أخبار وتقارير....وزير الخارجية القطري: لا يوجد أفق حتى الآن لحل الأزمة الخليجية.....البرلمان الألماني يناقش اليوم حظر «حزب الله» ....باريس تتعهد رفع دعوى قضائية بشأن نفقات مشبوهة لكارلوس غصن ....التوترات مع واشنطن أوصلت علاقات موسكو وبكين إلى «مستوى غير مسبوق»....صندوق النقد سيشارك في «ورشة البحرين الفلسطينية»...إيران: اسرائيل تلفق معلومات لاتهام طهران بهجمات قرب مياه الإمارات...نتائج التحقيق حول سفن الفجيرة على طاولة مجلس الأمن...بعد حديث عن وساطة يابانية.. إيران تعلق آمالا على آبي..

تاريخ الإضافة الخميس 6 حزيران 2019 - 5:43 ص    عدد الزيارات 385    القسم دولية

        


وزير الخارجية القطري: لا يوجد أفق حتى الآن لحل الأزمة الخليجية والمبادرة الرئيسية كانت من الكويت...

المصدر: RT... اعتبر وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني أنه أفق حتى الآن لحل الأزمة الخليجية، لافتا إلى أن المبادرة الرئيسية كانت من أمير الكويت. وقال آل ثاني على هامش منتدى بطرسبيرغ الاقتصادي، إن المنظومة الإقليمية اهتزت بسبب الحصار الذي فرض على قطر. وأكد لـRT أن قطر تعزز مشاركتها في هذا المنتدى لأنها ستشارك فيه العام المقبل بصفة "ضيف شرف"، وهي تشارك هذا العام على مستوى عال، لافتا إلى أن "الحوار مستمر وبناء مع روسيا ونتطلع لتنمية العلاقات معها". وأضاف أن "هناك الكثير من الصعوبات بسبب الضغوط والحصار على قطر، لكن الدوحة من خلال وحدة الصف والإجراءات التي اتخذتها القيادة، تمكنت من تجاوز كافة التحديات تقريبا، إلا أن هناك بعض التحديات الاجتماعية التي تؤثر على الحياة المباشرة للمواطنين، من خلال العائلات التي تشتتت وصعوبة الذهاب إلى الأماكن المقدسة في المملكة العربية السعودية، يضاف إلى ذلك، اهتزاز منظومة الأمن الإقليمي بفعل الحصار". وتابع: "الدوحة في تشاور مستمر مع موسكو حول المساعي الروسية في كافة المجالات الاقتصادية والسياسية والأمن الإقليمي، وهناك تعاون بناء والكثير من الأفكار المتبادلة في شأن المنطقة والقضايا الاقتصادية، ونتطلع لتنمية العلاقات مع روسيا ودول أخرى".

البرلمان الألماني يناقش اليوم حظر «حزب الله» ,تقديرات بوجود ما يزيد على ألف من أتباعه في البلاد...

الشرق الاوسط...برلين: راغدة بهنام... يستعد البرلمان الألماني اليوم لمناقشة حظر «حزب الله»، بناء على طلب رفعه «حزب البديل» اليميني المتطرف. ودعت الكتلة النيابية للحزب، في بيان، مجلس البوندستاغ إلى إصدار توصية للحكومة بحظر «حزب الله» بالكامل من دون التفريق بين جناحيه العسكري والسياسي. ويأتي هذا التوجه تزامناً مع بيان صادر عن الاستخبارات المحلية في ولاية ساكسونيا السفلى أشار إلى أن أعداد عناصر «حزب الله» في ألمانيا ارتفعت إلى 1050، حسب إحصاءات عام 2018، مقارنة بـ950 عنصرا في عام 2017، فيما بقي عدد المنتمين للحزب في ولاية ساكسونيا السفلى، 150 شخصا. وأشار التقرير إلى ارتباط عناصر «حزب الله» الوثيق بإيران، وإلى أنهم يرتادون المساجد نفسها الممولة من طهران في ولاية ساكسونيا السفلى. وأكد تقرير الاستخبارات أنه على الرغم من عدم ظهور عناصر الحزب في تجمعات علنية، فإنه «يجب عدم الاستهانة بقدرتهم على تجميع أنفسهم»، مضيفا أن عناصر الحزب والمتعاطفين معه يتوزعون على منظمات كثيرة في ولاية ساكسونيا السفلى. وكتب نواب «حزب البديل» في بيانهم الذي دعوا البرلمان لتبنيه وإحالته للحكومة أن «حزب الله يمثل تهديدا لألمانيا». وكتب نواب حزب البديل في بيانهم الذي دعوا البرلمان لتبنيه وإحالته للحكومة، أن «حزب الله يمثل تهديدا لألمانيا». وأشار البيان إلى تقرير المخابرات الألمانية الفيدرالية الداخلية أن أعداد المنتمين للميليشيا في أنحاء البلاد يبلغ نحو 950 شخصا، وأن المخابرات تصنف التنظيم إرهابيا. وأضاف بيان حزب «البديل لألمانيا»، أنه رغم أن عناصر «حزب الله» لم ينفذوا أي عملية إرهابية داخل الأراضي الألمانية في السنوات الأخيرة وبالتالي لا يشكلون خطرا على الأمن الداخلي، فإن «هذا ليس سببا لعدم حظر التنظيم». وذكر بيان «البديل لألمانيا»، أن «حزب الله» يستمر بتجديد عناصره في ألمانيا. ويعارض الحزبان الرئيسيان في ألمانيا، الاتحاد المسيحي الديمقراطي والاشتراكي الديمقراطي، حظر الجناح السياسي للحزب تماشيا مع الموقف الأوروبي، إلا أن الضغوط تتزايد مؤخرا مع زيادة الاعتداءات المعادية للسامية ضد اليهود في ألمانيا، رغم أن معظم منفذي الاعتداءات ينتمون لليمين المتطرف. وشهدت ألمانيا العام الماضي حوادث متفرقة خاصة بين طلاب المدارس، طلاب من أصول عربية وآخرين يهود، صنفت معادية للسامية. وكان بيان أخير صدر عن المخابرات المحلية في ولاية ساكسونيا السفلى، أشار إلى زيادة أعداد عناصر «حزب الله» في أنحاء ألمانيا، مشيرا إلى أن عددهم أصبح 1050 عنصرا بحسب إحصاءات عام 2018، مقارنة بـ950 عنصرا عام 2017، فيما بقي عدد المنتمين للميليشيا اللبنانية في ولاية ساكسونيا السفلى 150 شخصا. وأشار التقرير إلى ارتباط عناصر «حزب الله» الوثيق بإيران، وإلى أنهم يرتادون المساجد نفسها الممولة من طهران في ولاية ساكسونيا السفلى. وأضاف تقرير المخابرات أنه رغم عدم ظهور عناصر الحزب في تجمعات علنية، فإنه «يجب عدم الاستهانة بقدرتهم على تجميع أنفسهم»، مضيفا أن عناصره ومتعاطفين معه يتوزعون على منظمات كثيرة في ولاية ساكسونيا السفلى. وذكر التقرير أن الرابط مع «حزب الله» يتم عبر وسطاء يسافرون من وإلى لبنان بشكل دوري. وتتعرض برلين لضغوط متزايدة من واشنطن لحظر الميليشيا اللبنانية. وغالبا ما يكتب السفير الأميركي في برلين ريتشارد غرينيل، المقرب من الرئيس الأميركي دونالد ترمب، على صفحته على «تويتر»، داعيا برلين للتشدد أكثر ضد إيران وميليشياتها. وقبل بضعة أشهر، أعلنت الحكومة الألمانية حظر طيران مهان إير، أمام تزايد الضغوط الأميركية عليها. وقالت حينها إن طهران تستخدم «مهان إير» لنقل أسلحة ومقاتلين إلى مناطق القتال في الشرق الأوسط. وخلال زيارته العاصمة الألمانية الأسبوع الماضي، أثنى بومبيو على قرار برلين حظر مهان إير، ولكنه دعاها لاتخاذ خطوات إضافية.

باريس تتعهد رفع دعوى قضائية بشأن نفقات مشبوهة لكارلوس غصن لكون الدولة الفرنسية تملك 15 % من أسهم رينو..

صحافيو إيلاف... أكد وزير الاقتصاد الفرنسي برونو لومير الأربعاء أن مجموعة رينو، التي تمتلك الدولة نسبة 15% منها، سترفع دعوى قضائية تتعلق بنفقات مشبوهة بقيمة 11 مليون يورو بحق مديرها التنفيذي السابق كارلوس غصن.

إيلاف: قال الوزير في مقابلة مع قناة "بي إف إم تي في" وإذاعة "مونتي كارلو" إن "الدولة ستضع كل العناصر التي تملكها أمام القضاء، وسيتم رفع دعوى"، موضحًا أن مجموعة رينو هي التي سترفع هذه الدعوى.

بذخ وصرف هبات

أضاف لومير "عندما تكون الدولة صاحبة أسهم في شركة، مثل رينو، التي نملك فيها 15%، فبالتالي يكون دورها ضمان أن تعمل إدارة (هذه الشركة) بشكل جيد". وأعلن مجلس إدارة الشركة الثلاثاء أن تدقيقًا داخليًا كشف أن كارلوس غصن الرئيس السابق لهذه الشراكة الفرنسية اليابانية في مجال السيارات، قد يكون أنفق بشكل مشبوه 11 مليون يورو. أكد المجلس أن هذا التدقيق، الذي طالبت به شركتا رينو ونيسان داخل الفرع التابع لهما "آر إن بي في" في هولندا، بيّن وجود "خلل" لجهة "الشفافية المالية وآلية مراقبة النفقات" في الشركة. وأوضح مجلس الإدارة في بيان أن المبلغ يتضمن "نفقات مفرطة في تنقلات غصن بالطائرة" و"هبات استفادت منها منظمات لا تتوخى الربح".

الكلمة للقضاء

وذكر لومير أنه هو نفسه طلب هذا التدقيق الداخلي "قبل ستة أشهر"، مؤكدًا أن أفعالًا "غير مشروعة" تم تحديدها خلال هذا التحقيق الداخلي في المجموعة. وأضاف "بناء على هذا التدقيق، سنقدم كل العناصر إلى القضاء، والقضاء سيبت بالأمر". الثلاثاء أكد مجلس إدارة رينو، الذي يقوم باجتماعات لدراسة مشروع اندماج مع شركة فيات كرايزلر، أنه "استنادًا إلى هذه المعلومات فإن مجلس الإدارة قرر الطلب من ممثلي رينو الاتصال بنظرائهم في نيسان داخل هيئات إدارة +آر إن بي في+ لاتخاذ الإجراءات القانونية المناسبة في هولندا". لكن لم يشر بشكل رسمي إلى رفع دعوى. وكان غصن اعتقل في طوكيو في التاسع عشر من نوفمبر، ووجّه إليه القضاء الياباني تهمًا عدة، بينها إخفاء مداخيل واستغلال الثقة. ويؤكد غصن براءته من هذه التهم، واتهم مرارًا شركة نيسان بالوقوف وراء هذه الهجمات عليه. وأطلق سراح غصن بكفالة في الخامس والعشرين من إبريل الماضي.

الرئيس الصيني في روسيا لفتح «حقبة جديدة» من الصداقة بين البلدين

الراي....وصل الرئيس الصيني شي جينبينغ اليوم إلى روسيا في زيارة تهدف إلى فتح «حقبة جديدة» من الصداقة وتعزيز الشراكة الاقتصادية بين البلدين في سياق تبادل عقوبات وحرب تجارية بين بكين وواشنطن. ووصل الرئيس الصيني ظهرا إلى موسكو، حيث سيجري محادثات في الكرملين مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يليها حفل استقبال على شرف جينبينغ وأمسية في مسرح البولشوي بمناسبة الذكرى السبعين للعلاقات بين البلدين. وأعلن شي لدى وصوله إلى مطار موسكو-فنكوفو الدولي حيث استقبل بحفاوة «أنا واثق من أن هذه الزيارة ستؤتي ثمارها». وأضاف إن هذه الزيارة تأتي في إطار «التشجيع على تطوير العلاقات الروسية الصينية، وعلى شراكة شاملة وتفاعل استراتيجي في حقبة جديدة»، حسبما أفادت وكالات أنباء روسية. وبعد موسكو، يغادر شي إلى العاصمة القديمة للقياصرة سانت بطرسبورغ، حيث سيكون يومي الخميس والجمعة ضيف شرف في منتدى اقتصادي في المدينة. وهذا المنتدى هو اللقاء الأبرز لقطاع الأعمال في روسيا ويتوقع أن يحضره 17 ألف شخص. وأكد مستشار الكرملين يوري أوشاكوف الاثنين أن «هذه الزيارة حدث حاسم بالنسبة لعلاقاتنا الثنائية»، مذكراً بان الاتحاد السوفياتي «كان أول بلد يعترف بجمهورية الصين الشعبية غداة إعلانها» في عام 1949. ومن المقرر أن يوقع شي وبوتين في ختام محاثاتهما في موسكو إعلاناً مشتركاً حول «تعزيز العلاقات الثنائية والشراكة الشاملة والتعاون الاستراتيجي، التي تدخل حقبة جديدة». وفي إطار زيارته إلى موسكو، سيقدّم الرئيس الصيني دبي باندا إلى حديقة حيوانات العاصمة الروسية خلال مراسم رسمية. وقال أوشاكوف «هذا الدب رمز للصين، وله أهمية بالغة عند شركائنا الصينيين». وبالإضافة إلى روابط الصداقة القوية تقليدياً، فالصين أيضاً «أبرز شريك اقتصادي لروسيا»، بحسب أوشاكوف. وأكد أوشاكوف أنه وفي سياق التوترات الكبيرة بين روسيا والغربيين، ارتفعت المبادلات التجارية بين موسكو وبكين بنسبة 25% في عام 2018 لتصل إلى «مستوى قياسي بقيمة 108 مليارات دولار».

التوترات مع واشنطن أوصلت علاقات موسكو وبكين إلى «مستوى غير مسبوق».. محادثات شي مع بوتين توجت بتوقيع ما يقارب 30 اتفاقاً

موسكو: «الشرق الأوسط».. تفاقم التوترات بين الولايات المتحدة والصين، وبين الولايات المتحدة وروسيا، دفع باتجاه علاقات أقوى بين بكين وموسكو، مما أوصلها إلى «مستوى عالٍ غير مسبوق»، كما وصفها الرئيس فلاديمير بوتين لدى استقباله نظيره الصيني شي جينبينغ في موسكو أمس. محادثات الرئيس الصيني مع بوتين قد تتوج بتوقيع ما يقارب الـ30 اتفاقاً. وقال شي، في بيان نشرته وسائل الإعلام الروسية الرسمية: «أنا مقتنع بأن هذه الزيارة ستحقق نتائج مثمرة». ويبدو أن التفاهم السياسي بين هذين العضوين الدائمين في مجلس الأمن الدولي، اللذين غالباً ما يصوتان بشكل مماثل في اجتماعاته، مستقر. وقال مستشار الكرملين يوري أوشاكوف إنّ «مواقف روسيا والصين قريبة جداً، أو تتوافق تماماً حول معظم الملفات الدولية»، مثل البرنامج النووي الكوري الشمالي، والنزاع في سوريا، والأزمة الفنزويلية، وأيضاً الاتفاق النووي الإيراني. وقال بوتين لشي في الكرملين، بحسب ما جاء في نص رسمي: «في السنوات الأخيرة، وبفضل مشاركتكم المباشرة، وصلت العلاقات بين روسيا والصين، ومن دون مبالغة، إلى مستوى غير مسبوق»، وعبّر عن يقينه بأنّ «هذه الزيارة ستعطي دفعاً إضافياً قوياً لتنمية الروابط الثنائية»، وذكر بأنّ الاتحاد السوفياتي كان «أول دولة تعترف بجمهورية الصين الشعبية غداة إعلانها» عام 1949. وفي سياق التوترات الكبيرة بين روسيا والغربيين، ارتفعت المبادلات التجارية بين موسكو وبكين بنسبة 25 في المائة في عام 2018، لتصل إلى مستوى قياسي، بقيمة 108 مليارات دولار، حسب الكرملين. وتبدي القوتان، الروسية والصينية، توافقهما، في وقت تعبر كل منهما في مرحلة صعبة في علاقاتها مع واشنطن. فقد تخطت الحرب التجارية بين بكين وواشنطن عتبة جديدة في نهاية الأسبوع الماضي، ما ألقى بظلال قاتمة على آفاقها الاقتصادية. كما أنّ العلاقات الروسية - الأميركية التي عرفت الكثير من الأزمات سممتها أيضاً منذ وصول دونالد ترمب إلى البيت الأبيض الاتهامات لموسكو بالتدخّل في الانتخابات الرئاسية. وعلق المحلل الروسي ألكسندر غابوييف من معهد كارنيغي في موسكو، قائلاً، كما نقلت عنه الصحافة الفرنسية، إنّ روسيا التي تلقّى اقتصادها ضربة قاسية إثر العقوبات الأوروبية والأميركية في عام 2014، على خلفية الأزمة الأوكرانية وضم القرم، تحاول «الابتعاد عن السوق الأوروبية في اتجاه السوق الصينية». وباتت الصين أيضاً «مستثمراً مهماً جداً» في الاقتصاد الروسي، ومانحاً للقروض إلى روسيا، في وقت انسحب فيه لاعبون دوليون آخرون، خصوصاً بسبب العقوبات، كما يوضح غابوييف لوكالة الصحافة الفرنسية. ومن بين المواضيع الأخرى على جدول أعمال محادثات بوتين وشي، تبرز خصوصاً «علاقات روسيا والصين مع القوى الغربية الكبرى»، وفق أوشاكوف. وفي هذا السياق، تهدف محادثات شي وبوتين إلى «إعادة التأكيد على الدعم المتبادل (...) وعلى ضمان أن العلاقات الروسية الصينية لن تتأثر بالتغييرات في الوضع الدولي»، حسبما أعلن نائب وزير الخارجية الصيني زانغ هانوي في مؤتمر صحافي. وسيلي اللقاء حفل استقبال على شرف جينبينغ، وأمسية في مسرح البولشوي لمناسبة الذكرى السبعين للعلاقات بين البلدين. وبعد موسكو، سيغادر شي إلى العاصمة القديمة للقياصرة سانت بطرسبورغ، حيث سيكون يومي الخميس والجمعة ضيف شرف في منتدى اقتصادي في المدينة. وهذا المنتدى هو اللقاء الأبرز لقطاع الأعمال في روسيا، ويتوقع أن يحضره 17 ألف شخص. ومن المقرر أن يوقع شي وبوتين في ختام محادثاتهما في موسكو إعلاناً مشتركاً حول «تعزيز العلاقات الثنائية، والشراكة الشاملة والتعاون الاستراتيجي، التي تدخل حقبة جديدة». وفي إطار الزيارة أيضاً، سيقدّم الرئيس الصيني دبي باندا إلى حديقة حيوانات موسكو. ومن جانب آخر، قال الناشط راي وونغ توي يونغ، وهو لاجئ من هونغ كونغ في ألمانيا، إنّ الصين باتت «أشد وحشية من أي وقت مضى»، بعد 30 عاماً على أحداث ساحة تيانانمين، مبدياً تخوّفه من تآكل الحرّيات في هونغ كونغ. وقال خلال ندوة نظمها الحزب البيئي «داي غرونن»، في البوندستاغ، إنّ الصين «باتت أشدّ وحشيّة من أي وقت مضى؛ إنّها دولة شموليّة لا يمكننا مقارنتها بأي دولة أخرى تقريباً». وأشار إلى قلقه بشكل خاص على هونغ كونغ التي تُكافح من أجل الدّفاع عن حرّياتها، في مواجهة تدخّل بكين المتزايد في شؤونها الداخلية. ولفت إلى أنّه «على العالم الحرّ الاستيقاظ (...) عليه الدّفاع عن كرامة هونغ كونغ وحرّيتها»، ملمّحاً إلى قانون مثير للجدل لحكومته يسمح بالترحيل نحو الصين. وتساءل: «كيف يُمكن لحكومة هونغ كونغ أن تُعرب عن استعدادها لتسليم مواطنيها، حين نعلم أنّهم سيتعرّضون بلا أدنى شكّ لسوء المعاملة؟»، مبدياً تخوّفه من سقوط هونغ كونغ في قبضة بكين، مثل التبت. وكان راي وونغ، وآلن لي الذي حضرَ أيضاً الندوة، قد شاركا في هونغ كونغ عام 2016 بمظاهرات اتصفت بمواجهات عنيفة مع الشرطة، غير أنّهما تمكّنا من الفرار عام 2017، قبلَ المثول أمام القضاء بتهمة المشاركة بأعمال عنف. وقد منحتهما ألمانيا اللجوء السياسي في مايو (أيار) 2018.

واشنطن تستعد لصفقة أسلحة مع تايوان في اختبار للصين

واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين».. قالت مصادر مطلعة على المفاوضات إن الولايات المتحدة الأميركية تسعى لبيع تايوان دبابات وأسلحة تفوق قيمتها ملياري دولار، في خطوة ستثير بلا شك غضب الصين، في وقت تتصاعد فيه الحرب التجارية بين أكبر اقتصادين في العالم. وأضافت المصادر في تصريحات لوكالة «رويترز» اليوم (الأربعاء) أن مذكرة غير رسمية حول الصفقة المقترحة أرسلت إلى الكونغرس الأميركي. ومعلوم أن الصين تعتبر تايوان جزءاً لا يتجزأ منها وتؤكد أنها ستستعيدها بهدف توحيد البلاد. ودائماً ما تكون الجزيرة مصدر توتر بين بكين وواشنطن.

صندوق النقد سيشارك في «ورشة البحرين الفلسطينية»

تل أبيب - لندن: «الشرق الأوسط».. قال صندوق النقد الدولي، أمس الأربعاء، إن مؤسسات مالية عالمية ستشارك في مؤتمر تقوده الولايات المتحدة بخصوص الاقتصاد الفلسطيني، هذا الشهر؛ تأمل إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب، أن يكون تمهيداً لتنفيذ خطتها للسلام في الشرق الأوسط. لكن فاعلية المؤتمر، الذي ينعقد في البحرين يومي 25 و26 يونيو (حزيران)، أصبحت مثار شك منذ قرر قادة ورجال أعمال فلسطينيون، مقاطعته، لاعتقادهم أن واشنطن تنحاز لإسرائيل وتتجاهل مطالبهم السياسية. وتأتي الانتخابات الإسرائيلية الجديدة، وتصاعد القتال عبر الحدود، واستياء الفلسطينيين من اعتراف واشنطن بالقدس عاصمة لإسرائيل، لتزيد من تعقد الموقف. رغم ذلك، أكد صندوق النقد، الذي يعمل في الضفة الغربية وغزة منذ 1995، أنه سيشارك ومؤسسات مالية أخرى في المؤتمر الذي سينعقد في العاصمة البحرينية المنامة. وقال ممثل عن الصندوق، دون تسمية المؤسسات الأخرى، «تلقى صندوق النقد دعوة لحضور المؤتمر، ومن المتوقع حضوره بجانب مؤسسات مالية دولية أخرى». ويضطلع صندوق النقد ومانحون آخرون وبنوك تنمية بدور صانع الاستقرار في الصراع الإسرائيلي الفلسطيني، من خلال تقديم القروض وضمانات الائتمان، والمشورة للسلطة الفلسطينية المدعومة من الغرب. وأكد البنك الأوروبي للإنشاء والتعمير أنه سيكون هناك «من يمثله»، بينما لم يستجب البنك الدولي حتى الآن لطلب للتعقيب. وقام جاريد كوشنر، كبير المستشارين بالبيت الأبيض، بجولة في الشرق الأوسط وأوروبا، تهدف جزئياً إلى حشد التأييد لمؤتمر «السلام من أجل الازدهار»، الذي يهدف إلى الكشف عن الجانب الاقتصادي لخطة ترمب للسلام التي يبشر بها منذ فترة طويلة. ويشتبه الفلسطينيون ومسؤولون عرب في أن المؤتمر خطوة تمهيدية ضمن خطة أميركية لنبذ حل الدولتين، وهو تصور دولي طويل الأجل لقيام دولة فلسطينية مستقلة بجوار إسرائيل في الضفة الغربية والقدس الشرقية وقطاع غزة. وحل الدولتين هو الأساس منذ عقود للإقراض والدعم الفني المقدم من المؤسسات المالية العالمية، بهدف بناء الإمكانات لوزارات الحكومة الفلسطينية وللقطاع الخاص. ورغم أن السعودية والإمارات العربية المتحدة تخططان لحضور مؤتمر البحرين، فقد طمأنتا الفلسطينيين بأنهما لن توافقا على أي خطة أميركية لا تلبي مطالبهم الرئيسية. وقالت تسيبي هوتوفلي نائبة وزير الخارجية الإسرائيلي، في حديث إذاعي، مطلع الأسبوع، إن «الإسرائيليين» سيكونون هناك، لكن لم يتضح بعد ما إذا كانت إسرائيل سترسل مسؤولين أم وفد رجال أعمال. ورداً على سؤال عما إذا كان ينبغي تأجيل المؤتمر، نظراً لمقاطعة الفلسطينيين، قالت هوتوفلي: «لا، لا يوجد ما يدعو لذلك».

إيران: اسرائيل تلفق معلومات لاتهام طهران بهجمات قرب مياه الإمارات

الجريدة..المصدرDPA... قال وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف أن جهاز الاستخبارات الخارجية الإسرائيلي «الموساد» لفق معلومات استخباراتية كاذبة لاتهام طهران بتنفيذ الهجمات على ناقلات النفط قرب ميناء الفجيرة الاماراتي. وفي تغريدة له في صفحته على موقع «تويتر» للتواصل أمس الأربعاء، قال ظريف: «الموساد الصهيوني قام بفبركة معلومات استخباراتية كاذبة لاتهام إيران بالضلوع في عملية التخريب التي استهدفت عدة ناقلات نفط قرب ميناء الفجيرة الإماراتي الشهر الماضي»، بحسب وكالة الأنباء الإيرانية (إرنا). يشار إلى أن أربع سفن تجارية تعرضت لعمليات تخريب قرب مياه الإمارات الشهر الماضي. وقال مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون في أبو ظبي الشهر الماضي إنه من «شبه المؤكد» أن إيران تقف وراء الهجوم الذي استهدف أربع سفن قبالة سواحل الإمارات. ورفض المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية عباس موسوي تصريحات بولتون.

نتائج التحقيق حول سفن الفجيرة على طاولة مجلس الأمن

المصدر: العربية.نت- وكالات... تُقدّم الإمارات والسعودية والنروج الخميس لأعضاء مجلس الأمن الدولي نتائج تحقيق مشترك حول عمليّات تخريب تعرّضت لها 4 سفن في 12 أيّار/مايو في الخليج، وفق ما أفاد دبلوماسيون. وتعرّضت أربع سفن (ناقلتا نفط سعوديتان وناقلة نفط نروجية وسفينة شحن إماراتية) لأضرار في "عمليات تخريبية" قبالة إمارة الفجيرة خارج مضيق هرمز الشهر الماضي. ووقع الحادث النادر في المياه الإماراتية في أجواء من التوتر الشديد في المنطقة بسبب الخلاف بين إيران والولايات المتحدة على خلفية تشديد العقوبات النفطية الأميركية على طهران. وفي الحادي والعشرين أيار/مايو، أعلن وزير الخارجيّة الأميركي مايك بومبيو أنّ احتمال أن تكون طهران مسؤولة عن العمليّات التخريبيّة التي استهدفت ناقلات النفط قبال الإمارات هو أمر "ممكن جدًا". ومن المقرّر عقد اجتماع غير رسمي لمجلس الأمن، لتقديم نتائج التحقيق الذي أجرته الدول الثلاث، وفقًا للدبلوماسيّين. وكانت إيران رفضت أيّ اتّهام لها بالتورّط في الأعمال التخريبيّة التي طاولت السفن الأربع، وقال حشمت الله فلاحت بيشه، عضو البرلمان الإيراني، إن "مخربين من دولة ثالثة" قد يكونون وراء الهجمات التي وقعت قرب ميناء الفجيرة. فيما رأى عدد من الصحافيين العاملين بوكالات وصحف تابعة للحرس الثوري الإيراني، مثل "تسنيم" و"فارس" و"خراسان" وغيرها أن "أبناء المقاومة" يقفون وراء استهداف 4 سفن تجارية، الأحد، بالقرب من المياه الإقليمية لدولة الإمارات في خليج عمان قرب إمارة الفجيرة. ومن المعروف أن مصطلح "أبناء المقاومة" يُطلق من قبل مسؤولي النظام الإيراني على السياسيين والعسكريين، وتستخدمه الصحافة الإيرانية أيضا للدلالة على الأذرع والميليشيات التابعة لإيران في دول المنطقة. يذكر أن الإمارات كانت أعلنت في 12 مايو أن أربع سفن شحن تجارية مدنية من عدة جنسيات تعرضت صباحا لعمليات تخريبية بالقرب من المياه الإقليمية للدولة، باتجاه الساحل الشرقي بالقرب من إمارة الفجيرة وبالقرب من المياه الإقليمية وفي المياه الاقتصادية لدولة الإمارات.

بعد حديث عن وساطة يابانية.. إيران تعلق آمالا على آبي

الشرق الاوسط...المصدر: دبي – مسعود الزاهد.. أعرب مساعد وزير الخارجية الإيراني عباس عراقجي عن أمله في أن تخفض زيارة رئيس وزراء اليابان، شينزو آبي المرتقبة إلى العاصمة الإيرانية طهران من حدة التوتر في المنطقة على حد تعبيره. ونقلت وكالة أنباء "تسنيم" الناطقة بالفارسية ما جاء في مقابلة أجراها عراقجي مع قناة إن إتش كي اليابانية الأربعاء، حيث قال "قد تتمكن اليابان من أن تجعل الأميركيين يدركون الظروف الراهنة"، معربا عن أمله في أن تؤدي زيارة شينزو آبي إلى طهران من حدة التوتر في المنطقة". وأشارت القناة اليابانية إلى تصريحات مساعد وزير الخارجية الإيراني الذي قال إن "إيران لم تكن ترغب في أن يتدخل طرف ثالث كوسيط بين إيران وأميركا"، واعتبرت أقوال عراقجي بخصوص زيارة رئيس الوزراء الياباني بمثابة ترحيب طهران بالوساطة اليابانية بين طهران وواشنطن. إلى ذلك، أوضح عراقجي أن رئيس الوزراء الياباني سيلتقي في زيارته إلى إيران مع كبار المسؤولين الإيرانيين ومن ضمنهم المرشد الأعلى للنظام الإيراني علي خامنئي. ومن المقرر أن يزور آبي إيران من 12 لغاية 14 شهر يونيو الجاري. وتعد زيارة شينزو آبي ثاني زيارة يقوم بها رئيس وزراء ياباني إلى إيران منذ عام 1978 أي سنة قبل الثورة التي جاءت بالنظام الحالي في إيران إلى الحكم. وكان رئيس الوزراء الياباني الأسبق تاكئو فوکودا، زار إيران قبل 41 عاماً.



السابق

لبنان....تطوّر جديد في ملف ترسيم الحدود مع اسرائيل..عون يراجع الموقف من حملة "التيار الحر" على "المستقبل" جنبلاط: كفى تعميم نظريات الحقد تجاه السنة....لبنان تحت تأثير «عملية المبسوط» وأسئلة حول خفاياها و... رسائلها....الحريري ينتظر مبادرة من باسيل لإعادة الاعتبار للتسوية الرئاسية...دول غربية جاهزة لمساعدة لبنان..وزارة السياحة تستنفر لمواجهة التحديات..اعتقالات وتهديد بحرق مخيم للاجئين السوريين..

التالي

سوريا.....ريف حماة يشتعل.. ٦٤ قتيلاً و20 أسيرا من قوات النظام....المعارضة السورية: بشار الأسد مندوب لخامنئي في دمشق..المسؤولون الأميركيون يؤكدون أن إدلب لن تكون «نزهة» لروسيا والأسد...موسكو تدعم تغييرات عسكرية في دمشق... وطهران «تتغلغل» اجتماعيا في الجنوب....القتل متواصل في سوريا وسط لا مبالاة الدول الغربية..جيفري: نعمل مع تركيا للتوصل إلى حل سياسي لا يشمل الأسد....رئيس الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية يتهم روسيا بـ«افتعال احتكاكات»...

Behind the Jihadist Attack in Inates

 الأحد 15 كانون الأول 2019 - 8:31 ص

Behind the Jihadist Attack in Inates https://www.crisisgroup.org/africa/sahel/niger/behind-jihadi… تتمة »

عدد الزيارات: 32,074,212

عدد الزوار: 787,980

المتواجدون الآن: 0