جمعية المقاصد الخيرية الاسلامية هي اوقاف عامة وليست املاك خاصة..

تاريخ الإضافة الأربعاء 26 حزيران 2019 - 10:30 ص    التعليقات 0

        

جمعية المقاصد الخيرية الاسلامية هي اوقاف عامة وليست املاك خاصة..

بقلم عضو الهيئة العامة لجمعية المقاصد الخيرية الاسلامية...حسان القطب..

لا بد من الاستمرار في الاضاءة على جمعية المقاصد من حيث المنشا والهدف والغاية.. لان البعض كما يبدو يظنها ملكية خاصة يحق له التصرف بها كما يتناسب مع ارتباطه السياسي او انتمائه الفكري او الانسجام مع المصالح والقوى الدولية التي تسعى لتغيير هوية المنطقة، ومنها ما يتم طرحه من تعديل الكتاب الديني وسوى ذلك والمؤسف ان من يتعاطى بهذا الشان لا علاقة له وربما لا يملك ثقافة دينية اسلامية مطلقاً.. ولكن مع الاسف..؟؟ وجاءت محاولة العبث بهوية وثقافة امة ووطن وكيان والتي ترتبط بعطلة يوم الجمعة المباركة في هذا السياق، ولكن نعتبر هنا ان هذا السلوك يتضمن حسن نية او سوء اداء او سقطة غير متعمدة ... إن ما يجري انما يتم عن سابق تصور وتصميم وتحضير وتخطيط لضرب الامة الاسلامية في ثقافتها وتحطيم هويتها وعولمة حضورها ودورها بما يتناغم مع المشاريع المطروحة في المنطقة.

المقاصد الخيرية الاسلامية في مدينة صيدا وغير صيدا هي عبارة عن عقارات تم وقفها لتعليم ابناء المسلمين من غير القادرين على الحصول على التحصيل العلمي في مرحلة التراع والتقهقر والتخلف... التي عاشتها امتنا خلال اواخر القرن التاسع عشر...

البعض مع الاسف بدا بمحاولات تغيير هوية المقاصد ودورها وحضورها عن عمد منذ السبعينيات من القرن الماضي ولا زالت هذه المحاولات مستمرة مع ضعف دور وحضور المرجعية الدينية التي من واجبها حفظ المؤسسات الاجتماعية والثقافية والتربوية التي حفظت لنا هويتنا وحضورنا ودورنا وحتى بقاءنا رغم العواصف والاعاصير التي ضربت ولا زالت تضرب مجتمعاتنا.

وبما ان جمعية المقاصد الخيرية الاسلامي هي عبارة عن جمعية وقفية تخضع لشروط الوقف ومفهومه وشرعيته الدينية وضرورة الالتزام بمباديء الوقف واهدافه التشبث بمقاصد الواقف الذي قدم اغلى ما يملك وقفاص لله تعالى لتربية وتعليم ابناء المسلمين واخراجهم من الجهل الى نور العلم مستندين الى احكام الوقف ومشروعيته والى ما ينتظرالواقف من جزاءٍ في الدنيا والاخرة باعتبار ان الوقف هو صدقة جارية ..

وننشر هنا لمن لا يعرف معنى كلمة وقف وما هي اهمية الوقف ليس في الشريعة فقط بل نتائج ان يقوم كل مؤمن بوقف بعضٍ من املاكه لخدمة المسلمين ورعاية شؤونهم...

فمن غير المقبول ان يتقدم من لا يفهم معنى الوقف ومقاصده .. وهنا الربط بين كلمة ومعنى مقاصد الوقف .. !! وتسمية الجمعية باسم جمعية المقاصد الخيرية الاسلامية...!! للتصرف بالجمعية وكانها ملكية فردية او ارث خاص... لأن مقاصد الواقفين وصدقتهم الجارية مستمرة ويجب ان تستمر ومخالفة شرط الواقف والواقفين مرفوضة وغير مقبولة واي تجاوز لها يفرض على مفتي الجمهورية او المنطقة ان يتدخل لحماية اهداف الواقفين ومقاصدهم... وجمعيات المسلمين واهدافها ...

لذلك ننصح من يريد ان يرتكب مخالفة شرعية او خطيئة اجتماعية او العمل على تغيير الهوية الثقافية والعبث بالانتماء الديني لمجتمعنا وامتنا ان يراجع سماحة المفتي ومدير الاوقاف سواء في مدينة صيدا او غيرها للوقوف على المعاني والمقاصد الشرعية.. لمفوم الوقف... ولفهم حقيقة دور جمعية المقاصد الخيرية اسلامية... وانها جمعية نبيلة سامية في كافة تفاصيلها وليست مجرد جمعية للتصرف باملاكها وتاريخها ووو..

تعريف كلمة الوقف...ورد في الموقع الالكتروني "موضوع" في تعريف كلمة الوقف ما يلي: "كان الوقف الإسلامي أحد أبرز أسباب النهضة الاجتماعية والفكرية الإسلامية، يتحقق من خلاله الكفاية من المقومات الحضارية، كالمستشفيات، والمدارس، والكتاتيب، والجامعات، ومؤسسات تزويج الشباب، ودور الأيتام." وأن يُعمل بشرط الواقف ما لم يكن فيه ما يخالف الشرع، وعلى الناظر أن يكون أميناً وأن يتقي الله تعالى فيما أؤتمن عليه من وقف...

وورد ايضاً في موقعٍ الكتروني ديني آخر ما يلي: قاعدة شرط الواقف كنص الشارع

تعريف مفردات القاعدة : الواقف هو اسم فاعل من وقف يقف والمراد فاعل الوقف ومنفذه، وهو الحابس لعين على ملك الله تعالى والوقف معناه الحبس، يقال وقفت الدار وقفاً حبستها في سبيل الله ومنها المنع، يقال وقفت الرجل عن الشيء وقفاً منعته عنه .

تفسير الفقهاء لقاعدة : " شرط الواقف كنص الشارع "

اتفق العلماء على انه يشترط للعمل بشرط الواقف ان لا يخالف الشرع بأن يكون شرطاً صحيحاً لا باطلاً لانه اذا خالف الشرع فلا يتبع .

وتشبيه الجمهور شرط الواقف بنص الشارع من جهتين :

الاولى : انه يتبع في فهم شرط الواقف وتفسيره نص الشارع ، وهذا معنى قولهم في المفهوم والدلاله .

الثانية : انه يجب احترامه وتنفيذه لانه صادر عن اراده محترمه مثل الوصية ،ولهذا معنى قولهم في وجوب العمل فيه

وجوب العمل بشروط الواقف: إذا شرط الواقف في وقفه ما لا يخالف الشرع، أو ما لا يخالف مصلحة الوقف أو الموقوف عليهم، وجب اتباع شرطه، ويعتبر الفقهاء أن شرط الواقف كنص الشارع، قال ابن تيمية رحمه الله: "من قال من الفقهاء: إن شرط الواقف نصوص كألفاظ الشرع، فمراده أنها كالنصوص في الدلالة على مراد الواقف..

 

 

Nurturing Sudan’s Fledgling Power-sharing Accord

 الخميس 22 آب 2019 - 8:36 ص

  Nurturing Sudan’s Fledgling Power-sharing Accord https://www.crisisgroup.org/africa/horn-afr… تتمة »

عدد الزيارات: 27,437,740

عدد الزوار: 665,803

المتواجدون الآن: 0