أخبار وتقارير...بوتين يدشن جسرًا عملاقًا يربط القرم بروسيا..جونسون يحذر من تغيير النظام الإيراني: قاسم سليماني قد يخلف خامنئي...«طالبان» تشن هجوماً على مدينة فرح غرب أفغانستان..محادثات «صريحة» لماي مع أردوغان عن حقوق الإنسان والحريات في تركيا....الاتحاد الاوروبي يفرض عقوبات على خمس شخصيات روسية...سيول ترفض «النزع التدريجي» لنووي بيونغ يانغ..

تاريخ الإضافة الأربعاء 16 أيار 2018 - 6:45 ص    القسم دولية

        


أوكرانيا: المشروع يمثل انتهاكًا للقانون الدولي.. بوتين يدشن جسرًا عملاقًا يربط القرم بروسيا..

صحافيو إيلاف.... دشن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الثلاثاء جسرًا يحمل رمزية كبيرة يربط الجنوب الروسي بالقرم، وذلك بعد أربع سنوات على ضم شبه الجزيرة من أوكرانيا، التي اعترضت على المشروع مؤكدة أنه مضر للبيئة ويهدد مرافئها.

إيلاف: يبلغ طول جسر القرم 19 كلم، وسيكون أطول جسور القارة الأوروبية متقدمًا على جسر فاسكو دي غاما في لشبونة. يربط الجسر الذي بلغت كلفة بنائه 228 مليار روبل (3.7 مليارات دولار) منطقة كراسنودار الجنوبية بمدينة كيرتش في القرم فوق المضيق بين البحر الأسود وبحر أزوف.

بوتين عابرًا خلف مقود شاحنة

هذا وعبر بوتين الثلاثاء الجسر الجديد الذي يربط القرم بروسيا خلف مقود شاحنة برتقالية اللون، مفتتحا هذا الجسر ذو القيمة الرمزية العالية للكرملين، بحسب مشاهد نقلها التلفزيون في بث مباشر. وقاد بوتين الشاحنة مرتديًا سروال جينز وسترة سوداء، متقدمًا موكبًا من عشر شاحنات برتقالية اللون أيضا وسيارات أخرى، وعبر "جسر القرم" الذي يربط شبه جزيرة تامان في جنوب روسيا بشبه جزيرة كيرتش في منطقة القرم التي ضمتها موسكو من أوكرانيا في مارس 2014. ويتألف الجسر في جزء منه من طريق بأربعة مسالك على أن تضاف إليها لاحقا سكة حديد بمسلكين.

معارضة أوكرانية

دانت أوكرانيا المشروع، الذي أيّده بوتين شخصيًا، وقالت إنه ألحق أضرارًا بالبيئة، مؤكدة أن السفن الكبيرة لن تتمكن بعد اليوم من عبور مرافئها على بحر أزوف. واتهم رئيس الوزراء الأوكراني فولوديمير غرويسمان الثلاثاء روسيا بـ"انتهاك القانون الدولي" بافتتاحها جسرا مع شبه جزيرة القرم التي ضمتها موسكو من أوكرانيا قبل أربع سنوات، وذلك في مقابلة أجرتها معه وكالة فرانس برس. وقال غرويسمان إن "المحتل الروسي (...) يستمر في انتهاك القانون الدولي" مؤكدا أن "روسيا ستدفع الثمن غاليا جدا". من ناحية أخرى دهم جهاز الأمن الأوكراني الثلاثاء مكاتب وسيلتي إعلام رسميتين روسيتين في كييف، واعتقل صحافيًا، في إجراءات، قالت رئيسة التحرير في قناة روسيا اليوم التلفزيونية إنها مرتبطة بتدشين الجسر. كتبت رئيسة تحرير القناة التي يموّلها الكرملين مرغريتا سيمونيان على تويتر إن "كييف قررت الثأر منا بشأن جسر القرم" بعد دهم مكاتب وكالة ريا نوفوستي الحكومية، التي تنتمي مع روسيا اليوم إلى المجموعة الإعلامية نفسها.

بديل من الجو والبحر

استهدفت عقوبات أوروبية وأميركية الجهات المشاركة في بناء الجسر، وخصوصًا حليف بوتين رجل الأعمال أركادي روتنبرغ، الذي فازت شركته سترويغازمونتاج بعقد البناء. وأثار ضم شبه الجزيرة في 2014 إدانة كييف ودول الغرب. من الصعب الوصول حاليًا إلى شبه الجزيرة من المناطق الجنوبية لروسيا. وتنتظر طوابير السيارات أمام العبارات التي لا يمكنها الإبحار دائمًا خلال العواصف، لذا فإن الطريقة الأسهل للوصول هي جوًا. وبسبب الحواجز التي تقيمها كييف، إضافة إلى العقوبات الغربية، فإن كمية كبيرة من المواد الغذائية يتم شحنها حاليًا من روسيا إلى شبه الجزيرة، لذا سيلعب الجسر دورًا مهمًا في خفض اعتماد المنطقة على النقل البحري. تجدر الإشارة إلى أن القرم مقصد سياحي للروس في عطلة الصيف، وقال بوتين في مارس إنه يرغب في أن يكون الجسر جاهزًا لهذا الموسم.

ثروة طائلة للعائلة المالكة في بريطانيا بـ88 مليار دولار

العربية نت..دبي - سهى حمدان... تتجه الأنظار في بريطانيا إلى العائلة_المالكة مع ترقب حفل زواج الأمير هاري السبت المقبل، ولا شك أن العائلة_المالكة_البريطانية تمتلك الكثير من الأموال لتتحمل تكاليف زيجاتها الباهظة. وتقدر ثروة العائلة المالكة بنحو 88 مليار بحسب مجلة Forbes وتعتبر الملكة إليزابيث الأغنى في عائلتها حيث تقدر ثروتها بـ.530 مليون دولار, ولكن كيف تجني الملكة هذه الأموال؟

وتتضمن ثروة الملكة الشخصية أصولا من محفظة استثماراتها والتي تشمل المجوهرات والعقارات التي ورثتها عن والدها مثل Balmoral Castle في سكوتلاندا و منزل Sandringham. وتقدر القيمة الإجمالية لهذين المنزلين بنحو 175 مليون دولار. كما أن مشاركة الملكة في سباقات الخيول مربحة أيضا، فهي أدخلت لها نحو 9 ملايين دولار خلال العقود الثلاثة الأخيرة. ودخل آخرُ للملكة وهو مخصصاتها التي تتلقاها من الحكومة لتغطية تكاليف الواجبات الرسمية مثل السفر والاستقبالات، وأعمال الصيانة في الباكنغهام بالاس، حيث بلغت هذه المخصصات 100 مليونِ دولار العام الماضي. وتحصل الملكة أيضا على راتب شهري من دوقية لانكاستر، يقدر بنحو 25 مليون دولار سنويا، باعتبار أن الملكة هي دوقة لانكاستر. أما ابنها الأمير شارلز فتقدر ثروته بـ400 مليونِ دولار. وفي المجموع ، تقدر ثروة العائلة المباشرة للملكة اليزابيث الثانية بأكثر من مليار دولار. في حين أن التقديرات للجيل الأصغر هي 30 مليون دولار للأمير ويليام، و7 ملايين دولار لزوجته، و25 مليون دولار للأمير هاري. ومن المتوقع أن تدخل Meghan Markle الزوجة الجديدة لأصغر الأمراء، 5 ملايين دولار إلى العائلة المالكة.

سيول ترفض «النزع التدريجي» لنووي بيونغ يانغ

سيول: «الشرق الأوسط أونلاين»... أفاد مستشار الأمن القومي الخاص بكوريا الجنوبية مون تشونغ-إن اليوم (الثلاثاء)، بأن تعامل الشمال بأسلوب تدريجي مع نزع السلاح النووي خلال قمة مقررة يوم 12 يونيو (حزيران) مع الرئيس الأميركي، لن يكون مقبولا لترمب ولا لشعب كوريا الجنوبية. وأضاف خلال مؤتمر في طوكيو: «عندما يلتقي كيم جونغ أون بالرئيس دونالد ترمب في سنغافورة، ينبغي أن يقدم شيئا كبيرا». وأوضح مون أن ترمب وشعوب الولايات المتحدة واليابان وكوريا الجنوبية لن تقبل بالأسلوب التدريجي. وأشارت صور حديثة ملتقطة بالأقمار الصناعية إلى أن عملية تفكيك موقع التجارب النووية الوحيد المعروف في كوريا الشمالية «تتقدّم بشكل جيد»، بحسب ما أفاد موقع أميركي متخصص اليوم (الثلاثاء). وكانت بيونغ يانغ أعلنت نهاية الأسبوع الماضي أنها ستدمر «بالكامل» موقع بونغيي - ري في شمال شرقي البلاد، في حضور الصحافة الأجنبية بين 23 و25 مايو (أيار).

عملية تفكيك موقع التجارب النووية في كوريا الشمالية تتقدم «بشكل جيد»

الراي...(أ ف ب) .. تُشير صور حديثة ملتقطة بالأقمار الاصطناعية إلى أنّ عملية تفكيك موقع التجارب النووية الوحيد المعروف في كوريا الشمالية «تتقدّم في شكل جيد»، بحسب ما أفاد موقع أميركي متخصص قبل قمة تاريخية مرتقبة بين الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-اون والرئيس الأميركي دونالد ترامب. وكانت بيونغ يانغ أعلنت خلال عطلة نهاية الأسبوع الماضي أنها ستدمر «بالكامل» موقع بانغي-ري في شمال شرق البلاد، في حضور الصحافة الأجنبية بين 23 و25 مايو. وشهد موقع بانغي-ري كل التجارب النووية الست التي أجرتها كوريا الشمالية بما في ذلك اقوى تجاربها في سبتمبر الماضي. وكتب موقع «38 نورث» المتخصص والتابع لجامعة جونز هوبكنز في واشنطن أن صور الأقمار الاصطناعية المؤرخة 7 مايو تظهر «أول أدلة لا جدال فيها على أن تفكيك موقع الاختبار يتقدم في شكل جيد». وقد تم تدمير العديد من المباني التشغيلية المهمة بالإضافة إلى مبان أصغر في محيط الموقع، وأزيلت السكك التي تربط الأنفاق بأكوام نفايات الحفر، بحسب ما أضاف الموقع. كما تم توقيف أعمال حفر نفق جديد منذ مارس. كذلك، تُظهر الصور اعمالا تحضيرية لحفل تفكيك الموقع، مع منصة مثبتة بين نفايات التنقيب، في ما يبدو أنه محاولة لاستقبال الصحافيين المدعوين. وكتب «38 نورث» أنه «يُمكن أن يكون الهدف وضع كاميرات لتصوير اغلاق البوابة الغربية».

الاتحاد الاوروبي يفرض عقوبات على خمس شخصيات روسية

الحياة..بروكسل - أ ف ب .. فرض الاتحاد الأوروبي أمس (الإثنين) عقوبات على خمسة من كبار المسؤولين في القرم، على خلفية دورهم في تنظيم الانتخابات الرئاسية الروسية في شبه الجزيرة الأوكرانية التي ضمتها موسكو في العام 2014. وأصبح الأشخاص الخمسة ممنوعين من الإقامة في الاتحاد الأوروبي، كما أنه تم تجميد أصولهم فيه. وقال المجلس الاوروبي في بيان إنه «تمت معاقبة المسؤولين لتورطهم في تنظيم الانتخابات الرئاسية الروسية في 18 اذار (مارس) في شبه جزيرة القرم، وفي سيفاستوبول اللتين تم ضمها بشكل غير قانوني»، مشيرا الى انهم «دعموا بذلك ونفّذوا سياسات تزعزع سلامة أراضي اوكرانيا وسيادتها واستقلالها». وفي المقابل، قالت الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، إن «موسكو تحتفظ بحق الرد على أحدث إجراء معاد من جانب الاتحاد الأوروبي»، معتبرة ان «النتيجة العملية الوحيدة لهذه العقوبات هي تصعيد مشاعر الغضب، الامر الذي يعوق إمكان الحوار والتعاون مع روسيا». وهذه العقوبات جزء من مجموعة إجراءات عقابية قررها الاتحاد الأوروبي ضد روسيا، لدعمها المزعوم للانفصاليين الموالين لموسكو في الصراع الذي اندلع في أوكرانيا في ربيع العام 2014.

الشرطة التركية تعتقل 54 مشتبها بانتمائهم إلى «داعش»

الحياة...اسطنبول - أ ف ب .. اعتقلت الشرطة التركية عشرات الاشخاص الذين يشتبه بانتمائهم لتنظيم «الدولة الاسلامية» (داعش)، في عملية تستهدف المتطرفين في اسطنبول، وفق ما ذكرت وكالة «دوغان» للانباء اليوم (الثلثاء). ودهمت شرطة مكافحة الارهاب 19 موقعاً في أكثر من عشرة أحياء في ساعة متأخرة أمس، واعتقلت 54 مشتبهاً بهم سيتم استجوابهم في مقر شرطة اسطنبول. وتشتبه الشرطة بانهم كانوا يخططون للتوجه إلى سورية. وشنت تركيا عمليات استهدفت التنظيم المتطرف الذي نسبت اليه سلسلة من الاعتداءات، بينها اعتداء على ملهى ليلي ليلة رأس السنة 2017 قتل فيه 39 شخصا. وفي نيسان (ابريل) الماضي، اعتقلت الشرطة أربعة من قياديي التنظيم، بينهم «امير» في محافظة دير الزور شرق سورية.

ترمب يكشف حقيقة تسريبات البيت الأبيض

واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين».. وجه الرئيس الأميركي دونالد ترمب أمس (الاثنين) تحذيرا صارم اللهجة إلى المسؤولين من ضمن فريقه عن التسريبات إلى الإعلام. وكتب ترمب في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» أن «التسريبات المزعومة من البيت الأبيض هي مجرد تضخيم مبالغ به من قبل الإعلام الكاذب لجعلنا نبدو في أسوأ صورة ممكنة»، قبل أن يقر بأن التسريبات تحصل بالفعل. ومضى يقول: «ومع ذلك، المسؤولون عن التسريبات خونة وجبناء وسنعرف من هم». ويبدو أن غضب ترمب مرتبط بالجدل الشديد الذي أثارته تصريحات لكيلي سادلر عضو فريق الإعلام في البيت الأبيض حول السيناتور الجمهوري جون ماكين المصاب بسرطان في المخ. وكانت تقارير نقلت أن سادلر قالت خلال اجتماع داخلي إن معارضة ماكين لتثبيت مرشحة ترمب لرئاسة وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية «سي آي إيه» ليست «بالأمر المهم» لأنه «سيموت بأي حال». وكان ماكين (81 عاما) تعرض للتعذيب عندما كان أسيرا خلال حرب فيتنام. ووسط تصاعد الغضب في صفوف الحزبين، رفض البيت الأبيض تقديم اعتذار أو الاعتراف بأن التعليق الذي نسبته وسائل إعلام أميركية إلى سادلر صدر في الأساس. واكتفى البيت الأبيض بالقول إنه تم التعامل مع المسألة داخليا.

محادثات «صريحة» لماي مع أردوغان عن حقوق الإنسان والحريات في تركيا

لندن - «الحياة» ... أنهى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان زيارة المملكة المتحدة أمس بلقائه الملكة إليزابيث الثانية، ورئيسة الوزراء تيريزا ماي التي أجرى معها محادثات تناولت الوضع في الشرق الأوسط وتعزيز التعاون بين أنقرة ولندن في مكافحة الإرهاب والهجرة والاستقرار الإقليمي والتجارة. وحاول الناطق باسم ماي تهدئة متظاهرين ينددون بسياسات أردوغان، قائلاً إن «محادثات صريحة» في شأن حقوق الإنسان كانت على جدول الاجتماع. وأضاف: «كنا دائماً واضحين، نريد أن تفي تركيا التزاماتها الدولية، بينها احترام حرية التعبير والحريات السياسية»، علماً أن السلطات التركية اعتقلت حوالى 150 ألف شخص وطردت حوالى 50 ألفاً من أعمالهم، بعد محاولة الانقلاب الفاشلة في تموز (يوليو) 2016، ولا تزال حال الطوارئ مفروضة منذ 22 شهراً. وأمام مقر الحكومة البريطانية في «10 داونينغ ستريت»، شارك مئات الناشطين في احتجاج نظمته مجموعات مدافعة عن حرية التعبير، مثل «بن» (القلم) الإنكليزية و «المؤشر، الرقابة» و «مراسلون بلا حدود»، فيما تظاهر عشرات تأييداً لأردوغان. وخاطبت مديرة «مراسلون بلاد حدود» في المملكة المتحدة ريبيكا فنسنت المتظاهرين، قائلة: «علينا أن نوضح لحكوماتنا أننا حريصون على الحريات الأساسية والقيم التي ترتكز إليها بلادنا»، داعيةً إلى إطلاق الصحافيين المسجونين في أنقرة. وأضافت: «هناك انتخابات مقبلة، وبموجب الطوارئ لا يمكن الناس الوصول إلى معلومات مستقلة، وسيتوجه الناخبون إلى صناديق الاقتراع مرة أخرى من دون أن تكون لديهم الصورة الكاملة» عنها، وتابعت: «لذلك، فإن استقبال الرئيس أردوغان في بريطانيا معيب». وحمل ناشطون مؤيدون للأكراد لافتات عليها صور أردوغان وعبارة «إرهابي»، وعلماً يحمل صورة عبدالله أوجلان، الزعيم المسجون لـ «حزب العمال الكردستاني». إلى ذلك، قال أردوغان في حديث إلى شبكة «بلومبيرغ» إنه يخطط لفرض مزيد من سيطرته على الاقتصاد بعد الانتخابات الرئاسية والنيابية المبكرة المرتقبة في 24 حزيران (يونيو) المقبل. وأضاف: «على المصرف المركزي التنبّه إلى ما يقوله الرئيس والعمل على أساسه. المصرف مستقل، ولكن لا يمكنه تجاهل ما يقوله رئيس السلطة التنفيذية، وسأتولى المسؤولية رئيساً لهذه السلطة، لا ينازعني أحد في القرارات المتعلقة بهذه المسائل». وزاد أن «المواطنين سيحمّلون الرئيس مسؤولية أي مشكلة تسبّبها السياسة النقدية»، مضيفاً: «علينا أن نعطي صورة عن رئيس مؤثر في هذه السياسة». واستدرك: «قد يزعج ذلك بعضهم، ولكن علينا تنفيذ هذا الأمر، لأن مَن يحكمون الدولة هم المسؤولون أمام المواطنين». وساهمت تصريحات أردوغان في دفع الليرة التركية، المتعثرة أصلاً، إلى انخفاض قياسي جديد عند 4.3990 ليرة في مقابل الدولار، لتصل خسائرها منذ مطلع العام إلى أكثر من 13 في المئة. على صعيد آخر، قدّم «حزب الشعوب الديموقراطي» الكردي طلباً لإطلاق زعيمه المسجون صلاح الدين دميرطاش، المرشح لانتخابات الرئاسة، معتبراً أن احتجازه يضرّ بحرية التصويت. وهو مسجون منذ نحو 17 شهراً لاتهامات متصلة بالأمن، ويواجه حكماً بسجنه 142 سنة إذا دين. ووافق المجلس الأعلى للانتخابات في تركيا على ترشيح الحزب لدميرطاش الذي يدير حملته الانتخابية من السجن. على صعيد آخر، أعلنت الشرطة التركية أنها اعتقلت 54 «أجنبياً» يُشتبه في انتمائهم إلى تنظيم «داعش»، ويُعتقد أنهم كانوا يستعدون للتوجه إلى سورية.

«طالبان» تشن هجوماً على مدينة فرح غرب أفغانستان

هرات (أفغانستان): «الشرق الأوسط أونلاين».... تشهد مدينة فرح في غرب أفغانستان اليوم (الثلاثاء)، معارك عنيفة، بعدما شن متمردو طالبان ليلاً هجوماً واسع النطاق، وفق ما أفاد سكان. وبدأ الهجوم قرابة منتصف الليل واستولى المتمردون على منطقة وجزء من منطقة أخرى، وفق ما قالت عضو المجلس الإقليمي جميلة أمني لوكالة الصحافة الفرنسية من فرح، عاصمة الولاية التي تحمل الاسم نفسه. وأوردت أن «معارك عنيفة تتواصل داخل المدينة وبدأت طائرات لتوها قصف مواقع طالبان». وأضافت أن «تعزيزات حكومية وصلت بينها نحو مائة عنصر من الكوماندوز». وأوضحت أن قافلة واحدة على الأقل للجيش تعرضت لهجوم انتحاري بواسطة دراجة نارية، لافتة إلى سقوط ضحايا. وقال ستار الحسيني المسؤول القبلي إن «الوضع بالغ السوء». وأضاف أن «المعارك العنيفة تتواصل وطالبان باتت داخل المدينة لكنها لم تسيطر بعد على مقري الشرطة والاستخبارات الأفغانية»، لكنه لفت إلى أن «قوات الاستخبارات الأفغانية تخوض في مقرها مواجهات عنيفة مع طالبان». ودعا متمردو طالبان في بيان، السكان، إلى ملازمة منازلهم و«الحفاظ على هدوئهم». من جهتها، أكدت وزارة الدفاع أن الجيش الأفغاني صد المهاجمين وأن «قوات الأمن تطارد العدو». وقال أحد السكان واسمه بلال إن «دوي الانفجارات وإطلاق النار يسمع في كل أنحاء المدينة»، مشيراً إلى أنه يشاهد دخاناً يتصاعد من حي يضم مبنى تابعاً لأجهزة الاستخبارات. وفرح ولاية نائية في أفغانستان تنتشر فيها زراعة الأفيون، وسبق أن شهدت معارك عنيفة في الأعوام الأخيرة. وحاول المتمردون 3 مرات السيطرة على العاصمة الإقليمية عام 2017، بحسب «شبكة المحللين الأفغان». ومن المقرر أن يعبر منها جزء من أنبوب لإيصال الغاز يربط بين تركمانستان وأفغانستان وباكستان والهند. وسبق أن أبدى متمردو طالبان استعدادهم للتعاون في المشروع. ويأتي الهجوم الجديد بعدما بدأت طالبان هجوم الربيع مكثفة عملياتها على قوات الأمن الأفغانية، ما يعكس رفضاً ضمنياً لعرض قدمه الرئيس أشرف غني أخيراً يقضي بإجراء مفاوضات سلام. ونهاية أبريل (نيسان)، أعلن المتمردون أن هذا الهجوم الذي سمي «الخندق» يهدف إلى «سحق وقتل واعتقال الغزاة الأميركيين وأنصارهم».

جونسون يحذر من تغيير النظام الإيراني: قاسم سليماني قد يخلف خامنئي

الحياة....طهران، لندن، بروكسيل – أ ب، رويترز، أ ف ب .. حذر وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون من أن تغيير النظام في إيران لن يكون أمراً جيداً بالضرورة، بعد انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي المُبرم بين طهران والدول الست، إذ لم يستبعد أن يخلف قائد «فيلق القدس» التابع لـ «الحرس الثوري» الجنرال قاسم سليماني، المرشد علي خامنئي. في طهران، شكا الرئيس الإيراني حسن روحاني من أن الولايات المتحدة «تعتزم توسيع نطاق قوانينها الداخلية، لتشمل مناطق أخرى في العالم»، داعياً المجتمع الدولي إلى «مقاومتها ومواجهة تصرفاتها غير المشروعة وغير المنطقية». وأضاف: «يمكن إيران البقاء في الاتفاق النووي، فقط إذا حققت استفادة كاملة منه». أما رئيس المنظمة الإيرانية للطاقة الذرية علي أكبر صالحي فشدد على وجوب أن «تعوّض» الدول الأوروبية الموقعة على الاتفاق (فرنسا وبريطانيا وألمانيا) انسحاب الولايات المتحدة منه وأن «تضمن حقوقنا»، وزاد: «إذا لم تستطع فعل ذلك، إننا مستعدون لنقل برنامجنا النووي إلى مستوى أقوى مما كان عليه قبل الاتفاق». في لندن، سُئل جونسون خلال جلسة لمجلس العموم (البرلمان) هل يعتقد بأن جون بولتون، مستشار الأمن القومي الأميركي، يسعى إلى تغيير النظام في إيران، فأجاب: «تغيير النظام في طهران ليس الهدف الذي يجب أن نسعى إلى تحقيقه. قد نسعى إلى تغيير النظام عن قناعة بذلك، في مرحلة ما في المستقبل القريب، ولكن لا يمكنني القول بأي نوع من الاقتناع بأنه سيكون تغييراً للأفضل، إذ يمكنني تصوّر أن قاسم سليماني قد يضع نفسه في مكانة جيدة جداً ليحلّ مكان خامنئي مثلاً». واعتبر أن اللقاءات التي أجراها وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف في بروكسيل أمس تشكّل «فرصة لمناقشة كيفية الاستمرار في دعم تخفيف العقوبات على إيران، فيما يحافظ (الإيرانيون) على التزاماتهم في الاتفاق النووي». وأضاف أن ذلك فرصة أيضاً لـ»إبلاغ إيران قلقنا في شأن سلوكياتها الأشمل والتخريبية في الشرق الأوسط». وحضّ واشنطن على «تجنّب أي إجراءات يمكن أن تمنع الأطراف الباقين في الاتفاق من إيفاء التزاماتهم بموجب الاتفاق، بما في ذلك تخفيف العقوبات من خلال التجارة المشروعة». وتزامنت محادثات ظريف في بروكسيل أمس مع سعي ديبلوماسيين أوروبيين إلى خفض سقف التوقعات، مشددين على تحدٍ هائل يمثله إيجاد وسيلة لتلافي العقوبات الأميركية التي تستهدف الشركات التجارية الأجنبية المتعاملة مع إيران. وقال مسؤول أوروبي بارز: «لا حل سحرياً، ستكون هناك خيارات معقدة وشاملة على المستويين الأوروبي والوطني، ولذلك سيستغرق الأمر وقتاً». وأضاف أن زعماء الاتحاد سيناقشون اليوم سبل حماية الشركات الأوروبية المتعاملة مع طهران، من العقوبات الأميركية، لافتاً إلى أن رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر ووزيرة الخارجية في الاتحاد فيديريكا موغيريني سيطلعان قادة التكتل على الخيارات المتاحة، في صوفيا اليوم. إلى ذلك، أعلنت البحرية الأميركية أنها تتوقع «فترة من عدم اليقين» في ما يتعّلق بموقف إيران في الخليج، بعد انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي. وقال قائد البحرية الأميركية الأميرال جون ريتشاردسون: «ندخل فترة من عدم اليقين، كيف سيردّ العالم على أحدث التطورات. علينا أن نكون متأهبين، وأكثر يقظة من العادة، لكي نكون مستعدين لأي نوع من رد الفعل أو التطور الجديد». وأشار إلى أن البحرية الأميركية لم تلاحظ سلوكاً استفزازياً إيرانياً في الخليج، لافتاً إلى أنه «ما زال آمناً». وشهد عاما 2016 و2017 مواجهات للبحرية الأميركية مع «الحرس الثوري» الإيراني. وشكت واشنطن من سلوك إيراني «خطر وغير مهني»، بما في ذلك اقتراب سفن إيرانية من سفن حربية أميركية.



السابق

لبنان...توافق على استعجال الحكومة .. واتفاق حول رئيس المجلس ونائبه...برّي فاتح عون بحقيبة المال .. وجعجع يطوي صفحة الخلاف مع الحريري...إيجابيات تسبق الإستحقاقات.. وبرّي لـ«الجمهورية»: إتفقنا على استعجال التأليف...إعتداء مسلح على منزل الجوهري في بعلبك....

التالي

سوريا....تهجير 120 ألفاً من ريف دمشق... والمعارضة تتحدث عن «تغيير ديموغرافي»...نقل ملكية حي قرب الجامع الأموي إلى شركة خاصة... وبدء تنظيم داريا المدمرة.....تأهب في درعا غداة «آستانة 9».....ما هي مهام منظمة "جهاد البناء" الإيرانية في البوكمال؟....بوتين يتحدث عن تأهب السفن الروسية بسبب التهديدات في سوريا...دي ميستورا: الوضع في إدلب سيكون اسوأ بـ6 أضعاف من الغوطة...منظمة حظر الأسلحة الكيميائية تؤكد استخدام غاز الكلور ...

Two States or One? Reappraising the Israeli-Palestinian Impasse

 الجمعة 19 تشرين الأول 2018 - 9:07 ص

  Two States or One? Reappraising the Israeli-Palestinian Impasse   https://carnegieendowme… تتمة »

عدد الزيارات: 14,050,124

عدد الزوار: 388,046

المتواجدون الآن: 0