جمعية المقاصد الخيرية الاسلامية مرحلة مضيئة من تاريخنا يجب ان تستمر..

تاريخ الإضافة الأحد 26 حزيران 2022 - 6:58 ص    التعليقات 0

        

جمعية المقاصد الخيرية الاسلامية مرحلة مضيئة من تاريخنا يجب ان تستمر..

بقلم عضو الهيئة العامة لجمعية المقاصد الخيرية الاسلامية .. حسان القطب..

الانتماء لجمعية المقاصد الخيرية الاسلامية في مدينة صيدا، ليس ترفاً، او مجرد تسجيل صوت انتخابي عندما يتم الاستدعاء من قبل مرجعية سياسية، تبين انها ليست مستعدة لفهم اسس هذه الجمعية وتاريخها ودورها واهميتها في مدينة صيدا .. بل هي مستعدة لتغيير واقعها والتلاعب باسسها ومبادئها، والمفاهيم التي انطلقت من اجلها، ولو تابعت او قرات او سالت، عن سبب تأسيس هذه الجمعية، وما هو معنى الوقف والوقفية وسماحة المفتي موجود وقريب جداً للتفسير والتوضيح وتبيان عدم السماح شرعاً بتغيير اهداف الواهب والواقف .. لتبين لها ان الظروف الموضوعية متشابهة بين الربع الاخير من القرن التاسع عشر، حين تم الاعلان عن تأسيس الجمعية، والمرحلة الصعبة التي نعيشها اليوم مع مطلع القرن الواحد والعشرين.. من انهيار مالي تسببت به منظومة الفساد، وحجب الاموال وعدم دفع المستحقات.. وما قد يؤدي به هذا الى عودة الجهل والامية الى مجتعنا اذا عجز الاهل عن تأمين كلفة تعليم اولادهم وهم فلذة اكبادهم ومستقبل مدينتنا ومجتمعنا ولا احد يمكن ان يرضى بعودة هذه المرحلة القاتمة.. الا من لا يرى الا مصالحه فوق كل اعتبار وليس مصلحة مدينة صيدا واهلها..

إن إختيار المرشحين، لا يجب يقوم على اختيار الاقرب والاكثر طواعية او اولئك المستعدون للتنازل عن الثوابت والمباديء مقابل دور وهمي او عرض الدنيا الزائلة .. بل يجب ان يكون على اساس الانتماء لهذه الجمعية قلباً وقالباً، وروحاً وفهماً، وسلوكاً واداءً.. وان يكون كل عضو اداري كما كل عضو في الهيئة العامة قيمة مضافة لهذه الجمعية لتتابع مسيرتها ودورها البناء في خدمة المجتمع الصيداوي برمته دون استثناء.. وليس لخدمة مرجعية تبحث متعطشة عن مركبٍ تقوده بمزاجية وتلبية لطموحات سياسية او خدماتية خاصة..

كما يجب على من ينتمي الى هذه الجمعية ان يدرك ان هذا الانتماء لا يقوم فقط على تلبية رغبة او طلب، بل يجب ان يدرك بل ويراجع نفسه بعمق وشفافية وصراحة، ويسأل نفسه هل هو مؤمن بالفعل برسالة المقاصد الاسلامية، والتربوية، والخدماتية، والا لا مبرر لانتمائه او عضويته..

اليوم سوف ننتخب جميعاً بحرية وشفافية كل من نرى فيه الالتزام بمباديء المقاصد ورسالتها حتى تبقى هذه المؤسسة وهذا الصرح الاجتماعي والتربوي التاريخي منارة مضيئة في تاريخ صيدا.. لا مجرد جمعية عادية.. يتم التنافس على الاستحواذ عليها كيفما كان..

لذلك اتوجه الى كافة الزملاء في الهيئة العامة بانتخاب الاصلح والاكفأ والافضل لمصلحة المقاصد ومسيرتها ودورها.. ونحن نثق بكافة المرشحين بأنهم من اهل الخير والمواقف السوية والواضحة في انتمائها وثقافتها .. والالتزام بفكر ونهج المقاصد ورسالتها..

ونتمنى على المجلس الاداري الجديد بعد انتخابه ان يلتفت الى نقاط اساسية يجب معالجتها بشفافية وبروحٍ مقاصدية..

  • التاكيد على ثوابت ورسالة واسس ومفاهيم المقاصد حتى لا يختلط الامر على بعض الزملاء او من يريد الانتساب الى الجمعية..
  • منع تسديد الاشتراكات عن الاعضاء، من قبل اية مرجعية سياسية لان البعض فوجيء بتسديد الاشتراكات عنه.. والجمعية كما اشرنا هي رسالة وليست مؤسسة او جمعية نفعية..والتسديد الجماعي دون استئذان او الحصول على تفويض فيه من الاساءة الكثير لكل عضو ومنتسب للجمعية..
  • اعادة الترابط الصيداوي مع الجمعية والذي افتقدته منذ سنوات.. اذ يجب ان يكون كل صيداوي جزء من هذه الجمعية التي نرى فيها ضمانة استقرار واستمرار وانتماء..

 

تحية لكافة الزملاء في الجمعية ولننتخب اليوم مستقبل المقاصد .. والعمل على احياء ماضيها المضيء..

وتفضلوا بقبول فائق الاحترام..

صيدا في 26/6/2022

 

Turning the Pretoria Deal into Lasting Peace in Ethiopia...

 السبت 26 تشرين الثاني 2022 - 5:16 م

....Turning the Pretoria Deal into Lasting Peace in Ethiopia..... Ethiopia’s federal government a… تتمة »

عدد الزيارات: 110,022,753

عدد الزوار: 3,729,234

المتواجدون الآن: 98