أخبار وتقارير...عام على الأزمة الخليجية:لا فائز ولا خاسر.. خلقت تحالفات جديدة في الشرق الأوسط..مستشار ترمب الاقتصادي يقر بخطر اندلاع حرب تجارية...اردوغان يسعى إلى استمالة الناخبين الاكراد...واشنطن تشترط نزع السلاح النووي بالكامل قبل رفع العقوبات عن بيونغ يانغ...كيم جونغ أون يهدم "هرم القيادة العسكرية" قبل لقاء ترامب..بريطانيا تستعد لكشف استراتيجيتها لمكافحة الإرهاب...نتنياهو يبدأ جولة أوروبية تتمحور حول «كبح» إيران...أكبر انتشار أميركي عسكري بأوروبا منذ الحرب الباردة...تشديد سياسات الهجرة أبرز أولويات وزير الداخلية الإيطالي الجديد....

تاريخ الإضافة الإثنين 4 حزيران 2018 - 6:39 ص    عدد الزيارات 224    القسم دولية

        


عام على الأزمة الخليجية:لا فائز ولا خاسر.. خلقت تحالفات جديدة في الشرق الأوسط..

محرر القبس الإلكتروني .. (ا.ف.ب)... بعد مرور عام على اندلاع الأزمة الخليجية بين قطر وجيرانها، يرى محللون أن الخلاف، الذي يزداد حدة، أدى الى خلق تحالفات جديدة في المنطقة، من دون أن يسفر عن خاسر أو رابح. ومع انعدام بوادر حل في الافق، على الرغم من جهود الوساطة، التي تقودها الكويت بدعم الولايات المتحدة، يقول محللون ان تداعيات هذه الازمة ستكون عميقة وطويلة الامد. ويقول الاستاذ المساعد في كلية كينغز في لندن، ديفيد روبيرتس: «لا اعتقد أننا نبالغ في القول ان هناك مراكز قوى جديدة تظهر في الشرق الاوسط». في الخامس من يونيو 2017، قطعت السعودية والامارات والبحرين ومصر واليمن والمالديف علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، متهمة إياها بدعم «الارهاب»، لا سيما عبر تمويل جماعات إسلامية متطرفة والتقرب من إيران. ورافقت قطع العلاقات الدبلوماسية إجراءات اقتصادية، بينها إغلاق الحدود البرية والطرق البحرية، ومنع استخدام المجال الجوي، وفرض قيود على تنقلات القطريين. وسلمت الدول المقاطعة قطر قائمة من 13 طلباً، من ضمنها إغلاق قناة الجزيرة، والحد من علاقات قطر مع إيران، وإغلاق قاعدة عسكرية تركية في قطر. ولم تطبق الدوحة أياً من هذه المطالب. وقامت بدلاً من ذلك بتعزيز علاقاتها الدبلوماسية والاقتصادية مع دول أخرى، ومحاولة تأمين اكتفاء ذاتي. كما أبرمت اتفاقات تجارية وعسكرية وتكنولوجية على الساحة الدولية. وتستمر الحرب الباردة في الصحراء، مع أن قطر تواصل تزويد الإمارات العربية المتحدة بالغاز. وتبدو قطر الآن أقرب إلى تركيا، ولديها علاقات دبلوماسية وتجارية تمتد إلى أبعد من الخليج. وشكر أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني الشهر الماضي إيران على دعمها بلاده في أزمة الخليج. وأشارت السعودية والامارات إلى أن هذه الأزمة قد تستمر لفترة طويلة. وتبدو الوحدة الخليجية الآن في وضع حرج، مما يهدد وجود مجلس التعاون الخليجي، بينما نأت عُمان والكويت بنفسيهما عن اتخاذ موقف من الأزمة. ويشير كريستيان أولريشسن، الباحث في جامعة «رايس»، الى ان «تأثير هذه الازمة على الوحدة الاقليمية في الخليج العربي من المرجح ان يكون مدمرا ومحددا، مثل الفترة التي غزا فيها نظام صدام حسين الكويت واحتلها في عام 1990». وأضاف «من الصعب للغاية رؤية كيف يمكن للخليج العربي ان يعود معاً». ويقول أولريشسن «لا يوجد فائز او خاسر» بشكل واضح في هذه الازمة. وبحسب أولريشسن، «أظهر القطريون مرونة، والكثير من البراغماتية عبر التكيف بسرعة مع الواقع الجديد، ووضع ترتيبات تجارية ولوجستية بديلة أدت الى خفض تكاليف الازمة، من دون إزالتها».

«ثقة محطمة»

وهناك احتمال ضئيل للتوصل الى حل دبلوماسي فوري. وأكد نائب وزير الخارجية، خالد الجار الله، في 30 مايو لوكالة فرانس برس، ان الجهود الدبلوماسية التي تبذلها بلاده لاحتواء الازمة «مستمرة ومتواصلة». وقال الجار الله إن «آخر الأفكار والجهود المتعلقة بالأزمة ستعرض خلال القمة الخليجية الأميركية في سبتمبر المقبل. هذه القمة ستكون فرصة لوضع حد لهذه الأزمة». وفي مرحلة أولى، تجاوب ترامب مع الاتهامات السعودية لقطر بدعم الارهاب، ودعا الدوحة الى التوقف «فورا عن دعم الارهاب على مستوى عال». لمكن ترامب سرعان ما عدل موقفه من قطر خلال الاشهر اللاحقة. واستقبل في ابريل الماضي في البيت الابيض أمير قطر، واصفاً إياه بـ«الصديق والجنتلمان والرجل الذي يحظى بشعبية كبيرة في بلاده»، مؤكدا انه يعمل على عودة الوحدة الى دول الخليج. وأثرت الازمة أيضا على دول افريقية لديها تحالفات مع دول الخليج، وادت الى ابرام عقود دفاعية مع الدول الاوروبية، وقد تكون لديها تداعيات على استضافة قطر لكأس العالم في 2022. ويمتد تأثير الازمة الى أبعد من السياسة. وبرزت نزعة قومية متصاعدة في الخليج مؤخرا مع ازدياد العداء بين سكان الدول الخليجية. ويستخدم السعوديون وسائل التواصل الاجتماعي لمهاجمة قطر، ويتنازع الاماراتيون والقطريون عبر وسائل التواصل الاجتماعي. ويشير روبيرتس إلى أن «الازمة شكلت فرصة للقطريين لإظهار حماسهم الوطني». ويرى أولريشسن أن ما حصل «حطم روابط الثقة»، مؤكدا أن الأزمة «خلقت عداوات قد تستغرق سنوات أو جيلاً كاملاً لتجاوزها».

قال إن قرارات الرئيس الأميركي تهدف إلى إصلاح النظام الدولي

مستشار ترمب الاقتصادي يقر بخطر اندلاع حرب تجارية

ايلاف....أ. ف. ب... واشنطن: اقر كبير المستشارين الاقتصاديين للرئيس دونالد ترمب الاحد بان النزاع التجاري بين الولايات المتحدة وحلفائها قد تكون له تداعيات على الاقتصاد الاميركي. لكنه اعتبر ان انتقادات رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو مبالغ فيها بعدما رأى الاخير ان الحجة الرسمية الاميركية لفرض رسوم جمركية جديدة "مهينة ومرفوضة". واعلنت واشنطن ان هذا الاجراء يهدف الى الدفاع عن الامن القومي للبلاد. وصرح لاري كودلو لشبكة فوكس نيوز الاحد "ارى ان رد فعله (ترودو) مبالغ فيه. لا احد ينكر انه صديق وحليف للولايات المتحدة. ولكن علينا ان نحمي انفسنا". واوضح ان قرارات دونالد ترمب تهدف الى اصلاح نظام تجارة دولي يقوضه مخادعون. وقال "هذا ليس خطأ ترمب. انه خطأ الصين، اوروبا، و(اتفاق) نافتا (للتبادل الحر في اميركا الشمالية). انه خطأ من لا يريدون تبادلا تجاريا ورسوما جمركية وحمايات متبادلة. ان ترمب يرد على استغلال عمره عقود". من جهتها، نبهت وزيرة خارجية كندا كريستيا فريلاند عبر شبكة سي ان ان الى عقم السياسات الحمائية، وقالت "انها عبرة العشرينات والثلاثينات. آمل فعلا بان يأخذ الناس وقتهم في استخلاص عبر من التاريخ والا نعود الى كل ذلك". لكن الولايات المتحدة تصر على مواجهة حلفائها، وخصوصا في اطار مجموعة السبع، عبر ضرب صناعتي الصلب والالمينيوم. وانتهى اجتماع مجموعة السبع السبت في كندا باحتجاج ابرز حلفاء واشنطن ومطالبتهم ترمب بالعودة عن قراره فرض الرسوم. ويلتقي قادة مجموعة السبع الاسبوع المقبل في كيبيك.

اردوغان يسعى إلى استمالة الناخبين الاكراد في معقلهم يقول إن حزبه يبذل جهده لإرساء السلام

ايلاف...أ. ف. ب.... دياربكر: سعى الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الاحد الى اقناع الناخبين في معقل الاقلية الكردية في تركيا بالتصويت له في الانتخابات التي ستجرى في 24 حزيران/يونيو، معلنا ان حزبه بذل اقصى جهود لاعادة بناء المنطقة وارساء السلام بعد سنوات من العنف. وقال اردوغان في تجمع حاشد شارك فيه آلاف الاكراد الذين يشكلون غالبية في دياربكر في جنوب شرق تركيا إن المنطقة تنعم "بسلام لم تشهد مثيلا له في السنوات الاربعين الاخيرة"، وإن "الدولة لم تكن يوما قريبة الى هذا الحد من الشعب". ويخوض حزب العمال الكردستاني حركة تمرد دامية في تركيا منذ 1984 وتعتبره أنقرة وكذلك واشنطن والاتحاد الأوروبي تنظيما "إرهابيا". وكان الحزب بدأ حركته بالمطالبة باقامة دولة مستقلة للاكراد لكنه بات اليوم يطالب بحكم ذاتي موسع. ويشهد جنوب شرق تركيا مواجهات شبه يومية بين قوات الأمن والمتمردين الأكراد منذ صيف 2015 حين انهار وقف لإطلاق النار كان يهدف إلى وضع حد لنزاع أوقع حوالى أربعين ألف قتيل منذ 1984. وسيكون تصويت الاكراد الذين يشكلون على الاقل 20 بالمئة من الاتراك مرجحا في تحديد نتائج الانتخابات الرئاسية والتشريعية. ويُتوقع ان ينال حزب الشعوب الديموقراطي الذي يدافع عن مصالح الاكراد نسبة كبيرة من اصوات الاكراد، الا ان "حزب العدالة والتنمية" الحاكم الذي يقوده اردوغان بامكانه الاعتماد على دعم قوي من الاكراد المحافظين دينيا. وشن اردوغان هجوما لاذعا على حزب الشعوب الديموقراطي قائلا "نحن (حزب العدالة والتنمية) نبني اما هم فيهدمون. هم موجودون هنا لتدمير البلاد... هل انتم مستعدون لتلقينهم درسا في 24 حزيران/يونيو؟". ويتهم حزب العدالة والتنمية منافسه حزب الشعوب الديموقراطي بانه الواجهة السياسية لحزب العمال الكردستاني وبانه متواطئ في اعمال العنف، ما ينفيه الحزب الكردي. وكان الرئيس السابق لحزب الشعوب الديموقراطي صلاح الدين دميرتاش ترشّح في مواجهة اردوغان في الانتخابات الرئاسية في 2014 وقاد حزب الشعوب الديموقراطي لدخول البرلمان لاول مرة في انتخابات حزيران/يونيو 2015. واعتقل دميرتاش في تشرين الثاني/نوفمبر 2016 خلال حملة قمع اعقبت محاولة الانقلاب التي هدفت لاطاحة اردوغان. ووجهت إليه تهم عدة خصوصا تهمة الارتباط بحزب العمال الكردستاني المحظور. ويحمّل اردوغان دميرتاش مسؤولية مقتل عشرات المتظاهرين غالبيتهم من الاكراد في تظاهرات كان دعا اليها في تشرين الاول/اكتوبر 2014 تخللتها اعمال عنف. وقال اردوغان "عاجلا ام آجلا سيدفع الثمن". ورفض اردوغان مقولة ناشطين وسياسيين اكراد بان تركيا لديها "مشكلة كردية" بقوله "لدينا مشكلة واحدة فقط، مشكلة ارهابية... نعمل على حلها". وقتل ثلاثة جنود أتراك الأحد خلال هجوم لحزب العمال الكردستاني في إقليم هكاري بجنوب شرق البلاد بالقرب من الحدود مع العراق، بحسب ما أفادت وكالة الأناضول التركية الرسمية. ولم تكن دياربكر يوما معقلا لحزب العدالة والتنمية وصوت 67,6 بالمئة من ابنائها ب"لا" في الاستفتاء الذي اجري في 2017 على خطة اردوغان لتوسيع صلاحيات الرئاسة. وفي الانتخابات التشريعية التي اجريت في تشرين الثاني/نوفمبر 2015 نال حزب الشعوب الديموقراطي 70 بالمئة من اصوات المقترعين في منطقة دياربكر بينما نال حزب العدالة والتنمية 22 بالمئة.

واشنطن تشترط نزع السلاح النووي بالكامل قبل رفع العقوبات عن بيونغ يانغ

الأنباء - عواصم ـ وكالات... أعاد وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس أمس العزف على نغمة الإغراءات الاقتصادية ورفع العقوبات عن كوريا الشمالية، لكنه اشترط قيامها بخطوات «يمكن التحقق منها ولا رجعة فيها» تجاه نزع السلاح النووي. وأضاف ماتيس أن طريقا وعرا أمام القمة المرتقبة بين الرئيس الاميركي دونالد ترامب وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون يوم 12 الجاري. وقال على هامش اجتماع مع نظيريه الكوري الجنوبي والياباني خلال منتدى أمني في سنغافورة «في أحسن الأحوال، يمكننا أن نتوقع طريقا وعرا إلى المفاوضات». كما أكد أنه يجب ألا يكون هناك «تخفيف» للعقوبات قبل نزع سلاحها النووي بالكامل.

كيم جونغ أون يهدم "هرم القيادة العسكرية" قبل لقاء ترامب

أبوظبي - سكاي نيوز عربية.... قال مسؤول أميركي كبير يوم الأحد، إن أكبر ثلاثة مسؤولين عسكريين في كوريا الشمالية عزلوا من مناصبهم فيما يستعد الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون للاجتماع يوم 12 في سنغافورة. بحسب رويترز. وكان المسؤول الأميركي الذي تحدث بشرط عدم نشر اسمه، يعلق على تقرير نشرته وكالة أنباء كوريا الجنوبية (يونهاب) وأفاد بأن من المعتقد أن المسؤولين الثلاثة الأهم في كوريا الشمالية استبدلوا. وقال ترامب يوم الجمعة، إن القمة ستنعقد بعد أن ألغاها قبلها بأسبوع. وتسعى الولايات المتحدة لوضع حد لبرنامج الأسلحة النووية لكوريا الشمالية عن طريق التفاوض. ويعتقد مسؤولون أميركيون أن هناك بعض الانقسام في الجيش بشأن أسلوب كيم في التعامل مع كوريا الجنوبية والولايات المتحدة. ولم يحدد المسؤول الأميركي هوية المسؤولين العسكريين الثلاثة لكن يونهاب ذكرت أنهم وزير الدفاع باك يونغ سيك، ورئيس هيئة أركان الجيش الشعبي الكوري ري ميونغ سو، وكيم جونغ جاك مدير المكتب السياسي العام للجيش الشعبي الكوري. ويريد ترامب أن تتخلى بيونغيانغ عن ترسانتها النووية مقابل تخفيف العقوبات الاقتصادية. ويعتقد أن قيادة كوريا الشمالية تعتبر الأسلحة النووية ضرورية لبقائها. ونقلت يونهاب عن مسؤول بالمخابرات لم تنشر اسمه القول، إن نوكوانغ تشول النائب الأول لوزير القوات المسلحة الشعبية حل محل باكيونغ سيك وزيرا للدفاع، بينما حل محل ري ميونغ سو نائبه ري يونغ جيل. ولم يرد البيت الأبيض ووزارة الخارجية الأميركية ووكالة المخابرات المركزية الأميركية ومكتب مدير الأمن الوطني بعد على طلبات للتعقيب رسميا. ورفضت وزارتا الوحدة والدفاع في كوريا الجنوبية تأكيد التقرير بينما قال مسؤول في وزارة الوحدة إن الحكومة تراقب وضع القيادة في كوريا الشمالية عن كثب. ووفقا ليونهاب فإن كل الضباط الجدد أصغر من أسلافهم لاسيما رييونغ جيل (63 عاما) الذي يصغر ري ميونغ سو بواحد وعشرين عاما. ويقول يانغ مو جين الأستاذ بجامعة الدراسات الكورية الشمالية في سول "هذا يشير لأمرين.. تعزيز سلطة كيم جونغ أون باعتباره الزعيم الأوحد لكوريا الشمالية، وتعزيز التعاون بين الحزب الحاكم والجيش فيما تعمل البلاد نحو مزيد من التنمية الاقتصادية". وأضاف "كلهم صغار السن لكنهم أكفاء".

محامي الرئيس: سنلجأ إلى القضاء إذا استدعانا مولر

الأنباء - واشنطن – وكالات.. ذكرت صحيفة (بوليتيكو) الأميركية أن الرئيس دونالد ترامب، سيستضيف أول مأدبة إفطار له في البيت الأبيض الأربعاء المقبل بمناسبة شهر رمضان. وأشارت الصحيفة إلى أن هذه هي المرة الأولى التي يستضيف فيها ترامب مأدبة إفطار بعد القرار المثير للجدل الذي اتخذه العام الماضي بعدم استضافة مأدبة الإفطار التقليدية. وتعرض ترامب لرد فعل عنيف العام الماضي لمخالفة التقليد الذي طبقه رؤساء أميركيون سابقون بينهم باراك أوباما وجورج بوش وبيل كلينتون. على صعيد آخر، قال رودي جولياني، محامي الرئيس الأميركي إنه إذا تم استدعاء ترامب من قبل المحقق الخاص روبرت مولر الذي يحقق في تدخل روسيا المفترض في الانتخابات الأميركية عام 2016، فإنه ستبدأ معركة قانونية، بحسب ما اوردت محطة (إيه.بي.سي نيوز) التلفزيونية. وأوضح جولياني «إذا حاول مولر استدعاءنا فسوف نلجأ للمحكمة». وإضافة إلى محاربة طلب الاستدعاء قال جولياني للمحطة التلفزيونية إن استراتيجية ترامب القانونية التي وردت في رسالة مفصلة لمولر في يناير الماضي ونشرتها «نيويورك تايمز» مؤخرا مازالت قائمة. وقال تقرير الصحيفة إن الرسالة التي كتبها المحاميان جون دود وجاي سيكولو، ذكرت إن الرئيس يتمتع بسلطة «إصدار أوامر بإنهاء التحقيق الذي تجريه وزارة العدل أو مكتب التحقيقات الاتحادي في أي وقت ولأي سبب». وتابعت الصحيفة أن المحاميين كتبا في الرسالة لمولر إن الدستور يمنح الرئيس سلطة «إنهاء التحقيق أو حتى ممارسة سلطته بإصدار قرارات العفو» وهذا يعني إنه لا يمكنه تعطيل التحقيق بشكل غير قانوني. وكان جولياني قال الشهر الماضي إنه يريد أن يكون أي جلسة لتوجيه أسئلة لترامب محدودة في المجال والمدة مقترحا أن تكون المدة ساعتين ونصف الساعة فقط وألا تكون تحت القسم.

بريطانيا تستعد لكشف استراتيجيتها لمكافحة الإرهاب

الراي...أ ف ب... تكشف الحكومة البريطانية اليوم الاثنين استراتيجيتها الجديدة لمكافحة الإرهاب التي وُضعت إثر اعتداءات عام 2017، وستشمل خصوصا تبادلا للمعلومات على نحو أسرع بين جهاز «ام اي 5» والشرطة والسلطات المحلية وكذلك القطاع الخاص. وسيقول وزير الداخلية البريطاني ساجد جاويد وفق مقتطفات من خطاب سيلقيه خلال مؤتمر أمام المسؤولين الوطنيين عن مكافحة الإرهاب إن «استراتيجيتنا المعدلة لمكافحة الإرهاب المسماة (كونتيست) تتضمن الدروس المستخلصة من اعتداءات 2017 وردود أفعالنا أزاءها». وتهدف هذه الخطة الى مشاركة فضلى للمعلومات الخاصة بـ«ام اي 5» (الاستخبارات الداخلية البريطانية) مع الشرطة والسلطات المحلية. وأوضح جاويد لهيئة الإذاعة البريطانية أن «أحد الدروس المستخلصة من الاعتداءات هو أن المعلومات الاستخبارية يجب تقاسمها في وقت أسرع بكثير. بالتالي، عندما تتلقاها منظمة ما، يمكنها فعل المزيد في مرحلة مبكرة». أما الإصلاح الآخر المهم فيتمثل في تحسين «استخدام البيانات» داخل دوائر الشرطة والاستخبارات «لكشف الأنشطة» التي تشكل تهديدا. وقالت وزارة الداخلية البريطانية في بيان إنها تتوقع «أن يبقى التهديد الذي يشكله الإرهاب الإسلامي عند مستواه الحالي المرتفع، لمدة عامين على الأقل». كذلك أشارت الى أن الإرهاب اليميني المتطرف يمثل «تهديدا متزايدا».

نتنياهو يبدأ جولة أوروبية تتمحور حول «كبح» إيران

الجريدة....المصدرAFP... يبدأ اليوم، رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو جولة أوروبية "ستتمحور حول إيران". وفي مستهل الاجتماع الأسبوعي لحكومته امس، أكد نتنياهو أنه سيلتقي في إطار الجولة كلا من المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي. وأضاف: "المباحثات ستتمحور حول إيران، أولا حول عرقلة البرنامج النووي الإيراني، وثانيا حول الوقوف في وجه التمدد والعدوان الإيرانيين في كل أنحاء الشرق الأوسط، وعلى رأس ذلك في سورية". وقال نتنياهو، الذي يعد من أشد المنتقدين للاتفاق النووي، "سأشدد على حقيقة غير قابلة للتغيير مفادها أن إسرائيل لن تسمح لإيران بامتلاك الأسلحة النووية. كما سأؤكد على مبدأ أساسي وهو أن إسرائيل تحتفظ وستواصل الاحتفاظ بحرية العمل ضد التموضع العسكري الإيراني في أي جزء من الأراضي السورية".

أكبر انتشار أميركي عسكري بأوروبا منذ الحرب الباردة

الجريدة... بدأ نحو 18 ألف جندي من 19 دولة معظمها من حلف شمال الأطلسي "ناتو" أمس، تدريبات عسكرية سنوية بقيادة واشنطن في بولندا ودول البلطيق لتعزيز الجاهزية القتالية في الخاصرة الشرقية للحلف. وتهدف هذه التمارين، وهي أكبر عمليات انتشار للقوات الأميركية في أوروبا منذ الحرب الباردة، إلى طمأنة دول الناتو بأقصى الشرق الذين يتخوفون من التدريبات العسكرية الروسية المتكررة قرب حدودهم والنزاع في أوكرانيا.

تشديد سياسات الهجرة أبرز أولويات وزير الداخلية الإيطالي الجديد

تفقد نقاط الوصول الرئيسية للمهاجرين واللاجئين

روما: «الشرق الأوسط»... توجّه وزير داخلية إيطاليا الجديد، ماتيو سالفيني، أمس، إلى صقلية للدفع مجدداً نحو تبني سياسة صارمة ومتشددة حيال قضية الهجرة، حيث سيتفقد إحدى نقاط الوصول الرئيسية للمهاجرين في البلد الأوروبي الواقع على البحر الأبيض المتوسط. ويزور سالفيني، رئيس رابطة الشمال اليمينية المتشددة، صقلية لحشد الدعم لمرشحي حزبه في الانتخابات البلدية المقررة لاحقاً هذا الشهر، في إطار جهد أكبر لتعزيز وجود الرابطة في جنوب البلاد حيث يسود الفقر، كما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية. وتشكل الهجرة مصدر قلق رئيسياً لحزب سالفيني نائب رئيس الوزراء في الائتلاف الشعبوي الحاكم في إيطاليا، ما سيدفعه إلى التوقف في بوزالو في جنوب صقلية، وهي نقطة الدخول الأولى إلى أوروبا للمهاجرين الفارين من الحرب والمجاعة في شمال أفريقيا والشرق الأوسط. وإلى مرفأ بوزالو، تنقل سفن الإغاثة والجيش مئات اللاجئين الذين تنقذهم من خطر الغرق في البحر المتوسط. ووصل أكثر من 700 ألف مهاجر إلى إيطاليا منذ عام 2013. لكن أعداد الواصلين تراجعت منذ الصيف الماضي جرّاء اتفاق مثير للجدل بين حكومة يسار الوسط السابقة في إيطاليا من جهة والسلطات وبعض الميليشيات في ليبيا من جهة أخرى. ومنذ بداية العام الجاري، سجّلت السلطات الإيطالية وصول أكثر من 13 ألف مهاجر. وكان آخر هؤلاء مساء الجمعة، فبعد ساعات من أداء الحكومة الإيطالية اليمين، وصل نحو 158 مهاجراً بينهم 9 أطفال و36 قاصراً غير مصحوبين بذويهم إلى صقلية. وقامت سفينة «أكواريوس» التي استأجرتها منظمتان غير حكومتين، هما «إس أو إس المتوسط» و«أطباء بلا حدود»، بإنقاذ المهاجرين. وأكد سالفيني لدى أدائه اليمين الدستورية أنه سيطلب من الخبراء في وزارته توصيات بشأن «كيفية خفض عدد المهاجرين الوافدين، وزيادة عدد عمليات الطرد». وفي وقت لاحق، قال سالفيني خلال تجمع في شمال البلاد: «ولّى الزمن الجميل للمهاجرين غير الشرعيين، استعدوا لكي تحزموا حقائبكم». وأضاف سالفيني: «يتعين على الدول البدء بواجباتها. يجب ألا يرسو المزيد من مهربي (المهاجرين) في الموانئ الإيطالية»، في إشارة إلى المنظمات غير الحكومية التي يتهمها باستمرار بالتواطؤ مع مهربي البشر. وفي كاتانيا حيث توقف أمس، قال سالفيني إن الحكومة الجديدة «لن تأخذ موقفاً متشدداً حيال الهجرة، لكن موقف المنطق السليم». وانضم زعيم حركة «خمس نجوم» المناهضة للمؤسسات، لويجي دي مايو، إلى حليفه من الرابطة لانتقاد المنظمات غير الحكومية العاملة على إنقاذ المهاجرين، ووصفها بأنها «سيارات أجرة في البحر المتوسط» رغم أن خطابه بخصوص الهجرة أكثر توازناً من خطاب رابطة الشمال. وللإسراع في عمليات الترحيل، التي بلغ عددها 6,500 فقط عام 2017، سيتعين على سالفيني زيادة عدد مراكز الاحتجاز والتوقيع على اتفاقيات مع دول المهاجرين التي لا يرغب الكثير منها في إعادة استقبال مواطنيها أساساً. وفي محاولة للحصول على تمويل، يضع سالفيني عينيه على مليارات اليوروات التي يتم تخصيصها كل عام للتعامل مع متطلبات طالبي اللجوء. وفي عام 2017، أعلنت الحكومة السابقة موازنة تضمنت تخصيص 4,2 مليار يورو للاجئين، يذهب 18% منها لعمليات الإنقاذ في البحر، و13% للرعاية الصحية، و65% لمراكز الاستقبال التي تستضيف 170 ألف شخص. وتثير هذه المراكز على وجه الخصوص غضب سالفيني. وتدير الغالبية العظمى من مراكز الاستقبال القائمة جمعياتٌ تعاونية أو منظمات غير حكومية، وهي المؤسسات التي وُعدت بتلقي 25 - 35 يورو في اليوم لكل شخص تقدم له الإقامة والملابس وغيرها من الخدمات الإنسانية، بما في ذلك المساعدة القانونية أو الدعم النفسي. ويتوجه سالفيني إلى لوكسمبورغ غداً (الثلاثاء)، لحضور اجتماع لوزراء داخلية الاتحاد الأوروبي، حيث سيكون على جدول الأعمال النقاش بخصوص قواعد «دبلن» المثيرة للجدل التي تنص على تقديم اللاجئين طلب اللجوء في أول دولة في التكتل يصلون إليها. وتقول إيطاليا إن الاتفاق يعاقبها، خصوصاً أنها استقبلت أكثر من 700 ألف مهاجر منذ 2013. وخلال السنوات الأولى لموجة الهجرة، كان بوسع غالبية المهاجرين مواصلة رحلتهم باتجاه دول شمال أوروبا، لكن استحداث مراكز استقبال مدعومة من الاتحاد الأوروبي لضمان التدقيق في المهاجرين في أول نقطة دخول أوروبية وتشديد الرقابة على الحدود من جانب فرنسا وسويسرا والنمسا، عرقل مساعي هؤلاء.

ساركوزي يطالب القضاء بإسقاط اتهامه بـ «تمويل غير شرعي» لحملته الانتخابية

الحياة...باريس - أ ف ب... طلب الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي من القضاء إلغاء تهمة «فساد وتمويل غير شرعي لحملة انتخابية»، وُجِهت إليه في آذار (مارس) الماضي، استناداً إلى «عيوب في الإجراءات». وأوردت صحيفة «لو جورنال دو ديمانش» أن تييري هيرزوغ، محامي ساركوزي، رفع طلباً إلى غرفة محكمة الاستنئاف في باريس، لإلغاء إدانة بتهمة «فساد وتمويل غير شرعي لحملة انتخابية» و «إخفاء اختلاس أموال من صناديق حكومية ليبية». وأورد في الطعن عيوباً «خطرة جداً» تبرّر «تجميد التحقيق حتى قرار محكمة الاستئناف»، في إطار التحقيق في شبهات تمويل ليبي لحملة ساركوزي عام 2007. واعتبر هيرزوغ أنه لم يكن يحقّ للقضاة أخذ وقائع في الاعتبار، نظراً إلى تولي ساركوزي وزارة الداخلية حتى العام 2007، ثم الرئاسة عام 2012، فيما أن الإدانة بالفساد تغطّي الفترة بين عامّي 2005 و2011. وإذا تبيّن أن المخالفات المذكورة مرتبطة مباشرة بمهماته الوزارية، تكون للمحكمة المختصة بمحاكمة الرؤساء والوزراء وحدها صلاحية درس الملف. وأشار إلى أن الدستور الفرنسي يحظّر ملاحقة الرئيس، إلا في حالات استثنائية نادرة، وأن هذا الحظر محدود بأفعاله «إذا مورست بوصفه رئيساً»، وفقاً للمادة 67 من الدستور. ولفت إلى أن القوانين الفرنسية لا تشمل ملاحقات بتهمة «اختلاس أموال عامة».

 

 



السابق

لبنان...واشنطن تعدّ عقوبات غير مسبوقة على لبنان على قاعدة أن الدولة و «حزب الله»... لا ينفصلان..السياسة الجديدة لإدارة ترامب: حكومة لبنان ليست منافسة لـ «حزب الله» بل شريكة له... نقاش في واشنطن بشأن كيفية معاقبة مسؤولين كبار أو قطاعات حكومية لبنانية...تجنيس لبنان «سوريي الأسد» يتحوّل «كرة ثلج» ومخاوف من تداعيات خارجية في «زمن العقوبات»..بين المجنّسين إيراني ارتبط اسمه بفضيحة «أونا أويل» في العراق...«حزب الله» يستبدل إدارة اقتصاد الظل المموِّل له بأسماء جديدة ...لقاء مطول بين نصرالله وباسيل يناقش «كل القضايا المحلية والإقليمية»..حزب الله يستعجل التأليف... تكليف إبراهيم «تنظيف مرسوم التجنيس»...بري: التسريع في تأليف الحكومة ضروري ومُلح!..

التالي

سوريا...«صفقة» الجنوب السوري: القوات الأميركية مقابل قوات إيران و«حزب الله»..ما الغاية من الاجتماع "الروسي الأمريكي الأردني" فيما يخصّ الجنوب السوري؟..تركيا وأميركا توافقان على خريطة طريق لمنبج السورية...أنقرة تعزز نفوذها في الشمال السوري...الأردن يتمسك بـ «خفض التصعيد» في الجنوب...مصادرة محاصيل في حماة بسلطة «القانون 10»....


أخبار متعلّقة

اخبار وتقارير..ترامب يُنجز مهمة كوريا.. ويتفرغ لإيران..النص الحرفي لاتفاق سانتوسا بين أميركا وكوريا الشمالية...«لقاء ترامب ـ كيم» في سنغافورة: «حدث دولي» تبدأ مفاعيله في بيونغ يانغ ولا تنتهي في طهران...نتنياهو يشيد بقمة «ترامب كيم»...بعد اتفاق ترمب كيم.. ما مصير نووي إيران وصواريخها؟....أفغانستان: مقتل مسؤول حكومي و8 رجال أمن في هجوم لـ«طالبان» ...روسيا تنوي الرد على العقوبات الأميركية الجديدة..احتجاج صيني على افتتاح «سفارة» أميركية في تايوان..

Kandahar Assassinations Show Rising Taliban Strength in Afghanistan

 الأحد 21 تشرين الأول 2018 - 8:20 ص

  Kandahar Assassinations Show Rising Taliban Strength in Afghanistan https://www.crisisgroup.… تتمة »

عدد الزيارات: 14,180,705

عدد الزوار: 390,551

المتواجدون الآن: 0