاتب:واشنطن - من حسين عبدالحسين .. واشنطن ترى أن الهجوم يحمل «كل بصمات إيران»... عدم تبني وربط شروطهم به ردود الفعل الأولية لدى مسؤولين في الإدارة الأميركية حول الهجوم على ناقلتي النفط في خليج عمان، تمحورت حول تغريدة لوزير خارجية إيران جواد ظريف، علّق فيها على الهجوم بوصفه «مشبوهاً»، مضيفاً ان الوقت حان لإقامة «مجلس حوار إقليمي» الذي تقترحه إيران منذ فترة، وهو عبارة عن دخول إيران إلى «مجلس دول التعاون الخليجي». واعتبر مسؤولون اميركيون أنه، بانتظار نتائج تحقيق ميداني باشرته القوات الأميركية في المنطقة، فإن الهجوم على الناقلتين يحمل «كل بصمات إيران»، لناحية عدم تبني الهجوم، ومحاولة وصفه بالمشبوه، وإلصاق نظريات المؤامرة فيه، وفي الوقت نفسه ربط شروطهم به، لناحية تهديد دول المنطقة بأن «توقف عمليات الهجوم غير ممكن بالاستناد الى الحماية الأميركية»، وأن «السبيل الوحيد لأمن الخليج هو الخضوع لايران والدخول معها في مجلس إقليمي بزعامتها». وأضاف المسؤولون الأميركيون ان «إيران تسعى لتعديل المشهد الامني الاقليمي»، وان «تقارير الاستخبارات الأميركية، التي اشارت الى ان طهران كانت تعد لسلسلة من الهجمات لا لهجوم واحد فحسب، ثبت أنها صحيحة». وفيما كانت الوكالات الحكومية الأميركية تتداعى لعقد اجتماعات والتباحث في كيفية الرد على ما يبدو انه «سياسة إيرانية جديدة تجاه الخليج وأمنه»، قدم المتابعون عدداً من الخيارات التي يمكن لواشنطن تبنيها لمواجهة التصعيد الايراني، منها رفع العلم الاميركي على ناقلات النفط العالمية، ما يجعل أي هجوم عليها هجوماً على أميركا ويتطلب رداً عسكرياً أميركياً، أو يمكن للاسطول الخامس تكثيف دورياته البحرية لزيادة الحماية في الخليج، وهو الممر المائي الذي يمر فيه ثلث الطاقة العالمية. ويعتقد جمهوريون في الكونغرس أن محاولة الرئيس دونالد ترامب تخفيف الاحتقان مع إيران بإعلان أنه لا يسعى لتغيير النظام فيها، بل يسعى إلى حوار واتفاقية معها، هي محاولة فهمها الإيرانيون على أنها «ضعف أميركي» و«تراجع»، فتابعوا خطتهم الأصلية القاضية بهز أمن الناقلات في الخليج، وذلك بهدف اتخاذ هذه الناقلات رهينة مقابل تراجع أميركا عن عقوباتها القاسية على الجمهورية الاسلامية، وإجبار واشنطن على التراجع عن سياستها الساعية الى «تصفير» صادرات الطاقة الايرانية.

تكرار الهجمات في الخليج يُنذر باندلاع حرب والتوترات في المنطقة تتصاعد...

ايلاف....أ. ف. ب.... دبي: تعزز الهجمات التي تعرّضت لها ناقلتا نفط في بحر عمان الخميس من مخاطر اندلاع نزاع مسلح بين إيران من جهة والولايات المتحدة وحلفائها في المنطقة الحيوية التي تعبر منها يوميا نحو ثلث إمدادات النفط العالمية، بحسب خبراء. وأجلي طاقما ناقلتي النفط قبالة إيران بعدما أرسلتا نداءي استغاثة اثر تعرضهما لـ"هجوم" و"حادث أمني"، بحسب ما أعلنتا. وفور الكشف عن الحادث، سجل ارتفاع في أسعار الخام. وهذه ثاني حادثة "غامضة" ضد ناقلات نفط في غضون شهر في المنطقة الاستراتيجية، بعد تعرّض أربع سفن بينها ثلاث ناقلات نفط لعمليات "تخريبية" قبالة الإمارات في 12 أيار/مايو، لم يكشف عن ملابساتها بعد رغم أن واشنطن اتهمت في البدء إيران التي نفت أي علاقة لها بها. وبحسب مركز "كابيتال إكونوميكس"، فإن الهجمات ضد الناقلتين "آخر المؤشرات على أن التوترات الجيوسياسية في المنطقة تتصاعد، وأن هناك خطراً متزايد بامكانية تحوّل الاحداث إلى نزاع مباشر". وتابع المركز ومقره لندن "قد يؤدي خطأ أو سوء تواصل إلى نزاع أشمل. تكرار الهجمات بشكل منتظم يشير إلى أن هذا الخطر يتزايد". وناقلتا النفط النروجية واليابانية متوقفتان في عرض البحر في منطقة أقرب إلى إيران منها إلى الامارات، وفقا لمواقع تتبع تحركات السفن. وأفاد الأسطول الخامس الأميركي ومقره البحرين عن "هجوم استهدف ناقلتي نفط في خليج عُمان"، مشيرا إلى تلقيه "نداءي استغاثة منفصلين" في وقت مبكر صباحاً. وترى إليزابيث ديكنسون المحلّلة في مجموعة الأزمات الدولية، أن المنطقة "تمر بفترة خطيرة (...) ومن مصلحة كافة الأطراف أن تجد مخرجا بأسرع وقت ممكن". وأضافت "في الوقت الحالي، فإن نزاعات المنطقة تتأثر بشكل متزايد بسبب مستنقع التوتر الإقليمي بين إيران من جهة والولايات المتحدة وحلفائها الإقليميين من جهة اخرى". ويقوم رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي بزيارة الى طهران منذ الأربعاء في مسعى لتهدئة التوتر القائم بين الطرفين منذ أشهر على خلفية تشديد العقوبات الأميركية على إيران.

آثار كبيرة

تقع المنطقة التي شهدت الحادثة خارج مضيق هرمز الذي تعبر منه يوميا نحو 35 بالمئة من إمدادات النفط العالمية المنقولة بحرا والتي تقدّر بنحو 15 مليون برميل. وارتفعت أسعار النفط بنحو 4 بالمئة مع الاعلان عن الهجوم الذي وقع بعد شهر من تعرّض أربع سفن (ناقلتا نفط سعوديّتان وناقلة نفط نروجيّة وسفينة شحن إماراتيّة) لأضرار في "عمليّات تخريبيّة" قبالة إمارة الفجيرة خارج مضيق هرمز. واتهم مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون في زيارة قام بها إلى أبوظبي الشهر الماضي إيران بالوقوف وراء الهجوم، مشيرا الى استخدام "ألغام بحرية من شبه المؤكد أنها من إيران". لكن الإمارات العربيّة المتّحدة قالت إنّ النّتائج الأوّلية للتحقيق تُشير إلى وقوف دولة وراء تلك العمليّات، من دون أن تؤكد وجود دليل حتّى الآن على تورّط إيران.

ونفت طهران تنفيذ أي هجمات.

ووفقا لمركز "كابيتال إكونوميكس"، فإن مخاطر اندلاع نزاع "قد تضر باقتصادات المنطقة بشكل كبير وتكون لها آثار كبيرة غير مباشرة على الاقتصاد العالمي وسوق النفط". وحذّر من أنّه حال تعرضت طرق الشحن البحري لهجمات جديدة او تضرّرت منشآت نفطية فإن أسعار الخام "قد تقفز إلى 100 دولار للبرميل"، معتبرة أنّه "حتى وإن جرى تجنب النزاع المباشر، فإن التوترات الجيوسياسية ستستمر في التأثير على الأسواق المالية". وتتعرّض السعودية، أكبر مصدر للنفط في العالم، إلى هجمات مكثفة من قبل المتمردين اليمنيين، آخرها هجوم على مطار أبها في جنوب المملكة الاربعاء أدى إلى إصابة 26 شخصا بجروح. وتتّهم السعودية إيران بدعم المتمردين اليمنيين الذين شنوا الشهر الماضي هجوما على منشآت نفطية غرب الرياض ما أدى إلى توقف ضخ النفط في خط أنابيب رئيسي لعدة ساعات. ويقول جوردي ويلكس الخبير في مركز "سكدين فاينانشال" المتخصص بأبحاث النفط "هناك خطر كبير في المنطقة (مضيق هرمز) ليس فقط على الشحنات بل أيضا على البحارة وسوق النفط". وأشار إلى أنّ "الهجمات المتواصلة قد تزيد من المخاطر وتدفع البواخر إلى عدم المرور في المنطقة، مما سيزيد المخاطر على المستثمرين، ويرفع أسعار الوقود". وتقول المحلّلة كارين يونغ من مجموعة "أميركان انتربرايز اينستيتوت" لوكالة فرانس برس أن هناك "تسلسلا ثابتا للحوادث، سواء على الجبهة مع اليمن أو في طرق الشحن البحري في الخليج". وتشير يونغ إلى أنه "دون التأكد من هوية من ينفذ هذه الهجمات على الناقلات وما الهدف فإن معامل الخطر يزداد". وأكدت يونغ أنه مع هجمات المتمردين الحوثيين مؤخرا في السعودية فإن هذا "يجعل شبه الجزيرة العربية بأكملها تقترب من وضع منطقة النزاع". وفي معرض إدانته لمهاجمة ناقلتي النفط، قال الأمين العام للامم المتحدة إن العالم لا يستطيع تحمل نزاع كبير في الخليج.

نتانياهو: اسرائيل لن تسمح لـ "أعدائها" بإنشاء قواعد عسكرية بجوارها..

دبي - "الحياة" ... شدد رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتانياهو على أن تل ابيب تعمل في شكل ممنهج من أجل عدم السماح لـ "أعدائها" في إنشاء قواعد عسكرية بجوارها، وذلك بعد ساعات قليلة من هجوم جديد شنه الطيران الإسرائيلي على مواقع في جنوب سورية. وقال نتنياهو مساء أمس الأربعاء: "سلسلة الاختبارات التي نتعامل معها لا تتوقف. نرد بحزم وبقوة على كل اعتداء يشن علينا، ولكن لا نعمل بعد شنه فقط بل نجرد العدو من قدراته القتالية قبل أن يتمكن من شن هذا الاعتداء علينا". وأضاف نتانياهو: "نعمل في شكل ممنهج ومتسق من أجل منع أعدائنا من إقامة قواعد هجومية ضدنا في المنطقة القريبة منا"، وفق بيان نشره المكتب الإعلامي لمكتبه. وسبق لرئيس الوزراء الاسرائيلي أن صرح مرارا بأن الدولة العبرية لن تسمح لإيران بترسيخ وجودها العسكري في سورية.

ترامب: لا الولايات المتحدة ولا إيران مستعدتان لإبرام اتفاق

الكاتب:(رويترز) .. قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم الخميس، إنه يقدر زيارة رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي لإيران للاجتماع مع قادتها، لكنه يعتقد أن من السابق لأوانه الحديث عن إبرام واشنطن لاتفاق مع طهران. وأضاف «لا هم مستعدون ولا نحن أيضا».

روسيا «مستعدّة لمواصلة ضخّ الغاز إلى أوروبا عبر أوكرانيا»

موسكو: «الشرق الأوسط أونلاين»... قال الاتحاد الأوروبي وروسيا اليوم (الخميس) أنهما يأملان في التوصل الى حل مع سلطات كييف لتمديد العمل بعقد قائم بشأن عبور الغاز الروسي الى أوروبا عبر أوكرانيا. وأكد وزير الطاقة الروسي الكسندر نوفاك اثر اجتماعه في موسكو مع المفوض الأوروبي المكلف شؤون الطاقة ماروس سيفكوفيتش أن «روسيا على استعداد لاستئناف ضخ الغاز عبر أوكرانيا وتأمين تزويد المستهلكين الأوروبيين. نحن على استعداد لتمديد العقد وفق الشروط القائمة». من جهته، قال المفوض الأوروبي: «نرى أننا لسنا بحاجة الى خطة بديلة (..) لأننا توصلنا دائما الى حلول جيدة بناءة» في هذا الشأن. وينتهي مفعول عقد عبور الغاز بين روسيا وأوكرانيا في نهاية 2019، ولم يتوصل البلدان المتنازعان الى الاتفاق على المرحلة التالية. ومع نهاية هذا العام، من المقرر ان يدخل خطّا أنابيب الغاز الألماني الروسي «نورد ستريم 2» والتركي الروسي «تيركش ستريم» الخدمة، وهما لا يمران في الأراضي الأوكرانية، الأمر الذي يحرم كييف من عائد مالي مهم وسلاح مؤثر في مواجهة روسيا. وفي هذا السياق، تهدد واشنطن المعارضة لخط «نورد ستريم 2» بفرض عقوبات. ويدعم الرئيس الاوكراني الجديد فولوديمير زيلينسكي هذا الموقف. وقال الوزير الروسي إن موسكو تأمل أن «تثبت السلطات الأوكرانية الجديدة اعتمادها مقاربة براغماتية بشان استمرار عبور الغاز أراضيها بعد 2019»، واصفاً العقوبات الأميركية الأحادية بأنها غير مقبولة ومطالباً بتسوية. وكان حجم الغاز الروسي العابر لأوكرانيا قد تراجع بشكل كبير منذ العام 2011 مع افتتاح خط الأنابيب «نورد ستريم 1» الذي يربط روسيا بألمانيا عبر البلطيق.

ظريف: لا فرق بين الحرب الاقتصادية والعسكرية

الراي...رأى وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أنه لا فرق بالنسبة إلى بلاده بين «الحرب العسكرية والاقتصادية»، محذرا من أن طهران لن تسمح للولايات المتحدة الأميركية بفرض حرب من جانب واحد ضد الإيرانيين. وقال ظريف في مقابلة بثها «تلفزيون العربي» مساء أمس الأول: «الجميع سيتضرر من هذه الحرب وليس طرفا واحد». وكان ظريف قد قال قبل أيام إن الولايات المتحدة والدول التي تساعدها في فرض العقوبات على ايران لن تشعر بالأمان إذا لم ترفع العقوبات. وانتقد وزير الخارجية الإيراني عدم قدرة الأوروبيين على تنفيذ بنود الاتفاق النووي، قائلاً: «الولايات المتحدة انسحبت من الاتفاق وأعادت كل العقوبات، والأوروبيون غير قادرين على الالتزام به، لذلك فإنه ينص على أن هناك خطوات يمكننا اتخاذها في هذه الحالة. وهو ينص على أن لدينا حقوقا وعلينا واجبات».

صحيفة: الولايات المتحدة تزود الجيش اليوناني بـ 70 مروحية حربية

روسيا اليوم....المصدر: ΤO BHMA... أفادت وسائل إعلام بأن الولايات المتحدة أبرمت صفقة تسلم بموجبها اليونان 70 مروحية عسكرية، بشروط مخففة جدا، ما يعد رسالة تحد أمريكية موجهة إلى تركيا. وأكدت صحيفة ΤO BHMA اليونانية بأن أثينا دفعت للحصول على المروحيات 44 مليون دولار فقط في الصفقة التي تقدر قيمتها الفعلية بـ589 مليون دولار، وتشمل 70 مروحية من طراز H-58D Kiowa Warrior سحبت من ترسانة الجيش الأمريكي. وذكرت الصحيفة أن اليونان سيحصل بموجب الصفقة على قطع غيار كانت مخصصة لتونس وكرواتيا، وأكبر عدد من المحركات مقارنة مع ما ينص عليه الاتفاق الأصلي، وكذلك على أنظمة المحاكاة الخاصة بتدريب الطيارين، علاوة على مروحيات من طراز 10 CH-47D. ويبدو أن هذه المروحيات ستسهم بشكل ملموس في تعزيز سلاح الجو اليوناني، ورأت الصحيفة في الصفقة "الحيوية جدا" مؤشرا على "تعزيز العلاقات الأمريكية اليونانية العسكرية الاستراتيجية في وجه التحديات التركية المتزايدة في بحر إيجه وشرق المتوسط". يشار إلى أن التوتر لا يزال مستمرا بين أثينا وأنقرة، إذ ترى اليونان في المناورات العسكرية التركية ببحر إيجه استفزازا خطيرا. وقالت الصحيفة إن أثينا رصدت الثلاثاء الماضي 99 خرقا لمجالها الجوي، وتحليق خمس مقاتلات تركية فوق جزر جنوب شرقي بحر إيجه. وأشارت الصحيفة إلى أن هذه التطورات تأتي على خلفية الخلاف بين أنقرة وواشنطن بشأن شراء تركيا منظومات "إس-400" الصاروخية الروسية، وتهديد الولايات المتحدة بفرض عقوبات عليها في هذه الحالة وتعليق صفقة تصدير مقاتلات "إف-35" إلى تركيا. ولفتت الصحيفة إلى ورود أنباء تفيد بأن البنتاغون يبحث عن شركاء محتملين جدد لإمداده بقطع من "إس-35" قد بدأت تركيا إنتاجها.

 

 



السابق

لبنان.....المعارضة السورية: باسيل يحرّض ضد اللاجئين في لبنان...تَوَجُّسٌ في لبنان من تَمادي إيران في لعبة «التفاوض بالنار»...."الوفاء للمقاومة" لعدم التسرع في اطلاق المواقف لشد العصب الفئوي....جنبلاط لإنجاز الموازنة بسرعة تحسبا للأسوأ....لبنان: لجنة الصداقة البرلمانية مع السعودية تناقش تعزيز العلاقات الأخوية مع المملكة....شلّ الجامعة اللبنانية يهدد أكثر من 80 ألف طالب...الوزيرة الحسن: اقتلاع 700 نازح من خيمهم له انعكاسات خطيرة.....

التالي

سوريا....وفد أميركي سعودي يزور دير الزور السورية بغية تقديم الدعمين السياسي والاقتصادي...أردوغان: سنرد على استهداف قوات الأسد لنقاط المراقبة التركية في إدلب.....الأمم المتحدة تكشف عن حصيلة صادمة لضحايا الحملة العسكرية على حماة وإدلب...عشرات الغارات على منطقة «خفض التصعيد» وتقارير عن مقتل 28 شخصاً....بوتين يحدد 3 أولويات في سوريا بينها «القضاء على الإرهابيين في إدلب».....


أخبار متعلّقة

أخبار وتقارير..مسؤول أميركي: زوارق إيرانية تمنع سحب ناقلة النفط فرونت ألتير المعطوبة ...ترمب: الهجوم على ناقلتي النفط في بحر عمان "يحمل بصمات إيران" ....بكين تدعو إلى الحوار بعد الهجومين على ناقلتي النفط ...مستشار روحاني: إيران والصين وروسيا باتت قريبة في التصدي للغطرسة الأمريكية...مضيق هرمز.. حقائق عن أهم شريان نفطي بالعالم...بريطانيا: إيران مسؤولة عن الهجمات في بحر عمان...خبراء: طهران لا تسعى إلى صراع مفتوح...غاز الشرق الأوسط ودور مصر الإقليمي محورا بحث...دول أوروبية تدعو تركيا لوقف أنشطتها في المياه القبرصية..

Iran Briefing Note #5

 الأحد 21 تموز 2019 - 10:23 م

Iran Briefing Note #5 https://www.crisisgroup.org/middle-east-north-africa/gulf-and-arabian-penin… تتمة »

عدد الزيارات: 25,877,654

عدد الزوار: 632,092

المتواجدون الآن: 0