أخبار وتقارير..الروس يحمّلون بوتين مسؤولية متاعبهم..حرب "الصواريخ النووية" بين واشنطن وموسكو تعود للواجهة...من هو رئيس الاستخبارات العسكرية الروسية الذي مات؟...إجتماع أوروبي لإزالة "العقبة الأخيرة" أمام خروج بريطانيا..إسبانيا تعلن إنقاذ نحو 800 مهاجر في يوم واحد..انتقادات أروقة القرار: سياسة ترامب ضد إيران «فاشلة»...«إير بي.إن.بي» تواجه دعوى قضائية جماعية بعد إلغاء إدراج المستوطنات..

تاريخ الإضافة الجمعة 23 تشرين الثاني 2018 - 6:40 ص    عدد الزيارات 522    القسم دولية

        


الروس يحمّلون بوتين مسؤولية متاعبهم..

موسكو: «الشرق الأوسط أونلاين».. بيّن استطلاع للرأي نُشرت نتائجه اليوم (الخميس) أن أكثر من 80 في المائة من الروس يحمّلون الرئيس فلاديمير بوتين مسؤولية مشكلات البلاد. وأفاد مركز"ليفادا" لاستطلاعات الرأي العام، وهو أكبر مركز مستقل لاستطلاعات الرأي في روسيا، أن ما مجموعه 83 في المائة من المشاركين في الاستطلاع قالوا إن بوتين مسؤول عن مشكلات روسيا، فيما قال 61 في المائة إنه مسؤول "كلياً". وهذه النسبة هي الأعلى في ست سنوات، فيما يعتبر مزيد من الأشخاص بوتين مسؤولا مباشرة عن المشكلات المحلية بوجه عام. وقال 16 في المائة فقط من المشاركين في الاستطلاع الذي أجري في مختلف أنحاء البلاد الشهر الماضي، إن بوتين ليس مسؤولا عن المشكلات في روسيا لأنه "فعل كل شيء بشكل صحيح". وأعيد انتخاب بوتين العام الحالي لولاية رابعة، وأظهر الاستطلاع أن 56 في المائة سوف يصوتون له إذا أجريت انتخابات رئاسية الآن. وهذا الرقم أقل بنسبة 10 نقاط مئوية من العام الماضي.

حرب "الصواريخ النووية" بين واشنطن وموسكو تعود للواجهة

"سكاي نيوز عربية".. ذكر مشرع روسي بارز، يوم الخميس، أن بلاده قد تنشر صواريخ على أراضي حلفائها إذا ما وضعت الولايات المتحدة مثل تلك الصواريخ في أوروبا. وقال رئيس لجنة الشؤون الخارجية في الجناح الأعلى من البرلمان، كونستانتين كوساشيف، أن نية الولايات المتحدة بالانسحاب من اتفاقية عام 1987 للصواريخ النووية متوسطة المدي، يمكن أن تكون إيذانا بنشر صواريخ محظورة في أوروبا وفقا للاتفاقية. ونبه السياسي الروسي، إلى أن بلاده سوف تستهدف الصواريخ الأميركية بأسلحتها إذا حصل مثل هذا النشر من جانب واشنطن. وأوضح كوساشيف، أن روسيا قد ترد أيضا على مثل ذلك التحرك بنشر صواريخ مماثلة بالقرب من جيرانها "وإذا كان ذلك ضروريا، على أراضي كل الحلفاء". وأورد المشرع، أن هذه الخيارات افتراضية ومازالت روسيا تأمل أن يتم الحفاظ على معاهدة الأسلحة النووية متوسطة المدى. وفي أكتوبر الماضي، أعلن الرئيس الأميركي، أن واشنطن ستنسحب من "معاهدة الأسلحة النووية المتوسطة المدى" التي أبرمتها مع موسكو في 1987، متهما روسيا بأنها "تنتهك منذ سنوات عديدة" هذه المعاهدة. واعتبرت روسيا، في وقت سابق، على لسان مصدر في وزارة الخارجية، أن الولايات المتحدة "تحلم" بأن تكون القوة الوحيدة المهيمنة على العالم بقرارها الانسحاب من المعاهدة.

معاهدة تاريخية

ووضعت المعاهدة التي ألغت فئة كاملة من الصواريخ يراوح مداها بين 500 و5000 كلم، حدا لأزمة اندلعت في الثمانينيات بسبب نشر الاتحاد السوفياتي صواريخ "إس إس 20" النووية، التي كانت تستهدف عواصم أوروبا الغربية. وفي ما يبدو أنه انسلاخ من حقبة سلفه باراك أوباما، أعلن ترامب انسحابه سابقا من الاتفاق النووي المبرم مع إيران، عام 2015، وأيضا معاهدة باريس للمناخ التي وقعتها 195 دولة في العام ذاته. وأجبرت المعاهدة، أو هكذا يفترض، الطرفين على سحب أكثر من 2600 صاروخ نووي تقليدي، من الأنواع القصيرة ومتوسطة المدى.

من هو رئيس الاستخبارات العسكرية الروسية الذي مات؟

ايلاف....بي. بي. سي... خدم إيغور كوروبوف في القوات الجوية الروسية قبل أن يصبح رئيساً للاستخبارات الروسية

أعلنت وزارة الدفاع الروسية في 21 نوفمبر/تشرين الثاني الحالي وفاة إيغور كوروبوف، رئيس إدارة الاستخبارات في هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية، عن 63 عاما بعد صراع طويل مع المرض حسب قولها. وتخرج كوروبوف عام 1977 ، من كلية الطيران العسكري في "ستافروبول"، برتبة ضابط في القوات الجوية السوفيتية السابقة، وكانت تلك انطلاقته الأولى في المجال العسكري. عمل كوروبوف رئيساً لإدارة الاستخبارات الاستراتيجية، ثم عينه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مديراً للاستخبارات العسكرية ( GRU) في أعقاب موت سلفه إيغور سيرغون في يناير/كانون الثاني 2016. وفي 29 ديسمبر/كانون الأول 2016 ، كان كوروبوف من بين الذين أدانتهم وزارة الخزانة الأمريكية بتهمة القيام بـ"أنشطة خبيثة على الانترنت" تهدد الأمن القومي للولايات المتحدة. ورغم إدانته، زار الولايات المتحدة رسمياً، إلى جانب كبار قادة الأمن في روسيا، في أواخر يناير/كانون الثاني 2018. أشرف كوروبوف على جمع المعلومات الاستخبارية الاستراتيجية لروسيا في الخارج، واتهمته واشنطن بالوقوف وراء القرصنة الإلكترونية التي حدثت أثناء الانتخابات الرئاسية الأمريكية عام 2016، ويتهم الجهاز بالمسؤولية عن تسميم العميل البريطاني السابق سكريبال وابنته في بريطانيا في مارس/آذار 2018. وأدرجت الولايات المتحدة اسم كوروبوف في "القائمة السوداء" لأفراد قطاع الدفاع والاستخبارات الروسية. كما اتهمت وزارة الدفاع الهولندية أربعة عناصر من الاستخبارات العسكرية الروسية في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، بمحاولة اختراق شبكة معلومات منظمة الأسلحة الكيمياوية التابعة للأمم المتحدة. وقالت وزيرة الدفاع الهولندية، أنك بيليفيلد، أثناء مؤتمر صحفي في لاهاي: " لقد تصدت السلطات في هولندا لمحاولات القرصنة الالكترونية التي شنتها الاستخبارات الروسية في نيسان/أبريل الماضي، على منظمة حظر الأسلحة الكيمياوية، وطردت أربعة عملاء روس على الفور من بلادها".

الاستخبارات العسكرية الروسية المعروفة GRU

تعمل هذه الوكالة منذ العصر السوفييتي وقد ظلت لعقود تمارس نشاطا موازيا للاستخبارات الخارجية السوفييتية كي جي بي KGB. وقد ارتبط اسم الاستخبارات العسكرية الروسية "GRU" في السنوات الأخيرة بعمليات من قبيل القرصنة على الإنترنت قبيل الانتخابات الرئاسية الأمريكية عام 2016 ودعم حروب الكرملين في سوريا وأوكرانيا.

سكريبال وابنته

نجا سكريبال وابنته من الموت من هجوم بمادة سامة قالت بريطانيا إن من نفذه عميلان من الاستخبارات الروسية. وقد أعيد تسمية هذه الوكالة عام 2010 لتحمل اسم GU ولكنها مازالت تعرف سواء داخل البلاد أو خارجها باسمها القديم GRU. وتقوم هذه الوكالة بعمليات الاستخبارات العسكرية التقليدية إلى جانب عمليات استخباراتية في الخارج. وكان سيرغي سكريبال، الذي تعرض للتسمم بغاز نوفيتشوك، يعمل لحساب هذه الوكالة. نوفيتشوك: "أخطر" سم عرفته البشرية ومن أشهر الأسماء التي ارتبطت بهذه الوكالة ريتشارد سورغ الصحفي النازي في اليابان في ثلاثينيات القرن الماضي، والذي كان يرسل معلومات وصفت بأنها كانت قيمة لموسكو بما في ذلك تفاصيل خطط هتلر لمهاجمة الاتحاد السوفييتي والتي تجاهلها جوزيف ستالين.

ريتشارد سورغ

وبعد انهيار الاتحاد السوفييتي وتحول العمليات الاستخباراتية الخارجية من KGB إلى وكالة جديدة هي اس في آر SVR ظلت GRU مستمرة في نشاطها. وتحدث سيرغي تريتياكوف، وهو ضابط سابق رفيع المستوى في SVR في بعثة روسيا في الأمم المتحدة بنيويورك انشق عام 2000، في كتاب عن العلاقة بين الوكالتين قائلا إنه لا يوجد تداخل في الأعمال بينهما، مشيرا إلى أن رئيس مكتب GRU يرسل تقاريره لوزير الدفاع والرئيس بوتين.

اتهامات

وقد وجهت اتهامات لـ GRU بالقيام بعمليات قرصنة قبل الانتخابات الرئاسية الأمريكية عام 2016. وحددت لجنة تحقيق خاصة برئاسة روبرت مولر مؤخرا 12 اسما لضباط في الاستخبارات العسكرية الروسية اتهمتهم بالقرصنة على البريد الإلكتروني للحزب الديموقراطي وتسريب معلومات. كما زعمت تقارير أن ضابط بالاستخبارات العسكرية الروسية يدعى أوليغ إيفانيكوف مسؤول جزئيا عن إسقاط طائرة الخطوط الجوية الماليزية رحلة MH17 في شرق أوكرانيا عام 2014 كما يزعم أيضا أن نفس الضابط عمل كوزير دفاع لمنطقة أوسيتيا الجنوبية الانفصالية الموالية للكرملين. وأشارت تقارير إلى أنه تم تحديد هوية هذا الضابط من خلال تتبع عمليات شراء أغراض عبر الانترنت تنهي إلى عنوان مقر قيادة الاستخبارات العسكرية.

إجتماع أوروبي لإزالة "العقبة الأخيرة" أمام خروج بريطانيا..

أبوظبي - سكاي نيوز عربية.. يلتقي مفاوضون من الاتحاد الأوروبي اليوم الجمعة، لمحاولة إزالة العقبة الأخيرة قبل قمة من المقرر عقدها يوم الأحد للتصديق على اتفاق بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد، لكن اعتراضات أبدتها إسبانيا بشأن جبل طارق تعني أن النص النهائي قد لا يكون جاهزا حتى اللحظات الأخيرة. وقبل أربعة أشهر من الموعد المقرر لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، باتت المعاهدة القانونية المتعلقة بالخروج وإعلان سياسي مصاحب لها بشأن مستقبل العلاقات بين الجانبين جاهزين للتصديق عليهما من قبل رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي وزعماء دول الاتحاد السبع والعشرين. وطلبت إسبانيا تعديلات على معاهدة الانسحاب والإعلان الخاص بالعلاقات الجديدة بين أوروبا والاتحاد الأوروبي، بحيث توضح أن أي قرارات تخص منطقة جبل طارق المتنازع عليها والتابعة للتاج البريطاني ستتخذ خلال محادثات مباشرة مع مدريد. وقال رئيس الوزراء الإسباني، بيدرو سانتشيث، أمس الخميس، إن بلاده ستعترض على مسودة الاتفاق الخاصة بخروج بريطانيا من الاتحاد إذا لم تجر التعديلات. بحسب رويترز. وكتب على تويتر "بعد المحادثة التي أجريتها مع تيريزا ماي، تظل مواقفنا متباعدة. ستدافع حكومتي دوما عن مصالح إسبانيا. وإذا لم تجر تغييرات فسنعترض على اتفاقية الخروج". ووفقا لقواعد الاتحاد الأوروبي، فإن التصديق على معاهدة الانسحاب يكون بالأغلبية وليس بالإجماع، ومن ثم فإن دولة واحدة لايمكنها عرقلة التصديق. غير أن زعماء الاتحاد الأوروبي يسعون للوحدة فيما يتعلق بهذا الأمر البالغ الحساسية سياسيا. ويواجه اتفاق الخروج من الاتحاد الأوروبي معارضة قوية في البرلمان البريطاني الذي لا بد وأن يؤيد الاتفاق حتى يتسنى سريانه. وإن لم يحدث فستخاطر بريطانيا بالخروج من الاتحاد في 29 مارس 2019 دون اتفاق يخفف من وطأة التغيرات الاقتصادية التي ستطرأ. وإصرارا منها على عدم السماح لأي إعادة صياغة لأي من النصين بإخراج العملية الهشة بالفعل عن مسارها، اقترحت دول الاتحاد الأوروبي التعامل مع بواعث قلق إسبانيا في بيان منفصل من جانب الزعماء السبعة والعشرين يوم الأحد. ويلتقي مفاوضو دول الاتحاد الساعة 0900 بتوقيت جرينتش اليوم الجمعة في بروكسل، بعدها تأتي ماي لإجراء محادثات مع رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر مساء السبت، أي قبل ساعات من القمة المقررة.

إسبانيا تعلن إنقاذ نحو 800 مهاجر في يوم واحد

أبوظبي - سكاي نيوز عربية.. أعلنت السلطات الإسبانية أنها أنقذت الخميس 778 مهاجرًا على متن العديد من الزوارق في غرب البحر الأبيض المتوسط. وكتبت خدمات الإنقاذ البحري على تويتر، أنها ساعدت 590 شخصًا كانوا على متن 12 زورقا. وأضافت أنه على متن أحد تلك الزوارق "قال الأشخاص الذين تم إنقاذهم إنّ 14 شخصًا اختفوا" في البحر، وقد بوشرت عمليات لمحاولة العثور عليهم. من جهته، قدّم الحرس المدني المساعدة لـ 188 مهاجرين آخرين انطلقوا من شمال أفريقيا. ومنذ بداية العام، باتت إسبانيا البوّابة الأولى لدخول المهاجرين السرّيين إلى أوروبا عبر البحر. ووفقاً لوزارة الداخلية الإسبانية، وصل حوالى 50 ألف مهاجر سرّي ولاجئ إلى إسبانيا منذ يناير على متن نحو ألفي قارب.

انتقادات أروقة القرار: سياسة ترامب ضد إيران «فاشلة»

الراي...واشنطن - من حسين عبدالحسين ... بعد قرابة ثلاثة اسابيع على دخول الدفعة الثانية من العقوبات الأميركية على إيران حيز التنفيذ، علت أصوات الانتقاد داخل أروقة القرار في واشنطن ضد ما يراه المعنيون بالسياسة الخارجية «فشل» الرئيس دونالد ترامب وادارته في تقديم «سياسة متكاملة ينجم عنها نتائج ايجابية». وقال المنتقدون، وهم في غالبيتهم من الديموقراطيين في الكونغرس، ان إدارة ترامب دأبت على تكرار الحديث حول «تصفير» صادرات ايران النفطية، من دون ان تحتسب عواقب سياسة من هذا النوع، فما كان من الحكومة الأميركية إلا ان تراجعت في الساعات الاخيرة عن سياستها، وذلك بمنحها ثماني دول مستوردة للنفط الايراني اعفاءات، شرط وضع العائدات في حساب مخصص لاستيراد طهران للحاجات الانسانية الاساسية. ورغم ان ادارة ترامب أعلنت ان مدة الاعفاء المذكور 180 يومياً، ابتداء من الرابع من نوفمبر الجاري، الا ان مصادر الكونغرس رجحت قيام الحكومة بـ«تمديد الاعفاء على صادرات ايران النفطية». ورجحت ان تقوم بذلك «بصمت». وتقول مصادر الكونغرس: «يبدو ان تصريحات الادارة العنترية حول نيتها تصفير صادرات ايران النفطية انتهت». واشار منتقدو سياسة ترامب إلى ان ادارته «أخطأت في الحساب»، وانه رغم نجاح واشنطن في سحب مليون برميل إيراني يوميا من السوق، من دون رفع السعر، الا ان صادرات ايران النفطية تبلغ ميلونين ونصف المليون برميل يوميا، ما يعني ان السوق تحتاج الى مليون ونصف المليون، وهذه حاجة تسدها طهران، ولم تنجح أميركا في العثور على مصادر بديلة لتصفير الصادرات الايرانية من دون رفع السعر العالمي. ويعتقد الخبراء الاميركيون ان سحب المليون ونصف المليون برميل إيراني المتبقية من السوق الدولية من شأنه ان يرفع سعر النفط عالمياً الى أكثر من 100 دولار، وهو ما يؤذي الاقتصاد الاميركي، وقد يدفعه الى الدخول في مرحلة ركود. واي ركود قد يشهده الاقتصاد من شأنه ان يطيح بحظوظ اعادة انتخاب ترامب لولاية ثانية بعد عامين، خصوصا ان الرئيس الاميركي بنى صورته على اساس انه الوحيد القادر على قيادة الاقتصاد الى معدلات نمو عالية. في هذه الاثناء، رصدت الوكالات الحكومية عمليات التفاف لبيع النفط نفذتها طهران بنجاح، عن طريق سوق سوداء، استوعبت نحو 700 الف برميل نفط يومياً، بسعر أدنى 10 في المئة من السوق للبرميل الواحد، اي ان طهران باعت 7 ملايين برميل على مدى الايام العشرة الماضية، وجنت 455 مليون دولار، وهو ما ادى الى تحسين سعر صرف الريال، ليرتفع من 150 الفا مقابل الدولار الواحد، قبل اسبوعين، الى 120 الفاً، في الايام القليلة الماضية. لهذه الاسباب، بدت حملة ترامب العقابية الاقتصادية ضد النظام الايراني متعثرة منذ ساعاتها الاولى، في ظل غياب اي مؤشرات تشي بأنه «يمكن للادارة اخراج ارنب من قبعتها لتفاجئ به العالم والايرانيين»، حسب تعبير مصادر الكونغرس، التي تضيف ان «الاستعراض هو ميزة الرئيس ترامب، فهو في اعماله التجارية كما في رئاسته، يطلق وعودا يستحيل تحقيقها، وبعد ان تنهار وعوده، اما يصمت عن الأمر، او يحمل مسؤولية الفشل للجميع باستثناء نفسه». وتخشى مصادر الكونغرس ان تبان اخفاقات ترامب في نواحٍ اخرى في السياسة الخارجية، اذ لا يبدو ان «صفقة القرن» بين العرب واسرائيل موجودة، ولا يبدو «ان لدينا سياسة مفهومة تجاه سورية، او حول انهاء الأزمة الخليجية، او في مواجهة ايران». وتختم المصادر بأن المشكلة الاكبر تكمن في انه من بين كل المواضيع السياسية الاخرى، ينفرد النظام الايراني في اجماع الكونغرس على مواجهته. «مع ذلك، ورغم اجماعنا على مواجهة إيران، قدم رئيسنا للأسف سياسة لا تتعدى التصريحات العنترية الفارغة، مع غياب اي نتائج ملموسة على أرض الواقع».

«إير بي.إن.بي» تواجه دعوى قضائية جماعية بعد إلغاء إدراج المستوطنات

الراي..(رويترز) .. رفع محامون دعوى قضائية جماعية في الأراضي المحتلة «إسرائيل»، الخميس، ضد شركة «إير بي.إن.بي» لتأجير أماكن قضاء العطلات عبر الإنترنت واتهموا الشركة بممارسة «تفرقة مشينة» وطالبوا بإلزامها بدفع تعويضات بعد أن ألغت الإعلان عن أماكن العطلات المتاحة في مستوطنات إسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة. وقالت إير بي.إن.بي يوم الاثنين إنها ستحذف نحو 200 موقع مدرج على قوائمها في مستوطنات بعد أن سمعت انتقادات من أشخاص «يرون أن الشركات يجب ألا تتربح من أراض أُخرج سكانها منها». وقالت معانيت رابينوفيتش من مستوطنة كيدا بالضفة الغربية، التي تقدم غرف استضافة للإيجار، عبر محامين ممثلين لها إن الخطوة «تمثل تفرقة خطيرة ومهينة ومشينة». وطالبت رابينوفيتش بتعويض شخصي قدره 15 ألف شيقل (2573 دولارا). وتظهر وثائق تم تقديمها لمحكمة القدس الجزئية أن الدعوى الجماعية ستطالب بتعويضات لم تتحدد قيمتها بعد نيابة عن آخرين في نفس الموقف. وقال محامو رابيتوفيتش في بيان «قرار الشركة موجه عمليا ضد مواطنين إسرائيليين يعيشون في المستوطنات، وهم مقدمو الدعوى، وهذه تفرقة صارخة وشائنة». وأضاف البيان «هذا جزء من حرب طويلة تشنها منظمات ضد دولة إسرائيل بأكملها وضد الإسرائيليين الذين يعيشون في المستوطنات بشكل خاص». ورحب الفلسطينيون، الذين يريدون إقامة دولة مستقلة على أراض تشمل الضفة الغربية، بقرار الشركة. وتعتبر معظم دول العالم أن بناء إسرائيل للمستوطنات على أراض فلسطينية محتلة انتهاك للقانون الدولي ويقول الفلسطينيون إن لا ينبغي على الشركات التربح منها. وقال واصل أبو يوسف عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية لرويترز إن إير بي.إن.بي «اتخذت قرارا في الاتجاه الصحيح بوقف التعاملات مع المستوطنات الإسرائيلية في خطوة تنسجم مع قرارات الشرعية الدولية». وأحجم متحدث باسم إير بي.إن.بي عن التعليق على رفع الدعوى القضائية. وفي بيان أرسل لرويترز بالبريد الإلكتروني يوم الثلاثاء، قال كريس ليهين المدير العالمي للسياسات والاتصالات في إير بي.إن.بي «إسرائيل مكان مميز، والمعلنون لدينا البالغ عددهم أكثر من 22 ألفا أناس مميزون رحبوا بمئات الآلاف من الضيوف في إسرائيل». وأضاف «ندرك أن هذه قضية صعبة ومعقدة ونقدر وجهات نظر الجميع». وينطبق قرار الشركة فقط على المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية، التي يحظى فيها الفلسطينيون بحكم ذاتي محدود تحت احتلال عسكري إسرائيلي. ولا يشمل القرار إسرائيل نفسها أو القدس الشرقية وهضبة الجولان، وهي أراض ضمتها إسرائيل دون اعتراف دولي. وسحبت إسرائيل كل المستوطنين من قطاع غزة قبل أكثر من عقد. وتعارض إسرائيل بقوة كل حركات المقاطعة الدولية بما يشمل مقاطعة المستوطنات وتعتبر الأمر نوعا من التمييز. وفي إسرائيل، أجاز قانون في 2017 الحكم بتعويضات مالية لمدعين إذا أثبتوا أنهم حُرموا من سلع أو خدمات بسبب المكان الذي يعيشون فيه.

ماكرون يهدد بالتعامل بحزم مع «السترات الصفراء»..

حظر تجول ليلي في «لا رينيون» الفرنسية والشرطة البلجيكية تعتقل 39 متظاهراً..

الجريدة...بعد ظهور دعوات على مواقع التواصل الاجتماعي للمحتجين من "السترات الصفراء" بالتجمع في باريس غدا، توعدت الحكومة الفرنسية باتخاذ موقف حازم تجاه أي تكدير للسلم العام خلال الاحتجاجات المستمرة بشأن رفع أسعار الوقود، في وقت اعتقلت الشرطة البلجيكية 39 شخصا من متظاهري "السترات الصفراء". وقال الناطق باسم الحكومة الفرنسية بنيامين غريفو، عقب الاجتماع الوزاري لمجلس الوزراء، مساء أمس الأول، إن الرئيس إيمانويل ماكرون طلب من الوزراء التعامل بحزم وشدة للمحافظة على النظام العام. وتواصلت الاحتجاجات ضد رفع أسعار البنزين والديزل منذ السبت على نطاق ضيق، عندما استجاب ما يقدر بنحو 283 ألف شخص في جميع أنحاء فرنسا للدعوات على وسائل التواصل الاجتماعي، بالنزول إلى الشوارع أو إغلاق الطرق مرتدين سترات صفراء لافتة للأنظار. وأضاف غريفو أنه تم فرض حظر التجول ليلا حتى اليوم في مناطق في جزيرة لا رينيون الفرنسية في المحيط الهندي، بعد أن تسببت أحداث عنف في جرح 30 من رجال الشرطة وقوات الدرك، مؤكدا أن الحكومة ألغت خطة لزيادة الضرائب على الوقود في الجزيرة على مدى السنوات الثلاث المقبلة، لجعلها تتماشى مع تلك الموجودة في فرنسا القارية. وأشار الى انه تم إرسال مجموعة تضم 80 من قوات الدرك إلى جزيرة لا رينيون لمساندة 227 فردا من أفراد الشرطة والدرك المنتشرين بالفعل هناك. وتوفي سائق دراجة نارية الثلاثاء متأثرا بجروح أصيب بها في حادث قرب حاجز يقع جنوب فرنسا، ليرتفع بذلك عدد القتلى في الاحتجاجات إلى اثنين. وأكدت الوزارة أن 552 شخصا أصيبوا بين مساء السبت والثلاثاء، بينهم 95 من أفراد قوات الأمن، وتم احتجاز 450 شخصا لاستجوابهم. وفي بروكسل، أعلنت وزارة الداخلية، أمس، أن الشرطة ألقت القبض على 39 شخصا من متظاهري "السترات الصفراء"، بينهم أشخاص اتهموا بمحاولة السرقة، وحمل أسلحة والتهديد بتنفيذ أعمال عنف. ودان رئيس الوزراء البلجيكي شارل ميشال، المتظاهرين، داعيا إلى "قدر أكبر من الحزم"، ووصف أعمالهم بـ"غير المقبولة".

كارلوس غصن في فخ الاحتيال المالي..

الحياة..طوكيو - أ ف ب، رويترز .. أوقف رئيس مجلس إدارة مجموعة نيسان لتصنيع السيارات، كارلوس غصن في طوكيو أمس، بعدما اتهمته شركته بـ «سوء إدارة في شكل متكرر»، مؤكدة أنها ستطلب إقالته. وأعلن تلفزيون «أن أتش كي» الرسمي الياباني ووسائل إعلام أخرى توقيف غصن بعد استجوابه لدى المدعين اليابانيين في شأن عدد من المخالفات، منها إخفاء جزء من عائداته. وأفاد التلفزيون بأن «مكتب مدعي منطقة طوكيو أوقف غصن بشبهة انتهاك قانون الأدوات المالية والتداول». وأكدت مجموعة «نيسان» في بيان أنها أجرت تحقيقات حول غصن والمدير التمثيلي غريغ كيلي قبل شهور، بعد تلقيها معلومات، ورصدت سوء إدارة منذ سنوات. ولم يعلّق مكتب مدعي طوكيو على المعلومات المتعلقة بغصن الذي يترأس تحالف «رينو» و«نيسان» و«ميتسوبيشي». وجاء في بيان المجموعة أن «التحقيق أظهر أن كلاً من غصن وكيلي دأبا لسنوات على تقديم مبالغ مقابل أتعاب في تقرير الأوراق المالية أقل من المبالغ الفعلية»، لتقليل المقابل المالي لأتعاب غصن المعلنة. وأشار البيان إلى «كشف مخالفات مسلكية كبيرة لغصن، مثل الاستخدام الشخصي لممتلكات الشركة، كما تأكد تورط كيلي في شكل واسع». وأشارت المجموعة إلى أنها قدمت معلومات للمدعين اليابانيين، وستقترح على مجلس الإدارة «إقالة غصن سريعاً». وأوردت صحيفة «اساهي شيمبون» أن مدعين يستجوبون غصن، بينما بثّ تلفزيون «أن أتش كي» الرسمي أن المدعين العامين في طوكيو دهموا مقر مجموعة «نيسان» في مدينة يوكوهاما. وتراجعت أسهم «رينو» أكثر من 12 في المئة في التعاملات الصباحية في باريس، التي فتحت بعد إغلاق سوق طوكيو. ويشتهر غصن (64 سنة) المولود في البرازيل، بإعادة هيكلة «رينو» و«نيسان» في تسعينات القرن العشرين. وهبت «رينو» إلى نجدة مصنع السيارات الياباني عام 1999، وكلفت غصن خفض الكلفة والوظائف في عملية ضخمة لإعادة هيكلة الشركة. وفي عام 2016، تولى غصن مهمات «ميتسوبيشي» التي كانت تواجه صعوبات بعدما أنقذتها «نيسان» عبر شراء ثلث أسهمها بـ2.2 بليون دولار، إذ كانت تواجه فضيحة تلاعب ببيانات قراءات استهلاك الوقود التي أدت إلى تراجع المبيعات.

أوروبا تطالب تركيا بإطلاق دميرطاش وأكاديميين

الحياة...أنقرة - أ ف ب، رويترز .. وجّه الاتحاد الأوروبي رسالة قوية الى أنقرة، إذ طالبها بإطلاق زعيم كردي، مندداً باعتقالها صحافيين وأكاديميين. جاء ذلك خلال مؤتمر صحافي عقده وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو في أنقرة مع نظيرته الأوروبية فيديريكا موغيريني والمفوّض الأوروبي لتوسيع الاتحاد يوهانس هان. ويأتي ذلك بعدما طالبت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان أنقرة بإطلاق رئيس «حزب الشعوب الديموقراطية» الكردي صلاح الدين دميرطاش، المحتجز منذ أكثر من سنتين. لكن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان رفض قرار المحكمة، معتبراً أنه غير ملزم لبلاده. وأشار المسؤولان الأوروبيان أيضاً إلى الناشط الحقوقي المسجون عثمان كافالا و15 أكاديمياً احتجزتهم السلطات الأسبوع الماضي، في إطار تحقيق يتهمهم بمحاولة إطاحة الحكومة في احتجاجات عام 2013. وأكدت موغيريني أهمية الشراكة «الاستراتيجية» مع أنقرة، لكنها أعربت عن قلق من توقيف مثقفين مرتبطين بكافالا. وقالت: «تركيا ستكون أقوى بمجتمع موحّد ووسائل إعلام حرة وحوار دائم ومفتوح بين المجتمع المدني والقادة. نعبّر عن قلق عميق من توقيف أساتذة جامعيين معروفين وممثلين عن المجتمع المدني». وحضّت السلطات على إطلاق دميرطاش، قائلة: «على تركيا اتباع حكم المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان. لا معايير مزدوجة هنا. لدينا معايير مرتفعة، سواء أعجبكم ذلك أم لا». وشدد هان على أهمية الحوار السياسي، مستدركاً أن الاتحاد قلق من اعتقال صحافيين وأكاديميين ومدافعين عن حقوق الإنسان وناشطين من المجتمع المدني. وأضاف: «يجب أن تعتمد الإجراءات الجنائية والقضائية على افتراض البراءة، وأن يتمكّن الصحافيون والمجتمع المدني من أداء عملهم المهم». في المقابل، حضّ جاويش أوغلو الاتحاد الأوروبي على وقف الدفاع عن «منخرطين في نشاطات تستهدف إسقاط الحكومة التركية المنتخبة ديموقراطياً». وأكد مجدداً أن تركيا تستهدف الانضمام إلى التكتل بوصفها دولة «كاملة العضوية»، وتابع: «التصريحات التي تستبعد تركيا وتتجاهل وضعها عضواً مرشحاً (للعضوية)، لا تفيد في شيء».

دراسة أميركية: واشنطن فشلت في مكافحة الإرهاب... وفاقمت انتشار آيديولوجيا التطرف... زيادة عدد المتشددين أربع مرات عما كان عليه عندما وقعت هجمات سبتمبر...

(«الشرق الأوسط»)... واشنطن: عاطف عبد اللطيف... كشفت دراسة صادرة عن معهد الدراسات الاستراتيجية والدولية بواشنطن، أول من أمس، عن أن عدد المقاتلين المتطرفين الذين ينتشرون في جميع أنحاء العالم تضاعف أربع مرات عما كان عليه عندما وقعت هجمات الحادي عشر من سبتمبر (أيلول) الإرهابية عام 2011، مشيرة إلى أن نحو 230 ألف مقاتل ينتشرون اليوم بين 70 دولة حول العالم، وتتركز أكبر تجمعاتهم في سوريا، وأفغانستان، وباكستان، والعراق، مقارنة بنحو 80 ألف مقاتل فقط عندما شنت الولايات المتحدة حرباً عالمية على الإرهاب في أعقاب أحداث 11 سبتمبر. وقالت الدراسة، إنه في حين تختلف الأرقام الحقيقية للمقاتلين الأجانب في صفوف التنظيمات الإرهابية حسب المؤسسات الإحصائية المختلفة، إلا أن جميعها يؤكد أن سياسة الولايات المتحدة في مكافحة الإرهاب فشلت في احتواء انتشار الآيديولوجية المتطرفة في جميع أنحاء العالم، بل إنها فاقمتها، في بعض الحالات. وركز المعهد في تحليله على المقاتلين المتشددين، الذين يتبعون ما يعتبرونه المنهج «النقي» من الإسلام. وقالت الدراسة: إن الجماعات المتطرفة خطرة بشكل خاص؛ لأنها تعتبر أميركا ومعظم حلفائها الغربيين أعداء، وعادة تكون هذه الجماعات أكثر استعداداً من الجماعات المتشددة الأخرى لقتل المدنيين. وذكرت، أن المتطرفين يتمركزون بشكل كبير في الدول التي يوجد فيها وجود عسكري كبير للولايات المتحدة مرتبط بالحرب على الإرهاب، مشيرة إلى أن سوريا هي الدولة التي تضم أكثر المسلحين المتطرفين، حيث يتراوح عدد المقاتلين فيها بين (43650 و 70.550)، تليها أفغانستان (27.000 إلى 64.060)، وباكستان (17.900 إلى 39.540)، العراق (10.000 إلى 15.000)، نيجيريا (3.450 إلى 6.900)، والصومال (3.095 إلى 7240). وأضافت: إن معظم هؤلاء المقاتلين يقع إما تحت مظلة تنظيم القاعدة، الذي نفذ هجمات 11 سبتمبر، أو تحت قيادة تنظيم داعش، الذي خرج من فوضى حرب العراق، وأصبح أكثر الجماعات الإرهابية فتكاً في العالم. وقالت: إنه رغم الخسائر الإقليمية الكبيرة التي شهدها تنظيم داعش، خلال الفترة الماضية، فإن صفوفه امتلأت مرة أخرى من المنتسبين إليه من جميع أنحاء أفريقيا، والشرق الأوسط، وجنوب آسيا. وذكرت الأمم المتحدة، أنه لا يزال هناك نحو 30 ألف من مقاتلي «داعش» منتشرين في جميع أنحاء العراق وسوريا. وقالت الدراسة: «هذه البيانات تشير إلى أنه لا يزال هناك مجموعة غير مسبوقة من المقاتلين المتشددين المتحالفين، حتى مع تراجع تنظيم داعش في السيطرة على الأقاليم». وتشير إلى أن الجماعات المتطرفة ازدهرت في البلدان التي تعاني من أنظمة حكم ضعيفة وانقسامات طائفية، وهي مشكلات لا يستطيع الخيار العسكري حلها. وأضافت: إن أحد العناصر المهمة، وربما الأكثر أهمية، التي يجب أن تتضمنها السياسة الغربية هو مساعدة الأنظمة التي تواجه الإرهاب. وخلصت إلى أن «تحسين الحوكمة والتعامل بشكل أكثر فاعلية مع المشكلات الاقتصادية والطائفية، وغيرها من المشكلات التي يتم استغلالها من قبل الجماعات السلفية الجهادية، يمثل أهم الركائز التي يجب اتباعها في التعامل مع آيديولوجيا الجهاد». وتمثل هذه الدراسة جزءاً من مجموعة متنامية من الأدلة على أن استجابة واشنطن العسكرية الموجهة للجماعات المتطرفة، لا تعالج السبب الحقيقي للأصولية، لكنها لا تركز فقط سوى على الأعراض. ودعا معهد الدراسات الاستراتيجية والدولية إلى تركيز الجهود الدبلوماسية والإنمائية الأميركية على معالجة هذه القضايا بشكل أفضل، كما طالب صانعي السياسات في العالم إلى فهم أفضل للعوامل السياسية وغيرها من العوامل التي سمحت لجماعات مثل تنظيمَي داعش والقاعدة بتأسيس موطئ قدم لهما في الكثير من البلدان. وأوضح المعهد، أنه حصل على الأرقام الواردة في هذه الدراسة من قواعد بيانات حكومية وغير حكومية عدة، بما في ذلك قائمة المنظمات الإرهابية الأجنبية لوزارة الخارجية والاتحاد الوطني لدراسة الإرهاب والاستجابات للإرهاب.

 

Iran Briefing Note #5

 الأحد 21 تموز 2019 - 10:23 م

Iran Briefing Note #5 https://www.crisisgroup.org/middle-east-north-africa/gulf-and-arabian-penin… تتمة »

عدد الزيارات: 25,962,573

عدد الزوار: 634,135

المتواجدون الآن: 0