الموضوع: نقاط هادفة مقترحة للدروس العائلية داخل كل بيت أو عن بُعد عبر مواقع التواصل في هذه الأزمة .....

تاريخ الإضافة الأحد 29 آذار 2020 - 2:35 م    التعليقات 0

        

الموضوع: نقاط هادفة مقترحة للدروس العائلية داخل كل بيت أو عن بُعد عبر مواقع التواصل في هذه الأزمة .....

أخوكم الشيخ علاء صالح ....كتبت بتاريخ ١٩-٣-٢٠٢٠

بسم الله الرحمن الرحيم...

في مثل هذا الوقت العصيب الذي تعيشه البشرية جمعاء، من الواجب علينا التفكر بالأسباب والمسببات، والنتائج والمقدمات والعلل والمعلولات ، كي نفهم أكثر عن رب المخلوقات سبحانه... كما وجب علينا تخصيص جزء من أوقاتنا للكلام عن حكمة وجودنا، وعظمة ربنا، وكمال ديننا، وأسباب أزماتنا، وسبل خلاصنا... نتناول تلك المواضيع والأفكار مع أنفسنا وأهلينا ومن حولنا ممن نحتك بهم يوميا في بيوتنا أو عبر مواقع وقنوات التواصل في جلسات حوارية تواصلية هادفة حتى لا ينسحب بساط الوقت ما، فنخرج من الأزمة تلو الأزمة فارغي الأيدي والعقول، بل فاهمين مشمِّرين عاملين منتجين بإذن الله سبحانه.. .

من هنا أحببت أن أضع بين أيديكم نقاطا مقترحة مختصرة ، يبني عليها طلبة العلم والمثقفون من الآباء والأمهات وغيرهم بشكل عام مواضيع متكاملة تكون محور نقاشهم وتوجيهاتهم في هذه الأزمة، سائلًا الله عز وجل أن يجعل فيها النفع والقبول...

قوة الله تعالى وقدرته ، وضعف المخلوق وفقره وعجزه (بالرغم من الاكتشافات والتطور لا يمكن الاستغناء عن الله)

شؤم الغفلة والمعاصي وأثرها (ما ظهرت الفاحشة في قوم حتى يعلنوا بها...)، وفأل الطاعة وأثرها

الكورونا بين الغضب والعدل والرحمة الإلهية

عزم النية بالعودة إلى الله والمساجد بهمة

طبيعة الدنيا والآخرة

التوكل الحقيقي والتواكل المشؤوم

نعمة الفهم في العلم وحاجة الأمة في هذا الزمن إليها في كل المجالات (ففهمناها سليمان...)

القرآن والسنة وأثرهما في معالجة مشاكل البشرية (وننزل من القرآن ما هو شفاء ورحمة... يهدي للتي هي أقوم... وكذلك أوحينا إليك روحا من أمرنا، استجيبوا لله وللرسول إذا دعاكم لما يحييكم...)

الكلام حول تعوذات نبوية مفيدة في الأزمة الحالية (التعوذ من العجز والكسل والهم والحزن والجبن والبخل وغلبة الدين وقهر الرجال الخ...)

عظمة الإسلام الشامل وسبقه في تعاليم الوقاية والعلاج ( الحجر الصحي مع اعتقاد أن الله هو النافع والضار، قصة عمر ودخول الشام نفر من قدر الله الى قدر الله، فر من المجذوم فرارك من الأسد، لا يورد ممرض على مصح الخ.../ الحث على الطهارة كالوضوء والغسل على أنواعه، والاستنجاء وخاصة بالماء، آداب العطاس ، تحريم الخبائث من الأطعمة والأشربة وإباحة الطيبات ، خصال الفطرة العشرة كالختان وحلق العانة ونتف الإبط ووو، آداب الجمعة من التنظف والتطيب، غسل اليدين قبل الطعام وبعده وعند الاستيقاظ من النوم ووو، حتى الخراءة علما اياها رسول الله)

ضرورة العلم وإعمال العقل للاكتشاف والإبداع والسعي للتخلص من الجهل التبعية للغرب الذي يدير زمام الأمور في العالم... الصلاة والذكر وحدهما لا يكفيان، السعي للقيام على منظومة الإسلام كاملة...

فسألوا أهل الذكر، فسأل به خبيرا (سؤال أهل العلم والمعرفة الخبراء المتخصصين والأمناء لمعرفة حقيقة وطبيعة هذا المرض ولمعرفة طرق الوقاية منه العلاج)

أهمية التخصص في عالم التطور والإبداع، وعدم الكلام في ما لا نعلم حتى لا نتسبب بما لا تحمد عقباه، زمن التخصص لا العبثية (قصة إنما شفاء العي السؤال)

التبين والتثبت (تجنب نقل المعلومات غير المؤكدة عبر وسائل التواصل فنزيد من وسوسة الناس..)

ضرورة المحافظة على الرقية والأذكار والأدعية والقرآن مع الأخذ بالأسباب الأخرى

الوسطية في الأخذ بالاحتياطات لا إفراط ولا تفريط، لا وسوسة ولا تساهل

أسباب تفوق الغرب الكافر على الأمة الإسلامية (معرفة السنن الإلهية والعمل بمقتضاها واجب حتمي..)

نتاج وحدة الكلمة والصف في الأزمات

ضرورة التآخي والتكافل وتفعيل المحبة والأخلاق في الأزمات وبعدها (قصة من سن في الإسلام سنة حسنة..)

تقديم الشرع والعقل على العاطفة (قصة رواها البخاري في صحيحه عن عليّ رضي الله عنه: (أن النبي صلى الله عليه وسلم بعث جيشاً وأمَّر عليهم رجلًا فأوقد ناراً وقال: ادخلوها، فأرادوا أن يدخلوها وقال آخرون: إنما فررنا منها، فذكروا للنبي صلى الله عليه وسلم فقال للذين أرادوا أن يدخلوها: لو دخلوها لم يزالوا فيها إلى يوم القيامة، وقال للآخرين: لا طاعة في المعصية، إنما الطاعة في المعروف)...

تعلم احترام الأكابر من العلماء والقادة الأمناء، ونبذ ثقافة التخوين للجميع

الكلام التوعوي المبسّط حول بعض القواعد الفقهية أو المقاصد الشرعية الكلية مع ضرب الأمثلة كالضرر يزال، وارتكاب أخف الضررين اتقاء لأكبرهما، الضرر يُدفع قدر الإمكان، درء المفاسد مقدم على جلب المصالح، المشقة تجلب التيسير، الضروريات مقدمة على الحاجيات والتحسينيات...

اغتنام الوقت فيما هو نافع ومفيد (نعمة الصحة، والفراغ، اغتنم خمسًا...)

الإضاءة على جوانب من السنن الإلهية في السيرة النبوية...

تجنب السخرية وتركيب النكات والشماتة بالآخرين

التفكير العلمي لمعالجة تداعيات الأزمة على المستوى الديني والاجتماعي والاقتصادي ... إعمال الجميع للعقل لخروج بحلول ومقترحات إنقاذية (جلسات حوارية نقاشية بين أفراد الأسرة الواحدة، وجلسات عن بُعد للعلماء وطلبة العلم والمثقفين في كافة المجالات...)

اللهم علمنا ما ينفعنا وانفعنا بما علمتنا وزدنا علمًا وعملًا وإخلاصًا وصدقًا وفكرًا ونفعًا لنا وللأمة جمعاء... آمين..

 

Interpreting Haftar’s Gambit in Libya

 الثلاثاء 12 أيار 2020 - 11:16 ص

Interpreting Haftar’s Gambit in Libya https://www.crisisgroup.org/middle-east-north-africa/north-… تتمة »

عدد الزيارات: 39,934,543

عدد الزوار: 1,101,228

المتواجدون الآن: 35