أخبار وتقارير..إمام إيراني يناشد السيستاني التدخل لرفع الغبن عن السنّة..كيف نجا بشار الأسد ومن هم الخاسرون في الحرب؟..انفجار يهز مطار كابول بعد وصول نائب الرئيس من المنفى..روسيا سعت لـ «تجنيد» مساعد سابق لترامب..باكستان: مقتل مرشح عن حركة عمران خان المتقدم قبيل الانتخابات...لندن تشترط لدفع فاتورة «الطلاق» اتفاقاً تجارياً مع الاتحاد الأوروبي...البابا يطالب بتحرك «سريع» لتجنب غرق مهاجرين في المتوسط...

تاريخ الإضافة الإثنين 23 تموز 2018 - 7:14 ص    القسم دولية

        


إمام إيراني يناشد السيستاني التدخل لرفع الغبن عن السنّة..

لندن – «الحياة» .. وجّه الشيخ عبدالحميد، إمام أهل السنّة في مدينة زاهدان، عاصمة إقليم سيستان وبلوشستان جنوب شرقي ايران، رسالة إلى المرجع الشيعي الأعلى في العراق السيد علي السيستاني، تطالبه بالتوسّط لرفع الغبن عن السنّة في إيران. ووَرَدَ في الرسالة أن «الاستبداد» و «القمع» و «عدم الاهتمام بالمطالب المشروعة للشعوب» و «إهمال تأسيس حكومات شاملة»، من أبرز أسباب المشكلات في بلاد، مثل العراق وسورية. وتطرّق إلى أوضاع أهل السنّة في إيران بعد انتصار الثورة عام 1979، شاكياً من «تمييز طائفي شديد» و «غياب الحريات الدينية» و «عدم توظيف نخب أهل السنّة في المناصب العامة» و «عدم التوازن في الاستخدامات بين الشيعة والسنّة في المناطق السنّية». وأشار إلى «منع السنّة من تشييد جامع في طهران» ومن «إقامة صلاة الجمعة والعيدَين في طهران وسائر المدن الكبرى»، لافتاً إلى «عدم تنفيذ مرسوم المرشد (علي خامنئي) في شأن إزالة التمييز في حقهم، حتى في المؤسسات التي تنشط تحت إشرافه». وذكر عبدالحميد أن المسؤولين الإيرانيين يبرّرون هذا التقصير بتعرّضهم لـ «ضغوط ومضايقات»، مشيرين إلى «مراجع (مدينة) قم». وطالب السيستاني بأن «يستخدم نفوذه في إزالة معاناة أهل السنّة في إيران، وإنهاء أزمة طالت 4 عقود».

كيف نجا بشار الأسد ومن هم الخاسرون في الحرب؟

محرر القبس الإلكتروني... نشرت صحيفة الأوبزيرفر البريطانية تقريراً تناولت فيه آخر التطورات السياسية والميدانية في سوريا، وربطت فيه بين مصير رئيس النظام السوري بشار الأسد وما سماها مخاوف السعودية وإسرائيل من إيران. وتذهب الصحيفة في التقرير الذي كتبه معلق الشؤون الخارجية في الصحيفة سايمون تيسدال إلى أن «تخوّفات تل أبيب والرياض من الدور الإيراني في سوريا أدت في نهاية المطاف إلى نجاة الأسد». ويرى تيسدال أن «استسلام قوات المعارضة في جنوب غربي سوريا، بعد سقوط الغوطة الشرقية لدمشق، وغيرها من الانتصارات التي حققها النظام السوري، دعمت التوقعات القاسية بأنه ما من شيء قد يمنع انتصار الأسد النهائي في الحرب الأهلية السورية». ويتابع: «استعادة الأسد للمناطق التي كانت تحت سيطرة المعارضة لا تعني استعادة السلطة السياسية فيها، إلا أنه مدين بشكل كبير لروسيا، التي استطاعت إنقاذه بفضل تدخلها العسكري عام 2015، كما أن إيران كان لها دور مشابه». وأوضح تيسدال أن الأسد «يعتمد بشدة على دعمهما، إذ إنهما قدما الكثير من أجل رسم مستقبل سوريا، ولن يتنازلا بسهولة عما قدماه»، مشيرا إلى أنه «ما من أحد يعلم ما جرى الاتفاق عليه في شأن سوريا بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب ونظيره الروسي فلاديمير بوتين خلال لقائهما في قمة هلسنكي». ويقول الكاتب إن لإسرائيل «مصلحة في بقاء نظام الأسد مستقرا، إذا كان ذلك يساعد في الحد من التهديد الإيراني». ويلفت التقرير إلى أن «دعم ترامب للأسد وداعميه الروس سيرضي السعوديين وسائر أنظمة الخليج السنّية، التي ترى أن مشكلتها الأساسية هي مع إيران، شأنها شأن إسرائيل»، مضيفا أن «ملالي إيران ربما سيكونون مندهشين إذا علموا أن الأسد سيطعنهم في الظهر». ويختم الكاتب تقريره بالقول: «بينما تتجه بوصلة الحرب إلى إدلب، فإن بوتين في طريقه إلى الخروج منتصرا، وإلى جانبه الأسد، بينما يبدو أن الخاسرين هم: الإيرانيون، والريادة الأميركية في العالم، والأهم من كل ذلك الشعب السوري».

انفجار يهز مطار كابول بعد وصول نائب الرئيس من المنفى

الانباء....كابول – وكالات.. وقع انفجار قرب مطار كابول امس بعد وقت قصير من مغادرة عبد الرشيد دستم نائب الرئيس الأفغاني المنطقة لدى عودته للبلاد بعد أكثر من عام قضاها في المنفى بتركيا. وذكر حشمت ستانكزاي المتحدث باسم شرطة كابول أن الانفجار وقع قرب بوابة للمطار، حيث كان أنصار دستم ينتظرون لتحيته عند مرور موكبه في الطريق إلى وسط المدينة. وأسفر الانفجار عن سقوط عشرة ضحايا على الاقل بين قتيل وجريح. وعاد دوستم إلى بلاده بعد أن أمضى 14 شهرا في المنفى في تركيا. وكان قد غادر أفغانستان في مايو 2017 قبل بدء إجراءات قضائية ضده فيما يتعلق باتهامات بخطف وتعذيب خصم سياسي.

روسيا سعت لـ «تجنيد» مساعد سابق لترامب

الانباء...واشنطن – وكالات.. أظهرت وثائق سرية نشرتها مؤسسات إعلامية أميركية امس ان مكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي اي) يعتقد أن مستشارا سابقا لحملة الرئيس دونالد ترامب لانتخابات الرئاسة ارتبط بعلاقات مع روسيا أثناء سعيها الى التدخل في تلك الانتخابات. وظهر اسم كارتر بيج، مستشار السياسة الخارجية السابق لحملة ترامب في الوثائق وهي عبارة عن طلب لمحكمة مراقبة الاستخبارات الأجنبية يعود الى 2016، بحسب ما نشرت صحيفة «نيويورك تايمز». وجاء في الطلب الأولي الذي تقدم به مكتب «اف بي اي» لمراقبة بيج ان «المكتب يعتقد ان بيج كان هدفا للتجنيد من قبل الحكومة الروسية» بهدف «تقويض نتائج الانتخابات الرئاسية والتأثير عليها في انتهاك للقانون الجنائي الأميركي». ولم يرد اسم ترامب في الوثائق ولكن يشار إليه بأنه «المرشح رقم 1». وقال اف بي اي ان «بيج أقام علاقات مع مسؤولين من الحكومة الروسية ومن بينهم مسؤولي استخبارات روس». من جهته، كتب بيج على تويتر امس ان هذه الوثائق تعكس انتهاكات «صادمة» للحقوق المدنية، «وجهل تام» بخصوص روسيا. من جهة أخرى، تبين أن الروسية ماريا بوتينا المتهمة بالتجسس على واشنطن سعت إلى تكوين صلات وثيقة في أوساط الزعماء السياسيين وجماعات الضغط الخاصة في الولايات المتحدة. وحققت بوتينا صلات رفيعة المستوى في واشنطن على نحو أكبر مما هو معروف حيث حضرت عام 2015 اجتماعين بين مسؤول روسي زائر ومسؤولين كبيرين في مجلس الاحتياط الاتحادي الأميركي ووزارة الخزانة، حسبما ذكرت «رويترز».

باكستان: مقتل مرشح عن حركة عمران خان المتقدم قبيل الانتخابات

حكم بالسجن المؤبد ضد سياسي من حزب نواز شريف في قضية مخدرات

إسلام آباد: «الشرق الأوسط».. قُتل مرشح من حزب «حركة الإنصاف»، الذي يتزعمه عمران خان، المتقدم في استطلاعات الرأي، في هجوم انتحاري شمال غربي باكستان أمس، قبل 3 أيام من الانتخابات العامة في البلاد. وجاء هذا تزامناً مع صدور حكم بالسجن المؤبد بحق مرشح آخر من حزب رئيس الوزراء السابق المسجون نواز شريف في قضية مخدرات. وأفادت الشرطة المحلية بأن أكرم الله غاندابور، المرشح عن «حركة الإنصاف»، قتل رفقة سائقه في أثناء مغادرته منزله متوجهاً إلى الحملة الانتخابية في مدينة ديرة إسماعيل خان، الواقعة شمال غربي البلاد. وقال قائد الشرطة المحلية، زهير أفريدي، إن غاندابور «توفي متأثراً بجروحه بعد نقله إلى المستشفى العسكري». وكان أفريدي قد ذكر سابقاً أن «غاندابور أصيب مع 5 أشخاص آخرين، بينما قتل سائقه في الموقع». وعلى الفور، أعلنت حركة طالبان الباكستانية مسؤوليتها عن التفجير، في رسالة بعثت بها إلى الإعلام. وقال أفريدي أيضاً إن غاندابور علم بوجود تهديدات خطيرة على حياته، ووفرت له الشرطة قوة حراسة مؤلفة من 11 شرطياً، لكنه لم يخطر الشرطة باللقاء السياسي الذي عقده أمس. ونعى الحزب المرشح، وقال: «قلوبنا تبكي عليه، وتحزن لعائلته، وندعو لهم جميعاً». ويبدو عمران خان، بطل الكريكيت السابق الوسيم، في وضع جيد للفوز في الانتخابات العامة، رغم أن خصومه يتهمونه بقلة احترام قواعد المنافسة النزيهة. وخان، البالغ 65 عاماً، كرس نفسه في العقدين الأخيرين للسياسة، إلا أنه يبقى محبوباً من ملايين الباكستانيين لإدارته فريق الكريكيت الوطني، الرياضة الأهم في البلاد التي فازت ببطولة العالم فيها عام 1992. وتعطي استطلاعات رأي حديثة لحزبه (حركة الإنصاف) أفضلية الفوز على المستوى الوطني، مقابل منافسه الرئيسي (حزب الرابطة الإسلامية - نواز) الذي يحكم البلاد منذ 2013 بصعوبة بسبب المشكلات القضائية التي يواجهها زعيمه السابق نواز شريف، المسجون حالياً. وفي سياق متصل، أصدرت محكمة مكافحة المخدرات حكماً بالسجن المؤبد ضد أحد مرشحي حزب نواز شريف. وصدر الحكم، الليلة قبل الماضية، على حنيف عباسي بعد إدانته بتوفير عقار إيفيدرين لتاجر مخدرات، في قضية تعود إلى 6 سنوات. واتهم نواز شريف، الذي أقالته المحكمة العليا في يوليو (تموز) 2017 على خلفية قضية فساد مثيرة للجدل، ومنع من الترشح مدى الحياة، الجيش الباكستاني والقضاء بالقيام بكل ما بوسعهما للإساءة إلى حزبه. كما اتهم القاضي في محكمة إسلام آباد العليا، شوكت عزيز صديقي، في وقت سابق أول من أمس، وكالة الاستخبارات بالتدخل في الاقتراع، وقال أمام محامين في مدينة روالبندي إن الوكالة «متورطة تماماً في التلاعب بالعملية القضائية، إذ يقوم عناصر الوكالة باختيار (قضاة) المحاكم»، وأضاف أن «عناصر من وكالة الاستخبارات اتصلوا برئيسي، وقالوا: لن نسمح لنواز شريف وابنته بالخروج قبل الانتخابات». وشريف مسجون مع ابنته بعدما حكم عليه بالسجن 10 و7 سنوات في القضية التي أدت إلى إقالته. وفي هذا السياق، أعلنت المحكمة العليا في باكستان أمس، أنها باشرت فحص تصريحات قاضٍ زعم أن أجهزة المخابرات تتدخل في عمل القضاء، بينما طالب الجيش بإجراء تحقيق. وتواترت في غمار الحملة الانتخابية الحالية مزاعم بالتزوير عندما اتهم حزب الرابطة الإسلامية الذي يتزعمه رئيس الوزراء المعزول نواز شريف الجيش بالتدخل لدى القضاء لحرمان الحزب من فترة ولاية ثانية. واتهم قاضي المحكمة العليا في إسلام آباد شوكت عزيز صديقي وكالة المخابرات المشتركة، وهي جهاز المخابرات الرئيسي في البلاد، بالتدخل في عمل القضاء. وقال في خطاب أمام محامين: «وكالة المخابرات المشتركة ضالعة بالكامل في محاولة السيطرة على إجراءات العدالة». وأضاف أن الوكالة طلبت من المحكمة إبقاء شريف وابنته مريم قيد الاحتجاز إلى ما بعد الانتخابات. وذكرت المحكمة العليا في بيان أمس، أنها طلبت من هيئة تنظيم الإعلام الإلكتروني الباكستانية إمدادها بتسجيل لكلمة صديقي. ونادراً ما يتم التطرق إلى تدخل الجيش والاستخبارات في السياسة خشية العواقب.

جماعتان متشددتان تهددان الوعاء الانتخابي لحزب نواز شريف

(«الشرق الأوسط») إسلام آباد: عمر فاروق... دفع بروز جماعتين متشددتين قررتا المشاركة في الانتخابات العامة المقررة في باكستان الأربعاء المقبل، مخاوف من تأثيرها في الوعاء الانتخابي للرابطة الإسلامية التي يتزعمها رئيس الوزراء المسجون نواز شريف في معاقله الرئيسية بإقليم البنجاب. ورغم أن اللجنة الانتخابية في باكستان منعت «رابطة ملة المسلمين» من المشاركة في الاقتراع بسبب صلاتها المفترضة بالعنف و«جماعة الدعوة» بقيادة حافظ سعيد، فإن الحركة تريد تسجيل مرشحيها على لائحة جماعة أخرى هي «حركة الله أكبر» التي قدمت 43 مرشحاً في إقليم البنجاب و7 مشرحين في منطقة خيبر بختونخوا (شمال غرب)، ما يجعل إجمالي عدد مرشحيها 50. وكانت الولايات المتحدة قد أدرجت جماعة «رابطة ملة المسلمين»، على قائمة المنظمات الإرهابية الأجنبية. أما الجماعة المتشددة الأخرى فهي جماعة «حركة لبيك» التي صعد نجمها أثناء ما عرف باعتصام فيض آباد بالعاصمة إسلام آباد عندما عمدت مجموعة من طلاب المدارس الدينية لقطع الطريق الرئيسية داخل إسلام آباد بسبب أنباء حول عزم «حزب الرابطة الإسلامية» بزعامة نواز شريف تغيير القانون المتعلق بالإقرار بكون النبي محمد خاتم الأنبياء. وتعتبر «حركة لبيك»، التي يتزعمها خادم حسين رضفي، الحزب الوحيد الذي قدم أكثر من 100 مرشح في إقليم البنجاب فقط. ويفوق هذا العدد مرشحي تحالف «مجلس العمل المتحد» الذي يضم عدداً من الأحزاب السياسية الإسلامية في البلاد. وداخل 117 دائرة انتخابية، بلغ عدد مرشحي «حركة لبيك» 103 مرشحين، ما يعني أن الحركة دفعت بمرشحين لها في 87 في المائة من إجمالي الدوائر الانتخابية بالإقليم. وقال زايغام خان، المحلل السياسي البارز، إن «حركة لبيك» و«رابطة ملة المسلمين» تريدان لعب دور المفسد للانتخابات في إقليم البنجاب. وأضاف: «لن تتمكنا من الفوز بأي مقاعد من اللاعبين التقليديين، لكنهما ستعملان على إفساد المشهد الانتخابي أمام الأحزاب السياسية الكبرى على نحو كبير». ومع هذا، يرى محللون أن من المحتمل أن تحدث «حركة لبيك» انقساماً في صفوف الأصوات المناهضة لحزب نواز شريف بدرجة أكبر من الانقسام الذي ستحدثه في صفوف الأصوات المؤيدة له داخل وسط البنجاب. جدير بالذكر أن المشهد الانتخابي العام داخل البنجاب منقسم بين معسكري المؤيدين والمعارضين لحزب نواز شريف. من جانبها، شاركت «حركة لبيك» كمجموعة في الانتخابات وحصدت أكثر من 7 آلاف صوت في انتخابات فرعية أجريت في سبتمبر (أيلول) 2017 في أعقاب حجب الثقة عن نواز شريف. ونظراً لخوف «حزب الرابطة الإسلامية الباكستانية» الذي يتزعمه نواز شريف من إضفاء الشرعية على «حركة لبيك» رفض الدخول معها في مفاوضات أو مواجهتها مباشرة. من ناحية أخرى، ورغم أنها تصف نفسها ضمن جماعة البريلوية الصوفية، فإن «حركة لبيك» لا تبدو واثقة تمام الثقة من قدرتها على اجتذاب جميع الأصوات البريلوية في الانتخابات العامة المقبلة. ويرى محللون سياسيون أنه من المستحيل الفوز بالأصوات البريلوية كتلة واحدة بسبب الانقسام في صفوف هذه الأصوات. يذكر أن «حركة لبيك» تقدمت بطلب تخصيص رمز انتخابي لها لدى اللجنة الانتخابية في باكستان في سبتمبر 2017 وحصلت بالفعل على رمز «رافعة» في غضون أقل عن أسبوعين. ورغم ذلك، تلقى بعض القضايا المحافظة التي تثيرها «حركة لبيك» رواجاً في صفوف القطاعات المحافظة في المجتمع الباكستاني. ويرى بعض المحللين العسكريين أن «حركة لبيك» اجتذبت بالفعل بعض الأصوات الدينية خلال الانتخابات الفرعية في البنجاب وبيشاور. وأشار أحد المحللين السياسيين إلى أن الجماعة نجحت في اجتذاب أصوات المعسكر الديني التي لا تعاني انقساماً حاداً تبعاً لميول حزبية أو عرقية. ومع هذا، هناك احتمال كبير بأن يحدث انقسام في الأصوات الدينية خلال الانتخابات المقبلة في ظل إحياء تحالف ديني من 5 أحزاب؛ هي «مجلس العمل المتحد»، بقيادة منظمتين من ديوباندي هما «الجماعة الإسلامية» و«جمعية علماء الإسلام». وتبدو قيادة «مجلس العمل المتحد» متمرسة في استغلال القضايا الدينية لجذب الناخبين. إلا أن بعض المحللين السياسيين يرون أن نفوذ الأحزاب الدينية التقليدية مثل «الجماعة الإسلامية» و«جمعية علماء الإسلام» قد تراجع في إقليم البنجاب. وقال خان: «تحظى جمعية علماء الإسلام بدوائر انتخابية ثابتة في خيبر بختونخوا وبلوشستان ولدى الجماعة الإسلامية دوائر انتخابية ثابتة في خيبر بختونخوا، حيث يمكن لناخبيهما الفوز في الانتخابات بسهولة».

لندن تشترط لدفع فاتورة «الطلاق» اتفاقاً تجارياً مع الاتحاد الأوروبي

الحياة...لندن - أ ف ب، رويترز - أعلن دومينيك راب، الوزير البريطاني المكلّف ملف خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي (بريكزيت)، أن بلاده لن تدفع فاتورة «الطلاق» إن لم يتم التوصل إلى اتفاق تجاري مع بروكسيل». وأظهر استطلاع للرأي أعدّته مؤسسة «يوغوف» ونشرت نتائجه صحيفة «صنداي تايمز» أمس، أن معظم البريطانيين يعارض خطة رئيسة الوزراء تيريزا ماي لـ «بريكزيت»، اذ اعتبرها 12 في المئة «جيدة» بالنسبة الى المملكة المتحدة، فيما رأى 43 في المئة أنها «سيئة». كما بيّن الاستطلاع أن أكثر من ثلث الناخبين سيدعم حزباً يمينياً جديداً يلتزم الانسحاب من الاتحاد الأوروبي. ويفضّل هؤلاء أن يتولى وزير الخارجية السابق بوريس جونسون المفاوضات مع بروكسيل وقيادة حزب «المحافظين» في الانتخابات النيابية المقبلة. وكان لافتاً أن الاستطلاع اشار الى أن 10 في المئة سيختارون «الطلاق» مع الاتحاد، إذا نُظِم استفتاء ثان في هذا الصدد. وأوضح راب أن الآلية التي تنص عليها المادة 50 من «معاهدة لشبونة» حول «بريكزيت»، والتي استُخدمت للشروع في انفصال المملكة المتحدة عن التكتل، تنصّ على تفاصيل جديدة في شأن الاتفاق. وقال لصحيفة «ديلي تلغراف»: «المادة 50 تفترض وجود اتفاق إطار مستقبلي للعلاقة التي سنقيمها لاحقاً (مع الاتحاد الأوروبي)، وبالتالي فإن الأمرين مترابطان». وأضاف: «لا يمكن أن يكون هناك طرف يستوفي كل الشروط من جهة، يقابله طرف لا يستوفيها أو يتقدم ببطء أو لا يلتزم. وكانت الحكومة البريطانية وجّهت رسائل متناقضة في شأن التسوية المالية لـ «بريكزيت»، في إطار اتفاق حول شروط «الطلاق». ووافقت ماي في كانون الأول (ديسمبر) الماضي على اتفاق مالي قيمته تتراوح بين 35 و39 بليون جنيه استرليني (39-44 بليون يورو)، رأى وزراء أنه مرهون بإقامة علاقات تجارية مستقبلية بين الطرفين. في المقابل، شدد وزير المال فيليب هاموند على أنه «لا يعقل» ألا تفي لندن التزاماتها المالية تجاه الاتحاد، حتى في حال عدم التوصل إلى اتفاق تجاري، مشيراً إلى أن هذا «ليس سيناريو ذا صدقية».

البابا يطالب بتحرك «سريع» لتجنب غرق مهاجرين في المتوسط

الحياة..الفاتيكان - أ ف ب .. طالب البابا فرنسيس اليوم (الاحد) المجتمع الدولي بتحرك «سريع وحازم»، لتجنب غرق مزيد من المهاجرين في البحر المتوسط مع ضمان «احترام حقوق الجميع وكرامتهم». وقال البابا امام حوالى 25 الف مصل احتشدوا في ساحة القديس بطرس: «تلقينا في الاسابيع الاخيرة معلومات مأسوية عن غرق مراكب تضيق بالمهاجرين في مياه البحر المتوسط»، مضيفا «انني اتألم لهذه المآسي واصلي من اجل المفقودين وعائلاتهم». وتابع «اوجه نداء ملحا الى المجتمع الدولي ليتحرك بسرعة وحزم لتجنب تكرار هذه المآسي وضمان سلامة الجميع واحترام حقوقهم وكرامتهم». وبعدما تولت طرابلس مسؤولية انقاذ المهاجرين قبالة ليبيا، وحدت السلطات الايطالية والمالطية من هامش تحرك المنظمات غير الحكومية، احصت المنظمة الدولية للهجرة مقتل 564 شخصاً في البحر المتوسط، على رغم تراجع عدد المهاجرين الذين يحاولون عبور هذه المنطقة.



السابق

لبنان...أسبوع آخر من المراوحة: الحريري يعود وباسيل يسافر!...أرسلان يصعِّد بوجه جنبلاط.. و«القوات» تتمسك بالشراكة المسيحية كاملة...النازحون يتقدمون.. والمؤلِّفون يتراجعون.. والأزمة تراوح...تنتظر «الخارجية» تبليغاً رسمياً من واشنطن وموسكو حول تفاصيل التفاهم بينهما على عودة النازحين...

التالي

سوريا....نتانياهو للافروف: لا ترسيخ لإيران في سوريا و«مقلاع داود» الإسرائيلي يواجه قذائف سورية...عقدة الوجود الإيراني تراوح مكانها بعد رفض إسرائيل اقتراحات روسية....فصائل الجنوب تشارك النظام والروس في قتال «داعش»..لافروف ورئيس الأركان الروسي إلى إسرائيل لبحث الملف السوري....هل ستتولى تركيا ملف حلب؟...إسرائيل: اعتراض صواريخ من سوريا.. وصافرات إنذار تدوي...

Two States or One? Reappraising the Israeli-Palestinian Impasse

 الجمعة 19 تشرين الأول 2018 - 9:07 ص

  Two States or One? Reappraising the Israeli-Palestinian Impasse   https://carnegieendowme… تتمة »

عدد الزيارات: 14,073,539

عدد الزوار: 388,544

المتواجدون الآن: 1