اخبار وتقارير..لافروف: طردنا 60 ديبلوماسياً أميركياً وأغلقنا القنصلية في سان بطرسبورغ..روسيا: اعتقال صحافيين غربيين يعملون «جواسيس»...إحالة رئيس فرنسا السابق ساركوزي إلى المحاكمة بتهمة الفساد...إقالة جديدة في إدارة ترامب...ماكرون يعرض الوساطة بين تركيا وأكراد سورية...اتفاق أميركي - باكستاني لمحاربة متشددين...

تاريخ الإضافة الجمعة 30 آذار 2018 - 8:14 ص    القسم دولية

        


لافروف: طردنا 60 ديبلوماسياً أميركياً وأغلقنا القنصلية في سان بطرسبورغ..

الأنباء.. قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن أطرافا سعت للتضليل واتهمت موسكو باستخدام أسلحة محظورة في الغوطة الشرقية بالعاصمة السورية دمشق. وجاء حديث لافروف في مؤتمر صحافي مشترك له مع مبعوث الأمم المتحدة إلى سورية ستيفان ديمستورا. وأعرب لافروف عن قلق بلاده تجاه «وضع الشعب الكردي في سورية». وأكد الوزير الروسي أنه يجب الاتفاق على وقف المواجهات في عفرين. وأشار دي ميستورا إلى أن الأمم المتحدة تسعى لإيصال مساعدات إضافية للمدنيين في الغوطة. وأضاف انها تترقب ان يساهم اجتماع أستانا القادم في تنفيذ اتفاقات خفض التصعيد. وتابع أنه يجب تسريع العملية السياسية في سورية. من جهة أخرى، أعلن وزير الخارجية الروسي فيما يتعلق بالأزمة الديبلوماسية التي نشبت إثر اتهام موسكو بتسميم الجاسوس الروسي في بريطانيا أن موسكو استدعت السفير الأميركي. وأكد لافروف ان بلاده قد طردت 60 ديبلوماسيا أميركيا، وأغلقت القنصلية في سان بطرسبورغ.

روسيا: اعتقال صحافيين غربيين يعملون «جواسيس»

الأنباء - عواصم – وكالات... أعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا القبض على بعض الصحافيين الغربيين لممارستهم نشاطات لا علاقة لها بالصحافة في موسكو. وقالت زاخاروفا في تصريحات صحافية إنه «يوجد لدى موسكو الكثير من المعلومات حول نشاطات الصحافيين الغربيين في روسيا»، مشيرة إلى أن «هناك حالات تم خلالها ووفقا للقانون منع البعض من البقاء في روسيا ودخول أراضيها لاحقا بسبب ممارستهم نشاطات لا تتوافق مع الهدف المعلن لحصولهم على التأشيرات». وأضافت: «حينذاك سيتبين من يمارس التجسس فعلا، الصحافيون الروس الذين يسعون للحصول على اعتماد رسمي للمشاركة في المؤتمرات الصحافية وتوجه ضدهم التهم، أم بعض الصحافيين الغربيين الذين تم القبض عليهم وهم يحاولون أخذ عينات أو معلومات عن مواقع ومنشآت روسية ذات طابع خاص».

إحالة رئيس فرنسا السابق ساركوزي إلى المحاكمة بتهمة الفساد

الأنباء - باريس – كونا... كشفت وسائل إعلام فرنسية امس عن مثول الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي أمام القضاء بتهم «الفساد» و«وسوء استغلال السلطة» بالإضافة الى التحقيق معه في «انتهاك أسرار المهنة». وذكرت صحيفة (لوموند) الفرنسية أن قضاة التحقيق وقعوا أمرا بطلب ساركوزي للمثول أمام المحكمة الجنائية بتهم مختلفة من بينها الفساد واستغلال النفوذ، وذلك بعد اكتشاف طلبه الحصول على معلومات حول قضيتين أخريين كان يجري التحقيق فيهما ابان وضعه تحت التنصت في عام 2013. وتلاحق الرئيس الفرنسي العديد من القضايا من بينها التمويل غير القانوني لحملته الانتخابية في عام 2007 والتي اتهم فيها في وقت سابق من الشهر الجاري بـ «الفساد» و«تمويل حملات بشكل غير قانوني وتسلم أموال عامة من ليبيا.

إقالة جديدة في إدارة ترامب

رايس تنضم إلى «نتفليكس»... وتنديد من المحافظين

الجريدة..المصدرAFP... أقال الرئيس الأميركي دونالد ترامب وزير المحاربين القدامى ديفيد شولكن، بإعلانه على "تويتر" كعادته، وعيّن مكانه الطبيب العسكري للبيت الأبيض روني جاكسون خلفا له. وقال ترامب: "يسرني أن أعلن أني أعتزم تعيين الأميرال روني إل جاكسون، الذي يحظى باحترام كبير، وزيرا جديدا لشؤون المحاربين القدامى". واضاف: "أنا ممتن للخدمات التي قدمها شولكن لبلادنا ولمحاربينا الكبار الرائعين!"، موضحا ان روبرت ويلكي، المسؤول في وزارة الدفاع الاميركية (البنتاغون)، سيتولى الوزارة بالنيابة حتى موافقة الكونغرس على تعيين جاكسون. وكانت إقالة شولكن (58 عاما) متوقعة منذ أسابيع، بعدما تحدثت الصحف الأميركية عن مشاكل في إدارة وزارته، وهي الأكبر بعد وزارة الدفاع في الإدارة الأميركية، ويعمل فيها 310 آلاف شخص. وعمل روني جاكسون، المولود في ولاية تكساس، بالعراق في 2005، واختير في 2006 ليتولى منصب طبيب البيت الابيض، وتابع ثلاثة رؤساء هم جورج بوش الابن وباراك اوباما ودونالد ترامب حاليا. من ناحية أخرى، ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" أن محاميا عن الرئيس الاميركي طرح فكرة إصدار ترامب عفوا عن اثنين من مستشاريه السابقين العام الماضي، بينما كان المحقق الخاص روبرت مولر يجمع أدلة في قضية ضدهما ضمن التحقيق بشأن مزاعم تدخل روسيا في الانتخابات الرئاسية عام 2016. وأوضحت الصحيفة، نقلا عن ثلاثة مصادر مطلعة، أن جون دود، الذي كان رئيس فريق الدفاع عن ترامب في التحقيق الروسي حتى استقالته الأسبوع الماضي، أثار القضية في أحاديث مع محامين عن مستشار الأمن القومي السابق مايكل فلين، والمدير السابق لحملة الرئيس الانتخابية بول مانافورت. وذكرت الصحيفة أن المناقشات عن العفو المحتمل أثارت تساؤلات عما إذا كان دود يستخدم العفو للتأثير على قرارات فلين ومانافورت بشأن احتمال إقرارهما بالذنب والتعاون مع التحقيق الذي يشرف عليه مولر. وأقر فلين، في وقت لاحق، بالذنب في الكذب على مكتب التحقيقات الاتحادي بشأن اتصالاته مع روسيا، ويتعاون حاليا مع التحقيق. ويواجه مانافورت تهما أخرى منها التآمر لغسل أموال وتهرب ضريبي وينفي الرجل التهم ولا تزال محاكمته قائمة. في غضون ذلك، أعلنت خدمة البث التلفزيوني، عبر الانترنت، "نتفليكس" امس، ان المستشارة السابقة للبيت الأبيض لشؤون الامن القومي سفيرة الولايات المتحدة السابقة لدى الأمم المتحدة سوزان رايس، وافقت على الانضمام إلى مجلس إدارة الشركة، ما أثار استياء المحافظين. ورايس حاليا أستاذة زائرة في "جامعة هارفرد"، وكاتبة رأي في صحيفة "نيويورك تايمز"، وكانت مستشارة الامن القومي بين عامي 2013 و2017، وتقدم تقاريرها يوميا الى الرئيس السابق باراك اوباما. وكانت مسؤولة عن السياستين الخارجية والقومية إضافة الى الوكالات الاستخبارية والجهود العسكرية في السنوات التي تلت الهجوم الذي وقع في 2012 على القنصلية الاميركية في بنغازي، وأسفر عن مقتل أربعة أميركيين أحدهم السفير. وهاجم أعضاء الكونغرس الجمهوريون رايس بسبب تقليلها من خطورة الهجوم الذي قالت عنه إنه "أعمال عنف عفوية" بسبب عرض فيلم مناهض للاسلام، بينما قال أوباما إنه هجوم متعمد، كما واجهت انتقادات لكشفها أسماء شركاء لترامب وردت أسماؤهم في تقارير للاستخبارات في السنوات الأخيرة.

فنزويلا: 68 قتيلاً بعصيان في سجن

الجريدة.. أعلنت النيابة الفنزويلية مقتل 68 شخصاً في "حريق" داخل المقر الرئيسي للشرطة في فالنسيا عاصمة ولاية كارابوبو في شمال فنزويلا، بينما أكدت منظمة غير حكومية أنهم سقطوا جراء تمرّد لعشرات المعتقلين. وقال النائب العام طارق وليام صعب: "في مواجهة الأحداث الرهيبة داخل المقر الرئيسي للشرطة في ولاية كارابوبو، حيث أسفر حريق عن مقتل 68 شخصا، قمنا بتعيين أربعة مدعين (...) لجلاء حقيقة ما حدث".

ماكرون يعرض الوساطة بين تركيا وأكراد سورية

الراي..رويترز... قال مكتب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أمس الخميس، إن فرنسا عرضت الوساطة بين تركيا وقوات سورية الديومقراطية التي يهيمن عليها الأكراد في سورية وأكدت للقوات دعم باريس للاستقرار في شمال سورية. وقال خالد عيسى، وهو مسؤول كردي مقره باريس، بعد أن اجتمع ماكرون بوفد من شمال سورية شمل وحدات حماية الشعب الكردية السورية، إن ماكرون وعد بإرسال قوات فرنسية إلى منبج لدعم القتال ضد تنظيم الدولة الإسلامية وإثناء تركيا عن التقدم نحو المدينة. وأحجم مكتب ماكرون عن التعليق على ذلك.

اتفاق أميركي - باكستاني لمحاربة متشددين

إسلام آباد، بروكسيل، باريس - أ ب، أ ف ب، رويترز .. أعلنت وزارة الخارجية الباكستانية أمس، أن إسلام آباد وواشنطن قررتا العمل ضد جماعات مسلحة تستهدف باكستان وأفغانستان المجاورة. وأشارت إلى التوصل إلى هذا التفاهم خلال اجتماع بين أليس ويلز، مساعدة وزير الخارجية الأميركي بالوكالة، ووزيرة الخارجية الباكستانية تهمينا جانجوا. إلى ذلك أوقفت الشرطة الإيطالية 5 تونسيين، في إطار عملية ضخمة استهدفت مشبوهين في دعمهم الإرهاب، وسط البلاد وجنوبها. وتحدثت مصادر قضائية عن شبهات حول علاقة بين الموقوفين وشبكة مرتبطة بأنيس العامري، التونسي الذي قَتل 12 شخصاً عندما اقتحم سوقاً ميلادية في برلين بشاحنة، في كانون الأول (ديسمبر) 2016. وأفادت وكالة «إجي» الإيطالية بأن موقوفاً متواطئاً مع عامري ويُشتبه بتخطيطه لتزويد منفذ الاعتداء بأوراق هوية مزورة، لتمكينه من اللجوء في الخارج. وأشارت إلى شبهات بقيام الموقوفين بـ «تدريب او نشاط هدفه إرهاب دولي» و «تشكيل عصابة اشرار لتزوير وثائق وتشجيع الهجرة غير الشرعية». في بروكسيل، حددت محكمة البداية 23 نيسان (ابريل) المقبل لإصدار حكمها في حق صلاح عبد السلام، لمشاركته في تبادل لإطلاق النار مع الشرطة في العاصمة البلجيكية، في 15 آذار (مارس) 2016. وكان عبد السلام مثل امام المحكمة في شباط (فبراير) الماضي، مع شريك له هو التونسي سفيان عياري، علماً انه الناجي الوحيد من منفذي مجزرة باريس التي أوقعت 130 قتيلاً في 13 تشرين الثاني (نوفمبر) 2015. وفي فرنسا، حاول رجل دهس عسكريين بسيارته قرب ثكنة عسكرية في جنوب شرقي البلاد، من دون ان يسبّب إصابات. وذكرت مصادر في الشرطة والجيش أن سائق السيارة، والذي كان برفقة امرأة، فرّ قبل توقيفه في غرونوبل، ثم أوقفت المرأة في المدينة، وتبيّن انها مالكة السيارة المُستخدمة في الحادث. وأعلنت النيابة في غرونوبل الامتناع الآن عن التعامل مع الحادث بوصفه هجوماً ارهابياً، لافتة الى ان دوافعه ليست واضحة. وتزامن الحادث مع تشييع 4 اشخاص قُتلوا الجمعة الماضي، في اعتداء نفذه المتشدد رضوان لقديم جنوب فرنسا. ونُظم امس موكب المراسم الأخيرة في ساحة بلدة تريب، حيث وقف امام النعوش رئيس الوزراء ادوار فيليب ووزيرا الداخلية جيرار كولومب والعدل نيكولا بيلوبي.

 



السابق

لبنان...برّي يُنقِذ نصاب الموازنة.. وإقرارها يفتح الطريق إلى «سيدر»...السلطة تشتري الوقت بالوعود... وبكركــي لوقف المهاترات....لبنان: السعودية والإمارات تدرسان رفع حظر السياح...

التالي

اليمن ودول الخليج العربي.....أميركا: الصواريخ الحوثية الأخيرة تظهر مجددا حرص إيران على زعزعة الاستقرار......ولي العهد السعودي: الضغط على إيران سيمنع مواجهة عسكرية..الأمير محمد بن سلمان: "الإخوان" حاضنة للإرهابيين...القوات السعودية تنفذ عمليات نوعية قبالة حدودها....الجيش اليمني يدمر مخزن أسلحة وتعزيزات للانقلابيين في صعدة..بعد تزايد جرائم الاغتيالات.. عشرات الخطباء يغادرون عدن....مسلسل اغتيال الخطباء يصل الى تعز..

Building on Afghanistan’s Fleeting Ceasefire

 الأحد 22 تموز 2018 - 7:56 ص

Building on Afghanistan’s Fleeting Ceasefire   https://www.crisisgroup.org/asia/south-asia/afg… تتمة »

عدد الزيارات: 11,941,079

عدد الزوار: 332,129

المتواجدون الآن: 12