لماذا غاب بعض الناس عن لائحة صوت الناس..؟؟

تاريخ الإضافة الثلاثاء 17 أيار 2016 - 9:55 م    عدد الزيارات 4001    التعليقات 0

        

 لماذا غاب بعض الناس عن لائحة صوت الناس..؟؟

حسان القطب

خوض غمار الانتخابات والتنافس لخدمة المجتمع سواء على المستوى السياسي او على مستوى تقديم الخدمات وتطوير الواقع الاقتصادي والاجتماعي، هو عمل مشروع ومرحب به، بل ومن الضروري الانخراط فيه، لما يينتجه ويقدمه التنافس بين القوى او الشخصيات او المتنافسين من رؤى جديدة ومشاريع متقدمة ونظريات ايجابية  لخدمة المجتمع والمواطن والمدينة او القرية وكذلك الوطن...

أما إذا كان التنافس فقط بهدف الكيدية والتحريض، فهو مدان ومرفوض ولا ضرورة له بل لا مبرر لمناقشته او حتى الخوض في  محاولة فهم ادبيات المرشحين ولا حتى تطلعاتهم وافكارهم...

منذ انطلاق الحملات الانتخابية دأب الفريق الذي قدم مؤخراً  لمدينة صيدا لائحة (صوت الناس)، على ابراز اسماء والاعلان عن مرشحين مفترضين سواء لرئاسة اللائحة او لعضويتها عبر وسائل اعلامية ومواقع الكترونية كانت تذكر اسماء وتنشر صور وتحدد المواقع..والمناصب..؟؟ ضمن اللائحة..؟؟  ثم تعود هذه المواقع او الوسائل الاعلامية لنفي خبر اعلان الترشيح سواء بسبب عدم قناعة من طرح اسمه او بتبرير ذلك بضغوط تعرض لها..؟؟؟

إلى ان تم الاعلان عن اللائحة الكريمة (صوت الناس) والتي نحترم اعضاءها ونقدر طموحهم ورغبتهم في العمل لخدمة المدينة ومواطنيها....ومن بينهم شقيقي رضوان القطب..؟؟  بعد ان تم الاتصال به من قبل النائب السابق اسامة سعد، قبل ساعات من اغلاق باب الترشيح لاستكمال عدد المرشحين على اللائحة الميمونة، بعد ان احجم عدد من الشخصيات الصيداوية المحسوبة على النائب السابق عن المشاركة في اللائحة..؟؟ وهذا موقف وموقع وسلوك ما كنا نتمناه له..؟؟

 ولكن السؤال الذي يطرح نفسه اين هي الاسماء التي تم تداولها مع بداية النشاط الانتخابي على انها جزء من هذه اللائحة...ولماذا غابت  ولم تقدم  ترشيحها او الاعلان عن رغبتها بالمشاركة...؟؟ ولا داعي لذكر اسمائها حتى لا نحرج احداً..؟؟ ولكن اللافت في الامر عدم وجود اي مرشح وازن من آل سعد بعد ان تم ذكر بعضهم، خاصةً وان النائب السابق كان وما يزال هو من يرغب في خوض المعركة وتأجيج المنافسة، وهذا حقه طبعاً كما ذكرنا، خاصةً بعد ان تم  ذكر عدد من هذه الاسماء ليتبين لاحقاً ان جميعهم رفض المشاركة...؟؟

بعد جولة اتصالات ولقاءات مع عدد ممن تم ذكرهم او الاشارة لإمكانية انخراطهم.. في اللائحة شرح عدد منهم الاسباب التي دفعته وآخرون للإنكفاء عن المشاركة في المنافسة الانتخابية واهمها:

-          إن فكرة التنافس للتنافس ولفرض عملية انتخابية يستفيد منها مرجع سياسي  (اسامة سعد) لاثبات حضوره ليست سبباً كافياً بالنسبة لهؤلاء لخوض المعركة التنافسية.. لان التنافس هو على خدمة المدينة وليس لاثبات حضور او ابراز احجام سياسية..؟؟

-          إن العمل البلدي يتطلب علاقات دولية واقليمية، ورعاية مالية مطلوبة لانجاز مشاريع بحجم ازالة جبل النفايات او تطوير الوسط التجاري او اقامة مرفا، او مدارس ومستشفيات... ؟؟ وهذا ما تمتع به المجلس البلدي الذي كان حاضراً وهو اليوم يلعب منافساً.. ويتم التنافس معه...؟؟ وقد لمس الصديق والخصم هذا الواقع وهذا التغيير في واقع المدينة خاصةً مع ازمة النفايات التي اصابت لبنان باستثناء صيدا..؟؟

-          إن العلاقات الاقليمية لدى اي فريق سياسي يجب ان تكون لخدمة المدينة وابنائها وتأمين تنفيذ مشاريعها وليس على العكس.. لا ان يكون لخدمة محور اقليمي في حروبه ومشاريعه التوسعية...ومن الملاحظ بل الملموس ان  الفريق السياسي الذي يتحالف معه اسامة سعد وفريقه هو ايران التي تنخرط في حروب اهلية مدمرة، وليس في عملية بناء مثمرة في مختلف الدول العربية من اليمن الى العراق وسوريا، وتهيمن على ازمة لبنان بمنع انتخاب رئيس للجمهورية او السماح بتفعيل المؤسسات الدستورية..؟؟والحليف الاساسي المحلي وهو حزب الله يعاني مالياً ويعاقب دولياً وكذلك كل من يتعاون معه..؟؟؟؟؟ حتى ان ازمته بدات تنعكس على المصارف اللبنانية..؟؟  ولكن لا مانع من ان يتم تسمية مشروع واحد نفذته ايران او مولته في مدينة صيدا...؟؟؟؟؟؟؟

-          إن العمل البلدي عمل انمائي وليس سياسي، واطلاق الاتهامات هو غير مبرر ابداً.. وان تصوير  الصراع والتنافس على انه سياسي يفقد العملية الانتخابية هدفها الاساسي ويبعدها عن دورها الحقيقي...؟؟؟ وكذلك فانه ليس مهماً اطلاق الوعود بل القدرة على تنفيذها..؟؟؟

-          يفيد  صديق آخر لم يترشح ايضاً.. ان هذه اللائحة في حال خسارتها سوف يتحمل اعضاؤها الخسارة وسوف يتم القاء اللوم كما العادة على المال السياسي والتحريض المذهبي وسوى ذلك من العناوين والشعارات اليسارية الجوفاء التي عفا عليها الزمن... اما في حال فوزها فسوف يتم تجيير الفوز للنائب السابق اسامة سعد والاشادة بحكمته وشجاعته وقدرته على مواجهة حيتان المال وسوى ذلك من العبارات الرنانة...؟؟

في نهاية الامر يضيف  صديق اخر، بأن عدم مشاركته هو والبعض الآخر في لائحة صوت الناس، كان عن دراسة ووعي وفهم حقيقي لواقع الأمر، وتم بعد نقاش عميق ومستفيض وتعبيرا عن رفضهم  للكيدية السياسية التي لم تعد مقبولة في زمننا هذا، والتي تسيء لصيدا ومواطنيها ولا تخدم مستقبلها وحضورها ودورها المتنامي...خاصةً مع بروز واقع جديد في المنطقة يؤكد قرب الخروج من الأزمة السياسية والأمنية التي يعاني منها لبنان وسائر الدول العربية التي تتعرض لهجمة شرسة من ميليشيات الامر الواقع ومن يتحالف معها....؟؟

في الخلاصة اتمنى ان تكون الانتخابات ديمقراطية تنافسية يمارس فيها المواطن الصيداوي حرية اختياره دون تهديد او وعيد او تحريض او تزييف، ومن يملك رؤية جيدة ليقدمها، ومن لايملك، لا ضرورة له لاطلاق الاتهامات وتجييش  المشاعر وشحن النفوس...بديلاً عن المشاريع والخدمات والتقديمات...

من هنا نفهم لماذا غاب عن لائحة صوت الناس  بعض الناس وكذاك رموز...؟؟

Yemen Conflict Alert: Last Chance to Prevent a Destructive Hodeida Battle

 الأحد 24 حزيران 2018 - 7:55 ص

Yemen Conflict Alert: Last Chance to Prevent a Destructive Hodeida Battle   https://www.crisis… تتمة »

عدد الزيارات: 11,407,134

عدد الزوار: 313,523

المتواجدون الآن: 18