أخبار وتقارير...ترمب يعلن الثلاثاء موقفه النهائي من "النووي"...ترمب لن يتوجه إلى القدس لحضور افتتاح السفارة الأميركية..العراقي إدوين شُكر مرشح لزعامة يهود بريطانيا...أردوغان يرفض دعوة مرشح معارض إلى مناظرة تلفزيونية...بوتين يحتفظ بمفاتيح الكرملين حتى 2024.. وزير إسرائيلي: قواعد إيران العسكرية بسوريا ستدفعنا لإنهاء نظام الأسد...قوة أميركية ضاربة في المتوسط لدعم التحالف في سورية والأطلسي...

تاريخ الإضافة الثلاثاء 8 أيار 2018 - 7:46 ص    القسم دولية

        


دعوات من الحلفاء الأوروبيين إلى عدم إلغاء الاتفاق بل إصلاحه..

ترمب يعلن الثلاثاء موقفه النهائي من "النووي"...

نصر المجالي... أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترمب في تعريدة على (تويتر) أنه سيعلن قراره ما إذا كان سينسحب من الاتفاق النووي الإيراني عند الساعة الثانية ظهرًا بتوقيت شرق الولايات المتحدة (1800 بتوقيت غرينتش) يوم الثلاثاء. إيلاف: هدد ترمب في تصريحات سابقة بالانسحاب من الاتفاق الذي يقضي بتخفيف العقوبات على إيران مقابل الحد من قدرتها على تخصيب اليورانيوم ما لم يعمل الأوروبيون الموقعون على الاتفاق على إصلاح ما يصفه بعيوبه. وكان الرئيس الأميركي قال إنه سيرفض تمديد تخفيف العقوبات الأميركية على إيران بحلول 12 مايو الحالي، ما لم يصلح حلفاؤه الأوروبيون ”العيوب“ التي ينطوي عليها الاتفاق الذي أبرمته طهران مع قوى عالمية. وما زالت بريطانيا وفرنسا وألمانيا ملتزمة بالاتفاق كما هو، لكنها ترغب في بدء محادثات بشأن برنامج إيران للصواريخ الباليستية وأنشطتها النووية بعد العام 2025، عندما ينتهي العمل ببنود رئيسة في الاتفاق، وكذلك دور إيران في أزمات الشرق الأوسط مثل سوريا واليمن. وناشدت بريطانيا على لسان وزير خارجيتها، الرئيس الأميركي ألا يقرر إنهاء الاتفاق النووي الإيراني، مؤكدة ضرورة الحفاظ على الاتفاق وتطبيقه بحزم، ومواجهة السلوك العدواني الإيراني. وأجرى وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون، اليوم الإثنين، محادثات مع أركان الإدارة الأميركية، وبصفة خاصة نائب الرئيس مايك بنس ووزير الخارجية مايك بومبينوومستشار الأمن القومي جون بولتون، لكنه لن يلتقي بالرئيس الأميركي نفسه. واعترف جونسون وجود نقاط ضعف في الاتفاق النووي، لكنه قال "يمكن حلها مع الوقت"، وأعرب عن قناعته أنه بالإمكان إصلاح الأخطاء، وقال: "وفي هذه اللحظة تعمل بريطانيا مع إدارة ترمب وحلفائنا الفرنسيين والألمان".

الوفد الرئاسي سيضم ايفانكا وكوشنر ومسؤولين كبارا...

ترمب لن يتوجه إلى القدس لحضور افتتاح السفارة الأميركية..

ايلاف...أ. ف. ب...... واشنطن: أعلن البيت الابيض الاثنين ان الرئيس دونالد ترمب لن يتوجه الى اسرائيل الاسبوع المقبل لحضور افتتاح السفارة الاميركية الجديدة في القدس، لافتا الى ان الوفد الاميركي سيترأسه مساعد وزير الخارجية جون سوليفان. ونشر البيت الابيض قائمة باسماء الوفد الرئاسي الذي سيتوجه الى القدس وفي مقدمه ابنة ترمب ايفانكا وصهره ومستشاره لشؤون الشرق الاوسط جاريد كوشنر اضافة الى وزير الخزانة ستيفن منوتشين. وكان ترمب اعلن في السادس من كانون الاول/ديسمبر قراره الاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل ولمح في الايام الاخيرة الى انه قد يتوجه بنفسه لحضور افتتاح السفارة. وتدشين السفارة مقرر في 14 ايار/مايو تزامنا مع الذكرى السبعين لقيام دولة اسرائيل.

يقول: "هويتي يهودية من الجزيرة العربية"...

العراقي إدوين شُكر مرشح لزعامة يهود بريطانيا...

ساره الشمالي... أعدت "إيلاف" هذا التقرير عن "غارديان"...

إيلاف من لندن: نافس اليهودي العراقي الأصل إدوين شُكر أربعة يهود آخرين على رئاسة مجلس نواب الجالية اليهودية في بريطانيا، منطلقًا من أن مجلس اليهود كان له دور فاعل وحاسم في النقاشات التي تدور في الوسط البريطاني عن اللاسامية، وأنه لا بد من وجود هذا التنوع وهذا الشمول في المجتمع البريطاني.

صوت اليهود

إدوين شكر مولود في بالعاصمة العراقية بغداد في عام 1955، وسافر إلى إقليم كردستان ثُم إلى إيران مع أسرته في عام 1971، ثم استقروا جميعًا كلاجئين في المملكة المتحدة. وعاش بعدها ستة أعوام في إسرائيل. بحسب غارديان البريطانية، نقلت عنه صحيفة أوبزرفر: "أريد أن أصبح صوتًا يتكلم بلسان المجتمع ، وتأتي سلطة هذا الصوت من تمثيلي جميع أجزاء المجتمع ومخاوفه وتطلعاته"، مضيفًا أنه يُريد أن يكون الصوت الذي يحتوي كُل أصوات اليهود في بريطانيا، وأما عن الصلة التي تربطه بالشرق الأوسط تحدث بأنها صلة تامة ومستمرة لأن أصل هويته يهودية عراقية من شبة الجزيرة العربية وأنه مازال يتحدث اللغة العربية. العربية هي لغة شكر الأم، إلى جانب تحدثه اللغة العبرية. وهو قال إن صلاته بالشرق الأوسط كانت تامة ومستمرة، "فهويتي يهودية من الجزيرة العربية، وأتحدث العربية والعبرية".

تحديات جمة

اعترافًا من شكر بأن خلفيته ربما تشكل تحديًا، قال: "ستكون خطوة ثقافية ضخمة ليهود بريطانيا أن يقبلوا شرقيًا بلهجة أجنبية ليكون رئيسهم". أضاف: "عندما يقف اليهود معًا يشكلون قوة قوية، لكنني لا أريد وسم مجتمعنا والمبدع والحيوي بمعاداة السامية، ونحن بحاجة إلى استخدام مثال حملة معاداة السامية لإظهار مدى وضوح صوتنا عندما نرمي خلافاتنا وراءنا. فثمة أشخاص يشعرون أن صوتهم غير مسموع. أريد تغيير تلك الثقافة". تابع بحسب غارديان: "نحن بحاجة إلى بناء تحالفات مع أكبر عدد ممكن من أفراد المجتمع البريطاني - كالأحزاب السياسية والمسيحية والمسلمة والمجتمعات الدينية الأخرى - ضد كل أشكال العنصرية. دعونا نستخدم هذه الأزمة بصفتها فرصة لاجتثاث أي هجوم على الدين ونوع الجنس وما إلى ذلك".

أردوغان يرفض دعوة مرشح معارض إلى مناظرة تلفزيونية وأبدى استعداده للقائه في مقر حزبي فقط

صحافيو إيلاف.. رفض الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الاثنين دعوة مرشح معارض إلى مناظرة تلفزيونية بينهما قبل الانتخابات المبكرة المقررة في 24 يونيو.

إيلاف: وجّه مرشح حزب الشعب الجمهوري التركي المعارض محرم إينجه وجه في وقت سابق اليوم الاثنين هذه الدعوة إلى أردوغان. وقال الرئيس التركي في مؤتمر صحافي في أنقرة مع الرئيس الصربي ألكسندر فوسيتش "لا أريد المشاركة في مناظرات وخصوصًا تلفزيونية. لا أريد أن أدع شخصًا آخر يسجل نقاطًا على حسابي". وتدارك "لكنني مستعد للقائه في مقر حزبي". تحاول المعارضة رصّ صفوفها في مواجهة أردوغان وحزبه العدالة والتنمية استعدادًا لانتخابات رئاسية وتشريعية مبكرة في 24 يونيو، لكنها تندد بانعدام المساواة في الحملة. وكتب محرم إينجه الأحد على تويتر "إذا استمر الحظر الإعلامي الذي فرضه القصر (الرئاسي) على المعارضة، فسننظم تجمعاتنا أمام (مقار) قنوات التلفزة".

بوتين يحتفظ بمفاتيح الكرملين حتى 2024.. وميدفيديف مجدداً لرئاسة الوزراء

الانباء...عواصم – وكالات.. بعد أكثر من 18 عاما في الحكم ما بين الرئاسة ورئاسة الوزراء، يمثل فلاديمير بوتين رمز عودة روسيا بقوة الى الساحة الدولية وإن في ظل توتر غير مسبوق مع الغرب وتراجع واضح في وضع حقوق الإنسان في بلده. ويحتفظ بوتين الذي أعيد تنصيبه امس لولاية رئاسية رابعة بعد حصوله على 76.67% من الأصوات في انتخابات 18 مارس، بمفاتيح الكرملين حتى 2024 حين سيبلغ عامه الثاني والسبعين. وقال قيصر روسيا ما بعد حقبة الاتحاد السوفييتي دون منازع واضعا يده على الدستور الروسي «اعتبر انه واجبي وهدف حياتي ان أبذل قصارى جهدي من أجل روسيا، في حاضرها ومستقبلها»، وأضاف خلال حفل التنصيب «أنا مدرك تماما لمسؤوليتي الهائلة أمام كل فرد منكم وأمام روسيا». وتابع بوتين «سأبذل أقصى جهودي لتعزيز قوة وازدهار ومجد روسيا» قائلا «كل قوتنا تكمن في أصالتنا الثقافية ووحدتنا». وسبق حفل التنصيب تظاهرات مناهضة لبوتين قبل يومين في أنحاء عدة من روسيا تلبية لدعوة المعارض اليكسي نافالني الذي حرم من الترشيح بسبب قضية جنائية اتهم الكرملين بتلفيقها ضده. وفرقت الشرطة المتظاهرين الذين تجمعوا دون ترخيص بالقوة في أغلب الأحيان وأوقفت أكثر من 1500 منهم بينهم نافالني الذي أخلي سبيله بعد ساعات. وعشية تنصيب بوتين في 6 مايو 2012، شهدت ساحة بولوتنايا في موسكو مواجهات مع الشرطة وأوقف عدد كبير من المتظاهرين الذين أحيلوا للمحاكمة وسجنوا لفترات قصيرة. وتحدثت المعارضة ومنظمات غير حكومية عن تجاوزات وحشو صناديق اقتراع خلال الانتخابات الرئاسية. وأشاد بوتين خلال حملته الانتخابية بالقدرات الجديدة العسكرية الروسية متحدثا عن صواريخ «لا تقهر»، لكنه أكد بعد فوزه المظفر أنه سيعمل على خفض الإنفاق العسكري في 2018 و2019 ونفى خوض سباق نحو التسلح. بعد حفل التنصيب في القصر الكبير في الكرملين، سيبقى بوتين في الحكم حتى 2024. عندها سيكون في الثانية والسبعين من عمره. ولدى سؤاله بعد فوزه عن احتمال ترشحه في نهاية هذه الولاية، قال «لابد أنكم تمزحون! ماذا علي أن أفعل؟ أن أبقى حتى يصبح عمري مائة سنة؟ لا». ولا يتيح الدستور أكثر من ولايتين متتاليتين، إلا اذا أدخلت تعديلات عليه. ويقول الخبراء ان بوتين قد يستغل السنوات الست المقبلة لإعداد خليفة له وإن كان تحفظ حتى الآن عن أي إشارة إلى الشخص المحتمل. وقال رئيس مركز أبحاث «مجموعة خبراء السياسة» في موسكو كونستانتين كالاتشيف لفرانس برس «إنه متعب ويدرك أن عليه الرحيل وهو لايزال في أوج قوته». وأضاف ان «رحيله سيكون جميلا ومفاجئا للجميع». ومجددا بعيد ادائه القسم عرض بوتين تكليف ديمتري ميدفيديف بتشكيل الحكومة الجديدة.

وزير إسرائيلي: قواعد إيران العسكرية بسوريا ستدفعنا لإنهاء نظام الأسد

تل أبيب: «الشرق الأوسط أونلاين»... هدد وزير إسرائيلي اليوم (الاثنين) بإنهاء حكم رئيس النظام السوري بشار الأسد، وذلك في إطار زيادة حدة اللهجة الإسرائيلية إزاء الوجود الإيراني في سوريا. وقال وزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينتز - في مقابلة مع موقع صحيفة «يديعوت أحرونوت» إنه: «إذا سمح الأسد لإيران بتحويل سوريا إلى قاعدة عسكرية ضدنا لمهاجمتنا من الأراضي السورية عليه أن يعلم أن هذه هي نهايته. هذه هي نهاية نظامه». وأضاف: «لا يمكن أن يبقى (الأسد) رئيسا لسوريا، حاكما لسوريا، إذا سمح للدول - ولا سيما إيران - بتحويل البلاد إلى قاعدة لمهاجمة إسرائيل». وتأتي تعليقات الوزير في حين يحذر رئيس الوزراء الإسرائيلي في لهجة عدوانية متزايدة من أن إسرائيل لن تسمح لإيران بتأسيس وجود عسكري مستمر في سوريا مع تراجع الحرب هناك. وقال نتنياهو أمس إن المواجهة مع إيران بسبب سوريا «من الأفضل أن تتم عاجلا وليس آجلا». وأضاف أن: «الدول غير المستعدة لاتخاذ خطوة في الوقت المناسب ضد العدوان القاتل ضدها، تدفع الثمن أكبر بكثير لاحقا». وتقول إيران إنها تعمل في سوريا بناء على طلب من النظام السوري. وتأتي تصريحات شتاينتز قبيل الموعد النهائي الذي حدده الرئيس الأميركي دونالد ترمب في 12 مايو (أيار) الحالي، لإعادة فرض العقوبات ضد إيران، وهو ما يمكن أن يكتب حروف نهاية الاتفاق النووي الإيراني الذي أبرم عام 2015.

اعتقال رجل طعن 3 في هولندا

الحياة...أمستردام - أ ف ب ... اعتقلت الشرطة الهولندية رجلاً طعن 3 أشخاص في وضح النهار، قرب محطة رئيسة للقطارات وسط مدينة لاهاي. وذكرت الشرطة التي رفضت ربط الحادث بالإرهاب، أنها اضطرت إلى إطلاق النار على ساق المهاجم، واستخدام مسدس صعق كهربائي لإرغامه على إلقاء السكين. وأعلنت أنها «تجري تحقيقات مكثفة حول خلفية المشبوه» الذي وصفته بـ «مرتبك»، مصيفة أنها «فتشت منزله» و «يخضع لاستجواب لمعرفة دوافعه»، علماً أنه معروف لديها ولدى أجهزة الطوارئ في المدينة. ودعت رئيسة البلدية بولين كريكه إلى «الامتناع عن إطلاق تكهنات»، وزادت: «يجب أولاً إجراء التحقيق في طريقة صحيحة». وبثّت شبكة «نوش» الرسمية الهولندية أن المشبوه سوري، عمره 31 عاماً، يقيم في المدينة ولم يكن مدرجاً على لائحة «المشبوهين بأنهم إرهابيون محتملون». ولم تؤكد الشرطة والسلطات المحلية قول شهود إنه صرخ «الله أكبر» لدى تنفيذه الاعتداء.

قوة أميركية ضاربة في المتوسط لدعم التحالف في سورية والأطلسي

بيروت، القدس المحتلة – «الحياة»، رويترز.. أكدت الولايات المتحدة أمس أن مقاتلاتها قصفت مواقع لتنظيم «داعش» في سورية، في مؤشر الى تراجع الرئيس دونالد ترامب عن سحب «سريع» لقواته من الأراضي السورية التي باتت ساحة لصراعٍ مرشحٍ للتفاقم بين إسرائيل وإيران، في انتظار تفاهمات مع روسيا تنزع فتيله. وقبل يومين من زيارة مرتقبة لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو لموسكو، يجري خلالها محادثات مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين من المرجح ان يكون محورها ملف الوجود الإيراني، خصوصاً جنوب سورية، لوّح وزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينتز باغتيال رئيس النظام السوري بشار الاسد، رداً على أي هجوم إيراني ضد الدولة العبرية من الأراضي السورية. وقال شتاينتز، وهو عضو في مجلس الوزراء الأمني المصغر، للموقع الإلكتروني لصحيفة «يديعوت أحرونوت»: «إذا سمح الأسد لإيران بتحويل سورية إلى قاعدة عسكرية ضدنا لمهاجمتنا، فعليه أن يعرف أنها ستكون نهايته ونهاية نظامه». ورداً على سؤال هل يعني ذلك أن إسرائيل ربما تغتال الأسد، قال: «دمه سيكون مباحاً». لكنه استدرك أن تصريحاته لا تُعبر عن سياسة الحكومة الإسرائيلية، قائلاً: «لا أتحدث عن أي اقتراح محدد». وغمز من قناة بوتين قائلاً: «على من يحرص على بقاء الأسد... أن يبلغه بضرورة منع الهجمات على إسرائيل». جاء تهديد شتاينتز غداة تحذير لأجهزة الاستخبارات الإسرائيلية، أوردتها وسائل إعلام عبرية، بأن إيران تخطط لهجوم صاروخي من داخل سورية ضد قواعد إسرائيلية. وفسر محللون هذا الإعلان بأنه تحذير لإيران بأن خططها مفضوحة. ورد نائب رئيس لجنة الأمن القومي الإيراني أبو الفضل حسن بيغي، وقال إن تل أبيب بـ «عاجزة، ولا تستطيع اغتيال الأسد». وقال في تصريح أبرزته وكالة «سبوتنيك» الروسية: «إسرائيل لا تَقدر أن تفعل شيئاً، ولا تستطيع القيام بهذا الأمر لأن وجودنا الاستشاري في سورية شرعي، وبطلب من الحكومة السورية». إلى ذلك، بدأت قوة هجومية تابعة للبحرية الأميركية، تقودها حاملة الطائرات هاري إس. ترومان، بشن غارات في 3 الشهر الجاري على تنظيم «داعش» في سورية، لتواصل مهام التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن. وانضمت هذه القوة الى الأسطول السادس الأميركي في 18 نيسان (أبريل) الماضي، بعد نحو أسبوع من ضربات غربية استهدفت مواقع سورية. وعزت البحرية الأميركية نشر هذه القوة الضاربة لـ «دعم شركائها في التحالف وحلف شمال الأطلسي ولحماية المصالح الأمنية الأميركية». وقال قائد ترومان الكابتن نيكولاس ديينا: «بدأنا بعمليات قتالية لدعم عملية العزم الصلب» ضد «داعش». وأضاف: «هذه العملية تظهر... عزمنا تجاه شركائنا وحلفائنا في المنطقة، وقتالنا المستمر للقضاء على داعش وأثرها في المنطقة». وقالت البحرية في بيان إن أسراب الطائرات المقاتلة بدأت طلعاتها على سورية من شرق البحر المتوسط في الثالث من أيار (مايو) الجاري. وأشار قائد إدارة الطيران بترومان ستيفن جونايدي إلى وجود نحو 60 طائرة على ظهر الحاملة حالياً.

 

 

 



السابق

مصر وإفريقيا...قلق مصري لتجاوز مفاوضات «سد النهضة» الحيّز الزمني المحدد..الأزهر يتهم دولاً بأنها تسببت في «مذابح الفوضى»... «صندوق النقد»: شجاعة الإصلاح حسَّنت الاقتصاد...حفتر يستقبل وفداً من حكومة السراج... تونس: «النهضة» تبحث عن توافق سياسي مع «النداء»...الجزائر: «رئاسية 2019» تُحدث شرخاً في «كتلة الموالاة»...وزير مغربي رداً على حملة المقاطعة: الغلاء موجود في العالم كله....المغرب: «التقدم والاشتراكية» يناقش ترشح بن عبد الله لولاية ثالثة....

التالي

لبنان...استهداف سيّارة تابعة لحزب الله على متنها شخصية بارزة...إسرائيل وإيران «اجتمعتا» على اعتبار نتائج الانتخابات النيابية انتصاراً لـ «حزب الله»....السعودية ترْسم «خط دفاع» مبكّراً حول الحريري... «الفائز»...إطلاق نار بين مناصرين لجنبلاط وأرسلان جنوب بيروت.......«حزب الله» يستفز تيار المستقبل في بيروت...المشنوق اعلن صدور نتائج الانتخابات بإستثناء عكار التي يتم اعادة الفرز فيها...

Abkhazia and South Ossetia: Time to Talk Trade

 السبت 26 أيار 2018 - 7:58 ص

Abkhazia and South Ossetia: Time to Talk Trade https://www.crisisgroup.org/europe-central-asia/ca… تتمة »

عدد الزيارات: 10,895,871

عدد الزوار: 294,616

المتواجدون الآن: 4