أخبار وتقارير....ميركل: ملتزمون أمن إسرائيل «كدولة يهودية»..استنفار غربي بوجه القرصنة الإلكترونية الروسية..."معاهدة نووية" تشعل الصراع بين واشنطن وموسكو...عقوبات أميركية على شركات لبنانية "تموّل" حزب الله.. بولتون: إيران الممول الرئيسي العالمي للإرهاب منذ 1979....بذريعة غولن.. تركيا تستولي على عشرات المليارات...الإستخبارات العسكرية الروسية... جهاز ينشط في كل انحاء العالم...

تاريخ الإضافة الجمعة 5 تشرين الأول 2018 - 7:20 ص    القسم دولية

        


ميركل: ملتزمون أمن إسرائيل «كدولة يهودية»..

محرر القبس الإلكتروني... (القدس ــ الأناضول، أ.ف.ب).. قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، امس: إن بلادها ملتزمة «بمسؤوليتها التاريخية الخاصة بأمن إسرائيل كدولة يهودية وديموقراطية». وجدّدت ميركل في بيان مشترك للحكومتين الإسرائيلية والألمانية «التأكيد على أن حق إسرائيل بالوجود يجب ألا يخضع أبدًا للمساومة». وأشارت المستشارة الألمانية، في البيان المشترك، الى أن «ألمانيا ترفض كل المحاولات لمقاطعة دولة إسرائيل». وأمس، عقدت الحكومتان الإسرائيلية والألمانية، اجتماعا مشتركا، في القدس الغربية، في حين اتفقتا على عقد الاجتماع المشترك المقبل في ألمانيا العام المقبل. وقال البيان: «جدّدت المستشارة (ميركل) ورئيس الوزراء الإسرائيلي (بنيامين نتانياهو)، التأكيد على التزامهما القوي بمحاربة كل أشكال معاداة السامية والعنصرية». وأضاف: «جدّد الطرفان التأكيد على أن كل القضايا العالقة بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي يجب حلها في إطار مفاوضات مباشرة وذات معنى». ولفت البيان إلى أن الحكومتين قررتا «تعزيز التعاون في المجالات السياسية والأمنية، بما فيها تعزيز المشاورات القائمة والمستمرة على جميع المستويات بشأن القضايا الاستراتيجية والإقليمية والدفاعية والتعاون الثنائي والثلاثي». وكانت ميركل قد التقت نتانياهو امس في القدس الغربية، قبيل ترؤسهما الاجتماع المشترك للحكومتين الإسرائيلية والألمانية.

استنفار غربي بوجه القرصنة الإلكترونية الروسية

محرر القبس الإلكتروني ... (أ.ف.ب، رويترز).. اتهمت قوى غربية موسكو بالتورط في عدد من أكبر مخططات القرصنة الالكترونية في السنوات الأخيرة بما فيها محاولة تنفيذ هجوم الكتروني على منظمة حظر الاسلحة الكيميائية وقرصنة اللجنة الوطنية للحزب الديموقراطي الأميركي والهيئة العالمية لمكافحة استخدام المنشطات في الرياضة. وأعلنت أجهزة الأمن الهولندية امس أنها أحبطت هجوما الكترونيا روسياً كان يستهدف منظمة حظر الاسلحة الكيميائية وطردت أربعة قالت إنهم عملاء روس من البلاد في ابريل بعد أن كشفت عن محاولة تجسس يقوم بها جهاز الاستخبارات العسكرية الروسية مستهدفا منظمة حظر الأسلحة الكيميائية في لاهاي. وجاء الاتهام الهولندي بعد ساعات من تحميل كل من بريطانيا واستراليا جهاز الاستخبارات العسكرية الروسي المسؤولية عن عدد من أكبر مخططات القرصنة في السنوات الأخيرة، كما وجهت كندا والولايات المتحدة اتهامات مماثلة الى موسكو. وفي قضية التجسس في هولندا قالت الحكومة ان الروس أعدوا سيارة محملة بتجهيزات الكترونية في موقف سيارات فندق ماريوت بالقرب من منظمة حظر الاسلحة الكيميائية في لاهاي في محاولة لقرصنة نظامها المعلوماتي. ووقت الهجوم كانت المنظمة تحقق في استخدام غاز اعصاب لتسميم الجاسوس السابق سيرغي سكريبال وابنته يوليا في سالزيري في بريطانيا. وقال مسؤولون هولنديون إنه لم يتضح ما إذا كانت عملية القرصنة مرتبطة بذلك. ولكن الاستخبارات الهولندية والبريطانية كانت تتعقب الروس الذين تركوا عدة ادلة من بينها جهاز كمبيوتر محمول (لابتوب) وفاتورة سيارة أجرة من مقر الاستخبارات العسكرية الروسية إلى مطار موسكو. وفي مؤشر على توسع نشاط الشبكة فإن جهاز كمبيوتر محمول يعود لاحد الروس الاربعة كان مرتبطا بالبرازيل وسويسرا وماليزيا مع أنشطة في ماليزيا لها علاقة بالتحقيق في إسقاط الطائرة التي كانت تقوم بالرحلة ام اتش17 فوق اوكرانيا عام 2014. وعرض رئيس جهاز الاستخبارات الهولندي الجنرال اونو ايكلشيم جوازات سفر تظهر أن الروس الاربعة هم اليكسكسي مورينتس، ويفغيني سريبرياكوف واوليغ ستوكنيكوف والكسي مينين. واستدعت الحكومة الهولندية السفير الروسي بسبب هذه القضية.

عمل عدائي

وفي بيان مشترك اتهم رئيس وزراء هولندا مارك روته ونظيرته البريطانية تيريزا ماي روسيا بالاستخفاف بالقيم العالمية. وقال البيان: «هذه المحاولة لدخول نظام آمن في مؤسسة دولية تعمل على تخليص العالم من الأسلحة الكيميائية يبين أن الاستخبارات العسكرية الروسية تستخف بالقيم العالمية والأنظمة التي تصون سلامتنا جميعا». وطالب رئيس حلف شمال الاطلسي ينز ستولتنبرغ روسيا بوقف تصرفاتها «المتهورة». وندد الاتحاد الاوروبي بعمل عدائي ارتكبته الاستخبارات العسكرية الروسية. وقال رئيس المجلس الاوروبي دونالد توسك ورئيس المفوضية جان كلود يونكر ووزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي فيديريكا موغيريني في بيان مشترك ان «هذا العمل العدائي يدل على ازدراء بالهدف السامي لمنظمة حظر الاسلحة الكيميائية».

أوامر من الكرملين

واكدت بريطانيا واستراليا ان المخابرات الروسية يمكنها فقط ان تشنّ هجمات بهذا الحجم بأوامر من الكرملين. وقالت مصادر بريطانية أن روسيا كانت وراء هجمات الفديات «باد رابيت» الذي طال مطار أوديسا في أوكرانيا ومترو كييف في أكتوبر الفائت ووكالة أنباء انترفاكس وموقع اخبار فونتانكا. وأضافت المصادر ان الهجوم الثالث نتج عنه الكشف عن الملفات الطبية لنجوم رياضيين مشهورين في عام 2017، بما في ذلك بطلتا التنس سيرينا وفينوس ويليامز والدرّاج البريطاني الفائز كريس فروم، المتوج 4 مرات ببطولة دورة فرنسا الدولية للدراجات. وتشمل هذه الموجة الثالثة من الهجمات أيضًا تسريبات وثائق سرّية ناتجة عن اختراق قاعدة بيانات الوكالة العالميّة لمكافحة المنشّطات في سويسرا. وقالت المصادر إن الهجوم الرابع استهدف حسابات متعددة لمحطة تلفزيونية صغيرة مقرها بريطانيا. وتبث بعض القنوات الروسية المعارضة من لندن. وقال مصدر في الحكومة البريطانية إنّ أجهزة الاستخبارات العسكرية الروسية ترتبط بنحو 12 مجموعة قرصنة معروفة وغالبًا ما تُقَدَّم على أنها مقرّبة من السلطات الروسيّة، بينها: فانسي بير، ساندوورم، سترونتيوم، آي بي تي 28، سايبر كاليفيت، سوفايسي، وبلاك إينرجي آكتورز. وقد يؤدي هذا الإعلان إلى مزيد من توتر العلاقات بين روسيا وبريطانيا وقال وزير الدفاع البريطاني غافين ويليامسون: «هذه ليست أفعال قوى عظمى، هذه أفعال دولة منبوذة».

كندا وأميركا

وفي وقت لاحق اعلن القضاء الاميركي انه وجه اتهاما الى سبعة عناصر في الاستخبارات العسكرية الروسية في الهجمات الالكترونية التي استهدفت هيئات رياضية ووكالة دولية وشركة اميركية متخصصة في الطاقة النووية. وأعلنت كندا أنه تم استهدافها بهجمات معلوماتية روسية، مشيرة إلى المركز الكندي لاخلاقيات الرياضة ووكالة مكافحة المنشطات العالمية التي مقرها في مونتريال. وقالت وزارة الخارجية «اليوم كندا تضم صوتها الى أصوات حلفائها للتنديد بسلسلة عمليات معلوماتية مسيئة نفذها الجيش الروسي». وفي 2016، قالت وكالة مكافحة المنشطات وهي هيئة مستقلة ان «مجموعات قراصنة معلوماتية +فانسي بير اي بي تي 28+ كشفت معلومات سرية عن رياضيين على موقعها الالكتروني».

هوس التجسس

واتهمت موسكو الغربيين بأنهم يعانون هوس التجسس. وقال مندوب وزارة الخارجية الروسية لوكالة فرانس برس «هوس التجسس لدى الغربيين يزداد قوةً».

"معاهدة نووية" تشعل الصراع بين واشنطن وموسكو

أبوظبي - سكاي نيوز عربية... أكد وزير الدفاع الأميركي، جيمس ماتيس، الخميس، أن واشنطن سترد في حال رفضت روسيا إنهاء "انتهاكها السافر" لمعاهدة الحد من الأسلحة النووية المتوسطة المدى التي أبرمت زمن الحرب الباردة. وقال ماتيس إن الكرملين يتعامل مع معاهدة نزع الأسلحة النووية المتوسطة المدى، التي تم التوصل إليها في 1987 "بتجاهل تام". وذكرت الولايات المتحدة على مدى نحو عامين أن النظام الصاروخي الروسي "9إم729" ينتهك المعاهدة، التي تحظر الصواريخ المتوسطة المدى، التي كانت محور سباق تسلح في أوروبا بين الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي في الثمانينات. وقال ماتيس، عقب لقاء مع وزراء دفاع دول حلف شمال الأطلسي في بروكسل: "يجب أن تعاود روسيا الالتزام بالمعاهدة وإلا فإن الولايات المتحدة ستحتاج إلى الرد على هذا التجاهل التام لحدود المعاهدة". وأضاف: "الوضع الحالي من انتهاك روسيا السافر لهذه المعاهدة لا يمكن تبريره". ولم يكشف تفاصيل عن كيفية رد بلاده، إلا أنه في وقت سابق من هذا العام قال ماتيس للكونغرس إن البنتاغون يعمل على إنتاج اسلحة نووية منخفضة القوة في محاولة لإجبار روسيا على العودة والالتزام بمعاهدة الصواريخ المتوسطة المدى. وأنهت المعاهدة، التي وقعها الرئيس الأميركي الأسبق، رونالد ريغان، والزعيم السوفيتي، ميخائيل غورباتشيف، سباق تسلح في أوروبا نجم عن نشر موسكو صواريخ "إس إس-20" النووية، التي تستهدف عواصم غرب أوروبا. وقال أمين حلف شمال الأطلسي، ينس ستولتنبرغ، إن روسيا تعرض للخطر المعاهدة التي وصفها بأنها "ركيزة" الأمن الأوروبي. وأضاف: "نعتقد أن هذه المعاهدة في خطر بسبب سلوك روسيا. وبعد سنوات من الإنكار أقرت روسيا مؤخرا بوجود نظام صاروخي جديد اسمه 9إم729". وأشار إلى أن "هذا النظام يزعزع الاستقرار، ويشكل خطرا على أمننا". وقال إنه بدون تفسيرات موثوق بها فإن الجواب هو أن روسيا تنتهك بالفعل المعاهدة رغم نفيها ذلك. وقال السفير الأميركي لنزع الأسلحة، روبرت وود، الخميس، إن واشنطن قد تنسحب من المعاهدة في حال لم توقف روسيا انتهاكها.

عقوبات أميركية على شركات لبنانية "تموّل" حزب الله.. العقوبات الأميركية طالت لبنانيا مقرّبا وممولا لحزب الله

أبوظبي - سكاي نيوز عربية.. فرضت وزارة الخزانة الأميركية، الخميس، عقوبات على شخص و7 شركات لبنانية، وذلك بتهمة تمويل حزب الله اللبناني. وتشمل العقوبات وفق ما أفادت مراسلة "سكاي نيوز عربية"، اللبناني محمد الأمين و7 شركات يديرها، مقرها في لبنان، وتدعم أدهم طباجة، والذي فرضت عليه عقوبات منذ يونيو 2015، لكونه يعمل لصالح حزب الله، وعلى علاقة بكبار مسؤوليه. وقدم الأمين دعما لمحمد فلاح كالاس الذي استهف بالعقوبات عام 2016 أيضا لدعم طباجة. كما أن للأمين علاقات مع علي محمد قانصوه وجهاد محمد قانصوه، اللذين استهدفا أيضا بعقوبات في فبراير الماضي، للعمل بالوكالة عن طباجة. وكانت الخزانة الأميركية قد فرضت في مايو الماضي، عقوبات جديدة على أمين عام مليشيات حزب الله حسن نصر الله، ونائبه نعيم قاسم، وأشخاص على صلة بمليشيات حزب الله. كما شملت تلك العقوبات القياديين في ميليشيات حزب الله، حسين الخليل وإبراهيم أمين السيد وهشام سيف الدين. كذلك فرضت الخزانة في ذات الشهر، عقوبات على محمد قصير، المسؤول بحزب الله اللبناني، بالإضافة إلى محافظ البنك المركزي الإيراني، و3 أفراد آخرين، وبنك يتخذ من العراق مقرا له. وأكدت وقتها وزارة الخزانة في بيان، أن تلك العقوبات تأتي بموجب برنامج يستهدف من يدعمون الإرهاب العالمي، بعد انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي الإيراني.

بولتون: إيران الممول الرئيسي العالمي للإرهاب منذ 1979

العربية.نت.. ذكر مستشار الأمن القومي الأميركي، جون بولتون، أن الجماعات الإرهابية المتطرفة تمثل أكبر تهديد عبر الحدود للولايات المتحدة ولمصالحها في الخارج. وقال بولتون للصحافيين الخميس، لدى تقديمه لاستراتيجية بلاده لمكافحة الإرهاب والتي تركز أيضاً على إيران، إن "الجماعات الإرهابية المتطرفة تمثل أبرز تهديد إرهابي عبر الحدود للولايات المتحدة ولمصالحها في الخارج". وأضاف أن بلاده تواجه أيضاً تهديدات من إيران التي وصفها بأنها "الممول الرئيسي العالمي للإرهاب الدولي منذ 1979".

وقف استيراد النفط الإيراني

كذلك أشار المسؤول إلى أن الإدارة الأميركية تهدف إلى إجبار كل الدول المستوردة للنفط الإيراني على وقف مشترياتها تماماً. وبولتون من المدافعين عن قرار الرئيس دونالد ترمب الانسحاب من الاتفاق النووي الإيراني وعن سياسة فرض أقصى ضغط على طهران. وتابع: "هدفنا هو عدم منح إعفاءات من العقوبات وأن تنخفض صادرات النفط والغاز والمكثفات الإيرانية إلى الصفر. لا أقول إننا سنحقق ذلك بالضرورة، لكن لا يجب أن يكون لدى أي أحد أوهام بشأن ذلك الهدف"، لافتاً: "يمكنكم النظر في إمكانية الخفض الذي يؤدي إلى الصفر.. ربما لا يجب أن يحدث ذلك على الفور". وتعتزم الولايات المتحدة تطبيق عقوبات جديدة تستهدف قطاع النفط الإيراني في الرابع من تشرين الثاني/نوفمبر بهدف وقف تدخل طهران في الصراعات في سوريا والعراق ودفعها إلى طاولة التفاوض فيما يتعلق ببرنامجها للصواريخ الباليستية. وكان بولتون قد أعلن الأربعاء أن إيران هددت لعقود منطقة الشرق الأوسط بصواريخها الباليستية وأسلحتها النووية، مؤكداً أن التقارير تشير إلى أن طهران تعزز أنشطتها النووية. وفي هذا السياق، لفت إلى أن "إيران نظام مارق كانت تهدد الشرق الأوسط ليس فقط بأسلحتها النووية وصواريخها الباليستية وإنما بتصرفها لعقود وكأنها البنك المركزي للإرهاب الدولي، كما أن تصرفاتها العسكرية العدائية في المنطقة تهدد الأمن والسلم الدوليين، لذا لا أتعامل مع ما يقولون بأي جدية".

بذريعة غولن.. تركيا تستولي على عشرات المليارات

أبوظبي - سكاي نيوز عربية... لم تقتصر الحملات التي شنتها السلطات التركية في أعقاب محاولة الانقلاب عام 2016، على جوانب أمنية فقط، بل امتدت أيضا إلى موجة مصادرة واستحواذ تجاري شملت مئات الشركات وأضرت بعشرات الآلاف من العاملين. وكشف محيي الدين جلال، رئيس صندوق التأمين على الودائع التركية الذي تديره الدولة، أن أنقرة صادرت أكثر من ألف شركة، بحجة ارتباطها بالداعية فتح الله غولن، العدو اللدود للرئيس رجب طيب أردوغان. وتتهم الحكومة التركية رجل الدين المقيم في الولايات المتحدة، بتدبير المحاولة الانقلابية الذي شهدتها البلاد في 15 يوليو من عام 2016، ومنذ هذا التاريخ ألقت قوات الأمن القبض على عشرات الآلاف بزعم ارتباطهم بجماعة غولن، من بينهم عسكريون وقضاة وأكاديميون. وطبقا لوكالة أنباء "الأناضول" الرسمية، فإن قيمة الشركات المصادرة، وعددها 1022، تبلغ 19.9 مليار ليرة تركية، بينما تمتلك أصولا بقيمة 52.9 مليار ليرة، ويعمل بها أكثر من 46 ألف موظف. وصادرت الحكومة عقارات خاصة مملوكة لرجال أعمال غير موالين للنظام دون إجراءات قانونية، بناء على اتهامات بالإرهاب لا أساس لها، بعد ادعاءات بوجود علاقة مع جماعة غولن التي تصنفها أنقرة إرهابية. إلا أن الحملة الشعواء للحكومة على الشركات المرتبطة بغولن لم تقتصر على فترة ما بعد محاولة الانقلاب، حيث استولت السلطات على مؤسسات أخرى قبل تاريخ 15 يوليو 2016 بنحو عامين. ويبدو أن الزيادة المطردة في عمليات المصادرة من قبل الحكومة التركية على هذه الشركات مؤخرا، مرتبطة بالأزمة المالية الطاحنة التي تمر بها تركيا، حيث فقدت الليرة أكثر من 40 بالمئة من قيمتها في عام 2018، بسبب المخاوف من السياسات الاقتصادية لأردوغان، والخلاف الدبلوماسي والتجاري مع الولايات المتحدة. والأربعاء، ذكرت وكالة الإحصاءات التركية أن معدل التضخم في البلاد قفز إلى نحو 25 في المئة في سبتمبر الماضي.

الإستخبارات العسكرية الروسية... جهاز ينشط في كل انحاء العالم ويواجه اتهامات دولية بشن هجمات الكترونية

إيلاف...أ. ف. ب... موسكو: تواجه وكالة الاستخبارات العسكرية الروسية القوية اتهامات دولية بشن هجمات الكترونية واسعة النطاق من بينها محاولة فاشلة لقرصنة نظام الكمبيوتر في منظمة حظر الأسلحة الكيميائية. كما اتهمت لندن ضابطين في الوكالة بتسميم الجاسوس السابق سيرغي سكريبال وابنته في مدينة سالزبري في انكلترا في آذار/مارس باستخدام زجاجة عطر تحتوي على غاز أعصاب سام.

ما هي وكالة الاستخبارات العسكرية الروسية؟

الوكالة هي واحدة من ثلاث وكالات استخبارات روسية إضافة إلى جهاز الأمن ووكالة الاستخبارات الخارجية. ولا تزال تعرف باسم وكالة الاستخبارات العسكرية الروسية رغم أنها غيرت اسمها إلى "المديرية الرئيسية" في حملة اصلاح في 2010. ويعمل رئيس الوكالة ايغور كوروبوف تحت إمرة قائد هيئة الأركان المشتركة فاليري غيراسيموف ووزير الدفاع سيرغي شويغو. وتعد هيكلية الوكالة وعدد موظفيها وشؤونها المالية من أسرار الدولة. وشعارها الرسمي هو وطواط يحلق فوق الكرة الأرضية.

ما هو عملها؟

تملك الوكالة شبكة واسعة من الجواسيس في الخارج كما أن قواتها الخاصة العالية التدريب قاتلت في العديد من النزاعات بينها في افغانستان والشيشان. وفي السنوات الأخيرة أصبحت الوكالة تعرف بارتباطها بعدد من أكثر الانشطة الروسية في الخارج إثارة للجدل. والخميس أعلنت هولندا أنها أحبطت هجوماً الكترونياً كانت الوكالة تسعى إلى شنه على منظمة حظر الأسلحة الكيميائية. كما اتهمت بريطانيا واستراليا الوكالة بشن العديد من هجمات المعلوماتية في السنوات الأخيرة بأوامر من الكرملين بينها هجوم استهدف الحزب الديموقراطي الأميركي خلال انتخابات الرئاسة 2016. وفي تموز/يوليو هذا العام وجه المحقق الخاص روبرت مولر التهم ل12 من عناصر الوكالة بالتدخل في الانتخابات الأميركية. وربط فريق بيلينغكات الاستقصائي اسقاط الطائرة الماليزية ام.اتش17 في شرق اوكرانيا في 2014 بضابط في الوكالة قال أنه "أشرف على شراء ونقل الأسلحة". وقالت هولندا الخميس إن جهاز الكمبيوتر المحمول الذي يعود إلى عناصر الوكالة وعثر عليه في لاهاي، أظهر أنشطة في ماليزيا ترتبط بالتحقيق في سقوط الطائرة. كما تم ربط الوكالة بمحاولة الاطاحة بحكومة مونتينيغرو عشية الانتخابات البرلمانية في تشرين الاول/اكتوبر 2016. ويعتقد أن عناصر الوكالة يقدمون التوجيه العسكري للجيش السوري وللانفصاليين في شرق اوكرانيا وغيرهم.

هل تقتل الوكالة الخونة؟

في 2010 قال الرئيس فلاديمير بوتين أن الأجهزة الروسية الخاصة لا تقتل الخونة. وأقر بأن السلطات السوفياتية كانت ترسل القتلة للتخلص من أعدائها، ولكنه قال أن روسيا المعاصرة لا تفعل ذلك، مؤكدا أنه "تمت تصفية مثل هذه الوحدات". والاربعاء، وصف بوتين سكريبال بأنه "حقير" إلا أنه نفى المزاعم بأن موسكو كانت وراء الهجوم على الجاسوس السابق وقال "لم يسمم أحد أي شخص هناك (في بريطانيا)". وتتهم الشرطة البريطانية اثنين من ضباط الوكالة قالت أنهما الكسندر بيتروف ورسلان بوشيروف بمحاولة قتل سكريبال وابنته. وكان سكريبال، الكولونيل السابق في الاستخبارات العسكرية الروسية، سجن بسبب كشفه أمر عملاء لجهاز الأمن البريطاني إم آي 6. وانتقل للعيش في انكلترا في 2010 في إطار عملية تبادل جواسيس. وفي السابق انشق العديد من عملاء الوكالة وتوجهوا الى الغرب. وكتب فلاديمير ريزون الذي انشق عن الوكالة وفر في السبعينات، سيرة ذاتية تحت اسم فكترو سوفوروف بعنوان "اكواريوم" وهو الاسم الذي يحمله مقر الوكالة في موسكو.



السابق

لبنان...إسرائيل: موقع جديد لصواريخ «حزب الله» في بيروت..عقوبات أميركية على رجل أعمال و7 شركات لبنانية تمول «حزب الله»..جنبلاط: النظام وراء إعدام ثريا أبو عمار...الحريري المستعد «للتضحية»: الحكومة خلال أيام قليلة... «القوات» تتهم باسيل بالعرقلة..قلق في أوساط اللبنانيين بأنغولا بعد حملة ضد محلات الماس...«سيدة الجبل» ينعقد بعد منعه من حزب الله.. سعيد: صفا «ستالين لبنان» ..

التالي

سوريا...موسكو تحض على «اتفاق حتمي» بين تل أبيب وطهران..شمال سورية يستعد لتظاهرات رفضاً للجنة الدستور وروسيا تلحظ «صعوبات» في مسار تشكلها...وصول تعزيزات عسكرية روسية إلى البوكمال...تدريبات أميركية في التنف رسالة تحدٍ للإيرانيين...

Kandahar Assassinations Show Rising Taliban Strength in Afghanistan

 الأحد 21 تشرين الأول 2018 - 8:20 ص

  Kandahar Assassinations Show Rising Taliban Strength in Afghanistan https://www.crisisgroup.… تتمة »

عدد الزيارات: 14,172,978

عدد الزوار: 390,325

المتواجدون الآن: 0