اخبار وتقارير..أزمات الاقتصاد تدفع 8 آلاف إيراني لشراء منازل في تركيا...روسيا تتهم اليابان بالتصعيد في قضية جزر الكوريل..روسيا تنفي نيتها نشر قوات في أفغانستان..كوربين يطالب بانتخابات عامة إذا خسرت ماي تصويت «بريكست»..بريطانيا: بدء العد العكسي لاتفاق {بريكست}..حملة إسلامية في ألمانيا لمكافحة التطرف الديني ..كيم عبّر لشي عن "قلقه" من "المأزق" بين بيونغ يانغ وواشنطن...

تاريخ الإضافة الخميس 10 كانون الثاني 2019 - 7:17 ص    القسم دولية

        


هل تسعى بولندا وايطاليا إلى قيادة "الربيع الاوروبي الجديد"؟..

الجمهورية.. أعلن وزير الداخلية الايطالي ماتيو سالفيني في وارسو أن ايطاليا وبولندا ستقودان "الربيع الاوروبي الجديد" الذي يدعو اليه لإصلاح الاتحاد الاوروبي. وأدلى المسؤول الايطالي بهذا الموقف أمام الصحافيين قبل لقائه ياروسلاف كاتشينسكي، زعيم الحزب القومي المحافظ الحاكم في بولندا. وقد يتطرق معه الى إمكان التعاون عشية الانتخابات المقبلة للبرلمان الاوروبي، بحسب ما أوردت صحيفة "ريبوبليكا" الايطالية. وقال سالفيني الذي يترأس حزب الرابطة اليميني المتطرف بعدما التقى وزير الداخلية البولندي يواكيم برودشينسكي إن "اوروبا تعودت لاعوام أن تتحدث عن المحور الفرنسي الالماني، في حين نستعد لارساء توازن جديد وطاقة جديدة في أوروبا". وأضاف أن "بولندا وايطاليا ستقودان من دون شك هذا الربيع الاوروبي الجديد، هذه النهضة لقيم اوروبية فعلية مع قدر أقل من المال والبيروقراطية وقدر أكبر من العمل والامن". وأكد سالفيني أن "الامن لا يمكن ضمانه عبر مساعدة المهربين والمنظمات غير الحكومية المتواطئة، بل عبر الدفاع عن حق كل بلد في حماية حدوده. إن من يرضخ لاستفزاز بروكسل أو المنظمات غير الحكومية لا يؤدي فقط خدمة سيئة للايطاليين بل لجميع الاوروبيين". وشدد نظيره البولندي على توافق ايطاليا وبولندا على غالبية المواضيع التي تمت مناقشتها. وقال إن البلدين "لا يعتزمان الخروج من الاتحاد الاوروبي، إنهما جزء لا يتجزأ من الاتحاد، نريد تعزيزه، تحسين أمن مواطنينا، وإصلاحه ليكون أقرب الى الناس منه الى النخب". واجتمع سالفيني أيضا في وارسو برئيس الوزراء المحافظ ماتيوش مورافيتسكي، واصفا اللقاء بانه "ممتاز" ومؤكدا لوكالة الانباء البولندية أنه يأمل في ولادة "محور ايطالي بولندي". وقبل ساعات، أكد رئيس الوزراء البولندي في مقابلة مع شبكة "سي إن بي سي" الاميركية التقارب في المواقف بين روما ووارسو، متهما الاتحاد الاوروبي بأنه يميز بين الدول الاعضاء.

الشرطة الاسترالية تعتقل رجلاً للاشتباه بإرساله طروداً مشبوهة وصلت إلى قنصليات وسفارات في مدن عدة..

ايلاف... سيدني: أعلنت السلطات الأسترالية الخميس أنّ الشرطة اعتقلت رجلاً للاشتباه بإرساله عشرات الطرود المشبوهة إلى بعثات دبلوماسية في أنحاء مختلفة من البلاد. وأوضحت السلطات أن الموقوف يبلغ من العمر 48 عاماً وقد اعتقل مساء الأربعاء في منزله في ولاية فيكتوريا في جنوب شرق البلاد للاشتباه بإرساله ما مجموعه 38 طرداً مشبوهاً إلى سفارات وقنصليات في العاصمة كانبيرا ومدينتي سيدني وملبورن. واعتقل المشتبه به بعيد ساعات من تلقي العديد من السفارات والقنصليات في استراليا طروداً مشبوهة لم يتّضح حتى الساعة ما إذا كان محتواها خطراً أم لا. ولا يبدو أنّ هناك أيّ منطق واضح في لائحة البلدان المستهدفة ومن بينها بريطانيا والولايات المتحدة والصين وإيطاليا والهند واليابان وسويسرا وإسبانيا ومصر وباكستان ونيوزيلندا.

كيم عبّر لشي عن "قلقه" من "المأزق" بين بيونغ يانغ وواشنطن مشددًا على موقف بلاده الراسخ في التوصل إلى حل سلمي

صحافيو إيلاف.. أعلنت كوريا الشمالية الخميس أنّ زعيمها كيم جونغ-أون عبّر خلال لقائه الرئيس الصيني شي جينبينغ في بكين عن "قلقه" إزاء الجمود الراهن في المفاوضات بين بيونغ يانغ وواشنطن حول نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية.

إيلاف: قالت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية إنّ كيم أعرب عن "قلقه إزاء المأزق الراهن في عملية تحسين العلاقات بين الولايات المتحدة وجمهورية كوريا الشعبية الديموقراطية وفي محادثات نزع السلاح النووي". أضافت إنّ الزعيم الكوري الشمالي شدّد في الوقت نفسه على أنّ "الموقف المبدئي" لبلاده، المتمثّل في "التوصّل إلى حلّ سلمّي من خلال الحوار، لم يتغيّر". وأوضحت الوكالة الكورية الشمالية الرسمية أنّ بكين أكّدت دعمها الكامل لموقف بيونغ يانغ. تابعت قائلة: أنّ "كيم جينبينغ قال إنّ المسائل المشروعة التي أثارتها جمهورية كوريا الشعبية الديموقراطية هي مطالب مبرّرة، وإنّه متّفق بالكامل على أنّ المصالح المعقولة لجمهورية كوريا الشعبية الديموقراطية يجب أن تحصل على حلّ عادل". بحسب الوكالة الكورية الشمالية الرسمية، فقد قبِل الرئيس الصيني دعوة وجّهها إليه كيم لزيارة كوريا الشمالية "في الوقت المناسب"، في زيارة ستكون الأولى لشي إلى بيونغ يانغ منذ تسلّمه السلطة في 2012. وكانت بيونغ يانغ أعلنت في مارس 2018 أنّ شي وافق على تلبية دعوة إلى زيارة كوريا الشمالية وجّهها إليه كيم خلال لقائه الرئيس الصيني في بكين.

حملة إسلامية في ألمانيا لمكافحة التطرف الديني وأطلاق موقع إلكتروني يقدم نصائح تجنّب الشبان الغلو والفكر المتشدد

الشرق الاوسط...برلين: راغدة بهنام.. في محاولة جديدة من الحكومة الألمانية لاحتواء الأعداد المتزايدة من الشبان الذين يتعرضون للتطرف عبر الإنترنت، أطلقت مجموعات إسلامية، بتمويل جزئي من الحكومة الألمانية والاتحاد الأوروبي، موقعا إلكترونيا يتيح التواصل مع عائلات شبان وشابات يشتبه ذووهم بأنهم في طريقهم إلى التطرف والإرهاب، ويقدم نصائح لتجنيب الشبان السقوط في براثن الغلو والفكر المتشدد. وسمي الموقع الموجه بشكل أساسي للأتراك والعرب في ألمانيا «أمل». وقال القيّمون عليه إنه يهدف إلى تقديم النصح للعائلات التي تواجه مشكلات تطرف مع أبنائها عبر الإيميل، أو عبر المراسلة الفورية بموعد سابق. ويشدد الموقع على الحفاظ على خصوصية المتصلين لتشجيع أكبر عدد من الأهالي على الاتصال بهم. وقد حصل على تمويل يمتد حتى نهاية العام الحالي مبدئيا. إلا أن القيمين عليه يأملون في الحصول على تمديد للمنحة كي يستمروا بالعمل بعد نهاية العام. ورغم أن ألمانيا تحوي أعدادا كبيرة من المراكز التي تقدم النصح والمساعدة لعائلات المتطرفين، فإن هذا الموقع يعد الأول الذي يقدم النصح دون تواصل شخصي، ما يمنح المزيد من الخصوصية لطالبي المساعدة، وربما يشجع على تقدم أعداد أكبر سعيا للحصول على نصائح في المجال الديني بعيدا عن الغلو والفكر المتشدد. وقبل عامين، كشف رئيس وكالة الاستخبارات الداخلية هانس - يورغ ماسن - عن أن جهازه يلتقي كل يوم ما بين اثنين إلى أربعة اتصالات، وصفها بأنها «جديرة بالثقة» حول أشخاص معينين عرضة للتطرف. علما بأن أعداد الأشخاص الذين يتعرضون للتطرف في ألمانيا تزايدت خلال السنوات الماضية مع موجة اللاجئين عام 2015. وفي سنة 2017 أعلن ماسن أن ساحة التطرف باتت تتوسع بشكل مقلق في ألمانيا، موضحا أن معظم هؤلاء يتعرضون للتطرف عبر الإنترنت. ومقارنة بعام 2013 حين صنفت المخابرات مائة شخص متطرفا إسلاميا، ارتفع العدد ليصل إلى 1600 شخص سنة 2017. وبحسب ماسن، فقد ارتفع العدد «بضعة مئات خلال أشهر قليلة». فيما تصنف المخابرات من بين هؤلاء 570 شخصا «خطيرين»، أي أنهم قادرون على تنفيذ اعتداءات إرهابية. وفسرت المخابرات الداخلية هذا التزايد السريع بسهولة التواصل عبر الإنترنت بين المتطرفين، إضافة إلى عدم تنبه محيطهم، من أهل وأصدقاء، إلى التغيرات الطارئة على هؤلاء الأشخاص الذين يتعرضون للتطرف. وقد أشار ماسن حينها إلى دور بعض المساجد في دفع بعض الشبان إلى التطرف، بالقول إن «هناك جماعات تجد بعضها عبر المساجد مثلا». وتخضع المساجد في ألمانيا لمراقبة المخابرات الداخلية بسبب مخاوف من ترويج أئمتها للفكر المتطرف. وتحاول الحكومة تخليص المساجد والمجتمعات المسلمة في البلاد من التمويل الخارجي، وبالتالي التأثير الخارجي المتطرف عليها. لكن المساجد التركية في ألمانيا تتلقى تمويلا من الحكومة التركية، فيما تتلقى مساجد أخرى تمويلا من بعض الأفراد خاصة في قطر وإيران. وخلال العام الماضي حذرت المخابرات الداخلية من تزايد أعداد المساجد والهيئات الدينية التابعة لـ«الإخوان» المسلمين، الذين وصفتهم بأنهم «أخطر من (القاعدة) و(داعش)»، وذلك بسبب سعيهم لتأسيس دولة على أساس الشريعة، بحسب تقييم المخابرات. واقترح نواب في البرلمان الألماني فرض «ضريبة مساجد» على المسلمين أسوة بـ«ضريبة الكنائس»، التي تقتطع من مرتبات المسيحيين لتمويل الكنائس، بهدف تخليص المساجد من التأثير الخارجي. لكن الفكرة لا تلقى كثيرا من الترحيب من المجتمعات المسلمة، باستثناء أعداد قليلة منهم. ومن بين الداعين إلى تطبيق هذه الضريبة تركية تثير كثيرا من الجدل، تدعى سيران أطيش، تتهمها الحكومة التركية بأنها من أنصار رجل الدين المعارض فتح الله غولن، وهو ما تنفيه أطيش باستمرار.-

بريطانيا: بدء العد العكسي لاتفاق {بريكست}.. أوروبا تعد العدة لخروج من دون اتفاق... لكنها ما زالت تتحدث عن «تأجيل»

برلين: «الشرق الأوسط».. بات اعتماد اتفاق بريسكت المبرم بين الاتحاد الأوروبي وبريطانيا من قبل مجلس العموم في البرلمان البريطاني غير مضمون نظرا لأن بعض النواب المؤيدين لخروج بريطانيا من التكتل الأوروبي يخشون تواصلا دائما مع الاتحاد الأوروبي، فيما لا يزال النواب المؤيدون لأوروبا يأملون في العودة عن هذا القرار. ومنيت حكومة تيريزا ماي مساء الثلاثاء بنكسة في مجلس العموم، حيث صوت عشرون نائبا محافظا مع المعارضة ما أتاح اعتماد تعديل لقانون المالية يهدف إلى الحد من سلطة الحكومة في تعديل السياسة الضرائبية في حال حصول بريكست من دون اتفاق. هزيمة حكومة ماي في مشروع القرار اعتبر تحذيرا لها فيما يخص التصويت الأهم، أي بخصوص اتفاق بريكست الذي أصبح سقوطه قاب قوسين. وبدأت بعض الأصوات الأوروبية ترتفع محذرة من خروج بريطاني من دون اتفاق. النواب بدأوا أمس الأربعاء النظر في الاتفاق. والنص الذي تفاوضت حوله حكومة تيريزا ماي والقادة الأوروبيون على مدى 17 شهرا وتم التوقيع عليه في نوفمبر (تشرين الثاني) سيعرض على التصويت أمام النواب في 15 يناير (كانون الثاني) . وفي نبرة تحذيرية قال وزير الاقتصاد الألماني بيتر ألتماير أمس الأربعاء إنه يأمل أن يصدق البرلمان البريطاني على اتفاق الخروج المقرر في مارس (آذار) لكنه أضاف أن من الضروري الاستمرار في الاستعداد لاحتمال الخروج من دون اتفاق. وقال ألتماير الذي اجتمع مع جريغ كلارك وزير الأعمال البريطاني في برلين أمس الأربعاء إنه يعتقد أن مسودة اتفاق الخروج والإعلان الخاص بالعلاقات المستقبلية بين الاتحاد وبريطانيا «اتفاق متوازن» ويوفر «أساسا جيدا» للمفاوضات بشأن العلاقات في المستقبل. واستبعد ديفيد ليدينغتون المسؤول الثاني في الحكومة البريطانية صباح الأربعاء أي إعادة صياغة للنص رافضا الحديث عن «اتفاقات بديلة». وقال: «الخيار الذي يرتسم هو إما هذا الاتفاق وإما لا اتفاق أو كما يرغب بعض النواب إلغاء نتيجة استفتاء عام 2016 بالكامل» بحسب ما نقلته عنه هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي). وقال الناطق باسم رئيسة الحكومة الثلاثاء إن تيريزا ماي تواصل محاولة الحصول على «ضمانات» إضافية وخصوصا حول الطابع «المؤقت» لشبكة الأمان بخصوص حدود اليابسة في آيرلندا الشمالية. وهذا البند الذي يندد به مؤيدو بريكست يهدف إلى منع إعادة الحدود بين جمهورية آيرلندا العضو في الاتحاد الأوروبي، وآيرلندا الشمالية عبر إقامة «منطقة جمركية واحدة» تشمل الاتحاد الأوروبي وبريطانيا. رغم تأكيد بروكسل أنه لم يعد هناك أي مجال للمفاوضات، أعاد رئيس الوزراء الآيرلندي ليو فارادكار إعطاء بعض الأمل لماي. فقد أكد أنه «هناك اتصالات وثيقة» لمعرفة «ماذا كانت سلسلة ضمانات إضافية خطية أو تفسيرات وضمانات يمكن أن تحدث فارقا». وإثر مقال نشرته صحيفة «ديلي تلغراف» البريطانية مفاده أن السلطات البريطانية «تدرس إمكانية» طلب تمديد محتمل إلى ما بعد 29 مارس للمادة 50 من معاهدة الاتحاد الأوروبي التي تحدد أسس خروج دولة عضو من التكتل، نفى ناطق باسم الحكومة البريطانية بشدة هذا الأمر. وقال دبلوماسي أوروبي في بروكسل لوكالة الصحافة الفرنسية: «نحن مقتنعون بأن تيريزا ماي ستطلب تأجيلا بعد رفض البرلمان البريطاني المرجح للاتفاق، لكنها لا تقول ذلك لا علنا ولا في اتصالاتها مع المحاورين الأوروبيين». وأوضح مصدر دبلوماسي آخر «من الواضح أن الجميع يفكر في أن هذه الفرضية قائمة»، محذرا في الوقت نفسه من أن هذا «الخيار لا يزال نظريا». وصرحت نائبة رئيس البرلمان الأوروبي بأنه يمكن تمديد المدة الزمنية المحددة لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي من أجل الحيلولة دون حدوث خروج غير منظم لها من التكتل. وقالت إفلينه جبهارت المنتمية للحزب الاشتراكي الديمقراطي الألماني لإذاعة جنوب غربي ألمانيا «إس دابليو آر» أمس الأربعاء: «إذا كان ذلك يمكن أن يساعد، فلم لا؟» وأوضحت أنه يمكن تصور تمديد المدة لأسبوع أو أسبوعين، حال أن رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي تكون بحاجة لهذا الوقت من أجل طرح اتفاقية الخروج للتصويت عليها في مجلس العموم البريطاني. ولكن جبهارت استبعدت إعادة المفاوضات بشأن نصوص اتفاقية الخروج القائمة بالفعل، وأشارت إلى أنه يمكن التفكير في تقديم تنازلات فقط في الاتفاقات بشأن التعاون المستقبلي، وقالت: «في هذا الشأن يمكننا إعادة النظر في طريقة يمكننا من خلالها المساعدة». وحاولت ماي تهدئة الأمور وأعلنت أن البرلمان يمكن أن يلعب دورا أكثر أهمية في المفاوضات المقبلة حول مستقبل العلاقة التجارية بين لندن والدول الأعضاء الـ27 في الاتحاد الأوروبي. وتحدثت أيضا عن إجراءات لكن من دون تحديد طبيعتها بخصوص آيرلندا الشمالية بهدف إقناع النواب دون أن تنجح في ذلك حتى الآن، كون دعم الحزب الوحدوي الديمقراطي الآيرلندي يعتبر ضروريا بالنسبة إليها لتأمين الغالبية المطلقة في البرلمان. وأعلنت أخيرا أن رفض النص سيغرق بريطانيا «في المجهول». وفي حال خرجت بريطانيا في الموعد المحدد من دون اتفاق ستكون أنهت قطعيا أكثر من أربعة عقود من الانتماء إلى الاتحاد الأوروبي وهو السيناريو الذي تخشاه الأوساط الاقتصادية.

كوربين يطالب بانتخابات عامة إذا خسرت ماي تصويت «بريكست»

لندن: «الشرق الأوسط أونلاين».. أعلن حزب العمال البريطاني، أن زعيمه جيريمي كوربين، سيلقي اليوم (الخميس)، خطاباً يطالب بإجراء انتخابات عامة إذا خسرت رئيسة الوزراء تيريزا ماي تصويتاً في البرلمان على خططها للخروج من الاتحاد الأوروبي الأسبوع المقبل. ومن المتوقع على نطاق واسع أن يرفض النواب الثلاثاء المقبل خطط ماي بعدما فشلت في إقناع الحزب الأيرلندي الشمالي الذي يدعم حكومة الأقلية التي ترأسها. ووفقا لنص الخطاب الذي سيلقيه كوربين في ويكفيلد بشمال إنجلترا ونشر حزب العمال الذي يتزعم المعارضة مقتطفات منه، سيقول كوربين: "إذا لم تتمكن الحكومة من إقرار أكثر تشريعاتها أهمية فسيتعين حينها إجراء انتخابات عامة في أقرب فرصة". وقال براندون لويس رئيس حزب المحافظين الذي تنتمي إليه ماي رداً على كوربين، إن "حزب العمال ليس لديه خطة للخروج من الاتحاد الأوروبي،"وبدلا من ذلك يجادل علنا بشأن إلغاء قرار الشعب البريطاني وإعادة الاستفتاء". وترفض ماي حتى الآن التراجع عن اتفاقها الذي يشمل روابط تجارية وثيقة مع الاتحاد الأوروبي بعد الخروج في 29 مارس (آذار). وصوت النواب بواقع 308 أصوات مقابل 297 يوم أمس (الأربعاء)، لصالح مطالبة الحكومة بطرح خطة بديلة خلال ثلاثة أيام عمل إذا خسرت التصويت المقرر في 15 يناير (كانون الثاني)، بدلاً من 21 يوماً التي تم إقرارها في السابق، مما وضع مزيداً من الضغوط السياسية على ماي. وسيقول كوربين في خطابه كذلك: "الانتخابات ليست فقط أكثر الحلول عملية لكسر هذا الجمود وإنما أكثر الخيارات ديمقراطية أيضاً". ويضيف في المقتطفات التي نشرها الحزب: "ستعطي الحزب الفائز تفويضاً جديداً للتفاوض على اتفاق أفضل لبريطانيا وستضمن دعمه في البرلمان وفي أنحاء البلاد". وذكرت صحيفة "ذا تايمز" البريطانية، اليوم، أن رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي تعقد اجتماعات خاصة مع نواب من حزب العمال في مسعى لكسب دعمهم لاتفاق خروج بلادها من الاتحاد الأوروبي.

روسيا تنفي نيتها نشر قوات في أفغانستان

موسكو: «الشرق الأوسط أونلاين».. استبعد نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف، بشكل قاطع أي نية لروسيا في نشر قواتها بأفغانستان، مشككا في هذه المناسبة بإقدام واشنطن على الانسحاب الكامل من الأراضي السورية. وقال ريابكوف، في تصريحات صحافية اليوم (الأربعاء) تعليقا على إمكانية إرسال قوات روسية إلى أفغانستان: «أعتقد أن هذا الأمر مستبعد على الإطلاق. لا نرى أي مبرر للنظر في مثل هذه الخطوة». وأضاف: «نتعاون مع الحكومة الأفغانية في الشأن الأمني منذ زمن، وهذا التعاون يتعزز ويزداد زخما ويمتد إلى مجالات لم يشملها سابقا... لكن حضورنا العسكري في أفغانستان ليس من الخيارات المطروحة، وأستبعد ذلك كليا». وتشهد أفغانستان منذ سنوات نزاعا داميا بين الحكومة وحركة طالبان، التي وسع مسلحوها مؤخرا رقعة سيطرتهم على مناطق ريفية، كما شنوا هجمات على مدن كبيرة في البلاد، فيما تمكن تنظيم داعش في الآونة الأخيرة من تعزيز نفوذه في أفغانستان أيضا. وفيما يتعلق بسوريا، شكك ريابكوف في إمكانية انسحاب القوات الأميركية من ذلك البلد بشكل كامل. وقال ردا على سؤال عما إذا كانت روسيا تصدق في خروج الأميركيين من سوريا: «أعتقد شخصيا أن أنصار الحفاظ على الوجود العسكري الأميركي غير الشرعي لديهم مواقع قوية في واشنطن»، مضيفاً: «لا أدري كيف ستتم صياغة هذا الوجود، وهل سيكون علنيا أم سريا. لكن في ظل ما نشهده حاليا من طموحات واشنطن الجامحة للهيمنة العالمية وسعيها للحضور في كل مكان، وحل المشاكل على شروطها هي، لا أستطيع أن أتصور أن تنهي الولايات المتحدة وجودها العسكري في سوريا على الأرض بشكل كامل وغير قابل للتشكيك». وأكد ريابكوف أن الاتصالات بين روسيا والولايات المتحدة مستمرة دون انقطاع، وأن «الفواصل الزمنية بين هذه الاتصالات قد تختلف مدتها، لكنها لا تكون طويلة». وأضاف: «هذه الاتصالات لا يعلن عنها في بعض الأحيان، لأن تسريبها إلى الإعلام يثير اهتماما زائدا»، مشيرا إلى اتصالات جديدة في وقت قريب.

روسيا تتهم اليابان بالتصعيد في قضية جزر الكوريل

الراي.... اتهمت روسيا أمس الأربعاء اليابان برفع حدة التوتر في شأن قضية جزر الكوريل، وذلك قبيل زيارة يقوم بها رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي لروسيا حيث يتوقع أن يناقش مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين هذا الخلاف الذي يعود تاريخه إلى الحرب العالمية الثانية. ذكرت وزارة الخارجية الروسية أنها استدعت السفير الياباني في موسكو وأبلغته أن موسكو تعتبر التصريحات اليابانية الأخيرة «محاولة لتصعيد التوتر بشكل مصطنع». وأشارت الخارجية إلى التصريحات اليابانية المتعلقة بضرورة تهيئة السكان لعودة الجزر إلى اليابان، وتخلي روسيا عن طلبات التعويض للسكان اليابانيين القدامى، وتصريحات أبي بأن عام 2019 يجب أن يشهد إيجاد حل لقضية معاهدة السلام. وأضافت الوزارة «أن مثل هذه التصريحات تشوه بشكل كبير مبدأ ما تم الاتفاق عليه بين قادة روسيا واليابان لتسريع عملية التفاوض» و «تربك» الرأي العام في كلا البلدين. وتاخذ الديبلوماسية الروسية على اليابان رغبتها في «فرض روايتها» حول كيفية حل النزاع. ولفتت الوزارة إلى أن موقف موسكو في شأن قضية الكوريل لا يزال ثابتا وأن اليابان يجب أن تقبل بنتائج الحرب العالمية الثانية، بما في ذلك سيادة روسيا على الجزر. ويصل رئيس الوزراء الياباني إلى روسيا في 21 يناير لإجراء محادثات مع الرئيس الروسي، وفقا لوكالات الأنباء الروسية. ويدور الخلاف أساساً حول أربع جزر بركانية تطلق عليها روسيا اسم جزر الكوريل الجنوبية واليابان اسم أراضي الشمال، ومنعت حتى الآن البلدين من توقيع معاهدة سلام. وترى طوكيو رسمياً أن الجزر الأربع التي ضمها الاتحاد السوفياتي في 1945 هي «جزء لا يتجزأ من أراضي اليابان». وإعلان 1956 ينص على إعادة جزيرتين فقط من الجزر الأربع بعد توقيع معاهدة السلام، وكان الاتحاد السوفياتي ألغى في 1960 هذا النص بعد توقيع معاهدة تعاون بين طوكيو وواشنطن.

أزمات الاقتصاد تدفع 8 آلاف إيراني لشراء منازل في تركيا

دبي – العربية.نت.. كشفت تقارير هيئة الإحصاء التركية (TÜİK)، أن أكثر من 8 آلاف إيراني قاموا بشراء منازل وعقارات في مدينة إزمير غرب تركيا، في الأشهر العشرة الأخيرة. يأتي ذلك مع تفاقم الأوضاع الاقتصادية في إيران سوءا منذ انسحاب واشنطن من الاتفاق_النووي، وتوقيع الرئيس الأميركي قرار الانسحاب في شهر مايو الماضي. وأوضحت تقارير هيئة الإحصاء التركية أن مدن إسطنبول وأنقرة وإزمير تأتي على رأس المدن التركية التي يفضل المواطنون الإيرانيون القادمون إلى تركيا الإقامة بها. وبحسب وكالة أنباء "مهر" شبه الرسمية يعيش حوالي 40 مليون شخص في البلاد دون خط الفقر. وبحسب تقارير رسمية نشرتها "العربية.نت"، استنادا إلى أرقام رسمية إيرانية، في مطلع 2018، فإن نسبة البطالة في مدن إيرانية وصلت إلى 60%، ورغم أن البطالة كمتوسط تصل إلى 12%، كما أعلنها وزير الداخلية، عبد الرضا فضلي، فإن الفقر ينهش نحو نصف السكان، أي 40 مليون شخص، وفق لجنة الخميني للإغاثة الحكومية، 11 مليوناً منهم يعيشون في مناطق التهميش، فضلا عن 1.5 مليون مدمن مخدرات، ونحو 600 ألف سجين بجرائم جنائية معظمها سرقة ونهب. وأوضحت التقارير الرسمية أن المواطنين العراقيين الذين يقومون بشراء العقارات في مدن سامسون طرابزون المطلة على البحر الأسود في شمال تركيا، يقومون بشراء المنازل في بلدة أوف في مدينة طرابزون، ويقيمون بشكل دائم في المنطقة. وقال رئيس غرفة سماسرة العقارات في إزمير مسعود جولار أوغلو هناك انكماش كبير للغاية في الأسواق… هناك مشكلة كبيرة في مبيعات العقارات الجديدة". وأضاف: "إن معدلات فائدة تمويلات العقارات لم تقل عن 1.98، لذلك هناك أزمة حقيقية في سوق العقارات الجديدة. ستزداد أسعار العقارات. وقد رأينا ذلك واضحًا في الأزمة الاقتصادية في 1994 و2001 و2004". ويأتي ذلك رغم أن تركيا خفضت قبل أشهر قيمة العقار الذي يتيح لمالكه الأجنبي الحصول على جنسيتها بشكل كبير، حيث بات امتلاك عقار بقيمة 250 ألف دولار أميركي، بشرط عدم بيعه لمدة ثلاث سنوات، يمنح مالكه الأجنبي حق الحصول على الجنسية التركية، بعد أن كانت تنص القيمة في لائحة القانون السابق على أن لا يقل سعر العقار عن 1 مليون دولار أميركي. يذكر أن بيانات هيئة الإحصاء التركية، كشفت في أكتوبر، أن العراقيين والإيرانيين الأعلى تملكًا في تركيا من بين الأجانب. وحلّ العراقيون في المرتبة الأولى كالعادة بين الأجانب الأكثر شراء للعقارات في تركيا خلال أكتوبر الماضي بـ1439، تبعهم الإيرانيون بـ557، والكويتيون بـ378، والألمان بـ341، والروس بـ336.

 

 



السابق

لبنان...بري يقترح تأجيل القمة الاقتصادية العربية لغياب سوريا عنها..ملف هنيبعل القذافي يفتح سجالاً بين وزير العدل و«حركة أمل»..كارثة «تعثُّر التأليف»: مواجهة مكشوفة بين عون وبرِّي..بعبدا تعترض على رغبة بكركي عقد لقاء مسيحي.."الجمهورية": الحكومة تتحوّل إلى "فعل ماضٍ ناقص".. وباسيل: الثلث الضامن مطوّب لنا..عون يعرب عن خشيته من «مخطط لتهجير اللبنانيين» ...

التالي

سوريا..مصادر: الجيش الأميركي يبدأ سحب قواته من سوريا...اتصالات روسية ـ ألمانية لعقد قمة رباعية جديدة ...فرنسا تكشف عن شروط سحب قواتها من سوريا....اتفاق النصرة.. نهاية "خفض التصعيد" وتفجير الأوضاع بإدلب..تصاعد التوتر التركي الأميركي.. وأنقرة تهدد بشن هجوم بسوريا..


أخبار متعلّقة

اخبار وتقارير...تركيا توقف إصدار تأشيرات للأميركيين باستثناء الهجرة..ماي: الكرة باتت في ملعب الاتحاد الأوروبي في ما يتعلق بـ«بريكست»...انقلاب قارب يقل لاجئين من ميانمار قبالة بنغلاديش...«طالبان» تتوعد «التكنولوجيا» الأميركية بقتال آيديولوجي..رئيس الوزراء الباكستاني: لا نرى دوراً للهند في أفغانستان...«قنبلة التعتيم» سلاح سيول الجديد بوجه بيونغ يانغ...كيم يعتبر البرنامج النووي «رادعاً قوياً» ضد «الإمبرياليين»....«وحدويّو» كاتالونيا يتحدّون انفصالييها وراخوي يلوّح بتجميد الحكم الذاتي للإقليم...

اخبار وتقارير...«الراي» تكشف خفايا «الاحتكاك» السوري - الإسرائيلي في سماء لبنان... تل أبيب أرادتْ ضرْب هدف متحرّك لـ «حزب الله» فأصابتْها قواعد الاشتباك الجديدة...ما الأهداف الأبعد لتركيا في سورية؟...رئاسيات 2018... بوتين.. هل يصمد أمام «الحسناء»؟...«باريس هيلتون» الروسية تتحدّى بوتين...نيكي هيلي: تدخل روسيا في الانتخابات الأميركية... حرب...مصرع زعيم «جماعة الأحرار» الباكستانية متأثرا بجروحه في غارة أميركية ....توسك: لا مجال لتدخل الاتحاد الاوروبي في «أزمة كاتالونيا»...حاملة طائرات أميركية تستعرض قوتها تحذيراً لبيونغ يانغ ....ماي تدعو إلى خطة عاجلة بشأن بريكست خلال قمة الاتحاد الأوروبي ...وزارة الأمن الداخلي الأميركي تحذر من تخطيط «داعش» لهجمات مماثلة لـ11 سبتمبر ..واشنطن: التهديدات حالياً هي الأعلى.....أفغانستان: مقتل عشرات الجنود في هجوم على قاعدة عسكرية ومقر للشرطة...

Improving Prospects for a Peaceful Transition in Sudan

 السبت 19 كانون الثاني 2019 - 7:20 ص

Improving Prospects for a Peaceful Transition in Sudan   https://www.crisisgroup.org/africa/ho… تتمة »

عدد الزيارات: 17,472,646

عدد الزوار: 461,748

المتواجدون الآن: 0