جانب السيد فادي الكيلاني المحترم...

تاريخ الإضافة الأحد 1 آب 2021 - 8:45 م    عدد الزيارات 293    التعليقات 0

        

جانب السيد فادي الكيلاني المحترم...

بقلم حسان القطب..

إن العمل السياسي والخدماتي مسؤولية والتزام، وليس لفتة آنية او نظرة مؤقتة، تبدأ في لحظة حاجة، مع تقديم آيات الطاعة والولاء، وتنتهي في لحظة تخلي مع تحقيق الاهداف والطموحات والارباح... ورعاية المحاسيب والازلام والاتباع ولصوص الهيكل..!! واعطاء الانطباع بالاهتمام الوهمي..بمصالح المواطنين الصيداويين..؟؟

إن تقديم الخدمات للمواطن الصيداوي مسؤولية المؤسسات الرسمية حصراً، والقيادات السياسية المحلية ليس من واجبها ادارتها والامساك بها. بل موقعها يفرض عليها متابعة اداء هذه المؤسسات وضبط سلوكها وادائها، ومحاسبتها على تقصيرها، او تقديرها واحترامها عند قيامها بكامل واجباتها.. والبلدية هي الجسم الرسمي والمعني الاول.. بالمتابعة..

إذ بعد ان طالعتنا بعض المراجع بانه يتحمل مسؤولية توزيع مادة المازوت تحت اشراف ومتابعة مرجعية سياسية من خلال ممثليها الذين لا نعرف من اين اكتسبوا او حصلوا على هذه الصلاحية للادارة والاشراف والتحكم بالمفاصل.. وتحديد من يستلم مادة المازوت ومن لا يستلم كما في تحديد الكميات، والاجمل ان بعض اصحاب المولدات يؤكدون ان هواتف هذا الفريق لا يرد على الاتصالات لان لديه شعور بالفوقية وقدرته على السيطرة والتحكم، وبالتالي المواطن الصيداوي يدفع ثمن سوء الادارة من ماله ورزقه وصحته ومستقبله... خاصةً وان اصحاب محلات ومؤسسات صيداوية قد سجلت خسائر مالية ضخمة من تلف بضائع مختلفةن نتيجة سوء الاداء في التوزيع والادارة، وبالتالي يحق لهؤلاء المتضررين تحضير ملف قضائي وبالتالي الادعاء على كل من قدم نفسه حاكماً ومهيمناً ومسيطراً على مادة اساسية واستراتيجية مما تسبب بحصول خسائر...؟؟ للمطالبة بتحصيل تعويضات مالية..؟؟

بيان صاحب مولدات ابو سيدو يشكل دليل ادانة اكثر منه دليل براءة.. في تحديد هوية من يقوم بادارة ملف المازوت دون وجه حق وفي تهميش واحتكار دور بلدية صيدا ووزارة النفط ومؤسساتها التي يجب ان تشرف حصراً على تسليم مادة المازوت وتوزيعها والتأكد من وصولها لاصحاب العلاقة لحماية مصالح اللبنانيين .. في هذه الظروف الصعبة والحرجة.

لذلك ومنعا لاي التباس وبعد ابتعاد صاحب محطة البخور، عن هذا المشهد عقب ليلة صاخبة، يجب مراجعتها وسؤاله عن السبب، لتحديد المسؤوليات والوقوف على المعطيات...نتوقف مع السيد فادي الكيلاني الصديق العزيز، ومن باب الحرص عليه نطلب منه التالي:

  • اصدار بيان رسمي يومي من مؤسسته يحدد فيه الكميات التي استلمها من مادة المازوت كل يوم
  • اصدار كشف يومي بتحديد اسماء من استلم منه مادة المازوت من اصحاب المولدات وباقي الزبائن، حتى نعرف وهذا من حقنا بمعرفة من يقوم بعمليات البيع في السوق السوداء باسعار خيالية.. لان هناك من يتهم اصحاب المولدات ببيع مادة المازوت بدل استخدامها في الانارة.. والكشف اليومي يحدد المسؤوليات ويحمي السيد فادي الكيلاني، في حال كان خارج هذه المنظومة.
  • التوقف عن تسليم مادة المازوت ليلاً لان تسليمها الليلي غير منطقي ويدفع لمزيد من الاسئلة والشكوك.. واذا كنا على خطأ نتمنى عليه التوضيح والتصريح وشرح الاسباب..؟؟؟؟
  • نتمنى على السيد فادي الكيلاني ان يؤكد او ينفي تدخل المرجعية السياسية من خلال ادواتها في تحديد من يستلم مادة المازوت والكمية اللازمة.. لان هناك من يقول ان المرجعية السياسية ونظراً لان الاوضاع السياسية مستقرة جداً في لبنان، تتدخل في استلام وتسويق مادة المازوت... وجواب السيد فادي يحدد ان كان هذا الكلام اشاعة ام حقيقة..؟؟

نكتفي بهذا الان، وما توجهنا به للصديق فادي الكيلاني من باب الحرص نطالب به كل الجهات التي تستلم مادة المازوت لتحديد هوية المتلاعبين بمصالح المواطنين والتسبب بانزال الضرر بمصالحهم سواء كان عن قصد او عن سوء ادارة نتيجة قلة الخبرة والرغبة في التحكم والسيطرة والهيمنة...

النفوذ الايراني في أفغانستان.. الآثار المترتبة على انسحاب الولايات المتحدة..

 الأربعاء 1 كانون الأول 2021 - 5:50 م

النفوذ الايراني في أفغانستان.. الآثار المترتبة على انسحاب الولايات المتحدة.. https://www.rand.org… تتمة »

عدد الزيارات: 78,586,031

عدد الزوار: 2,003,395

المتواجدون الآن: 52