اخبار وتقارير..سفن إنقاذ المهاجرين في المتوسط تعاني من التخبط نتيجة خلافات بين الدول...أردوغان يواجه خمسة تحديات دبلوماسية بعد فوزه أبرزها العلاقة مع الغرب وموسكو والملفّ السوري...الاتحاد الأوروبي: الحملات الانتخابية في تركيا لم تكن متكافئة وامتنع عن تهنئة أردوغان...ماتيس: مؤشرات مشجعة بين كابول وطالبان...روما تستبق القمة الأوروبية باقتراح إقامة «مراكز استقبال» للمهاجرين جنوب ليبيا...

تاريخ الإضافة الثلاثاء 26 حزيران 2018 - 6:42 ص    القسم دولية

        


سفن إنقاذ المهاجرين في المتوسط تعاني من التخبط نتيجة خلافات بين الدول...

صحافيو إيلاف.. بقي الغموض مسيطرًا على طريقة التعاطي مع تدفق المهاجرين في البحر المتوسط إثر الخلافات العميقة حول طريقة مقاربة أزمة الهجرة، وفي حين أنقذ خفر السواحل الليبيون نحو ألف مهاجر، لا تزال السفن الإنسانية تنتظر التعليمات لمواصلة عمليات الإغاثة التي تقوم بها.

إيلاف: بعدما أكدت رفضها تمامًا لرسو سفن الإنقاذ التابعة لمنظمات غير حكومية في مرافئها، حذرت ايطاليا هذه السفن من مغبة التدخل لانقاذ المهاجرين، وطلبت منها ترك الامر لخفر السواحل الليبيين للقيام بهذا العمل.

لايفلاين

اعلن اكسل ستيير احد مؤسسي منظمة "لايفلاين" غير الحكومية التي تملك سفينة انقاذ تحمل الاسم نفسه لوكالة فرانس برس، ان السفينة موجودة حاليا في المياه الدولية على بعد نحو ثلاثين ميلا بحريا قبالة الشواطئ المالطية، وهي تقل 234 مهاجرا انقذتهم الاربعاء الماضي، بينهم 14 امرأة واربعة اطفال ما دون الثلاث سنوات. ورفضت السلطات الايطالية السماح للسفينة بالرسو في احد مرافئها، وطلبت منها الاتصال بالسلطات الليبية، معتبرة ان طرابلس باتت مسؤولة عن عمليات انقاذ المهاجرين في البحر. وجّه المسؤولون عن "لايفلاين" رسالة الكترونية الى خفر السواحل الليبيين بقي من دون جواب. ويعتقد اكسيل ستيير انه من غير المرجح ان ترد السلطات الليبية، وان الحل الوحيد امام السفينة سيكون التوجه الى جزيرة لامبيدوزا الايطالية في جنوب صقلية. وطلبت سفينة "لايفلاين" من السلطات الفرنسية السماح لها بالرسو في احد مرافئها، وتم نقل مواد غذائية وادوية اليها من مالطا. اضاف اكسل ستيير "المشكلة ان هناك 234 شخصا على متن سفينة لا يزيد طولها على ثلاثين مترا تبحر على مقربة من بلد متقدم، في حين تتفرج اوروبا على اشخاص يكادون يهلكون".

سيفوكس

ترسو السفينة "سيفاكس" التابعة لمنظمة "سي اي" الالمانية وترفع العلم الهولندي، في مرفأ فاليتا المالطي، حيث تجري عملية تدقيق في اوراقها، بعدما اعلنت السلطات الهولندية ان اسمها لا يرد في سجلاتها البحرية. وقال المسؤول في منظمة "سي اي" ميكايل بوشخوير في اتصال مع فرانس برس ان عملية التدقيق في الاوراق "يمكن ان تنتهي في نهاية الاسبوع الحالي".

اوبن ارمز

تبحر سفينة "اوبن ارمز" التابعة لمنظمة "برواكتيفا" الاسبانية في المياه الدولية على بعد ما بين 24 و30 ميلا بحريا قبالة الشواطئ الليبية. واعلنت المنظمة الاحد ان ايطاليا رفضت تدخل سفينتها لنجدة نحو الف مهاجر كانوا على وشك الغرق قبالة ليبيا، حيث اكدت السلطات الايطالية ان خفر الحدود الليبيين سيقومون بالعمل. واكدت المتحدثة باسم المنظمة لوكالة فرانس برس انها تلقت خلال الساعات الاخيرة ما بين "سبعة وثمانية" اتصالات من زوارق تقل مهاجرين تطلب المساعدة، وهي تبحر قبالة شواطئ ليبيا. واعلنت السفينة "اوبن ارمز" ان المهاجرين سيجبرون على العودة الى ليبيا.

الكسندر ميرسك

يفيد خفر السواحل الايطاليون في اتصال مع فرانس برس ان حاملة الحاويات الدنماركية الكسندر ميرسك تبحر على مقربة من مرفأ بوزالو على الشواطئ الجنوبية لصقلية، وهي تقل 108 مهاجرين انقذتهم الجمعة. وقال مسؤول في خفر السواحل الايطاليين في بوزالو "نحن ننتظر الاوامر" لاتخاذ قرار بما علينا القيام به. وكانت السفينة غيرت وجهتها بعدما تلقت نداء استغاثة صباح الجمعة، حسب ما قال لوكالة فرانس برس ميكال البك لينت المتحدث باسم السفينة التي انقذت 113 مهاجرا. ووجهت وزيرة الهجرة الدنماركية اينجر ستويبرغ رسالة الى وزير الداخلية الايطالي ماتيو سالفيني طالبة منه التحرك لعدم ابقاء المهاجرين في البحر.

اكواريوس

تبحر سفينة اكواريوس الانسانية التي تعمل لحساب منظمة "اس او اس ميديترانيه" الفرنسية قبالة السواحل الليبية بعدما انطلقت من مرفأ بلنسية حسب ما قالت متحدثة باسمها. كانت هذه السفينة انقذت في السابع عشر من يونيو 630 مهاجرا قبالة السواحل الليبية ونقلتهم الى مرفأ بلنسية الاسباني بعدما رفضت ايطاليا ومالطا استقبالها.

بولتون في موسكو الأربعاء تمهيدًا لقمة بوتين - ترمب يحاول "حلحلة" القضايا الشائكة

نصر المجالي... علمت "إيلاف" من مصادر دبلوماسية أن زيارة مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون ستمهد الطريق أمام قمة طال انتظارها بين بوتين وترمب، كما إنها تحمل مقترحات أميركية لـ"حلحلة" العلاقات الشائكة والمعقدة بين واشنطن وموسكو استنادًا إلى مصالح كل منهما.

إيلاف: أعلنت الخارجية الروسية، اليوم الإثنين، أن الوزير سيرغي لافروف، سيلتقي المستشار الأميركي بولتون، الذي يقوم بأول زيارة لموسكو بتكليف من الرئيس ترمب، يوم غد الأربعاء. وحيث لا تستبعد المصادر الروسية عقد لقاء بين بوتين وبولتون، قالت الوزارة في بيان لها: "نؤكد المعلومات المتعلقة باجتماع عمل، بين لافروف وبولتون، في موسكو، بتاريخ 27 يونيو الجاري".

سوريا

ونقلت وكالة سبوتنيك الروسي، على هذا الصعيد، تصريح لنائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، قال فيه إن بلاده تأمل في مناقشة الشأن السوري إلى جانب العلاقات الثنائية مع بولتون، خلال زيارته لروسيا. يشار إلى أن السكرتير الصحافي للرئيس الروسي، دميتري بيسكوف، كان قال يوم السبت الماضي، إن الكرملين سيعلن عن موعد لقاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الأميركي دونالد ترمب، عندما يكون مستعدًا لذلك. وقال بيسكوف معلقًا على كلام أثار جدلًا لوزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، اليوم: "سنخبركم بمجرد أن نكون مستعدين". وأضاف بومبيو: بعد فترة وجيزة من زيارة مستشار الرئيس الأمن القومي جون بولتون إلى موسكو، يمكن عقد اجتماع بين الرئيسين دونالد ترمب وفلاديمير بوتين.

أردوغان يواجه خمسة تحديات دبلوماسية بعد فوزه أبرزها العلاقة مع الغرب وموسكو والملفّ السوري

ايلاف...أ. ف. ب.... اسطنبول: بعد فوزه في الانتخابات، من المتوقع ان يواصل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اسلوبه المشاكس في سياسة أنقرة الخارجية، مع ان المراقبين لا يستبعدون ان يسعى الى حلول وسط. وشهدت الاشهر التي سبقت الانتخابات توترا حادا بين أنقرة والدول الغربية بالتوازي مع التقارب بين أردوغان والرئيس الروسي فلاديمير بوتين. في ما يلي أبزر التحديات التي تواجه أردوغان خلال ولايته الجديدة:

العلاقات مع الولايات المتحدة

العلاقات بين تركيا والولايات المتحدة، اللتين تملكان اكبر جيشين في حلف شمال الاطلسي، معقدة بسبب الخلافات حول الملف السوري، ومصير الداعية فتح الله غولن الذي تصر انقرة على تسليمه لها كونها تتهمه بالتورط في الانقلاب الفاشل في تموز/يوليو 2016. كما يؤدي دعم واشنطن لوحدات حماية الشعب الكردي الى توتر في العلاقات مع اعتبار انقرة هذه المجموعة المسلحة منظمة "إرهابية" تهدد حدودها. وقال سونر كاغبتاي، الباحث في معهد واشنطن لسياسة الشرق الادنى، ان اردوغان يحتاج الى حلفائه المتطرفين القوميين لللاحتفاظ بغالبيته البرلمانية. لذا، من المرجح ان يواصل تشدده في هذه القضية. ومع ذلك، يقول محللون ان الولايات المتحدة مستعدة لتقديم تنازلات رغم التوتر، كما يتضح من تسليم أول طائرة من طراز اف-35 الى تركيا الاسبوع الماضي.

روسيا

رغم قرون من التنافس العميق بين القوتين التركية والروسية، اقام اردوغان والرئيس فلاديمير بوتين علاقة شخصية وثيقة في السنوات الاخيرة، وتغلبا على أزمة دبلوماسية خطيرة في أعقاب اسقاط انقرة طائرة روسية عام 2015. وتوصلت انقرة وموسكو الى اتفاق بشأن شراء تركيا منظومة صواريخ اس-400 الروسية التي لا تتماشى مع منظومة الدفاع التابعة لحلف شمال الاطلسي. وكان بوتين احد اوائل الزعماء الاجانب الرئيسيين الذين هنأوا الرئيس التركي على اعادة انتخابه. لكن غاريث جنكنز، الباحث في برنامج دراسات طريق الحرير يعتبر انه "سيتعين على اردوغان الاختيار بين الولايات المتحدة وروسيا، وسيدفع ثمنا، مهما كان خياره".

سوريا

منذ بداية الأزمة في سوريا المجاورة عام 2011، دعمت تركيا بقوة المعارضين الذين يسعون للاطاحة بالرئيس بشار الاسد، وهي ترفض الحوار المباشر مع دمشق. وامام تدفق اكثر من ثلاثة ملايين لاجئ وتمركز جماعات مسلحة على حدودها خصوصا من الاكراد، تدخلت أنقرة عسكريا اليوم في سوريا، وهي ترغب في تسريع عودة السوريين الى بلادهم. ويقول آرون شتاين، من "اتلانتيك كاونسل" ان تركيا قد توصلت بالفعل الى "صيغة" مع الاسد تمر عبر موسكو، على ان تضع جانبا رغبتها بدعم تغيير النظام. واضاف "يقبل الاتراك بقاء النظام في السلطة، لكنهم مصممون على اقامة منطقة نفوذهم الخاصة على طول الحدود لتكون بمثابة فاصل".

الاتحاد الاوروبي

تمر العلاقات بين تركيا والاتحاد الاوروبي بفترة صعبة خصوصا منذ محاولة الانقلاب على اردوغان في تموز/يوليو 2016، مع قيام انقرة مذاك بحملة تطهير قاسية، ما يثير القلق لدى بروكسل. الا ان اوزدم سانبرك، الدبلوماسي التركي المخضرم مقتنع بأن تسوية ما ستبدأ وان "العلاقات سترتكز على اسس اكثر متانة". ابرمت انقرة مع الاتحاد الاوروبي اتفاقا حول الهجرة عام 2016 ادى الى خفض كبير في اعداد المهاجرين الذين ينتقلون من تركيا الى اوروبا. لكن اردوغان الذي لم يفاوض بشكل مباشر على الاتفاق هدد مرارا "بارسال ملايين المهاجرين" الى اوروبا.

طموحات

منذ اعوام عدة، يعتمد اردوغان سياسة خارجية متعددة الاتجاهات، فهو يسعى الى ابراز نفسه بطلا للقضية الفلسطينية ومدافعا عن الاقليات المسلمة في جميع أنحاء العالم. وعندما اعترفت الولايات المتحدة بالقدس عاصمة لاسرائيل، جمع اردوغان قادة كبرى الدول المسلمة في محاولة للرد على هذه الخطوة. وكدلالة على الموقف الدبوماسي لانقرة، كان بين اول من هنأ اردوغان بفوزه في الانتخابات الفنزويلي نيكولاس مادورو ، والسوداني عمر البشير اللذين ينبذهما الغرب. ويعتبر جنكنز ان انقرة باتت عرضة لمخاطر ارتكاب هفوات دبلوماسية. يتعين على اردوغان ان يبدا بتوظيف "اشخاص يفهمون السياسة الخارجية وعلى استعداد لابلاغه الامور كما هي".

الاتحاد الأوروبي: الحملات الانتخابية في تركيا لم تكن متكافئة وامتنع عن تهنئة أردوغان بإعادة انتخابه رئيسًا

صحافيو إيلاف.. وجّه الاتحاد الأوروبي الاثنين انتقادًا لطريقة تنظيم الحملات الانتخابية في تركيا بعد فوز الرئيس رجب طيب أردوغان بالرئاسة، محجمًا عن تهنئته، ومعتبرًا أن هذه الحملات "لم تكن متكافئة".

إيلاف: لم يذكر البيان الصادر من وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي فيديريكا موغيريني، والمفوض المسؤول عن سياسة التكامل الاوروبي وشؤون التوسيع يوهانس هان، الرئيس التركي بالاسم، كما لم يشر الى فوزه في الانتخابات التي اجريت الاحد، والتي اعادته الى السلطة بصلاحيات موسعة. استعاد بيان الاتحاد الاوروبي، الذي تأرجحت علاقاته مع انقرة في السنوات الاخيرة بين الأزمة والتعاون على مضض، تقييم مراقبي منظمة الامن والتعاون في اوروبا.

الخيار حاضر والحملات ظالمة

جاء في البيان المشترك "وفق تقييم بعثة منظمة الامن والتعاون في اوروبا ومكتب المؤسسات الديمقراطية وحقوق الإنسان، فان الناخبين كان لديهم خيار حقيقي، لكن الحملات الانتخابية لم تكن متكافئة". تابع البيان "اضافة الى ذلك، فقد قيد الاطار القانوني الصارم والصلاحيات المعطاة بموجب حالة الطوارئ المفروضة، حرية التجمع وحرية التعبير، بما في ذلك في وسائل الإعلام". ووجّه الاتحاد الاوروبي انتقادات لحملة القمع الواسعة النطاق التي اطلقها اردوغان بعد الانقلاب الفاشل ضده في 2016 واعتقال الآلاف بموجب حالة الطوارئ.

الديمقراطية في خطر

واورد البيان المشترك لموغيريني وهان انه "من مصلحة تركيا التصدي بشكل عاجل للشوائب التي اعترت سيادة القانون والحقوق الاساسية"، محذرًا من ان "النظام الرئاسي الجديد ستكون له تداعيات كبرى على الديموقراطية التركية". ويمنح النظام الجديد اردوغان صلاحية تعيين وزراء ويلغي منصب رئاسة الحكومة. وتخشى المعارضة ان يمنح النظام الجديد اردوغان سلطات مطلقة قد تبقيه في المنصب لعشر سنوات. يشار الى ان مفاوضات انضمام تركيا الى الاتحاد الاوروبي التي انطلقت في 2005 تراوح مكانها، في حين ان اردوغان يتقرب اكثر فاكثر من روسيا وايران، على الرغم من ان تركيا عضو في حلف شمال الاطلسي.

ماتيس: مؤشرات مشجعة بين كابول وطالبان

محرر القبس الإلكتروني .. (أ.ف.ب)...اعتبر وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس أن هناك مؤشرات مشجعة في أفغانستان لإجراء محادثات بين الحكومة وحركة طالبان بعد 17 عاماً من القتال، مشيراً إلى أن طالبان كانت وافقت على هدنة استمرت ثلاثة أيام في عيد الفطر دعا إليها الرئيس الأفغاني أشرف غني، سُجلت خلالها لقاءات فريدة عكست تقارباً غير معهود بين مقاتلين من طالبان ومدنيين وعناصر من قوات الأمن الأفغانية، فشوهدوا يتعانقون ويلتقطون صوراً معاً. وعلى الرغم من أن طالبان رفضت تمديد وقف النار، تحدث ماتيس عن الطريقة التي انضم بها مقاتلو طالبان إلى قوات الأمن والمدنيين احتفالا بالعيد. وقال: «سنرى كيف سيمضي ذلك إلى الأمام». ويجري ماتيس هذا الأسبوع زيارة هي الأولى له إلى الصين وسط تصاعد التوتر بين البلدين. وقال إنه يريد اتخاذ اجراءات حيال الطموحات الاستراتيجية للصين بعد نشرها اسلحة على جزر متنازع عليها في بحر الصين الجنوبي ووسط سعيها لإظهار قوتها العسكرية في عمق المحيط الهادئ. ويأمل أيضا خلال جولته التي تستمر أربعة أيام وتشمل كذلك كوريا الجنوبية واليابان، في تأكيد التزام الصين الضغط على كوريا الشمالية للتخلي عن أسلحتها النووية. وخلال زيارته لبكين، سيجتمع ماتيس مع كبار مسؤولي الدفاع الصينيين. وسيتوجّه لاحقاً إلى سيئول لإجراء محادثات مع نظيره الكوري الجنوبي سونغ يونغ مو على أن يزور اليابان للقاء وزير دفاعها ايتسونوري اونوديرا.

قوة أوروبية

الجمهورية.. على الصعيد الدولي دشّنت فرنسا أمس قوة عسكرية أوروبية مع 7 دول أخرى، من بينها بريطانيا، خارج إطار الاتّحاد الأوروبي، تُعرف باسم «مبادرة التدخّل الأوروبية»، وتهدف إلى تشكيل تحالف من جيوش مستعدة لمواجهة الأزمات قرب حدود أوروبا خارج إطار حلف شمال الأطلسي والولايات المتحدة. وأقامت وزيرة الدفاع الفرنسية فلورنس بارلي احتفالاً في لوكسمبورغ حيث وقّعت ألمانيا وبلجيكا وبريطانيا والدنمارك وإستونيا وهولندا وإسبانيا والبرتغال ورقة نيات. وأوضحت بارلي أنه كان من المقرَّر أيضاً أن تنضمّ إيطاليا لكنها انسحبت بعد انتخاب حكومة جديدة هناك من أحزاب اليسار واليمين المتطرّف المناهضة للمؤسسات.

روما تستبق القمة الأوروبية باقتراح إقامة «مراكز استقبال» للمهاجرين جنوب ليبيا

سالفيني شدد على ضرورة تعزيز السيادة الليبية في المجال البحري

الشرق الاوسط..روما: شوقي الريّس.. أعلن وزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني، أمس، في طرابلس، أن إيطاليا ستقترح إنشاء «مراكز استقبال وتحديد هوية المهاجرين» جنوب ليبيا، خلال قمة الاتحاد الأوروبي، في بروكسل، الخميس. وقال سالفيني: «سندعم، باتفاق مشترك مع السلطات الليبية، إقامة مراكز استقبال وتحديد هوية (المهاجرين) جنوب ليبيا، على حدودها الخارجية، لمساعدتها بقدر إيطاليا على التصدي للهجرة»، كما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية. ولم يحدد الوزير الإيطالي، الذي كان يتحدث في مؤتمر صحافي إلى جانب نائب رئيس الوزراء الليبي في حكومة الوفاق الوطني أحمد معيتيق، في أي بلد ستقام هذه المراكز. وقد اقترحت فرنسا وإسبانيا، السبت، إقامة «مراكز مغلقة» على السواحل الأوروبية، خصوصاً في إيطاليا، للاهتمام بالمهاجرين الواصلين عبر البحر الأبيض المتوسط، لكن سالفيني انتقد هذا الاقتراح. وكتب على «تويتر»، بعد اجتماعه مع وزير الداخلية الليبي عبد السلام عاشور، أن «إقامة مناطق استقبال في إيطاليا ستكون مشكلة بالنسبة لنا ولليبيا نفسها لأن تدفق الموت لن يتوقف». من جهته، ذكر معيتيق أن بلاده «ترفض رفضاً قاطعاً إقامة مخيمات للاجئين في ليبيا»، وأكد أنه دعا البلدان الأوروبية المطلة على البحر المتوسط، عبر إيطاليا، إلى المشاركة في قمة حول الهجرة تعقد في طرابلس. وأشاد سالفيني، وهو أول وزير في الحكومة الإيطالية الجديدة يزور ليبيا، مرة أخرى، بخفر السواحل الليبيين «لعمليات الإنقاذ الممتازة» للمهاجرين في البحر المتوسط، وقال: «نحن متفقون تماماً مع أسلوب عملكم»، مشدداً على ضرورة «تعزيز السيادة الليبية في المجال البحري». كما انتقد سالفيني «غزو هذا المجال من قبل منظمات (غير حكومية) تريد الحلول مكان الحكومات». وعلى غرار البحرية الليبية، ينتقد الوزير الإيطالي بانتظام المنظمات غير الحكومية العاملة في إنقاذ المهاجرين في البحر المتوسط، متهماً إياها بمساعدة المهربين. وخلال زيارته القصيرة إلى العاصمة الليبية، التقى سالفيني رئيس حكومة الوفاق الوطني فايز السراج. وقال مصدر حكومي إن الرجلين اتفقا على «وضع خطة شاملة لمكافحة هذه الظاهرة (الهجرة)، مع الأخذ في الاعتبار تداعياتها على الأمن والاقتصاد والنواحي الإنسانية». تجدر الإشارة إلى أن إيطاليا هي الشريك التجاري الأول لليبيا، وتستورد منها نحو نصف احتياجاتها النفطية. وفي تقييمه للمباحثات بين الطرفين، قال السراج إن «المهاجرين الذين يعبرون الأراضي والمياه الليبية مشكلة كبيرة بالنسبة لنا أيضاً، والعصابات التي تتاجر بهم هي منظمات إجرامية خطيرة تحول دون عودة الأوضاع إلى طبيعتها في ليبيا». ويشكل الساحل الغربي الليبي منطقة العبور الرئيسية بالنسبة للمهاجرين الذين ينتقلون من أفريقيا إلى أوروبا، وكانت الحكومة الإيطالية السابقة قد أبرمت اتفاقاً مع السلطات الليبية، قدّمت لها بموجبه مساعدات مالية ولوجيستية لمراقبة الشواطئ والمياه الإقليمية، مما أدى إلى انخفاض أعداد المهاجرين العابرين من ليبيا بنسبة 80 في المائة خلال العام الماضي. لكن المشكلة الرئيسية تكمن في أن الأوضاع الأمنية المتردية في ليبيا تحول دون توفير الحد الأدنى من المساعدات والخدمات الإنسانية للمهاجرين، فضلاً عن تعريض حياتهم للخطر باستمرار، مما حدا بالبلدان الأوروبية إلى توزيع مياه المتوسط إلى مناطق محددة لتنسيق عمليات الإنقاذ، بحيث تقع المنطقة المواجهة للساحل الليبي تحت مسؤولية إيطاليا لعدم قدرة السلطات الليبية على القيام بهذه المهمة. وكان استقبال اللاجئين محور قمة مصغرة أول من أمس، في بروكسل، لمحاولة تخفيف التوتر داخل الاتحاد الأوروبي أمام التحديات التي تشكلها الهجرة، وقد انتهت من دون تقدم ملموس. وقبل ساعات من بدء زيارته إلى ليبيا لمناقشة ملف الهجرة، وإعادة التفاوض مع نظيره حول الاتفاق المبرم مع سلفه، فتح سالفيني جبهة جديدة في الداخل، من شأنها أن تكلفه غالياً مع ارتفاع منسوب الاستياء والإحراج من أسلوبه وتصريحاته، حتى بين حلفائه في الحكومة. وكان سالفيني في معرض رده على الانتقادات التي وجهها إليه الكاتب والصحافي المشهور روبرتو سافيانو، الذي تطارده المافيا ويعيش تحت حراسة دائمة ومشددة منذ 12 عاماً، قد ألمح إلى رفع الحراسة عن سافيانو الذي يتمتع بشعبية واسعة لجرأته في التصدي لمنظمات المافيا، واستمراره في كشف أسرارها وتواطئها مع الطبقة السياسية. وفي حين كان مسؤولون بارزون في حركة النجوم الخمس المتحالفة مع رابطة الشمال في الحكومة ينددون بتصريحات سالفيني، وجه سافيانو رسالة مفتوحة، تضمنت انتقادات شديدة لوزير الداخلية، واتهامات خطيرة حول احتمال تواطئه مع منظمات إجرامية يعتقد أنها ساعدته في الانتخابات الأخيرة التي ترشح فيها عن دائرة كالابريا الجنوبية، واختلاس أموال حصلت عليها رابطة الشمال كمساعدات حكومية للأحزاب المشاركة في الانتخابات. وجاء في رسالة سافيانو، التي وصف فيها سالفيني عدة مرات بـ«المهرِّج»، أن «وزير الداخلية قد اختار أعداءه بين سكان الجنوب الإيطالي الذين لا يكترث لأوضاعهم، والأفارقة الذين يعيشون ويعملون في إيطاليا، والهنود والباكستانيين والغجر الذين ولدوا ويعملون في إيطاليا، والذين سيبقون في إيطاليا رغماً عنه»، وأضاف: «منذ سنوات، أقف بوجه زعماء المافيا وتجار المخدرات وقتلة العصابات الإجرامية، ولن يخيفني مهرّج كان يخشى النزول إلى جنوب إيطاليا»، ودعا قواعد رابطة الشمال وحلفاء الرابطة من حركة النجوم الخمس إلى «التخلص بسرعة من وزير الداخلية الذي يوشك أن ينسف علاقات إيطاليا بشركائها في الاتحاد الأوروبي وجيرانها في المتوسط خدمة لمآربه الشخصية».

 

 



السابق

لبنان..«عشاء بيت الوسط»: كفّ يد باسيل عن التأليف.. وجعجع يهادن العهد..إستئناف مشاورات التأليف رهن جواب بعبدا.. وبدء تنفيذ الخطة الأمنية في البقاع..تحضيرات أميركية لسلة عقوبات جديدة!...."القوات": باسيل أكثر من ساهم في تلطيخ صورة العهد!..تحضيرات أميركية لعقوبات على «حزب الله»...قائد الجيش اللبناني في أميركا للمرة الثالثة... والتأليف يتحوّل مهزلة..المراجع الماليّة تدق ناقوس الخطر!...

التالي

سوريا....الجيش السوري يعلن بدء "عملية درعا".....ميليشيا إيرانية تعلن قتالها في درعا بجانب جيش الأسد....الأمم المتحدة: فرار 45 ألف نازح من حرب الجنوب السوري..الفصائل تسقط طائرة حربية لنظام الأسد في درعا ..النظام يشطر درعا محاصراً ريفها.. ونزوح الآلاف...كيف تسعى إيران لنشر "التشيع" في مناطق نظام الأسد؟...هكذا تخطط ميليشيا أسد الطائفية للسيطرة على درعا.. ما دور داعش؟...

Syria’s Idlib Wins Welcome Reprieve with Russia-Turkey Deal

 الخميس 20 أيلول 2018 - 10:47 ص

Syria’s Idlib Wins Welcome Reprieve with Russia-Turkey Deal https://www.crisisgroup.org/middle-ea… تتمة »

عدد الزيارات: 13,334,296

عدد الزوار: 371,177

المتواجدون الآن: 0